أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: حيــــــــن تحرضــــــنا الشــــــــجون..........

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي حيــــــــن تحرضــــــنا الشــــــــجون..........


    حين تحرضنا الشجون...هل نصمد؟



    هل خُلقت الاحلام كي لا تتحقق
    هل نملك من أمرنا شيئا إن حلمنا وبات الحلم مستحيلا
    تحرضنا الشجون فنحلم بأن الحياة سخية معنا الى حد الإسراف,
    فربما تعيد لنا من رحلوا لحظات خاطفة
    وربما تحيي في دواخلنا الآمال العظام..
    تحل لنا الأحاجي المستعصية التي تركت بعد رحيلهم
    وكأن المستحيل أوصد باب الافتراض ليدلف من باب ورشة الموت ملتفا بعباءة شفافة يبدو بها كغيمة ركامية
    وما هي بركام..

    هي ذي الاحلام كالأوهام ..فنتازيا ..نحياها ثوان معدودة لتوقظنا بشبه ابتسامة
    ترتسم على الشفاه..وقد تتساقط من تلقائها العبرات حسرة على سيناريو وهمي ننسى أو قد نتناسى تفاصيله الدقيقة
    اليوم أدركت أنني فقدت ترنيمة الحلم
    بات الحلم بعيدا كسراب في قيعة يحسبه الظمآن ماءً
    لا يلمس منه غير فراغ
    أمتطي عقارب الزمن لعلها تقربني الى الحقيقة عندما تعاود الدوران العكسي..أدلف معها الى عالمٍ سحري كنت أحياه بضمان الحب والامان..لم أكن أحسب أن هناك فواجع تنتظرني ..لكن الايام تقف لنا بالمرصاد دائما، نختلف في تعليل أسباب الفواجع دائما..فإما نتفائل وإما نعتبرها حكمة من الله تعالى ..
    برسالة سماوية..نتقن مقارنة الأزمنة الغابرة بالحاضر لنتحسر على ما فاتنا ونأسى عليه...برجاء ان تعاودنا كيفما مضت به..ولكن هل للزمان أن يعود؟ بالطبع لا..هل نستطيع أن نلحق بركب آت؟ نعم ولا ...كيف لنا ان نخلع سنينا عجاف وبؤس تجاعيد اغتالت وجوهنا؟ بل كيف نمسح الزمن عن وجوهنا؟ كيف نرمي نعالا التصقت بأقدامنا لتقودنا الى ما نحن فيه. ..

    غياب...

    غيابهم حفر شطوب باهته حول افواهنا
    نتمتم ليس إلا..
    هل يعقل ألا نلتقيهم بعد الرحيل؟
    تتثاقل خطانا..نذرف عبرات جافة
    تترك احافير فوق وجناتنا..نصرخ لنسمع دوي صراخنا
    مبتورا داخل صدورنا..وسحابة حزن تمر تبكي ..تبلل أعطافنا
    ويبقى الرأس جافا لا تسقيه قطرة واحدة كي لا تنشط خلاياه فيعقل
    أن ما بعد الغياب لا لقاء...


    صمت.......

    يعاودنا هذا الصمت المضجر الممل..يرسم فوق جباهنا خطوط استنكار
    يعبر مآقينا ..يتركها محدقة في اللاّشئ ، إلا من روع يبحث عن سر الحقيقة
    يعقد اللسان ، يجف اللعق وتتيبس اللهاة، فتتخشب الاوتار .. يألم بعدها الصدر بهذا الصمت الداكن،

    وكأنه الاستعداد على اهبته لوداع الليل الآخير
    حتى تحين لحظة الشهقة الاخيرة فنحاول اللعق بهمجمية ..فكيف بعد تحريض الشجون نصمد؟
    التعديل الأخير تم بواسطة فاطمه عبد القادر ; 17-06-2013 الساعة 01:36 PM

  2. #2
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي

    السلام عليكم
    لميس العزيزة
    قرأت بسرعة جمالا باذخا
    سأعود
    شكرا
    ماسة

  3. #3
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لميس الامام مشاهدة المشاركة

    فكيف بعد تحريض الشجون نصمد؟
    نصمد برغبة الحياة المتأصلة فينا،برغبة البقاء رغم علمنا بالرحيل المحتم.
    ما بين غفوة حلم و دمعة مترنحة في المآقي تأبى أن تسقط في كف الغياب ..و صمت قابع في شق الروح يراود الأمل عن نفسه قرأت حلما يصارع الوهم من أجل أن يبصر النور. و يد تود فقط أن تئده .
    الحلم للأحياء ،فقط الأموات لا يحلمون ،سيظل الحلم حيّا في الذاكرة و إن داستهُ أقدام الواقع ..و الشجن رفيق الفرح،يختلفان لكنهما يشعراننا أننا أبناء الشعور ..كما الغيم ينقشع باطلالة الشمس فإن الحزن تمسحه البسمة بكفها الحنون .
    دمت سامقة أديبتنا الكريمة ..النص رائع و أكثر ،لغة و فكرة .تساؤلات توغّلت فينا و وصفت أغوارنا بكل جمال و ابداع .
    تحيتي الكبيرة و عذرا على الاطالة .
    إنّ في حسنِ البيَان حكمةَ للعقل تُرتَجى،و فُسحة للرّوح تُبتغى..

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    العزيزة نسرين بن لكحل

    في لحظات الشجون يشعر المرء بأن أصابعه تشير الى لا شئ بل الى اليقين..وهو قمة الحقيقة
    يستريح قلبي وعقلي فهما هناك في سكون الكون محلقين
    هناك في السماء يسكنون
    احاول الوقوف على أطراف اصابعي علّي اصل اليهما "هذيان"
    بحيرة تلفني .. ورغما عني ..اكتشفت اني قصيرة جدا لان اصل الى ما وراء البعيد البعيد
    لكني بقلبي، بإذناي أسمع معزوفة الخلق الأنيقة ..أشعر بعدها بحتمية الفراق
    مجردة من أي حيرة..إنهما هناك بين من غادر الدنيا الى عالم الغيب
    بحقيقة اليقين............

    لم تطيلي غاليتي ، بل كان مرورك مثل نسمة صيف ناعمة...

    تقبلي شكري وتقديري على هذا الحضور العبق..

    لميس الامام

  5. #5
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 261
    المواضيع : 22
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    هذه اللحظات المدلهمة كثيرا ما يولج كهوفها العقل فيتيه في سراديبها إلا من انتصر بإيمانه القوي فيسترجع ليتلمس سبيله السويّ
    نفثة قوية بمعانيها ولغتها الفصيحة والصحيحة
    تحية لقلم هذا نهجه
    تقديري واحترامي

  6. #6
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اخي الاستاذ محمد المنصوري

    نستسلم للاقدار ، ونؤمن بالمصير والحمد لله ... فلله ما اعطى ولله ما أخذ
    لكننا لا محال نقع في فخ الذاكرة التي توقظ الشجون وتقلب المواجع
    فمن منا لم يدمي قلبه الفراق ؟ ومن منا لم يذرف ماء عينيه عند التذكار..؟
    انه الحنين الى الامس مع يقيننا التام بأنه لا عودة لمفارق
    وما صبرنا الا بالله عز وجل ...حينها نصمد كجلمود الصخر لانه لا حول لنا ولا قوة امام ارادة العزيز الحكيم..

    تقبل جل تحياتي وتقديري اخي الفاضل..

    لميس الامام

  7. #7
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.34

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لميس الامام مشاهدة المشاركة

    صمت.......

    يعاودنا هذا الصمت المضجر الممل..يرسم فوق جباهنا خطوط استنكار
    يعبر مآقينا ..يتركها محدقة في اللاّشئ ، إلا من روع يبحث عن سر الحقيقة



    رسائل ابجدية النور/ 380

    قبل أن يخلق الله ُ الإنسانَ ... كان الصمت.

    في البدء كان : الهدوء لا الكلمات .
    الإنسان : موقف

  8. #8

  9. #9
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي

    تحرضنا الشجون فنحلم بأن الحياة سخية معنا الى حد الإسراف,
    فربما تعيد لنا من رحلوا لحظات خاطفة
    وربما تحيي في دواخلنا الآمال العظام..
    تحل لنا الأحاجي المستعصية التي تركت بعد رحيلهم
    وكأن المستحيل أوصد باب الافتراض ليدلف من باب ورشة الموت ملتفا بعباءة شفافة يبدو بها كغيمة ركامية
    وما هي بركام..


    السلام عليكم
    نص قوي مليء بالفلسفة والجمال والروعة
    عندما تزهر الأحلام فينا ونحن في ربيع الحياة, نظن أننا الأقوى والأقدر ,
    وبعدها تتوالى الصفعات ,وتقام لنا السدود بدل الجسور ,ويظن الكبار أننا مجانين لأننا نرفض الكثير من معتقداتهم القديمة المتعفنة ,
    والحياة نفسها لا تنسى أن تقوم بواجبها وهي التي تعهدت أن لا تدع أحدا بخير ,
    وتخور القوى ,وينتهي الأمر ....
    رائع ما قرأته يا لميس
    اهنئك
    ماسة

  10. #10

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة