أحدث المشاركات
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 58

الموضوع: هو وحرفه حكاية شفرة فلنكتشفه معًا ! مع الأديب الفرحان بو عزة

  1. #11
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    فرصة طيبة أتاحتها لنا الأخت المبدعة براءة نتعرف من خلالها أكثر على الأديب والقاص الكبيــر الأستاذ الفرحان بو عزة.
    وأسئلتي للأستاذ الفرحان : كيف تقيم مستوى القصة القصيرة حاليا ..هل هي في تقدم ام في تراجع؟
    ومن برأيك أفضل من كتب القصة القصيرة في عصرنا - أقصد ككتاب عرب.؟
    وسؤالي الأخير:هل لديك اقتراحات بشأن النهوض بمنتدى القصة القصيرة في واحتنا الغراء ؟ رأيت في إصدار " خمائل الواحة" خطوة طيبة جدا ...لكن هناك من يطرح فكرة إنشاء مسابقة للقصة القصيرة - أسوةً بالشعر- وأظنه الأستاذ ياسر ميمو . فمــأ رأيكم ؟
    وافر تحياتي.
    أخي المبدع المتألق .. عبد السلام دغمش ..تحية طيبة ..
    شكراً على اهتمامك وأسئلتك القيمة ..
    منذ أوائل القرن الماضي أصبحت القصة القصيرة فناً أدبياً له أصوله وقواعده وعناصره الفنية ، فتوافر الإنتاج وتكاثر .. وأبدع فيه الكتاب إبداعات جميلة وجيدة .. كل حسب موهبته وبراعته ونظرته للعالم الذي يعيش فيه .. لكن طرأ تغيير في التقنية القصصية ، فتجدد الأسلوب وتعددت طرق الأداء ، وتجاوزت التقنية القصصية التقليدية ، فتحطمت الأقانيم الثلاثة للقصة القصيرة / البداية / العقدة / النهاية /.. لأسباب عديدة منها : تغيرات وتحولات البنية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي طرأت على الواقع والمحيط ..
    فهناك من يرى أن القصة القصيرة قد تتراجع وتتضاءل مستقبلا ،وربما تفقد مكانتها الأدبية والفنية في ظل بروز ما يسمى / القصة القصيرة جداً / فقد برز كتاب يهربون من الالتزام بضوابط القصة القصيرة ، فلجأوا إلى التكثيف الشديد مما أخل بتركيبة القصة القصيرة عبر اختزال يغيب الإمتاع القصصي ..
    فبرزت آراء متباينة بين النقاد تجاه هذا النتاج الأدبي الجديد /القصة القصيرة جدا/ الذي تهافت عليه كتاب اجتهدوا وجندوا طاقاتهم الفكرية والفنية في ضبط الملامح الكبرى للقصة القصيرة جداً .. على خلفية أن القصة القصيرة التقليدية تقيد المبدع ، وتحد من طاقته الفكرية ،مع إلزامه بالمحافظة على ضوابطها المعروفة التي لا تتماشى مع روح العصر وتحولاته .. ومن تم تكون القصة القصيرة جداً هي النمط الأدبي القادر على تجزيء الواقع وتقطيعه إلى مشاهد تتماشى مع المعيش اليومي ..
    ويرى معارضون أن وجود القصة القصيرة جداً إنما هو تعويض عن الفشل في كتابة القصة التقليدية .. وحذروا منه واعتبروه دخيلا مشوشاً على الفنون الأدبية السردية لأنه يخلخل القواعد الفنية للرواية للقصة والرواية ..
    من خلال هذا التوضيح ، لا يمكن أن نحكم على أن القصة القصيرة التقليدية هي في تراجع ،فرغم موجة الجنس الأدبي الجديد المزاحم لها ،والذي تهافت عليه الكتاب الجدد ، والبعض منه جاد وجيد ، والبعض منه لا يرقى إلى المستوى المطلوب، فإنه لا يبتعد عن وجود قواسم مشتركة بين القصة القصيرة التقليدية والقصة القصيرة جداً ..إنه نوع من التعبير يجب أن نقبل به على أساس ضوابط محددة ..
    ستبقى القصة القصيرة التقليدية تحتل مكانتها الأدبية ، والقصة القصيرة جداً تولدت من رحمها ،ولا تختلف عن الأقصوصة رغم اختلافها في التسمية .. فرغم أن النقاد تحدثوا عن الطول والقصر بالنسبة للقصة القصيرة التقليدية ، فإنه يبقى مشكلا بارزاً يمكن إعادة النظر فيه ، خاصة في العصر الحالي : عصر السرعة ..
    ـــــــ لا يمكن أن نجزم في أفضلية كاتب عن كاتب ، فلكل كاتب مميزاته ،أما مصطلح الجودة فهو لا يعطينا تقييما سليماً .. يقول عز الدين إسماعيل :
    فالأديب يكتب لجماعة ما ، يريد أن يؤثر فيها ، وأن يكسب رضاهم ، ووسيلته إلى هذا التأثير أن يحدثهم فيما يعنيهم ..فالأديب العظيم يستطيع أن يؤثر في مجتمعه دون أن يخضع لإرادة هذا المجتمع ..
    ــــــ للنهوض بمنتدى القصة القصيرة في واحتنا الغراء في نظري يجب :
    * الابتعاد عن المجاملات ، والتعليق على النص يكون جاداً وفاعلا ، على الأقل ننطلق من : ماذا يقول النص ..؟ وكيف يقول النص ..؟ وكل القراء في المنتدى قادرين على ذلك نظراً لتوفر دراسات عديدة عربية وغربية ..
    *استقطاب نقاد متخصصين لتقييم العمل الأدبي ولو بدون ذكر أسمائهم لكي لا تثير حزازات ممكنة .. فكم من كاتب انسحب من المنتدى لأن نصه لم يجد من يرفع من شأنه الأدبي ..
    * على أعضاء المنتدى ـــ وأنا من بينهم ـــ أن يتعلموا تقبل النقد البناء بصدر رحب .. حتى يتسنى لهم أن يعدلوا نصوصهم قبل طبعها ..وقد استفدت منه كثيراً .. فشعاري هو: من ينقدني يحبني ..
    ــــ إحداث مسابقة في القصة بنوعيها : القصة القصيرة والقصيرة جداً يتطلب مجهوداً جباراً من إدارة المنتدى في كيفية اختيار لجنة متخصصة للدراسة والفرز والتعليق على كل نص سردي سواء كان جيداً أو رديئاً بالتنصيص على مواطن الضعف والقوة في العمل الأدبي ... فكرة جيدة إذا كان الهدف هو الرقي بالفن القصصي ..
    شكراً لك أخي عبد السلام دغمش على اهتمامك النبيل وأتمنى أن أكون في مستوى الرد والإجابة ..
    تقديري واحترامي .. الفرحان بوعزة ..

  2. #12
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.20

    افتراضي


    اقتناص رائع كعادتك أيتها المبدعة براءة
    وجميل أن نقرأ تجربة قلم مبدع كقلم الأستاذ العزيز الفرحان بوعزة
    وها نحن نقف على شاطئ بحره الممتد العميق ، نحاول أن نمسك ببعض الدرر ونحن نتجول في قواربنا الصغيرة المتواضعة في خضم هذا الإبداع والتألق
    فلا تغرقنا أيها البحر المبدع !
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    شكراً أختي براءة لهذا الاختيار


    سؤالي :

    ـ في معظم تعليقاتنا على القصص أو الومضات ، لا ترتقي هذه التعليقات إلى حالة نقدية حقيقية ، وقد تغرق في الشكر والمجاملات ، فبرأيك كيف نستطيع أن نرتقي بالمشهد النقدي ؟
    ـ قرأت في مقدمة الأخت براءة أنك تكتب المسرحية .. لماذا يعزف الكتاب عن كتابتها ، ويلجأون إلى كتابة الومضات بشكل ملفت للنظر ؟


    تحياتي لقلوبكم النقية



    ودعائي ..










    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  3. #13
    الصورة الرمزية كريمة سعيد أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 1,435
    المواضيع : 34
    الردود : 1435
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    أهلا وسهلا بالأديب الأريب الفرحان بوعزة
    قبل البدء لابد من شكر الرائعة براءة الجودي على هذه الزاوية التي سنلج عبرها إلى الملامح التكوينية لشخصية أخينا الفاضل الفرحان بوعزة والاستفادة من تجربته الإبداعية...
    وبما أن الحديث لا يحلو إلا مع الشاي فلك أخي ولضيوفك هذا:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وإليك هذه الأسئلة االسريعة على أمل العودة لاحقا :
    ينزل الكاتب المبدع الفرحان بوعزة من خلال قصصه إلى الشارع ويتقمص شخصياته؛ يقربها إلى المتلقي ويورطه في قضاياها ومشاكلها بكيفية ذكية وجميلة جدا ... فهل يعني هذا إيثارا للاتجاه الواقعي؟
    ما الذي يستوقفكم في مسار القصة القصيرة بالمغرب؟ وكيف تنظرون إلى النشر والإعلام الأدبي بالمغرب؟
    وشكرا
    {لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين}

  4. #14
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهجت الرشيد مشاهدة المشاركة

    اقتناص رائع كعادتك أيتها المبدعة براءة
    وجميل أن نقرأ تجربة قلم مبدع كقلم الأستاذ العزيز الفرحان بوعزة
    وها نحن نقف على شاطئ بحره الممتد العميق ، نحاول أن نمسك ببعض الدرر ونحن نتجول في قواربنا الصغيرة المتواضعة في خضم هذا الإبداع والتألق
    فلا تغرقنا أيها البحر المبدع !
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكراً أختي براءة لهذا الاختيار
    سؤالي :
    ـ في معظم تعليقاتنا على القصص أو الومضات ، لا ترتقي هذه التعليقات إلى حالة نقدية حقيقية ، وقد تغرق في الشكر والمجاملات ، فبرأيك كيف نستطيع أن نرتقي بالمشهد النقدي ؟
    ـ قرأت في مقدمة الأخت براءة أنك تكتب المسرحية .. لماذا يعزف الكتاب عن كتابتها ، ويلجأون إلى كتابة الومضات بشكل ملفت للنظر ؟
    تحياتي لقلوبكم النقية
    ودعائي ..
    أخي المبدع المتألق بهجت الرشيد .. تحية طيبة ..
    شكراً على اهتمامك النبيل وكلمتك الطيبة ..
    ــــ في معظم تعليقاتنا على القصص أو الومضات ، لا ترتقي هذه التعليقات إلى حالة نقدية حقيقية ، وقد تغرق في الشكر والمجاملات ، فبرأيك كيف نستطيع أن نرتقي بالمشهد النقدي ؟
    فعلا أخي بهجت ، الملاحظ أن تعليقات الإخوة تبقى في حدود الرضا والاستحسان والمرور السطحي على النصوص .. فما هو مطلوب أن يناقشوا في تعليقاتهم على الأقل / كيف استغل الكاتب الأدوات السردية ، وما هي الطريقة التي صاغ بها نصه ، لماذا لا نركز على الحدث والشخصية ، والحبكة والأسلوب والمفارقة ..
    * ليس من المفروض أن نكون نقاداً ،وأنا متأكد أن كل الكتاب والمبدعين يتميزون بالمعرفة والثقافة اللازمة التي تؤهلهم أن يقرأوا كل الإبداعات قراءة جيدة لتبيان مواطن القوة والجودة ،ومواطن الضعف والرداءة .. أقصد القراءة الفعلية الجادة
    وفي هذا الصدد يقول سارتر : إن العمل الأدبي خدروف غريب لا يوجد إلا بالحركة ، ولا يبرز للوجود إلا بالقراءة ، بحيث لا يدوم وجوده إلا بدوامها ،وما عدا ذلك فهو مجرد خطوط سوداء على الورق .. /
    * فالقراءة أنواع منها : قراءة عارفة وهي قراءة محكمة ومحفزة ، وقراءة مستهلكة تذوقية تنبني على الإعجاب أو عدمه بالعمل الأدبي .. ، وقراءة تماهية / عاطفية تتسم بالتأييد أو الشجب لمواقف الشخصيات .. وقليل منا من له قراءة تحليلية وتركيبية تتصف بالبحث عن العلاقة السببية بين الأحداث من أجل تفسير مواقف الشخصيات دون تأييده أو شجبها ..
    *عليا أن نتقبل النقد بصدر رحب ، والنقد هو الوحيد الذي يعمل على الارتقاء بالعمل الأدبي بكل أجناسه ..
    ــــ قرأت في مقدمة الأخت براءة أنك تكتب المسرحية .. لماذا يعزف الكتاب عن كتابتها ، ويلجأون إلى كتابة الومضات بشكل ملفت للنظر ؟
    فالمسرح كتابة إبداعية تجسد مادياً في كتب مطبوعة بإمكان القارئ التعامل معها مثلما يتعامل مع الأجناس الأدبية الأخرى كالشعر والرواية ، لكن النص المسرحي لا تكتمل إنتاجيته إلا عن طريق عملية إبداعية ثانية تشغل وسائل تعبيرية غير لغوية بالضرورة ، وهذه العملية هي العرض الذي يحتوي على تنوع لغات بصرية وسمعية تجعله أقرب إلى فنون الفرجة .. ولذلك فالمسرح كفن يقوم على ثنائية أساسية هي : نـــص / عرض .. فالأول يجعله قريباً من الأجناس الأدبية الأخرى ، والثاني جزء من المسرح الذي يقوم على الإنجاز والتشخيص ..
    وكل مسرحية تقوم على ثلاث دعامات : الحوار / حوار قد يأخذ صورة سؤال وجواب بين شخص وآخر لكنه غير كاف ، المراد هو الحوار الذي ينقلنا إلى الحياة نتمثل فيه زمن الشخوص وأفكارهم وصراعهم مع الحياة .. الصراع / قد يكون بين أشخاص وآخرين أو بين الشخص ونفسه حول مبدإ أو فكرة أو موقف ، والحياة لا تخلو من صراعات يومية سواء كانت فكرية أو ثقافية ومعيشية .. والعنصر الثالث هو/ الحركة / على خشبة المسرح التي ينبغي أن تكون حركة عضوية وذهنية في نفس الوقت ..
    * قد يكتب المبدع عشر ومضات في وقت وجيز ، ولكنه لا يستطيع أن ينتج مسرحة كل يوم .. لأن ذلك يتطلب دقة في كيفية كتابة المسرحية وإخراجها وتشخيصها أي تحويل ما هو مكتوب إلى منطوق ..
    * إذا لم تعرض المسرحية على الخشبة ، فإنها تفقد هدفها ، فالسمة الأساسية لهذا الفن هو العرض أمام الجمهور ..
    * المسرح لا ينمو ولا يتطور إذا لم يلق جمهوراً يتذوق العمل الأدبي .. ولذلك علينا أن نربي أولادنا على تذوق المسرح في المدارس والجامعات فرغم وجود المسرح الجامعي فإنه يعلم تقنية التمثيل ، ويقصي كيفية تعلم إبداع النص وكيفية إخراجه وتشخيصه على خشبة المسرح ..
    * كثيراً ما نجد الجمعيات الثقافية تتكلف بإنتاج العديد من المسرحيات ،لكنها لا ترقى إلى المستوى المطلوب ، في الأسبوع الماضي احتضنت مدينة مكناس المهرجان الوطني للمسرح ،وقد تابعت جل المسرحيات تقريباً .. فوجدت الممثل هو كاتب النص وفي نفس الوقت هو المخرج لها .. أصحاب هذه المسرحيات المشخصة في المهرجان لا يتعاملون مع أدباء محترفين ، ولا يركزون على نصوص أدبية . ولا يجتهدون في تحويل رواية ما إلى مسرحية .. مع ضعف الإمكانات المادية والمعنوية لإقامة مهرجانات متعددة .. لأن عرض المسرحية يتطلب إعداداً كبيراً من ديكور وأزياء وتنقلات لعرض المسرحية في فضاءات متعددة ومتسعة وفي أزمنة متباعدة .. مما يطرح عدة عراقيل في تطور المسرح ..
    أتمنى أني كنت في مستوى الرد والإجابة ..
    محبتي الخالصة .. الفرحان بوعزة ..

  5. #15
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.66

    افتراضي

    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستاذنا وكاتبنا العزيز الأخ الفرحان بو عزّة
    أهلا بك وشكرا للأخت الغالية براءة على جهودها ...
    لي سؤالان إن سمحت :
    1: ما الأهمّ بالنسبة لك في القصّة القصيرة؟ الموضوع، أسلوب العرض والسّرد أم اللّغة؟
    2: هل تؤيّد تجنيس الأدب، وما يطلق عليه (الأدب النّسويّ) ؟
    تحيّتي

  6. #16
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سعيد مشاهدة المشاركة
    أهلا وسهلا بالأديب الأريب الفرحان بوعزة
    قبل البدء لابد من شكر الرائعة براءة الجودي على هذه الزاوية التي سنلج عبرها إلى الملامح التكوينية لشخصية أخينا الفاضل الفرحان بوعزة والاستفادة من تجربته الإبداعية...
    وبما أن الحديث لا يحلو إلا مع الشاي فلك أخي ولضيوفك هذا:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وإليك هذه الأسئلة االسريعة على أمل العودة لاحقا :
    ينزل الكاتب المبدع الفرحان بوعزة من خلال قصصه إلى الشارع ويتقمص شخصياته؛ يقربها إلى المتلقي ويورطه في قضاياها ومشاكلها بكيفية ذكية وجميلة جدا ... فهل يعني هذا إيثارا للاتجاه الواقعي؟

    وشكرا
    الأخت المبدعة المتألقة .. كريمة سعيد .. تحية طيبة .. شكراً على اهتمامك وكلمتك الطيبة .. وشكراً للأخت زهرة المنتدى براءة الجودي .. ياله من تشكيل إبداعي في تصفيف أقراص هذه الحلوى في أطباق تغري شهية الرؤية قبل شهية النفس ..
    * ما الذي يستوقفكم في مسار القصة القصيرة بالمغرب؟ وكيف تنظرون إلى النشر والإعلام الأدبي بالمغرب؟
    أولا يجب أن نتفق أن هناك علاقة تبادلية في التأثير والتأثر بين الأديب ومجتمعه في الإنتاج الأدبي .. فالمثالية والكلاسيكية الأدبية لم تستطع أن تصمد في وجه التغيرات التي اجتاحت أوضاع المجتمع ، لقد تغير طابع الحياة ، وتعددت مظاهرها ، فلم يعد ذلك الأديب الذي يبحث عن عالم مثالي الذي يجرد الحياة من عيوبها ،ويعمل على عرض أحسن الصور للواقع الذي يعيش فيه ، ولم يعد ذلك الأديب الذي يهتم بالطبقة العليا .. إن أديب اليوم لصيق بمجتمعه ، مرتبط بمحيطه ، يلاحظ مظاهر الحياة المتغيرة ، يسجلها ويدونها ، يجالس عامة الناس في كتاباته ، يطلع على أحوالهم ومشاكلهم وأزماتهم ..فقلم الأديب عدسة لا تختلف عن عدسة المصور .. يختار المشهد ، ويدقق في الحدث ، ويقرأ الشخصية من كل الجوانب .. ومن هنا يجب على الأديب أن يتصل بالحياة كما هي ، لا كما يجب ان تكون في مخيلته وفكره .. إنه يصور الحقيقة مع العناية بالصيغة واللغة والصورة .. وأنا لست مع الذي ينقل الواقع كما هو دون أن يدخل عليه لمساته الفكرية والثقافية وتجربته ، فالواقع موجود بدونه .. فالأديب له رسالة تجاه المجتمع وناسه ، وقد عبر عن ذلك نيتشيه : رسالة الكاتب هي الكشف للناس عن الحقيقة بلهجة العصر الذي يعيش فيه ../
    لذلك حاولت التنويع في موضوعات قصصي ،وشخوص قصصي هم من الواقع .. وبهذا أعيش معهم وأربط معهم علاقة في الشارع ،في المقهى ، في المنازل .... تارة أعطف عليهم وتارة أقسو عليهم .. فعلا أختي الفاضلة ، إنه الاتجاه الواقعي المجسد بقوة في قصصي .. شكراً على فطنتك وذكائك وتفاعلك مع نصوصي الواقعية .. ..
    ** ما الذي يستوقفكم في مسار القصة القصيرة بالمغرب ؟ وكيف تنظرون إلى النشر والإعلام الأدبي بالمغرب ؟
    ارتبطت القصة القصيرة قبل استقلال المغرب بالواقع المعيش وانعكاسات الاحتلال الأجنبي على المستوى الاجتماعي والثقافي والسياسي .. يقول المبدع هشام حراك / أما المرحلة الثالثة فتتمثل في مرحلة ما بعد الاستقلال ، حيث تميز فن القص في هذه المرحلة بالغنى والثراء نتيجة الاختلاف والتنوع في طرائق اختيار وتناول المواضيع القصصية وفي قوالب بقدر ما اختلفت بقدر ما توحدت في احترام شروط وتقنيات الكتابة القصصية، وهكذا ظهر الاتجاه الرومانسي، والاتجاه الواقعي، مثلما ظهر اتجاه ثالث حاول المزج بين الواقعي والرومانسي على أيدي الكتاب الأوائل : عبد المجيد بن جلون / عبد الخالق الطريس / وعبد الرحمان الفاسي .. وهناك كتاب حملوا مشعل القصة المغربية كأمثال : محمد شكري ، محمد زفزاف ، ادريس الخوري ، أحمد بوزفور .. وغيرهم .. وكل قصصهم تميل إلى الواقعية ..
    فعلا أختي المبدعة كريمة ، هناك أقلام من الجيل الجديد من يكتب بفنية وببراعة ،يكتبون ويراكمون ، وما على النقد الحديث إلا أن يواكب إنتاجاتهم .. لقد تسلموا فعلا المشعل وشغلوا الساحة الأدبية ، ففي كل يوم إبداعات جديدة ، وإصدارات في مختلف الأجناس الأدبية .. إني مطمئن للاستمرارية ، على أساس الاهتمام بهذا الجيل والاعتراف ليساهم في الارتقاء الفني للقصة القصيرة والقصة القصيرة جداً ..
    هناك، فعلا، أقلام متميزة تنشر الجيد بمختلف الصحف والمجلات ، غير أن هذه الوتيرة سرعان ما تبدأ في التلاشي حين نستحضر الواقع المزري للنشر والنقد بالمغرب،فكثيراً من الكتاب ينشرون إصداراتهم من مالهم الخاص ،أتمنى أن أكون في مستوى الإجابة الدقيقة ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعــزة ..

