أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: موقد المقهور

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 354
    المواضيع : 63
    الردود : 354
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي موقد المقهور

    موقد المقهور
    لي في هواكِ قصائدٌ ومواقفُ
    وسطورُ حبٍّ كالمدامعِ تُذرَفُ
    أجثو ببابِ هواكِ دون تردّدٍ
    علَنًا أحبُّكِ قلتُ لا أتكلّفُ
    وعلى ذراعِ الياسمينةِ نقشُنا
    سهمٌ وقلبٌ ترجمتْه الأحرفُ
    وحمامةٌ كانت تضمُّ صغارَها
    وهواءُ حبٍّ حولَنا يتلهّفُ
    ألهو بشعرِك باحثًا عن نجمةٍ
    فوقَ الخدودِ وخمرَ عينِكِ أرشفُ
    كانت وسادتَها اليمينُ وصوتُها
    يشدو حبيبَ القلبِ لا تتوقّفُ
    كانت تقولُ غدًا يُتمّمُ حبَّنا
    بيتٌ أنيقٌ فيهِ حلمُكَ يُنصَفُ
    لكنّ قانونَ الحياةِ مفرّقٌ
    يعِدُ الأحبّةَ بالسرورِ ويُخلِفُ
    لو أنّ للدنيا فؤادًا عاشقًا
    ما خلّفت قلبَ الحبيبةِ ينزفُ
    وافِق تكن أيّامُنا من عنبرٍ
    كالمسكِ كالتفاّحِ حُلوًا يُقطَفُ
    وافِق لتبتسمَ السعادةُ مرةً
    لي سيدي فأجابَه أنا آسفُ
    ووراءَ بابِ القهرِ تذرفُ نارَها
    والوجهُ يأكلُه العذابُ ويخسِفُ
    عَقدَ الجوابُ الفظُّ رنّةَ صوتِها
    ألمًا رأت شمسَ المحبةِ تُكسفُ
    والعشقُ مقبورٌ وقبرُ وداعِه
    في بطنِ قيدِ الجهلِ ظُلمًا يرسفُ
    والرفضُ معركةٌ تدورُ فصولُها
    ريحٌ ظلومٌ تستمرُّ وتعصفُ
    واللهُ سوّانا لآدمَ كلِّنا
    لكنّنا عن نهجِهِ نتخلّفُ
    أصنامُنا عاداتُ سوءٍ تُرتجى
    والله أوصانا وقال تعارفوا
    عاد المُحبُّ لعهدِه في ليلةٍ
    عمياء يحملُه الضياعُ ويقذفُ
    يشكو فيرتدّ الصدى من صوتِه
    فيموتُ محسورَ الهوى لا يُعرفُ
    مَرّوا على الجثمانِ قومٌ أدمنوا
    وأدَ القلوبِ وكان بردٌ عاصفُ
    وجدوا بجانبِه دفاترَ للهوى
    صنعوا بها نارًا ولم يتعففوا


    ____________________

    محبتي لكم
    أخوكم مصطفى الغلبان.

  2. #2
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,368
    المواضيع : 71
    الردود : 4368
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    قصيد جيدة والأهم الفكرُ فيها جميل والأسلوب بسيط
    ننتظر القادم الأجمل
    تحاياي
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  3. #3
    الصورة الرمزية بشار عبد الهادي العاني شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    الدولة : تركيا
    المشاركات : 2,716
    المواضيع : 133
    الردود : 2716
    المعدل اليومي : 0.90

    افتراضي

    عــاد المُـحـبُّ لعـهـدِه فــي ليـلـةٍ
    عميـاء يحملُـه الضـيـاعُ ويـقـذفُ
    رائع وجميل , أبعد الله عنا وعنكم مواقد القهر.
    لكم تحية وتقدير.

