أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أنفٌ واعتراب!/للشهيد صدام حسين.

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات : 1,328
    المواضيع : 103
    الردود : 1328
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي أنفٌ واعتراب!/للشهيد صدام حسين.

    إلى شهيد الأمة..قاهر الفرس؛ شهيد العيد صدّام حسين!

    أنفٌ واعتراب!


    أ يُّــها الـصِّنْـديدُ بـأسٌ واضْطِــرابُ
    حـدَّك الغدرُ و حاذيـكَ الــرِّكـابُ
    ***
    إن تـَسِـرْ فالعاديـــاتُ ضِبــَـــاحٌ
    أو تُقـِـــمْ فالغادياتُ هي السَّحـــابُ
    ***
    يـنهِِجُ التَّاريــخُ سطراً في المَعـانـي
    مَـدْرَجـاً للعــزِّ يــأثِــرُهُ الكِــتــابُ
    ***
    إن يَــكـُنْ موتُك ذا مــُرّ الـــدَّوا
    فاحتيــاءُ الجَدْبِ غيثٌ أو حبــابُ
    ***
    أيُّ حكمٍ قد قضى المحتلُّ نــقـضٌ
    أيَّ حــقٍ إذْ يَـرى فَهـْوَ اغْـتِصَابُ
    ***
    هَـاتِـكِ الغـابـاتُ تُمـلي شَـرعَــهــا
    شــرَّا أو تَـقـتـــضِـيـكَ الـكـــِلابُ
    ***
    إن تـُدَنْ فـالـقـَضــَا جِـدُّ خؤونٌ
    والـهَــوى بُـومٌ والـتـقـاهُ الغُـرابُ
    ***
    لا يَــضيـرُ المجـدَ شُهْبٌ إذ هَــوى
    إنّما الأمجادُ ما اعترفَ السَّـحـابُ
    ***
    أنْ أبـيـتَ الـذُّلَّ هـامـُكَ شــامــِـخُ
    وكـذا الأعـرَافُ أخَمَصُها الـتُّـرابُ
    ***
    فـاسـتـقـالَ الـهـمُّ وانصرمَ القــذى
    واجـتـلـى الآذانَ ألْسَنَها الخِطـابُ
    ***
    يَفْرَقُ الذُّؤبانُ إنْ نـفـسٌ عَـلــَتْ
    فـوقَ هـامِ السَّيـفِ حَـدٌٌّ أو قُـــرابُ
    ***
    أن يـكـون الـقـلـبُ جـلمـودَ الـلِِّّـِقا
    ذاك في الأعــــراقِ أصلٌ وانتسـابُ
    ***
    لا يَـفِـلُّ العـزم حـديــــدٌ إنْ وَرَى
    تتحدَّى الشمسُ وانقشعَ الضّبــابُ
    ***
    أن يـسـيـرَ الـذلُّ فـي كـنفِ العِـدا
    وادِّعـاءُ الـعــزِّ مـا تَـرجـو الذِّئـابُ
    ***
    يـشـتـهـيـك العـلـجُ فـي ردفٍ لـهُ
    واشـتـهـاءُ المـاءِ ما يُلقـي السّـَرابُ
    ***
    يـَحتَيِـي مـن قـلـبُـهُ دفءُ حـيـــاءٍ
    كـيـف خِـبٌّ واعـترى فـاهُ الخِـلابُ
    ***
    يـا عـصيَّ الكسرِ في رمُحٍ أتــى
    يـبـدُرُ الأعــداءَ في الموتِ الطِّـلابُ
    ***
    أيــهـا النَّسْـرُ وعـيـنـاهُ الـمـــدى
    كــل بـازٍ فـي مُـقـلَـتَـيْــكَ ذبــابُ
    ***
    والـسِّـهـام الـراميـاتُ إلى الفـــلا
    منْ عيونٍ أرمَشـتْ وصَدَى النـَّّشابُ
    ***
    أشهدتَ اللـــــــهَ حسبُك في شهيدٍ
    ورسولَ اللـهِ إذ غــضَّ النِّقـــــابُ
    ***
    لَـمْ يــكــنْ موتـُك إلا مــثـلَـمـــا
    كــِبـريـاءٌ فـيــهِ أنْــــفٌ و اعْــتِــــــرابٌ
    ***
    تَــقـتَـفـيـكَ الأُسْــدُ في خَطوٍ لَهـا
    مَـوكِـبٌ لـلـصِّيــدِ ونـفــسٌ لا تـهــابُ
    ***
    يَـرتَديـكَ البـأسُ في عُـرُسٍ لــــه
    وطلائعَ هـيجـةٍ لـبـِــسَ الــضِّـــرابُ
    ***
    لا يــراكَ الـقيــدُ إلا جَـحْـفـَـــلاً
    مـعبــراً لـلسَّـيـلِ سـيّـَانَ انـسكــابُ
    ***
    لا يهونُ الحرُّ في طلبِ الرَّدى
    يـبـذعـرُّ المــوتُ تُـنْجِـــدُهُ الـهِـضَـابُ
    ***
    أَلـَقيـتَ المــوتَ لـُقيا كلِّ أنف ٍ
    أعْجَـبُ الأوغادَ شـــتمٌ والسِّــبابُ
    ***
    قــد يـهيـمُ الموتَ حـبٌ بالفـتى
    يـستطيـلُ العُمـــــرَ تُسهِـلُـهُ الصِّعــــابُ
    ***
    رائــدٌ للمــــــوت يـطـلبُـهُ الـفِــــدا
    تـَجـتـلـيهِ الـعـيـنُ كحلاً والـصَّـوابُ
    ***
    أن يَـشُـدَّ الرَّكبَ بحرٌ إذْ عـَــــدا
    مـِـــن إبــــاءٍ يَــتَـحـاشــاهُ العُبــابُ

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,194
    المواضيع : 491
    الردود : 18194
    المعدل اليومي : 4.90

    افتراضي

    الف تحية لك ايها الماجد

    من قصيدتي الى آخر الفرسان


    قـد رأيت المـوت يدنـو واجمـاً
    نحو هـامٍٍ قـد عـلا فوق الصَّغائرْ
    فـانحنـى للحـر إكبـارا لــه
    واسـتبد الخوف في أقسى المحاجرْ
    *****
    أيهــا المـوت تقـدّم , مثلــه
    لا يهـاب الموت من كفٍ مُقـامرْ
    أيهـا المـوت ســيبقى ذكـره
    خالـداً في المجد محروسـاً وطاهرْ
    أيهـا المـوت لإن مـات فهـا
    قـد تحـدّاك عظيماً غير صاغـرْ
    فاحتفـل يـا موت هـذا فـارسٌ
    يعربيٌ قـد أتـاك اليـوم زائــرْ
    ضمَّـه اللحـد ومـا ضمَّ سـوى
    ماجـدٍ قـد هزَّ ألبـابَ الكواسـرْ
    إنـه العنـوان والـرَّمز الـذي
    أقلـقَ العـدوانَ حيـاً أو مغـادرْ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات : 1,328
    المواضيع : 103
    الردود : 1328
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    فاحتفـل يـا موت هـذا فـارسٌ
    يعربيٌ قـد أتـاك اليـوم زائــرْ
    ضمَّـه اللحـد ومـا ضمَّ سـوى
    ماجـدٍ قـد هزَّ ألبـابَ الكواسـرْ
    إنـه العنـوان والـرَّمز الـذي
    أقلـقَ العـدوانَ حيـاً أو مغـادرْ


    ما هذا البهاء السامق أبا الأمين:

    لقد جلوت لنا صورة البطل المقدام الذي لا يهاب الموت...بل الموتُ يهابه...هذا الفارس الذي أذل كبرياء الفرس صاغرين بخمينيهم...وقد اجتلبوا الأمريكان للعراق...بعد أن فشلوا ثماني سنوات عجاف..فخزاهم الله وتولى الخميني لما أفضى سابا للصحابة...وطاعنا في أمهات المؤمنين!

    حياك الله أيها الشاعر النبيل محمد على هذا الفيض الغامر!

    أخوكم:

    فوزي

المواضيع المتشابهه

  1. رغم أنف الزوبعة
    بواسطة تبارك في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-06-2019, 12:34 AM
  2. أنفٌ مكهرب
    بواسطة علي قنديل في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-05-2017, 08:16 PM
  3. النصرُ آتٍ رغمَ أنفِ الكارهين
    بواسطة زاهية في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 13-08-2013, 06:25 PM
  4. لعنة أبو أنف ...
    بواسطة سَـمــراء الوائلي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 28-09-2011, 02:15 AM
  5. عملية بطولية رغم أنف الكثير
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-03-2003, 02:12 PM