أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 27

الموضوع: قرار.

  1. #1
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,526
    المواضيع : 197
    الردود : 14526
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي قرار.

    رن الجرس الذي أمامها معلنا منادة المدير لها .. فسرت رعدة فيها من رأسها
    وحتى أخمص قدميها. أخذت نفساً عميقاً .. حاولت أن تهدئ أعصابها .. لملمت
    شتات نفسها .. أخذت البريد وسارت ـ دلفت إلى الحجرة .. ألقت تحية الصباح
    وأخذت تعرض بريدها دون أن تحاول النظر إليه .. ولكن مغناطيساً قوياً كان
    يجذب عينيها فالتقت بعينيه ووجهه المبتسم الحنون, فأنهار شيء في أعماقها.
    لم تعرف ما قال أو قالت .. لكنها لملمت أوراقها بيد مرتجفة , وخرجت مسرعة
    أخبرت زميلتها بأنها تحتاج إلى أجازة لبقية اليوم .
    هرعت إلى الحضانة, أخذت ابنها ـ احتضنته بقوة .. ودموعاً حارة تملأ عينيها
    عادت إلى البيت شبه منهارة ـ جالت بعينيها في أرجاء البيت ـ علقت العينان
    بصورة العرس المعلقة, والابتسامة الكبيرة على شفتيها , والعينين الحالمتين
    بالحب والسعادة .. تساءلت بحيرة : أين اختفت ابتسامتها ؟!! وما الذي جعل
    المشاعر تجف بينهما؟!! ـ ترقرقت عينياها بدموع كثيفة .. ثم انخرطت في
    بكاء مرير.
    بعد ساعات دخل الزوج إلى المنزل .. نظر إلى المائدة التي حفلت بأنواع فاخرة
    من الطعام .. قال: هل عندنا ضيوف اليوم؟ أشارت برأسها نافية.
    قال : فلمن كل هذا ؟؟ !!
    قال: إنه لك.
    تأملها طويلا ثم قال: ولمن هذه الزينة وهذا الجمال؟؟
    قال بدلال: أنها لك وحدك.. أردفت هامسة .. أأقول لك سر
    رفع حاجبيه متسائلا ـ قال: من أجل بيتنا , وابننا ومن أجلك قررت أن أقدم
    استقالتي غدا.

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    "الباب اللي يجي منّو الريح سدُّ واستريح"
    هكذا بقول المثل الشعبي، وهكذا هي حالة بطلتنا، لأننا في الحقيقة نملك كلّ شيء، إلا قلوبنا.. لكن العقول أحيانا تستدرك الموقف حين تصيح أن لا يصح إلا الصحيح..
    قصة جميلة تترك في نفس كل قارئ قصته الأولى مع الحب.

    شكرا لألقكِ المبدعة نادية.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    لا بد من الصوت الهادئ الحنون! والابتسامة الكاذبة للوصول إلى الهدف
    ولماذا لا نرى للرجال ( سكرتير) دون تاء مربوطة؟!
    وللمديرات ( سكرتيرة) أم لا بد (للوجه الحضاري!! ) من اختلاط يؤدي للفساد
    أم تراني من المتحجرين المتأخرين - على زعم بعضهم - إنّ التمسك بالفضيلة ديدن المسلم
    رحم الله من وضع نصب عينيه قوله صلى الله عليه وسلم " لك النظرة الأولى وليست لك الثانية ...
    والنظرة سهم من سهام إبليس
    اللهم لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك.

  4. #4
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,557
    المواضيع : 73
    الردود : 4557
    المعدل اليومي : 1.56

    افتراضي

    الاختلاط في العمل مع الرجال قد يجعل الإنسان يقع في محظور أو يوشك إن لم يتدارك نفسه, من الجميل أن البطلة تداركت نفسها وخافت أن تقع في محظور وصححت طريقها وعدلت علاقتها مع زوجها بعد جفاء غفلت عن سببه وإهمال لم تنتبه له فعادت إلى ماكنت فيه من نعيم وسعادة وحب فكما هي تغار على زوجها فبالتأكيد ستدرك أنه يغار عليها
    كانت نظرتها للمدير بمثابة إيقاظ لها لترى حالها وإلى أي مدى وصلت في علاقتها مع زوجها , كانت حكيمة وعاقلة في اتخاذها للقرار
    رائعة القصة أستاذتنا العزيزة / نادية
    دمتِ بخير
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  5. #5
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    رن الجرس الذي أمامها معلنا منادة المدير لها .. فسرت رعدة فيها من رأسها
    وحتى أخمص قدميها. أخذت نفساً عميقاً .. حاولت أن تهدئ أعصابها .. لملمت
    شتات نفسها .. أخذت البريد وسارت ـ دلفت إلى الحجرة .. ألقت تحية الصباح
    وأخذت تعرض بريدها دون أن تحاول النظر إليه .. ولكن مغناطيساً قوياً كان
    يجذب عينيها فالتقت بعينيه ووجهه المبتسم الحنون, فأنهار شيء في أعماقها.
    لم تعرف ما قال أو قالت .. لكنها لملمت أوراقها بيد مرتجفة , وخرجت مسرعة
    أخبرت زميلتها بأنها تحتاج إلى أجازة لبقية اليوم .
    هرعت إلى الحضانة, أخذت ابنها ـ احتضنته بقوة .. ودموعاً حارة تملأ عينيها
    عادت إلى البيت شبه منهارة ـ جالت بعينيها في أرجاء البيت ـ علقت العينان
    بصورة العرس المعلقة, والابتسامة الكبيرة على شفتيها , والعينين الحالمتين
    بالحب والسعادة .. تساءلت بحيرة : أين اختفت ابتسامتها ؟!! وما الذي جعل
    المشاعر تجف بينهما؟!! ـ ترقرقت عينياها بدموع كثيفة .. ثم انخرطت في
    بكاء مرير.
    بعد ساعات دخل الزوج إلى المنزل .. نظر إلى المائدة التي حفلت بأنواع فاخرة
    من الطعام .. قال: هل عندنا ضيوف اليوم؟ أشارت برأسها نافية.
    قال : فلمن كل هذا ؟؟ !!
    قال: إنه لك.
    تأملها طويلا ثم قال: ولمن هذه الزينة وهذا الجمال؟؟
    قال بدلال: أنها لك وحدك.. أردفت هامسة .. أأقول لك سر
    رفع حاجبيه متسائلا ـ قال: من أجل بيتنا , وابننا ومن أجلك قررت أن أقدم
    استقالتي غدا.
    بطلة أقامت أمام عواطفها سياجاً لا يدخل منه الهواء قبل أن تجنح بها عن الطريق القويم ، خافت من نفسها أن تغدر بها وتسقطها في نزوة قد تجهز على كيان أسرتها ..
    بطلة ذكية فطنت للعبة الشيطان الذي كان هو الثالث بينهما ، فهو كان يغذي اللحظة بوسوسته الماكرة .. فليس من السهل أن يردع الإنسان نفسه في فضاء مشحون بإغراءات كثيرة ومحفزات عديدة ..لم لا نتصور أن هذا الحدث قد يجري في الواقع الممكن .. ؟ ربما تجري حوادثه في الخفاء ،ولا نكتشفها إلا بعد أيام أو سنين ..
    النص كشف بجرأة عن نوع من النساء اللاتي يكابدن ويجابهن مغريات النفس من أجل حماية أسرهن من الضياع ..
    نص جميل حمل بين طياته قيمة إنسانية ، صاغتها الساردة في قالب لغوي شيق ، فاعتمدت على عرض القضية بسرعة ، ثم عملت على تسريع السرد وتكسير خطية الزمن بالقفز على محطات زمنية سابقة كانت مساهمة في إرساء نوع من السعادة بين الزوجين / صورة العرس / الابتسامة / الحلم بالسعادة / .. ..
    بعد عرض القضية على القارئ ،انتقلت الساردة بفنية أدبية متميزة إلى تسطير الإجراءات لإنقاذ الموقف ،كأن هذه الإجراءات كانت جاهزة لدى البطلة ، فعملت على تنفيذها وأجرأتها عن طريق الفعل والحركة ..فكانت ناجحة في تقمص دور الناصح والمرشد لنفسها بنفسها من خلال تجربتها الشخصية وعلاقتها بالآخرين ..
    نص متميز يعزز مكانة المرأة ، ويرفع من شأنها ، كما يفند بعض المقولات الشائعة التي تجعل من المرأة دائماً موضع شبهة وفتنة ..
    جميل ما كتبت أختي نادية ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة ..

  6. #6
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,585
    المواضيع : 113
    الردود : 6585
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    الأخت نادية
    نص جميل وسرد شائق كانت رسالته من بين السطور واضحة وسامية.
    بوركتم والحرف الجميل.
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  7. #7
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,526
    المواضيع : 197
    الردود : 14526
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    "الباب اللي يجي منّو الريح سدُّ واستريح"
    هكذا بقول المثل الشعبي، وهكذا هي حالة بطلتنا، لأننا في الحقيقة نملك كلّ شيء، إلا قلوبنا.. لكن العقول أحيانا تستدرك الموقف حين تصيح أن لا يصح إلا الصحيح..
    قصة جميلة تترك في نفس كل قارئ قصته الأولى مع الحب.

