أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: الآباء والأبناء- معادلة غير مستحيلة

  1. #1
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.23

    افتراضي الآباء والأبناء- معادلة غير مستحيلة

    تساءلت لوهلة لماذا يوجعنا جحود الأبناء أكثر مما يوجع غيرنا من الأمم التي تعانيه مجتمعاتها بصورة أكبر وأعتى، ووجدت الإجابة في حصرنا عوالمنا بأبنائنا، وإغلاقنا دنيانا عليهم، سيما بعد تقاعدنا من وظائفنا وتزايد أوقات فراغنا وحاجتنا بالتالي للصحبة من حولنا، بينما يبدأون هم بتوسيع عوالمهم وفتح أبوابها على شؤون تخصهم وعلاقات تمتد وتمتد بعيدا عنا، فأينا المخطئ في هذا؟ وهل فيه خطأ أصلا؟!

    كثيرة هي القصص والأدبيات التي تناقش انشغال الأبناء ووحدة الآباء وافتقارهم للصحبة التي ينتظرونها في أبنائهم، مغفلين حاجة هؤلاء لبناء غدهم وأداء دورهم نحو أسرهم تماما كما فعلوا هم عندما كانوا في مرحلتهم العمرية والأسرية، وكثير ما يلقى عليهم (الأبناء) من لوم حتى ليتصورهم المرء خطاة جاحدين، ولو فعلوا غير يفعلون لكان جحودا وتقصيرا باتجاه آخر أقسى وأظلم للمجتمع بعمومه، فالزوج والأبناء في حاجة للرعاية والمتابعة والتعبير عن الحب، والاهتمام الذي يقيهم الوقوع في مكائد أخلاقية تحاك للجميع على مستوى العالم بأسره، فيما يشبه مؤامرة كونية بات تفسيرها شغل االكثيرين من الكتاب والمحللين، وبات معها حضور الآباء الصغار يقظين متابعين ضرورة لضمان حماية المجتمع كمتضرر أكبر من الانحرافات الممكنة.

    فكيف يكون تحقيق التوازن في هذه المعادلة التي جعلناها مستحيلة وهي الأيسر لو أحسنّا تدبيرها، وعاينّا المشهد بشئ من الإنصاف غير متحيزين لأحدهما ولا منكرين حق الآخر بأن يمارس حياته طيبة متفقة وحاجاته وتطلعاته لغد لا يملك مؤمن ولا غير مؤمن أن يدّعي العلم بمداه، ولا يحق لعاقل أن يسقطه من حسابه أو يطالب غيره بإسقاطه بحجة ما بلغ من العمر أو أن عمره ما يزال أمامه طويلا ... وهل يعلم العمر إلا الله؟!

    إن ما يبدي بعض الآباء من رفض للانتقال للعيش مع الأبناء بحجة الارتباط بالمنزل الذي وسعهم في صغرهم، والذكريات التي تسكنه، والاستقلال الذي يتحقق لهم فيه، سيبدو ببعض عدالة في الرؤية ظلما لمن يُفرض عليهم أن يقيموا أسرى لذكريات الآباء أو أن ينسحبوا ليتمزقوا بين بيتين في كل منها من يحتاجهم معه، وله في ذلك حق مشروع،
    وبالمقابل فإن ما يبدي بعض الأبناء من حجر على آبائهم وتضييق متذرعين بما أحدث فيهم تقدمهم في العمر من ضعف صحة ووهن قوة، وما يوجهونهم نحوه من اكتفاء وخلود يائس لانتظار الموت، هو سلوك مجرم في حق من بذل حياته ليهبهم الحياة.

    للكبار بزعمي الحق بأن يحتفظوا باستقلالهم ما دامت لهم عوالم ترضيهم وتكفيهم، وما داموا قادرين على اعتبار ابنائهم الذين استقلوا بحياتهم جزءا من دنياهم لا كلا تنحصر به فإن غابوا خلت، وعلى الأبناء أن يشجعوهم على ذلك إن حرصوا على استقلالهم هم وأن يعينوهم على الانطلاق في أحلام وبدايات جديدة كل بحسب اهتماماته وميوله واستعداداته، وكأنما العمر أمامهم ما يزال في أوله بغض النظر عن أعمارهم المحسوبة بالسنين ما داموا قادرين، فاتساع عوالمنا يحرر من قيودنا من يتحولون لأسرى لنا أو عبيدا آبقين إن باتوا هم عالمنا كلّه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2

  3. #3
    الصورة الرمزية لانا عبد الستار أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    العمر : 49
    المشاركات : 2,496
    المواضيع : 10
    الردود : 2496
    المعدل اليومي : 0.91

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    للكبار بزعمي الحق بأن يحتفظوا باستقلاقهم ما دامت لهم عوالم ترضيهم وتكفيهم، وما داموا قادرين على اعتبار ابنائهم الذين استقلوا بحياتهم جزءا من دنياهم لا كلا تنحصر به فإن غابوا خلت، وعلى الأبناء أن يشجعوهم على ذلك إن حرصوا على استقلالهم هم وأن يعينوهم على الانطلاق في أحلام وبدايات جديدة كل بحسب اهتماماته وميوله واستعداداته، وكأنما العمر أمامهم ما يزال في أوله بغض النظر عن أعمارهم المحسوبة بالسنين ما داموا قادرين، فاتساع عوالمنا يحرر من قيودنا من يتحولون لأسرى لنا أو عبيدا آبقين إن باتوا هم عالمنا كلّه
    المعادلة ليست مستحيلة نعم
    لكنها صعبة التحقيق مهما هونتها النظريات
    فالأمر مرتبط ببنائنا النفسي
    الأستاذة ربيحة الرفاعي
    أشكرك

  4. #4
    الصورة الرمزية عبد الرحيم صابر أديب
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 2,220
    المواضيع : 145
    الردود : 2220
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    هو التفاهم والشعور بالآخر الذي فقد من حياتنا بين جيل واحد فكيف بجيلين مختلفين نظرا لتأثير متغيرات الحياة على الفكر منهجا فسلوكا

    بوركت وطرحك

  5. #5
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    للكبار بزعمي الحق بأن يحتفظوا باستقلالهم ما دامت لهم عوالم ترضيهم وتكفيهم، وما داموا قادرين على اعتبار ابنائهم الذين استقلوا بحياتهم جزءا من دنياهم لا كلا تنحصر به فإن غابوا خلت، وعلى الأبناء أن يشجعوهم على ذلك إن حرصوا على استقلالهم هم وأن يعينوهم على الانطلاق في أحلام وبدايات جديدة كل بحسب اهتماماته وميوله واستعداداته
    لنا خصوصية تتبع ظرفنا الراهن فالاستقلالية والاتكالية لها بعد مجتمعي مشوش .. تجعلنا لا نعترف بالشفافية بين الآباء والأبناء .



    تقديري.
    الإنسان : موقف

  6. #6
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسرحباب مشاهدة المشاركة
    هي معادلة غير مستحيلة
    و لكن تبدو صعبة احيانا
    خالص الشكر على الطرح الجميل
    قد تكون صعبة أحيانا إن غلبنا أنانيتنا أبناء أو آباء
    وما أكثر ما يكون ذلك

    شكرا لكريم مرورك فاضلنا

    تحاياي

  7. #7
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,379
    المواضيع : 1089
    الردود : 40379
    المعدل اليومي : 6.31

    افتراضي

    غلبت العادات فاستعبد الآباء الأبناء والآبناء الآباء ، وتداخلت بينهم مساحات كثيرة تخالف منهج الشرع ومنطق الحق والعقل.

    هي معادلة غير مستحيلة نظريا ولكنها تحتاج جهدا جبارا وخارقا ليكون تطبيقها غير مستحيل من الجانب العملي.

    مقال مهم ومفيد ، وليس خير من منهج الدين في كل هذا.

