أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: اتصــال

  1. #1
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,585
    المواضيع : 113
    الردود : 6585
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي اتصــال

    اَخذ نفساً عميقاً سحبهُ من بين دخانِ عوادمِ المركبات والغبارِ المتصاعد..وقفَ إلى جوار حائطِ الذكريات حيثُ سور مدرسةِ الحيّ...تراجعَ مسنداً ظهره إليه ..تسمّرت رجلاه حيث لا زال واقفاً منذ حين متأمّلاً ما حوله ومَنْ حوله .. الشارعُ العتيق المتشرّب بعبق الماضي.. والحيُّ من حوله يعجّان بالحركة.. أجسادٌ تمرّ .. قهقهاتٌ تخترق رتابة المشهد..مركبات تطلقُ أبواقها في أَجواء الحيّ المكتظّ..باعةٌ جائلون يتصايحون.. بينما لا يزال يستدعي ذكرياتِه مع صديقه الغائب هناك في الجانب الآخر..
    شيءٌ ما يشدُّه الى ذاك الجانب الآخر من الطريق..يحاولُ أن يجتازَ بجسدهِ إلى هناك لكنّه يكتفي بارسالِ نظراتِه الى الجهةِ الأُخرى حيث اعتادَ أن يرسمَ مع رفيقِ دربِه خُطاهُما كلّ يومٍ من المسجد الى المكتبة..ثم الى ذلك المقهى الهادىء حيث كانت تجمهعما جلساتٌ تصافحت فيها الأرواح..كانت جولتهما مراسم يومية لا يتخلفان عنها إلا إذا حزَبهما شأن .
    بخطوٍ ثقيل جرّته قدماه الى الجانب الآخر..مرّ بالمكتبة..فكّر في الدخول ..لكنّ نفْسَه لا تطاوعه..انثنى وتابع خطوه الوئيد الى المقهى..دلف ببطء ٍ..اختارَ ذات الطاولة حيث كانا يجلسان..وضع نظارتَه ..دفن وجهه بين كَفيْه، ثم أطلق زفرة .. شخَصَ ببصره إلى الأعلى ثم رسمَ بتجاعيده لوحة ً من أسى.. و أطرق..
    جاءَه النادل..اقتربَ منه بصمت..وضع أمامه كوب الماء ..
    - سأحضر لك القهوة.
    - قل لي ..أم يأتِ؟
    صمت النادلُ برهةً ثم استدار مُلقياً عبارة النفي خلفَه قبل أن يذهبَ ليتابعَ طلباتِ الزبائن..
    دقائقُ مرّت ..نظرَ فيمن حوله..احتسى فنجانَ قهوته..جال بعينيه في أجواء المقهى..استقرَّ بنظره على الكرسيِّ أمامه حيث كانَ يجلس رفيقُ عمرِه ..مدّ ذراعه إليه ..هزّ الكرسي بيدٍ مرتعشة..ثم تراجع..
    اَخرجَ هاتفَه المحمول..مرّبسبّابته المرتجفة في سجلّ الاسماء..ثمّ ضغطَ على مفتاح الارسال..
    انطلق الجرس في الجانب الاخر..
    - أين أحمد..؟
    - يا حاج ..يهديك الله.... هذه ثالث مرةٍ تتصل فيها..لقد أبقينا هاتفََه يعمل لتلقّي اتصالات أصدقائهِ ممّن لم يصِلْهم خبرُ وفاته في حينه..ونحن مضطرون لقطعه الآن..الله معك!
    وأُغلـِق الخطّ..
    ابتلَع ريقَه..وآخرَ ما تبقّى في فنجانِ قهْوته..ضمَّ بيديه مِعْطفَه إلى صدرهِ ثمّ دسَّ هاتفه المحمول في جيبه..أرسل بصرَه إلى الشارعِ المزدحم مرةً أخرى ..شعر بأنّـه وسط الضجيج أكثر فأكثر.. ثمة شيء يجرُّه إلى هناك....طفلٌ يتعلقُ بكفّ أبيه وينظرُ فيمنْ حولهُ مستطلعاً بعينين بريئتين....فتاةٌ تختال بين قريناتها.. و شباب ٌيتخافتون مختلسينَ نظراتٍ هنا وهناك.. أطفالٌ يتراكضون فرحاً بعد انتهاء يوم دراسي .. بائعو الخضار يرسلون أهازيجهم استدراجاً لمشترين ..طاعنٌ في السن لم يعدْ يقوى على الصّعودِ ببصَرِه إلى مستوى منكبيه فأسلم رأسه للأرض متكئاً على عصاه..
    شعر أن ثمةَ فجوةٍ له يمكنه أن يعبرمنها إلى الزحام ..استجمع قواه ..نهض خارجاً..ثم غاب بينهم..
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  2. #2
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.53

    افتراضي

    اتّصال واسترجاع لما كان ووصف جميل للمكان الحاضر والمستحضر وما يدور فيهما
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  3. #3
    الصورة الرمزية محجوبة بوشيت قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    العمر : 42
    المشاركات : 120
    المواضيع : 8
    الردود : 120
    المعدل اليومي : 0.05

    Smile

    حكي و تصوير بديعين حتى انسلخنا داخل القصة.
    أمتعتنانقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مع تقديري: محجوبة.نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    "ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون"

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد الشرادي أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 721
    المواضيع : 35
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    أهلا أخي عبد السلام
    نص مائز رغم الحزن الذي يسيطر على أجوائه.
    تحياتي

  5. #5
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,585
    المواضيع : 113
    الردود : 6585
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    اتّصال واسترجاع لما كان ووصف جميل للمكان الحاضر والمستحضر وما يدور فيهما
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    الاديبة كاملة بدارنة

    تقديري لمروركم الكريم..
    هو فعلا محاولة اتصال بالماضي واكتشاف مشاهد اخرى حية.
    تحياتي

  6. #6
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,585
    المواضيع : 113
    الردود : 6585
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محجوبة بوشيت مشاهدة المشاركة
    حكي و تصوير بديعين حتى انسلخنا داخل القصة.
    أمتعتنانقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مع تقديري: محجوبة.نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الأخت محجوبة

    تقديري لمشاكتكم وقراءتكم.
    وافر تحياتي.

  7. #7
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,498
    المواضيع : 196
    الردود : 14498
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    عندما تتعلق قلوبنا بشخص ما أو بصديق عزيز
    ثم يقسو علينا الزمان ويفرق بيننا , فاي حزن هو
    الذي يصيب قلوبنا.
    بطلنا هنا فقد صديق عمره وهو يعلم أنه رحل..
    وقد سكن الحزن قلبه برحيله وإن كان قد أسدل
    غطاء من الوهم على عقله فيتخيل في كل لحظة
    إنه سيأتي ليجالسه في المقهى كما كان يفعل,
    ويتصل به وهو يعلم بإنه لم يعد في إمكانه الأتصال.

    من بين زحمة الحياة وخليط الأصوات والناس والأماكن حلق بنا البناء السردي لقصتك
    في مدار واسع بمرونة وإدهاش ليصل بنا إلى الحدث ( الموت) ـ فأبدعت في وصف
    مشاعر الفقد على الصديق و وأجدت في لغة سردية قوية البيان والبنيان.
    سلمت يداك ولك تحياتي.

  8. #8
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,585
    المواضيع : 113
    الردود : 6585
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الشرادي مشاهدة المشاركة
    أهلا أخي عبد السلام
    نص مائز رغم الحزن الذي يسيطر على أجوائه.
    تحياتي
    أخي محمد الشرادي

    أحييك ..و أشكرك على قراءتك و مرورك الطيب.
    تحياتي.

  9. #9
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,585
    المواضيع : 113
    الردود : 6585
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    عندما تتعلق قلوبنا بشخص ما أو بصديق عزيز
    ثم يقسو علينا الزمان ويفرق بيننا , فاي حزن هو
    الذي يصيب قلوبنا.
    بطلنا هنا فقد صديق عمره وهو يعلم أنه رحل..
    وقد سكن الحزن قلبه برحيله وإن كان قد أسدل
    غطاء من الوهم على عقله فيتخيل في كل لحظة
    إنه سيأتي ليجالسه في المقهى كما كان يفعل,
    ويتصل به وهو يعلم بإنه لم يعد في إمكانه الأتصال.

    من بين زحمة الحياة وخليط الأصوات والناس والأماكن حلق بنا البناء السردي لقصتك
    في مدار واسع بمرونة وإدهاش ليصل بنا إلى الحدث ( الموت) ـ فأبدعت في وصف
    مشاعر الفقد على الصديق و وأجدت في لغة سردية قوية البيان والبنيان.
    سلمت يداك ولك تحياتي.
    الأخت نادية الجابي

    قراءة مستفيضة للنص ..
    أحياناً يسيطر الحزن عند غياب محبوب..فتبدو مشاهد الحياة أمامنا باهتة.. وربما نذهل عن كثير من تفاصيلها بسبب الألم الذي يصبغ ظاهرها..
    لكننا عندما نواجه الخطوب بواقعية و إيمان أكثر..نرى الحركة من من امامنا تعجّ بالحيوية..
    وحينئذ لا بد ان نجد لنا منفذاً وسط هذه الحياة.
    تحياتي

  10. #10
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,557
    المواضيع : 73
    الردود : 4557
    المعدل اليومي : 1.56

    افتراضي

    رائع وصفك أخي عبدالسلام وحقا قصة تجعل القارئ يسبح معها ويسير مع البطل بين الزحام ويتأمل الناس وبهرجات الحياة ومشاعره مختلطة لتلقي نبأة وفاة صديقه
    أحيانا من نفقدهم نكثف مسامرتنا مع ذكرياتهم ورسائلهم
    تقديري
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة