أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: هـدهـدة الخـمـول ..

  1. #11
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصالح منصوري مشاهدة المشاركة


    هـدهـدة الخـمـول ..

    كم أنت حريص على راحتي ..
    نصحُك لي بالاسترخاء ساعد عضلاتي على الامتلاء بالماء والدخان
    مما جعلك تدعوني للاستلقاء ..
    كم يحلو التهالك على أريكة وثيرة لك ، وأنت تختار لي من نغمات
    الهدهدة المساعدة على تعطيل كل انشطة المعرفة والحركة ..
    تختلط حالتي على الفاحص : إن كانت تخديرا تامّا ،أو هي ثملة بغير سكر
    أو لعلها في أعقاب حمّى باتت في الأعضاء سبع ليال وقيّلت بها ثمانية ..
    تشجع إحباطي وتباركه بحكايات بها عبر :
    ألم يمت أولئك الذين كانت حياتهم ملأى بالحركة الدؤوبة :
    عمروا الأرض ، بنوا القصور ، غرسوا الحدائق ، وبعد ذلك ؟
    خلدوا للراحة ..
    أيهما أفضل أن تدور هذه الدورة كاملة لتصل إلى الراحة ؟
    أو تأخذ قرارا باللاستراحة منذ البداية ؟
    تلقى من النصب والتعب والشقاء ما يهدّ راسيات الجبال
    في هذه الدورة الحركية المضنية
    والهدف يمكن أن يحصل بالاستراحة شروعا ..
    جثمت على الصدر ، غرزت أنياب جذورك فروى ساقك واشتد عودك ..
    أصبحت أتقبل تعليلك صاغرا ..
    فمن يستطيع زحزحة كلكلك عن صدري ؟
    أهنئك ايه الخمول ، لقد تجاوبت معك :
    خلايا العضلات ، وسلاميات العظام ، وسائل المخيخ ، واسلاك العصاب
    بالتكاسل والاسترخاء ..
    لولا أن الضمير صحا على :
    "أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ".
    يسعد الله مساءك .. أديبنا ..




    أنت تخرج حروفك من ثنايا قلب شجاع وتريد أن تحرره من قضبان الخوف المزمن ، إني اسمع صوتك تخرس الخمول المديد ، تطلق فينا - عنادًا- طاقات مودة
    لم نعهدها من قبل في نص أدبي ..

    ومع كل هذا ..

    أنت تمنح النص جرعة زائدة من التوصيف الناطق بإمتلاك العصمة على القارئ الذي تجبره أن يتدثر برداء الاعجاب







    راق لي .. النص.
    الإنسان : موقف

  2. #12
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 261
    المواضيع : 22
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    تشجع إحباطي وتباركه بحكايات بها عبر :
    ألم يمت أولئك الذين كانت حياتهم ملأى بالحركة الدؤوبة :
    عمروا الأرض ، بنوا القصور ، غرسوا الحدائق ، وبعد ذلك ؟
    خلدوا للراحة ..
    أيهما أفضل أن تدور هذه الدورة كاملة لتصل إلى الراحة ؟
    أو تأخذ قرارا باللاستراحة منذ البداية ؟



    في الخمول موت الغد قبل حلوله ونهايات المشاريع قبل مباشرتها
    فما أجمل أن يصحو الضمير بــ" افحسبتم انما خلقنا عبثا .."

    نص هادف وحرف جميل

    دمت بخير

    تحاياي

    شكرا على حضوركم المبارك والمشجع
    تقديري واحترامي

  3. #13
    أديبة الصورة الرمزية لانا عبد الستار
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    العمر : 46
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 10
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 1.32

    افتراضي

    الفكرة جميلة
    وأجمل ما في أسلوبك بطرحها هذه الصحوة بالآية الكريمة
    أشكرك

  4. #14
    مشرفة مدرسة الواحة
    شاعرة
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,511
    المواضيع : 86
    الردود : 8511
    المعدل اليومي : 2.75

    افتراضي

    ليت أمّتنا تستمع إلى هذه الآية وتفقه معناها لتزيل عن صدرها أكوام الخمول والجبن التي كادت تخنقها

    نثيرة رائعة المغزى

    بورك حرفك مبدعنا

    مودّتي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  5. #15
    شاعرة الصورة الرمزية نداء غريب صبري
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 6.99

    افتراضي

    لو لم يوقظك الضمير علة قوله تعالى ( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا) لكان الخمول أدخلك في حالة من الموت في الحياة

    نثر كأنه ينبهنا لما ستهرب بنا نفوسنا المتعبة إليه

    شكرا لك أخي

    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 261
    المواضيع : 22
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    يسعد الله مساءك .. أديبنا ..




    أنت تخرج حروفك من ثنايا قلب شجاع وتريد أن تحرره من قضبان الخوف المزمن ، إني اسمع صوتك تخرس الخمول المديد ، تطلق فينا - عنادًا- طاقات مودة
    لم نعهدها من قبل في نص أدبي ..

    ومع كل هذا ..

    أنت تمنح النص جرعة زائدة من التوصيف الناطق بإمتلاك العصمة على القارئ الذي تجبره أن يتدثر برداء الاعجاب







    راق لي .. النص.

    وأسعد الله حياتك عزيزي المحترم خليل
    أسعدني كثيرا توصيفك الجميل لحرفي المتواضع
    زادك الله جمالا وزانك بلطفه
    نفع الله بك وبعلمك
    تقديري واحترامي


  7. #17
    مشرفة قسم النثر
    مشرفة قسم القصة
    أديبة
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 4.87

    افتراضي

    نص فلسفي يشوبه التشاؤم والسلبية
    خلقنا للعمل حتى آخر رمق
    الخمول والتكاسل يصيب الروح بالعجز، نعم كلنا في النهاية سنؤول الى الراحة الأبدية لكن ذلك لا يعني ان تتوقف الحياة
    هدهدة الخمول هي رسالة للموت البطيء
    نص جميل ورسالة عميقة وصلتني كتحذير من الخمول
    دمت بخير
    تقدير

  8. #18
    المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية
    الصورة الرمزية د. سمير العمري
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 53
    المشاركات : 39,385
    المواضيع : 1041
    الردود : 39385
    المعدل اليومي : 7.12

    افتراضي

    طرح استشعرت فيه فلفة عميقة وصراع نفسي كبير انعتاقا من حالة الخمول نحو إبراء الذمة في عمارة الأرض.

    الفكرة رائعة وكبيرة كما قلت واللغة جيدة ويمكن أن تكون أكمل وأجمل.

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات : 639
    المواضيع : 5
    الردود : 639
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    فلسفة تقود بأسلوب ذكي إلى فهم لدور الإنسان في عمارة الأرض
    لغتك جيدة وأسلوبك ناجح
    تقديري

  10. #20
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 10,713
    المواضيع : 175
    الردود : 10713
    المعدل اليومي : 5.39

    افتراضي

    الخمول دائما ما يكون سببا للإحباط والإكتئاب
    فالعيش حياة خالية من الإنجازات أمر صعب جدا يزيد شعور المرء بالنقصان
    هو موت قبل الموت
    لولا أن الضمير صحا على :
    "أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ".

    فكان في الآية صحوة واستدراك
    فكرة مدهشة ـ ونص جميل بلغته وحرفه وبديع نسجه
    دمت والحرف الهادف. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة