أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: سؤال الى مهند صلحات وعمر إسماعيل

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : May 2004
    العمر : 42
    المشاركات : 444
    المواضيع : 42
    الردود : 444
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي سؤال الى مهند صلحات وعمر إسماعيل

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأستاذ الفاضل مهند

    ما الفرق بين العلمانية كفكر والعلمانية كعقيدة ؟؟
    ومتى يصبح الفكر عقيدة والعقيدة فكر؟؟
    هل أنت ضد الفكر الإسلامي في منظور االدولة

    هل ترى أن الفكر العلمانىاصبح منظومة فكرية وايدولوجية شاملة فرضت علينا فأصبحت واقع يجب أن نستسلم له
    وما مدى اقتناعك بالدول العلمانية هل تراها دوله ناجحة ؟؟؟
    أخي الكريم أريد رؤيا كأمله لكيفية الخروج من الفكر العلماني للدوله وترسيخ الفكر الإسلامي للدوله الإسلامي وكيف نستطيع أن نطبق النظام الإسلامي للدوله الاسلاميه
    لقد طرحت عليك هذه الاسئله لكن للأسف لم أجد إلي الآن أجابه

    شكرا لك

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    المشاركات : 180
    المواضيع : 9
    الردود : 180
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    راي انا والاخ العزيز مهند يا دكتورة مها عن العلمانية مختلف ..ما يجمعنا هو ايماننا ان الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية .. وأهمية وآليات الحوار ..
    انا رايي او مفهومي للعلمانية هو فصل الدين عن السياسة وليس عن الحياة ..
    الدين والاسلام خاصة سيظل هو المرجع الاعلي للمجتمع ..
    أما في السياسة فمفهوم الدولة المدنية هو ما أراه النظام الامثل .. وفي مجتمع أغلبه مسلمون .. ستحافظ هذه الدولة علي الاسلام كدين وعقيدة .
    والدولة المدنية هي في الحقيقة معظم مطالب الحركة الشعبية نحو الاصلاح الديمقراطي .. التي اوردتيها في موضوع نوال السعداوي الا في نقطة واحدة وهي :
    فصل الدين عن جميع القوانين بما فيها قانون الأحوال الشخصية .. فهذه هي النقطة الوحيدة التي اختلف فيها مع مطالب هذه الحركة ..
    ورايي ان القانون المدني وخاصة قانون الاحوال الشخصية مرجعيته هي المباديء العامة للدين الاسلامي ..
    المشكلة يا دكتورة مها .. ان مفهوم الدولة المدنية .. اصبح مطلبا جماهيريا .. وهو مطلب سيتحقق في النهاية ويتغلب ..
    بمعني التعددية الحزبية والانتخابات الحرة والتداول السلمي والدوري للسلطة والفصل بين السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والتنفيذية .. والمساواة بين الجميع وحقوق المواطنة الكاملة بين المواطنين بصرف النظر عن الجنس او الدين او العرق او اللون .. الدين في هذه الدولة المدنية هو مرجعية عامة للقوانين وخاصة قوانين الاحوال الشخصية .. وعلي المستوي الفردي هو حرية اختيار ..
    في رأيي الشخصي .. ليس في هذا المفهوم اي تناقض مع الاسلام .. بل هو يعبر عن جوهر الاسلام ..
    اذا العلمانية في الحقيقة ليست فكر او عقيدة .. هي مجرد آلية مثل الديمقراطية تماما لأدارة الدولة وخاصة الدولة الحديثة أذا ارادت ان تحترم حقوق الأنسان وأهم هذه الحقوق .. حرية الاعتقاد .. وهو الحق المنصوص عليه في القرآن في عشرات الآيات ..
    تحياتي
    وأتمني أن يكون رايي واضحا لك الآن
    ولكن البعض

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    المشاركات : 180
    المواضيع : 9
    الردود : 180
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    لقد طرحت علي سؤالا يا لحظة صدق وجاوبتك عليه ..
    ولكن أين أنت ..
    اني أطلب أجابتك الحقيقية ..رأيك الشخصي وليس رأي مشرفة في الواحة .. عن الدولة التي تريدين أو تحلمين برؤيتها في مصر كبداية .. راي استاذة تتمتع بالثقافة والرؤية التفصيلية وليس رأيا يحمل خطوطا عامة من قبيل الاسلام هو الحل .. وكل شيء مفصل في الكتاب والسنة .. لأن الحقيقة أنهما يخملان خطوطا و مباديء عامة .. وواقعنا المعاصر يحتاج رؤية متكاملة ..
    تحياتي

  4. #4
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : May 2004
    العمر : 42
    المشاركات : 444
    المواضيع : 42
    الردود : 444
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    إستاذى الفاضل د كتور عمرو اسماعيل

    كل سنه وحضرتك طيب

    إستاذى الفاضل
    انتظرت رد اخى الفاضل مهند حتى نتاقش سويا انت وانا وهو
    وتكون هناك الرؤيا واضحة لنا جميعا
    واعتذر على تأخر الرد لأنى اعتقد أن المنهج الاسلامى منهج راسخ لكل العصور
    واليوم قرأت مقاله للأستاذ حافظ اعجبتنى اتمنى أن تطلع عليها
    قمت بتثبيتها اليوم
    لك منى وافر التحيه


    ابنتك مها

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    المشاركات : 180
    المواضيع : 9
    الردود : 180
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    كل مقالات الاستاذ محمد حافظ رائعة رغم اختلافي التام معها .. لأنها لم تتخلص من التعميم .. البديل بطريقة واحد اتنين ثلاثة .. وأنا اتمني أن أسمعك رايك انت ..لا رأيي ولا رأي الاستاذ محمد حافظ ..
    تحياتي وكل عام وأنت بخير واتمني أن يعود علينا عيد الأضحي وقد عرفنا طريقنا ..فما نحن فيه هو الأسوأ .. الرقص علي السلم ..

  6. #6
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Dec 2004
    الدولة : السويد
    المشاركات : 118
    المواضيع : 28
    الردود : 118
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو اسماعيل
    كل مقالات الاستاذ محمد حافظ رائعة رغم اختلافي التام معها .. لأنها لم تتخلص من التعميم .. البديل بطريقة واحد اتنين ثلاثة .. وأنا اتمني أن أسمعك رايك انت ..لا رأيي ولا رأي الاستاذ محمد حافظ ..
    تحياتي وكل عام وأنت بخير واتمني أن يعود علينا عيد الأضحي وقد عرفنا طريقنا ..فما نحن فيه هو الأسوأ .. الرقص علي السلم ..

    يا سيدي
    ولو انه الكلام غير موجه لي ولكن يوجد بعض المفردات لي فيه

    اتمنى لكم ان تجدوا حلول غير طريقة واحد اتنين تلاته وليبقى الجدل قائما بينكم فلا يوجد لدي حرف دال اضعه قبل اسمي ليكون كلامي على مستوى النقاش معكم






    تناقشوا واتحفونا بحلولكم
    سبحانك اللهم وبحمدك نستغفرك ونتوب اليك

    اللهم ارزقنا شهادة على اعتاب المسجد الاقصى المبارك



    http://www.falasteen.com/article.php3?id_article=4098

  7. #7
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : May 2004
    العمر : 42
    المشاركات : 444
    المواضيع : 42
    الردود : 444
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اولا كل سنه وأنت طيبه يا مرفت حبيبتي لا يحتاج النقاش لحرف د
    النقاش للجميع إنما الاسئله هي لدكتور عمرو ولمهند ومهند لا يحمل الحرف الدال

    لكن فعلا اتمنى ان أجد الجميع هنا
    لأني أريد أن احسم قضيه الدولة العلمانية والنقاش فيها لان الجدل فيها طال جدا ونريد ان نناقش بعض القضايا الأخر
    أتمنى أن أجد رأيك معي في تلك القضية كما اوجه نداء الى الأستاذ محمد حافظ للمشاركة والنبهانى وأبو نعيم والأستاذة نعيمه الهاشمي وكل أعضاء القاعة الكرام
    وكل سنه وانتم طيبين

    أستاذي الفاضل د عمروا إسماعيل

    مفهوم الدولة العلمانية
    وأيضا الدولة الاسلاميه بطريقة طالبان مرفوض
    ما أريده هو حتمية تطور الخطاب الإسلامي:
    · وانسجاماً مع سنة الله في التطور، كان لا بد من تطور الخطاب عموماً، والذي يهمنا هنا هو تطور الخطاب الإسلامي.
    · وتطور الخطاب الإسلامي، يعني تطوره في كافة المجلات: التربوية التعليمية، الروحية العلمية الاجتماعية الاقتصادية والسياسية.
    · والخطاب الإسلامي لا بد وأن يتطور ككل حتى يلامس الحياة والإنسان ككل، فلا يجوز أن يكون متطوراً من الجانب السياسي ومتخلفاً من الجانب التربوي، أو العكس، أو أن يكون متطوراً من الجانب الاقتصادي ومتخلفاً من الجانب الروحي.
    · من هنا كان تطور الخطاب الاسلامي نتيجة تطور الخطيب أو الكاتب كفرد، وتطور الحركة في مختلف قطاعاتها وأنشطتها وأدوارها كمجموعة.
    · إن تطور الخطاب جتمية شرعية وضرورة دعوية، اختزلها رسول الله r بقوله: "أمرت أن أخاطب الناس على قدر عقولهم" و "خاطبوا الناس على قدر عقولهم".
    فالإيمان الذي لا يتجدد، يفتر ويضعف ويتلاشى.
    · والعبادة التي لا تتحسن، تسوء وتفقد معانيها وأبعادها، وإن بقيت تؤدي عضلياً وشكلياً.
    · والدعوة إلى الإسلام، إن لم تتطور في مادتها وأدائها وأسلوبها تصبح متخلفة عن العصر، عديمة الفائدة والأثر.
    · والحركة – وأعني بها حركة التغيير الإسلامي – إن لم تخضع لسنة التطور ستتراجع وتضمحل وتنعدم، حيث يحل محلها المواكب لسنة التطور، ولو كان دونها إيماناً وتقوى، وهذا مناط قوله تعالى: }وإن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم{.
    · إن هنالك قضايا لا بد من تطور الفهم لها وتكوين فقه جديد لها،
    ولا بدة من التمسك بهذا الخطاب الاسلامى هو من السنة والسلفية، وما سواه هو من البدع التي أحدثها الملوك والامراء، أن الخطاب الذى يقوم على: حق الامة في اختيار السلطة، ومشاركته الرأي، ومحاسبتها، وخلعها، والاشتراط عليها، ومراقبتها، ونقدها، وكذلك حقها في حرية التفكير والتعبير دون مصادرة او حجر، وحقها في مقاومة طغيان السلطة والتصدي له،وحقها في الانتماء والتجمع السياسي والفكري، وضرورة احترام حقوق الانسان وحريته التي جاءت بها الشريعة، ووجوب تحقيق العدل والمساواة بين افراد المجتمع امام القضاء وفي تولي الوظائف العامة وفق مبدأ تكافؤ الفرص، وحق الامة في التحاكم إلى الشريعة وخلع السلطة عند خروجها على أصولها القطعية، وحق الامة في الذود عن أوطانها واخراج الاستعمار من أرضها وحماية مصالحها.

    كما لا يوجد ما يمنع من مشروعية التداول السلمي للسلطة بين احزاب سياسية تطرح برامج انتخابية في إطار دستور الدولة ونظامها العام وهو الشريعة الاسلامية، كما اقتراح ذلك الانصار في المدينة بقولهم: «منا أمير ومنكم أمير» أستاذي الفاضل أرى أن الغرب لايحترم الإسلام بالقدر الكافي ولى سؤال هل تعتقد أن يأتي يوما ينصب رئيس للولايات الامريكيه مسلم
    لماذا قتلت الأميرة ديانا من لايحترمنا لانحترمة وأنت تعلم أن والدتي أسبانية الأصل والموطن ومسلمة العقيدة وهى الان تحج بيت الله بمعنى أنا أتحدث عن ما لمسته وعايشته من رفض كامل وخفى وصريح أحيانا للإسلام .، يا سيدي لابد من حتمية التطوير للفقه الاسلامى

    ولى عوده

    مها
    احترامي وتقدري

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Nov 2004
    المشاركات : 180
    المواضيع : 9
    الردود : 180
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لحظة صدق
    ولا بدة من التمسك بهذا الخطاب الاسلامى هو من السنة والسلفية، وما سواه هو من البدع التي أحدثها الملوك والامراء، كما لا يوجد ما يمنع من مشروعية التداول السلمي للسلطة بين احزاب سياسية تطرح برامج انتخابية في إطار دستور الدولة ونظامها العام وهو الشريعة الاسلامية، كما اقتراح ذلك الانصار في المدينة بقولهم: «منا أمير ومنكم أمير» أستاذي الفاضل أرى أن الغرب لاحترم الإسلام بالقدر الكافي ولى سؤال هل تعتقد أن يأتي يوما ينصب رئيس للولايات الامريكيه مسلم
    لماذا قتلت الأميرة ديانا من لاحترمنا لانحترمة وأنت تعلم أن والدتي أسبانية الأصل والموطن ومسلمة العقيدة وهى الان تحج بيت الله بمعنى أنا أتحدث عن ما لمسته وعايشته من رفض كامل وخفى وصريح أحيانا للإسلام .، يا سيدي لابد من حتمية التطوير للفقه الاسلامى

    ولى عوده

    مها
    احترامي وتقدري
    أولا للأخت الفاضلة ميرفت الشرقاوي .. ومن قال لك يا أختي أن مداخلتك لا تثري الحوار ..أما عن حرف الدال يا أختي الغالية أنني لا أكتب ولا أوقع مع حرف د قبل اسمي .. أنا أعتقد ان حرف الدال بالنسبة لي هو خاص بالمهنة وأنا هنا أكتب عن مواضيع سياسية وثقافية عامة .. وعن نفسي يا سيدتي أنا يشرفني مشاركتك في اي حوار أكون طرفا فيه لأن مشاركتك تثري أي حوار ..
    وبالنسبة للغالية لحظة صدق فأنا أوافقك في الكثير من رأيك .. ألا في موضوع السلفية .. فكثير من السلف هم من الملوك والأمراء وفقهائهم الذين أحدثوا في الاسلام ماليس فيه .. السنة المؤكدة نعم .. أما غير ذلك فيخضع للعقل والدراسة ويؤخذ منه ويرد ..
    أما لموضوع أن يحكم مسلم أمريكا .. فنظريا وحسب الدستور لا يوجد ما يمنع .. ولكن الواقع يقول أنه في أي نظام ديمقراطي الاغلبية هي التي تختار وهي ستختار في الغالب رئيسا له نفس الديانة .. ونفس السؤال أستطيع أن أوجهه لك هل تتوقعين ان يحكم قبطي مصر رغم أن الدستور عندنا لا يمنع والاقلية القبطية في مصر نسبتها أكبر من الاقلية المسلمة في أمريكا ..
    الديمقراطية هي حكم الأغلبية مع احترام حقوق الأقلية .. أما موضوع ديانا فهو لا يستحق النقاش لأن قصتها مع عشيقها دودي الفايد !!ليست مشرفة لنا ولا للبريطانيين ..
    أما من يكرهنا أو يعتدي علينا فلابد أن نقاومه بالمثل وهو شيء ليس له علاقة بالدين ..فهل لو اعتدت أمريكا علي مصر مثلا تصبح المقاومة مقصورة فقط علي المسلمين .. أو لو اعتدت السعودية لاقدر الله علي مصر تصبح المقاومة مقصورة علي المصريين المسيحيين .. مقاومة اي معتدي هي واجب اي مواطن في أي دولة بصرف النظر عن ديانته .. والجيش الامريكي الذي غزا العراق فيه جنود مسلمين للأسف ..
    الديمقراطية في رايي ليست متناقضة مع الاسلام في رايي .. ولكن هذا موضوع نقاش في مكان آخر مع الأخ حافظ لم يكتمل ..بعد
    تحياتي لك وللأخت الفاضلة ميرفت الشرقاوي

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2004
    الدولة : أرض الاسلام
    العمر : 56
    المشاركات : 368
    المواضيع : 53
    الردود : 368
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    ميرفت شرقاوي :
    ولو انه الكلام غير موجه لي ولكن يوجد بعض المفردات لي فيه

    اتمنى لكم ان تجدوا حلول غير طريقة واحد اتنين تلاته وليبقى الجدل قائما بينكم فلا يوجد لدي حرف دال اضعه قبل اسمي ليكون كلامي على مستوى النقاش معكم .
    *****
    ألاخت ميرفت شرقاوي :
    - أعتقد ان أي كلام ينشر على الملتقى فهو موجه للجميع الا ان يخصصه كاتبه , وحينها يكون مكانه غير الملتقى .
    - أما حرف الدال فليس بمعضلة , فان من أسوأ الامثلة التي نراها هم حملة هذا الحرف وخاصة في تخصص الشريعة , فالدراسة اليوم أصبحت – مع ان اسم الوزارة < التربية والتعليم > ويبدوا ان من سماها اختار اسلوب العرب بالتسمي بالنقائض - فهي تخلو من التربية ان لم تكن تعلم قلة التربية .
    فلا يحزنك حرف الدال , فمعظمنا لا يملكه , الا ان فعلنا كأحمد داوود حين تسمى ب أ.د. ثم وضع اسم جده وهو أحمد أيضا ... أضحك الله سنك .
    اما حلول واحد اثنين ثلاثة < ابرة الخياطة > التي ترفضينها , فليست الطرق في كل الاوقات مرفوضة فاحيانا تكون منتجة واخرى ناجعة وفي غيرها بلا فائدة .
    المهم ان يوجد من يريد ان يصل الى حلول , لا ان أسأل عن حلول لاتربص ما عند الاخرين وانبش في ما ظاهره التناقض لاجعل المقابل يتشكك فيما عنده ويرسم علامات استفهام على قناعاته مع انني حين فعلت ذلك لم أكن أمينا في نقاشي , أو ان اترك المقابل يبحث بالفكر ثم اعود به الى مسألة تاريخية لم تثبت او بها 20 رواية متضاربة لينشغل اما المستمع بالتبرير احيانا او بالرفض اخرى .
    حين أرفض تثبيت اسس النقاش ومرجعيته الا بعموميات لا حدود لها وتحتاج هي نفسها للبحث لا ان تتخذ مصدرا ,,, وحين أكون انا من يحدد معنى اللفظ ومعنى المصطلح ومعنى الكلمة ومعنى كل شيء , فانا لي تعريفي لكل شيء ولو خالف كل أحد , فأضرب بعرض الحائط ان لكل لفظ معنى وان لكل مصطلح مفهوم وان لكل منطوق مدلول , فعقلي يخبرني ان معنى كذا هو ذاك وانت ملزم بهذا المعنى فحاورني عليه وان اختلفت مع الدنيا بل مع واضع اللفظ الاصلي .
    وان تجاوزنا هذا الحد وقعنا في مطب الشمولية , وحملنا ما لم نقل .
    وان تخطينا هذا الحاجز وبدأت الحروف تتساقط عليها نقاطها قيل لكم دينكم ولنا دين ... لن نتفق وسيثبت التاريخ خطأكم وانا على الحق وانتم على الباطل , فلا فائدة من النقاش معكم ...
    أختي الكريمة :
    معذرة على الاطالة ولكنك انت طلبت طريقة جديدة في النقاش – وليس الجدل – غير 1\2\3 .