  7. #17
    الصورة الرمزية حارس كامل أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : مصر
    المشاركات : 570
    المواضيع : 66
    الردود : 570
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخ المبدع الكبير /الفرحان بوعزة
    أولا :أشكر أختنا براءة علي هذه الفرصة الذهبية للولوج في خضم بحر كبير من الأبداع لمبدع كبير هو الفرحان بوعزة.
    ثانيا:لي أسئلة أرجو ألا أثقل عليك بها أخي الفرحان:
    - هل يمكن أن يمتد دور المنتديات الأدبية التي تضم بينها مبدعين من شتي الأقطار العربية في المقاربة بين الشعوب نفسها؟وكيف ذلك؟
    - ما الأثر الذي يمكن أن تفعله القصة القصيرة في معالجة ومواكبة الأحداث المتلاحقة؟
    - كيف يمكن لمن يمتلكوا موهبة الأبداع أن يلجوا بإبداعاتهم إلي العالم الخارجي في ظل الأهتمام فقط بالأسماء الكبيرة دون غيرها؟
    تحيتي وتقديري
    لاتأسفن علي غدر الزمان لطالما
    رقصت علي جثث الأسد كلاب

  8. #18
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستاذنا وكاتبنا العزيز الأخ الفرحان بو عزّة
    أهلا بك وشكرا للأخت الغالية براءة على جهودها ...
    لي سؤالان إن سمحت :
    1: ما الأهمّ بالنسبة لك في القصّة القصيرة؟ الموضوع، أسلوب العرض والسّرد أم اللّغة؟
    2: هل تؤيّد تجنيس الأدب، وما يطلق عليه (الأدب النّسويّ) ؟
    تحيّتي
    الأخت المبدعة المتألقة .. كاملة .. تحية طيبة ..
    * ما الأهمّ بالنسبة لك في القصّة القصيرة؟ الموضوع، أسلوب العرض والسّرد أم اللّغة؟
    كل العناصر مهمة في القصة القصيرة ، فبناؤها لا يختلف عن بناء عمارة مشكلة من عدة طوابق ، فإذا انهدم طابق ما تهدمت العمارة .. فكل العناصر تكمل بعضها البعض .. والأهم في اعتقادي هي / اللغة / لأن اللغة وعاء للأفكار ، فإذا انثقب الوعاء ضاعت الأفكار وتشتت .. فأهمية الفكرة والموضوع لا تتبلور جيداً للقارئ إلا إذا كانت في وعاء جميل وسليم البنية.. باللغة نصنع الأسلوب الجيد ، ونشكل الصياغة المرنة ، بواسطتها نبني عرضاً جيداً للموضوع .. فكلما كانت اللغة متينة كلما كان السرد شيقاً ينساب كماء رقراق في نفسية وفكر القارئ ..
    * هل تؤيّد تجنيس الأدب، وما يطلق عليه (الأدب النّسويّ)
    أختي الكريمة ، سوف لا أدقق في المصطلح ، أهو أدب نسائي أم أدب نسوي .. لأن المصطلح لا زال يتأرجح بين القبول والرفض .. ففي السويد أطلقوا على كتابات المرأة ب/ أدب الملائكة والسكاكين / وقد أطلق الأديب أنيس منصور عليه ب/ أدب الأظافر الناعمة / وهناك من سماه ب/الأدب الأنثوي / ..
    وقد قال أحد النقاد / مصطلح النسوي يسير في توجهه مع أفكار النقد النسوي الهادف إلى خلخلة الفكر الذكوري في محاولة بناء خطاب جديد ..
    لا أومن بهذا التمييز ، فقد نسقط في أدبين : أدب نسائي وأدب رجالي .. وسيأتي يوم ونسأل أطفالنا في المدارس والجامعات عن ما قرأوه ،هل هو أدب امرأة أم أدب رجل .. ؟
    جل الكاتبات والمبدعات يرفضن هذا التصنيف المجحف في حقهن ، تصنيف يجعلنا في مفترق الطرق ، هل ما تكتبه المرأة من أدب يختص بالنساء فقط ..؟ أم يختص بأشياء تهم المرأة لم يستطع الأدباء الرجال أن يتحدثوا عنها ..؟
    أعتقد أن لا فرق بين أدب تكتبه النساء وبين أدب يكتبه الرجال ،هو أدب واحد غير قابل للتجــــزيء ،ما دام الكل يحمل رسالة نبيلة تؤدي إلى كشف الحقيقة للناس ..
    شكراً لك أختي كاملة على اهتمامك وأتمنى أن أكون في مستوى الرد على أسئلتك القيمة .. تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة ..

