أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: من مسارات الراحلة شريفة العلوى

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي من مسارات الراحلة شريفة العلوى



    اخوتي وأخواتي الأفاضل هذا اللقاء كان آخر لقاء لي مع الأدبية والصديقة والاخت الجميلة رحمها الله : شريفة العلوي احتفالا بصدور ديوانها الشعري " إلاّ أنـــــا " في السفارة الارترية بجده بالمملكة العربية السعودية حيث كنت ضيفة شرف هناك ........رحم الله شريفة العلوى وأسكنها فسيح جناته...........

    يطيب لي في هذه الأمسية الثقافية الرائعة ان أتقدم بمزيدٌ من الشكر والتقدير للأخت الصديقة الغالية، والأديبة المتميزة \ شريفه العلوي ولأعضاء اللجنة الثقافية الوطنية الأريترية والحضور الكرام لإتاحتي المشاركة في تقديم نبذة عن هذه السيدة ذات الهامة الشامخة المتربعة على احدى قمم الأدب والشعر ولأكون واحدة من بين كثير من القراء والنقاد الذين قدّروا، ويقدرون ،قيّموا، ويقيًّمون إنتاجها الأدبي الوافر ولقد أتيت لأنثر الدرر المعلقة بحبال الود من فوق قمم هذه الهامة الادبية المتميزة فعلا ولأقول بصدق وأمانة من هي شريفة العلوي وما هية كتاباتها المؤثرة...


    شريفة العلوي كما عرفتها شاعرة وصديقة ودودة من دولة صديقة أدهشني بيانها المستغرق داخل نمط مميز فإنك حين تقرأ نصاً او قصيدة لها، تجد مثلي أنها تكتبها تنفيسا عن أشياء في ذاتها الشاعرية الفلسفية فلقد عاصرتُ أدبها سنين عدة من خلال عدة نصوص شعرية هي تعبر فيها عن مواقف تتبناها لتُحملها همّا ذاتيا ، وهْما ً تبتغي الأصلاح منه بين سطورها حيث يكمن في طياته محور التعبير المميز الخاص بها .

    قصائد شريفة العلوى ُتُذَكِّرُ بالأصالة في زمن الانبتات وتحملنا المسؤولية في زمن الهشاشة

    في النصوص النثرية الشعرية للأدبية القديرة شريفة العلوي مفردات منتقاة تدور كالمجرة بين أفلاك النظم بحبكات بالغة السبك والسرد خاصة بها تتضمن بكل عنفوان ما يتلائم وعنوانين نصوصها المختلفة التي اتخذت شكلا غير مألوف يأنسن الاشياء ويُحمل المعاني صورا بلاغية متميزة كنصوصها :
    لدماغي اذرعة وضوؤك الداجي سندس..رحيق الشمس وغيرها من النصوص التي ضمنتها ديوانها الاول : زخرف البلح
    أما ديوانها الثاني إلا أنا..
    والذي تقول فيه
    إلا أنا......... إلا أنا الكل يشرب كأسك مرا.. لذيذا .. مسكرا .. الا أنا ..! أحنو اليك بخافقيّ! لكي أداوي جروحك
    أدنو اليك ..وكلي شوق للذي قد يأتي.. أو لن يأتي يوما إنما أنا في ترابك نبتة تمتد للأفق الفسيح بلونك أنا في هوائك غنوة تشدو بها الأنواء لا تكبو لتستبق الصدى أنا في سمائك نجمة لا [...]
    وهي هنا في ديوانها إلا أنا الِشعري تمثل توجْهُ جيلا كاملا من الأجيال الشعرية الحديثة داخل إطار مضمون نصوصها التي قرأتها لها ...تُضَمنته فيها معرفة فكرية و فلسفية كما ذكرت بل وروحانية جمالية نابعة من ثقافتها وعشقها للغة العربية والتي تستدعيها من خلال المعرفة التي غذت فكرها الادبي العربي ..شريفة العلوي الانسانة التي المقيمة في رحاب بلاد الحرمين الشريفين تغدق علينا فيض من بحر بيانها ، وإني بها وبوعيها الشامل الذي توجهه الى ما لا حدود جغرافية غيض من فيض السمات العامة التي تتسم بها خصوبة انتاج الشاعرة شريفة العلوي في أجناس النثر و الشعر الحر التي أسجلها هنا في هذه الامسية الأدبية الثقافية.. وما يمثل خلفيته الإدراكية الإرتكازية والتي تتكئ عليها الشاعرة شريفة العلوي .
    من نتاجها الأدبي الرائع:

    لدماغي أذرعة........
    ضوؤك الداجي سندس
    شعاع الطين
    بقع رمادية
    ابتسامة بطعم البحر
    الشواطئ لا تلتقي
    الجوهرة
    لن يدغدغ سوار السؤال معصمي
    الصراع واليراع
    ورطة الرحلة الاولى
    لا تستهن بالضوضاء
    علمونا فن الصمت
    وغيرها.........

    دارت مجرة الأفلاك في افاق النصوص الرائعة التي تنتمى الى تجربة ليست بالسهلة ولا بالبسيطة صنعتها تتلك الاديبة وتلك الهامة القوية الصلبة التي تحمل مسؤولية أدبية مختلفة في زمن الحداثة الشعري.



    إني أرى أن القصيدة النثرية من وجهة نظري لدى الشاعرة والاديبة شريفة العلوي تكتب نفسها في أي شكل، والأمر في مجمل القول هو الرسالة التي تروم ايصالها الى المتلقي، بموهبتها الإبداعية.

    هناك بالطبع بعض الغموض وعدم الوضوح المباشر الذي يكتنف نصوص الأديبة الشاعرة المألقة في كل نصوصها بدون استثناء يظل هذا الغموص واحد من اشكالات الشعر الحديث الي لاحت في أفق سماء الأدب المعاصر الحديث وهذه الاشكالية هي من الاسباب التي افقدت الشعر للأسف جماهيرية عريضة هو أحق بها اليوم والتي عارض أسلوبه الكثير من النقاد وهذه ظاهرة لابد من التغلب عليها أذ أن للشعر الحديث مساحة واسعة تحتوي التعبير بصورة بيانية مرنة. إن من انصار الشعر الحديث من يرون ان هذه المساحة المتاحة هي من لوازم هذا الشعر ، على عكس التعبير المباشر الذي يفقد الشعر خصوصيته وشموليته وتاثيره العميق وأنا منهم.
    ومن وجهة نظري ايضا أرى أن الغموض الذي يبرز بجلاء في بعض قصائد شريفة العلوي ونصوص شريفة العلوي الادبية السامقة إنما سببه ادماج الجانب الفكري الخيالي العقلي و الجانب العاطفي معا ً لتُشكّل في النهاية نصا متكاملاَ سردا وحبكة ومسارا. لذلك فان فُهِم َ اسلوب هذا الشعر وتم تذوقه - الذي لا يتأتى من أول وهلة-، فلا بد من إعمال الفكر والابحار بعمق داخل سراديب مفرداته وسياقه الادبي المميز.. ومن خلاله يتجلى تمردها على الأشكال والتجارب المتعارف عليها في شكل القصيدة وبنيتها..

    شريفة العلوي المرأة الشاعرة ائتلقت ائتلاق الشمس في سماء الحياة الادبية العربية من خلال ما قرأته لها -وقرأه لها كبار الأدباء والنقاد وعدد لا يستهان به من القراء العرب .

    شريفة العلوي هي المرأة الأنثى المتفردة بإتقان اللغة العربية بآفاق غير مألوفة تستخدم الألفاظ والمفردات وكأني بقلبها يسبق قلمها من شدة عشقها للمكان الذي تنتمي اليه .. شريفة العلوي التي تتحدى كبار الكتاب بل وتنال السبق في كتاباتها وهي بعيدة عن عقر دارها ترجمت أعمالها الى عدة لغات مصاحبا بعض النقد الادبي الذي صاحب نصوصها حيث احتُفي بها بها في عدة اروقة أدبية وفخرت بها نساء وطنها المثقفات وأعلنوا عن منحها جوائز لا تقدر بثمن... هذه هي شريفة العلوي كما أعرفها ...أتمنى لكم الاستمتاع بكل حرف من حروف بيانها...

    لميس الامام

  2. #2
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,368
    المواضيع : 71
    الردود : 4368
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    ستبقى عبق حروفها تعطِّرُ كل عابرٍ متذوق , تغدقه بأحاسيسها حتى بعد مماتها
    دراسة جميلة أعطت للشاعرة قدرها وحقها الذي تستحقه
    رحمها الله
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  3. #3
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة
    ستبقى عبق حروفها تعطِّرُ كل عابرٍ متذوق , تغدقه بأحاسيسها حتى بعد مماتها
    دراسة جميلة أعطت للشاعرة قدرها وحقها الذي تستحقه
    رحمها الله
    ستبقى الراحلة الغالية بيننا لانها كما يبدو لي كقلم الرصاص تبريه العثرات حتى يكتب الاجمل حتى ان فنى فإنه يترك اجمل الكلام.....

    تحياتي اختي الفاضله وشكر جزيل على مرورك

    لميس الامام

  4. #4
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    الأخت الفاضلة الأديبة لميس الإمام
    كنت هنا قارئا متابعا , هذا الفيض الأدبي الراقي , في تذكّر الراحلة الأديبة الشاعرة شريفة العلوي ,
    ووجدتني أحني الرأس احتراما لأختنا الأديبة الراحلة شريفة العلوي , وأحني الراس أمام هذه الوقفة الأدبية ,
    التي لايأتي بها إلا أديب كبير , وإنسان عظيم .
    تقبلي تقديري واحترامي

    د. محمد حسن السمان

  5. #5
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    الأخت الفاضلة الأديبة لميس الإمام
    كنت هنا قارئا متابعا , هذا الفيض الأدبي الراقي , في تذكّر الراحلة الأديبة الشاعرة شريفة العلوي ,
    ووجدتني أحني الرأس احتراما لأختنا الأديبة الراحلة شريفة العلوي , وأحني الراس أمام هذه الوقفة الأدبية ,
    التي لايأتي بها إلا أديب كبير , وإنسان عظيم .
    تقبلي تقديري واحترامي

    د. محمد حسن السمان

    الفاضل الاديب د. محمد حسن السمان..

    ما أجمل متصفحي وعبق حضورك الكريم وصدق حروفك يغمره
    ، فشكراً لك وتقدير كبير يا سيدي بالاصالة عن نفسي وبالنيابة عن أديبتنا الراحلة – احسن الله مثواها - شريفة العلوي
    لــ هذه الوقفة الرائعة تجاه رثائي للاديبة المتميزة
    وتقدير عظيم لرأيك الذي ينعش الوجدان ببذرة الإبداع مروية بــ الكلام الطيب ...

    بارك الله فيك

    لميس الامام

  6. #6
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.64

    افتراضي

    شكرا لك على جميل ما جئت به...
    ورحم الله الأديبة الرّاقية الشّاعرة شريفة العلوي
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  7. #7
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    الاخت الفاضلة كاملة بدارنه ...

    شكرا من القلب لك اختي الغالية كاملة على تواجدك المحبب الى نفسي على صفحة مسارات الغائبة الحاضرة الراحلة شريفه العلوي
    وإن كانت الراحلة تستأهل صفحات تتحدث عن قيمتها الأدبية الثرية ...
    رحم الله شريفه العلوي وأحسن مثواها..وقد افتقدتها حقا

    مودتي وجلّ التحاي...

    لميس الامام

  8. #8
    الصورة الرمزية ياسر سالم كاتب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : وأرض الله واسعة ....
    المشاركات : 1,296
    المواضيع : 166
    الردود : 1296
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    في النصوص النثرية الشعرية للأدبية القديرة شريفة العلوي مفردات منتقاة تدور كالمجرة بين أفلاك النظم بحبكات بالغة السبك والسرد خاصة بها تتضمن بكل عنفوان ما يتلائم وعنوانين نصوصها المختلفة التي اتخذت شكلا غير مألوف يأنسن الاشياء ويُحمل المعاني صورا بلاغية متميزة كنصوصها


    نعم أختنا الكريمة أستاذة لميس .. أصبتِ وصدقتِ وأجدتِ
    الشريفة كانت ولا تزال وستظل أيقونة نساء العفر بل القرن الأفريقي استحقاقا وجدارة
    فلوقع تراكيبها عطر وسحر.. كما أن لعمق فكرتها ذكاء وتفرد
    قرأت لها فوجدتها أنموذجا قد انقطع الطمع في محاكته
    ونمطا آسرا يملك بعقل ولب من يقف بحياله
    تابعتها كثيرا قارئا يتعلم من أستاذته وكان قحط لغتي يحول كثيرا دون مداخلتها بما لا يداني حرفها أو يقترب من حسنه
    كتبت مرة عن أبي رحمه الله كلمات تنبئ عن شعور شاقه الحنين وأكبه الشوق
    فتابعتني بما هو أغلى وأعلى فقالت - ولا بأس بالإعادة هنا - :


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريفة العلوي

    هل تذكر!
    منذ أنْ ركبتَ قطار الضباب يا أبي ..
    تلاشتْ صورتك
    رويدا
    رويدا
    لم يبق معي شيئا مما آلفت عليه
    الجاذبية غير الأرضية أختلست حواسي
    الخمس لأني أفتقدتُ حاسة التذوق
    لسخاء التنقل بين مروج الألوان ..
    أفتقدت صرامة إستقطاب تنوع الروائح ..
    لعفوية إجتذاب خمائل الشم ...
    وأفتقدت طلاوة رقائق الذبذبات السارية
    في ديناميكية اللمس ...

    أفتقدت براءة مد الرؤية نحو التمدد
    اللا نهائي في آفاق النظر ..

    وأفتقدت قطرات أنسيابية لسكينة
    ضوضاء الهدوء في السمع

    منذ أن أمتطيت صهوة الغياب
    عندما لاح ظلك على هيئة فارس
    يمتطي صهوة ألحان ضوئية
    في أرجوحة ذاكرتي ....
    طاويا مساحات التنائي
    نحو نقطة أفاق بعيدة ...
    كلما اقتربت منها كانت تتسع الفجوة
    ثم تركتَ يدي
    تهوى
    تهوى
    لتتدلى من منحدر الدمع ....
    على مرمى الفراغ وتركت بريق عيني يأفل
    خلف هالات السحب...

    عندما حاولتْ كل الأصوات تهدئتي ....
    كانت أجفاني المتشحة بالبكاء
    تحتبس خلف الباب ..
    ظللت أطارد الغمام بعيوني ....
    بقيت أتوسد ضغث الملام
    وأحوك من حبات الثلج
    رداء مخملي دافئ يمتد ...
    الى عنق الزمهرير
    و كان الصبر عكازا يتكئ عليه الأمل ....

    عندما أنفلتت مني الآهات
    و أدركتها الريح سريعا وطوتها
    أبي ...........
    كان صوتك في حقول صباحاتي ...
    وحدائق إحساسي عطرا برائحة الأجاص ....

    كان صوتك صولجانا يجبر الشمس على الإنصياع ...
    كي العب في الحديقة ....

    كان صوتك زئير أسدٍ وجناحي باز تهابه الأشجار...
    حتى الظل كان يمد لسانه بعد الغروب ...

    كان صوتك في لحظات هزائمي ...
    يعيد توازني حتى لو أخترقت خط النار ,,وسرت
    حافية القدمين ..فوق خيط يفصل الليل من النهار ...

    كان صوتك في قحط مفازاتي يصارع الريح...
    ويحلب السحب ...
    وفي تمويهات فصولي يهطل بردا وسلاما..
    ليشفيني من رهبة نوائب الدهر ...
    ويمسح من زجاج نوافذي أغبرة الريبة ....
    و شوائب الخوف ...

    كان صوتك لي رؤية جلية في ضباب الوقت....
    وكان جرعات الحكمة التي تصونني من الوهن ....

    الآن فقط ...أعبر أفلاك الذاكرة...
    حتى أصافح ذكراك التي تركت ظلا على الجدار..
    وصورة لفارس عاش للجمــــيع
    ومات مني......... مني فقط ......

    أخي الأديب المبدع ياسر سالم

    لتفرد لغتك فضاء مهما تسلقه إعجابنا لايمكن لنا أن نتدارك كننها
    ..ولمعانيك المتوثبة على سطور البيان ما يجعل اللغة شربة هنيئة وسط الفلاة .
    وهنا في نصك عن الأب لم اجد ضيرا من مشاركتك بنصي عن الرجل الذي لا يشبهه احد .
    تقديري واحترامي.



    فأجبتها - قدّس الله روحها وأنار ضريحها -

    شريفة الواحة الخضراء ....
    لا شيء احظى عندي من عبارة مشرقة تختال في وقار انيق موثق ، ولباس من جزالة محققة ، ولعمري ما عدا قولك عندي ما أردت من بهاء العبارة وشرف اللفظة وإشراقة الديباجة فكم لك علي قرائك من أياد حين تحذينهم من بديع نظمك ما يملأ شعورهم بأبكارٍ معانيك النضيدة وبديعٍ تراكيبك الممتدة .. حتى لكأني حين أمر على كلامك أجد جيبي قد اكتظ بالمعاني من أثرعبارات قصيرة ولمّا ابرح السطر ...!
    وإذا كانوا يقولون "بنوء الأقلام تصوب غيث الحكمة " فما علمت قلمك الرقيق الأنيق إلا حائكا ماهرا رشيقا "يفرغ ما يجمعه القلب، ويصوغ ما يسبكه اللب " تطيلين المعنى وتلبغين به المدي دون وعثاء سفر بقلم فياض ، وعناء مشقةٍ على بياض صفحة...

