أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: ما أبعد مافات ( سيرة ذاتية)

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات : 57
    المواضيع : 21
    الردود : 57
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي ما أبعد مافات ( سيرة ذاتية)

    أي شعور ينتاب صغيرا وهو يدخل المدرسة لأول وهلة ؟ أية دهشة تتملكه ؟ أية نشوة تأخذ بناصية كيانه ؟
    ذاك الشعور ، تلك الدهشة أو تلك النشوة ، كانت نسمة هبّت ثم أدبرت ، كانت تجربة دفنتها الأيام .........
    لا يتذكر زيد عنها شيئا ، لا يكاد يسترجع كنهها ، كأنها ما كانت ؟ كل ما يتذكره زيد هو انه كان يحمل محفظة جلد صغيرة تضم لوحة وطبشورا وقلم رصاص ودفترا من حجم 12 ورقة أو 24 ورقة .........
    كل ما يسترجعه زيد ، وكأنه يراه ، يطلع له في الحلم من جديد لو أبقت له دنياه متنفس أحلام هو معلم يرتدي مرّة جلبابا اسودا ومرة جلبابا بُنيا ، سمع أقرانه وجيرانه يدعونه "سي المستاري "، رجل متوسط القامة ، معتدل البنية ، شعره ليس بالسبط ولا المجعد ، جبهته مزدحمة بالتجاعيد الدالة على الإنشغال الدائم أو على تقدم السن،،، كلما رآه الصغار انبروا جريا ليختفوا عن عينيه اللتين تشع منها بوراق الحزم والشراسة ...........
    يتذكر زيد صوته الذي يملأ أركان الغرفة المكتظة بالأجسام الصغيرة الهادئة الصامتة خوفا من العصا الحمراء المطاطية : أنبوب شذّبه المعلم الحازم وقطع مقدمته لتوصل الوجع إلى كل يد صغيرة ، من مقدمة أصابعها إلى مادون المرفق יִ
    كان زيد لا يحسن الكتابة ، لا يحسن رسم الحروف على الورق بشكل مستقيم لا اعوجاج فيه ، كانت كتابته أشبه بطريق متعرج ، كأنه منعرج "امزلوك" كما يهمس أبوه وإخوانه في أذنيه.....كلما أعيته وأضنته محاولة تحسين الخط , أسلم المهمة لأخيه الأكبر الذي يدرس في المستوى الخامس ابتدائي .
    كتب الأخ لأخيه بخط يده في دفتره ، وسأل المعلم الصغيرَ بصوت مزمجر : من كتب لك ؟ فأجاب الصبي والرعشة تسيطر على كيانه : أخي יִ ، وأين يدرس ؟ عند المعلم "مسيو" ( معلم الفرنسية إبراهيم ) . ذهب المعلم رافعا الشكوى لزميله ، وأنهكوا الأخ ضربا ، ليعود إلى البيت ساخطا يصب جام لعنته على الصغير " "البركاك" / النمام .... وأقسَم ألا يمد له بعد ذلك الحين عونا יִ
    ومع مرور الأيام ، شبّ زيد عن الطوق ، وأصبح يجيد الخط شيئا فشيئا ، كان يكتب أحيانا بريشة حبر لا تفارقها منشفة تجفف بُقع المداد التي تقع على الورقة بين الفينة والأخرى .... وكان زيد داهية شاطرا يستغل خوف زميله في المقعد " ولد حميْدا" من المعلم ، ويهدده برفع الشكوى له كلما سقطت نقطة مداد على الورقة ، وإن كان زميله بريئا منها براءة الذئب من دم يوسف ،،، كان يساومه : إما أن تأتيني بقطعة نقدية ( عشرة ريالات) وإلا فسَأشكوك للمعلم بدعوى التسبب في حدوث الوسخ على الدفتر יִ ، ومن جرأته ، كان زيد يلتقي أحيانا بالشيخ ( حميدا) والد زميله ، ويشكو إليه إبنه مدعيا أن له عليه دين יִ.
    كان زيد لا يمل العراك مع نده محمد ولد دداي ، سيفان لا يجمعان في غمد ، ولكنه كان على كل حال متفوقا بين أقرانه في الدراسة ، حصل على معدل مشرف في نهاية السنة ، وكانت الفرحة عارمة لو لم تفسدها ترْحة الحرب ، التي اجتثت كل معالم ذكرى النجاح من ذاكرة زيد .
    لا يتذكر زيد عن لحظة نجاحه في آخر السنة عام 1979 سوى أنه استيقظ باكرا يوم 04 يونيو 1979 ، وسمع دوي المدافع وطلقات الرصاص كالشهب تغشى السماء ، و والده وأمه وإخوانه الخمسة هلعون خائفون יִ، كانت إحدى الرصاصات قد شقت الجدار ونفذت إلى عمقه ، وزيد وأخوه الأكبر نائمان على فراش غير وثير في فناء البيت ، ولم يوقظهما سوى أزيز الرصاص وصياح الوالدين لإيقاظهما ،...
    خرج الأهل قضّهم وقضيضهم من المنزل وهرعوا إلى بساتين النخيل الباسق ، وخامات الزرع المتمايل وقد انحنى ايذانا بدنو وقت الحصاد ،هرب الأهل إلى هناك حيث شبهة أمان محتملة ....
    وجد زيد وعائلته جنديا مختبئا بين النخيل ، يحمل بندقية ،، التمس منه الأهل أن ينزع بذلته العسكرية ويلقي أو يدفن مدفعه لئلا يشعر المهاجمين بمخبئهم إذا وجه النيران في اتجاه التلّة المطلة على الوادي حيث يتحصنون.... رؤية الجنود تهيجهم יִ .....
    كادت القلوب أن تبلغ الحناجر ، خوفا وهلعا ، وأحد الفلاحين يباشر سقي بستانه ، ويفتح ترعة بللت أرجُل المختبئين ، فغلَت مراجلهم حنقا على حماقته و صنيعه الأبله في زعمهم . تمتم والد زيد: لقد أصابه مس أو خفة عقل יִ هْتْرْ יִ.....
    كانت لحظات الخوف والحرج مريرة جدا فالكل يتصور أن الموت يأتيه من كل جانب ....سمع زيد صوت " بندقية "الكلاشينكوف" فحسِب أن القوم ينفخون بمنفاخ ( رابوز ) تصطك أخشابه بقوة وتحدث صوتا شبيها بالتصفيق יִ.
    وضعت الغارة أوزارها حوالي العاشرة والنصف صباحا ، وعاد الأهل يتفقدون ذويهم .... وجد زيد جدته قي البيت ، وحكت لهم أن الله نجاها من شر الرصاص المتطاير ، إذ دلفت من منزلها إلى منزل أهل زيد وقرعته بقوة ثم عادت لما لم يفتح لها ، عادت إلى الزقاق المجاور ، وأخذ بيدها بعضُ الجيران ومكثت عندهم ....
    سمع زيد حكاية جارته العجوز التي استيقظت باكرا ( باكِر تسعد ) ، وقد دار في رأسها أن البكور إلى الشغل سعادةٌ أخذا بالمثل " باكر تسعد" ، و الحكيم الشعبي بالصحراء يردد دوما :" اللّي بغا همّو يبكّر عليه " ، وخرجت لتقدم العلف للحمار الذي كان سببا في نجاتها من موت محقق . لقد أبصر قناصٌ المرأة العجوز وحمارَها ، فرمى من بعيد فأصاب الحمار وأخطأ صاحبة الدار . لقد سقط الحمار صريعا وركل من شدة الألم العجوز وأسقطها عند الباب ، فاستطاعت حبْوا أن تلج بيتها بأمان ، وفرائصها ترتعد وقد تقطع منها ما لا يقطع الحديد والمدفع...

