أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: من حكايا جدتي

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 607
    المواضيع : 63
    الردود : 607
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي من حكايا جدتي

    تزوج تاجر ميسور من أرملة أحدهم. وكان، كل ظهيرة، يرسل لها قفة الحاجيات مملوءة عن آخرها بالخيرات من خضر وفاكهة ولحم ضأن ولحم طير. وكلما دخل عليها في آخر النهار وسألها عن القفة وهل كانت راضية عنها أجابته : " يعني .... ليست كقفة المرحوم ... لكن الحمد لله على كل حال ... "
    أصبح التاجر كل يوم يكثر من المشتريات، وكل يوم يكون للزوجة نفس الجواب. احتار الرجل ولم يترك شيئا من ثمار وفاكهة وطرائد إلا وملأ به القفة، لكن دون جدوى. وصار يشتكي أمره لكل من يجالسه من أصحاب وتجار في السوق إلى أن هداه أحدهم إلى معرفة من يكون زوجها السابق المرحوم، فربما كان بحارا يأتي بما تزخر به الجزر البعيدة من طيب الفواكه وغريب الطرائد، أو كان اميرا ذا خدم وحشم تأتيه العطايا من كل جهات المعمورة.
    هكذا صار التاجر يتقصى أخبار الزوج المرحوم حتى وقف على حقيقته. وكم كانت دهشته كبيرة عندما علم أنه كان سقاءً معروفا في مدينة قريبة. لم يطل به التفكير هذه المرة، فاهتدى إلى السقاء الذي يجوب دكاكين التجار، وطلب منه ان يبيعه قفة حاجياته التي يرجع بها آخر النهار إلى بيته. وافق السقاء على بيع قفته بدريهمات قليلة، فأخذها التاجر ودخل بها على زوجته. وما أن فتحت الزوجة القفة حتى انفرجت أساريرها وهللت من الفرحة قائلة : " ها قد تعلمت كيف تنفق يارجل" .

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,526
    المواضيع : 197
    الردود : 14526
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    وما الحب إلا للحبيب الأولي
    هذا ما تعودت عليه وألفته ـ فهو في عينيها الأحسن والأكمل
    مفارقة لطيفة وقصة لطيفة و فشكرا لك ولجدتك.
    تحياتي وودي.

  3. #3
    الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 607
    المواضيع : 63
    الردود : 607
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    وما الحب إلا للحبيب الأولي
    هذا ما تعودت عليه وألفته ـ فهو في عينيها الأحسن والأكمل
    مفارقة لطيفة وقصة لطيفة و فشكرا لك ولجدتك.
    تحياتي وودي.
    شكرا لطيب الحضور أستاذتنا الكريمة نادية محمد الجابي.
    مقاربة حصيفة شرفت النص.
    تحيتي وكل التقدير.

  4. #4
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد المجيد برزاني مشاهدة المشاركة
    تزوج تاجر ميسور من أرملة أحدهم. وكان، كل ظهيرة، يرسل لها قفة الحاجيات مملوءة عن آخرها بالخيرات من خضر وفاكهة ولحم ضأن ولحم طير. وكلما دخل عليها في آخر النهار وسألها عن القفة وهل كانت راضية عنها أجابته : " يعني .... ليست كقفة المرحوم ... لكن الحمد لله على كل حال ... "
    أصبح التاجر كل يوم يكثر من المشتريات، وكل يوم يكون للزوجة نفس الجواب. احتار الرجل ولم يترك شيئا من ثمار وفاكهة وطرائد إلا وملأ به القفة، لكن دون جدوى. وصار يشتكي أمره لكل من يجالسه من أصحاب وتجار في السوق إلى أن هداه أحدهم إلى معرفة من يكون زوجها السابق المرحوم، فربما كان بحارا يأتي بما تزخر به الجزر البعيدة من طيب الفواكه وغريب الطرائد، أو كان اميرا ذا خدم وحشم تأتيه العطايا من كل جهات المعمورة.
    هكذا صار التاجر يتقصى أخبار الزوج المرحوم حتى وقف على حقيقته. وكم كانت دهشته كبيرة عندما علم أنه كان سقاءً معروفا في مدينة قريبة. لم يطل به التفكير هذه المرة، فاهتدى إلى السقاء الذي يجوب دكاكين التجار، وطلب منه ان يبيعه قفة حاجياته التي يرجع بها آخر النهار إلى بيته. وافق السقاء على بيع قفته بدريهمات قليلة، فأخذها التاجر ودخل بها على زوجته. وما أن فتحت الزوجة القفة حتى انفرجت أساريرها وهللت من الفرحة قائلة : " ها قد تعلمت كيف تنفق يارجل" .
    الأخ الفاضل ..عبد المجيد .. تحية طيبة ..
    لم تعد تلك الجدة التي تروي على مسامعنا كباراً وصغاراً تلك الحكايات العجيبة حاضرة في الوقت الحاضر ، كانت الجدات تتقن فن الحكي الشيق دون الاطلاع على مقومات القصة .. فقد تقلصت أدوارهن لأسباب عديدة ..
    قصة الجدة هنا كانت حاضرة بقوة في أذهاننا ، تميزت بهدف الإمتاع والإفادة .. تنطوي على حكمة بليغة ،جمعت بين ما هو تعليمي وتربوي ، برمزية عالية وإجراءات سردية شيقة عمل السارد على تنمية الحدث وتطويره حتى أصبح مقلقاً للزوج ، ولكن استشارته لأصحاب التجربة في الحياة اهتدى إلى ما تهدف إليه زوجته .. فكان تعليمها له معنى الاقتصاد والتدبير بطريقة عملية وإجرائية ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة

  5. #5
    الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 607
    المواضيع : 63
    الردود : 607
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
    الأخ الفاضل ..عبد المجيد .. تحية طيبة ..
    لم تعد تلك الجدة التي تروي على مسامعنا كباراً وصغاراً تلك الحكايات العجيبة حاضرة في الوقت الحاضر ، كانت الجدات تتقن فن الحكي الشيق دون الاطلاع على مقومات القصة .. فقد تقلصت أدوارهن لأسباب عديدة ..
    قصة الجدة هنا كانت حاضرة بقوة في أذهاننا ، تميزت بهدف الإمتاع والإفادة .. تنطوي على حكمة بليغة ،جمعت بين ما هو تعليمي وتربوي ، برمزية عالية وإجراءات سردية شيقة عمل السارد على تنمية الحدث وتطويره حتى أصبح مقلقاً للزوج ، ولكن استشارته لأصحاب التجربة في الحياة اهتدى إلى ما تهدف إليه زوجته .. فكان تعليمها له معنى الاقتصاد والتدبير بطريقة عملية وإجرائية ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة
    أسعد الله أوقاتك أخي الكريم المبدع بوعزة الفرحان :
    شكرا لجميل القراءة ولحضورك الذي أسعدني وعلا بالنص المتواضع في عيني.
    فعلا أحي الكريم لم يعد الوقت كالوقت
    وجدات ذلك الزمن وحكمهم وحكاياتهم باتت من الماضي السحيق
    دمت مبدعا أخي .
    تحيتي وكل الامتنان.

  6. #6
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,643
    المواضيع : 386
    الردود : 23643
    المعدل اليومي : 5.46

    افتراضي

    من حكايا الجدة ... نفتقدها الآن ونفتقد ماوراء حكاياها من حكمة وتهذيب وتربية للنفوس
    وكيف للحب الأول في النفوس من مكانة ولو وضعوا أمام عينيها الدنيا وما حوت
    نص جميل جميل فكر وعبرة ودرسا ولغة ثرة
    وخاتمة مدهشة عهدناها من أديبنا الفاضل
    بوركت واليراع
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.52

    افتراضي

    للحكايات القديمة بأسلوب روايتها الشّائق عبر وأهداف إضافة للتّسلية
    ذكّرتني بحكاية شعبيّة فلسطينيّ بعنوان:" يا طاقة أعطيني رقاقة" والطّاقة هي الكوّة والرّقاقة رغيف الخبز، حيث تزوّجت إحداهن من أمير، ولكنّها حنّت لماضيها المدقع حين كان تتسوّل الخبز...
    حكاية هادفة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    (حكايات)

  8. #8
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.24

    افتراضي

    لا أظنه التعلق بالحبيب الأول والتوق لاستعادته في شخص الزوج الجديد كما توحي القراءة السريعة للنص، ولا هي اعتياد شطف العيش والرغبة بالعودة إليه في كنف زوج ثري
    الرجل تاجر ميسور كان ينفق وفقا للنص ببذخ لم يعجب الزوجة فأرادت تعليمه الوعي في الانفاق وهذا من خير ما تقدم الجدة من دروس ، يضاف إليه الاستعانة بأصحاب الرأي والخبرة على ما يستعصي والاسترشاد بآرائهم ثم اللين وتجنب العناد فما كان أيسر أن يقول لنفسه " أأنا التاجر الثري أقلد في نفقات أرتي سقاء فقيرا؟"


    ببراعة وسرد شائق وأداء موفق أعدت علينا حكاية هادفة من حكايا جداتنا فأفدت وأمتعت

    دمت بخير

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.15

    افتراضي

    مما يقال في التربية الحديثة أفضل طريق لتجنب السوك السلبي وتشجيع السلوك الإيجابي هو بطريقة غير مباشرة
    وجداتنا ( يطول عمرك يا ستي) ذكيات بالفطرة
    وأتذكر أن جدتي كانت تحيك لنا الحكايا في بعض الأوقات من قاموسها فقط لنعترف بذنب أو لنتوب عن معصية
    للقصة أكثر من عبرة
    دمت متجدداً
    مودتي وتقديري

  10. #10
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,379
    المواضيع : 1089
    الردود : 40379
    المعدل اليومي : 6.31

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    لا أظنه التعلق بالحبيب الأول والتوق لاستعادته في شخص الزوج الجديد كما توحي القراءة السريعة للنص، ولا هي اعتياد شطف العيش والرغبة بالعودة إليه في كنف زوج ثري
    الرجل تاجر ميسور كان ينفق وفقا للنص ببذخ لم يعجب الزوجة فأرادت تعليمه الوعي في الانفاق وهذا من خير ما تقدم الجدة من دروس ، يضاف إليه الاستعانة بأصحاب الرأي والخبرة على ما يستعصي والاسترشاد بآرائهم ثم اللين وتجنب العناد فما كان أيسر أن يقول لنفسه " أأنا التاجر الثري أقلد في نفقات أرتي سقاء فقيرا؟"


    ببراعة وسرد شائق وأداء موفق أعدت علينا حكاية هادفة من حكايا جداتنا فأفدت وأمتعت

    دمت بخير

    تحاياي
    ليس بعد هذا التعليق الحصيف ما يقال.

    أضحك الله سنك ايها الحبيب ، وحكايات الجدات تميل دوما للتسلية وللعبرة.

    وأنبه إلى أن حكاية تجمع على حكايات وليس على حكايا مثلها مثل نهاية نهايات وبداية بدايات وكناية كنايات.

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مِنْ حكايا الصمت
    بواسطة هشام مصطفى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-07-2019, 07:02 PM
  2. ** حكايا صور **
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 19-09-2010, 02:04 AM
  3. حكايا جمال سعد
    بواسطة محمود الديدامونى في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-10-2008, 02:03 AM
  4. حكايا الليل..............
    بواسطة حسنية تدركيت في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 02-08-2007, 11:06 AM
  5. من حكايا شتائـ (ـي/ ـها)
    بواسطة الضبابية في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 21-07-2007, 03:26 AM