أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: ليس للشاعر مشاعر(سيرة حب)

  1. #1
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي ليس للشاعر مشاعر(سيرة حب)

    ليس للشاعر مشاعر
    (سيرة حب)
    جلستُ عند حافة الجرف، أنظر إلى الأمواج تتدافع أمامي فى هدوءٍ، تلثم بعضها بعضا فى حنان دافقٍ، وهى متجاورة فى خط سير رقراق، تتمرد ذرات الماء المنتشية، فتخرج عن مسارها تداعب قدميي المغروستين عند الحافة بإهمال..كنت أتأمل تلك الخضرة المدهمة فى الضفة الأخرى.. جلست معه هنا ذات مساء متفردا فى قمره المضئ، الذى كان شاهداعلى حبنا..شاعر الجامعة المجنون..مجنون سوسو.. متيم بى يتبعنى اينما ذهبت، ويتبعه قاوونه فكتب شعرا عيونه تفضح دواخله المتأججة بنار اللوعة، إن حب الشاعر لعنيد! حين يعشق تختفى كل مكونات المشهد أمامه، فقط الحبيبة ماثلة فيه، فى حديثه فى أشعاره، فى أفكاره كتب اسمى على جذوع الأشجار فى الجامعة والشجرة المختبأة خلفي تشهد على ذلك، نحت عليها اسمى وليل ولقاء وهيام ودفء وعشق.. اينما تلفت أجد قصيدة تحتويني، على سور سكن الطالبات، على بوابة الجامعة..لقد كشف سرحبه العميق، فأطلقوا علية الشاعر المجنون، لم يحتج هائم فى عوالمه..كنت أتجنبه ولا أبادله عواطفه، ولم يعجبنى شعره ولا أخفى أعجابى بجنون لحظته، حين يراني فأتمادى فى تعذيبه..كنت أشعر بالزهو والخيلاء، عندما يقرأ أشعاره فى محافل الجامعة الأدب، ويعلم الجميع مايكتبه عني، يصفني بالحورية مرة.. وبأنى أجمل نساء العالم..وأجمل من رأت عيناه، سيدة المساء، حبيبة القلب..كن يحسدنى كثيرا، على هذا الدفق الشاعري، وأخريات غاضبات، لماذا لا أتجاوب معه..عندما بلغ العشق به مداه، وصارمصدر شفقة الجميع، فقد تدهور فى كل شئ، نحل جسده وتدهور تحصيله، طلبوا منى الزملاء أن أستجيب له، ماذا يعيبه، فهو صادق فى احاسيسه، وإلا كيف أطاعه القلم ونثر كل هذه الدرر فى شخصك. يضج سؤال فى داخلي ــ لاتستجيبى لعشق شاعر الشعراء يتبعهم القاوون شيطان شعرهم متمردا لن أبادله الحب..
    واستمرأت الدلال والرفض.. حتى جاء ذات مساء فى عطلة كانت قد طالت إلى منزلنا .. رحبوا به، حقيقة أدهشتنى المفاجأة..قبلت به وأكبرت جديته فخطبني، عدنا إلى الجامعة حملت كل عواطفي التي خبئتها عنه فى سلة عشقي ووهبتها له..أزداد حبى له، تعلقت به اختفت الدنيا من حولي إلا هو وأشعاره وماتنسجه من فنتازيا زهور وقمر وليل وعشق ودفء، وأنا سابحة فى بحور شعره حتى غرقت، انقطعت انفاسى عندما توغلت فى الإبحار، رفعت يدي ملوحة له وصرخت بأعلى صوتي لأسمعه.. النجدة، فلم أجده! أين أنت ياشاعري.؟ لاحياة لمن أنادى أخذه القاوون إلى وادٍ آخر، كانت صدمة لم يحدث التاريخ عنها، أوشكت أن أفارق الحياة منتحرة، عندما رأيته يكتب لحسناء أخرى ويحمل زهرة حبه فى يده. ويتبعها كظلها، ألوح له فلايراني.. سجل يا تاريخ ضحية حب الشاعر،جميل بثينة وقيس ليلى وكُثيّر عزّة ومجنون الجامعة.. أكمل مسيرته مع أخرى غيري وتركني للريح والمحل.
    مرت السنون، التقينا على غير موعد، فى الأرض التي خطونا فيها بقلوبنا النضرة الخضراء، تذكرنا أيامنا الخوالي وجرح الوجدان الذى خلفه هجره لى.. وفى لقائنا الأخير أخرج مجلدا زاهيا من حقيبته يحمل اسمى( سوسو حبي الذى ضيعت) محملا صفحاته أشعاره التي كتبها منذ أن ولجت داخل قلبه، والذى كان يكتبها حين يتذكرني عبر ممرات الأيام.. كلما عاوده الحنين، بعد أن فشل فى زواجه..وصار يتغني بى مرة أخرى.. ويخيط الأشعار..ويلبسني لها فى غيابي الطويل بعد أن تفرقت بنا سبل الحياة.
    سالته سؤال انتظرت الإجابة عليه سنينا عدداــ لماذا هجرتنى أيها الشاعر أنا ملهمتك ومازلت تكتب..
    ـ مانسيتك يوما ياحبيبتي..
    ضحكت حتى طفرت دمعة من عينيي
    قلت له مرددة: حبيبتي!!
    ومازال لحوحا فى عواطفه كما عهدته
    ـــ أريد منك أن تقوليها الآن أشتهى سماعها قولي لي أحبك
    ـ مجنون أنت! أغتلت حبى لك عمدا، وخلفت الأسى فى دواخلي.. لم استطع الحب بعدك، لقدشوهت وجداني وظل قلبى مجروحا نازفا، لم استطع أن اتبادل الحب خوفا من الغرق..
    حتى اللحظة هذا هو كتاب شعره فى معيتي، الذى أهدانى له مودعا عالمي، لكن اعترف مازلت أحبه... الشعراء المغيبون فى كل واد هائمون، قلوبهم تتفلت، خلف كل حسناء مسدلة خصل شعرها على كتفها، أو مبعثرة فوق الجبين، وأن لمح لحظها حيث يكون حينها تتربع على عرش قلبه ..السعادة معهم تكون مخيفة مرهونة بعمر اللحظة، يبدأ هطل عشقهم كموسيقى الماء فى الربيع ينزل من كل الجهات، مؤلفا هسهسة ووشوشة تم يشلّ الماء فى كل الوديان فيغرقها. قرأت مخطوطته الآن تأملت أشعاره .فما زالت أشعاره تشكل وجداني.. تركته يذهب دون أن يدرك أنى مازلت أحبه. نظرت إلى قرص الشمس الملتهب فرأيته يوداع النهار.. زيلت الصفحة الأخيرة فى مخطوطته بعبارتي التي آمنت بها( المشاعر الصادقة لاتورث سوى الكآبة المزمنة، وحبي للشاعر المجنون يعسكر فى الحنايا، ولكن ليس للشاعر مشاعر) وألقيت بها داخل النهر وشاهدتها تغرق وغادرت.نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    البحر ...رغم امتلائه بالماء..
    دائما يستقبل المطر