    شكرا لألقكِ المبدعة نادية.
    الأخ/ محمد النعمة بيروك
    بل الشكر لك على تفاعلك وإهتمامك
    كبلتني برقيق حرفك ورفيع حضورك
    مرور شرف به متصفحي وازدان حرفي
    تحياتي وودي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,526
    المواضيع : 197
    الردود : 14526
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د عثمان قدري مكانسي مشاهدة المشاركة
    لا بد من الصوت الهادئ الحنون! والابتسامة الكاذبة للوصول إلى الهدف
    ولماذا لا نرى للرجال ( سكرتير) دون تاء مربوطة؟!
    وللمديرات ( سكرتيرة) أم لا بد (للوجه الحضاري!! ) من اختلاط يؤدي للفساد
    أم تراني من المتحجرين المتأخرين - على زعم بعضهم - إنّ التمسك بالفضيلة ديدن المسلم .
    رحم الله من وضع نصب عينيه قوله صلى الله عليه وسلم " لك النظرة الأولى وليست لك الثانية ...
    والنظرة سهم من سهام إبليس
    اللهم لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك.
    د. عثمان مكانسي
    صاحب القلم القدير والألق المتناثر
    شرفني مرورك الأول على أعمالي ـ وأسعدتني قراءتك
    التي تتذوق المفردة وتصطاد المعنى ـ أشكر لك مرورك
    العبق بقصتي وراقني تعليقك .. أهلا بك دائما.
    .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    التعديل الأخير تم بواسطة ناديه محمد الجابي ; 24-08-2013 الساعة 08:29 PM

  9. #9
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,526
    المواضيع : 197
    الردود : 14526
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة
    الاختلاط في العمل مع الرجال قد يجعل الإنسان يقع في محظور أو يوشك إن لم يتدارك نفسه, من الجميل أن البطلة تداركت نفسها وخافت أن تقع في محظور وصححت طريقها وعدلت علاقتها مع زوجها بعد جفاء غفلت عن سببه وإهمال لم تنتبه له فعادت إلى ماكنت فيه من نعيم وسعادة وحب فكما هي تغار على زوجها فبالتأكيد ستدرك أنه يغار عليها
    كانت نظرتها للمدير بمثابة إيقاظ لها لترى حالها وإلى أي مدى وصلت في علاقتها مع زوجها , كانت حكيمة وعاقلة في اتخاذها للقرار
    رائعة القصة أستاذتنا العزيزة / نادية
    دمتِ بخير
    الأبنة العزيزة براءة
    ردودك تستوقفني بما تحمل من بلاغة والكثير من العمق
    و الوعي والحصافة في التفكير
    يسرني دوما تفاعلك الواعي مع نصوصي
    فكوني دائما في الجوار.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,526
    المواضيع : 197
    الردود : 14526
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
    بطلة أقامت أمام عواطفها سياجاً لا يدخل منه الهواء قبل أن تجنح بها عن الطريق القويم ، خافت من نفسها أن تغدر بها وتسقطها في نزوة قد تجهز على كيان أسرتها ..
    بطلة ذكية فطنت للعبة الشيطان الذي كان هو الثالث بينهما ، فهو كان يغذي اللحظة بوسوسته الماكرة .. فليس من السهل أن يردع الإنسان نفسه في فضاء مشحون بإغراءات كثيرة ومحفزات عديدة ..لم لا نتصور أن هذا الحدث قد يجري في الواقع الممكن .. ؟ ربما تجري حوادثه في الخفاء ،ولا نكتشفها إلا بعد أيام أو سنين ..
    النص كشف بجرأة عن نوع من النساء اللاتي يكابدن ويجابهن مغريات النفس من أجل حماية أسرهن من الضياع ..
    نص جميل حمل بين طياته قيمة إنسانية ، صاغتها الساردة في قالب لغوي شيق ، فاعتمدت على عرض القضية بسرعة ، ثم عملت على تسريع السرد وتكسير خطية الزمن بالقفز على محطات زمنية سابقة كانت مساهمة في إرساء نوع من السعادة بين الزوجين / صورة العرس / الابتسامة / الحلم بالسعادة / .. ..
    بعد عرض القضية على القارئ ،انتقلت الساردة بفنية أدبية متميزة إلى تسطير الإجراءات لإنقاذ الموقف ،كأن هذه الإجراءات كانت جاهزة لدى البطلة ، فعملت على تنفيذها وأجرأتها عن طريق الفعل والحركة ..فكانت ناجحة في تقمص دور الناصح والمرشد لنفسها بنفسها من خلال تجربتها الشخصية وعلاقتها بالآخرين ..
    نص متميز يعزز مكانة المرأة ، ويرفع من شأنها ، كما يفند بعض المقولات الشائعة التي تجعل من المرأة دائماً موضع شبهة وفتنة ..
    جميل ما كتبت أختي نادية ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة ..
    الأخ/ الفرحان بو عزة
    أحببت قصتي بعد ما قرأتها من خلال عينين تحليلك النقدي
    لقراءتك ألق ينير زوايا النص بعمقه ووعيه
    ولحضورك عبق ينعش القلب إمتنانا
    فشكرا لك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قرار
    بواسطة معاذ الديري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 50
    آخر مشاركة: 11-04-2009, 12:22 PM
  2. لوكنت صاحب قرار ماذا سيكون أهم قرار تتخذه ؟
    بواسطة زاهية في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 22-11-2006, 02:01 PM
  3. قرار بالمواجهة
    بواسطة محمدابراهيم محروس في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-12-2005, 03:05 AM
  4. قرار التعقل
    بواسطة محمد إسماعيل سلامه في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 31-10-2005, 07:23 PM