أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: ليلى الأسطورية

  1. #1
    الصورة الرمزية هَنا نور أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 477
    المواضيع : 94
    الردود : 477
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي ليلى الأسطورية


    أسطورةٌ مستوحاة من قصة " ليلى الدرهمية " للكاتب الكبير الأستاذ مصطفى حمزة


    متعددةُ الأوطانِ أنتِ ... تمتلكين أكثرَ من جواز مرور لقلوب الناس. يا أيقونة الجمالِ من أحق منكِ بجوازِ مرور الشخصيات الهامة جداً ؟ و يا سفيرة الحكمة : لستِ بحاجة لإبراز جوازك الدبلوماسي. ويا ربيبة الأخلاق العالية : استمري في أداء مهمتك الرسمية. لا تحزني يا "ليلى" أن السعادةَ لم تهبكِ جنسيتها واكتفت بمنحك حقَ اللجوء ؛ فبلادُ السعادة في الدنيا مكتظةٌ بالبُلهاءِ والحمقى ، فلا تليق بك هكذا أوطان.

    طار قلبي فرحاً عندما رأيت سيدةً أربعينيةً فائقةَ الجمال تهمسُ بالبُشرى في أذنِ شيخٍ اشتعل رأسُه شيباً، قضى عمرَه كلَّه في انتظار.. قد كنتِ أنت البشرى يا "ليلى".

    يا طفلتي الجميلة تدللي وانهلي من السعادة ، وتأملي وجهَ الشيخِ المتيمِ بك ، واحفظي ابتسامتَه ، وسجلي ضحكتَه .. فقد اقترب موعدُ رحيلِه عنكِ ..لا تبكِ يا ذات الربيع السابع ..فالبكاءُ ليس يليقُ بكِ الآن .. يا أيتها اليتيمة لا تنكسري وأحضري دفترَ الرسمِ والألوان ... ارسميها جميلةَ الجميلات .. وتشبثي أكثر بحضنها الدافئ الحنون .. ادَّخري من دفئها ما استطعتِ قبل أن يأتيَ موعدُ الغروب. لا أدري كيف سأواسيكِ بعد سبعِ سنين .. قطعاً سوف أبكي معكِ .. وسوف أبقى معكِ للنهاية.

    مالي أراك حائرةً تتعجبين منذ انتقلتِ إلى بيتِ عمِك؟! هو دائمُ العبوسِ في وجهِ بنيه كلما رأى أحدَهم يحادثُك؟! ولِمَ الحيرةُ يا عزيزتي ؟ إنه يغار عليكِ منهم، ويخاف عليكِ من دواعي الشباب ،فأنتِ اليوم أمانةٌ في عنقه.

    ما أجملَ حُمرةَ الخجلِ على وجنتيكِ وعمُك يخيرك بين المدرسةِ وبين الزوج الصالح.. ويحاولُ اقناعَكِ أن المرأةَ مهما بلغت من العلم فمصيرُها إلى بيتِ زوجها. ويعرض عليك قائمةَ الخاطبين .. شعرتُ بدقاتِ قلبك تتسارع ورأيتُ ابتسامةً تملأُ وجهَك عندما سمعتِ اسمَه من بين الخاطبين. لم يغادر طيفُه خيالك منذ التقت عيناكِ بعينيه، وارتسمت ابتسامتان بريئتان على وجهيكما. هل لاحظ عمك ما لاحظتُه أنا، فأسهب في الحديث عن المهندس "سعيد" وعن دينه وأخلاقه وثروة أبيه المقاول الكبير. أعاد عليك أسماءَ الخاطبين وخرجتِ مسرعةً من الغرفةِ عندما ذكر اسمَه.. وكان هذا إيذاناً باختيارك له.

    انتقلتِ سريعاً إلى بيتٍ صرتِ أنت سيدته .. حقاً يليقُ بك.. عشتِ السعادةَ بكلِ تفاصيلها .. وتذوقتِها مُرَّكزةً مع رَجُلِكِ الحُلمِ الجميل .. أردتُ أن أوصيكِ ككلِ مرة ولكني لم أشأ أن أوقظكِ من حلمكِ الجميل .. عيشي الحلمَ يا ليلي بكلِ الحواس .. وادَّخري ما يفيضُ من سعادتِك ؛ فالأيام حبلى بالمفاجآت.

    كالطفلةِ كنتِ على ذراعيه وهو يطوفُ بك أرجاءَ الغرفة بعد عودتكما من زيارةِ للطبيبة. هل كان يعلمُ أنه لن يكونَ هنا ، فتعجل أن يحملَ وليدَه وهو بعدُ جنين؟ ثقل حملُك واقترب موعدُه مع الحياة ..واقترب موعدُ أبيه مع الموت.. لا أريد أن أنكأَ جراحَكِ وأذكرَك بتلك الأيام.. يكفيكِ ما دفعتِ من الحزن والألم ثمناً لسعادةٍ مضت ولن تعود.

    وضعتِ مولودكِ فتلقفته يدَيْ جدتِه الثكلى وجدِّه المكلوم ... وبقيتِ وحدكِ بين اليقظةِ والنوم ، تستشعرين قُبلةً على جبينك المُعرَّق وأخريين على يديكِ الواهنتين.. ناديتِه فأجابكِ في حُلمٍ سعيد.

    "محمدٌ" يا صغيري أوصيكَ ب ليلى خيراً .. كن لها ابناً وأباً و أخاً..وكن صاحبها في رحلة الحياة .. وإذا رأيت قيساً يوماً فقل له: عذراً ابتعد ، فأنا رجُلُها.



  2. #2
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.52

    افتراضي

    أختي العزيزة ... الأديبة الفذّة نور
    أسعد الله أوقاتك
    لا أدري أين أصنف نصّكِ هذا ؟!
    فهو ليس بالأسطورة لأنّ أحداثه ممكن أن تقع وليست عجائبية كأحداث الأسطورة .
    وهو يُشبه الأسطورة من حيثُ أنه حكاية من التاريخ لعبت فيها يدُ الأديب تغييراً
    وتبديلاً في الأحداث والشخصيات ..
    في كل حال هو نصّ نثريّ سرديّ رائع ، لعب الخيال فيه وصال وجال ، وأسقط
    القديم على الجديد ، وألمح إلى رأي الكاتبة - المرأة - في بعض الأمور الاجتماعية
    والنفسيّة الخاصّة بالمرأة .
    كانت اللغة رشيقة وسهلة وأنيقة ، وأحسستُ أنها ربما تكون آنق لو نُقّحت مرة أخرى
    من أجمل ما قرأتُ في الواحة
    تحياتي وتقديري
    بانتظار المزيد
    - فتلقفته يدَيْ جدتِه = يدا جدّته
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,241
    المواضيع : 193
    الردود : 14241
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    هنا نور..
    بقلم متمكن وسرد انسيابي هو أقرب لحكايات الجدة ـ سقت النص بمهارة وحرفية
    مستخدمة لغة متينة, وتعابير جميلة, وصورا نابضة
    مبهرة قصتك ـ بديعة لغتك ـ قوي أسلوبك
    دمت من قاصة موهوبة, لك مني أصدق التحايا وأعطرها.

  4. #4
    الصورة الرمزية هَنا نور أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 477
    المواضيع : 94
    الردود : 477
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    أختي العزيزة ... الأديبة الفذّة نور
    أسعد الله أوقاتك
    لا أدري أين أصنف نصّكِ هذا ؟!
    فهو ليس بالأسطورة لأنّ أحداثه ممكن أن تقع وليست عجائبية كأحداث الأسطورة .
    وهو يُشبه الأسطورة من حيثُ أنه حكاية من التاريخ لعبت فيها يدُ الأديب تغييراً
    وتبديلاً في الأحداث والشخصيات ..
    في كل حال هو نصّ نثريّ سرديّ رائع ، لعب الخيال فيه وصال وجال ، وأسقط
    القديم على الجديد ، وألمح إلى رأي الكاتبة - المرأة - في بعض الأمور الاجتماعية
    والنفسيّة الخاصّة بالمرأة .
    كانت اللغة رشيقة وسهلة وأنيقة ، وأحسستُ أنها ربما تكون آنق لو نُقّحت مرة أخرى
    من أجمل ما قرأتُ في الواحة
    تحياتي وتقديري
    بانتظار المزيد
    - فتلقفته يدَيْ جدتِه = يدا جدّته

    الأديب الكبير أستاذ مصطفى حمزة
    طابت أوقاتك بكل خير
    خالص شكري وامتناني لكم أستاذنا على تشجيعكم الدائم وثنائكم الجميل على "خربشات " قلمي وشطحات أفكاري.

    جاءت تسمية النص هكذا عندما وجدت هجوماً كبيراً على ليلى " الدرهمية " - حتى أنا هاجمتها - وأحسست من خلال الردود أن كل "ليالي " هذا الزمان درهميات ، جهنميات ، منكِراتٍ للجميل ، فكان من الطبيعي أن تكون ليلاي " أسطورية ".

    كنت أود أن يكون ردي اليوم مرفقاً بذاتِ النص منقحاً ، وقد حاولت ذلك فعلاً ولكن النتيجة لم تكن مُرضية لي.
    سأعيد المحاولة لاحقاً إن شاء الله.

    أكرر لكم شكري وجزاكم الله عني خيراً.
    دمتم أستاذنا بكل خيرٍ وسعادة.

  5. #5
    الصورة الرمزية هَنا نور أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 477
    المواضيع : 94
    الردود : 477
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    هنا نور..
    بقلم متمكن وسرد انسيابي هو أقرب لحكايات الجدة ـ سقت النص بمهارة وحرفية
    مستخدمة لغة متينة, وتعابير جميلة, وصورا نابضة
    مبهرة قصتك ـ بديعة لغتك ـ قوي أسلوبك
    دمت من قاصة موهوبة, لك مني أصدق التحايا وأعطرها.


    المبدعة الراقية فكراً وحِساً الأستاذة نادية الجابي
    أسعد الله أوقاتك.

    يقولون: "الجمال في عين الرائي"
    و أقول : " الإبداع في فِكر و إحساس القارئ "

    فأنت سيدتي القارئةُ المبدعةُ الماهرةُ الراقية.

    خالص مودتي وتقديري،
    و دمتِ بكل خيرٍ وسعادة .

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,194
    المواضيع : 491
    الردود : 18194
    المعدل اليومي : 4.90

    افتراضي

    شكرا على الجمال والمتعة
    نص جميل ي
    أخذ متابعه معه في رحلته ولا يحب مغادرتها
    كوني بخير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.54

    افتراضي

    جميلة أسطورتك هنا بما تحمل من لغة أنيقة حالمة ومشاعر تجبر المتلقي على التفاعل معها
    الخَطِيبُ خاطِبُ المرأَةِ . والجمع : خُطَبَاءُ .. وليس " خاطبين "
    بوركت واليراع
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية لانا عبد الستار أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    العمر : 49
    المشاركات : 2,496
    المواضيع : 10
    الردود : 2496
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    خيال واسع ونثر رائع وسرد جميل أمتعني
    رأي الكاتبة كان ظاهرا هنا
    أشكرك

  9. #9
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.40

    افتراضي

    قصة جميلة ممتعة
    لعب الخيال فيها دورا كبيرا
    وعبرت الكاتبة عن موقفها فيها باسلوب جميل

    شكرا لك اختي

    بوركت

  10. #10
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.39

    افتراضي

    سردية إبداعية ماتعة، رعت في حمى النثر ولم تخرج عنه وإن بلغ حدود القصة في بعضه
    لغة جميلة وأداء نابض بالمشاعر والفكر مائز المحمول
    قضيت في رحابه حصة من وقت رائع

    أستاذنك بنقله لقسم النثر

    دمت بألق


    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الليل يا ليلى يعاتبني
    بواسطة قيس بن الملوح في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-01-2004, 05:51 AM
  2. يقولون ليلى في العـــــراق مريضـــــــة !!
    بواسطة جمال حمدان في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 23-11-2003, 03:46 AM
  3. كوى البين يا ليلى فؤادي !!
    بواسطة جمال حمدان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 06-10-2003, 06:47 PM
  4. ( إياك يا ليلى ) قصيدة مهداة إلى الشاعرة ( دموووع )
    بواسطة ناجي الحرز في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-09-2003, 12:00 AM