أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: دمشق .. بكّاؤوك كاذبون كاذبون ! .

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 300
    المواضيع : 14
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي دمشق .. بكّاؤوك كاذبون كاذبون ! .

    هاقد تشظَّى ذلك البلد الأثير
    وطنٌ ينازع ُ يلفظُ النفس الأخيرْ
    مَّرتْ سنونٌ يستغيثُ بمنْ لهمْ
    حرُّ الضمائرُ أو بقايا منْ ضميرْ
    لا أمةُ الإسلامُ تَسمعهُ ولا
    عرباننا من أجله دقُّوا النفيرْ
    لمَّا عَلَتْ أناتُهُ واشْتدَّ في
    جَنَباتِه بغيٌ أسالَ دماً كثيرْ
    بعضُ العربْ : وَهَبَ التعاطُفَ مُحرَجاً
    وهل العواطفُ طبَّبَتْ مرضاً خطيرْ ؟
    حسْنُ النوايا لنْ يفيدَ بمنْ قَضوا
    أو تُنْقذُ الأحياءَ من سوءِ المصيرْ
    والآخرونَ مِنَ العربْ : استنكروا !
    بعدَ الحميّةِ قدَّموا نزراً يسيرْ
    وتراكضوا .. لكنما .. منْ بعدِ ما
    قَرُبَ الفنا ،والموتُ صارَ على شفيرْ
    وتَيَقَّنوا أنْ في القريبِ منَ الزمنْ
    ماعادَ يبقى جائرٌ أوْ مُسْتَجيرْ !
    ***************************
    هاهمْ مِنَ " الناتو " أتوا ، هبّوا لِنجْ
    دةِ شعبنا ! لديارنا كدّوا المسيرْ
    زعموا بأنّ النبل في أخلاقهمْ
    لم يرضى أنْ يتشرذم الوطنِ الصغيرْ !
    ذَرَفوا دموعاً ما أظنُّ بأنها
    مِنْ عينِ محزونٍ ولا قلبٍ كسيرْ
    يامنْ تباكيتمْ على وطنٍ قضى
    كنتمْ لأهليه شرورأً تستطيرْ
    بالأمسِ كنتمْ أصدقاءَ لنا وقب
    ل الأمسِ ناراً في منازِلنا سعيرْ
    أنتمْ كحرباءٍ تُلونُ جلدها
    حسب الهوى ، ماعندها لونٌ أخيرْ !
    مامِنْ صديقٍ تُخلصونَ بودّه
    لا حاكمٌ بالعدلِ أو نذٌلٌ حقيرْ !
    حتّى شعوب الأرض في دستوركمْ
    وكلّ مافي الأرضِ مِنْ خيرٍ وفيرْ
    وُجِدَتْ لِخدمةِ شعبكمْ ليكونَ في
    بَحْبوحةٍ ، ويعيشُ مرتاحاً قَريرْ
    لكنْ خسئتمْ ، شعبنا هذا أَغَرْ
    صعبُ المراس ولن يُساق لكم أسيرْ
    ماكلّ شعب سوف يقبل جوركمْ
    أو أنْ يكون لغيِّكمْ عبداً أجيرْ
    لمْ ننتظرْ منْ باطل الطغيان أنْ
    يرعى حقوقاً أو يكونُ لها نصيرْ
    لانرتجي خيراً يسوقه غربكمْ
    أو أنْ يكون لشرقنا فيكم ظهيرْ !
    " ماطالَ ليلٌ للطغاةِ وإن بغوا
    فمنارة الأحرار تجعله قصيرْ "

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 300
    المواضيع : 14
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي دمشق .. بكّاؤوك كاذبون كاذبون ! .

    القصيدة معدلة بناء على رغبة الشاعر

    هاقد تشظَّى ذلك البلد الأثير
    وطنٌ ينازع ُ يلفظُ النفس الأخيرْ
    مَّرتْ سنونٌ يستغيثُ بمنْ لهمْ
    حرُّ الضمائرُ أو بقايا منْ ضميرْ
    لا أمةُ الإسلامُ تَسمعهُ ولا
    عرباننا من أجله دقُّوا النفيرْ
    لمَّا عَلَتْ أناتُهُ واشْتدَّ في
    جَنَباتِه بغيٌ أسالَ دماً كثيرْ
    بعضٌ من الأعراب قدّم عطفهُ
    وهل العواطفُ طبَّبَتْ مرضاً خطيرْ ؟
    حسْنُ النوايا لنْ يفيدَ بمنْ قَضوا
    أو تُنْقذُ الأحياءَ من سوءِ المصيرْ
    والآخرونَ استنكروا .. وتوعدوا
    بعدَ الحميّةِ قدَّموا نزراً يسيرْ
    وتراكضوا .. لكنما .. منْ بعدِ ما
    قَرُبَ الفنا ،والموتُ صارَ على شفيرْ
    وتَيَقَّنوا أنْ في القريبِ منَ الزمنْ
    ماعادَ يبقى جائرٌ أوْ مُسْتَجيرْ !
    ***************************
    هاهمْ مِنَ " الناتو " أتوا ، هبّوا لِنجْ
    دةِ شعبنا ! لديارنا كدّوا المسيرْ
    زعموا بأنّ النبل في أخلاقهمْ
    لم يرض أنْ يتشرذم الوطنِ الصغيرْ !
    ذَرَفوا دموعاً ما أظنُّ بأنها
    مِنْ عينِ محزونٍ ولا قلبٍ كسيرْ
    يامنْ تباكيتمْ على وطنٍ قضى
    كنتمْ لأهليه شرورأً تستطيرْ
    بالأمسِ كنتمْ أصدقاءَ لنا وقب
    ل الأمسِ ناراً في منازِلنا سعيرْ
    أنتمْ كحرباءٍ تُلونُ جلدها
    حسب الهوى ، ماعندها لونٌ أخيرْ !
    مامِنْ صديقٍ تُخلصونَ بودّه
    لا حاكمٌ بالعدلِ أو نذٌلٌ حقيرْ !
    حتّى شعوب الأرض في دستوركمْ
    وكلّ مافي الأرضِ مِنْ خيرٍ وفيرْ
    وُجِدَتْ لِخدمةِ شعبكمْ ليكونَ في
    بَحْبوحةٍ ، ويعيشُ مرتاحاً قَريرْ
    لكنْ خسئتمْ ، شعبنا هذا أَغَرْ
    صعبُ المراس ولن يُساق لكم أسيرْ
    ماكلّ شعب سوف يقبل جوركمْ
    أو أنْ يكون لغيِّكمْ عبداً أجيرْ
    لمْ ننتظرْ منْ باطل الطغيان أنْ
    يرعى حقوقاً أو يكونُ لها نصيرْ
    لانرتجي خيراً يسوقه غربكمْ
    أو أنْ يكون لشرقنا فيكم ظهيرْ !
    " ماطالَ ليلٌ للطغاةِ وإن بغوا
    فمنارة الأحرار تجعله قصيرْ "



    القصيدة مصححة فيها الهنات ! .

  3. #3
    مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,891
    المواضيع : 91
    الردود : 8891
    المعدل اليومي : 2.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غسان عبدالفتاح مشاهدة المشاركة
    هاقد تشظَّى ذلك البلد الأثير
    وطنٌ ينازع ُ يلفظُ النفس الأخيرْ
    مَّرتْ سنونٌ يستغيثُ بمنْ لهمْ
    حرُّ الضمائرُ أو بقايا منْ ضميرْ
    لا أمةُ الإسلامُ تَسمعهُ ولا
    عرباننا من أجله دقُّوا النفيرْ
    لمَّا عَلَتْ أناتُهُ واشْتدَّ في
    جَنَباتِه بغيٌ أسالَ دماً كثيرْ
    بعضُ العربْ : وَهَبَ التعاطُفَ مُحرَجاً
    وهل العواطفُ طبَّبَتْ مرضاً خطيرْ ؟
    حسْنُ النوايا لنْ يفيدَ بمنْ قَضوا
    أو تُنْقذُ الأحياءَ من سوءِ المصيرْ
    والآخرونَ مِنَ العربْ : استنكروا !
    بعدَ الحميّةِ قدَّموا نزراً يسيرْ
    وتراكضوا .. لكنما .. منْ بعدِ ما
    قَرُبَ الفنا ،والموتُ صارَ على شفيرْ
    وتَيَقَّنوا أنْ في القريبِ منَ الزمنْ
    ماعادَ يبقى جائرٌ أوْ مُسْتَجيرْ !
    ***************************
    هاهمْ مِنَ " الناتو " أتوا ، هبّوا لِنجْ
    دةِ شعبنا ! لديارنا كدّوا المسيرْ
    زعموا بأنّ النبل في أخلاقهمْ
    لم يرضى أنْ يتشرذم الوطنِ الصغيرْ !
    ذَرَفوا دموعاً ما أظنُّ بأنها
    مِنْ عينِ محزونٍ ولا قلبٍ كسيرْ
    يامنْ تباكيتمْ على وطنٍ قضى
    كنتمْ لأهليه شرورأً تستطيرْ
    بالأمسِ كنتمْ أصدقاءَ لنا وقب
    ل الأمسِ ناراً في منازِلنا سعيرْ
    أنتمْ كحرباءٍ تُلونُ جلدها
    حسب الهوى ، ماعندها لونٌ أخيرْ !
    مامِنْ صديقٍ تُخلصونَ بودّه
    لا حاكمٌ بالعدلِ أو نذٌلٌ حقيرْ !
    حتّى شعوب الأرض في دستوركمْ
    وكلّ مافي الأرضِ مِنْ خيرٍ وفيرْ
    وُجِدَتْ لِخدمةِ شعبكمْ ليكونَ في
    بَحْبوحةٍ ، ويعيشُ مرتاحاً قَريرْ
    لكنْ خسئتمْ ، شعبنا هذا أَغَرْ
    صعبُ المراس ولن يُساق لكم أسيرْ
    ماكلّ شعب سوف يقبل جوركمْ
    أو أنْ يكون لغيِّكمْ عبداً أجيرْ
    لمْ ننتظرْ منْ باطل الطغيان أنْ
    يرعى حقوقاً أو يكونُ لها نصيرْ
    لانرتجي خيراً يسوقه غربكمْ
    أو أنْ يكون لشرقنا فيكم ظهيرْ !
    " ماطالَ ليلٌ للطغاةِ وإن بغوا
    فمنارة الأحرار تجعله قصيرْ "
    أكثرت من اللّجوء إلى الإقواء وذلك من مثالب القصيد لا من محاسنه

    كما أنّها كانت بحاجة للتّنقيح منك قبل النّشر أخي

    قصيدة راقية المضمون جميلة المعاني

    مودّتي
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 300
    المواضيع : 14
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتن دراوشة مشاهدة المشاركة
    أكثرت من اللّجوء إلى الإقواء وذلك من مثالب القصيد لا من محاسنه

    كما أنّها كانت بحاجة للتّنقيح منك قبل النّشر أخي

    قصيدة راقية المضمون جميلة المعاني

    مودّتي

    الأخت فاتن المحترمة
    أشكر مرورك الكريم ، فأنت أخت فاضلة تعودنا على اطلالاتك الجميلة والمفيدة
    اسمحي لي بالتعليق على ملاحظاتك :
    بخصوص الكلمات الملونة بالأحمر .. نعم فقد سكّنت كلمة العرب وهذا لايجوز والصحيح كان يجب تحريكهما .. وطبعا سيتأتى من ذلك خلل في الوزن .. وفي كلتا الحالتين العيب واقع ولا يجوز، كذلك لم يرضى - الصح لم يرض - ..
    أما بخصوص - الإقواء - ، أين هو الإقواء بالقصيدة ؟ القافية حرف الراء الساكن !
    اعذري جهلي .. وأكون شاكر جدا لو أشرت لي أين وقع الإقواء بكثرة !
    تقبلي مودتي واحترامي .