  2. #2
    الصورة الرمزية م. تامر مقداد شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : غزة-فلسطين
    المشاركات : 200
    المواضيع : 21
    الردود : 200
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    قرأت هنا حرفا جميلا.. شدني حتى آخر سطر! نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    رائع! نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحية وودّ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوزيد مولود الغلى مشاهدة المشاركة



    وكانت الفرحة عارمة لو لم تفسدها ترْحة الحرب ، التي اجتثت كل معالم ذكرى النجاح من ذاكرة زيد .
    ...


    سيرة أمة ... لها سيف يكتب الدموع َ.. والمستقبل
    الإنسان : موقف

  5. #5
    الصورة الرمزية زهراء المقدسية أديبة
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 4,598
    المواضيع : 216
    الردود : 4598
    المعدل اليومي : 1.21

    افتراضي

    قصة بسرد جميل يجبرنا على المتابعة

    أليس موقعها قسم القصة أنسب يا أخي بوزيد؟؟

    تنقل إلى قسمها المناسب
    تقديري وإكباري
    ـــــــــــــــــ
    اقرؤوني فكراً لا حرفاً...

  6. #6
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات : 57
    المواضيع : 21
    الردود : 57
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهراء المقدسية مشاهدة المشاركة
    قصة بسرد جميل يجبرنا على المتابعة

    أليس موقعها قسم القصة أنسب يا أخي بوزيد؟؟

    تنقل إلى قسمها المناسب
    تقديري وإكباري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات : 57
    المواضيع : 21
    الردود : 57
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    سيرة أمة ... لها سيف يكتب الدموع َ.. والمستقبل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8

  9. #9
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.68

    افتراضي

    مقدمة جميلة لمجموعة أعتقد قرأت بعضها وحتما سأعود لقراءة مافات لألملم خيوط الحكاية حتى التتمة
    بوركت واليراع أديبنا الفاضل
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.64

    افتراضي

    سرد جاذب وبداية لسيرة لاشك أنّها ستكون رائعة
    وددت كتابة الأعداد بالكلمات
    بوركت
    تقديري وتحيتي
    (أسودَ - بوارق- دَينا )

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سيرة ذاتية
    بواسطة زين عبدالله في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 06-07-2018, 12:24 AM
  2. نزار ب. الزين - سيرة ذاتية موجزة
    بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى تَرَاجِمُ أُدَبَاءِ الوَاحَةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-04-2011, 04:14 AM
  3. سيرة ذاتية
    بواسطة د.مصطفى عطية جمعة في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-03-2009, 03:41 AM
  4. عـــروس الكون "سيرة ذاتية لـ حرف"
    بواسطة يمنى سالم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 16-08-2007, 10:28 AM