أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: مسافرون

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات : 12
    المواضيع : 5
    الردود : 12
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي مسافرون

    مسافرون


    مُسافرونَ وفينا الأرضُ تختنقُ
    وراحلونَ وفينا غَصّتِ الطُرُقُ

    مُهَاجِرونَ وَكمْ ضاقَتْ بنا دُوَلٌ
    وفي رَحى حََسراتِ البُعدِ ننسَحِقُ

    ومُبعدونَ عن الأوطانِ تطردُنا
    كلّ الدروبِ وتُدْمي خطوَنا الحُرَقُ

    وعائدونَ وحبلُ الموْتِ منتظرٌ
    وبابُ سجْنٍ على الآلافِ مُنغلِقُ

    وغاضبونَ بأيدينا ازْدَهى علمٌ
    به تُشَدّ الخُطى والغيظُ يَنْفلقُ

    يرفُّ فوقَ ذُرى العلياءِ غرّتُهُ
    به الحسينُ زَهَا كالنورِِِ يَأتلقُ

    والثائرونَ لعارٍٍ ليْسَ تغسِلُهُ
    إلا الدّماءُ زكيّاتٌ ستنْدفقُ

    فنحملُ الوطنَ المَنكوبَ في دمِنا
    على جناحِ البُكا كي يُزهرَ القلقُ

    وبي غبارُ حروبٍ خضْتُ أدْمنني
    وقعُ الرّصاصِ بأفقِ الروحِ ينْطلقُ

    إنّي حنينُ نخيلٍ غادَرَتْ ظَمأً
    عن الشواطي وفيها يرْكضُ الغدَقُ

    دمي المحطّاتُ تحْيا فيه أزْمنتي
    وراحلٌ والجهاتُ السّودُ تنْغلقُ

    وتزْرعُ الخوْفَ في الأجفانِ أخيلةٌ
    أمّا الفراشاتُ فوقَ الضوْءِ تحْترقُ

    وفي البلادِ غدَوْنا لا أمانَ لنا
    بهِ اكتشفْنا إليْنا صُودِرَتْ حَدَقُ

    فكلّما طفْتُ في البلدانِ أسألُها
    عنِ العراقِِِ غشاني الدّمعُ والأرقُ

    وكلّما صُحْتُ بالشهداءِ مذ رَحلوا
    عن الغيابِ متى قد يَطلعُ الفلقُ؟

    جاؤوا وفيهم ينزّ الدّمُّ فرْطَِ هَوَىً
    مثل انزلاقِ الرّؤى في كوْنِهِمْ خَفقوا

    متى يعودونَ من دنيا براءتِهم
    ويطلعونَ شموساً كلّها أنقُ؟

    متى وسيْفٌ من الأوجاعِ يهْرِسُنا
    نصْحوا ونقرأ ما قد يَحْملُ الوَرقُ؟

    على الحدودِ يمدُّ الضوءُ شرشَفَهُ
    أرَى بلادي ولكنْ دوننا نَفََقُ

    نحْنُ اكتشَفْنا بأنّا غربةٌ فتحَتْ
    أبوابَ رحلتِها والروحُ تلْتصِقُ

    يا كربلاءَ اشْعلي بالنّارِِ حَشدَهُمُ
    وَحشّدي العزْمَ فالدُّنيا لمَنْ طرَقوا

    فما أرَدناكِ أنْ تبقيْ على عَطشٍ
    مثلَ الحسيْنِ بأرْضِ الطفِّ يَحْترقُ

    تهيَّئي فالسَّما حُبْلى غمائِمُها
    وأنّنا ضاقَ في طَوْفانِنا الأفُقُ

    تفجّري نَجَفي واستقبلي دمَنا
    على صَهيْلِ الفِدا لو أُسْرجَتْ سَبقوا

    الحاملونَ إلى التاريخِ رايتَهُ
    والباذلونَ ولن تُلوَى لنا عُنُقُ

    نَذْراً سألقاكِ شلالاً يواكِبُنا
    فسحْرُ بغدادَ منه الطهْرُ قد سَرقوا

    فعلِّمينا فنخلي ليْس تقمَعُهُ
    حُمّى الصّراعات أو مُستكْلِبٌ نَزِِقُ

    وعلّميْنا جِرَاحي حَجْمُها مُدُناً
    مِنَ الدّماء مَداها ليْسَ يَنْغلِقُ

    وأنتِ ذي قارُ والبرْديُّ يغْسِلني
    بضحكةِ الفجرِ لو أفشى الدّنا المَلَقُ

    كلُّ القوافي إلى عينيْكِ أغْزِِلُها
    حُلْماً يُوَشّى فأهْلي للوَغى انْطلقوا

    فعَانقينا نصوغُ الصبرَ ملحَمةً
    تعْشو النجومَ وعَهْداً يَرْحلُ الغَسَقُ

    ويا جَنوبَ دمي ميسانُ لا تَهِني
    يا هيْبَةَ اللهِ فيكم يُحْرقُ الرّنَقُ

    يا درّةَ الكوْنِ والأشهادُ شاخصةٌ
    للآنَ منكِ يفوحُ الهَالُ والعَبقُ

    ومنكِ للآنَ للبارودِ لعْلعَةٌ
    على الحدودِ به قد دانتِ الحُمُقُ

    لو حرّةٌ صرَخَتْ في الهورِ وارْتجَفتْ

    عَجْلى تهبُّ لها الأنبارُ تسْتبقُ

    كركوكُ ، تكريتُ ما جَفّتْ مروءَتُنا
    جدّي تَنَادى لبابِ الخُلْدِ مَنْ عَشِقوا

    يا موْصِلَ الشَّرفِ العالي مصائرُنا
    ديْسَتْ وفينا اعْتلى للدّسْتِ مَنْ مَرقوا

    يا كلَّ أهْلي منَ الفيحاءِ أنْدُبُكم
    لأرْضِ زاخُو هنا حرّاتُنا شُنِقوا

    أما سَمِعْتُمْ وهوْلُ الصوْتِ هزَّكُمُ
    صوْتُ الحرائرِِ فيهمْ قد بَغى الأبِقُ؟