    جاءت كلماتك - كعهدنا بها - عميقة ماضية هنا.. توخز الشعور بآلام فقدٍ عزيزٍ .. وتنكأ جرحا لا يكاد يغفو على مدرج النسيان حتى يفيق على وقع قوافل من كلمات قد نسجت موكبها الحزين بألم وقور صِيغ على وقع آنات مضنية تسيل من كبدٍ حرّى تئنّ ...
    وتبقى قلوبنا مثقلة بإرث كان ثم انتضى .. تتحسس بين الأماكن ، علها تمس بحر شوقها أثرا لا يزال شاخصا ، فتخشع عنده صامتة
    " تتدلى من منحدر الدمع ....
    على مرمى الفراغ وتركت بريق عيني يأفل
    خلف هالات السحب...
    لا غرو ... إن المصائب يجمعن المصابينا ... "

    وغدا ... تأتلق الجنة أنهارا وظلا
    وغدا ننسى فلا نأسى على ماض تولى
    وحتى يحين .... دعيني أردد خلفك :
    الآن فقط ...أعبر أفلاك الذاكرة...
    حتى أصافح ذكراك التي تركت ظلا على الجدار..
    وصورة لفارس عاش للجمــــيع

    لك باقات زهور بكر من حدائق لمّا تزل ...


    أشكرك أختنا الكريمة على وفائك الجميل بحق معلمتنا الراحلة
    وتمنيت لو تزيدينني عن انسانيتها ومواقفك معها
    كل عام وحضرتك بخير
    تقبلي تقديري ودعواتي

  9. #9
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    الاخ الفاضل ياسر سالم

    تحية وتقدير لتواجدك بين بعض من مسارات المرحومه شريفة العلوي صديقتي التي كانت وما زالت تعبر نفحاتها أمامي كلما تذكرتها وكثير ما اتذكرها تلك الانسانه الخلوقة التي كانت تبتسم للحياة بكل عنفوان وامل تحكي للزمان ما لاقته من الزمان حكايات تغزلها بحروف مميزه وفكر عميق ...بوجد وتحنان حكايتها مع التغريبة التي فرضت عليها على الاثير وفوق الورق والتي كانت حانية على وطنها كأم رؤوم ...

    ماذا اقول عن شريفة الغالية ؟ انها حكاية بحد ذاتها...تنظر الى ذلك الوجه المشرب بخمرة الغروب والابتسامة على محياها لا تفارقها ..كلماتها كلها تقدير لمحبيها وعشاق كلمتها..
    كانت شريفة تسرد لي وفاء زوجها وروعة ابناءها وكفاحها لتنال شهاداتها الدراسية العليا ...كانت بين الحين والآخر تشعر بالنهاية القريبة وكنت اسكتها بأن الحياة جميلة ولا تستحق
    الفراق...ولأنها انسانة بكل ما تعنيه الكلمة كانت تتجاوب معي ومع جرعات الامل بأن القادم اجمل...لكن يد المنون كانت اقوى وأقدر ... تولاها الله برحمته حين وافها الاجل المحتوم الذي اراحها من الالم العضوي ولوعة الفراق...

    حازت على جوائز عدة محلية ودوليه وأثيرية لما لاقاه قلمها من اقبال وشغف بحرفها العبقري الذي كان أهل لذياك التقدير والتقييم..

    اسأل الله لها جنات الفردوس الاعلى التي وعد الله بها عباده الصالحين...

    تقدير واحترام لتواجدك هنا وبث ذلك التفاعل الرائع من الغالية شريفة معك ومع كثير من الكتاب والادباء التي كانت تشعر بتوائم عالي بين فكرها وفكرهم...


    لميس الامام

  10. #10
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.69

    افتراضي

    أسلت الدمعة على وجنة الأدب كلّه بعظيم وفائك وبهي أدائك الأدبي وهذا الفيض من ندى نفسك يقدم الراحلة الحبيبة على أجنحة الروعة والإكبار

    رحمها الله رحمة واسعة
    وحفظك من كل شر

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قصيدة مباركة شريفة نفيسة
    بواسطة عادل العاني في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 24-11-2016, 05:10 AM
  2. سلسلة رسائل(النجم واميرته الراحلة)
    بواسطة عدي نعمة الحديثي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 27-11-2010, 10:40 PM
  3. في حب رسول الله صلى الله عليه وسلم.. للشاعرة شريفة السيد
    بواسطة شريفة السيد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 04-07-2009, 10:34 PM
  4. أهلا وسهلا ومرحبا بأديبتنا الغالية الأستاذة : شريفة السيد
    بواسطة د. مصطفى عراقي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 29-12-2008, 11:00 AM
  5. أمريكي يعاكس إمرأة شريفة !!
    بواسطة أبو القاسم في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-10-2004, 11:12 PM