أحدث المشاركات
صفحة 9 من 9 الأولىالأولى 123456789
النتائج 81 إلى 84 من 84

الموضوع: ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

  1. #81
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,990
    المواضيع : 230
    الردود : 2990
    المعدل اليومي : 0.62

    Post ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي


    دون اشتهاء الصَّحارَى شَجْوُهُ الوَجِلُ
    يا غيمةً في سماءِ الوَجْدِ تبْتهلُ
    ها تِيْكَ أنفاسهُ في الماءِ مُجْهَدَة
    و الضوء من شرفة التبْريحِ يكتحلُ
    يستدرجُ الظنَّ في تهويم مهجتِهِ
    كَوْنَاً من الزيف ، حتى الشمس ينتحِلُ
    تَبَّت مواجِدُهُ كم أبدَعَتْ شجناً
    ما زال يبتدع المعنى و يبتذلُ
    غيمُ اشتياقاتِهِ للحب ينظمها
    ، حد انصباب المرايا ، عارضٌ جَزِلُ
    دون انسياب الأغاني في جوانحِهِ
    هذي الخيالاتُ و الأشجانُ و الجُمُلُ
    ما كان أغناه لو كانت روائعُهُ
    عشقا بذات حبيبِ اللهِ تحتفِلُ
    لله يا سيدي كم وجه قافيتي
    في حضرة المدح يجلو ليلَه الجذل
    كم ظل في قهرمان الشوق مجتديا
    سراً لبارقة خضراء يا أمل
    حتى تجلى من البرهان ما اغتسلت
    بالوهج منه الظنون السود و العلل
    قلبي منارات وجد في بشاشته
    رشد المجرات و الجوزاء يختزل
    ما مثل هذا الندى تنساب أنهره
    سعداً ، بمن بالجناب الطاهر اتصلوا
    ذاقوا الهوى واستلذوا طعم ساقية
    ما مثلها في الهوى خمر و لا عسل
    واستنظروا طلعهم فانشق من دمهم
    صبح بلون الهوى العذري يشتعل
    يا مصطفي يا شذى روحي و خاطرتي
    هبني اللبانات ، إن العمر يرتحل
    إن القصائد في تهويمها مدن
    من زنبقاتٍ ، و في تجريسها قُبَلُ
    لكنني لا أري ظلي على قدرٍ
    ، يا حضرة المصطفى ، معناه يرتجل
    فجري الذي أتقن النجوى و فلسفها
    ما زال كلَّ أماسي البعد يحتمل
    هل سوف يشرق فكري بعد نهضته
    شمساً هلامية في نبضها خلل
    هبني ، إمام الورى ، ما فوق أمنيتي
    إني بما لاح من كفيك أبتهل



    أرجو أن يتفهم المزن أمية الرمل

  2. #82
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,990
    المواضيع : 230
    الردود : 2990
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    ما ذنب رأسك في السياسة يا أنس ؟!

    قصيدة مهداة للطفل الشهيد ابن بضعة أشهر /أنس السعيدي
    و الذي أصابته طلقة و هو في السيارة ينتظر أمه و أباه
    حتى يعودان
    بالقرب من ساحة التغيير العام الماضي - صنعاء اليمن



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    هل كنت في باب الرئاسة يـا أنـسْ

    يوم استباح دماك قنـاصُ الحـرسْ


    هل رحت تلعب في فنـاء قصورهـم

    وظللت تعبث بالجـدار و بالجـرس


    أم بِلت ، يا ذا الطهر ، في عرصاتهم

    حتى تعمـد قتلـك الناسُ النَّجَـسْ


    هل كنت من بيـن الذيـن تورطـوا

    في جامع النهدين في قتل (البِسَـسْ)*1


    واستنطقوك ، وأنت صبـح حابـئ

    فمه الصغير بغير (ماما)مـا نبـسْ


    ***

    ماذنب رأسك في السياسة يـا أنـس

    من ذا أحل دم الطفولـة و افتـرسْ؟


    ولأجل مـن تُغتـال تسعـةُ أشهـرٍ

    هي عمر طفل " ما استقام "و لا جلـسْ *2


    وهل السياسة غيـر وعـيٍ ناجـزٍ

    لو من زعيـم عنـده منهـا قبـسْ !


