أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: تكامل المرقعانية استدلال منطقي

  1. #1
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,251
    المواضيع : 62
    الردود : 1251
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي تكامل المرقعانية استدلال منطقي

    تكامل المرقعات استدلال منطقي
    لو طلبت مني تجميع شظايا زهرية مكسورة وإعادة لصقها من جديد لبناء الزهرية كما كانت قبل التشظي لفعلت كما يفعل علماء الآثار عندما يعيدون بناء اللقى التذكارية المحطمة بملاحظة التضاد الشكلي في حواف ما تبعثر من أجزائها المكسورة ثم مطابقة التسلسل المشترك للتضاد الشكلي بين حافتي كل قطعتين محتملتي التجاور أصلا فعندما يكون هذا التسلسل العكسي تاما فمعنى ذلك أن المطابقة صحيحة وأن كلا من القطعتين متكاملتان بحيث أن إحداهما تكمل الأخرى وهو ما يدل وحدة أصلهما قبل العثور عليهما في مرحلة البعثرة .
    هذا الاستدلال على التكامل المؤدي إلى الحكم بوحدة الأصل هو ما يفعله علماء الحركات الأرضية أيضا عندما يقررون أن قارات العالم القديم كانت كلها متصلة معا بشكل قارة وحيدة هي القارة الأم التي تقسمت فيما بعد وتباعدت في أجزائها ليصبح التضاد او التعاكس الشكلي في حوافها دليلا منطقيا على تكاملها الذي يشي بوحدة أصلها .
    ذلك الاستدلال قام ببعضه دارون عندما رسم مخططات تطور الأحياء من أسلافها عبر سلم التسلسل التكاملي للتطور الأحيائي الجيولوجي .‏
    وذلك الاستدلال قام به مندلييف عندما تنبأ بالخصائص الفيزيائية والكيميائية لعناصر لم تكتشف بعد على سطح الأرض بناء على خصائص ما تم اكتشافه من العناصر التي تعد متكاملة معها في التسلسل التدريجي المشترك لخصائص العناصر .
    وذلك الاستدلال المنطقي هو عين ما قام به الخليل عندما كشف التسلسل المقطعي المشترك لإيقاعات بحور كل دائرة من سلمه الإيقاعي الدوائري . .
    هذه مقدمة وللحديث بقية إن شاء الله . . .

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,202
    المواضيع : 372
    الردود : 2202
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أستاذتي الكريمة ثناء صالح

    أنت خير من يعبر عن شمولية الرقمي.

    أعرف قصدك بتعبير "التضاد الشكلي" ولكن قد يفهم منه التناظر كما بين الشكل وصورته في المرآة، ولو كتبت أنا المقال لاستعملت " التكامل الشكلي " دفعا للشبهة.

    اضع بين يديك هذا الرد الذي قد يكون مفيدا في موضوعك القيم وما قد يقود إليه من حوار.

    يقول أستاذي د. خلوف :

    http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...l=1#post599279

    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=67134

    " ونحن نعتبر دوائر الخليل (مُرَقّعانيّة) جمعت (المتعوس) على (خائب الرجا)، وهو مثلٌ (حموي) واضح التمثيل لمن يفهمه.
    فنحن لا نرى علاقة بين الخفيف والسريع، ولا بين المضارع والمنسرح، ولا بين (المجتث) وأخوته (غير الشرعيين) في الدائرة..
    سوى الاشتراك فيما بينها بشيءٍ من مواصفات أنساقها، أو وقوع نسق ضمن مكونات سواه."


    **
    الجدول الأول أدناه يبين التعبير التجريدي عن العلاقة بين أبعاض أو مقصرات دائرة (المشتبه – د ) والخفيف، ومنها تتبين
    وحدة صفات المقاطع وخصائصها في كافة البحور بشكل يؤكد أهمية الدائرة ومصداقيتها، فلا يمكن
    أن يكون ذلك مجرد صدفة.

