أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الفرق بين مسلمي بورما والعراق

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 61
    المواضيع : 61
    الردود : 61
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي الفرق بين مسلمي بورما والعراق

    الفرق بين مسلمي بورما والعراق

    بقلم: حيدر محمد الوائلي

    كثر في الاونة الاخيرة البكاء والتباكي لما يحصل للمسلمين في بورما من عملٍ إرهابي شنيع على يد جماعات بوذية إرهابية متوحشة لمجرد اتباعهم ديناً يخالف دين الأكثرية، وإنتشرت صور مروعة لما يحصل هناك وهنا في بلاد العرب والمسلمين تكاثرت وسائل إعلام وأنظمة حكم ومنظمات وشخصيات للشجب والأستنكار والتنديد وعقد المؤتمرات وفي الفيس بوك صور وتعليقات تبكي وتتبكاى على مسلمي بورما المساكين.
    لم يعهد المسلمون وخصوصاً العرب منهم هكذا صور بشعة ولم يسمعوا بالقتل من قبل ولم يروا صوراً لقتلى لمجرد خلاف ديني ولم يعرفوا ما معنى أن يُقتل أو يُؤذى شخصٌ بسبب خلاف ديني فمجتمعنا العربي ذو الأكثرية المسلمة وأنظمة حكمه المسلمة شفافة جداً ورقيقة جداً جداً وإنسانية جداً جداً جداً حيث لم تتحمل أن ترى صوراً لبعض ضحايا المسلمين في بورما، وكثرت حالات الأغماء عند رجال الدين الكبار والصغار والمفتين والخطباء ورجال السياسة في العراق وبلاد الشام والخليج وشمال افريقيا حينما رأوا صورة مسلم يُحرق في بورما فهي أول مرة يرون ويسمعون فيها بحرق مسلم في الوقت الحاضر ولم يقرأوا في تاريخ الأسلام القديم والحديث والمعاصر أي جرائم ترتكب لمجرد خلاف ديني ومذهبي وسياسي...!

    كان في ودي أن أضع خمسة وثلاثين مليون علامة تعجب بعد كلامي السابق على عدد سكان العراق ذي الغالبية المسلمة والذين كانوا هدفاً أساسياً ومتعمداً للقتل والعنف الذي سببه ومحركه الأول والرئيسي فتاوى ومواقف رجال الدين والسياسة وأتباعهم لتخلف تفجيراتهم وقتالهم ونزاعاتهم قتلى وجرحى تجاوزت مئات الالاف من مسلمي العراق وسط سكوت مطبق لسيل تلك الدماء البريئة بسبب طائفيتهم المقيتة وأحقادهم السياسية منذ سقوط نظام حكم صدام الذي كان له حصته من القتل والأرهاب بحق شعبه طوال سنين حكمه ليعطيه علماء السلطة يومذاك لقب (قائد الحملة الأيمانية) واليوم يسميه بعضهم (شهيداً)...!
    لم تخلو نشرة أخبار حول العراق من تفجير سيارة مفخخة أو عبوة ناسفة أو تفجير إنتحاري في منطقة سكنية أو تجارية خلفت عشرات القتلى والجرحى لمسلمين يجزرون كالأضاحي على ثرى العراق بسبب العنف ذو الطابع الديني السياسي الطائفي وبدعم من منظمات إسلامية ورجال دين وأنظمة حكم من داخل العراق وجواره وأبعد.

    يبكون ويتباكون على مسلمي بورما اليوم وينشرون صوراً لبعض الحوادث هنالك وفي العراق صوراً ومقاطع فديو واضحة وصريحة توثق لعمليات قطع رؤؤس بسكين يتلوا قاطعها ايات من القران الكريم قبل أن يذبح هذا الأنسان الذي ذنبه أنه يخالفه في الطائفة أو أنه ضحية يستخدمها إرهابيي الأسلام للضغط السياسي والطائفي.
    فديوهات توثق كل عملية تفجير وقتل، ولم تسقط دمعة من تلك العيون التي تتباكى اليوم على مسلمي بورما، وكلمة (تفجير وعراق) إرتبطتا سوية لدى أي عملية بحث في نصوص وصور (Google) وفديوهات (YouTube) .

    تفجيرات وقتال بداعي الجهاد (في العراق فقط) وبداعي المقاومة (في العراق فقط) وبداعي طرد المحتل وقواعده العسكرية (في العراق فقط) وبداعي قلب نظام الحكم الطائفي (في العراق فقط) وبداعي محاربة حكومة طائفية (في العراق فقط) وبداعي التدخل في شؤون (العراق فقط) وبداعي محاربة النظام الديمقراطي (في العراق فقط) وبداعي نصرة (سنة العراق فقط) وبداعي نصرة (شيعة العراق فقط) وتعددت المرات وأختلفت ولكنها تشابهت أن رجال الدين والسياسة ومموليهم من أنظمة حكم داعمة ووسائل إعلام محرضة واتباعهم إتفقوا جميعاً أن يكون كل ذلك في (العراق فقط) رغم تشابه كل تلك الأمور (إن صحت وهي ليست صحيحة بالمرة) في دول ومناطق يسكنها شيوخ وأقطاب الدين والسياسة وأتباعهم (هناك) ولكنها حرام لأنهم مقيمين (هنالك) ولأنها (هناك)...!

    لم يحصل لأقلية (الروهينغا) المسلمة في بورما ما نسبته حتى واحد بالمائة من ربع نصف ربع الربع ما حصل ويحصل للأغلبية المسلمة (السنية والشيعية) في العراق، ولكن لأمور طائفية وسياسية ونفاق إقتضى السكوت عن بشاعة جرائم أتباع الأسلام بحق مسلمي العراق وياليتهم سكتوا فعند بعضهم واجب التحريض وزيادة العنف...!
    يتباكون على مسلمي بورما وبعضهم يتغاضى أو يستبشر لما يحصل لمسلمي العراق من قتل وتفجيرات عى يد أتباعهم ومن يقتدي بفتاواهم ونهج دينهم الطائفي.

    يا ليت ما يحصل على مسلمي بورما يحصل في العراق لكنا في خير وسعادة حيث القاتل هناك بوذياً لا يؤذي كثيراً مثل الأذى الكبير الذي خلّفه تدخل التيارات الأسلامية المتشددة في العراق وفتاوى التكفير والتحريض والدعم والمباركة.
    لو كان ما يحصل على مسلمي بورما في العراق لكنا نحمد الله ليل نهار أن الوضع بسيط مقارنة ببشاعة القتل العشوائي الحاصل كل يوم في العراق وبمختلف الوسائل (انتحاري، سيارة مفخخة، عبوة ناسفة، مواجهة مسلحة، اغتيالات) مستهدفاً مختلف شرائح المجتمع (أطفال، شباب، شيوخ) ومختلف الوظائف (عامل بسيط، بروفيسور في الجامعة) ومختلف الأماكن (مدرسة إبتدائية، سوق شعبي، مسجد) ومختلف الطوائف والأديان (سنة، شيعة، أيزدية، صابئة، شبك، مسيحيين).

    رحم الله مسلمي بورما وأعانهم وآجرهم على مصابهم الجلل وأن يلهمهم الصبر والعزيمة فالله مع الصابرين وأرجوهم أن يدعوا لمسلمي العراق فهم بحاجة للدعاء.
    يا مسلمو بورما إدعوا للعراقيين في مساجدكم إن وُجدت فمساجد العراق شهدت مئات التفجيرات حيث جدرانها حمراء من الدماء وأرضيتها بساط من جثث المصلين، وأدعوا الله بالرحمة لهم في صلاة الجمعة إن كنتم تؤدوها فصلاة جمعة العراق تشهد كل جمعة تهديداً وتفجيراً وقتلى وجرحى وكل مسجد تحرسه قوة أمنية وعليه طوقاً أمنياً لحراسة مصلين ذنبهم أنهم يقيمون الصلاة.
    يا مسلمو بورما إدعوا للعراقيين بالرحمة والصبرر والسلوان فربما دعوتكم مستجابة فأنتم مظلومين ودعاء المظلوم مستجاب ولم تتلطخوا بعار الطائفية وظلامها فدعاء بعض علماء المسلمين الطائفيين من داخل العراق وجواره وأبعد لمسلمي العراق زاد السوء سوءاً أكثر والعنف عنفاً أكثر والطائفية أكثر وأكثر.

  2. #2
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,315
    المواضيع : 98
    الردود : 2315
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    أوجعني هذا المقال بشدة، هذه معاناتنا و قد وصفتها أنت بكل دقة و وضعت يدك على الجرح
    أتمنى منك أيها الفاضل أن تنشر هذا المقال في كلّ مكان يتيح لك نشره..فليسمع العالم بأسره
    واقع معاناة العراقيين التي لا تنتهي..

    بارك الله بك..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا للحبيبة سحر الليالي على التوقيع الرائع

  3. #3
    الصورة الرمزية عبده فايز الزبيدي شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : القنفذة - وادي حلي بن يعقوب
    المشاركات : 2,810
    المواضيع : 201
    الردود : 2810
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    لم تنجح الأنظمة الشيعية في الحكم مطلقاً
    لسببين:
    الأول :لأنهم لا ينتمون للمجتمع الكبير من حولهم لا عقدياً و لا عاطفياً.
    الثاني: الإيدلوجية الباطنية التي يسعى لفرضها تخالف البروبقاندا الظاهرية التي يروج لها ،فهو نظام به فصام شديد
    و لهذا نراه يتصدع من الداخل أسرع مما توقعنا .
    و حكومات مثل هذا النمط لن تستطيع القبض على عنان المؤسسات لأنه قائمة أساساً على تعدد الأقطاب ، و هل هناك قطبية أشد تطرفاً من المراجع المتناحرة ، فكل قطب يرى أنه دولة ، و مع أتباعه سيولد تياراً داخلياً؛فيربك َالنهر و مع الزمن سيضطرب و سيُغرق الضفتين السنية و المجوسية، و ستنمو على ضفافه كل ضار من الخشاش ،
    و لو كانت همة النظام الطائفي في العراق نحو إقامة الدين الصحيح و رغبته المبينىة في بسط يد العدالة لكانت يد الله من ورائه و من خلفه،و لكن الظلم مرتعه وخيم و عقوبته عاجلة ، و من شاهد المواقف المخزية للنظام الشيعي لآل الأسد النصيرية ، و لحزب الله في سوريا و لبنان إزاء الشعب العربي الذي هو أكبر منهم و يعتقد أنه قادر على ترويضه جهلا ، سيعلم أن الله لا يقرهم على ما مهم عليه من معتقد لابن السوداء ، و سياسة شاهنشاهية ، و فكر كسروي .

    النظام الحالي هو من واصل سياسة سجن أبي غريب في العقد الأمريكي في العراق تجاه أهل السنة و لكن الرجل الأبيض أدرك أن البقاء في سماط بحذاء السنة و الجماعة سيعني إطالة عذابه فأعطى الراية لحليفه الرافضي و ها نحن نشهد مصداق ما يقال في المثل: يداك أوكأت و فوك نفخ.

    و حالات التفخيخ و التفجيرات الانتحارية لا أقول للحكومة الحالية _عفوا للمرجعية الدينية الطائفية _ دور في تأجّجها ، بل هي لعبة تصنعها لدفع الشعب العراقي الكريم للمعترك الطائفي حتى تدلس عليهم و تلبس على غيرهم حالة (الانهيار الأمني) المقصود لتبقي التدخلات الإيرانية و الأمريكية خيار الغريق .

    ختاماً: نسأل الله أن يطهر العراق مِن كل ِّمَن يعتقد غيرَ ما في كتاب الله ، و يدعي أنه محرف و من كل من يرى الصحابة مرتدين!

  4. #4
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.19

    افتراضي


    الجرح كبير أخي حيدر
    ونعيش اليوم ثقافة الصورة ، التي تصوغ الحدث وفق أهداف معينة ، فإعلامنا ليس محايداً ..

    إن المشهد حقاً مؤلم .. هنا في العراق .. وهناك في بورما .. وإينما توجهت ..
    كما قال الشاعر :
    أنى اتجهت للإسلام في بلد تجده كالطير مقصوصاً جناحاه



    تحياتي وتقديري ..










    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

المواضيع المتشابهه

  1. نيران بورما :: شعر :: صبري الصبري
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-04-2018, 01:16 PM
  2. بورما وأخواتها
    بواسطة محمد محمود محمد شعبان في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-06-2013, 02:41 PM
  3. مأساة بورما :: شعر :: صبري الصبري
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 20-01-2013, 04:55 PM