أحدث المشاركات

مشاهدة نتائج الإستطلاع: أي القصائد أعلى كعبا معنى ومبنى وسبكا وموضوعا وتأثيرا؟

المصوتون
158. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • قصيدتا حسين العقدي

    83 52.53%
  • قصيدتا سليمان أحمد عبد العال

    75 47.47%
صفحة 1 من 8 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 72

الموضوع: حلبة اللقب لمسابقة درع الواحة الذهبي صيف 2013

  1. #1
    الصورة الرمزية إدارة الملتقى إدارة الملتقى
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : الواحة الوطن الحلم
    المشاركات : 416
    المواضيع : 200
    الردود : 416
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي حلبة اللقب لمسابقة درع الواحة الذهبي صيف 2013

    يرجى من العضو التصويت على المشاركات من خلال آلية التصويت أعلى المشاركة ، ولا مانع ممن يريد أن يعلن عن تصويته بعد ذلك في أصل المشاركة هنا أو أن يعبر عن رأيه.

    هذه هي حلبة اللقب والمواجهة بين الشاعرين:

    1- الشاعر: حسين العقدي
    2- الشاعر: سليمان أحمد عبد العال


    ملحوظة مهمة:
    نظرا لأن أكثر النصوص الشعرية والقصائد منسقة فإنها لا تظهر إلا في متصفح الإكسبلورر ولا تظهر في باقي المتصفحات إلا من خلال الاقتباس ، وننصح جميع القراء بتصفح المشاركات بواسطة الإكسبلورر.


    حظا موفقا للجميع


    تحياتنا
    إدارة الملتقى

  2. #2
    الصورة الرمزية حسين العقدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    الدولة : السعودية ..أبوعريش
    المشاركات : 1,171
    المواضيع : 54
    الردود : 1171
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي ترانيم

    القصيدة الأولى ..مشاهد





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    المشهد الأول

    فلسطينُ إنّا نَزَعْنا الصُّدورا فلا تُزْعجي بالعويلِ الحضورا
    تعالي سنشري فُتَاتَ الأماني لنَبْتَاعَ مِنْ غاصبيكِ الخمورا
    وحَسْبُكِ أنَّا اقْتَرَفْنا خِطَابًا يُخَلِّدُ ذِكْرَاكِ فينا سُطورا
    دعينا فإنَّا سَئمناكِ حقًا ألم تفهمي؟ قَد فقدنا الشُّعورا
    دعوها دعوها فلا ضيرَ عندي سأسمعُ منها إلى أنْ تخورَا
    فلسطينُ هل تعرفين المغنّي؟ أَ يَعرفُ مثلي الخنا والفجورا؟
    ولكنَّهُ قبل ستينَ عامًا تغنَّى بأرضكِ شَعْبًا ودورا
    لأجلكَ طوني (سفير النوايا) سأبعثُ في الحاضرينَ السرورا
    أ هذا العراقُ؟ جنيتم عليهِ؟ أما كان شيخًا حليمًا وقورا؟
    بلى هو من كان يومًا عظيمًا ومازال.سُحْقًا بَلغْتِ الغُرورا
    دعيهِ وعودي إلى حيثُ كنتِ. تراجعْ وإلّا سَتَدعو الثُّبورا
    تعال حبيبي ونم فوق صدري. ولكنَّهم حذروني الشرورا
    أَمِثْلُكَ يخشى كلابَ الملاهي؟. نعم! حِينَ يُحْرَمُ شعبي التمورا
    سنقضي عليهم إذا ما اتحدنا. ويرجعُ جيشي؟. وتبني الثغورا
    جرينا جرينا إلى أنْ وقفنا أمامَ عجوزٍ تَلوكُ الضُّمورا
    على وجنتيها سياطُ الليالي تسوقُ دموعًا تَغَشَّتْ دُهورا
    أُخيَّةَ قومي سنمضي سويَّا. إلى أينَ أمضي (أشاحتْ نُفورا)
    أيا مصرُ عيناكِ ماذا دهاها عَميتُ وسالتْ دموعي قُبورا
    تَعَمْلَقَ في القلبِ جرحٌ جديدٌ؟. لَقد ساسني الوغدُ ظُلْمًا وزورا
    أما كنتِ مِنْ قبل نِبْراسَ قَومي وكانتْ بلادكِ للحقِّ نُورا؟
    نعم غير أنِّي .... وثارتْ شعوبٌ جَمَعْنا الجيوشَ,, بدأنا العبورا
    دعوا الميْتَ يحلمُ لاتوقظُوهُ فإنِّي أخافُ عليهِ النشورا !


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    المشهد الثاني

    إقْرَأْ كِتَابَكَ -لَنْ تَكُونَ شَقِيَّا-
    مِنْ ذِكرِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَريَّا
    هذا بَيانُ الحَقِّ قَدْ حُمِّلْتَهُ
    فَاصْدَحْ بهِ إنِّي أرَاكَ تَقيَّا
    لايُحْزِنَنَّكَ مايُدَبِّرُهُ الورى
    فَلَطَالما خَلَصوا لَدَيكَ نجِيَّا
    أنتَ المؤَيَّدُ في السَّماءِ فلا تخفْ
    مَهما بلغتَ مِنَ العَذابِ عِتيَّا
    ياقُدْسُ يا أرضَ الرِّباط تكلمي
    قولي لهم أنْ لن نُهَادِنَ غَيَّا
    هِي جَولَةٌ أخْرى وتُنْصَرُ أمَّتي
    وترى البواسلَ سُجَّدًا وبكِيَّا
    فَأَمِطْ لِثامَ الليلِ وامْتَشِقِ السنا
    واحْرِقْ بِحَدِّ المَشْرِقَينِ عَدِيَّا
    سُبْحَانَ مَنْ أسرى بخيرِ عِبَادهِ
    للمَسْجِدِ الأقصى فَباتَ عَلِيَّا
    شَقَّ المَعارِجَ راكبًا نُورَ الهدى
    حتَّى اسْتَقَرَّ لدى العزيزِ خَلِيَّا
    حيَّاهُ رَبُّ الكونِ مِنْ مَلَكوتِهِ
    ورَوَاهُ مِنْ نَهْرِ النُّبوءةِ رَيَّا
    مَنْ مُبْلِغُ الحيينِ أنَّ صلاتَهم
    رُكْنٌ بهِ يُدْني الإلهُ قَصيَّا؟
    ما بالهم هجروا وصيةَ أحمدٍ
    أمْ أنَّهم تَخِذوا سِواهُ نَبيَّا؟
    لَنْ يَدخلَ البَلَدَ المباركَ غَير مَنْ
    أحْيا المَسَاجِدَ بُكْرَةً وعَشيَّا
    في أرضِ غَزَّةَ فِتْيَةٌ قد آمنوا
    بكفى بربكَ ناصرًا ووليَّا
    ماضرهم خذلان من قد خَلَّفوا
    فرض الجهادِ مُعَطَّلاً مَنْسِيَّا
    هم صفوةُ الرحمنِ هم أجنادُهُ
    مِنْ تَحْتِهم جُعِلَ الضِّياءُ سَرِيَّا




    القصيدة الثانية ...صحوة


    كأنَّ السَّنَا مِنْ مُهْجةِ الليلِ يُنْزَفُ يُشيِّدُ أحلامَ الورى ثمَّ يَنْسِفُ
    أميطوا عن الألواحِ ما أرْهَقَ الرؤى لعلَّ يقينًا نَاهَزَ الشَّكَّ يُكْشَفُ
    فما الدَّهرُ إلَّا ماتغَشَّى عقولَنا فأنَّى يُوَلَّى سِرَّهُ الغَضَّ مُرْجِفُ؟
    وإنِّي إمامُ الخوفِ مُذْ أذَّنَ الكرى أصلِّي فروضي هاربًا حيثُ أعْكِفُ
    وُلِدْتُ فضاعتْ في يدِ الغيبِ غايتي فكلُّ انقضاءٍ ماعدا الموت مُجْحِفُ
    فإنْ كانَتِ الأعمارُ وحيًا مُنَزَّلاً فليس لأنفاسي سوى الحزن مُصْحَفُ
    أرى ظلَّ وجهي لاثِمًا مَبْسَمَ الثَّرى وروحي على صدرِ الثُّريَّا تُرَفْرِفُ
    وكلُّ جهاتِ الكونِ ذابتْ بخطوةٍ تُقيِّدُ رجلي كلَّما لاحَ مَخْلَفُ
    إلى أين أمضي؟ لستُ أدري لعلَّني بَلَغْتُ سكونًا مُفْرَغًا لا يُصَنَّفُ
    أنا النّازلُ الدنياأمِ الراكبُ الردى؟ أناالنُّقْطَةُ المَلْأَى أمِ الكونُ أجْوَفُ؟
    أنا مَنْ أنا؟ ..وابْتَزَّتِ الرِّيحُ حيرتي كأنَّ سؤالي لعنةٌ لاتُخَفَّفُ
    بكيتُ نجومًا حينَ مادتْ مَجَرَّتي فأحْرقْتُ أرضًا بين جَنْبيَّ تَرْجِفُ
    فهل تُمطرُ الأقدارُ في ساحتي الأسى ومَنْ سَيَقِينِي مِنْ لَظى القَطْرِ؟ مِعْطَفُ؟!
    خَلِيلَيَّ قُوما واحْمِلاني إلى التي وَضَعْتُ بها كُنْهي الذي لا يُحَرَّفُ
    دَفَعْتُ لها جيدي وألزَمْتُ طائري بما ليسَ يرضاهُ من الناسِ مُدْنَفُ
    تَمَلَّكَتِ العينينِ والقلبَ والنهى وأسْلَمَتِ التابوت. فالحالُ مُؤْسِفُ
    أعاني من الموتينِ عُمرينِ قُيِّضا لصِنْوَينِ فالبلوى نَقيضٌ مُؤَلَّفُ
    غريبانِ يَجْتَرَّانِ دَيْمُومَةَ النَّوى أمانيِّهم ظمأى فلا وَصْلَ يُرْشَفُ
    ترى الذاهِبَ الآتي مُسالاً على المدى وقدْ حارَ في الوجْهَيْنِ دَرْبٌ مُجَفَّفُ
    هنا مُقْلَةٌ تبني سِياجًا مِنَ التُّقى وذي نَظْرَةٌ في حائِطِ العُهْرِ تَنْقِفُ
    تعالي إليَّ الآنَ يا سِدْرةَ الهدى فقدْ حَلَّ بي بعْدَ الضَّلالِ التَصَوُّفُ
    فكوني لِذِي المحرابِ شِلْوَ عَباءَةٍ عليها من الأنوار نَوْلٌ ومِنْدَفُ
    هي السجدةُ الكبرى إذا ما تَحَدَّرَتْ تَسامى بنا نَحْوَ السَّماءِ التَّزَلُّفُ
    وندركُ أنَّ الله فردٌّ فلا يُرى شريكٌ لهُ إنْ كانَ في الخَلْقِ مُنْصِفُ
    هو الواحدُ القهَّارُ ذو القوةِ استوى كما شاء فوقَ العرش ,لاكيفَ يُعْرَفُ
    هو اللهُ فاسجدْ أيُّها المبتغي الرّضا فقد باءَ بالسُّخْطِ العَظيمِ المُسَوِّفُ

  3. #3
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي شُرُوقُ النَّصْر...

    القصيدة الأولى:

    شُرُوقُ النَّصْر...

