أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: غيابٌ قسري/ أحمد عيسى

  1. #1
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي غيابٌ قسري/ أحمد عيسى

    غيابٌ قسري /




    سمراء تشبه كل شيء ، تشابه الليل حين يتسلل بليونة ، أو حين ينقض فجأة ، فيضاجع هدأة النهار ، دائماً ترتبط بالليل ، بالغروب ، بالأفول، دائماً أعرف أنها لن تبقى طويلاً معي ، كنت كلما رأيت رقتها قلت لنفسي : هذه الفاتنة خلقت .. لتموت .
    تستفزني عيناها ، نظراتها غريبة عني ، راقبت سطوع الحياة في عينيها ، قالت لي حين اشتد الوجع :
    - اتركني يا شريف .
    وقلت حين زاد البعد عن الحد :
    - فكيف أفعل يا من امتلكت الروح ؟
    ولم ترد ، لكني اقتربت لمسافة أكبر من المسافة الآمنة ، صرت قريباً لدرجة وقوع حوادث خطيرة جداً . مسافة يستحيل عندها ايقاف مركبتك .
    الدموع تتزاحم في عينيها ، تبلل وجنتيها ، هل قلت لكم أنها سمراء ؟ فلِمَ يتورد خداها كأنها عروسٌ في ليلة زفافها تجالس رفيق العمر لأول مرة ؟ عذراء تكشف عن سرها ، تتعرى للمرة الأولى . رأيت حسنها وعريها دون أن تنزع قطعة واحدة ، اقتحمت ممالكها دون أن ألمسها ، دخلت إلى أعمق أعماقها بمجرد قبلة !
    قبلةٌ كانت كفيلة بإسقاط كل حصونها ودفاعاتها ، وبخروجها من عذريتها وحيائها ، قبلة جعلتها تنساب إلى عروقي دفعة واحدة ، كأنني ابتلعتها فجأة . تلك امرأة لم أحبها بالتدريج ، بل ابتلعتها كأنها قرص فيتامين أو حبة مسكن يجعلك رغم أنفك مدمناً ، فهل تظن بإمكاني مغادرتها ؟
    القبلة لم تستمر كما ظننت أنت ! بلها كانت خاطفة كأنها البرق ، كأنني اقتطفت قطعة من الجنة بغتة ، وفررت قبل أن تلاحقني عيون ملائكة السماء ، وهبطت للأرض دفعة واحدة ، المسافات اختزلتها في ثانية واحدة ، ما بين شفاهك أو لا شفاهك عالم كامل ، أجتازه في ثوان .
    تركتها تنساب من بين ذراعي ، تتراجع ، وصدى كلمتها لم يزل بعد :
    - اتركني يا شريف .
    - أولم أفعل ؟
    تشيح بوجهها : لا يكفي أن تعطيني حريتي !
    أبتسم : فماذا أفعل اذن ؟
    تقترب مني مرة أخرى ، حد اقتحام نقطة الخطر ذاتها ، تطرق برأسها وعينيها ترمقني مرة واحدة ، نظرة واحدة كانت كفيلة بزلزلتي : أرغمني .
    أحتضنها : لا أستطيع .
    تغوص بين ذراعي : حاول
    وأعتصرها أكثر : سأحارب من أجلك ، ولن أتركك ، يكفيني أنتِ .
    تتمتم : ووالديَ ، والأعمام ، والجيران ...
    وأكمل : والأحياء والأموات ، كل الناس لن يحولوا بيننا . أنت لي مهما قلتِ ، لن يحول بيننا إلا أن تقرري أنتِ أن تتركيني .
    تذوب من بين ذراعي ، كأنها كانت محض سراب ، ولا تطاردني إلا ابتسامة عذبة لا تفارقها .
    *******
    الموجة الأولى تطارد سابقاتها ، قرص الشمس استغل فرصة صفاء السماء لينقض على البحر ، الأصفر الذهبي ضرب ريشته على الماء فحوله ذهبا ، على الشاطئ قصور رمال بنتها نازك الملائكة ، وأبيات شعر للبياتي تتقافز فوق الحصى والرمال ، قال الموج للموج :
    -أتراه يعانق وهماً ؟
    فقال الموج : بل يعانق الحب الذي لم يفارق .
    تستمر الحياة بوتيرتها ، وهو جالس يحتضن البحر ، والحب ، والحياة.
    سمراء كانت رفيقة مجلسه ، أنامله تحتضن أناملها ، شفتاه تحتضن شفتيها ، يعتب البحر ، يزأر الليل ، ينقطع الصدى ،
    كان البحر هو الشاهد ، وبين ثناياه احتضن الشاهد !
    - اتركني يا شريف .
    وبين الصدى والصدى .
    - أرغمني .
    ويزداد البحر غربة ، ويزداد الليل وحشة ، ويصبح الصوت أبكمَ ، والرمل صامتاً كالوطن .
    *****
    أموتُ أقاومْ

  2. #2
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,585
    المواضيع : 113
    الردود : 6585
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    أخي الأديب أحمد عيسى
    عشت في اجواء نصك القصصي الجميل والتعابير البليغة التي تجولت فيها ما بين البحر..والشاطئ..ثم قرص الشمس الذي ضرب البحر فأحاله ذهباً ..
    ثم قبل كل ذلك عند تلك المحبوبة السمراء التي- في نظري - رمزية لما يعيش الانسان من أجله ويتعلق به بشرف- فقد نادته السمراء يا شريف-،ولا يتخلى عنه حتى يتغلغل في كيانه.
    إنه الحب الذي لم يفارقه كما أفصح الموج في حديثه للموج..
    ولعل من يتبعني في التعليق يلقي ضوءً اكثر على هذا النص الجميل..فهم اطول مني باعاً.

    تحياتي.
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,531
    المواضيع : 197
    الردود : 14531
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    حيرتني أيها الأخ الفاضل أحمد عيسى قصتك
    لقد همت مع تلك اللغة الشاعرية وتعابيرك الرائعة
    وأنا أحاول أن أصل إلى حقيقة تلك السمراء الفاتنة
    والتي تشبه الغروب أو الليل ـ وهل هو عشق حقيقي
    لأمرأة ( خلقت .. لتموت ) ـ حاولت أن أتخيل هنا أن السمار
    يرمز لسمار تربة أرض الوطن .. ولكن الوطن لا يموت.
    إذا فلأسلم بأنها أمرأة وإنها امتلكت الروح , وعندما تمتزج
    الأرواح فهو لا يحتاج أن يلمسها لكي يدخل إلى أعمق أعماقها
    إنه نوع من الأمتزاج والتداخل ( كأنني ابتلعتها فجأة )
    ولكنها ( تذوب من بين ذراعي, كأنها كانت محض سراب )
    هنا غربت شمس حبيبته.
    يقول الموج للموج: أتراه يعانق وهما؟ فيجيب الموج: إنه مازال
    يعيش مع محبوبته التي رحلت .. كان البحر هو الشاهد, ولم يبق له منها
    إلا ( شاهد القبر ) ليحتضنه.
    وبين الصدى والصدى .. أرغمني
    يزداد الليل وحشة ـ ويصبح الصوت أبكم , والرمل صامتا كالوطن.

    نص يحمل صفة الإبداع والإمتاع
    لا أستطيع أن أجزم إني استطعت سبر أغواره ولكني حاولت
    عشت أمام سحر اللغة وبراعة التعبير وجمال الصياغة
    متعة لا تدانيها متعة فشكرا لك
    تحياتي وتقديري وودي.

  4. #4
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.31

    افتراضي

    الرمز كثيف وبعيد جدا
    ولكن القصة رائعة وعمق رمزها زاد من روعتها

    أمتعتني قراءتها أخي

    شكرا لك

    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.23

    افتراضي

    إبداع سردي مائز ولغة شاعرية وبراعة وصف وترميز
    أحسنت القص وتضمين النص محمولا بهيا بدلالات جميلة

    دمت بخير مبدعنا

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.15

    افتراضي

    سرد ممتع بصور شاعرية رقيقة
    الرمز فيها عميق زادها جمال
    رسمت لوحتك بمداد ملون بالرقة
    دمت بخير
    مودتي وتقديري

  7. #7
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,643
    المواضيع : 386
    الردود : 23643
    المعدل اليومي : 5.46