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,091
    المواضيع : 487
    الردود : 18091
    المعدل اليومي : 5.03

    افتراضي

    نص جميل المفردة سهلها لصيق بالروح رقة وعذوبة وموسيقى
    دمت شاعرا مبدعا >
    مودتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد صبر سالم شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 1,928
    المواضيع : 34
    الردود : 1928
    المعدل اليومي : 0.80

    افتراضي

    اخي شاعرنا القدير الاستاذ مصطفى
    عندما ازور نصا شعريا لك اوقن انني سأعود وفي فؤادي نشوة وفي وجداني سحر
    انت تغمس ريشتك بمحبرة الشهد
    اسجل اعجابي بهذا النص الرائع
    دمت بفرح وشعر
    مع خالص احترامي وعميق محبتي

  6. #6
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.58

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الغلبان مشاهدة المشاركة
    موقد المقهور
    لي في هواكِ قصائدٌ ومواقفُ
    وسطورُ حبٍّ كالمدامعِ تُذرَفُ
    أجثو ببابِ هواكِ دون تردّدٍ
    علَنًا أحبُّكِ قلتُ لا أتكلّفُ
    وعلى ذراعِ الياسمينةِ نقشُنا
    سهمٌ وقلبٌ ترجمتْه الأحرفُ
    وحمامةٌ كانت تضمُّ صغارَها
    وهواءُ حبٍّ حولَنا يتلهّفُ
    ألهو بشعرِك باحثًا عن نجمةٍ
    فوقَ الخدودِ وخمرَ عينِكِ أرشفُ
    كانت وسادتَها اليمينُ وصوتُها
    يشدو حبيبَ القلبِ لا تتوقّفُ
    كانت تقولُ غدًا يُتمّمُ حبَّنا
    بيتٌ أنيقٌ فيهِ حلمُكَ يُنصَفُ
    لكنّ قانونَ الحياةِ مفرّقٌ
    يعِدُ الأحبّةَ بالسرورِ ويُخلِفُ
    لو أنّ للدنيا فؤادًا عاشقًا
    ما خلّفت قلبَ الحبيبةِ ينزفُ
    وافِق تكن أيّامُنا من عنبرٍ
    كالمسكِ كالتفاّحِ حُلوًا يُقطَفُ
    وافِق لتبتسمَ السعادةُ مرةً
    لي سيدي فأجابَه أنا آسفُ
    ووراءَ بابِ القهرِ تذرفُ نارَها
    والوجهُ يأكلُه العذابُ ويخسِفُ
    عَقدَ الجوابُ الفظُّ رنّةَ صوتِها
    ألمًا رأت شمسَ المحبةِ تُكسفُ
    والعشقُ مقبورٌ وقبرُ وداعِه
    في بطنِ قيدِ الجهلِ ظُلمًا يرسفُ
    والرفضُ معركةٌ تدورُ فصولُها
    ريحٌ ظلومٌ تستمرُّ وتعصفُ
    واللهُ سوّانا لآدمَ كلِّنا
    لكنّنا عن نهجِهِ نتخلّفُ
    أصنامُنا عاداتُ سوءٍ تُرتجى
    والله أوصانا وقال تعارفوا
    عاد المُحبُّ لعهدِه في ليلةٍ
    عمياء يحملُه الضياعُ ويقذفُ
    يشكو فيرتدّ الصدى من صوتِه
    فيموتُ محسورَ الهوى لا يُعرفُ
    مَرّوا على الجثمانِ قومٌ أدمنوا
    وأدَ القلوبِ وكان بردٌ عاصفُ
    وجدوا بجانبِه دفاترَ للهوى
    صنعوا بها نارًا ولم يتعففوا


    ____________________

    محبتي لكم
    أخوكم مصطفى الغلبان.
    أخي الأكرم الأستاذ مصطفى
    أسعد الله أوقاتك
    غلبان .. ومقهور ... وأبيات تشكو الوجد وعذابات العاشق !!!!
    لعلّك تسبح كثيراً في بحار الرومانسيّة وآلامها ..
    الأبيات جميلة وممتعة رغم التحافها بالألم والذاتيّة المُعَذبة ( بفتح الذال ) . ورأيتُ في بعض أبياتها
    ضعفاً في البناء والصورة مثل ( علَنًا أحبُّكِ قلتُ لا أتكلّفُ ) ..
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  7. #7
    الصورة الرمزية نافذ الجعبري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    الدولة : أكناف بيت المقدس
    المشاركات : 946
    المواضيع : 43
    الردود : 946
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    يا أيها الغلبان رفقا بالذي*** يشكو النوى وفـؤاده يتعطــف
    هجر الأحبة كالحسام بحده***يدمي القلوب بقسوة لا ينصف
    أطربت وأشجيت
    دمت والألق

  8. #8
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,265
    المواضيع : 1080
    الردود : 40265
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    قصيدة أخرى جميلة من حسانك يا مصطفى وكأني بك شاعر المشاعر تعزف على أوتار القلوب بحرفك الجميل وحسك المتدفق.

    وهي قصيدة راقت لي طبعا واستمتعت بقراءتها لكن دعني أقول بأنني استوقفني فيها عدة مواضع أشير إلى بعضها القليل الآن تناصحا ثم أتناولها معك حين نلتقي في بعضها الآخر.

    لي في هواكِ قصائدٌ ومواقفُ=وسطورُ حبٍّ كالمدامعِ تُذرَفُ
    هو السناد .. سناد الـتأسيس كعيب في القافية جاء هنا في التصريع وجاء في مواضع أخرى من القصيدة سأشير لها في موضعها.

    ألهو بشعرِك باحثًا عن نجمةٍ=فوقَ الخدودِ وخمرَ عينِكِ أرشفُ
    هذا بيت ساحر!

    كانت وسادتَها اليمينُ وصوتُها=يشدو حبيبَ القلبِ لا تتوقّفُ
    بداية كنت أود لو قلت هنا الذراع بدل اليمين ، ولكن لندع كل هذا مما يتعلق بتوظيف المفردات لحين لقائنا.
    المهم هنا هو الخطأ النحوي في قولك لا تتوقف فلا هنا جاءت ناهية ووجب جزم الفعل المضارع تتوقف ويتحول السكون لكسر وهذا يخالف حركة الروي.

    وافِق لتبتسمَ السعادةُ مرةً=لي سيدي فأجابَه أنا آسفُ
    طبعا هنا سناد تأسيس وكان عندك بدائل رائعة وجميلة أخرى. وأرى هناك أسهابا لا يحتمله الشعر.

    أصنامُنا عاداتُ سوءٍ تُرتجى=والله أوصانا وقال تعارفوا
    السناد هنا موجود أيضا ، ولكن ترتجى هي ما أراها لفظة غير دقيقة هنا أيضا أقصد للمعنى والسياق.

    يشكو فيرتدّ الصدى من صوتِه=فيموتُ محسورَ الهوى لا يُعرفُ
    العطف بالفاء سواء كانت للتعقيب كما في الموضع الأول أو للتعليل كما في الثاني هو مما يضعف السبك وكان برأيي نصب الفعل يموت هو الأصح نحوا ولغة ، ولكن الأفضل كان هو العطف بالواو فإنها تؤدي الغرض ولا تضعف السبك.

    مَرّوا على الجثمانِ قومٌ أدمنوا =وأدَ القلوبِ وكان بردٌ عاصفُ
    هنا أيضا سناد ، وتأمل لو كان العجز هكذا ... وأد القلوب كأن بردا يعصف

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    جميلة راقية مؤثرة بمشاعرها النقية
    لن أزيد على ما تفضل به أستاذنا الأمير الحبيب وقد مررت وتعلمت من قراءته البديعة المسمنة
    فقط أحييك ولك كل المحبة والتقدير شاعرنا الجميل

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 354
    المواضيع : 63
    الردود : 354
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    الأستاذة براءة الجودي
    إنه لشرف رفيع أن أجد بصمتكِ هنا ترسم نجمة متألقة قبل البقية، شكرًا لكِ ولرأيكِ الحر النبيل.

    أخوكِ مصطفى.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رسالة في موقد الذات
    بواسطة حيدرالأديب في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 19-07-2019, 11:34 AM
  2. أُغنيةٌ على موقدٍ قديم!
    بواسطة فوزي الشلبي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 25-05-2016, 12:28 PM
  3. عذاب ٌ موقد ٌ
    بواسطة ماجد اسماعيل صافي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-11-2013, 07:06 PM
  4. وجعتولي راسي بهالموال___ بقلمي المقهور
    بواسطة ريما حاج يحيى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 26-05-2009, 12:43 AM