    وتأتي مصداقية ذلك في وحدة خصائص كل المقاطع في كل البحور على النحو التالي

    المحاور : 1 و 4 .........السبب 2 يجوز زحافه

    .............................مع ملاحظة المعاقبة – جزا ....والمراقبة - وزا بين سببي المحورين 10ـ 11

    المحور 11 ...............السبب }2{ يستثقل زحافه

    المحور 10 ...............السبب }2{ يستحب زحافه في البحور الطويلة ( المنسرح – الخفيف – السريع )

    المحور 10 ...............السبب [2] يجب زحافه في البحور القصيرة ( مجزوء الخفيف – المجتث – المضارع – المقتضب )

    ............................وتنبئنا الدائرة بوجوب زحاف هذا السبب في مجزوء البسيط لقصره الأمر الذي يصدقه الأعم الأغلب في

    .............................الشعر العربي والذي لا أظن أن عروضيا قال به

    المحاور 9-8-5.........2 1 2 تمثل التوأم الوتدي



    كيف يخطئ البصر وكيف تخطئ البصيرة هذا الاطراد المطلق في بحور هذه الدائرة ؟

    إنه تلبيس حدود التفاعيل على الذهن حتى عندما يكون المعني بذلك قامة شامخة في العروض كقامة أستاذنا د. خلوف.

    وذلك ما يبينه الحدول الثاني.


    من درس الرقمي بشموليته وتجريده صارت التفاعيل أدوات بين يديه يستعملها لتوضيح منهج الخليل.

    من اقتصرت دراسته على التفاعيل بحدودها وتجزيئها سيطرت على ذهنه وفرضت حدودها وتجزيئها عليه فحالت دون إدراكه منهج الخليل.

    وهذان الجدولان يبينان أثر التجزيء والتجسيد حتى في تسميات البحور وهي ضرورية في العروض، ولكنها في علم العروض

    مجرد أبعاض للبحور الطويلة في الدوائر ، الخفيف هنا. وذلك رد على من ينتقدون الفرق بين النظرية والتطبيق في دوائر

    الخليل. فمن ناحية المضمون في علم العروض لا فرق بين مجزوء الخفيف ومجتث الخفيف، وكما لا يثبت الأول على الدائرة،

    فإن إثبات الثاني على الدائرة يمكن الاستغناء عنه في علم العروض، وما إثباته في العروض إلا اصطلاح توضيحي.

    الجدولان أوضح على الرابط:

    https://sites.google.com/site/alaroo...l-marqaaneyyah

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    إن شكل الجدول أشبه ما يكون برقعة الكلمات المتقاطعة، وعندما يكون الحل
    صحيحا في كل الاتجاهات ومتطابقا مع ‏المعطيات في الكلمات المتقاطعة كما في هذا الجدول
    ثم لا يبدو ذلك جليا لأحد ما فإن ذلك يبعث على التأمل لإدراك سطوة ‏التفاعيل وحدودها على
    بصيرة من ينتقلون بها من العروض إلى علم العروض.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,251
    المواضيع : 62
    الردود : 1251
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    شكرا جزيلا لك أستاذي الكريم خشان

    لقد انطلقت في مقالي هذا من مقولة الأستاذ الدكتور عمر خلوف " ومن منهج الخليل في دوائره أن يجمع في الدائرة الواحدة السياقات الإيقاعية المتضادة، بل والمتنافرة، بناءً على اشتراكها الجزئي في التسلسل الحركي لمكوناتها " هذه المقولة التي تدور حول جمع الأضداد والتي دفعته لوصف الدوائر بالمرقعانية ، فتعبير ( التضاد الشكلي ) يلزمني في سبيل تحليل ما يقرره الدكتور عمر من وجود السياقات الإيقاعية المتضادة في الدائرة .
    ما أقوله : إن التكامل الإيقاعي إنما يقوم على جمع الأضداد وهذا هو شأن قانون التكامل حيثما ساد في الطبيعة وفيه إثبات للتكامل الطبيعي الحاصل في الدائرة كقانون طبيعي يدل على انسجام التنسيق الإيقاعي فيها مع قوانين الطبيعة . فإذا  سحبنا تعبير التضاد الشكلي إلى العروض الرقمي فهو مرتبط بالتأصيل التكاملي الذي يطرحه الرقمي في مسألتي الاجتثاث والاجتزاء . ولو تناولنا المجتث مثلا على أنه من مقصرات البحر الخفيف بعملية الاجتثاث التي تتم بقطع المحاور الأولى من البحر فإننا كلما نظرنا إلى هذا المجتث فإننا نرى في أوله ما يشبه التقعر المؤشر على النقص من أول الخفيف فتقدير وجود النقص في المجتث أولا ثم تحديد كمية ما يلزم لسد النقص ثانيا لا يتحققان إلا بتمثل البحر الخفيف التام الذي يمتلك الجزء 2 3 2 ( الجزء المحدب الذي نحتاجه لملء التقعر في أول المجتث) . فالتضاد الشكلي تقعر في المجتث وتحدب ( جزء لازم لسد النقص ) من الخفيف وملاحظة هذا التضاد الشكلي تمثل استدلالا منطقيا على وحدة أصل البحرين وضرورة اجتماعهما معا في الدائرة نفسها كمثل ضرورة اجتماع واتصال الجزء المقعر من عظم الحرقفة والجزء المحدب من عظم الفخذ لتشكيل المفصل الحرقفي الفخذي .
    ومثل هذا التضاد يمكن رصده عند تأصيل مجازيء البحور عموما . . فهذا التكامل الإيقاعي قائم على مطابقة التباينات الإيقاعية .
    ومن جهة ثانية فإن التضاد الإيقاعي في ظل هيمنة المحاور الإثني عشر في صميم التنسيق الإيقاعي في الدائرة يعني استحالة أن يتطابق بحران مختلفان في بدئهما من المحور نفسه على الدائرة نفسها ويستثنى من هذا البحور ذات الأصل المشترك كالمخلع والبسيط مثلا .فعدم البدء من المحور نفسه يمثل نوعا من التباين وهو سيتبع بتسلسل محوري خاص و مختلف في كلا البحرين وحتى لو تماثل البحران بلفظ التفعيلة الأولى فهما حتما مختلفان بحكم اختلاف التسلسل المحوري بينهما .
    إن أهمية الاختلاف بالتسلسل المحوري للبحور غير مشتركة الأصل تكمن في فرادة بصمة كل بحر مما يمنحه الحق بهويته الخاصة ضمن دائرته .فإذا أخذنا بعين الاعتبار ما ذكرته حضرتك من الخصائص المميزة لكل محور من المحاور الإثني عشر هذه الخصائص التي تتكرر بصورة تمنع توصيفها كصدفة وتحتم توصيفها كظواهر طبيعية علمية فإن هذا يعني استحالة تطابق بصمتين لبحرين مختلفين . ولعل هذا الأمر يجب أن يترك أثرا في المعادلة الرياضية الاهتزازية أو الموجية المتوقعة الممثلة لكل بحر . .
    ما يؤسف أستاذي الكريم أن الصيغة التي يتم فيها وصف نظام ساعة البحور توحي بوجود بدائل ممكنة لهذا النظام كما لو أن الخليل كان أمام خيارات متعددة وهو اختار أحدها .
    ما يجب لفت الانتباه إليه أن الخليل أولى بأن يسمى مكتشفا من أن يسمى مخترعا وذلك لأن التصميم الذي يبين نظام ساعة البحور هو تصميم قسري يفرض نفسه دون بديل حقيقي وبالتالي فإن هذا التصميم يخرج عن وصفه اقتراحا أو مجرد وجهة نظر تمثل رأي صاحبها . . لا بل هو قانون طبيعي هذا التصميم قانون طبيعي قسري يمثل حقيقة علمية لا يمكن دحضها ولا يمكن نفيها ولا يمكن صياغتها صياغة مختلفة اختلافا جذريا يتجاوز أسس القانون الواضحة في التصميم والذي أيده الواقع الشعري عبر التاريخ. . . 

