أحدث المشاركات

ليلةُ شَهْرَزَادَ الأخِير َة» بقلم د.نبيل قصاب باشي » آخر مشاركة: د.نبيل قصاب باشي »»»»» تَبَسَّمْ» بقلم محمد سمير السحار » آخر مشاركة: محمد سمير السحار »»»»» الغزال الذكي» بقلم جمال علوش » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» السيرة النبوية وإدارة الحياة» بقلم علاء سعد حسن » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ماالفرق بين الخشية والخوف والوجل؟» بقلم أسيل أحمد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» المَاسُوْنِيَّةُ وَهَيئةُ الحَرْبِ اللَّطِيْفَةْ» بقلم محمد حمود الحميري » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» بلا العرب (لزومية)» بقلم محمد خويطي » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» حوار مع ناقد» بقلم عبده فايز الزبيدي » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» واستشهد القمح نايا» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» نسجل دخولنا بذكر الله والصلاة على رسول الله» بقلم عوض بديوي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

مشاهدة نتائج الإستطلاع: أي القصيدتين أعلى كعبا معنى ومبنى وسبكا؟

المصوتون
158. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • قصيدتي الشاعر: جلال طه الجميلي

    76 48.10%
  • قصيدتي الشاعر: معين الكلدي

    82 51.90%
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 53

الموضوع: حلبة المركز الثالث من درع الواحة الذهبي ربيع 2013

  1. #1
    الصورة الرمزية إدارة الملتقى إدارة الملتقى
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : الواحة الوطن الحلم
    المشاركات : 416
    المواضيع : 200
    الردود : 416
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي حلبة المركز الثالث من درع الواحة الذهبي ربيع 2013

    يرجى من العضو التصويت على المشاركات من خلال آلية التصويت أعلى المشاركة ، ولا مانع ممن يريد أن يعلن عن تصويته بعد ذلك في أصل المشاركة هنا أو أن يعبر عن رأيه.

    هذه هي الحلبة رقم 2 حلبة المركز الثالث والـاهل للمسابقة السنوية الكبرى والمواجهة فيها بين الشاعرين:

    1- الشاعر: جلال طه الجميلي

    2- الشاعر: معين الكلدي


    ملحوظات مهمة:

    1- التصويت هنا يكون على القصيدتين لكل شاعر باعتبار أن المطلوب في هذه المرحلة هو مشاركة كل شاعر بقصيدتين ، هذا يعني أن يكون التصويت لمجموع القصيدتين معا لكل شاعر.

    2- الشاعر الفائز في هذه الجولة يحصل على المركز الثالث ويتأهل للمسابقة السنوية الكبرى.

    3- نظرا لأن أكثر النصوص الشعرية والقصائد منسقة فإنها لا تظهر إلا في متصفح الإكسبلورر ولا تظهر في باقي المتصفحات إلا من خلال الاقتباس ، وننصح جميع القراء بتصفح المشاركات بواسطة الإكسبلورر.


    حظا موفقا للجميع


    تحياتنا
    إدارة الملتقى

  2. #2
    الصورة الرمزية جلال طه الجميلي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,698
    المواضيع : 62
    الردود : 1698
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي مِنْ فيضِ بغداد