  2. #2
    مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,891
    المواضيع : 91
    الردود : 8891
    المعدل اليومي : 2.25

    افتراضي

    ما أروع نبضك غاليتي

    قصّة امتشقت من داخلي سيف الانتباه حتّى آخر همسة من همساتها

    صوّرت مشكلة حقيقيّة تعاني منها كلّ فتاة أحبّت أو عشقت شاعرا

    فالشّاعر متقلّب في حبّه دائما يبحث عن ملهمة لا عن حبيبة ويوهم نفسه أنّه يحبّها

    لكن سرعان ما تذوب ثلوج حبّه ليكتشف أنّه كان يُلاحق وهما

    سعيدة بمتابعة روعتك هنا

    محبّتي
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,499
    المواضيع : 196
    الردود : 14499
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    لكل شاعر ملهمة يكون فيها ما يبحث عنه الشاعر من جمال ومواهب
    ومواصفات تثير فيه كوامن الإبداع ـ فإذا ما تمكنت تلك القدرات من
    قلب الشاعر وخياله , قدم الأفضل والأجمل من شعره.
    ولكل شاعر أكثر من ملهمه فجذوة الأنفعال تتضاءل و تخفت بإقتراب
    الشاعر من ملهمته ـ فيبدأ في البحث عن ملهمة جديدة.
    هذا ما عبرتي عنه في قصتك الرائعة بسردها المشوق الممتع
    وتصويرها المعبر .. إن نصك قريب من النفس يحرك أبعد تأملاتها
    لقلمك أسلوب ساحر سعاد وممتع فشكرا لك .
    ولك تحياتي ومودتي التي تعلمين.

  4. #4
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    الشاعرة المرهفة فاتن
    تحية طيبة
    لقد بهرنى تعليقك الذى أجدت فيه بمفرداتك المميزة أثلجت صدرى بقراءتك للنص ولاسيما فأنت شاعرة فهل ماذكرت أنا هنا حقيقة أخشى من أن تشن علي قبيلة الشعراء هجوما..سا أبحث عن خندق وساتر فأقلامهم رصاص..ولكن مازلت عند رأى فى الشعراء وليس الشاعرات هل هناك اختلاف لست أدرى؟ رأيك الشخصى إن أمكن ذلك..

  5. #5
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    الأديبة العزيزة نادية
    مرورك على نصوصي.. يسعدني وفعلا يبحث الشاعر عن الملهمة يلبسها ثوب حبه ويخلعه دون إذنها ويلبسه أخرى ويحب هذه ويتزوج تلك..لذلك تتعس حبيبة الشاعر أو زوجته لتقلباته جنون..شكرا لك على تداخلك معى فى المتصفح أنى أنتظره دوما مودتى بلاحدود.

  6. #6
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.52

    افتراضي

    سرد رائع وجاذب حتّى النّهاية...
    كثير من الشّعراء تكون إحداهنّ ملهمته فيكتب القصيد، وقد يخبو نورها في نظره، فيبدأ بالبحث عن أخرى...
    قلوب الشّعراء واسعة لأكثر من حسناء... يغرمون ويكتبون.. هكذا يقولون
    بورك القلم وصاحبته
    تقديري وتحيّتي

  7. #7
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    الأخت الأديبة كاملة
    تحية طيبة
    نعم قلوب الشعراء فنادق خمسة نجوم يتسع لحسنوات كثر لأن وصفه للملهمة ممزوج بخياله قد لاتكون فيها كل ماذكر.. فتراها تزهو وتختال.. بذكر تلك المحاسن.. ولكنه حين يلغى إقامتها فالانهيار التام يحدث لها كأنها سقطت من علٍ..هكذا حب الشاعر متفقة معك على ما جئت به.. شكرا لك على مرورك البهي ودمت بألف خير.

  8. #8
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    الأخوة الأدباء والقراء
    تحية طيبة
    أعتذر كثير للأخطاء المطبعية والإملائية التى تصاحب نصوصي وتنفلت غصب عني رغم المراجعة.. وعلية الخطأ فى مفردة القاوون( الغاوون )..ورمضان كريم تصوموا وتفطروا على خير

  9. #9
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,643
    المواضيع : 386
    الردود : 23643
    المعدل اليومي : 5.46

    افتراضي

    في الصباح ... لاأحيا بدونكِ ...
    وبعد الإفصاح منها ..
    في المساء .. لوح بيده مودعاً وهو يتطلع للجانب الآخر حيث جاءت ,
    وتركها صريعة الوهم .

    راق لي نصك الرائع أديبتنا الفاضلة
    بوركت واليراع الجميلة
    وكل عام وأنت للرحمن أقرب
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    العزيزة الأديبة آمال
    رمضان كريم
    شكرا لمداخلتك المعبرة عن سرعة تغير العاطفة.. وسعدت أن أعجبك النص ولكنك لم تفصحى هل للشاعر مشاعر؟ أم انت مع بيت الشعر القائل (لاتظلمي الشعراء فيما أظهروا.. فبداخل الشعراء ألف دفين) .. تصوموا وتفطروا على خير وصحة وعافية

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاعر قنبلة لم تنفجر
    بواسطة بثينة محمود في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-07-2019, 06:34 PM
  2. مشاعر شتى في مشاعر مقدسة
    بواسطة هاشم فتحى احمد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-11-2008, 12:10 PM
  3. تصميم لقصيدة (حُــروفُ حُبٍ إلى الله) للشاعر/ د. مصطفى عراقي
    بواسطة شهاب في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-06-2007, 06:03 PM
  4. مشاعرُ سجينةٍ خلف القضبان ( منشدة )
    بواسطة ابن حيزان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 22-03-2006, 12:09 AM
  5. مشاعر متململة !
    بواسطة رقية كنعان في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-08-2003, 04:22 PM