  4. #4
    الصورة الرمزية د.عمر خَلّوف العروضي
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 565
    المواضيع : 78
    الردود : 565
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح مشاهدة المشاركة
    تكامل المرقعات استدلال منطقي
    لو طلبت مني تجميع شظايا زهرية مكسورة وإعادة لصقها من جديد لبناء الزهرية كما كانت قبل التشظي لفعلت كما يفعل علماء الآثار عندما يعيدون بناء اللقى التذكارية المحطمة بملاحظة التضاد الشكلي في حواف ما تبعثر من أجزائها المكسورة ثم مطابقة التسلسل المشترك للتضاد الشكلي بين حافتي كل قطعتين محتملتي التجاور أصلا فعندما يكون هذا التسلسل العكسي تاما فمعنى ذلك أن المطابقة صحيحة وأن كلا من القطعتين متكاملتان بحيث أن إحداهما تكمل الأخرى وهو ما يدل وحدة أصلهما قبل العثور عليهما في مرحلة البعثرة .
    هذا الاستدلال على التكامل المؤدي إلى الحكم بوحدة الأصل هو ما يفعله علماء الحركات الأرضية أيضا عندما يقررون أن قارات العالم القديم كانت كلها متصلة معا بشكل قارة وحيدة هي القارة الأم التي تقسمت فيما بعد وتباعدت في أجزائها ليصبح التضاد او التعاكس الشكلي في حوافها دليلا منطقيا على تكاملها الذي يشي بوحدة أصلها .
    ذلك الاستدلال قام ببعضه دارون عندما رسم مخططات تطور الأحياء من أسلافها عبر سلم التسلسل التكاملي للتطور الأحيائي الجيولوجي .‏
    وذلك الاستدلال قام به مندلييف عندما تنبأ بالخصائص الفيزيائية والكيميائية لعناصر لم تكتشف بعد على سطح الأرض بناء على خصائص ما تم اكتشافه من العناصر التي تعد متكاملة معها في التسلسل التدريجي المشترك لخصائص العناصر .
    وذلك الاستدلال المنطقي هو عين ما قام به الخليل عندما كشف التسلسل المقطعي المشترك لإيقاعات بحور كل دائرة من سلمه الإيقاعي الدوائري . .
    هذه مقدمة وللحديث بقية إن شاء الله . . .
    تفترض الأستاذة ثناء مسبقاً أن (مرقعانية الدوائر) ليست إلاّ شظايا مزهرية مكسورة، عمل الخليل على إعادة بنائها مرةً أخرى، معتمداً على الملاحظة والاستدلال المنطقي.
    ولو كان الأمر كذلك ما وصفنا الدائرة بالمرقعانية.
    المشكلة أيها الأحبة، أن الخليل رحمه الله تعالى، بنَى (زهريته) المتشظية وفقاً لمنهجه، الذي ربما بناه في خياله قبل تطبيقه، فعمد إلى (المقتضب) مثلاً (مفعولاتُ مفتعلن)، وهو قطعة من شظية المنسرح (مستفعلن مفعولاتُ مفتعلن) كما هو واضح، فذَيّلها بتفعيلةٍ ليست منه: (مفعولاتُ مفتعلن مستفعلن)، ثمّ ألصقها على سطح زهريته، ثمّ عادَ ليكسرها، ويرمي بها بعيداً، لأنها ليست من المقتضب أصلاً. وقد كان المنسرح كافياً ليسد ثغرة المقتضب.
    وهكذا فعل الخليل في المجتث والمضارع والمديد..
    كذلك هو الحال؛ عندما وجد شظية (السريع): (مستفعلن مستفعلن فاعلن)، حيث (ذيّلها) بتفعيلة ليست منه: (مستفعلن مستفعلن مفعولاتُ)، وألصقها بزهريته المصطنعة، ثم عاد (لينحت) مكان هذه التفعيلة، نحتاً عجيباً لكي يتوافق السريع مع أصله المستخدم!!
    فالزهرية المكسورة، أو (لعبة المطبّقات) لا تتوافق مع ما فعله الخليل في دوائره، فكيف تتوافق إذن مع ما حاوله (السكاكي) في طريقته لاستنباط البحور جميعها من أصل واحد، وما فعله صاحبا (دائرة الوحدة) و(ساعة البحور) من جمع (المتعوس) على (خايب الرجا) في زهرية مصطنعَةٍ واحدة؟؟

  5. #5
    الصورة الرمزية د.عمر خَلّوف العروضي
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 565
    المواضيع : 78
    الردود : 565
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان محمد خشان مشاهدة المشاركة


    كيف يخطئ البصر وكيف تخطئ البصيرة هذا الاطراد المطلق في بحور هذه الدائرة ؟

    إنه تلبيس حدود التفاعيل على الذهن حتى عندما يكون المعني بذلك قامة شامخة في العروض كقامة أستاذنا د. خلوف.