  10. #10
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Dec 2004
    الدولة : السويد
    المشاركات : 118
    المواضيع : 28
    الردود : 118
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    ان من يريد اقناعنا بفشل او عدم صلاح حركة معينة
    يجب عليه اعطائنا بديل لهذه الحركة وتوجهاتها او لهذا الزعيم وتوجهاته
    فمن يريد القول بان او يشير بعدم صلاح هذه الحركة الاخوان او حماس او الجهاد

    او بن لادن او عمرو خالد او اي زعيم او اي تنظيم



    يتوجب عليه ان يعطي البديل وبكلمات مختصرة واحد اتنين ثلاثة ؟؟؟؟؟؟؟

    فقط لا غير !!!!!!

    اخ محمد حافظ

    هذا كلامي لم اقل اني لا اريد طريقة واحد اتنين تلاته

    ولكن الاخ عمرو كان قد قال
    كل مقالات الاستاذ محمد حافظ رائعة رغم اختلافي التام معها .. لأنها لم تتخلص من التعميم .. البديل بطريقة واحد اتنين ثلاثة .. وأنا اتمني أن أسمعك رايك انت ..لا رأيي ولا رأي الاستاذ محمد حافظ ..
    تحياتي وكل عام وأنت بخير واتمني أن يعود علينا عيد الأضحي وقد عرفنا طريقنا ..فما نحن فيه هو الأسوأ .. الرقص علي السلم ..



    توقيع عمرو اسماعيل :مواطن غلبان عاشق للحرية



    لذلك قلت له وكان الكلام موجه له فقط

    يا سيدي
    ولو انه الكلام غير موجه لي ولكن يوجد بعض المفردات لي فيه

    اتمنى لكم ان تجدوا حلول غير طريقة واحد اتنين تلاته وليبقى الجدل قائما بينكم فلا يوجد لدي حرف دال اضعه قبل اسمي ليكون كلامي على مستوى النقاش معكم
    تناقشوا واتحفونا بحلولكم
    هذا كان كلامي فقط للاخ عمرو وليس لمها او لك فقط لانه استعمل مفراداتي وهو يخاطبك ويقول انك تعمم ولا تناقش بطريقة 1_2_3 لذلك وضعت اقتباس لكلامه ورددت عليه

    ارجو ان اكون قد وضحت ما حصل
    فانا من طالبت باسلوب واحد اتنين تلاته والابتعاد عن الجدل قدر المستطاع ولكن كانت المشاركة في موضوع الاخوان المسلمين
    شكرا ودمت بخير

المواضيع المتشابهه

  1. لاتحزن-رسالة من الشهيد إسماعيل أبو شنب إلى القائد إسماعيل هنية
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-05-2012, 06:39 PM
  2. الحاج مهند...؟
    بواسطة عطا سليمان الطل في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-10-2008, 01:05 AM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-06-2006, 01:03 AM
  4. عمر الزمن .. وعمر الانسان
    بواسطة ياسمين في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-11-2005, 11:51 PM
  5. الرد على جهالات الأستاذ مهند صلاحات حول كفر العلمانية !!!
    بواسطة محمد شعبان الموجي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 08-01-2005, 02:58 PM