أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: رحلةُ الأزمنةِ

  1. #1
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,085
    المواضيع : 239
    الردود : 6085
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي رحلةُ الأزمنةِ

    **(( طالما ظلَّ مُغادراً حاضرَهُ الموجعَ وأيامَهُ التعبى رحـــيلاً إلى حيث ضفافِ شواطيءِ الماضي
    وأنفاسِه الباكياتِ الساحراتِ المترعاتِ ببهجةِ ريْعانِ الصِّبا ، عهدَ كانت لهُ
    زَوْرةٌ يتيمةٌ كلّ عامٍ إلى أربُعِ جــدّهِ لأمّـــه ، إذ الحنينُ لها أضعافَ أضعافِ الحنينِ
    إلى مغاني جدّه لأبيه ! .
    كان كلّما دلفَ مُسلّماً راحَ يتأمّلُ بلوحـــةٍ مُعلّقةٍ على الجدارِ يمين صالة ِ الضيوف
    مكتوب عليها " لئن شكرتم لأزيــدنّكم " ، لم يكُ يدرك فحواها وإن كانت عيناه لا تفارقها قراءةً ،
    وإذ هو غارقٌ في حيائهِ المعهود وصمته البليغ تمتدّ لهُ اليدُ البيضاءُ المِعطاءُ ،
    إنّها يمينُ جدّتهِ وهيَ تضعُ في كُمّـــهِ شيئاً من دراهمِ الزمنِ الجميل ، فالحفيدُ الزائرُ تداعبُ مُحيّاهُ
    نسماتُ العيدِ وألوانُ السعادةِ ! .
    لم يطل به العهد حتى غادره الجميع ، فلم يعد هنالك للذاكرة من ربيع ، وإذ هو بين النائم واليقظان
    إذا بالروح تطوف حول هاتيك الديار ، تجول بين الطرُقاتِ وفوق السطوح ، ثم تعرُج إلى " السَّدّةِ " القديمةِ
    ومنها تنزل إلى النهر كيما تخطّ على الطين تأريخَ تأشيرةِ المرورِ وإن كان سوف يجرفهُ الماءُ صوبَ معالم النسيان !،
    ينظر متساءلاً : المنازلُ تغيّرت وجوهُها ، لكن لِمَ الطرُقاتُ هي الطرُقاتُ ؟! .
    ثمّ ما لي لا أرى أحـداً هنا سوى بقايا أعشاشٍ ورجع صدى زقزقاتٍ تهافتت عليها مدامعُ عوالمِ السائلين
    ونهنهاتُ بقيّةٍ باقيةٍ من وجاعِ السنين ؟.
    ولِمِ تبدّلتْ وتبدّدت وتلبّدت لحظاتُ العمر من اليُسر غمّاً وعسراً ؟.
    إذا بالهُتافِ من الفضاءِ يناديه قائلاً : تذكّر أيّها الرازحُ تحتَ أحلامِ الخريف ما قرأتَ ذات صفاءٍ على تلك اللوحـــةِ
    على الجدار ، وحينها تنتفي عنك الشكوك لترتدي بعدها بُرد اليقين ، وتؤوب مغادراً إلى حيث ضفاف الماضي ،
    ولكن لتصنع منها هذه المرّة آيةَ العبورِ إلى منتجعِ الحاضرِ وآخرِ محطاتِ المستقبل .))**

  2. #2
    الصورة الرمزية عماد محمد اليونس شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    المشاركات : 263
    المواضيع : 35
    الردود : 263
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    بوركت ابا عبد الله وانت تاخذنا هذه الرحلة الماتعة المعبرة
    عرفناك شاعرا فحلا والان نتعرف عليك قاصاً آسرا جزلا
    مرحبا بك في دوحة القصة مع خالص تحياتي واعتزازي

  3. #3
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,085
    المواضيع : 239
    الردود : 6085
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد محمد اليونس مشاهدة المشاركة
    بوركت ابا عبد الله وانت تاخذنا هذه الرحلة الماتعة المعبرة
    عرفناك شاعرا فحلا والان نتعرف عليك قاصاً آسرا جزلا
    مرحبا بك في دوحة القصة مع خالص تحياتي واعتزازي
    **(( **(( حياك اللهُ وبيّاك أبا وهاب ، رمضان مباركٌ وكريمٌ وكلّ عامٍ
    وأنت بألف ألف خير ، وتكريماً لهذا المرور أهديك هذا الرابط ، مع كثير تقدير ))**


    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=61499

  4. #4
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,585
    المواضيع : 113
    الردود : 6585
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    هي رحلة بين زمن جميل عاشه بطل القصة في طفولته وكانت ربيع حياته وبين زمنٍ آخر حيث خريف من ذكريات.
    ربما كانت الاشارة للآية الكريمة في نهاية القصة ودلالتها على دوام النعمة مباشرة ولو كانت بطابع الإيحاء ـ في رأيي المتواضع ـ لكانت ابلغ.
    شاعرنا الفاضل: استمتعت هنا بسردك الممتع ولغتك الراقية.
    دمت بودّ سائلاً الله تعالى أن يظلك في رحمته في هذه الأيام المباركات.
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  5. #5
    مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,891
    المواضيع : 91
    الردود : 8891
    المعدل اليومي : 2.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض شلال المحمدي مشاهدة المشاركة
    **(( طالما ظلَّ مُغادراً حاضرَهُ الموجعَ وأيامَهُ التعبى رحـــيلاً إلى حيث ضفافِ شواطيءِ=ئِ الماضي
    وأنفاسِه=وأنفاسَهُ الباكياتِ الساحراتِ المترعاتِ ببهجةِ ريْعانِ الصِّبا ، عهدَ كانت لهُ
    زَوْرةٌ يتيمةٌ كلّ عامٍ إلى أربُعِ جــدّهِ لأمّـــه ، إذ الحنينُ لها أضعافَ=أضعافُ أضعافِ الحنينِ
    إلى مغاني جدّه لأبيه ! .
    كان كلّما دلفَ مُسلّماً راحَ يتأمّلُ بلوحـــةٍ مُعلّقةٍ على الجدارِ يمين صالة ِ الضيوف
    مكتوب عليها " لئن شكرتم لأزيــدنّكم " ، لم يكُ يدرك فحواها وإن كانت عيناه لا تفارقها=تُفارقانها قراءةً ،
    وإذ هو غارقٌ في حيائهِ المعهود وصمته البليغ تمتدّ لهُ اليدُ البيضاءُ المِعطاءُ ،
    إنّها يمينُ جدّتهِ وهيَ تضعُ في كُمّـــهِ شيئاً من دراهمِ الزمنِ الجميل ، فالحفيدُ الزائرُ تداعبُ مُحيّاهُ
    نسماتُ العيدِ وألوانُ السعادةِ ! .
    لم يطل به العهد حتى غادره الجميع ، فلم يعد هنالك للذاكرة من ربيع ، وإذ هو بين النائم واليقظان(أعتقد بين النّومِ واليقظةِ مناسبة أكثر)
    إذا بالروح تطوف حول هاتيك الديار ، تجول بين الطرُقاتِ وفوق السطوح ، ثم تعرُج إلى " السَّدّةِ " القديمةِ
    ومنها تنزل إلى النهر كيما تخطّ على الطين تأريخَ تأشيرةِ المرورِ وإن كان سوف يجرفهُ الماءُ صوبَ معالم النسيان !،
    ينظر متساءلاً=مُتَسائِلًا : المنازلُ تغيّرت وجوهُها ، لكن لِمَ الطرُقاتُ هي الطرُقاتُ ؟! .
    ثمّ ما لي لا أرى أحـداً هنا سوى بقايا أعشاشٍ ورجع صدى زقزقاتٍ تهافتت عليها مدامعُ عوالمِ السائلين
    ونهنهاتُ بقيّةٍ باقيةٍ من وجاعِ=أوْجاعِ السنين ؟.
    ولِمِ تبدّلتْ وتبدّدت وتلبّدت لحظاتُ العمر من اليُسر غمّاً وعسراً ؟.
    إذا بالهُتافِ من الفضاءِ يناديه قائلاً : تذكّر أيّها الرازحُ تحتَ أحلامِ الخريف ما قرأتَ ذات صفاءٍ على تلك اللوحـــةِ
    على الجدار ، وحينها تنتفي عنك الشكوك لترتدي بعدها بُرد اليقين ، وتؤوب مغادراً إلى حيث ضفاف الماضي ،
    ولكن لتصنع منها هذه المرّة آيةَ العبورِ إلى منتجعِ الحاضرِ وآخرِ محطاتِ المستقبل .))**
    قصّة جميلة نقلتنا بأسلوب جميل بين عهدين ومرحلتين من حياة إنسان

    وحملت الكثير من القيم والمعاني الرّاقية وارتدت ثوب الحكمة لتنقل لنا عبرة رائعة من خلال التأمّل لمعنى آية من آيات القرآن.

    ليت قفلتها فقط كانت أكثر تكثيفا وإثارة للمتلقّي لتترك لديه بعض الخيوط التي سيعمل على فكّ طلاسمها لوحده.

    دام وهج إبداعك أستاذي

    مودّتي
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


  6. #6
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,085
    المواضيع : 239
    الردود : 6085
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    هي رحلة بين زمن جميل عاشه بطل القصة في طفولته وكانت ربيع حياته وبين زمنٍ آخر حيث خريف من ذكريات.
    ربما كانت الاشارة للآية الكريمة في نهاية القصة ودلالتها على دوام النعمة مباشرة ولو كانت بطابع الإيحاء ـ في رأيي المتواضع ـ لكانت ابلغ.
    شاعرنا الفاضل: استمتعت هنا بسردك الممتع ولغتك الراقية.
    دمت بودّ سائلاً الله تعالى أن يظلك في رحمته في هذه الأيام المباركات.

    **(( بوركتَ وبورك جمال حضوركم الوادع أخي الحبيب ، وقد أشرنا إلى ذلك
    في نهايةِ النصّ إيحاءً ، رمضان مبارك وكريم وكل عام وانتم بخير وعافية ))**

  7. #7
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,085
    المواضيع : 239
    الردود : 6085
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتن دراوشة مشاهدة المشاركة
    قصّة جميلة نقلتنا بأسلوب جميل بين عهدين ومرحلتين من حياة إنسان

    وحملت الكثير من القيم والمعاني الرّاقية وارتدت ثوب الحكمة لتنقل لنا عبرة رائعة من خلال التأمّل لمعنى آية من آيات القرآن.

    ليت قفلتها فقط كانت أكثر تكثيفا وإثارة للمتلقّي لتترك لديه بعض الخيوط التي سيعمل على فكّ طلاسمها لوحده.

    دام وهج إبداعك أستاذي

    مودّتي


    **(( ما كنتِ منصفتي في استخراج الأخطاء ، هههههه ،
    ولكن - وكما ورد - إذا أحب اللهُ عبداً ابتلاه ، شكراً بعدد أحرفِ
    الأقصوصة ، مع فائق التقدير والثناء العطِر ))** 1340ح نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.53

    افتراضي

    رحلة بين زمنين بيّنت فضل شكر الله في زمن قلّ فيه الشّاكرون
    لغة جميلة وجاذبة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  9. #9
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,085
    المواضيع : 239
    الردود : 6085
    المعدل اليومي : 2.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    رحلة بين زمنين بيّنت فضل شكر الله في زمن قلّ فيه الشّاكرون
    لغة جميلة وجاذبة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    **(( شكري واعتزازي وفائق الأماني الطيبات أديبتنا الكريمة ،
    وكل عام وأنت بألف خير ))**

  10. #10
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.25

    افتراضي

    أهكذا يأتلق الشعراء إذ يكتبون القصة!
    جميل تمكنك من السرد تشحنه بطاقة تشويقية رائعة زادها التنقل الزمني جمالية وتأثيرا

    قصة ماتعة السرد
    وقع فيها كاتبنا ببعض هنة أعزوها للسرعة وعدم المراجعة

    دمت بألق أيها الرائع

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. نفي الأزمنة في اللغة العربية
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى النَّحوُ والصَّرْفُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-04-2012, 03:41 PM
  2. (( ذكرياتُ الأزمنةِ القديمة ))
    بواسطة لجين الندى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-12-2005, 04:50 PM
  3. * خلجات امرأة فى رحلة حب *
    بواسطة ياسمين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 01-06-2004, 04:45 AM
  4. رحلة نقدية في أحضان مي
    بواسطة الخيزُران في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-08-2003, 05:15 PM
  5. رحلة العمر....!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-02-2003, 10:14 AM