أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قراءة في قصة الثمن لأديبة غصن الحربي

  1. #1
    الصورة الرمزية هشام النجار أديب
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات : 959
    المواضيع : 359
    الردود : 959
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    قصة " الثمن " للأديبة المُميزة غصْن الحَرْبى تلقى الضوء الكثيف على نموذج إنساني مهم جداً ومؤثر جداً في حياتنا .. ونعولُ عليه جميعاً على طريق التغيير والتطوير والتحديث وعصمة الجموع والأمة من الزلل والانحراف والشطط .. ويا لضياع الأمة ويا لضياع الشعب إذا زلتْ قدمُ هذا النموذج في مستنقع التبعية للجموع والعامة خوفَ الشماتة أو الازدراء أو الاتهام بالجبن والتراجع والتولي يوم المعمعة .. الخ .

    أو أن يزلَ ويضيع في متاهات الشهرة والأضواء.. أو أن يقعَ فريسة المال وتجار الأفكار والمواهب .

    هذا النموذج الذي تتناوله هذه القصة الهامة جداً هو المفكر والموهوب والكاتب .

    وفى استهلال القصة كان بطلها يُلقى كلمة أمام تياره الفكري والسياسي ومريديه وأصدقائه وأتباعه.. وهو في ذلك المَحْفل حريص فقط على نيل الإعجاب وتلقى هدير التصفيق ليشعر بعدها بخدر تلك اللذة الوهمية التي تعطيه نشوة الشعور بالتفوق والأهمية.. ولو على حساب الحقيقة ومواجهة رفاقه بالأخطاء ومواطن الضعف والزلل .

    هم لا يريدون من يبصرهم بالخطأ ومن يقول لهم تراجعوا أو قفوا مع أنفسكم وقفة نقد ومحاسبة أو من يقول لهم تعالوا نصحح مواقفنا ونعتذر للناس إن كنا أخطأنا ونبدأ من جديد البدايات الصحيحة .

    هم لا يريدون مفكراً ومبدعاً يأتي بالجديد .. إنما مجرد شخص موهوب في الكتابة والتنميق والتزويق يردد كلمات فارغة على طريق التقليد والجمود ترضى طموحاتهم وتدعم مصالحهم.. أما المفكر الناقد الذي يراجع ويعبر عن رأيه بحرية ويسعى لإثراء الساحة بالتنوع والفكر ويطور الأداء ويحمى الجميع من الهبوط والتدهور والانهيار فهذا مصيره الخلع منبوذاً غيرَ مرحب به .

    بطل القصة هنا نموذج شائع في حياتنا الثقافية والفكرية والسياسية يُعطى لتياره ورفاقه ومريديه ما يريدون من كلمات ومعان فارغة جامدة .. فيعطونه ما يريد من إعجاب وتصفيق.. وهكذا يدفع فيقبض الثمن .

    وعندما يتحول المفكر والكاتب لمجرد آلة وتابع لأغراض وحماسة المريدين يفقد على الفور لذة الإبداع والكتابة.. ويفقد حضورُه معناه وقيمته ويفقد لذة الكتابة بعد أن صارت عملاً عبثياً جباناً.. وهى التي تستمد بطولتها وقيمتها من التبصير والتفكير والتطوير والإفاقة وسوق الجماهير إلى الارتقاء والرفعة والسير في دروب العزة والمنعة بتعلم دروس الماضي واستشراف المستقبل حتى لا يضلوا ولا يهينوا.. لا أن تسوق الجماهيرُ القائدَ والمفكرَ بحماستها إلى المصير المكرر والخسارة المحتومة والهزيمة السريعة .

    هنا يصبحُ الكاتب مُستباحاً والمفكر عُرضة للبيع والشراء لدى تجار المواهب ومستثمري الفكر .

    ويا للقسوة والوجع عندما نرى مشهدَ النهاية والمصير لهذا المفكر الموهوب الذي قاده رفاقه وتياره بدلاً من أن يقودهم هو عندما نراه يبيعُ فكره وإنتاجه وكتاباته وبنات أفكاره التي تعب في تربيتها وتغذيتها بالعلم والثقافة والقراءة والتأمل طويلاً يبيعها لمن يدفع ويقبض مقابلها الثمن الرخيص البخس .

    ازدراء ما بعده ازدراء ومهانة ما بعدها مهانة وما وصلَ إلى هذه الدرجة من الحقارة والامتهان إلا بتنازله في بداية الطريق وكونه رضي من البداية أن يكون مجرد بوق لا أكثر وأن يردد فقط ما يريد القريبون منه أن يردده .

    ها قد أوصله خوفه وجبنه إلى هذا المصير المزري.. لقد خاف في البداية من المُصارحة وقول الحقيقة وحث مريديه على التراجع عن الأخطاء والاعتراف بها والاعتذار عنها لينال الرضا والإعجاب والتصفيق وأوصاف الشجاعة والبطولة .

    وحتى لا يتهموه بالخور والضعف والتراجع والجبن والقفز من السفينة .. الخ .

    وها هو يجنى ما قدمتْ يداه فينتهي به المطاف إلى الانزواء والعزلة ليصبحَ منبوذاً بعدَ أن انهارَ كل شيء وتم العصف بذلك الكيان الذي كان ينتمي إليه .. وكان من الممكن مبكراً إنقاذه .. فها هو يضيع وينزوي ويسجن نفسه داخلَ جدران بيته الذي لا يعرف عنوانه إلا أحد الأثرياء هواة الشهرة ممن يريدون أن يُقال عنهم مثقفون على عكس حقيقتهم .

    وقد وظف ذلك المسكين لديه يكتبُ له ما يريد لينشره باسمه ويعطيه الثمن .

    انه الجزاء من جنس العمل والنهاية الجديرة به عندما أعطى رفاقه ما يريدون فيعطونه المقابل الذي يريد .. وهاهو يعطى رجل الأعمال والمستثمر ما يريد من بنات أفكاره مقابل الثمن الذي يحتاج إليه اليوم في حال فقره وحاجته وعوزه .

  2. #2
    الصورة الرمزية سامية الحربي أديبة
    غصن الحربي

    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات : 1,578
    المواضيع : 60
    الردود : 1578
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي قراءة في قصة "الثمن"

    أشكر الأستاذ هشام النجار على القراءة المميزة التي وسعت أبعاد القصة و ألقت الضوء على البعد النفسي و الإجتماعي لبطل القصة . دمت موفقًا خالص تقديري وتحاياي.

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.25

    افتراضي

    قراءة مميزة في عمل إبداعي رائع
    غاصت في ثنايا العمل مسلطة الضوء على جمالياته وكاشفة ما ضمنته الكاتبة من إشارات لدخيلة البطل ومؤثراته النفسية والإجتماعية

    دمتما بألق

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية هشام النجار أديب
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات : 959
    المواضيع : 359
    الردود : 959
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    بارك الله فيك سيدتى الكريمة الاديبة المبدعة الاستاذة ربيحة الرفاعى ، لكِ الشكر الجزيل وتقبلى وافر تقديرى على ما تقومين به من جهد سخى باذخ فى خدمة الابداع والفكر ، كما أرسل التحية للقاصة المميزة غصن الحربى ، متمنياً التوفيق والسداد للجميع .

  5. #5
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.53

    افتراضي

    كشف لمكنونات القصّة وقراءة مثرية
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

المواضيع المتشابهه

  1. الثمن قصة قصيرة بقلم موسى نجيب موسى
    بواسطة موسى نجيب موسى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-03-2015, 10:41 PM
  2. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 30-04-2006, 01:25 PM
  3. غصن جديد
    بواسطة عبد الرحمن عياد في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-02-2004, 04:12 PM
  4. لوركا غصن الزيتون الأسباني
    بواسطة خلود علي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-06-2003, 07:01 PM