أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: كانت لمسة - قصة قصيرة

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 426
    المواضيع : 37
    الردود : 426
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي كانت لمسة - قصة قصيرة

    كانت لمسة

    لمْ يكنْ اللقاء الأول الّذي جمعني بفراس _ في الصفِ الثاني الابتدائي _ مفرحاً لأيٍّ منا ,

    مُدَرِّسة للرَسم , تَعني , دفترَ رسم, و علبة ألوانٍ, و التزام بإتمام الرسوم, و هو أمرٌ لا يكاد يطيقهُ الطالب المجتهدُ, فضلا عن طالب لا يبالي بالدراسة مثل فراس.

    لمْ تكن تلك الندوبُ التي يحملها وجههُ تشجعكَ على التفاهمِ معه, و لم يكن صوتهُ القوي, و صراخهُ في وجهِ رفاقه, يأذن لك بالحديث الناصح المنمق, كانَ فراس أمامي كتلةً صماء.

    سبب لي وجوده بين زملائه مشكلة حقيقية, فهو لا يتوانى عن رَكل هذا, و ضربِ ذاك, و العبثِ بأقلامِهم و رسوماتهم, و رَبما رميَها بعيدا, لأجد الصف في لحظات و كأنه مستشفى للمجانين.

    و لم أملك حلا لضمان مسير الدرس, إلا أن أقف بفراس على طاولتي , و أقدم له بعض أوراقي, و أستعير له أقلام التلوين, ثم آمُرهُ بالرَسم مع تقطيب الجبين, و أحرص حينها على البحث عن مكان ما في لوحته, يحمل بصيص أمل, فأشجعه, و يبتسم هو بسرور.

    و ما إن يلمح بصيص ابتسامتي, حتى ينطلق بحديثه الذي لا ينتهي, و كنت استمع بدهشة تارة, و أرغم نفسي على الاستماع تارة أخرى, في محاولة لجعله يفتح تلك الأبواب المغلقة بيننا.

    شيئا فشيئا بدأت ملامح وجهي تتغير في مواجهة ذلك الوجه الصغير, و بدأت ألمح في زجاج عينيه ألوانا من البؤس, و من حديثه المتواصل أستشف الكثير من ألامه و معاناته, علمت أنه يتيم الأبِ منذ عامين و أن زوج والدته رجلٌ سكير, و رأيت بعضا من أثارِ غضبه على جسد الغلام الصغير.

    أخبرني عن أولاد الحي و محاولاتهم المستمرة للشجار معه, و عن جوعه و إخوته الصغار ..

    و لم أزد على تقديم قطعة سكر له, أو أكتفي بالاستماع دون تعليق؛ كنت أريده رجلا فقط.

    دخلت الصف فوجدته قرب الطاولة, و دفتر رسم جديد ينتظرني, و ابتسامة, وعلبة تلوين, كنت أدرك جيدا أنه حرم نفسه من قطعة حلوى ليرضيني بما اشترى, وجدتني أشرح درس اليوم, و أسرع إليه, لأجده يرسم بتطور ملحوظ.

    رفع رأسه نحوي مبتسما ينتظر كلمة مديح.

    أحطت وجنتيه الصغيرتين بكلتا يديّ , ابتسمت , و قلت بفخر :

    - أحسنت يا بطل

    عاد يلون بسرعة, دون أن ينسى شروطي الصعبة, أقصد التي كانت يوما صعبة عليه.

    - ألون باتجاه واحد و أملئ كامل الصفحة باللون ..

    و كان نصيب اللوحة أن تعلق يومها في معرض المدرسة الدائم , وسط فرحة و بريق عيني الصغير.

    في الصباح التالي دخلتُ المدرسة , و وجدته يقترب مني , رافعا يده مستعدا للمصافحة .

    مددت يدي مبتسمة, فضرب بكفه على راحتي بقوة كما يفعل الأشداء, لاحظت شعرا مسرح, ووجها يشع نظافة و ابتسامة عذبة .

    قال و هو يساير خطواتي :

    - كيفَ حالكِ اليوم يا آنسة ؟



    عبير النحاس.



    من المجموعة القصصية تلميذة الرومان.
    .................................................. .....................

