أحدث المشاركات
صفحة 1 من 11 12345678910 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 104

الموضوع: قصّةُ إنسان ! تابعونا مع المفكر خليل حلاوجي

  1. #1
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 3,943
    المواضيع : 71
    الردود : 3943
    المعدل اليومي : 1.48

    افتراضي قصّةُ إنسان ! تابعونا مع المفكر خليل حلاوجي

    أحبابي آل الواحة الكرام ..
    سلامُ الله عليكم ورحمته وبركاته


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هاهي شمسُ الأصالة بزغتُ ونفحتِ الذكرى عبيرها في الأجواء الحالمة , وتربَّعتِ الدموع على الخدود شوقًا وحبًّا وفرحًا وحزنًا , كيف لا ؟ وقد وقعتْ أقدامي على ثرى العراق الأبيِّ , وعياناي أبصرتا شعبها المناضل القويّ , أخذتُ أتجوَّل بين حنايا هذه المدينة المترعة بالخيرات التي دمّر الكثير منها عين الحسود ويدُ الباغي , فإذا بي أرى فارسًا قادمًا من بعيد يتأمَّل جنَّة الله في أرضِ ( الموصل ) يمشي جواده بتأني وعزة وكأنَّما هو أميرٌ مجهول , ترجَّل عن فرسه وجلس مرتاحًا على ضفاف دجلة , تغوصُ رجليه بين الأعشاب الندية , التقط زهرة ملقاةُ وأخذ يداعبُ بتلاتها الرقيقة , توَّجت شفتيه ابتسامة صادقة , عذبة , لكأنَّها ابتسامةُ حنينٍ ! ثم أطلق بصره ينظرُ بسموٍّ إلى الأفق , كنتُ خلفه أرفع أصابع قدمي وأسير بخفة نحوه , ترددتُ كثيرا في الاقتراب منه والوجل يقرعُ قلبي , استجمعتُ كل ذرَّات الشجاعة وأكملتُ سيري حتى وصلتُ إليه , وهو لايحرِّكُ ساكنا , مسافرًا في عالمه الخاص متفكِّرا فيه , ألقيتُ عليه التحية ونظرتُ إلى عينيه مباشرة بفضول , كانتا تنطقان بقصص مبهمة اتضحت بعضُ معالمها الإنسانية الشريفة واختفت بعضها , شعرتُ بحيرةٍ في أمره وشرعتُ في الكلام : لكم سمعتُ عن العراق ودرستها في منهج التاريخ لكني لم أكن أتوقعها بهذا الجمال الذي رأيته ماثلا أمامي , العراق فيها مجدنا وحضارتنا العريقة , فيها حكايات أجدادنا التي خُلِّدت في الصحائف والقلوب , فقد حوت خلفاء المسلمين واتسع صدرها للجميع , أيها الفارس الشجاع إني لأرى فيكَ حكمة وصبرًا وهذه لاتتأتَّى غالبا إلا لمن مارس الحياة وجرَّب حلوها ومرَّها وناسها , فهلاَّ أخبرتني عنكَ بعد إذنك علَّي استفيد من علمك وفكرك المنير ؟

    أجابني عن نفسه بكلِّ سرور نطق من أعماق قلبه قبل لسانه :
    أنا خليل ابراهيم الطائي , ولدت في اللحظة التي أعلن راديو صوت العرب من القاهرة خبر هزيمة , وأصر جدي على تسميتي باسم (سالم ) ولكن أمي قالت إنه الخليل لأنها وجدت بي العوض عن أخي الأكبر حين اختطفه الموت المفزع ,وهو الطفل المعجزة ذو الوجه القمر, وشعره الاحمر, وعيناه الزرقاوتان ,وألمعيته في الرياضيات .
    كانت تقول أن عين الحاسد جعلته يقفز في إناء السكر المغلي المعد لصناعة الحلاوة , كانت أياما موجعة عاشها بيتنا بين الدمع والحنين واليقين بقدر الله بتوالي الخسائر !
    علمني أبي أن أعمل بيدي في صنع الحلويات ,وأعمل بعقلي في صنع التميز في المدرسة في آن واحد , حتى جاء عام ودخلت جامعة بغداد مغتربا لأدرس الهندسة الميكانيكية , ثم بعد التخرج قدمت أوراقي الى منظمة الطاقة الذرية في بغداد أيضا ثم جاءت الطائرات الأميركية في حرب ثعلب الصحراء لتقصف الموقع وتحيله إلى ركام , وتتواصل الخسائر في بلدي الجريح ..!
    حينها عدت الى التجارة ورزقني الله تعالى وجاهة اجتماعية جعلت الناس تثق بمعاملتي , وحققت الكثير من النجاحات في تجارة المكسرات , والتي يسميها اهلي في الموصل ( جرزات ) حتى أمسيت أملك أشهر المحلات في شارع الجامعة وهو أشهر شارع في الموصل وأسميت المحل تسمية أدبية , جرزات تاج العروس , وهو اسم كتاب هو قاموس لغوي للزبيدي اليمني
    طوال المرحلة كانت الهزيمة تؤرق مضجعي وتعمقت في فلسفة التخلف طارحا اسئلة وجودنا ...!!
    لماذا خسرنا الحروب ؟ لماذا نخسر القدس؟
    لماذا يرحل الشهداء ويظل الظالمين؟
    لماذا يسقط اخي في السكر المغلي ويتركنا نتحسر مكانه المميز ؟
    لماذا يستمر كل هذا ؟
    هل الكراهية هي السبب ؟ أم إرادة القوة ؟أم أن السبب يكمن في ضعفنا الباطن !
    هذه الأسئلة كانت حافزا للبحث عن الحقيقة التي لم أجدها فوق أرصفتنا الحزينة ولا في كتبنا ولا في مساجدنا وهكذا تتجدد المهمة , الآم الأمة تستنطق همتي وإمكاناتي , وقبل أربع سنوات قررت دراسة الشريعة أكاديميا فدخلت جامعة الموصل كلية التربية قسم علوم القرآن , لتبدأ رحلة مميزة


