أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عندما تكونُ بعيداً عن الوطن

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : ألمانيا
    المشاركات : 27
    المواضيع : 15
    الردود : 27
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي عندما تكونُ بعيداً عن الوطن

    عندما تكونُ بعيداً عن الوطن

    (1)
    عندما تكونُ بعيداً عن الوطن.
    يصبح للأشياء التي كانت لديك
    بلا معنى , لها ألف ألف معنى.
    يد أمك توقظك في الصباح.
    نصيحة لوالدك وقت شاي المساء.
    أغنية تذكرك بقلب حبيبة.
    هاتفٌ بعيدٌ من صديقٍ مشتاق.
    عصرُيومٍ صيفي في حضرة الأصدقاء.
    تصبح الأشياء التي كانت بعينيك بلا لونٍ
    قد صارت ألوان قوس قزح في السماء.
    تصبح كل يومٍ تميز لون قلب البشر والشجر.
    وصوت زقزقة العصافير
    وهبة النسيم على خصال الشعر.
    تصبح تميز بين شمس الوطن
    والشمس التي هنا, وزرقة البحر
    وتنفس السحر,والنجوم التي تشعُ ليلاً
    في السماء!.
    (2)
    عندما تكونُ بعيداً عن الوطن
    تصبح تفرق بين ثقافة الحس
    التي كنت تحياها,وثقافة الجنس .
    بين أصولياتك الثقافية التربوية
    ,وبين أعمدة الحضارة المادية.
    بين لغة الغزل والعطف والحزم والجزم
    ولغات الروبوت الخارجة من ثلاجة الكلمات
    وثلاجة "البراندي"و"الفودكا"
    التي صنعتها حضارة اللاشعور!.
    (3)
    عندما تكونُ بعيداً عن الوطن
    تصبح دمعتك أسرع وأقرب.
    وخفقات قلبك أسرع وأقرب.
    وتذكرك لعائلتك وأصدقائك
    أصعب وأتعب.
    تود لو تهرب من شوقك قليلاً
    وتستريح منه قليلاً
    وتخفي دموعك خجلاً
    ولو قليلاًً ً
    لكنك كلما هربت
    يصبح شوقك أقرب فأقرب.
    (4)
    عندما تكونُ بعيداً عن الوطن
    يصبح الوطنُ في عينيك شيخاً
    ذا هيبة ووقار.
    تفرح حين تلقاهُ
    فتركض له سريعاً تقبل يده
    تحمل عصاهُ,وعبائته
    وتفرش له بساطاً في صحن الدار.
    تلقي عليه السلام
    تجلس بقربه بحنان.
    تقبل الحزن المرسوم تحت أجفانه
    تود لو تنام قليلاُ في أحضانه.
    وتقول له يا مولاي.. يا سيدي..
    يا شيخي.. أنا من ذريتك من أبنائك
    لون شعري وملامحي ونبرة صوتي
    ودمي الذي يجري بعروقي كلها لديك.
    لبيك إن ناديتني وسعديك.
    أنت جذوري وكل عمري لك فديك.
    أنا يا سيدي أنا..أنا البذور.
    أنا هجرة الطيور .
    أنا عبق نسيم الأرض.
    أنا السفير أنا الشعور.
    أنا الغصن وأنت الجذور.
    انا السمك وأنت البحور.
    أنا العطروأنت الزهور.
    يا سيدي أحيني وأمتني على هضابك
    ولا تبعدني عن أعتابك
    أخافُ من غربة الوطن
    أخافُ من ترابٍ يدثرُ عظامي
    غير ترابك!.
    *************
    خليل الحلبي
    ألمانيا
    7مارس 2003
    من المجموعة الرابعة( أشعار على رصيف الغربة)
    www.halabi.de.vu

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي





    وبعيدا عن الوطن
    اتنفس عطره
    اعس هناك بين الافلاك
    لعلى اجدك هناك
    تحت تلال الثرثرات
    فما تلك سوى بعض من روحى
    قبلت مصافحتك فنمت فى ارضك
    التصقت بعض دمائى بحروفك
    بعضى عاد الى كلّ
    كل عاد الى كلّ
    وانا من ضعف فى كل من عاداتى النزف
    استعجل هلاتك
    انتظر طلاتك
    اخذتنى الغيمة
    ضاعت كل حروف اللغة
    فأى حروف تعبر وتبوح
    غير ثرثرات ذاك الوطن تغمرنى
    غير حنينى لهذا الوطن يقتلنى
    ,
    ,
    ودائما نكون على موعد مع الحنين لكلماتك
    وبشوق ننظر ابداعك
    دمت رائعا متميزا ايها الحلبى الرائع

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


المواضيع المتشابهه

  1. عِنْدَمَا تَكُونُ فَقِيراً
    بواسطة ربيع بن المدني السملالي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 22-07-2011, 12:05 PM
  2. عندما تكون الذوق كله....!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-03-2011, 08:47 PM
  3. "عندما تكون الحياة فرصة"
    بواسطة ينابيع السبيعي في المنتدى الأَدَبُ السَّاخِرُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-02-2008, 05:25 PM
  4. بعيداً عنْ متناولِ البشرِ!!
    بواسطة منى الخالدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 03-12-2006, 05:36 PM