أحدث المشاركات
صفحة 6 من 6 الأولىالأولى 123456
النتائج 51 إلى 58 من 58

الموضوع: هو وحرفه حكاية شفرة فلنكتشفه معًا ! مع الأديب الفرحان بو عزة

  1. #51
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    تابعت بعجالة بعض جوانب هذا الحوار الثري مع الأديب المبدع الفرحان ، وسرني الكثير منها كأسئلة عميقة ذكية وإجابات مقنعة ومنهجية.
    ومن باب المساهمة السريعة في الحوار أسأل الأخ الأيب الكريم هذين السؤالين:
    1- ما هي مقومات نظرتك للرؤية الإبداعية في مجال الفن القصصي؟
    2- ما هو تقييمك الشخصي للأداء الثقافي من خلال الشابكة ، وما عوامل النجاح التي تراها كأديب في هذا الجانب؟؟
    تقديري
    شكراً لك أخي الدكتور سمير على مشاركتك شغب كلمتي ،التي شرفني بها هذا المنتدى العتيد والذي جمع نخبة طيبة من الأديبات والأدباء .. شكراً لك أخي الدكتور سمير على أسئلتك القيمة ، إنه اهتمام أعتز به دوماً ..
    1 ـــ ما هي مقومات نظرتك للرؤية الإبداعية في مجال الفن القصصي؟
    كل مبدع لا يعيش منعزلا عن بيئته ومحيطه ، فهو يعيش بين الناس ، ولكن لم يحدث أن أصبح جميع الناس كتاب قصة .. مع أن كل إنسان يستطيع أن يحكي لك قصة شاهدها أو عايشها في الطريق في المنزل ، في الشارع والمقهى .. /فالاستعداد القصصي خاصية إنسانية يشترك فيها جميع الناس كما يقول الدكتور عز الدين إسماعيل ، لكن كاتب القصة يختلف عن كل إنسان بما يلي :
    *ينظر إلى الأشياء الواقعة نظرة خاصة ،فهو لا يقف عند سطح الأفكار والحوادث ،بل يتعمق فيها ويخلع عليها من حسه وشعوره وأفكاره ، وموقفه ..
    *يشكلها ويخضعها إلى رؤى عديدة ، جاعلا منها تكوينا خاصاً وفلسفة أخرى .. فما من مبدع إلا ويستقي مادته الإبداعية من الواقع الاجتماعي الذي يعيشه ، فإنه يعود كذلك إلى تأثير العوامل الذاتية والاجتماعية معا ، إن الإبداع يعود بالدرجة الأولى إلى حيوية المبدع وما يتمتع به من خصائص نفسية وعقلية من ذكاء ، وتخيل ، وذاكرة وتوفر الميول الكافية من رغبات وآمال..
    * كل مبدع يخزن ويراكم ما أثار اهتمامه في فكره ونفسه ،عندما يريد أن يبدع يلجأ إلى مخزونه الفكري فيغربله ويختار ما يكون له أهمية ، فكثيراً من المبدعين يظنون أن قيمة الحوادث الكبرى هي الصالحة أكثر للقصة .. ولكن القيمة تأتي من أن الكاتب هو الذي يتعمق في الحادث ، ويضفي عليها رؤيته الخاصة وتصوره المتفرد من جوانب متعددة .. سواء كانت الحادثة كبيرة أم صغيرة ..
    فالقصة القصيرة لها عناصر من بينها : البنية / اللغة / الصورة / بالإضافة إلى عناصر أخرى بدونها لا يستقيم العمل الأدبي ، فمن خلالها يمكن للمبدع أن يقدم وجهة نظره من خلال تجربته في الحياة .. فهو قد لا يقدم تفسيراً للواقع وإنما يصفه ، فإما أن يكون رافضاً له ، فيقترح البديل مع اقتراح تساؤلات إنسانية كبرى .. وإما أن يقف موقف المؤيد ، وفي هذه الحالة يكون إبداعه مفسراً للحياة .. فلماذا لا يكون كاتب القصة له رؤية خاصة من العالم ومن الحياة تميزه وتشهد له بالتفرد في إبداعه ، مدركاً للأشياء في حقيقتها كما يعيشها وكما تراها عينه الباطنية ، وكما تحس بها نفسه ومشاعره .. لماذا لا يعبر بتلقائية الإبداع وفوضويته عن طريق الحلم والكشف والاستشراف والتخيل ،وإخراج مخزون اللاشعور .. ؟ ومطاردة المجهول والمخبوء في الحياة .. إن المبدع كمن يسرق ناراً ليضيء ليس واقعه فقط بل يضيء ما يسكن ما فوق واقعه .. وأعتقد أن الرؤية الإبداعية قد تبلورت أكثر في الشعر المعاصر ، وفي ظل هدم الحواجز بين الأجناس الأدبية ،ركب القصاصون رؤى إبداعية حديثة مستلهمة من رؤى شعرية ، مما أسقط البعض في الغموض والرمزية المغلقة ....
    2 ــــ ما هو تقييمك الشخصي للأداء الثقافي من خلال الشابكة ، وما عوامل النجاح التي تراها كأديب في هذا الجانب؟؟
    ـــ إن أهم ما يميز الشابكة هو إتاحة الفرصة لعدد من المبدعين والمبدعات لممارسة الكتابة ، والتعبير عن تجربتهم الإبداعية ..وجعلها أمام أعين القراء للاستفادة من آرائهم وانتقاداتهم .. نجد الكثير بدأ بقصة وهو ينتظر مقياس نجاحها أو فشلها عن طريق تفاعل القراء معها .. وكثيراً من نشروا إبداعاتهم في عدة منتديات ،ولم ينشروها على الورق ، فانسحبوا لأسباب عديدة ..
    ــــ على الشابكة أن لا تقتصر على فرصة السماح بالنشر ، بل تضع من بين أهدافها : التقويم ، النقد البناء ، الابتعاد عن الردود الاستهلاكية ، انتقاء النصوص المتميزة ووضعها تحت مجهر نقاد متخصصين ..
    ـــ تعددت وتنوعت المنتديات الثقافية ، تنقحت وأصبحت ملاذاً لتفجير طاقات وقدرات إبداعية جديدة ، في محاولة من مبدعين جدد إثبات ذواتهم رغم ما يحسون به من تهميش وإقصاء من الكاتب الكبار .. يقول أحد الباحثين وقد استشهدت بمقولته سابقاً ، يقول الباحث : نستطيع القول ، إن المنتديات الثقافية والأدبية ، هي بمثابة الوعاء الحاضن للمثقفين والأدباء ، وهي الفرصة السانحة لتداول أهم الأفكار والمعارف ،وهي التي توفر للجيل الجديد من المثقفين والأدباء فرصة التعبير عن إنتاجهم الثقافي والأدبي ../
    ــــ على الكتاب أن يراجعوا إبداعاتهم جيداً قبل نشرها ، على الأقل يطرح كل مبدع السؤال التالي : ماذا كتبت ..؟ وكيف كتبت ..؟ وهل النص خال من الأخطاء الإملائية والنحوية ..؟ هل طبقت تقنيات السرد وعناصره المتعارف عليها ..؟ فليس كل مكتوب هو قابل للنشر ..وعليهم أن لا يسقطوا في تكرار المواضيع ، مع الاعتناء بالعناوين ، فالعنونة لها أهمية في توسيم النص و تميزه وتفرده ..
    أخي الكريم والمبدع المتألق سمير ، دمت لنا قدوة بدون مجاملة ، وأتمنى أن أكون في مستوى أسئلتك الدقيقة والمركزة .. وكان في نيتي أن أعرج على الرؤية السردية مع إنجاز تطبيقات حولها .. وإلى فرصة أخرى إن شاء الله ..
    دمت بخير ، محبتي وتقديري ..
    الفرحان بوعزة ..

  2. #52
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,366
    المواضيع : 71
    الردود : 4366
    المعدل اليومي : 1.60

    افتراضي

    نتابع بشغف هذه الإرشادات والنصائح لكل كاتب حال كتابته وماذا عليه أن يفعل طريقة ميسرة ورائعة تجعلنا نراجع نفسنا عندالكتابة , مقابلة ثرية حقا , أشكرك على إجاباتك فيها

    همسة ..أحب أن أنبه إخوتي أن انتهاء المقابلة سيكون خلال الإثنين القادم إن شاءالله فمن لديه سؤال فأتمنى أن يستعجل به
    تقديري
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد
    التعديل الأخير تم بواسطة براءة الجودي ; 30-06-2013 الساعة 05:47 AM

  3. #53
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,529
    المواضيع : 185
    الردود : 13529
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    قبل أن أبدأ يجب أن أشكرك( براءة ) على حرفنيتك في اللقاء الصحفي الذي تقدمينه
    تمتلكين حسا رائعا في الأختيار, وقلما بارعا في التقديم, وقدرة فائقة على إدارة
    اللقاء وتوجيهه ـ قدمت لنا في كل لقاء درة من درر الواحة فتمتعنا بالتعرف عليهم
    من قرب وبحديث القلب إلى القلوب.
    وفي هذا اللقاء مع الأخ / الفرحان بو عزة سعدنا بكشف أغوار هذا الأخ الأديب
    الكريم الذي يمتعنا بإبداعاته القصصية والنقدية في ردوده على المشاراكات .. ممتلكا
    دائما لناصية اللغة والبلاغة .. وكما قالت براءة.. هو وحرفه حكاية شفرة.
    الأخ/ الفرحان بو عزة ..
    في كل قصة أقرأها لك أشعر بقمة المتعة وأنا أحاول فك رموز لغتك القوية في المعنى
    والمبنى لأصل إلى المعني الحقيقي فأفوز بالفائدة والمعرفة والثقافة.
    أما هنا وأنا أتابع ردودك على أسئلة الأخوة والأخوات فقد شعرت بإني أتناول وجبات
    دسمة من الثقافة والمعرفة, وأتمتع بالتجول في جنبات عقل مفكر وأديب ومثقف وناقد
    وأستاذ معلم ومبدع. ربما تأخرت في الترحيب بك أخي .. ولكن تأكد إني كنت متابعة
    هذا اللقاء والحوار الشيق الذي أثرى عقولنا بالفائدة وبالأجابات الذكية المنهجية.
    شكرا لك أيها الأخوالصديق على كل كلمة كتبتها هنا, فقد استطعت أن تجعلنا نبحر معك
    في مناقشة قضايا هامة في مجال القصة القصيرة وفنيات كتابتها ـ وأمتعتنا بحوارات
    فكرية قيمة وهادفة, فبارك الله فيك وزادك من علمه .. وأهلا بك مرة أخرى
    تحياتي وودي.

  4. #54
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    أولا أرحب بأخي الغالي المبدع بوعزة، وأسأله:

    بما أنك مخرج مسرحي وكاتب قصة في ذات الوقت، أرجو أن تحدّثنا عن الفرق بين التجربتين بما أن الكتابة هي استحضار للمُتَخيل الذهني، بينما المسرح حالة ملموسة على الأرض، وتجسيد فعلي للمتَخَيّل.
    وهل ينقص العمل المكتوب، حين يُمثّل؟

    شكرا لكِ أختي المبدعة براءة، وشكرا مرة أخرى للمبدع الجميل بوعزة.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  5. #55
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة
    نتابع بشغف هذه الإرشادات والنصائح لكل كاتب حال كتابته وماذا عليه أن يفعل طريقة ميسرة ورائعة تجعلنا نراجع نفسنا عندالكتابة , مقابلة ثرية حقا , أشكرك على إجاباتك فيها
    همسة ..أحب أن أنبه إخوتي أن انتهاء المقابلة سيكون خلال الإثنين القادم إن شاءالله فمن لديه سؤال فأتمنى أن يستعجل به
    تقديري
    شكراً لك أختي الفاضلة والمبدعة المتألقة براءة على إعطائي الفرصة لأتحدث إلى إخواني المبدعين وأخواتي المبدعات ،
    أحببتهم من قلبي ، أكن لهم احترامي .. شكراً على اهتمامك النبيل وكلمتك الطيبة ..
    اهتمام أعتز به ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة ..

  6. #56
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    قبل أن أبدأ يجب أن أشكرك( براءة ) على حرفنيتك في اللقاء الصحفي الذي تقدمينه
    تمتلكين حسا رائعا في الأختيار, وقلما بارعا في التقديم, وقدرة فائقة على إدارة
    اللقاء وتوجيهه ـ قدمت لنا في كل لقاء درة من درر الواحة فتمتعنا بالتعرف عليهم
    من قرب وبحديث القلب إلى القلوب.
    وفي هذا اللقاء مع الأخ / الفرحان بو عزة سعدنا بكشف أغوار هذا الأخ الأديب
    الكريم الذي يمتعنا بإبداعاته القصصية والنقدية في ردوده على المشاراكات .. ممتلكا
    دائما لناصية اللغة والبلاغة .. وكما قالت براءة.. هو وحرفه حكاية شفرة.
    الأخ/ الفرحان بو عزة ..
    في كل قصة أقرأها لك أشعر بقمة المتعة وأنا أحاول فك رموز لغتك القوية في المعنى
    والمبنى لأصل إلى المعني الحقيقي فأفوز بالفائدة والمعرفة والثقافة.
    أما هنا وأنا أتابع ردودك على أسئلة الأخوة والأخوات فقد شعرت بإني أتناول وجبات
    دسمة من الثقافة والمعرفة, وأتمتع بالتجول في جنبات عقل مفكر وأديب ومثقف وناقد
    وأستاذ معلم ومبدع. ربما تأخرت في الترحيب بك أخي .. ولكن تأكد إني كنت متابعة
    هذا اللقاء والحوار الشيق الذي أثرى عقولنا بالفائدة وبالأجابات الذكية المنهجية.
    شكرا لك أيها الأخوالصديق على كل كلمة كتبتها هنا, فقد استطعت أن تجعلنا نبحر معك
    في مناقشة قضايا هامة في مجال القصة القصيرة وفنيات كتابتها ـ وأمتعتنا بحوارات
    فكرية قيمة وهادفة, فبارك الله فيك وزادك من علمه .. وأهلا بك مرة أخرى
    تحياتي وودي.
    شكراً لك أختي الكريمة والمبدعة المتألقة .. نادية .. على كلمتك الطيبة ،
    شكراً على اهتمامك المتميز .. أتمنى أن أكون عند حسن ظن إخواني وأخواتي المبدعين والمبدعات ..
    وأن أكون في المستوى المطلوب ، وقد استفدت كثيراً من أسئلة الإخوان والأخوات ،
    مما دفعني إلى تعزيز ثقافتي المتواضعة ..
    عن طريق الترميم والتصحيح والصقل حتى لا يركبها الصدأ كما يقال ،
    والواقع ، فمهما بلغ الإنسان من العلم والمعرفة فإنه يبقى يجهل الكثير والكثير ..
    ولهذا ما زلت أتعلم وأطلب المعرفة شأني في ذلك كما هو شأن كل الناس ..
    شكراً على كلمتك الطيبة ، كلمة أعتز بها ..
    حفظك الله أختي نادية .. ودمت مبدعة متالقة ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة ..

  7. #57
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    أولا أرحب بأخي الغالي المبدع بوعزة، وأسأله:
    بما أنك مخرج مسرحي وكاتب قصة في ذات الوقت، أرجو أن تحدّثنا عن الفرق بين التجربتين بما أن الكتابة هي استحضار للمُتَخيل الذهني، بينما المسرح حالة ملموسة على الأرض، وتجسيد فعلي للمتَخَيّل.
    وهل ينقص العمل المكتوب، حين يُمثّل؟
    شكرا لكِ أختي المبدعة براءة، وشكرا مرة أخرى للمبدع الجميل بوعزة.
    شكراً لك أخي محمد علي هذا الاهتمام النبيل ، اهتمام من مبدع متألق وشاعر فذ ..
    1 ـــ للإخراج المسرحي قواعده يستوجب دراسة وافية ،ومعرفة كبيرة ، وإحاطة بجمالية الديكور والمؤثرات السمعية والبصرية .. لست مخرجاً مسرحياً ، كل ما هناك أعمل على إخراج مسرحياتي التي تعرض في الورشات الثقافية ودور الجمعيات ودور الشياب ..