    تُعَانِقُنِي فَتَسْمَعُ صَوتَ هَمْسِي
    أُحَدِّثُ يَومَهَا بِحَديثِ أَمْسِي
    أُعَانِقُهَا فَيُفْرِحُنِي عِنَاقِي
    وَعِنْدَ فِرَاقِهَا تَشْتَاقُ نَفْسِي
    وَأَنْظُرُ نَحْوَهَا بِعُيُونِ عِشْقٍ
    فَتَشْرَبُ دَمْعَتِي مِنْ حُزْنِ كَأْسِي
    مَلَأتُ لِأَجلِهَا الأَورَاقَ شِعْرَاً
    وَسَطَّرتُ المَحَبَّةَ مِثْلَ دَرْسِي
    عَلَى نَسَمَاتِهَا أَغْفُو وَأَصْحُو
    وَأَذْكُرُ حُرْقَتِي لِغِيَابِ أُنْسِي
    عَرُوسٌ مِنْ جَمَالِ البَدرِ أَحْلَى
    تَأَلَّقَ نُورُهَا فِي يَومِ عُرْسِ
    تُغَرِّدُ لَحْنَهَا الأَنْغَامُ وَجْدَاً
    وَتُشْرِقُ فَوقَهَا بِالشَّوقِ شَمْسِي
    وَلَو أَنِّي أَعِيشُ عَلَى ثَرَاهَا
    فَقِيْرَاً مَا حَزِنْتُ لِأَيِّ بُؤسِ
    هَيَ العَذْرَاءُ رَاوَدَهَا الأَعَادِي
    فَصَابَرَ طُهرُهَا فِي وَجْهِ رِجْسِ
    هِيَ القُدْسُ الحَبِيْبَةُ فِي فُؤادِي
    تَجَلَّتْ فِي العَوالِمِ فَوقَ رَأْسِي
    فَفِيْهَا المَسْجِدُ الأَقْصَى مَنَارٌ
    تُشَدُّ لَهُ الرِّحَالُ بِكُلِّ طَقْسِ
    مِهَادُ القِبْلَةِ الأُولَى وَمَسْرَى
    وَمِعْرَاجُ الرَّسُولِ بِدُونِ لُبْسِ
    فَصَبْرَاً يَا دِيَارَ الحَقِّ إِنِّي
    سَأَحْمِلُ عُدَّتِي وَأَشُدُّ قَوسِي
    فَأَبْنَاءُ اليَهُودِ اليَومَ جَاسُوا
    وَعَاثُوا فِي الدِّيَارِ كَأَهْلِ رَسِّ (1)
    يَسُوقُونَ البِلادَ إِلَى المَنَايَا
    وَيَرْمُونَ الرِّجَالَ بِكُلِّ حَبْسِ
    فَطَالَ مُقَامُهُمْ وَعَتَوا زَمَانَاً
    وَأُغْرِقَتِ البِلَادُ بِدَاءِ نَحْسِ
    وَمَا وَجَدُوا صَلَاحَ الدِّينِ فِينَا
    وَلَا عُمَرَ الأَمِيْرَ شَدِيدَ بَأْسِ
    فَحُكَّامُ العُرُوبَةِ فِي سُبَاتٍ
    كَجُثَّةِ مَيْتٍ فِي بَطْنِ رَمْسِ (2)
    فَأَيْنَ عُرُوبَةُ الَّلاهِيْنَ عَنَّا
    فَلَا عَبْسٌ وَلَا أَبْنَاءُ دَوْسِ
    أَمَا وَصَلَتْ إِلَيهِمْ مِنْ حِمَانَا
    مَشَاهِدُ ذَبْحِنَا مِنْ غَيْرِ حِسِّ
    وَلَا صَوتُ الأَرَامِلِ واليَتَامَى
    وَلَا قَتْلُ النِّسَاءِ وَقَلْعُ غَرْسِ ؟
    وَلَا أَنَّاتُ مَسْجِدِنَا تُنَادِي
    مَعَالِمَ مَا تَبَقَّى بَعْدَ طَمْسِ ؟
    سَيَأْتِي يَا قُرُودَ المَسْخِ يَوْمٌ
    يُنَادِي صَخْرُنَا أَبْطَالَ حَمْسِ (3)
    ويَصْرُخُ يَا عِبَادَ اللهِ هُبُّوا
    أَزِيْلُوا مِن بِلادِ الدِّينِ بُؤسِي
    سَنُرْجِعُ مَجْدَنَا لِلكَونِ نُورَاً
    وَقُبَّةَ صَخْرَتِي وَعَرِيْنَ قُدْسِي
    وَنَرْفَعُ رَايَةَ التَّوحِيْدِ عِزَّاً
    فَيَنْصُرُ خَزْرَجِيُّ الحَقِّ أَوْسِي
    نُسَطِّرُ فِي كِتَابِ القُدْسِ نَصْرَاً
    فَتُشْرِقُ شَمْسُنَا مِنْ بَعْدِ دَمْسِ (4)


    (1) أهل الرَّسِّ : قال ابن عبَّاس: أصحاب الرس أهل قرية من قرى ثمود . عن عكرمة قال: الرس بئر رسّوا فيها نبيَّهم، أي دفنوه فيها.
    (2) الرَّمس : الرَّمْسُ : القبرُ مستويًا مع وجه الأرضِ .
    (3) حَمْس : مصدر حَ م َسَ : الأحْمَسُ الشديد الصلب في الدين والقتال و الحَمَاسَةُ بالفتح الشجاعة و الأحْمَسُ أيضا الشجاع
    (4) دَمْس : مصدر دمَسَ .• دمَسَ الظَّلامُ اشتَدَّ سوادُه " دَمَس اللّيلُ : اشتدّت ظُلْمتُه ".


    القصيدة الثانية:


    صَوتُ الرَّحَى...

    أَصَوتَ الرَّحَى(1) عَزْفَاً يُشَنِّفُ مَسْمَعِي
    يُنَاغِمُ قَلبِي كَي يَظَلَّ يَعِي مَعِي
    وُيَدْعُو إِلى فَهْمِ الحَقِيقَةِ هَادِرَاً
    يُنادِي النُّفُوسَ الحَائِراتِ تَسَمَّعِي
    وَيَجْرِي كَمَا تَجْرِي الحَيَاةُ بِأَهْلِهَا
    بِخَفْضٍ وَرَفْعٍ وَاحْتِيَالٍ لَمَطْمَعِ
    فَدَرْبٌ تَرُدُّ الشَّارِدِيْنَ وَمِثْلُهَا
    دُرُوبٌ تُضِلُّ الطَّالِبِيْنَ لِمَرْجِعِ
    أَصَوتَ الرَّحَى مَا بَالُ أَهلِ عَقِيدَتِي
    يَمُرُّون حَيْرَى فِي طَرِيقٍ مُوَسَّعِ
    يَبيعونَ دِيناً في تِجارةِ خَاسِرٍ
    وَيَا عَجَبَاً مِنْ جَاهِلٍ مُتَسَرِّعِ
    يُجَارِي عَبِيداً ضَيَّعُوا أَصْلَ دِيْنِهِم
    وَعَاشُوا غِيَابَا فِي غَيَاهِبِ مَقْمَعِ
    وَإنْ يَسْلُكوا للضَّبِّ جُحْراً فَمِثْلُهُمْ
    وَإنْ يَفْعَلُوا الفَحْشَاءَ كَانَ كَمَنْ دُعِي
    يُسَاقُ وَضِيعَاً بالهَوانِ مُسَربَلاً
    فَأَيُّ لِبَاسٍ يُرتَجَى مِنْ مُرقَّعِ
    بِلَا هَدَفٍ عَاشُوا وَمَاتُوا بِحِيْرَةٍ
    أَيَا خَيْبَةَ الَّلاهِيْنَ عَنْ يَومِ مَفْزَعِ
    فَمَا عَرَفُوا الحَقَّ المُبِيْنَ أَتَاهُمُ
    لِيُشْرَقَ نُوراً فِي الظَّلَامِ المُبَلْقَعِ
    أَنَاخُوا المَطَايَا فِي مَرَابِعِ غَيرِهِمْ
    مَطَايَا أَنَاخَتْ دُونَ عَودٍ وَمَرجِعِ
    عُرَاةٌ خُواةٌ فِي طَرِيقِ غِوَايَةٍ
    بَقَايَا فُؤادٍ فِي بَقَايَا مُوَدَّعِ
    يَسُوسُ جُمُوعَ القَومِ أَجْهَلُ أَهْلِهِ
    يُفَرِّقُ فِيهِمْ كُلَّ أَصْلٍ مُجَمَّعِ
    وَيُبْغِضُ أَهلَ الحَقِّ بُغْضَ تَكَبُّرٍ
    بِجَهْلٍ بِظُلْمٍ مُسْتَبِدٍ فَلَا يَعِي
    فَيَشْرَقُ مِنْ دَاءِ الغُرُورِ بِرِيقِهِ
    وَيَهْرُبُ مِنْ صَوتِ الهِدايَةِ لَو دُعِي
    أَصَوتَ الرَّحَى مَهْلَاً فَأَيْنَ عُقُولُهُمْ
    أَلَيْسَ يُنَالُ العَذْبُ مِنْ رَأْسِ مَنْبَعِ ؟
    وَمَنْ طَلَبَ الأَصْلَ الأَصِيْلَ فَنَبْعُهُ
    كِتَابُ الهُدَى القُرآنُ أَشْرَفُ مَرجِعِ
    وَسُنَّةُ هَادِي النَّاسِ أَعْظَمُ مَنْ دَعَا
    رَسُولٌ كَرِيمٌ فِي خُطَاهُ تَتَبُّعِي
    فَأُمُّوا إِليهِ العَالَمِينَ فَإِنَّهُمْ
    بِدُونِ الهُدَى كَالضَّائِعِ المُتَقَنِّعِ
    وَزُفُّوا إِلَيهِمْ وَعْدَ رَبِّي صَادِقَاً
    بِدَحْرِ العِدَى فِي كُلِّ وَادٍ وَمَصْرَعِ
    وَيَومٍ قَرِيبٍ أَشْرَقَ الصُبْحُ مِثْلَهُ
    لِيَرسُمَ نَصْرَاً لِلْكِتَابِ المُشَرِّعِ
    قَرِيْبٍ عَظِيمٍ لِلأَعَادِي مُزَلْزِلٍ
    وَرَافِعِ شَأنِ العَابِدِ المُتَورِّعِ
    أَصَوتَ الرَّحَى إِنِّي سَمِعْتُكَ تَشْتَكِي
    كَأَنَّ كِلينَا دَعوةُ المُتَضَرِّعِ
    يُؤرِّقُنِي صَوتٌ يُقَطِّعُ مُهجَتِي
    كَصَوتِ الحَيَاةِ تَدُورُ دُونَ تَقَطُّعِ
    أَدَرْبَ الهُدَى قَدْ كُنْتُ قَبْلُ مُنَعَّمَاً
    وَمَا عَادَ حُزْنِي تَكْتَفِي مِنْه أَدْمُعِي !
    وَقَدْ كُنْتُ أَحْيَا يا سَعَادَةُ هَانِئَاً
    فَدَارَ الرَّحَى حَتَّى جَرَى بِمَوَاجِعِي ؟



    * الرَّحَى : الطَّاحُونة ، وَهِيَ عِبَارَةٌ عَنْ حَجَرَتَيْنِ صَلْبَتَيْنِ نِصْف دَائرَتَيْنِ تُوضَعُ إحْدَاهُمَا علَى الأُخْرَى وَتُدَارُ أعْلاَهَا بِاليَدِ أو بغيرها عَلَى قُطْبٍ .
    سأظلُّ أكتبُ للوفاء بحبِّها  ........  ما ظلَّت الأقلامُ والأعمارُ

  4. #4
    الصورة الرمزية إدارة الملتقى إدارة الملتقى
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : الواحة الوطن الحلم
    المشاركات : 416
    المواضيع : 200
    الردود : 416
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    نعتذر عن تأخر طرح القصائد للتصويت لظروف فنية ، وها هي تطرح اليوم للتصويت فنرجو أن يكون هناك تفاعل راق يناسب هذه المرحلة النهائية.