  9. #19
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,353
    المواضيع : 71
    الردود : 4353
    المعدل اليومي : 1.60

    افتراضي

    معلومات رائعة وإجابات تروي عطشنا
    متابعة لهذه لما يدور من حوار قيم وهادف هنا
    بارك الله في الجميع وزادكم علما

    أستاذي .. لدي سؤال بعد إذنك :
    هل كتابة نص المسرحية هو مايُطلق عليه باسم ( السناريو ) أم هذا الثاني مختلفا ؟؟
    تقديري
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  10. #20
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حارس كامل مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخ المبدع الكبير /الفرحان بوعزة
    أولا :أشكر أختنا براءة علي هذه الفرصة الذهبية للولوج في خضم بحر كبير من الأبداع لمبدع كبير هو الفرحان بوعزة.
    ثانيا:لي أسئلة أرجو ألا أثقل عليك بها أخي الفرحان:
    - هل يمكن أن يمتد دور المنتديات الأدبية التي تضم بينها مبدعين من شتي الأقطار العربية في المقاربة بين الشعوب نفسها؟وكيف ذلك؟
    - ما الأثر الذي يمكن أن تفعله القصة القصيرة في معالجة ومواكبة الأحداث المتلاحقة؟
    - كيف يمكن لمن يمتلكوا موهبة الأبداع أن يلجوا بإبداعاتهم إلي العالم الخارجي في ظل الأهتمام فقط بالأسماء الكبيرة دون غيرها؟
    تحيتي وتقديري
    شكراً لك أخي المبدع المتألق .. حارس كامل على اهتمامك المتميز،وشكراً لأختي براءة على إعطائي الفرصة لأتحدث إلى إخواني وأخواتي في المنتدى ..
    هل يمكن أن يمتد دور المنتديات الأدبية التي تضم بينها مبدعين من شتي الأقطار العربية في المقاربة بين الشعوب نفسها؟وكيف ذلك؟
    أخي الكريم ، بدون شك أن المنتديات الأدبية في الأقطار العربية قدمت خدمة جليلة لأبناء شعوبها ، تزايدت المنتديات وتنقحت في الشكل والمضمون وتطورت نحو الأفضل والأحسن .. فتحرر المواطن العربي من سيطرة المؤسسات الثقافية التقليدية .. كما فتحت منافذ عديدة للاطلاع على المعارف المتنوعة ، كما ساهمت في تنمية القدرات الفكرية عبر فضاءات الانترنيت الواسعة ..
    فما هي التغيرات التي حدثت ..؟
    * إبراز مواهب جديدة / تعلم الكتابة والتدرب على ممارستها / سهولة نشر الإبداع / التعريف بإبداعات شريحة كبيرة من المبدعين والمبدعات من كتاب ونقاد وشعراء الذين تعرفوا على بعضهم البعض / أصوات المبدعين والمبدعات تصل بسهولة دون انتظار النشر في الكتب الورقية ../ ...
    يقول أحد الباحثين : نستطيع القول : إن المنتديات الثقافية والأدبية ، هي بمثابة الوعاء الحاضن للمثقفين والأدباء ، وهي الفرصة السانحة لتداول أهم الأفكار والمعارف ،وهي التي توفر للجيل الجديد من المثقفين والأدباء فرصة التعبير عن إنتاجهم الثقافي والأدبي ../
    أخي الكريم : يبقى السؤال الأتي هو من المتمنيات الطموحة ،هل يمكن توحيد المنتديات الثقافية والأدبية في منتدى واحد بحيث يتأسس على شكل رابطة عربية تضم كل رؤساء المنتديات الثقافية والأدبية ، لتداول الرأي والخبرة والتواصل للتعريف بالوطن وأبنائه ،والجمع بين المثقفين والأدباء العرب لتداول شؤون الثقافة والأدب ،إن تأسيس هذه الرابطة العربية سوف يساهم في تقريب شعوب الأقطار العربية فيما بينها .. وستعمل الرابطة على تقوية المحبة والأخوة بين أبناء شعوبها .. رابطـة عربية شاملة تكون هي الفضاء الذي يقوي أواصر العروبة والأخوة والتسامح ، مع الاطلاع على المستجدات الفكرية والمعرفية والأدبية ،
