أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: في خيام اللاجئين ...

  1. #1
    الصورة الرمزية ياسر سالم كاتب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : وأرض الله واسعة ....
    المشاركات : 1,301
    المواضيع : 166
    الردود : 1301
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي في خيام اللاجئين ...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    في خيام اللاجئين
    ترقد الأيام حبلى بالأنينْ
    مثلما وجه الأماني
    يتراءى في لقيمات الصغار البائسين
    في تلابيب الشيوخ
    في هشيم المحتظر
    و عجوز تنتظرْ
    في غياب السنبلات الخضر حينا
    ثم حينا فى متاهات الضجرْ
    في عيون ذابلات هدها طول السهرْ
    آيست بالدرب فجرا تائها كيف يؤوبْ..؟
    مذ شدا الفجر الكذوبْ
    عند شرقٍ ..عند غربٍ
    في شمالٍ أو جنوبْ
    ***
    فى خيام اللاجئين
    كل يومِ صار لحنا مفعما
    فوق أوتار العناء
    كل يوم صار داءً مبهما
    يتقيه كل داءْ
    كان ماءً
    شاقنا ريحا وعذبا
    في الصباح والمساء..
    فسباه - عند وخز الموت - طين
    ثم كان-لايزال -
    يشغب الجرح وينزو بالدموع
    المسجى بالحنين
    والمحلى بالرجوع
    يستفز كل صلد
    كي يلين
    هل تراه..
    طيف حـلْم ليس يبقى
    في خيام اللاجئين ؟
    قد ... عساه..
    ربما أن يستبين
    ***
    صار حق العيش حلما لا يجوز
    في خيام اللاجئين ..
    روع الحقد الدفين كل أرواح الأماني
    في تراتيل الحياة
    تعتلي الآمال كوما من حجارة
    تختبي كل المعاني
    خلف أسوار الوفاة
    من تراه قد يحوز أو يفوز ؟!
    ***
    من سنين
    كانت الأم الرؤوم
    ترضع الأولاد حبا وانتماء
    تتصابى للصبايا
    ترقب الأيام فيهم
    تتناهى بالرجاء
    تتمنى أن يطول العمر عمرا
    أن يظل الحلم دهرا
    ثم باتت تشتكى طول الحياة ..والأنين !
    في خيام اللاجئين
    ***
    وعلى جنب الصراط المستكين
    يرقد الهرالمرجى للنضال
    ينشد اللذات طراً
    كل صيفٍ
    عند أمواج رقاق ناعمات
    يشرب اللذات سرا
    في الشتاء
    تحت أفياء الحسان الناعسات
    من تهادت فى دلال
    فى لباس الكاسيات العاريات
    من تقضّى عمرها
    تحتفى بالمترفين
    تستفز المترفات
    فى أناة وثبات!
    فى أثاث ورياش ومتاعْ
    في قصور وضياع
    ***
    تأفل الشمس سريعا
    في خيام اللاجئينْ
    تتمادى في الغروبْ
    يهجم الليل المُعَنّى كالشحوبْ
    يسكب الحزن فيربو
    بين أعماق الأيامى واليتامى الحائرينْ
    وفلول الخوف تحبو
    في دهاليز الخطوبْ
    ليس ثمّ ..
    غيرضعفٍ ..
    فوق ضعفٍ..
    تحت ضعفٍ..
    خلف ضعفٍ..
    قد تناهى في القلوبْ
    في الفيافي والبوادي والدروبْ ................

  2. #2
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,643
    المواضيع : 386
    الردود : 23643
    المعدل اليومي : 5.46

    افتراضي

    في دهاليز الخطوبْ
    ليس ثمّ ..
    غيرضعفٍ ..
    فوق ضعفٍ..
    تحت ضعفٍ..
    خلف ضعفٍ..
    قد تناهى في القلوبْ
    في الفيافي والبوادي والدروبْ

    أطلت الوجع على ضفاف الجراح هنا أديبنا الفاضل
    قصيدة نثرية فارهة المعاني نابضة بالألم
    بوركت واليراع
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,891
    المواضيع : 91
    الردود : 8891
    المعدل اليومي : 2.25

    افتراضي

    حرف نزف الكثير من آلام الذين ذاقوا مرارة العيش تحت سقف الخيام في ظلّ الشّتات واللّجوء

    دام حرفك يعتصر الواقع صورًا ولا أبهى

    مودّتي
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


  4. #4
    الصورة الرمزية ياسر سالم كاتب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : وأرض الله واسعة ....
    المشاركات : 1,301
    المواضيع : 166
    الردود : 1301
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال المصري مشاهدة المشاركة
    في دهاليز الخطوبْ
    ليس ثمّ ..
    غيرضعفٍ ..
    فوق ضعفٍ..
    تحت ضعفٍ..
    خلف ضعفٍ..
    قد تناهى في القلوبْ
    في الفيافي والبوادي والدروبْ

    أطلت الوجع على ضفاف الجراح هنا أديبنا الفاضل
    قصيدة نثرية فارهة المعاني نابضة بالألم
    بوركت واليراع
    تحاياي
    أختي الكريمة الغالية السيدة آمال
    بورك حضورك الذي يزيدني في كل مرة
    وأشرُف دائما بأن تتلاقي كلماتي مع الكريمات أمثالك
    وأشكر لك قراءاتك الجميلة للنصوص
    ووقوفك المتأني على متونها

    دمتِ لإخوانك قلبا أبيض ينبض بالخير كما عهدنا بك

    تحياتي ودعواتي لحضرتك

  5. #5
    الصورة الرمزية هشام النجار أديب
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات : 959
    المواضيع : 359
    الردود : 959
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    محمد بن أحمد بن طباطبا صاحب ( عيار الشعر ) جعل ( الذوق ) حاسة مماثلة للحواس الخمس .
    وبالذوق يزن الناقد النصوص ويميز حسنها من رديئها " فما قبله واصطفاه فهو واف ، وما مجه فهو ناقص " .
    وتفسير هذا التشبيه عند ابن طباطبا أن " كل حاسة من حواس البدن انما تتقبل ما يتصل بها مما طبعت له ، اذا كان وروده عليها ورودا لطيفا ، باعتدال لا جور فيه ، وبموافقة لا مضادة معها ؛ فالعين تألف المرأى الحسن ، وتقذى بالمرأى القبيح الكريه ، والأنف يقبل الشم الطيب ، ويتأذى بالنتن الخبيث ، والفهم يأنس من الكلام بالعدل الصواب الحق ، والجائز المعروف المألوف ، ويتشوف اليه ، ويتجلى له ، ويستوحش من الكلام الجائر والخطأ الباطل والمحال المنكر وينفر منه ويصدأ له " .
    فللناقد اذاً – حسب نظرية ابن طباطبا - حاسة سادسة مستقرها وجدانه ؛ حيث ينبسط وينقبض لحلو الكلام ورديئه كما ترضى العين وتكره وكما تسر الأنف وتنفر .. الخ .
    تذوق قصيدة بالعين قبل أن تمر بالكيان وتعرج على الوجدان .
    هذا بالضبط ما حدث لى مع قصيدة الشاعر الموهوب ياسر سالم ( فى خيام اللاجئين ) .
    والسبب أننى لم أجد شاعرا ولا قصيدة انما وجدت رساما يبدع لوحة تشكيلية بكل مكوناتها على طريقة نزار قبانى ( الرسم بالكلمات ) .
    لم يقدر الله لأحدنا بعد العيش فى مخيم من مخيمات اللاجئين .
    هنا شاهدنا سويا فيلما وثائقيا بالصوت والصورة يجسد معاناتهم .
    يصور أيامهم البئيسة ويفضح أمانيهم الخائبة وينعى فجرهم الكذوب .
    هنا كنا على موعد لزيارة – من يوم واحد – لأحد مخيمات اللاجئين .
    نعيش فيه لحظات الألم وساعات الملل الرتيب حيث ( تأفل الشمس سريعا ) و ( تتمادى فى الغروب ) .
    نشاهد كيف ( يسكب الحزن ويربو بين أعماق الأيامى واليتامى الحائرين )
    كيف أن كل يوم هناك ( صار لحنا مفعما فوق أوتار العناء ) ؟!
    وكيف أن كل يوم هناك ( صار داء مبهما يتقيه كل داء ) ؟!
    كيف ( تعتلى الآمال كوما من حجارة ) ، وتفاجئنا المعانى مختبئة خلف أسرار الوفاة

  6. #6
    الصورة الرمزية ياسر سالم كاتب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : وأرض الله واسعة ....
    المشاركات : 1,301
    المواضيع : 166
    الردود : 1301
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتن دراوشة مشاهدة المشاركة
    حرف نزف الكثير من آلام الذين ذاقوا مرارة العيش تحت سقف الخيام في ظلّ الشّتات واللّجوء

    دام حرفك يعتصر الواقع صورًا ولا أبهى

    مودّتي

    اللهم ارفع الهم عن المهمومين
    امتنا الآن بين بياض وسواد
    بين راحة ورغد ... ونكبة عيش
    بين بئر معطلة ... وقصر مشيد
    هل نحن امة وسطا .. وهل نحن خير ما قد أُخرج للناس ؟!
    متى تعود الوسطية والخيرية لهذه الامة التي اردا لها سائسوها أن تتنكب الصراط راغمة ؟!
    اللهم اعد لنا مجدنا وعزنا وكرامتنا ...
    لا يخفى حالنا عليك ..فلا تؤاخذنا بذنوبنا
    اغفر وارحم واعف وتكرّم ...