    نأمل أن تسهموا في الانتصار للقصائد المستحقة وأن تعينوا لجنة الحكم على اختيار الفائزين بشكل نزيه ومنصف.

    تحياتنا

  5. #5
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي


    بارك الله فيكما أيها الشاعران الجميلان
    وهذه المعاني الرائعة

    وفقكم ربي ورعاكم



    تحاياي







    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  6. #6
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهجت الرشيد مشاهدة المشاركة

    بارك الله فيكما أيها الشاعران الجميلان
    وهذه المعاني الرائعة
    وفقكم ربي ورعاكم
    تحاياي

    وكل الشكر لمرورك أخي بهجت سعيد بوجودك ....

  7. #7
    مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,891
    المواضيع : 91
    الردود : 8891
    المعدل اليومي : 2.24

    افتراضي

    في كلّ مرحلةٍ تبهروننا بما نقرأه لكما من روائع

    قصائد أبدعتما في صياغتها مبنًى ومعنًى وأمتعتم من قرأها بكلّ ما نسجت أنامل إبداعكم

    أهنّئ نفسي وواحتي بهذا العرس الأدبيّ الرّائع

    وأتمنّى لكما التّوفيق

    مودّتي
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


  8. #8
    الصورة الرمزية بشار عبد الهادي العاني شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    الدولة : تركيا
    المشاركات : 2,716
    المواضيع : 133
    الردود : 2716
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    قصائد رائعة بحق , بار الله بكما , ولو قيض لي أن أعطي صوتي لكليكما لفعلت , لكنه التصويت.
    لكما كل محبة وتقدير.

  9. #9
    الصورة الرمزية أحمد رامي مسؤول عام المدرسة الأدبية
    عضو اللجنة الإدارية
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    الدولة : بين أفنان الشعر
    المشاركات : 6,190
    المواضيع : 45
    الردود : 6190
    المعدل اليومي : 1.85

    افتراضي

    و إني لأشفق على لجنة التحكيم بين هذين العملاقين كيف ستحكم ...

    و الله لقد أثلجتما قلبي كلاكما , و جئتما بالبديع الأروع .

    محبتي لكما من عمق القلب .
    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله .... وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

  10. #10
    الصورة الرمزية حسين العقدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    الدولة : السعودية ..أبوعريش
    المشاركات : 1,171
    المواضيع : 54
    الردود : 1171
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    الأحبة

    بهجت الرشيد ...فاتن دراوشة ..بشار العاني ...أحمد رامي

    وكل العابرين ,,لكم جزيل الشكر وخالص الإمتنان بتواجدكم تزداد القصائدُ ألقًا ,,

    ثم أحيي أخي الشاعر الجميل سليمان عبدالعال الذي تمنيت مواجهته منذ بداية المسابقة ووصولنا معًا لهذه المرحلة قد أثلج صدري كثيرًا فمنافسة الكبار ممتعة جدًا نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي بغض النظر عن النتائج التي ولا شك أن كلينا يتمنى أن تكون لصالحه ولن يكون إلا ما أراد الله

    خالص الود وطاقات وردنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 8 12345678 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حلبة اللقب لمسابقة درع الواحة الذهبي شتاء 2014
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 27-04-2014, 01:10 AM
  2. حلبة اللقب لمسابقة درع الواحة الذهبي خريف 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 19-01-2014, 08:55 AM
  3. نتائج المرحلة النهائية لمسابقة درع صيف الواحة 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 10-10-2013, 05:54 PM
  4. حلبة اللقب لمسابقة درع الواحة الذهبي ربيع 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 09-08-2013, 11:46 PM
  5. نتائج المرحلة النهائية لمسابقة درع الواحة الذهبي 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 67
    آخر مشاركة: 26-05-2013, 07:15 PM