    افتراضي

    في غياب خارج حدود الزمان والمكان احتضن الحلم في مزج بديع بين حب الوطن والمعشوقة بلغة شاعرية أنيقة جعلتنا نهيم معها ونعيش الواقع والخيال الذي تلبسه النص وتستمتع بتعابيره الرائعة التي أخذتنا معها لنكرر القراءة ونأبى الخروج من الصفحة
    عالم من الإبداع وسحر في التصوير والتصويب واختيار الرموز
    سأعود حتما لأرتوي من جمال النص أيها الرائع
    بوركت واليراع
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    أخي الأديب أحمد عيسى
    عشت في اجواء نصك القصصي الجميل والتعابير البليغة التي تجولت فيها ما بين البحر..والشاطئ..ثم قرص الشمس الذي ضرب البحر فأحاله ذهباً ..
    ثم قبل كل ذلك عند تلك المحبوبة السمراء التي- في نظري - رمزية لما يعيش الانسان من أجله ويتعلق به بشرف- فقد نادته السمراء يا شريف-،ولا يتخلى عنه حتى يتغلغل في كيانه.
    إنه الحب الذي لم يفارقه كما أفصح الموج في حديثه للموج..
    ولعل من يتبعني في التعليق يلقي ضوءً اكثر على هذا النص الجميل..فهم اطول مني باعاً.

    تحياتي.

    القدير الأديب : عبد السلام دغمش

    سعدت بمعانقتك لنصي المتواضع ، ولوقوفك على أهم مفرداته ، وأنت الأديب ذي الحس والروح .

    ويبقى الرمز والصورة ، ويبقى الألم في داخل كل منا ، يكبر كل يوم ان فكرنا به ، ولا يختفي تماما ان تجاهلناه

    لك التحية ، والحب ، وأجمل باقات الورد

  9. #9
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    حيرتني أيها الأخ الفاضل أحمد عيسى قصتك
    لقد همت مع تلك اللغة الشاعرية وتعابيرك الرائعة
    وأنا أحاول أن أصل إلى حقيقة تلك السمراء الفاتنة
    والتي تشبه الغروب أو الليل ـ وهل هو عشق حقيقي
    لأمرأة ( خلقت .. لتموت ) ـ حاولت أن أتخيل هنا أن السمار
    يرمز لسمار تربة أرض الوطن .. ولكن الوطن لا يموت.
    إذا فلأسلم بأنها أمرأة وإنها امتلكت الروح , وعندما تمتزج
    الأرواح فهو لا يحتاج أن يلمسها لكي يدخل إلى أعمق أعماقها
    إنه نوع من الأمتزاج والتداخل ( كأنني ابتلعتها فجأة )
    ولكنها ( تذوب من بين ذراعي, كأنها كانت محض سراب )
    هنا غربت شمس حبيبته.
    يقول الموج للموج: أتراه يعانق وهما؟ فيجيب الموج: إنه مازال
    يعيش مع محبوبته التي رحلت .. كان البحر هو الشاهد, ولم يبق له منها
    إلا ( شاهد القبر ) ليحتضنه.
    وبين الصدى والصدى .. أرغمني
    يزداد الليل وحشة ـ ويصبح الصوت أبكم , والرمل صامتا كالوطن.

    نص يحمل صفة الإبداع والإمتاع
    لا أستطيع أن أجزم إني استطعت سبر أغواره ولكني حاولت
    عشت أمام سحر اللغة وبراعة التعبير وجمال الصياغة
    متعة لا تدانيها متعة فشكرا لك
    تحياتي وتقديري وودي.

    الزميلة القديرة : نادية الجابي

    بل فعلتِ

    سبرت أغوار النص ، وقرأت أجمل ما فيه ، وكنت باحساسك الأقرب

    أحييك على روح الأديبة فيك ، وأثني على قراءتك المبدعة

    تحية وشكر ، وأجمل باقات الورد

    كوني بخير دائماً

  10. #10
    الصورة الرمزية عبدالإله الزّاكي أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    المشاركات : 1,514
    المواضيع : 68
    الردود : 1514
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عيسى
    غيابٌ قسري /

    سمراء تشبه كل شيء ، تشابه الليل حين يتسلل بليونة ، أو حين ينقض فجأة ، فيضاجع هدأة النهار ، دائماً ترتبط بالليل ، بالغروب ، بالأفول، دائماً أعرف أنها لن تبقى طويلاً معي ، كنت كلما رأيت رقتها قلت لنفسي : هذه الفاتنة خلقت .. لتموت .
    *****
    نص متميز بلغته، ممتع بأسلوبه. سرني أن أرتشف من هذا الإبداع أديبنا المتألق أحمد عيسى.

    تحاياي و تقديري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. فوز الكاتب الفلسطيني : أحمد عيسى بجائزة القصة والرواية 2010
    بواسطة أحمد عيسى في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 31-12-2010, 09:55 PM
  2. واجب العزاء لأخينا الشاعر والقاص أحمد عيسى .. في وفاة والده
    بواسطة إياد عاطف حياتله في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 12-07-2008, 01:01 PM