    أكتب القصة حباً فيها ، وتعجبني مشاغبة كلمتها الأدبية ، وكثيراً من المشاهدين لا يدققون في عملية الإخراج ، بل يهتمون كثيراً بمضمون القصة المسرحية وهل بلغت ذروتها في التأثير والتأثر ..
    2 ـــ بعجالة أخي محمد سوف أعرج على التعريف المتداول للقصة والمسرحية ، القصة : نص أدبي يسرد فيه الكاتب أحداثًا معينة، تجري بين شخصين أو عدد من الأشخاص، يستند في قصِّها على الوصف والتصوير، مع التشويق، حتى يصل بالقارئ إلى نقطة تتأزَّم فيها الأحداث وتسمَّى (العُقدة)، فيتطلَّع القارئ معها إلى الحلِّ الذي يأتي في النهاية.
    ويُشترط في القصة من الناحية الفنية أن تحتويَ على ثلاثة عناصر: تمهيد للأحداث، ثم عقدة تتأزَّم عندها الأحداث، ثم خاتمة يكون فيها الحل.
    والقصة تكون وسطًا بين الأُقصوصة والرواية.
    المسرحية: نص قصصي حواري، يصاحبه مناظر ومؤثرات فنية مختلفة. ويراعى في المسرحية جانبان: جانب النص المكتوب، وجانب التمثيل الذي ينقل النص إلى المشاهدين حيًّا..
    وتتفق المسرحية مع القصة في بعض الجوانب وتختلف عنها في جوانب أخرى.
    فالعناصر المشتركة بين المسرحية والقصة: الحدث، والشخوص، والفكرة، والزمان والمكان.
    والعناصر المميزة للمسرحية: البناء، والحوار، والصراع.
    أما من حيث الممارسة الإبداعية المسرحية فإنه يتجلى أن عملية التأليف والكتابة مرحلة أساسية سواء قبل العرض أو بعده كما هو الشأن لدى التجارب التي نقوم بها على أساس الارتجال ، يقول الدكتور حسن اليوسفي : / فالمسرح كتابة إبداعية تجسد مادياً في كتب مطبوعة بإمكان القارئ التعامل معها مثلما يتعامل مع الأجناس الأدبية الأخرى كالشعر والرواية ، لكن النص المسرحي لا تكتمل إنتاجيته إلا عن طريق عملية إبداعية ثانية تشغل وسائل تعبيرية غير لغوية بالضرورة ، وهذه العملية هي العرض الذي يحتوي على لغات بصرية وسمعية تجعله أقرب إلى فنون الفرجة /
    فالنص المسرحي ليس موجهاً أساساً من أجل الاستهلاك القرائي ، بل موجهاً أن يعرض على خشبة المسرح ليشاهده جمهور ما ..
    أعتقد أن عرض النص المسرحي على الخشبة يعزز مكانته الأدبية ، فمن خلال هيكل المسرحيّة وتصميمها، و البحث حول كيفية تأدية العمل المسرحي على خشبة المسرح، يتبين لنا مدى نجاح النص المسرحي المكتوب ومدى مطابقته مع النص الإبداعي الثاني المعد للعرض .. فهو لا ينقص من قيمته الأدبية بل يعززه ، ويعمل على نجاحه كنص مقروء وكنص قابل للعرض المسرحي ، وهذا رهين على مهارة الممثلين وكفاءتهم في تقمص الأدوار المختلفة ..
    وفي الأخير أقول : كم من مرة أثناء التدريب ، نكشف عدة فجوات وثغرات في النص المكتوب ، فنعيد النظر في مضمونه ،بعدما نعدل المشاهد أو نوجز الحوار لكي نجعله قابلا للعرض والتشخيص ..
    شكراً لك أخي محمد على كلمتك الطيبة ، كلمة أعتز بها .. وأتمنى أن أكون في مستوى الجواب على أسئلتك القيمة ..
    كما أشكر كل الإخوة الذين اقتطعوا جزءاً من وقتهم على ملا حقة ردودي البسيطة والمتواضعة .. كما أشكر الأخت الفاضلة والمقتدرة .. براءة الجودي .. على المبادرة الطيبة التي تتفاني من كل قلبها في إنجاحها ..
    شكراً لك أيتها المبدعة المتألقة ،وشكراً لأخواني المبدعين وأخواتي المبدعات .. وطاب مقامنا في هذا المنتدى الطيب والعتيد ..
    محبتي للجميع ..
    الفرحان بوعزة ..

  8. #58
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,366
    المواضيع : 71
    الردود : 4366
    المعدل اليومي : 1.60

    افتراضي

    وفي الأخير أقول : كم من مرة أثناء التدريب ، نكشف عدة فجوات وثغرات في النص المكتوب ، فنعيد النظر في مضمونه ،بعدما نعدل المشاهد أو نوجز الحوار لكي نجعله قابلا للعرض والتشخيص ..
    خلاصة رائعة في هذا السطر , وقد طرأت لي فكرة من هذه العبارة , سأجرب تطبيقها !
    اشكرك أستاذي القدير الفرحان بو عزة والشكر لجميع من شارك وتفاعل بنفس طيبة
    انتهى وقتُ المقابلة , ولكن إجاباتك وعلمك ياأستاذي لم ينتهي بعد , وقد ترسخت قواعدها ومبادئها في أذهاننا
    نسأل الله ان يجعل ذلك في موازين حسناتك وأن يعلي شأنك
    سيتم الإغلاق الآن
    دمتم

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى 123456

المواضيع المتشابهه

  1. بَوَّ الرَّمادِ
    بواسطة عبده فايز الزبيدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 07-11-2015, 09:36 PM
  2. قراءة فى قصة " لم أقل شيئاً لأبى " للأديب الفرحان بو عزة
    بواسطة هشام النجار في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-11-2014, 05:37 PM
  3. الناقد والقاص الفرحان بوعزة بيننا
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 25-09-2012, 08:35 PM
  4. ( آسف يا عزة .. أنا غلطان ) إعتذار لـ (عزة .. ادفو )
    بواسطة محمد محمود محمد شعبان في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-08-2012, 05:44 PM
  5. نداء محبة-للأمة العربية والإسلامية-معا معا...
    بواسطة رقية عثمانية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 29-03-2010, 09:14 PM