    من اقتصرت دراسته على التفاعيل بحدودها وتجزيئها سيطرت على ذهنه وفرضت حدودها وتجزيئها عليه فحالت دون إدراكه منهج الخليل.

    إن شكل الجدول أشبه ما يكون برقعة الكلمات المتقاطعة، وعندما يكون الحل
    صحيحا في كل الاتجاهات ومتطابقا مع ‏المعطيات في الكلمات المتقاطعة كما في هذا الجدول
    ثم لا يبدو ذلك جليا لأحد ما فإن ذلك يبعث على التأمل لإدراك سطوة ‏التفاعيل وحدودها على
    بصيرة من ينتقلون بها من العروض إلى علم العروض.
    ليس من هدف علم العروض أن يجعل البحثَ في منهج الخليل غاية، ولا فائدة كبيرة تُرجَى من معرفةِ منهجه، على الرغم من وضوح هذا المنهج للباحث الجاد في علم العروض.
    فتنة الحديث عن منهج الخليل في عروضه، وشمولية هذا المنهج، خرجت عن هدف هذا العلم، حتى لكأن هدف الخليل من عروضه كان سبك المنهج وإحكامه ليس غير.
    إن البحثَ في منهج الخليل، والدخولَ إلى دهاليز علمه مطلبٌ علميّ، لكنه ليس غاية كما نظن، ولن يفيد بأكثر من قراءة فكر الخليل، تبياناً لعظمته، وتحديداً لعواره، إذ ليس في العلم حقائق مطلقة، ومن السذاجة أن يُفرَضَ فكره ومنهجه على الباحثين فرضاً، وكأنه الحقّ الذي لا باطل وراءه.
    والخروج على هذا المنهج ليس عيباً، إذا ما استطاع هذا الخروج أن يقدم العروض للناس كما أراده واضعه، كما أنه ليس عيباً لمن حاول مثل ذلك الخروج.
    والعروضي الذي "لبّستْ التفاعيل على ذهنه، فأخطأ بصرُه كما أخطأت بصيرته، حتى عندما يكون ذلك المعنيُّ قامةً شامخةً في العروض كقامة د.خلوف"، أقول: إنّ هذا العروضيّ المعنيّ كما أعتقد قد فهمَ منهج الخليل فهماً كافياً وافياً، ونفذت بصيرته إلى ما وراء متاهاته، فعرف كيف يسبح في بحوره ومحيطاته، دون أن تأخذه دوّامات دوائره، أو تفتنه قوة سبك نظريته، فلم ينشغل بالوسائل عن الغايات التي وُضِع من أجلها علم العروض.
    ولكي لا يُفهم من كلامي عَدَاءً لنظرية الخليل المبهرة، أنقل هنا شيئاً مما قلته في كتبي ومقالاتي، ومداخلاتي حول الخليل ونظريته:
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=67251


  6. #6

  7. #7
    ناقدة وشاعرة
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    الدولة : في المغترب
    المشاركات : 1,251
    المواضيع : 62
    الردود : 1251
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    أتابع هذا الحوار المتخصص والمفيد جدا

    شكرا لكم أيها الأساتذة

    بوركتم

    شكرا لك أستاذتي الكريمة نداء غريب صبري
    أرجو معذرتك لتأخري في الرد
    إذا أحببت متابعة الموضوع http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=78492

    لك أطيب تحية مع التقدير

المواضيع المتشابهه

  1. أسْرج جوادك منْطقي
    بواسطة غلام الله بن صالح في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 26-06-2020, 11:24 PM
  2. تَكامل
    بواسطة عدي نعمة الحديثي في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 26-12-2016, 07:34 PM
  3. عدم تكامل عناصر المنهج
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-03-2015, 06:01 AM
  4. استدلال الشيعة بالسنة النبوية في ميزان النقد العلمي
    بواسطة عبد الرحيم بيوم في المنتدى المَكْتَبَةُ الدِّينِيَّةُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 18-05-2013, 10:33 PM