    ألَمْ يُلامسْ بكمْ آذانَ نخوتِكم
    متى نثورُ وهذا السيفُ يُمْتشَقُ؟

    يا طهْرَ أرضي فلا واللهِ يثلِمُنا
    باغٍٍ يجورُ ولا خوْفٌ ولا رَهَقُ

    إنّي أراهِنُ أنْ تعْلو أكفَُّهُمُ
    كفُّ النّشامى إذا للسّاحةِ اتَّفقوا

    لا لا تزُجُّوا تصاريحاً مُفرِّقةً
    وقطّ واللهِ ما أسْلافُنا افترَقوا

    للطائفيّاتِ لا تُلْقُوا حِبالَكُمُ
    قد رّثَّ هذا الذي منْهُ اكتوَتْ فِرَقُ

    هذا أوانُ الفِدا والبَذلِ فاعتصِمُوا
    بحبْلِ ربِّكمُ والرّكبَ فالتحِقوا

    قد حانَ وعْدُ الرُّغاليينَ يا وطني
    ومَنْ لفارسَ دانوا أو لهُمْ نَهَقُوا

    أمْشي مكابرةً والجمْرُ أسْحَقُهُ
    وبي احتراقاتُ مَنْ مَاتوا ومَنْ سُحِقوا

    أنَا القوافي أهدّيها أذا جَمَحَتْ
    ويَجْمَحُ الحرْفُ منّي حينَ يَنْدلِقُ

    تأتي فُرَادى وأرهاطاً بعفَّتِها
    فإنْ سَكَتُّ بثغري كلُّهمْ نَطقُوا

    فيها أرَتّقُ مَوْتوراً مَظالِمَنا
    شاخَتْ وما شاخَ همٌّ بالمَلا فَتَقُوا

    لا لنْ أبيعَ فمي لو ثرْثروا سَفهاً
    ولنْ أقولَ سوى ما يبْتَغي الخُلُقُ

    عشْرٌ تعَدَّتْ وحتّى الآنَ ما هَدَأتْ
    مَجامرٌ أُضْرِمَتْ أهلي بها احْترقوا

    سِرْنا جراحاً فصادَفنا مواجَِعنا

    بين الدروبِ يَقودُ الخَطوَ مُنزَلَقُ

    وما انتبَهْنا رُؤى الأفراحِِ تهْجُرُنا
    مُطارَدونَ بنا البلدانُ ترْتزِقُ

    نحْنُ انتظرْنا لفجري نرْتجي أمَلاُ
    عسى ببغدادَ خيْطُ الصبْحِ ينْطلقُ

    ***
    9/1/2013


    ألقيت في المهرجان الشعري الذي أقامته منظمة الحراك الشعبي في الفلوجة بتاريخ /1/2013
    لتجسيد الوحدة الوطنية العراقية ..
    ألقيت في ساحة العزة والكرامة والشرف بمحافظة الأنبار بتاريخ 12/2/2013 ..

  2. #2
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.57

    افتراضي

    أهلا بعودة أخي الشاعر الكبير خلف دلف الحديثي لواحته
    يطربنا بشعره الجميل
    ويمتعنا بجمال أدبه

    قصيدة رائعة بكل ما فيها

    شكرا لك اخي

    بوركت

  3. #3
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,869
    المواضيع : 90
    الردود : 8869
    المعدل اليومي : 2.34

    افتراضي

    تستحقّ أرض الشّموخ والإباء والكرامة ومنبع الحضارات منك هذا العزف مبدعنا

    طوبى لحرف حمل سيرة الأشاوس الأبطال من أبناء شعبنا

    دمت مبدعا

    مودّتي
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


  4. #4
    الصورة الرمزية بشار عبد الهادي العاني شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    الدولة : تركيا
    المشاركات : 2,716
    المواضيع : 133
    الردود : 2716
    المعدل اليومي : 0.90

    افتراضي

    إنّي حنينُ نخيلٍ غادَرَتْ ظَمأً
    عن الشواطي وفيها يرْكضُ الغدَقُ
    وكأنك أيها المبدع , وصفت حالي وحال الكثير من إخوة لي.
    نعم يا سيدي مهاجرون نحن , هجرنا الطغاة وفرقوا شملنا.
    لنا الله لا مولى غيره.
    ولكم مني كل تحية وتقدير وإعجاب بما سفحت هنا من خريدة موجعة.

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات : 12
    المواضيع : 5
    الردود : 12
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    العزيزة نداء /
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــ

    شكرا لعبق مرورك ..
    وشكرا للترحيب شاعرتنا .

  6. #6
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    الأخ الفاضل الشاعر خلف دلف الحديثي
    أقرأ هذه القصيدة , وأنا احتسي قهوة الصباح , وهذا طقس قدسي محبب إلى نفسي ,
    ووجدتني حائرا , ماذ أكتب بحق هذه القصيدة , فالقصيدة قوية وذات وقع متميّز ,
    أدهشني الشاعر بسعة النفس الشعري , وارتفاع مستوى جرس الموسيقا , بما يتناسب
    مع روح القصيدة , لقد نجح الشاعر في نقل مشاعره لي , وجعلني أعيش معه الحالة
    النفسية , وبقيت أحار ماذا أكتب , القصيدة تستحق دراسة أدبية موسّعة .
    تقبل تقديري وإعجابي

    د. محمد حسن السمان

  7. #7
    الصورة الرمزية نهلة عبد العزيز قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات : 2,225
    المواضيع : 29
    الردود : 2225
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    ياسيدي

    قصيدك لمست أوتار قلوبنا ونزفت من عمق الشريان

    بوركت بقدر ما تحمل السماء من ذرات هواء

    لن اترك هنا سوى شكري الخجول لقلمك المثقال

    تقديري واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية معين الكلدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات : 465
    المواضيع : 37
    الردود : 465
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي


    هنا وجدتُ الألق الشعري والحرقة الحقيقية الصادقة و منبرٌ للملايين الناطقة بغير لسان والمتكلمة ببؤسها والأوطان

    فجاءت قوية ، عزيزة ، نارية العتب ، مشتعلة الكرامة


    بوركت يا أخي وهذا الحرف الأصيل ، وتلك الكرامة العراقية الخالدة

    أخوك
    أنا صخرة الوادي إذا ما زوحمت
    وإذا نطقتُ فإنني الجوزاءُ