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لانا عبد الستار مشاهدة المشاركة
    المعادلة ليست مستحيلة نعم
    لكنها صعبة التحقيق مهما هونتها النظريات
    فالأمر مرتبط ببنائنا النفسي
    الأستاذة ربيحة الرفاعي
    أشكرك
    قد تكون معادلة صعبة .. نعم، لكنها بالتأكيد غير مستحيلة
    وقد نجحنا بتخطي الكثير مما هو مرتبطنا ببنائنا ليس النفسي فقط بل والفكري والقيمي أحيانا

    مرورك أسعدنا أيتها الرائعة

    تحاياي

  9. #9
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحيم صابر مشاهدة المشاركة
    هو التفاهم والشعور بالآخر الذي فقد من حياتنا بين جيل واحد فكيف بجيلين مختلفين نظرا لتأثير متغيرات الحياة على الفكر منهجا فسلوكا
    بوركت وطرحك
    هو ذاك مبدعنا
    التفاهم وتقدير ظرف وحقوق الاخر ، فكيف بنا حين يكون هذا الآخر والدِينا

    دمت وسموق حسّك

    تحاياي

  10. #10
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.52

    افتراضي

    للكبار بزعمي الحق بأن يحتفظوا باستقلالهم ما دامت لهم عوالم ترضيهم وتكفيهم، وما داموا قادرين على اعتبار ابنائهم الذين استقلوا بحياتهم جزءا من دنياهم لا كلا تنحصر به فإن غابوا خلت، وعلى الأبناء أن يشجعوهم على ذلك إن حرصوا على استقلالهم هم وأن يعينوهم على الانطلاق في أحلام وبدايات جديدة كل بحسب اهتماماته وميوله واستعداداته، وكأنما العمر أمامهم ما يزال في أوله بغض النظر عن أعمارهم المحسوبة بالسنين ما داموا قادرين، فاتساع عوالمنا يحرر من قيودنا من يتحولون لأسرى لنا أو عبيدا آبقين إن باتوا هم عالمنا كلّه
    توقّفت هنا طويلا أقلّب الفكرة الرّائعة للتّعامل مع الأهل حين يكبرون... المشكلة هي أنّ الأهل لا يغرسون منذ الصّغر بذور الاهتمام بهم حين يحتاحون إلى أبنائهم في الكبر . يفنون شبابهم في توفير أحسن ما يكون ليقدّم لهم من مسكن ومأكل وملبس ، مدارس وجامعات وزواح .. وما إلى ذلك؛ لاغين أنفسهم أحيانا ليبحثوا عنها حين يترك الأولاد الأسرة، ويستقلّون كلّ وأسرته الجديدة، محاسبين إيّاهم على إهمالهم سرّا متحسّرين، أو علنا موبّخين . للوالدين حقّ على الأبناء، لكن أرى هنا بعض مبالغة من الكبار في حبّهم بقاء الأبناء قريبين جدّا منهم، ومتناسين أنّهم قاموا بنفس الدّور حين انفصلوا عن العائلة الأمّ منشئين عائلة جديدة. وهذه سنّة الحياة .
    وألاحظ عزيزتي ربيحة أنّ الكبار لا يطلبون من الأبناء الدّعم والتّشجيع الذي طرحته، وبصراحة أراهم يرغبون بعودة الأبناء إلى أحضانهم ، وعودة الحياة إلى البيت - كما أخبرتني إحداهنّ مرّة، حين شبّهت بيتها بالخربة بعد زواج الأولاد وابتعادهم. وأظنّ ذلك ينبع من كون عالم الوالدين هو الأولاد فقط ، وابتعادهم قد يسبّب أزمة نفسيّة أحيانا عند البعض. المشكلة أساسها الكبار وأنانيّتهم، وحبّ التّملك للأولاد، وفراغ عالمهم ممّا يشغل .. والحديث هنا عمّن يستطيعون مزاولة حياتهم الخاصّة، وليس عمّن يحتاجون الخدمة.
    ويظل للوالدين الحقّ بالاهتمام بهم ورعايتهم مثلما طالبنا الله بذلك.
    مقالة رائعة تثير الجدل ...
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الآباء بين القرآن الكريم والكتاب المقدس
    بواسطة مراد مصلح نصار في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 09-04-2017, 11:16 PM
  2. الأسرة والأبناء
    بواسطة باسم سعيد خورما في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-04-2014, 02:45 AM
  3. إهداء لكل الآباء
    بواسطة مصطفى امين سلامه في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-03-2012, 11:26 AM
  4. حقوق الأبناء على الآباء....!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-03-2011, 02:14 AM
  5. مَهمة وأد مستحيلة
    بواسطة ليال في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 25-10-2007, 06:45 PM