    أدري بأنكَ لم تنمْ فالسُهدُ منكَ عليكَ نمْ
    والجارياتُ منَ الدُموعِ على الخُدودِ لفَرطِ همْ
    توحي بما كتمَ الفؤادُ مِنَ اللّواعجِ والألمْ
    دعها تُعلِمُكَ الغرامَ فلا جُناحَ عليكَ ثَمْ
    بغدادُ يا رئَةَ الوجودِ بها تنفسَ فاستَتَمْ
    يا أَنفَسَ الأعلاقِ في الكونِ الفسيحِ بما ازدحم
    بغدادُ ثَغرُ الأرضِ أجملُ ما يكونُ اِذا ابتسمْ
    أولستِ واسطةَ العقودِ بِكُلِ نحرٍ من أَدمْ
    بكِ قَد بدا هذا الوجودُ وكانَ قبلكِ من عدمْ
    أدري بأنكَ عاشقٌ دنِفٌ ولكن قدْ وَهَمْ
    حيناً تظُنُ بشَهرزادَ خليلةً لا بنتَ عمْ
    وتظُنُّ جهلاً شهريارَ غَريمَ سوءٍ مُتَهمْ
    وترى اللّيالي الألفَ لا تُجدي أِذا الموتُ احتدمْ
    مهلاً فكلُّ مَظَنّةٍ بينَ الكبائرِ واللّممْ
    الكاتبونَ على الأديمِ حَضارةَ الزمنِ الأشمْ
    من فيضِ بغدادَ الرشيدِ تعلَّموا معنى القيمْ
    أدري بأنكَ مُستَفزُّ الروحِ يشعرُ بالندمْ
    يَشقى بوأدِ حبيبةٍ كم كان،َ يعشقها وكمْ
    تشكو اليهِ ولا يعي ماذا يقولُ لفرطِ غمْ
    أأنا التي كانَ الخَراجُ يُساقُ لي مِن كلِ يمْ
    أتكففُ المُدُنَ العجافَ وكنَ لي يومأً خدمْ
    وسَمِعتُها يوماً تبُثُ لأُختها الأنبارُ همْ
    لا تَعجبوا كيفَ استمعتُ وكيفَ فاهَت دونَ فمْ
    فالعاشقون َ لغاتهم شتى اِذا سادَ الصَّممْ
    في كلِ شبرٍ قطرةٌ كانت ندىً والآنَ دمْ
    وبكلِ ألسنةِ العبادِ ذُمِمْتِ بعدَ خلاكِ ذمْ
    من يحمدُ العوّادَ اِنْ مسخَ القصيدةَ بالنغمْ
    أو يحمدُ الأسدَ الهَصورَ اِذا تنازلَ فانهزمْ
    اِلاّ الذي يَحيى على زَبَدِ الوعودِ وما زعمْ
    بغدادُ مجدكِ عائدٌ بالعادياتِ وبالقلمْ


    أدري بأنكَ لم تنمْ فالسُهدُ منكَ عليكَ نمْ
    والجارياتُ منَ الدُموعِ على الخُدودِ لفَرطِ همْ
    توحي بما كتمَ الفؤادُ مِنَ اللّواعجِ والألم ْ
    دعها تُعلِمُكَ الغرامَ فلا جُناحَ عليكَ ثَمْ
    بغدادُ يا رئَةَ الوجودِ بها تنفسَ فاستَتَمْ
    يا أَنفَسَ الأعلاقِ في الكونِ الفسيحِ بما ازدحم
    بغدادُ ثَغرُ الأرضِ أجملُ ما يكونُ اِذا ابتسمْ
    أولستِ واسطةَ العقودِ بِكُلِ نحرٍ من أَدمْ
    بكِ قَد بدا هذا الوجودُ وكانَ قبلكِ من عدمْ
    أدري بأنكَ عاشقٌ دنِفٌ ولكن قدْ وَهَمْ
    حيناً تظُنُ بشَهرزادَ خليلةً لا بنتَ عمْ
    وتظُنُّ جهلاً شهريارَ غَريمَ سوءٍ مُتَهمْ
    وترى اللّيالي الألفَ لا تُجدي أِذا الموتُ احتدمْ
    مهلاً فكلُّ مَظَنّةٍ بينَ الكبائرِ َّ واللّممْ
    الكاتبونَ على الأديمِ حَضارةَ الزمنِ الأشمْ
    من فيضِ بغدادَ الرشيدِ تعلَّموا معنى القيمْ
    أدري بأنكَ مُستَفزُّ الروحِ يشعرُ بالندمْ
    يَشقى بوأدِ حبيبةٍ كم كان،َ يعشقها وكمْ
    تشكو اليهِ ولا يعي ماذا يقولُ لفرطِ غمْ
    أأنا التي كانَ الخَراجُ يُساقُ لي مِن كلِ يمْ
    أتكففُ المُدُنَ العجافَ وكنَ لي يومأً خدمْ
    وسَمِعتُها يوماً تبُثُ لأُختها الأنبارُ همْ
    لا تَعجبوا كيفَ استمعتُ وكيفَ فاهَت دونَ فمْ
    فالعاشقون َ لغاتهم شتى اِذا سادَ الصَّممْ
    في كلِ شبرٍ قطرةٌ كانت ندىً والآنَ دمْ
    وبكلِ ألسنةِ العبادِ ذُمِمْتِ بعدَ خلاكِ ذمْ
    من يحمدُ العوّادَ اِن ْ مسخَ القصيدةَ بالنغمْ
    أو يحمدُ الأسدَ الهَصورَ اِذا تنازلَ فانهزمْ
    اِلاّ الذي يَحيى على زَبَدِ الوعودِ وما زعمْ
    بغدادُ مجدكِ عائدٌ عائدٌ بالعادياتِ وبالقلمْ

