أحدث المشاركات
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 48

الموضوع: عادة

  1. #21
    الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 607
    المواضيع : 63
    الردود : 607
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    تزوج تاجر ميسور من أرملة أحدهم. وكان، كل ظهيرة، يرسل لها قفة الحاجيات مملوءة عن آخرها بالخيرات من خضر وفاكهة ولحم ضأن ولحم طير. وكلما دخل عليها في آخر النهار وسألها عن القفة وهل كانت راضية عنها أجابته : " يعني .... ليست كقفة المرحوم ... لكن الحمد لله على كل حال ... "
    أصبح التاجر كل يوم يكثر من المشتريات، وكل يوم يكون للزوجة نفس الجواب. احتار الرجل ولم يترك شيئا من ثمار وفاكهة وطرائد إلا وملأ به القفة، لكن دون جدوى. وصار يشتكي أمره لكل من يجالسه من أصحاب وتجار في السوق إلى أن هداه أحدهم إلى معرفة من يكون زوجها السابق المرحوم، فربما كان بحارا يأتي بما تزخر به الجزر البعيدة من طيب الفواكه وغريب الطرائد، أو كان اميرا ذا خدم وحشم تأتيه العطايا من كل جهات المعمورة.
    هكذا صار التاجر يتقصى أخبار الزوج المرحوم حتى وقف على حقيقته. وكم كانت دهشته كبيرة عندما علم أنه كان سقاءً معروفا في مدينة قريبة. لم يطل به التفكير هذه المرة، فاهتدى إلى السقاء الذي يجوب دكاكين التجار، وطلب منه ان يبيعه قفة حاجياته التي يرجع بها آخر النهار إلى بيته. وافق السقاء على بيع قفته بدريهمات قليلة، فأخذها التاجر ودخل بها على زوجته. وما أن فتحت الزوجة القفة حتى انفرجت أساريرها وهللت من الفرحة قائلة : " الآن تعلمت كيف تنفق يارجل" .
    .................................................. .............
    هذه القصة حكتها لي جدتي رحمها الله وانا طفل بين التاسعة والعاشرة من العمر. وأشكرك أميرنا الغالي وأشكر ومضتك التي ذكرتني بهذه القصة.
    سأنقلها إلى قسم القصة
    دمت كبيرا.
    تحيتي وكل التقدير.


  2. #22
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.80

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    اعْتَادَتْ أَنْ تَدْفَعَ بَابَ الثَّلاجَةِ القَدِيمَةِ بِمُؤَخِرَتِهَا لِتَتَأَكَّدَ مِنْ تَمَامِ إِغْلاقِهِا. تَغَيَّرَتْ الحَالُ ، وَانْتَقَلَتْ لِحَيَاةٍ أُخْرَى جَدِيدَةٍ امْتَلَكَتْ فِيهَا ثَلاجَةً جَدِيدَةً تَعْمَلُ بِمُجَرَّدِ اللَّمْسِ ، وَلَكِنَّهَا أَصَرَّتْ أَنْ تُؤَكِّدَ إِغْلاقَهَا بِنَفْسِ الطَّرِيقَةِ القَدِيمَةِ رغْمَ خَرَابِهَا فِي كُلِّ مَرَّةٍ.
    رغم أن العنوان يتكلم عن عادة إلا أن بعودتي النص يحمل تأويل أوسع وأشمل
    وربما أحدها هي ما ينطبق عليه المثل " من فات قديمه تاه " فرغم انتقالها لحياة أيسر وعيش أرغد لم تنس قديمها التي أصبحت تمارس مع جديدها نفس المنهج والسلوك التي كانت تعتاده قديما
    مدرسة أنت أميرنا
    بوركت واليراع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    اعْتَادَتْ أَنْ تَدْفَعَ بَابَ الثَّلاجَةِ القَدِيمَةِ بِمُؤَخِرَتِهَا لِتَتَأَكَّدَ مِنْ تَمَامِ إِغْلاقِهِا. تَغَيَّرَتْ الحَالُ ، وَانْتَقَلَتْ لِحَيَاةٍ أُخْرَى جَدِيدَةٍ امْتَلَكَتْ فِيهَا ثَلاجَةً جَدِيدَةً تَعْمَلُ بِمُجَرَّدِ اللَّمْسِ ، وَلَكِنَّهَا أَصَرَّتْ أَنْ تُؤَكِّدَ إِغْلاقَهَا بِنَفْسِ الطَّرِيقَةِ القَدِيمَةِ رغْمَ خَرَابِهَا فِي كُلِّ مَرَّةٍ.
    السلام عليكم
    ومضة رائعة ساخرة أضحكتني ,كأني أراها بعيني ,وقد رأيتها فعلا من قريبة لي ممتلئة القوام ,
    الومضة تسخر من عادات بدائية موجودة في بلادنا وقياداتنا ,والطريقة التي يتعاملون مع شعوبهم,
    مع أن الزمن اليوم غير الزمن ,والأيام غير الايام ,وهناك طرق أبسط وأسهل وأجدى ,
    شكرا لك أخي العزيز د/سمير
    ماسة

  4. #24
    الصورة الرمزية عماد أمين شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    العمر : 46
    المشاركات : 1,327
    المواضيع : 37
    الردود : 1327
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    "رغْمَ خَرَابِهَا فِي كُلِّ مَرَّةٍ.".
    هذه العبارة تدل على أن هناك من يُصلح الثلاجة بعد كل "خراب".
    وبالتالي هل نلومها هي على "عادتها " السيئة؟.
    أم نلومه هو على عدم تعليمها الطريقة المثلى لـ"الاغلاق"؟ .
    إلا إذا كانت "عادتها" ...مستعصية.
    ...............
    يمكن تأويل هذه "الومضة" على عدة أوجه -وهذه "عادة"في جُل كتاباتك سيدي-.. كـ:
    -حال بعض المثقفين الذين اعتادوا على ممارسات قديمة سواء في الكتابة أو في النقد ولم يطوروا من أساليبهم رغم تجدد المعطيات.
    -حال بعض الآباء في تربيتهم لأبنائهم .فهم يصِرُّون على اخراجهم صورة طبق الأصل منهم رغم.. "ربُّوا أولادكم على زمانهم وليس على زمانكم".
    -حال بعض أو جُلّ "الحكام في تسلطهم على شعوبهم فهم يمارسون نفس الأساليب القمعية التي تؤدي بهم إلى نفس النتائج الكارثية ...رغم تجدد أساليب الحكم وتنوع الأمثلة الناجحة في ذلك.
    -حال بعض الناس في حياتهم والذين لا يتعلمون من تجاربهم السابقة فهم "عادة" يكررون نفس الأساليب والمقدمات ليصلوا دائما إلى نفس النتائج .
    .........
    أظن أن كلمة "جديدة" الثانية يمكن الاستغناء عنها.
    .........
    حرفك ماتع وفكرك هادف .
    فمنك الابداع وعلينا التعلم.
    وهذه صارت منك ومنّا "عادة".

    محبتي وتقديري

  5. #25
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,194
    المواضيع : 1078
    الردود : 40194
    المعدل اليومي : 6.55

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    الطبع يغلب التطبّع ... والفقير له ذهنيته وعاداته كما للغني اسلوبه .. وهو أمر فطري ومعقول
    ولكن : المخيف أن يتصنع كلا الطرفين ما ليس من عاداته ... ويفشل .




    نص جميل.
    بارك الله بك أيها الخليل وحفظك ربي من كل سوء!
    دام دفعك!
    ودمت بخير وعافية!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    الصورة الرمزية فاطمة بلحاج قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 473
    المواضيع : 41
    الردود : 473
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    من تعود على شيء بقي على حالته حتى لو انتقل لحياة جديدة ومختلفة عن التي عاشها.
    ويستمر إلى أن يأتي الخراب على كل شيء...
    نص جميل، أعجبتني فكرته
    بوكتم أستاذنا
    تحياتي وتقديري

  7. #27
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.42

    افتراضي

    الأستاذ الكريم : سمير قلوبنا ..

    هذا النص يعالج قضية محورية ... شروط النهضة ...

    فأغلبنا مسجون بطرائقه التي اعتادها .. في السلوك والرؤية والهدف ..

    لكنها الحياة تضطرنا لكل جديد ..

    حرفك تثير الدهشة .. روعته.



    بالغ تقديري .
    الإنسان : موقف

  8. #28
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,194
    المواضيع : 1078
    الردود : 40194
    المعدل اليومي : 6.55

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل والمبدع المتألق .. سمير العمري .. تحية طيبة ..
    بطلة تعودت أن تغلق الثلاجة بطريقتها الخاصة ، فقد وجدت فيها اقتصاداً للوقت ، وتجنباً لمشقة التفكير ، فأثناء الإغلاق لا تستحضر عقلها ، فبفعل التكرار أصبحت عادة الإغلاق سهلة دون تدخل مباشر من الوعي والإرادة .. إنها عادة مكتسبة وليست فطرية ، في مثل وضعيتها الأولى لا ضرر فيها ، لكن في الوضعية الثانية أصبحت تشكل ضرراً ، فمن الصعب تعديل هذه العادة أو العمل على تغييرها ، ولكن البطلة قابلة للتعلم والتطوير ومجاراة ما جد في حياتها.. ولن تتغير البطلة في إغلاق ثلاجتها الجديدة إلا إذا توقفت هذه الأخيرة عن العمل ..آنذاك سوف تراجع طريقة إغلاقها ..
    نص جميل في تركيبته اللغوية والدلالية ، يحثنا على إزالة العادات السيئة والمضرة ، مع تطويع النفس وتدريبها على العادات الحسنة ، فبدون تدخل الوعي والإرادة لا يستطيع الإنسان أن يغير ما اكتسبه عن طريق التكرار، وإلا دخل في خانة الحيوانات التي تعتمد على غرائز ثابتة لا تتغيَّر ولا تتطور، فالطائر يبني عشه دون أن تعلمه أمه ، يبنيه بالغريزة الفطرية ..
    ومضة جميلة ، منتزعة من قلب الحياة الأسرية ، وما يعتريها من عادات سيئة التي قد تؤثر على سلوكات وأفعال الصغار ..
    ومضة جمعت بين ما هو تربوي وتعليمي واجتماعي ، حملت رسالة إنسانية هادفة ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة ..
    لا خطر على مستقبل الأدب بوجود مثلك أيها الأديب المبدع والناقد المدهش!

    قراءة أسعدتني بعمقها وحكمتها ووصولها للغاية بارك الله بك ولا حرمناك!

    دام دفعك!

    ودمت بخير وعافية!

    تقديري

  9. #29
    الصورة الرمزية محمد مشعل الكَريشي أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 870
    المواضيع : 89
    الردود : 870
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    ليس خروجا عن المألوف ولكنه انطباع قارئ يرى نصا جميلا لايخبئ اي دلالات خلف سطوره غير ماظهر منها وما لاح منها الا الجميل.
    تحياتي دكتور سمير.

  10. #30
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,194
    المواضيع : 1078
    الردود : 40194
    المعدل اليومي : 6.55

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    ذكّرتني ومضتك أخي الدّكتور سمير بالمثل الشّعبي الفلسطيني: "طبع طبَعَه اللّبن ما بِغّيرُه غير الكفن"
    إن تأصّلت بعض العادات لدى الفرد يصعب التّنازل عنها
    ومضة رائعة
    بوركت
    بارك الله بك أيتها المبدعة الفاضلة ، وما رأيك لو تبادرين لموضوع في الواحة يخصص للأمثال العربية للأمثال الشعبية العامية وما يقابلها بالأمثال الفصيحة المأثورة أو العكس؟؟

    دام دفعك!
    ودمت بخير وعافية!

    تقديري

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عادة
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى كِتابُ النَّثْرِ وَالقِصَّةِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2013, 12:24 AM
  2. عادة
    بواسطة أحمد محسن الحديدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-01-2012, 02:45 PM
  3. عادةً أتأخر
    بواسطة مصطفى عمار في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-11-2008, 08:45 PM
  4. ما هو تركيز دقة الشاشة التي تتصفح بها الواحة عادة؟
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-06-2008, 04:25 PM
  5. ومن عادة الشعر إن زار فاك .. على موجه الروح تشكو هواك َ
    بواسطة مجذوب العيد المشراوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 01-03-2005, 09:59 PM