أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 27

الموضوع: الحروف في أوائل السور ومعانيها

  1. #1
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.12

    افتراضي الحروف في أوائل السور ومعانيها

    معاني الحروف في أوائل السور

    د. ضياء الدين الجماس
    تبدأ بعض سور القرآن الكريم بأحرف عربية مقطعة هي : أ – ح – ر- س – ص- ط- ع- ق- ك – ل- م- ن- هـ-ي
    وقد اختلف العلماء في تأويلها ، فمنهم من يذهب إلى القول " الله أعلم بمرادها" أي يتركون تأويلها لمنزلها . ومنهم من يقول بأنها رمز لأسماء الله تعالى ومنهم من ينسبها لأسماء القرآن الكريم ومنهم من ينسبها لأسماء الرسول علية الصلاة والسلام .
    وفي جلسة تدبر توصلت إلى أن هذه الحروف لابد لها مقاصد عالية ترفع من درجة استيعاب القارئ للقرآن الكريم ، ولابد من إدخالها في التدبر القرآني فهي من القرآن الكريم المنزل وحياً على رسول الله عليه الصلاة والسلام والله تعالى يقول في محكم كتابه : أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها.
    ولما علمنا عن أخلاق النبي عليه الصلاة والسلام وأنه كان يتخلق بأخلاق الله وأخلاق القرآن الكريم فلا بد من وجود صفات مشتركة لهؤلاء الثلاثة ترمز لها هذه الحروف وهي في النهاية من أخلاق الرسول المستقاة من مرسله وكتابه العزيز. والقرآن الكريم منزل على هذا الرسول وهو خطاب له ، ونجد ذلك الخطاب في معظم هذه الآيات المبتدئة بهذه الحروف يتبعها كاف الخطاب الذي يشير إلى المخاطب صاحب هذه الرموز وهو الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام.
    ومن معاني هذه الحروف إذا عتبرناها رموزاً لأسماء الرسول عليه الصلاة والسلام:
    1. (أ) : أحمد – أبو القاسم – الأمين- الإمام
    2. (ح) : الحاشر ، الحبيب – الحق
    3. (ر) : الرحمة المهداة- الرسول – الرؤوف - الرحيم
    4. (س) : السيد – السراج – السراط – السليم القلب
    5. (ص) : الصادق –صاحب (الوسيلة والشفاعة) - الصراط
    6. (ط) : الطاهر - طه
    7. (ع) : العاقب – العروة الوثقى
    8. (ق) : القائد (الغر المحجلين)، قدم صدق
    9. (ك) : الكريم
    10. (ل) : اللطيف
    11. (م) : محمد – المحمود - الماحي –المقفى- المختار – المصطفى- المجتبى – المصدوق – المزمل- المدثر- المنذر – المذكر- المبشر
    12. (ن) : النبي – النجم- النور- النذير
    13. (هـ) : الهادي
    14. (يس) : على خلاف بين العلماء.

    وهذا يفيدنا في أجر قراءة القرآن الكريم ، فأنت عندما تدخل في القراءة وأنت متخيل هذا الخطاب من الله تعالى لرسوله ترتبط بخطابهما وكأنك حاضر له فتسمو المعاني في روحك وتنقذف في قلبك الطاهر.
    مثلاً : الم ، ذلك الكتاب لاريب فيه ... تشعر بهذا الخطاب "ذلك" أن المخاطب هو "الم" (الأحمد اللطيف المحمود محمد...) فتشعر وكأنك حاضر الخطاب حين التنزيل .. فيالها من روعة وحضور وعبادة .. هي صلاة حقيقية مع الله ورسوله حين تلاوة القرآن الكريم.
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  2. #2
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.12

    افتراضي

    أرجو من المشرف الكريم تعديل العنوان بصيغة الجمع بدل عبارة (الحرف في أوائل السور...) تصبح (الحروف في أوائل السور..)

  3. #3
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.72

    افتراضي

    موضوعك رائع أخي
    وتدبرك في كتاب دليل على إيمانك وخلقك العالي

    ولو تدبرنا أكثر لوجدنا صفات أخرى من معاني هذه الحروف إذا عتبرناها رموزاً لأسماء الرسول عليه الصلاة والسلام

    شكرا لك أخي

    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,632
    المواضيع : 381
    الردود : 4632
    المعدل اليومي : 2.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    موضوعك رائع أخي
    وتدبرك في كتاب دليل على إيمانك وخلقك العالي
    ولو تدبرنا أكثر لوجدنا صفات أخرى من معاني هذه الحروف إذا عتبرناها رموزاً لأسماء الرسول عليه الصلاة والسلام
    شكرا لك أخي
    بوركت
    إن مرورك وتدبرك معي هذه الحروف والأسماء دليل الإيمان الصادق الذي يعمر القلب الحكيم الرقيق
    بورك بك وبإيمانك وبحرفك الطيب وتدبرك المعمق..
    شكرا للمرور والتعليق
    جزاك الله خيراً

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 3
    المواضيع : 0
    الردود : 3
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي إتق الله يا أخي

      كلنا نعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم

      والصحابة رضوان الله عليهم

      وأولهم حبر الأمة مفسر القرآن الكريم عبد الله ابن عباس

      سكتوا عن معاني هذه الحروف التي وردت في بداية بعض سور القرآن الكريم

      وقالوا بأن الله أعلم بها

      كما سكتوا معنى آية (يد الله فوق أيديهم)

      وسكتوا عن كل وصف لله أورده الله عن نفسه في الكتاب الكريم

      كما أن تابعيهم وتابعي تابعيهم سكتوا أيضاً وقالوا كقولهم

      ولو جوزوا لأنفسهم تفسيرها لحصل إختلاف كبير أدى لكفر وردة بعض المسلمين عن الإسلام

      ثم أرى تفسيراً لهذه الحروف من رجل يطلق عليه الدكتور ضياء الدين الجماس

      ويريد مني تصديقه بأن هذه هي معاني الحروف في بداية السور أو حتى توقعاً لها

      سأقول لك شيئاً

      لو أن كل شخص تأمل قليلاً في شيء وخرج من تأمله بفكرة نشرها فصدقها الناس

      لأصبح دين الإسلام لعبة بيد الجميع

      وسيأتينا آخرون يفسرون ما تم السكوت عنه من القرآن بالأحلام وترتيب الأحداث والإشارات والنجوم

      بارك الله فيك يا دكتور ... عد قليلاً إلى الوراء وصحح طريقك الذي سلكت

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

      ( أجرؤكم على الفتوى أجرؤكم على النار )

      أو كما قال

      بسم الله الرحمن الرحيم

      ( واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون )

      صدق الله العظيم

      والله أعلم

    • #6
      الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
      تاريخ التسجيل : Sep 2013
      الدولة : المملكة السعودية
      المشاركات : 4,632
      المواضيع : 381
      الردود : 4632
      المعدل اليومي : 2.12

      افتراضي

      أخي الكريم محمد منقذ الإسكاف
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
      أنا لم أت بفتوى ولست بمفتٍ .. وإنما بينت طريقة من طرق التدبر استجابة لقوله تعالى أفلا يتدبرون القرآن .. وهذه الحروف من القرآن الكريم وردت في بعض السور كآية فمن الواجب تدبرها .. وأنا مسؤول عن نتائج تدبري أمام الله تعالى ولا ألزم به أحداً وليس لي إمكانية ذلك وإنما أعطي نموذجاً من طريقة التدبر فمن شاء الأخذ بها فهو مسؤول ولست أنا، ومن شاء ألا يأخذ بها فله ذلك
      أنا قلت مثلاً أجد راحة نفسية وارتباطاً روحياً برسول الله - صلى الله عليه وسلم-عندما ألاحظ أن الخطاب موجه له( طه * ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى )، فكاف الخطاب في (عليك) أراها راجعة للمخاطب طه وهو الطاهر الهادي وكأن الله يدعوك للالتزام بسنة هذا الطاهر الهادي فتكون طاهراً هاديا للناس على سنته.
      ثم أنا لم أقل هذا الكلام وحدي فكثير من علماء الأمة قالوا بمعان أخرى منها الإعجاز ولم يقفوا عند قول ابن عباس رحمه الله ورضي عنه وأرضاه، ومنهم المتشددون حتى في التفاسير

      انظر الرابط http://www.nquran.com/index.php?group=view&rid=2879 وغيره من الروابط التي تبين ماذا قال العلماء في ذلك.
      ولو قصرت التفاسير على قول عالم واحد من علماء الأمة لتوقف فهم القرآن على فهم عالم واحد ولا لزوم لكثرة التفاسير ، ولكان أولى الناس أن يأتي بتفسير للقرآن هو رسول الله عليه الصلاة والسلام، ولكنه سكت عن ذلك ليبقى الباب مفتوحاً حسب الفتوحات العلمية لكل عصر ، ولذلك نرى العلماء الآن يجدون معان للفتوحات العلمية لم تكن واضحة للأجيال السابقة .. على أية حال كل إنسان مسؤول أمام الله عما يقوله ويفعله.
      ونسأل الله الهداية منه لما يرضيه.

    • #7
      قلم منتسب
      تاريخ التسجيل : Jul 2013
      المشاركات : 3
      المواضيع : 0
      الردود : 3
      المعدل اليومي : 0.00
      من مواضيعي

        افتراضي

        السلام عليكم ورحمة الله

        إن كان اجتهادك شخصياً وجزاك الله خيراً أصبت أو أخطأت

        فلا تقم بنشره للناس ودعه خاصاً بك فقط

        وخصيصاً أنك لم تستند لطريقة صحيحة علمية وفكرية فيما فسرت

        ودع الأمر لك وحدك

        وشكراً لمرورك

      • #8
        الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
        تاريخ التسجيل : Sep 2013
        الدولة : المملكة السعودية
        المشاركات : 4,632
        المواضيع : 381
        الردود : 4632
        المعدل اليومي : 2.12

        افتراضي نحن في نافذة حوار


        بسم الله الرحمن الرحيم

        أخي الكريم محمد، وحبيبي الصادق الحر المفكر الذي ارتاد نافذة للحوار:

        إنما أنا أناقشك من باب الحوار المخلص النقي لنتوصل للحقيقة، وليس ذلك اجتهاد من بنات أفكاري ، وإنما أحاورك بما قاله علماء الأمة وليس قول واحد منهم .
        ورد في تفسير القرطبي عند تفسير كلمة (طه) ما يلي:
        .
        وقيل: هو اسم من أسماء الله تعالى وقسم أقسم به. وهذا أيضا مروي عن ابن عباس رضي الله عنهما، وقيل: هو اسم للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سماه الله تعالى به كما سماه محمدا. وروي عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قال: «لي عند ربي عشرة أسماء» فذكر أن فيها طه ويس وقيل: هو اسم للسورة ومفتاح لها.
        وقيل: إنه اختصار من كلام الله خص الله تعالى رسوله بعلمه.
        نلاحظ أن القول بأنها من أسماء الله تعالى منسوب إلى ابن عباس رضي الله عنهما ، الذي نقلتَ عنه أنه سكت عنها.. فكيف يكون ذلك؟
        وفي الرابط : http://www.nabulsi.com/blue/ar/print.php?art=2309
        عن الإمام الفخر الرازي في تفسيره الشهير يورد تفسيراً لتابعيٍ جَليل هو سعيد بن جبير ، يقول هذا التابعي الجليل : " طه اسمان لرسول الله صلى الله عليه وسلَّم ، الاسم الأول الطاهر ، والاسم الثاني الهادي ، والله سبحانه وتعالى يخاطب النبي عليه الصلاة والسلام ويقول له : يا طاهراً من الذنوب ، ويا هادياً إلى علاَّم الغيوب " .
        لكنَّ الذي يُرَجِّحُ أن هذين الحرفين اسمان لرسول الله صلى الله عليه وسلَّم ، أن الله سبحانه وتعالى يقول : ﴿ طه * مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى﴾
        أي يا طه ما أنزلنا عليكَ ، فهذه الكاف هي كاف الخطاب .
        شيءٌ آخر ؛ ورد في بعض التفاسير أن للنبي عليه الصلاة والسلام أسماء كثيرة منها طه و يس ..

        وأما أن تلزم الناس بعدم نشر ما يتعلمونه فهذا مخالف لمنهجية الإسلام في تشجيع الناس على نشر العلم والخير ، فقد ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام قوله " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه "، فإذا وجدت شيئاً يقربني لمحبة الله ورسول فلماذا لا أنقلها لأخي بالروح والدين .(إن شاء أخذ بها وإن شاء تركها)
        فهذا القول ليس اجتهاداً مني بل قول طائفة كبيرة من علماء الأمة ، كما نقلوا باقي المعاني ، وليأخذ منها كل مسلم ما ترتاح له نفسه . وهي منشورة أصلاً فوددت أن أنقل ما ارتاحت له نفسي.
        كما أن الأصل في منهجية الإسلام الاجتهاد ، وآيات القرآن التي تحث على التفكير واستعمال العقل كثيرة جداً ( أفلا تتفكرون ... أفلا تعقلون ..) . وأما أن ندعوا الناس بالالتزام بقول واحد من أقوال علماء الأمة ثم يتبين عنه قول آخر ، فذلك يعطي صورة مغايرة عن ديننا.
        ثم إن هذه النافذة هي نافذة حوار وليس فرض الأفكار على أحد. حتى اتباع الإسلام كله قال تعالى (فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر).
        أدعوا لك يا أخي بزيادة الإيمان والتفكر بآيات الله تعالى وأعلى درجات الجنة. آمين
        اللهم اشرح صدر أخي محمد واتباع ما تحبه وترضاه له .. آمين

      • #9

      • #10
        الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس أديب
        تاريخ التسجيل : Sep 2013
        الدولة : المملكة السعودية
        المشاركات : 4,632
        المواضيع : 381
        الردود : 4632
        المعدل اليومي : 2.12

        افتراضي

        اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معروف محمد آل جلول مشاهدة المشاركة
        د.ضياء الدين المحترم..
        جزاك الله خيرا على هذه الفوائد العظيمة..
        وهذه الدقة في التحري..
        وهذا الصدق الطاهر ..
        بالغ تقديري..
        أشكرك أخي الكريم والأديب الفاضل محمد آل جلول
        وهذا لطف منك وكرم
        وجزاك الله خيراً

      صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

      المواضيع المتشابهه

      1. الحروف المقطعة فى أوائل السور القرآنية-حسين علي الهنداوي
        بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
        مشاركات: 1
        آخر مشاركة: 22-06-2016, 10:14 AM
      2. فهرس أوائلُ وَ أواخرُ سورٍ
        بواسطة عصام الكردي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
        مشاركات: 0
        آخر مشاركة: 02-10-2012, 09:57 PM
      3. أوائل الشيء وأواخره
        بواسطة د عثمان قدري مكانسي في المنتدى المُعْجَمُ
        مشاركات: 11
        آخر مشاركة: 17-10-2011, 12:27 AM
      4. مشاركات: 0
        آخر مشاركة: 17-03-2010, 07:39 PM
      5. أوائل في التاريخ
        بواسطة البحترى في المنتدى الاسْترَاحَةُ
        مشاركات: 4
        آخر مشاركة: 11-03-2006, 09:19 PM