    لو كان يفهمهـا (أبـو شَنَبَ)الـذي

    غير الجهالـة و العمالـة مـا درسْ


    تبـاً لهـا إن كـان مـن أخلاقهـا

    هذا التشبث بالمقاعـد و الهـوسْ


    هـذا التحذلـق فــي إدارة أمــة

    ظلت طويلاً في الظـلام بـلا نَفَـسْ


    ظلـت لـكـل العابثـيـن مطـيـةً

    نهباً لقطعان السياسة والعَسَـسْ


    حتى استفاقت بعد ما كـان الجـوى

    قد بَـزَّ خيـرات البريـةِ و اختلـسْ


    و الآن تصرخ ، و الفسـاد مُشَمِّـرٌ

    حرباً على شعب أفاق فقـال : بَـسْ



    ==============
    الهامش
    :
    1- البسس باللهجة التعزية بمعنى القطط
    2-نقول باللهجة المحلية :الطفل ما استقام و لا جلس أي ما قام و لا جلس بعد






  3. #83
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,990
    المواضيع : 230
    الردود : 2990
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    صلاة الشجن مُـنــذُ اسـتـقـلَ غَـيَـابـةَ الـفَــزَعِ
    لَــــمْ يـنـتَـصِـرْ لـبـكـائِـهِ قــلَـــمٌ مُتـمَـرِّسٌ فـــي مِـهْـنَـةِ الـوَجَــعِ
    فالحُـزنُ أوْغَــلَ فــي جَوَانِـحِـهِ حـتّــى تَـغَــوَّل مِـثـلـمَـا سَــبُــعِ
    و الأغنيـاتُ تَـفِـرُّ لــو سَمِـعَـتْ لـحـن الحـشـا ينـسـاب بالـهـلـع
    مـا كـان أبـدع مــن يهـيـم بـهـا لــولاهُ ، لــولا مِحْـنـة الـجَـزَع
    كــان انبِـجـاسُ شجـونِـهِ مُـدُنـاً ، مِثلَ الهُدى ، لا تنبغي لِدَعِـي
    كيف استحالَ صَدَىً ، وفاجأنا بَـعْـدَ الـبَـراءِ بمَـطْـلَـعٍ بَـشِــع ؟
    و هـو الـذي ، كَشَفَـتْ مفـارقـةٌ فـي وهْجِـهِ ،عـن شــأو مُطَّـلِـعِ
    هـل سَوَّلَـتْ سُنَـنُ الشُّـرودِ لــهُ بَثَّ الدُّجَى في فَجْـرِهِ الـوَرِع ؟
    مـن بـعـد مــا شُطْـآنُـهُ نَـزَحَـتْ يَبُـسَ الثـرى بينـي و منتجـعـي
    و الآن يــا أقـصـودةُ اغتسـلـي بالـوهْـجِ ، حَــدَّ تَمَـايُـزِ الـوَلَــعِ
    قِـــرِّي لَـــدَى صـبـواتِـهِ لَـهَـفـاً وعَلَى صِبا شُرُفاتهِ اضطجِعِي
    هـــذا أنـــا ، صــيــغ مُـرَكَّـبــةٌ و الشِّعـرُ يقتسِـمُ الـبَـلاءَ مَـعِـي
    والله مـــا وَمَـضَــتْ مخـيـلـتـي إلا و كـــان مـدارُهــا وجـعــي
    يـا كـلَّ جارحـةٍ ، و مـا وَقَعَـتْ لـلـحُـزْنِ سـاجــدةً ، ألا فَـقَـعِـي

  4. #84
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,990
    المواضيع : 230
    الردود : 2990
    المعدل اليومي : 0.62

    Red face ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي



    معَ الذينَ اتَّقَوا يأتي بما اقْتَرَفَهْ = تَقَمُّــصاً لانفعــالٍ يجــتدي أسَــفَهْ
    و ما بحوزتهِ إلا جــــواز هوىً = فهل ستقبله السلطاتُ يا (عرفه)؟!

صفحة 9 من 9 الأولىالأولى 123456789

المواضيع المتشابهه

  1. ديوان متأخرات وادي النمل للشاعر محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة محمد نعمان الحكيمي في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-03-2018, 06:14 PM
  2. صادق الدعاء لابن الشاعر محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة آمال المصري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 17-02-2014, 03:49 PM
  3. محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة محمد نعمان الحكيمي في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-06-2008, 08:20 PM
  4. أثر التصوف في شعر محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة محمد نعمان الحكيمي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-09-2007, 01:32 PM
  5. انقلاب الجداول شعر/ محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة محمد نعمان الحكيمي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 26-04-2006, 06:28 PM