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 300
    المواضيع : 14
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غسان عبدالفتاح مشاهدة المشاركة
    هاقد تشظَّى ذلك البلد الأثير
    وطنٌ ينازع ُ يلفظُ النفس الأخيرْ
    مَّرتْ سنونٌ يستغيثُ بمنْ لهمْ
    حرُّ الضمائرُ أو بقايا منْ ضميرْ
    لا أمةُ الإسلامُ تَسمعهُ ولا
    عرباننا من أجله دقُّوا النفيرْ
    لمَّا عَلَتْ أناتُهُ واشْتدَّ في
    جَنَباتِه بغيٌ أسالَ دماً كثيرْ
    بعضٌ من الأعراب قدّم عطفهُ
    وهل العواطفُ طبَّبَتْ مرضاً خطيرْ ؟
    حسْنُ النوايا لنْ يفيدَ بمنْ قَضوا
    أو تُنْقذُ الأحياءَ من سوءِ المصيرْ
    والآخرونَ استنكروا .. وتوعدوا
    بعدَ الحميّةِ قدَّموا نزراً يسيرْ
    وتراكضوا .. لكنما .. منْ بعدِ ما
    قَرُبَ الفنا ،والموتُ صارَ على شفيرْ
    وتَيَقَّنوا أنْ في القريبِ منَ الزمنْ
    ماعادَ يبقى جائرٌ أوْ مُسْتَجيرْ !
    ***************************
    هاهمْ مِنَ " الناتو " أتوا ، هبّوا لِنجْ
    دةِ شعبنا ! لديارنا كدّوا المسيرْ
    زعموا بأنّ النبل في أخلاقهمْ
    لم يرض أنْ يتشرذم الوطنِ الصغيرْ !
    ذَرَفوا دموعاً ما أظنُّ بأنها
    مِنْ عينِ محزونٍ ولا قلبٍ كسيرْ
    يامنْ تباكيتمْ على وطنٍ قضى
    كنتمْ لأهليه شرورأً تستطيرْ
    بالأمسِ كنتمْ أصدقاءَ لنا وقب
    ل الأمسِ ناراً في منازِلنا سعيرْ
    أنتمْ كحرباءٍ تُلونُ جلدها
    حسب الهوى ، ماعندها لونٌ أخيرْ !
    مامِنْ صديقٍ تُخلصونَ بودّه
    لا حاكمٌ بالعدلِ أو نذٌلٌ حقيرْ !
    حتّى شعوب الأرض في دستوركمْ
    وكلّ مافي الأرضِ مِنْ خيرٍ وفيرْ
    وُجِدَتْ لِخدمةِ شعبكمْ ليكونَ في
    بَحْبوحةٍ ، ويعيشُ مرتاحاً قَريرْ
    لكنْ خسئتمْ ، شعبنا هذا أَغَرْ
    صعبُ المراس ولن يُساق لكم أسيرْ
    ماكلّ شعب سوف يقبل جوركمْ
    أو أنْ يكون لغيِّكمْ عبداً أجيرْ
    لمْ ننتظرْ منْ باطل الطغيان أنْ
    يرعى حقوقاً أو يكونُ لها نصيرْ
    لانرتجي خيراً يسوقه غربكمْ
    أو أنْ يكون لشرقنا فيكم ظهيرْ !
    " ماطالَ ليلٌ للطغاةِ وإن بغوا
    فمنارة الأحرار تجعله قصيرْ "



    القصيدة مصححة فيها الهنات ! .

  6. #6
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.32

    افتراضي

    أيها الشاعر الحرّ الصادق
    ما أروع شعرك ومشاعرك وحبك لوطنك ووصفك لمعاناته
    شكرا لهذه القصيدة الرائعة

    الإقْوَاءٌ أخي هو " أنْ تَخْتَلِفَ حَرَكَةُ الرَّوِيِّ فَبَعْضُهُ مَرْفوعٌ وَبَعْضُهُ مَنْصُوبٌ أوْ مَجْرُورٌ "
    وتسكين القافية يوقع بعضنا في الإقواء عند تسكين تنوين الفتح لأنه يكون بإطلاق الألف مثل
    دمًا كثيرا وليست دما كثير
    مرضًا خطيرا وليس مرضًا خطير؟
    نزرًا يسيرا وليست نزرًا يسير


    شكرا لك أخي

    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. ونام الصقر الجريء فى دمشق الحزينه ( لعبدالرحمن المنيف)
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 19-02-2007, 03:18 AM
  2. • دمشق تحضن آخر الكلمات ////حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين الهنداوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-09-2006, 12:38 AM
  3. دِمَشْقُ صُبْحٌ وَبَيْرُوْتٌ سَنَابِلُهُ
    بواسطة عمرسليمان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 27-04-2006, 12:02 AM
  4. @دمشقُ لـفـِّي الغمــــاما@
    بواسطة محمد القصاب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-02-2006, 11:59 PM
  5. غازي كنعان : مسلسل التفجيرات في دمشق وعلائم انهيار النظام
    بواسطة ابو نعيم في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-12-2004, 05:15 AM