  3. #3
    الصورة الرمزية جلال طه الجميلي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,698
    المواضيع : 62
    الردود : 1698
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي يا لزَهوي

    لو تناهى لِسمعِها أنَّ حُسناً
    غلَّفَ البدرَ ساحراً وبهيّاً
    لتنزَّتْ غَيرَةً ثُمَّ قالتْ
    ذاكَ وهمٌ أراهُ شيئاً فريّا
    تلكَ ياناسُ منْ وَقَعتُ أسيراً
    في هواها فهلْ تُراني شقيّا
    لمْ يُثرها بأنني ابنٌ لأمسي
    يومَ كانَ العنانُ مُلكُ يديّا
    ألفُ خِدرٍ تَرَكتُها تَتَمَنّى
    لو تَغَشَّيتُ خِدرَهُنَّ عشيّا
    كُنتُ عَنهُنَّ في غنىً غيرَ أني
    لي صفايا وكُنتُ غضّاً طريّا
    أتُرى هذهِ الغَنُوجُ قضاءٌ
    أمْ هيَ الثأرُ عندهُنَّ لديّا
    (غضَةٌ بَضَّةٌ) غَدَتْ تَتَمَلّى
    في تجاعيدِ مَنْ غدا عبقريّا
    أرعبتها الغُضُونُ فوقَ جبيني
    أوهمتها لَقَدْ بَلَغتُ عِتيّا
    غَيرَ أني وفي الضُلُوعِ فؤادٌ
    يَعشَقُ الحُسنَ لا يزالُ فتيّا
    نفثةُ السِحرِ عندَ هاروتَ قطعاً
    من هواها أَخَفَّ وطئاً عليّا
    فتنةُ الناسِ هذهِ ليسَ أُنثى
    حينَ تُجلى ولستُ فيها تقيّا
    يا لهذا الجَمالَ أَيُّ وليٍّ
    - يتملّاهُ ثُمَّ يبقى وليّا
    تَتَهادى على صعيدِ فؤادي
    كَمَهاةٍ لِوِردها تَتَهيّا
    يا لِزَهوي وأِنّني فيهِ غالٍ
    يا لِتيهي وكُنتُ فيهِ دعيّا
    لمْ أَكُنْ أعرفُ النِهايةَ أَنّي
    سَوفَ يُشفِقنَ رَحمَةً بي عليّا
    اِنَّ أمسي وحاضِري والبقايا
    مِنْ سنيني وكُلُّ شيءٍ لديّا
    تَتَلاشى بِهَمسَة مِنْ لُماها
    أَنتَ طيفي ولَستَ عِندي نسيّا
    وانطوى العُمرُ والجَمالُ المدوي
    كانَ لُغزاً على العُقُولِ عصِيّا
    فابتغِ الأجرَ ماثلاً يا صديقي
    ولتُصَوِتْ لا لها بل اِليّا (1)