    فقلتُ : لن تكون رحلةً مميزة إلا إن كان الإنسان مميزًا فيجعلها كذلك !

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لنحيي جميعنا ضيفنا الفاضل الباحث والأديب / خليل حلاوجي

    فأهلا وسهلاَ بك على مائدة قهوتنا الأخوية , وقبل الجميع أبدا بسألتي :

    ماذا يعني لكَ الضجيج بصمت ؟
    متى بدأت علاقتك القوية مع القلم ؟
    متى شعرتَ بالندم ؟
    ماذا تعني لك هذه الآية الكريمة ( وماقدروا الله حقَّ قدره ) ؟
    ماذا تعني لك الواحة ؟
    من هو سمير العمري في نظرك ؟
    هل أغواك شيطانك يومًا ما وقرأتَ شيئا من كتاب الإنجيل أو شيئا من هذه الكتب مع العلم أنه لايجوز فعل ذلك حسب ماسمعت ؟



    وحتى تكتمل ملامح قصة إنسان ونستفيد من سيرته , نفسح الطريق لإخوتنا الأعضاء ليوجهوا الأسئلة فنكتشف الكنوز المخبوءة وتكونُ لنا عبرة من ذوي الخبرة


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد
    التعديل الأخير تم بواسطة براءة الجودي ; 06-05-2013 الساعة 08:49 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية بشار عبد الهادي العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    الدولة : تركيا
    المشاركات : 2,715
    المواضيع : 133
    الردود : 2715
    المعدل اليومي : 0.92

    افتراضي

    كما عودتنا الأخت براءة , على بهاء اللقاء وجميل المحاورة , هاهي تعود اليوم ومعها ضيف رائع أديب خلوق.
    اسمحوا لي بأن أكون أول المرحبين بمفكرنا المبدع أستاذ خليل حلاوجي.
    سأجلس في الصفوف الأولى متابعاً بشغف هذا اللقاء الشيق.
    لكما الضيف والمضيف كل تحية وتقدير.

  3. #3
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 3,943
    المواضيع : 71
    الردود : 3943
    المعدل اليومي : 1.48

    افتراضي

    أتمنى أن أرى ترحيب الأعضاء للضيف وأسئلتهم
    دمتم بود
    التعديل الأخير تم بواسطة براءة الجودي ; 07-05-2013 الساعة 06:26 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية حسين العقدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    الدولة : السعودية ..أبوعريش
    المشاركات : 1,171
    المواضيع : 54
    الردود : 1171
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    في البداية أهنئ المتألقة براءة الجودي على حسن اختيارها ومهارتها في تقديم ضيوفها الكرام ..

    ثم أرحب بأستاذنا القدير المفكر خليل حلاوجي وأرجو له قضاء وقت ممتع بصحبتنا ^_^

    قد نثقل عليه في المداخلات والأسئلة وهذا لأننا نحبه ونحرص على معرفته عن قرب فأرجو أن يحتملنا=ناوي أطفشك بكثرة الأسئلة خخخ



    *كانت لك تجربة مميزة في الشعر ولكنها (يتيمة) فهل ستتكرر؟

    أكتفي بهذا السؤال الوحيد الآن ولي عودة أخرى بإذن الله ...خالص الود وطاقات وردنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية عبد الرحيم صابر أديب
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 2,182
    المواضيع : 142
    الردود : 2182
    المعدل اليومي : 0.80

    افتراضي

    احيي اختي براءة على جودة التقديم وجماله
    وارحب باخي الحبيب خليل ترحيبا يليق بمكانته وحظوته الكبيرة في نفسي
    فهو محط إعجابي وتقديري منذ دخولي لهذه الواحة العامرة خيرا وفضلا

    فمن هو المفكر في رؤية اخي خليل
    وما رأيك بمصطلح "المفكر الاسلامي
    وكيف السبيل ليخدم امته ويكون من لبنات بناء مجد مستقبلها
    ما تقييمك وما تقويمك للحركة الفكرية في العراق خاصة وفي باقي الدول العربية

    تحياتي العطرة لك
    وحفظك المولى

  6. #6
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.42

    افتراضي

    [CENTER]
    تقف حروفي عاجزة عن رسم دهشتي ...

    فالواحة - بيتنا - والدهشة : صنوان.

    الشكر لجهدك : أديبتنا الأستاذة : براءة الجودي .. لاحد له ولا مدى.

    بالنسبة للثراء في تساؤلات الأخوة والأخوات فهو مبعث سرور جعلني اقتنص الوقت لتأمل هذا الحوار ... فلنبدأ على بركة الله :


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة
    [COLOR="SandyBrown"]


    ماذا يعني لكَ الضجيج بصمت ؟


    /CENTER]

    الضجيج بصمت كنتُ - ولا زلتُ - أعيشه هذه الأيام ...
    حين أغادر لحظة الفجر ... بيتي ... متوجهًا إلى بيت الله ..

    ثمة كون صامت : أخرس .
    وثمة ضجيج وجداني يعتمل في فؤادي ..
    الناس نيام ونبضي مستيقظ ..
    الشوارع خالية أمام بصري ، والدروب إلى الجنة مزدحمة أمام بصيرتي ..
    الكون : اختصره في بضع خطوات تفصلني عن مكان السجود ..
    وفي بضع مرات للـ( طلاق ) بين رياضيات الأرض ورياضيات السماء ... طلاق الضجيج والصمت والسكون..


    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

    وفي العراق اليوم : هناك الضجيج بصمت أعيشه اليوم ...
    حين أعيش مع الناس كأي معاش فوق الأرض .. ثم ... تنفجر سيارة مفخخة أو عبوة ناسفة أو ينطلق الرصاص لمواجهة العراقي بالعراقي ... هنا يتحول الصمت ضجيجًا والضجيج صمتًا !!

    ويبقى السؤال :
    يؤرق وجداني : لماذا تحصل كل هذه الخسارات ؟


    /

    مودتي لقلوبكم العامرة بالإيمان .. يقينًا.

    الإنسان : موقف

  7. #7
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.34

    افتراضي

    متابعون بشغف لهذه الصفحات التي تعرفنا أكثر على الأستاذ خليل حلاوجي ،

    أدام الله عليه نعمة الفكر .

    مع التحية والشكر للأديبة براءة الجودي .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  8. #8
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,511
    المواضيع : 86
    الردود : 8511
    المعدل اليومي : 2.30

    افتراضي

    لقاء سيورق في نفوسنا ويزيدها اخضرارا

    هو مروري الأول لأحجز لي مقعدا وفنجان قهوة على مائدتك أيّها النّبيل

    ولي عودة لطرح الأسئلة

    مودّتي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  9. #9
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    دخلتُ هنا فقط لأسجّلَ إعجابي الكبير ببراءة الجودي صحفيّة ً ..
    ولي عودة بإذن الله
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  10. #10
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    أخي الحبيب الأستاذ خليل
    أسعد الله أوقاتك
    أودّ لو أسمع منكَ تعليقاً نقديّاً على هذه المقولة لصاحب الظلال - رحمه الله تعالى - وأبغي من سؤالي رفعَ ستارة أخرى عن شخصيّة الحبيب خليل :
    ( عندما نعيش لذواتنا فحسب، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة، تبدأ من حيث بدأنا نعي، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود ... أما عندما نعيش لغيرنا، أي
    عندما نعيش لفكرة، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !! )
    ودمتَ بألف خير

صفحة 1 من 11 12345678910 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قراءة في قصة خليل حلاوجي "حلم "
    بواسطة د. نجلاء طمان في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-03-2016, 01:04 PM
  2. قراءة في قصة خليل حلاوجي "حلم "
    بواسطة د. نجلاء طمان في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-06-2015, 06:30 PM
  3. تشرنقٌ ـ ولحظة مخاض برسم القدر ! ( لعودتك خليل حلاوجي )
    بواسطة شموخ الحرف في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 21-05-2015, 10:31 AM
  4. وحدة المسلمين السياسية(اهداء للاخ خليل حلاوجي)
    بواسطة محمد سوالمة في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-07-2008, 09:38 AM
  5. إذاعة رمضانية شبه يومية .. تابعونا
    بواسطة الضبابية في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 23-11-2003, 10:01 PM