    ففي ظل غياب الإطار القانوني والمهني الذي ينظم عمل المنتديات ويحفظ حقوق أعضاءهم يبقى التفاؤل أفضل من التشاؤم ..
    ما الأثر الذي يمكن أن تفعله القصة القصيرة في معالجة ومواكبة الأحداث المتلاحقة؟
    يستقي الفن القصصي مادته من الحياة ، ومن ما عايشه الكاتب في الواقع من أحداث وتجارب شخصية نجح أو أخفق فيها ، كما يوفر مادته من خبرته وعلاقته بالناس حتى يعمق إحساسه بالإنسان الآخر والأشياء .
    فإذا كان مصدر الأحداث هو الواقع فإن الكاتب يسرد الحوادث التي شاهدها أو سمع بها ، وليس ضرورياً أن تكون هذه الأحداث قد وقعت بالفعل ، بل يمكن أن تكون ممكنة الوقوع .. وليس ضرورياً أن يلاحق مبدع القصة كل الأحداث التي تقع في كل وقت ، بل يختار منها ما يكون له أهمية .. فيحول الموضوع من موضوع غير ملفت إلى موضوع فني أدبي يقبل عليه القراء حتى تتحقق لديهم المتعة والمنفعة ..
    والقصة القصيرة هي من ضمن الأنواع الأدبية الأخرى والتي تشكل ما يسمى بالأدب ، يقول الدكتور عز الدين إسماعيل / فمنذ القدم ، تحددت للأدب قيمتان لا نكاد نجد أحداً يخرج عليهما هما المتعة والفائدة ..
    كيف يمكن لمن يمتلكوا موهبة الإبداع أن يلجوا بإبداعاتهم إلي العالم الخارجي في ظل الاهتمام فقط بالأسماء الكبيرة دون غيرها ؟
    أخي الكريم ، فعلا ، الأسماء الكبيرة تهيمن على الساحة الثقافية ، لأنهم أسسوا مكانتهم الأدبية ،واشتهروا في الخارج والداخل ، وما يكتبونه هو دائماً هو الإبداع الجيد ولو لم يكن جيداً لأنه ثبتوا أسماءهم في الساحة الثقافية .. والبعض منهم لا يكتبون في المنتديات الثقافية للحفاظ على مكانتهم في بروز مواهب جديدة ..فالملاحق الثقافية تستأثر بالكتاب المشهورين ، ودور النشر تتسابق عليهم ، أما المواهب الجديدة فإنهم يجدون صعوبة في التعريف بإبداعاتهم .. فكانت المنتديات الثقافية بديلا عن النشر الورقي الذي يتطلب المادة ..فما هو الحل للاعتراف بإبداعات الجيل الجديد ..؟
    الحل في نظري هو الدعوة لنشر ثقافة الاعتراف ،والتأكيد على النقاد أن يغيروا نظرتهم الدونية للأدباء الشباب .. وما على المواهب الجديدة إلا أن تبدع الجيد ،وسوف يأتي زمن الاعتراف بهم ..
    شكراً لك أخي على أسئلتك القيمة أتمنى أن أكون في مستوى الرد عليها ..
    محبتي الخالصة .. الفرحان بوعزة ..

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. بَوَّ الرَّمادِ
    بواسطة عبده فايز الزبيدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 07-11-2015, 09:36 PM
  2. قراءة فى قصة " لم أقل شيئاً لأبى " للأديب الفرحان بو عزة
    بواسطة هشام النجار في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-11-2014, 05:37 PM
  3. الناقد والقاص الفرحان بوعزة بيننا
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 25-09-2012, 08:35 PM
  4. ( آسف يا عزة .. أنا غلطان ) إعتذار لـ (عزة .. ادفو )
    بواسطة محمد محمود محمد شعبان في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-08-2012, 05:44 PM
  5. نداء محبة-للأمة العربية والإسلامية-معا معا...
    بواسطة رقية عثمانية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 29-03-2010, 09:14 PM