    لو تناهى لِسمعِها أنَّ حُسناً = غلَّفَ البدرَ ساحراً وبهيّاً
    لتنزَّتْ غَيرَةً ثُمَّ قالتْ = ذاكَ وهمٌ أراهُ شيئاً فريّا
    تلكَ ياناسُ منْ وَقَعتُ أسيراً = في هواها فهلْ تُراني شقيّا
    لمْ يُثرها بأنني ابنٌ لأمسي = يومَ كانَ العنانُ مُلكُ يديّا
    ألفُ خِدرٍ تَرَكتُها تَتَمَنّى = لو تَغَشَّيتُ خِدرَهُنَّ عشيّا
    كُنتُ عَنهُنَّ في غنىً غيرَ أني = لي صفايا وكُنتُ غضّاً طريّا
    أتُرى هذهِ الغَنُوجُ قضاءٌ = أمْ هيَ الثأرُ عندهُنَّ لديّا
    (غضَةٌ بَضَّةٌ) غَدَتْ تَتَمَلّى = في تجاعيدِ مَنْ غدا عبقريّا
    أرعبتها الغُضُونُ فوقَ جبيني = أوهمتها لَقَدْ بَلَغتُ عِتيّا
    غَيرَ أني وفي الضُلُوعِ فؤادٌ = يَعشَقُ الحُسنَ لا يزالُ فتيّا
    نفثةُ السِحرِ عندَ هاروتَ قطعاً = من هواها أَخَفَّ وطئاً عليّا
    فتنةُ الناسِ هذهِ ليسَ أُنثى = حينَ تُجلى ولستُ فيها تقيّا
    يا لهذا الجَمالَ أَيُّ وليٍّ =- يتملّاهُ ثُمَّ يبقى وليّا
    تَتَهادى على صعيدِ فؤادي = كَمَهاةٍ لِوِردها تَتَهيّا
    يا لِزَهوي وأِنّني فيهِ غالٍ = يا لِتيهي وكُنتُ فيهِ دعيّا
    لمْ أَكُنْ أعرفُ النِهايةَ أَنّي = سَوفَ يُشفِقنَ رَحمَةً بي عليّا
    اِنَّ أمسي وحاضِري والبقايا = مِنْ سنيني وكُلُّ شيءٍ لديّا
    تَتَلاشى بِهَمسَة مِنْ لُماها = أَنتَ طيفي ولَستَ عِندي نسيّا
    وانطوى العُمرُ والجَمالُ المدوي = كانَ لُغزاً على العُقُولِ عصِيّا
    فابتغِ الأجرَ ماثلاً يا صديقي = ولتُصَوِتْ لا لها بل اِليّا (1)

    ---------------------------------------------------------------

    (1) المقصودُ لتصوِت اليّا ... هو أنني مظلومٌ بحبِ هذه الفاتنة ولا تصوت لها وتُقِرُها على عَدَمِ الاِحتفاء ِ بي وأِياكم أن تنصرفَ أَذهانكم الى تأويلٍ آخرنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية معين الكلدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات : 465
    المواضيع : 37
    الردود : 465
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي



    القصيدة الثانية


    خَريرُ الحُب



    نَثَرَتْ على جِيدِ اللقاءِ سُهولا
    مِنْ ثَغرِها وَتَنَهدتْ إكليلا
    وَرَميتُ مِنديلي ليَملأ سّلَّةً
    مِنْ خَدِّها فَأُبارِكُ المِنديلا
    مَرَّتْ ثَواني العُمرِ عُمراً خالِصاً
    جيلاً يُولِّدُ في هَواها الجيلا
    الكونُ لامَسَ دَهشتي فَأظلني
    بِسكونِهِ والقلبُ زَادَ عَويلا
    هَمَسَتْ وجَلَّلها الحَياءُ بَراءَةً
    ما بالُ قَلبِكَ لا يَملُّ مَقيلا
    أَنَسيتَ تَمرَ الوَعدِ حانَ قِطافُهُ
    وبِخافقي مَرجُ الوَفاءِ نَخيلا
    الياسَمينَةُ مِن وِدادي أرسَلَتْ
    عِطراً وبلَّغها الندى تَرتيلا
    شوقي تَسوَّرَ مُقلتيكَ وَأبهَري
    حَبلي وقَلبُكَ لا يَراهُ دَخيلا
    خُذني أُدلِّلُ لو تُرى مُتَوجّداً
    ولكي أراني في الوجودِ دليلا
    أطرَقتُ ،، ضاعَ مِنَ الشِفاةِ خَليلُها
    وكذا المُفَوَّهُ لو يُصابُ ذُهولا
    قَلَّبتُ أحلاها بِمُرِّ حِكايتي
    وبَدأتُ أروي في رُؤَايَ ذُبولا
    يا مَنْ على رَوضِ ابتِسامكِ أينَعتْ
    مُقَلي وأهدى ناظِرَيَّ حُقُولا
    وعلى خَريرِ الحُب جِئتُكِ بُلبلاً
    غَنّاكِ صُبحاً في الورى وأصيلا
    ديمومتي في الوصلِ مَبلَغُ غايتي
    وحياضُ طُهرُكِ ما حَفِظتُ طويلا
    ما نِلتُ مِن أرَبَ اللقاءِ نَدامةً
    وَقْفُ العلاقةِ وافقَ التنزيلا
    لم يبقَ غيرُ النَزْرِ جِدُّ كِفاحِنا
    نَسعى لِنجمَعَ عُشنا المَبلولا
    ونَضُمُ أنصافَ الفؤادِ بِلحظةٍ
    سَيُعانِقُ الصَبُّ الهَوى المَتبولا
    ضَحِكتْ فَخِلتُ الأرضَ مادتْ رِقةً
    وانثالَ نَظْمُ حُروفها قِنديلا
    قلبي فداكَ مَلَكتني وأنا التي
    في عَرشِكَ الوردي كُنتُ الأولى
    وَلَسوفَ أصبرَ رَغبةً قلبيةً
    تَجتاحني لأكونها التعليلا
    ما هبَّتْ الأنسامَ تُشجي حُبنا
    إلا تزيدُ إلى العَليلِ عَليلا
    وَدَّعتُها و الشَّوقُ يُهرِقُ عَبرَةً
    مِنَّا وَيَبكي غِلظَةً وَنُحولا
    و القَهوةُ السَوداءُ لَّذةُ شَهدِنا
    فِنجانُها في الخافقينِ طُلولا
    دفءُ اللقاء إلى اللقاءِ يَحفُنا
    والشَّوقُ يُبرِدُ خِلسةً وفُضولا





    معين الكلدي
    3 / 5 / 2013
    أنا صخرة الوادي إذا ما زوحمت
    وإذا نطقتُ فإنني الجوزاءُ

  5. #5
    الصورة الرمزية معين الكلدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات : 465
    المواضيع : 37
    الردود : 465
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    القصيدة الأولى


    ميكانيكا القلق



    الدَّفعُ في لَيلِ احتِمالِكَ أسرَجَهْ
    والرَّفعُ مِنْ قَاعِ اعتِلالِكَ عَرَّجَهْ
    مُتَدَحرِجٌ بَينَ اليَقينِ وبَينَهُ
    والعُمرُ يَمضي في غُضونِ الدَحرَجة
    لو كانَ ( آينشتاينُ) عَلَّلَ كُنهَهُ
    والطَاقَةُ الجَرداءُ ضَوءُ البَهرَجَة
    فَلَسَوفَ يُخذَلُ كُلَّما أجراهُ في
    نِسبيّةٍ .. كُتَلُ المُعَالَجِ أمْزِجَة
    فَلَكُ الوصولِ إلى التَفَرُّدِ حَدُّهُ
    قَلَقٌ يَحُدُّ مِنَ الأنا المُتَدَرِّجَة
    وَتَنافَرَت في مُهجَتي أقطابها
    في غايَةٍ فَنيتْ وأُخرى مُدلَجَة
    ما كُلّ فِعلٍ فيكَ بَادَلَ رَدَّهُ
    مُتَفاوتٍ في عَزمِهِ واللجلَجَة
    حُبٌّ وكُرهٌ ، نَزعَةٌ للإنطفا-
    ءِ مِنَ الحَياةِ ورَغبَةٌ مُتَوهِّجِة
    مِن كُلِّ أضدادي رُسِمتُ كَلوحَةٍ
    مَجنونَةٍ ولها النُهى مُتَفرِّجَة
    مَا كُنتُ ( جُوكَندا ) الزَمانِ تَناسَقتْ
    في ظِلِّها مُثُلُ المَكانِ المُبهِجَة
    مَا كُنتُ بِدعاً مِن عُصارَةِ آدَمٍ
    لكِنَّهُ الصَلصالُ مَائيَ أنضَجَه
    غَذَيتُ عَقلي مِن فَلاسِفَة الأُلى
    فَتضوّرَتْ نفسي بِجوعيَ مُحرَجَة
    ألفَيتني أبغي العُلا مُتقوقِعاً
    وبُراقُ آمالي يُقاسي الحَشرَجَة
    فَرَجعتُ أنبُشُ في رُفاتيَ لؤلؤاً
    لِأُعيدَني ويَصوغَ مِني هَودَجَة
    فَتشتُ عن نَبضِ الضَميرِ وَجَدتُهُ
    في النَزعِ أقلقَ دَمعَتي المُتَضرِّجَة
    والكَهرَباءُ مِنَ المَتابِ حَيَاتُهُ
    لو كَثَّفتها رَجعَةٌ مُتَشنِّجَة
    لو يَهتَدي ( فَرَدايُ ) صُنعَ مُوَلِّدي
    في داخلي في الحالِ غَيرَ مَنهَجَه
    أيقونَةُ الإيمانِ مَحضُ نَجاتِنا
    وَهيَ التي في كُلِّ قَلبٍ مُدمَجَة
    لو يَعلَمُ الإنسانُ أنَّ نَواتَهُ
    بِيقينهِ دُمِجَت دَحَاهُ وَرَوّجَه
    لكنَّ أوّلَنا يَمُطُّ بِلَوثَةٍ
    عَبِثّتْ بِآخِرِنا الدُهورَ فَأصنَجَه
    الراحةُ الكُبرى هُديتُ لِرَوحِها
    في واحَة التَوحيدِ رُوحي مُثلَجَة
    لو ضَاقَ في عَينَيَّ مَدخَلُ فَرحَةٍ
    لَتَوسَعتْ سُبُلُ الضُلوعِ لِتُخرِجَه
    في آي رَبِّ الكونِ زَمزَمُ حِكمَةٍ
    لَم تُروهِ دَفَقاتُها المُتَموِّجَة
    كالضَّوءِ أسرَعَ ما استَقرَّ بِظامئٍ
    فتَفتّقتْ في ناظِرَيَّ الأنسِجَة
    الدفعُ عُرفُ الآدميةِ كي تصي-
    -ر لرفعةٍ حتى تُقاوِمَ أعوَجَه




    معين الكلدي
    3 / 5 / 2013

  6. #6
  7. #7
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    الله الله .. متعة فائقة ونشوة عارمة تلك التي تسبب بها قدومي على غير موعد للاحتفاء والنهل من هذا الجمال
    قمم تبارت اليوم لتطربنا فلله دركما ودر سابقيكما ودر كل من شارك وأعلى من شأن الحرف الأصيل الجميل والشعر النبيل .. ودر واحة أفاضت كرمًا بهذه الاحتفالية المهيبة .
    بوركتما شاعري الرائعين وأسعد الله صباحكما .. للإقامة في ذي الديار طويلا ما يبررها فتقبلاني متريضًا في رياضكما البديعة
    محبتي وكثير انبهاري وتقديري

  8. #8
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.38

    افتراضي

    صباح جميل ... والشعر رفيق الوجدان .. هنا.
    أبهجني حضورالوطن والإنسان ... هنا .


    دام التألق ..
    الإنسان : موقف

  9. #9
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,869
    المواضيع : 90
    الردود : 8869
    المعدل اليومي : 2.34

    افتراضي

    لله درّكما من شاعرين مبدعين

    لا نملك أمام هذه الرّوائع إلاّ الاغتراف من معين جمالها لننهل ونروى

    دام لكما البهاء رفيقا
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


  10. #10
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,590
    المواضيع : 145
    الردود : 8590
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    لا فض فاهاكما أيها العبقريان
    دعائي بالتوفيق .
    يا شام إني والأقدار مبرمة /// ما لي سواك قبيل الموت منقلب

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حلبة 3 مسابقة درع الواحة الذهبي ربيع 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 05-04-2013, 11:04 PM
  2. حلبة 5 مسابقة درع الواحة الذهبي ربيع 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 04-04-2013, 01:06 AM
  3. حلبة 2 مسابقة درع الواحة الذهبي ربيع 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 01-04-2013, 12:24 AM
  4. حلبة 4 مسابقة درع الواحة الذهبي ربيع 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 31-03-2013, 04:20 PM
  5. حلبة 1 مسابقة درع الواحة الذهبي ربيع 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 31-03-2013, 02:16 PM