  2. #2
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 199
    المواضيع : 18
    الردود : 199
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    كانت لمسة وما أجملها
    لها أثر عظيم في تغيير السلوكيات الخاطئة
    وجميل أثرها في النفس

    نص جميل يحوي الكثير من المشاعر
    وأسلوب قصصي رائع ومشرق
    دمتِ ولمساتك السحرية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,336
    المواضيع : 1087
    الردود : 40336
    المعدل اليومي : 6.37

    افتراضي

    كانت لمسة إنسانية راقية غيرت مسار تاريخ فرد بل أمة!

    لو يعلم المربون آباء ومدرسين بأنهم من يرسم مستقبل النشء بل ومستقبل الأمة إذن يجتهدوا في إبراء ذمتهم والقيام بما هو مطلوب منهم من تبني المواهب ومراعاة المشاعر وجبر خاطر المطحونين.

    قصة جميلة ومعبرة أشكرها ، وأرحب بعودتك أيتها الأديبة التي أسعدت الخاطر!


    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,454
    المواضيع : 72
    الردود : 4454
    المعدل اليومي : 1.56

    افتراضي

    المعلم , الأب , الأم , وكل مربي له اثر ظيم ينعكس على من يربيه خصوصا إن كان صغيرا وعلى أساسها إما أن يكن الشخص إيجابيا أو سلبيا ونادرا أن نرى أن يتغلب الشخص على نفسه ويشجع ذاته حتى وغن لاقي تحبيطا ويحاول تغير نفسه بنفسه نادر جدا
    كم يحتاج أطفالنا وشبابنا اليوم إلى هذه اللمسات الغنسانية التي لاتغدق الحنان ولا تقسو بل تتفهم الوضع وتساعد وتعين وتءسس وباقي الانطلاقة على القرد نفسه
    رعاك الله ياأختي حفظ لنا هذا الفكر وهذ القلم العظيم
    تقديري
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.39

    افتراضي

    براعم تقف على عروق الحياة قيد انتعاش بريّ ورعاية لتصير ورودا تنعش القلوب أو ذبول بإغفال وتقصير لتصير والعروق التي تحملها معالم يأس وشواهد موت

    نص قصّي ماتع الفكرة سلس السرد
    شابته بعض هنّة أظنها كانت لسهو وسرعة

    دمت بخير

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.40

    افتراضي

    قصة مؤثرة للمسة إنسانية تغير حياة طفل
    ليت كل المربين يعرفون مسؤوليتهم تجاه الأطفال

    شكرا لك اختي

    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,256
    المواضيع : 193
    الردود : 14256
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    هذا ما يحتاجه اليتيم .. لمسة حنان , ابتسامة رضا
    كلمة مدح جميلة, وحضن مشمول بالحب..
    كل هذا يؤثر إيجابيا في نفسية الطفل
    إلى كل من لديه قلب ينبض ـ حاول إسعاد قلب يتيم
    نص جميل ـ بعيد النظرة ـ عميق الفكرة بالغة التأثير
    حقا أشكرك على نص جميل
    تحياتي وودي.

  8. #8
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    حالة من الحالات الاجتماعية التي تحتاج للمسة إنسانية تعيد لها الحياة وتنفض عنها غبار الظروف القاسية لتستعيد برقيها
    نص تربوي أدبي رائع
    شكرا لك أديبتنا الفاضلة
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.23

    افتراضي

    ابتسامة ولمسة وكلمة طيبة تغير حياة ومنهج كامل لتنشئ فرد سلبي او إيجابي وبالتالي ماذا سيقدم للمجتمع من خير او شر اعتمادا على ما تعلم او ما تألم
    قصة عميقة الفكرة وجميلة الطرح
    بوركت وكل التقدير

  10. #10
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات : 457
    المواضيع : 6
    الردود : 457
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    قرأت مرة أن أحد كبار قادة العالم كان طفلا منطويا في مدرستة وأن معلمة تستحق أن نسميها إنسانة اهتمت به واحتوته فتحسن ليصبح فلان الذي لا أذكر اسمه
    قصة جميلة وفيها قيمة إنسانية
    لك تقديري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لمسة وفاء..علي محمود طه
    بواسطة إبراهيم الحسيني في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-04-2014, 02:27 AM
  2. لمسة على خد القَرابة
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 18-01-2011, 04:22 PM
  3. لمسة حنان لحنان
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 07-05-2008, 01:34 PM
  4. لمسة وفــــــــــــــاء...........
    بواسطة حسنية تدركيت في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 02-02-2008, 04:50 PM
  5. لمسة حنان
    بواسطة الشربينى خطاب في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-11-2007, 11:35 AM