    شكرا سيدة فاتن على مرورك المعبّر
    تحياتي ودعواتي

  7. #7
    الصورة الرمزية ياسر سالم كاتب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : وأرض الله واسعة ....
    المشاركات : 1,301
    المواضيع : 166
    الردود : 1301
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام النجار مشاهدة المشاركة
    محمد بن أحمد بن طباطبا صاحب ( عيار الشعر ) جعل ( الذوق ) حاسة مماثلة للحواس الخمس .
    وبالذوق يزن الناقد النصوص ويميز حسنها من رديئها " فما قبله واصطفاه فهو واف ، وما مجه فهو ناقص " .
    وتفسير هذا التشبيه عند ابن طباطبا أن " كل حاسة من حواس البدن انما تتقبل ما يتصل بها مما طبعت له ، اذا كان وروده عليها ورودا لطيفا ، باعتدال لا جور فيه ، وبموافقة لا مضادة معها ؛ فالعين تألف المرأى الحسن ، وتقذى بالمرأى القبيح الكريه ، والأنف يقبل الشم الطيب ، ويتأذى بالنتن الخبيث ، والفهم يأنس من الكلام بالعدل الصواب الحق ، والجائز المعروف المألوف ، ويتشوف اليه ، ويتجلى له ، ويستوحش من الكلام الجائر والخطأ الباطل والمحال المنكر وينفر منه ويصدأ له " .
    فللناقد اذاً – حسب نظرية ابن طباطبا - حاسة سادسة مستقرها وجدانه ؛ حيث ينبسط وينقبض لحلو الكلام ورديئه كما ترضى العين وتكره وكما تسر الأنف وتنفر .. الخ .
    تذوق قصيدة بالعين قبل أن تمر بالكيان وتعرج على الوجدان .
    هذا بالضبط ما حدث لى مع قصيدة الشاعر الموهوب ياسر سالم ( فى خيام اللاجئين ) .
    والسبب أننى لم أجد شاعرا ولا قصيدة انما وجدت رساما يبدع لوحة تشكيلية بكل مكوناتها على طريقة نزار قبانى ( الرسم بالكلمات ) .
    لم يقدر الله لأحدنا بعد العيش فى مخيم من مخيمات اللاجئين .
    هنا شاهدنا سويا فيلما وثائقيا بالصوت والصورة يجسد معاناتهم .
    يصور أيامهم البئيسة ويفضح أمانيهم الخائبة وينعى فجرهم الكذوب .
    هنا كنا على موعد لزيارة – من يوم واحد – لأحد مخيمات اللاجئين .
    نعيش فيه لحظات الألم وساعات الملل الرتيب حيث ( تأفل الشمس سريعا ) و ( تتمادى فى الغروب ) .
    نشاهد كيف ( يسكب الحزن ويربو بين أعماق الأيامى واليتامى الحائرين )
    كيف أن كل يوم هناك ( صار لحنا مفعما فوق أوتار العناء ) ؟!
    وكيف أن كل يوم هناك ( صار داء مبهما يتقيه كل داء ) ؟!
    كيف ( تعتلى الآمال كوما من حجارة ) ، وتفاجئنا المعانى مختبئة خلف أسرار الوفاة
    حبيبي وصديقي ورفيق دربي هشام
    أحن والله للرجوع الى مرابعكم ..
    وكم كان جميلا ان يكون وجهك الذي يأتيني بالخير هو آخر ماعانقت حين بدأ موسم اغترابي
    كعادتك بي كريم رحيم حليم
    أشكرك على قبولك لي هنا
    وعلى حسن تتبعك
    ودائما تاتي بجديدك في اثر كل نص لتقف كلماتك نصا برأسه
    دمت اخا كريما وفيا مناضلا لم يعرف الكلل والملل

    تحياتي ودعواتي لك ولأسرتك

  8. #8
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.25

    افتراضي

    صدق المشاعر وألق التعبير وروعة المعاني في هطول شاعري بديع

    أراها قصيدة جميلة إلا في بعض موقع سهل المعالجة
    وسأنقلها لقسم الشعر

    دمت بخير شاعرنا

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية جلال طه الجميلي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,698
    المواضيع : 62
    الردود : 1698
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    أُشاركُ الأخ هشام النجار فيما ذهبَ أليه
    ولقد كانت مشاعر الاخ ياسر سالم جيّاشةً
    وشعرهُ غايةً في الحُسن- بوركت ودمت متألقا

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,287
    المواضيع : 495
    الردود : 18287
    المعدل اليومي : 4.85

    افتراضي

    شكرا ايها الحبيب على هذا الإنثيال الشعري الشعوري الجميل
    في نقل معاناة اهل المخيم وكل ذلك جاء بتصوير بديع ونسج جميل
    دم بود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خيام غزة
    بواسطة مازن عبد الجبار في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 31-01-2011, 01:51 PM
  2. خيام الجنة
    بواسطة منى محمود حسان في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-07-2006, 08:11 PM
  3. ملف كامل عن اللاجئين الفلسطينيين
    بواسطة ابن فلسطين في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-06-2003, 10:08 AM
  4. هدية لإخوتي اللاجئين
    بواسطة بن عمر غاني في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-03-2003, 05:30 AM
  5. نكبة اللاجئين الفلسطينيين
    بواسطة نسرين في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-12-2002, 10:36 AM