أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 36

الموضوع: ديوان الشاعر خالد بناني

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني

    فلنعترف


    فلنعترف أنا خسرنا بعضنا

    منذ ارتضينا أن نصدق شكنا

    ماتت أقاصيص الهوى، وتبخرت

    أحلامنا، فعنادنا أودى بنا

    كفين كنا في تشابكنا معا

    من ظن يوما أن نصير لغيرنا

    تلك النبوءة أوقدت نيرانها

    فينا فأحرقت المدائن حولنا

    لو لم نصخ سمعا لها لم نفترق

    لو لم نصخ سمعا لها.. لو أننا

    جاؤوا إليك أكاد أسمع همسهم

    يحكون عني : صار خالد خائنا

    هم أصدقائي، أصدقاؤك من أتوا

    متآمرين، فكيف نكتمُ جرحنا

    كنا نُسَرُّ بهم ونحفظ ودهم

    وسهامُهم حقدا تُصوَّبُ نحونا

    لو كنتُ أعرف أيَّ كيدٍ ساقهم

    لو كنت أعرف.. لم أذِع سرا لنا

    صدقتِهم، كذبتني فإذا بهم

    يتغامزون شماتة في حزننا

    يا هندُ... صحتُ ولم تديري مقلة

    نحوي كأني كنتُ فيهم من جنى

    رد الصدى: لا شيء سوف يعيدها

    كُــفَّ النداء فقد بقينا وحدنا

    لا تقتفِ الخطواتِ تطلبُها ، فما

    عادت هنالك ، لا هناك ولا هنا

    يا هندُ هم واشون كلُّ حديثهم

    كذب وزيف، أنتِ أدرى من أنا

    والله مرَّ العمرُ لم أقطع به

    عهدا لغيركِ، كيف اُنكرُ عهدنا؟

    يا موسم الأعياد يا فرح الصبا

    يا ريح نرجسة ويا كل المنى

    قلبي تعمد فيكِ منذ طفولتي

    لبراءة العينين أسلم وانحنى

    للبسمة الجذلى ولحن قرنفل

    لغواية الليل المسافر مثلنا

    لحكاية السور العتيق، لصدره

    نجري أمامه ، إن تعبنا ضمنا

    ليد تشد يدي فننسج للمدى

    أسطورة ، ولمن سيأتي بعدنا

    كم حاسد منا يغار ، وعاشق

    فينا يحار ، إذا رأى ما بيننا

    أ أخون هذا كله ، من أجل من؟

    ليلى؟ سعاد؟ وهل سأبدلُ حبنا؟

    يا هندُ لو كذبتِ هذا كله

    أو قلتِ مَينٌ وادعاءٌ أمسُنا

    أو قلتِ عما كان محضُ خرافة

    أنفقتُ عمري بالخرافة مؤمنا

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني

    الغريب



    صرتُ الغريب وقد جرّدتُ من لغتي


    مات الكلام وجف الطين في شفتي


    تلك النوارس ما أعلنتُ موسمها


    إلا ليزهر صوت البحر في رئتي


    كل الجهات أضاعت فيّ وجهتها


    لما أضعتُ بأوجاع الندى جهتي


    طفلا أشيخ بأحزاني وقد كثرت


    حتى غدت لدمائي بعض أوردتي


    جار الزمان كأني قد خـُلقت له


    نِدا، كأنه ما أغوته أحجيتي


    كل الجراح بداياتي ولست أرى


    شيئا يعوض صبري عند خاتمتي


    تلك المرافئ أغرتني مراكبها


    والريح ترفض عمدا دفع أشرعتي


    سافرتُ أبحث عن نفسي وما عثرَت


    نفسي علي وقد خادعتُ أخيلتي


    أي البلاد بلادي حين تخذلني


    باسم العروبة والتاريخ خارطتي


    من أين أبدأ؟ أين المنتهى؟ ولمن؟


    وعلام؟ كيف؟ لماذا؟.. تلك أسئلتي


    من ذا يجيب ومن ذا يُستثار بها


    والكل فيه تجلى خوف طاغية


    آمنت أنه لا عنوان لي، فأنا


    منفاي ظلُّ شتاتٍ في مخيلتي


    صمتي يبوح بصوتٍ ضلّ دربَه مذ


    قامت بحنجرتي غابات فاجعة


    إني مددتُ يدي نحوي أبايعني


    ملكا تتوجني بالضوء حريتي


    واحترتُ في سنواتي كيف أجمعها


    حتى أشكـِّـــل من ماضِيَّ مملكتي


    هذا البياض سينمو فوقه هدبي


    نخلا يباركني في ساحِ معركتي


    ما زلتُ أحمل طـُهر الضاد متـَّهَما


    والكل مَدّ أمامي حبل مشنقتي


    إذ يقتفون حروفي في بلاغتها


    كيلا تكابر بالإفصاح قافيتي


    يا من جعلتَ نزيف الروح يشفع لي


    لمّا سقطتُ وما أفلتُّ أسلحتي


    دَينٌ علي إذا ما أقبروا جسدي


    ألا تـُصادر بالنسيان ماهيتي




  3. #13
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني

    إسراء في الغياب

    وكأن خطوكَ بالمسافة مولع
    تمشي وظلكَ باغترابكَ موجع
    لا أنتَ عدتَ ولا بلغتَ مدينة
    كم كنتَ تذكرها وعينكَ تدمع
    أجّل رحيلك - لا عليك - وخذ يدي
    إن ضاقت الدنيا فحِلمك أوسع
    هبني خرائطكَ القديمة.. لا تسل
    من أيها نهر العروبة ينبع
    من ذا سواكَ له وفاؤك للمدى
    يا ممعنا في التيه.. ليتك ترجع
    ضللتَ حزنك وابتسمتَ مكابرا
    وخدعتَ من فوق الجراح ترفعوا
    كن ما تشاء فأنتَ وحدك مخلص
    للأرض حين الآخرون تمنعوا
    إذ بايعوكَ لكي تكون أميرهم
    وعلى قتالكَ في الخفاء تبايعوا
    سرقوا صباكَ، وجوه من أحببتهم
    فسرقتَ منهم ما عليه تبايعوا
    ما أبشع الزمن المزيف وجهه
    ولغدر من أسكنت قلبك أبشع
    يا مستباح الضوء ليلك ما له
    صبح، أما للشمس عندك مطلع
    أحلامكَ انطفأت ودربكَ موحش
    تاهت خطاكَ وتاه منكَ الموضع
    وتدق أبواب العروبة مرهقا
    ووراءها من لا يرى أو يسمع
    كـلـّت يداكَ ولم تصدق أنه
    ما للعروبة أي باب يشرع
    ستلفكَ الذكرى ويحضنك الصدى
    ويلف صوتـَك في غيابك برقع
    روحي وروحك توءمان، هو الأسى
    نحو اغتيالي واغتيالك ينزع
    لا تبتئس من كيد من آخيتهم
    فالصبر يبقى والمكائد ترفع
    حاصر عدوكَ بالبسالة واثقا
    أن البسالة للمحاصر تشفع
    وابدأ بما كان الختام لسالف
    من شيبه تاج الشباب يرصع
    خبئ غمامكَ علَّ قلبك من دم
    - إن جف يوما - منه ماء يرضع
    إن بعثروا أحلام عمركَ لا تخف
    أو بعثروا فيك البلاد.. ستـُجمع
    إن تبكِ لا تخجل.. بكاؤك نخوة
    سر انتصاركَ في انكساركَ مودع
    لا تخش موتكَ إن سقطتَ مقاتلا
    سيُتِم هذي الحرب بعدكَ رُضَّع
    إن يحصدوكَ فسوف تنبت خُفية
    عشبا على أرض الصبا يترعرع
    مثل انخطاف الطرف يفلت عمرنا
    منا، ونمضي حين لا نتوقع
    لملم تفاصيل الوصية وانسها
    وامكث قليلا.. إن موتك فاجع
    قد توقظ الماضي حكاية صورة
    ويسوق من غابوا لصدرك شارع


    المخلص للوجع
    خالد

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني





    وصية.. لوداع قادم

    1

    ملء الترقب كنت أنتظر الذي لم يأت
    لا يأتي، ولن يأتي
    وبين أصابعي
    قلم الرصاص لكي أصحح وجهة الأشياء
    مادام العناد مكابرا بي
    والصهيل يطول في عيني مثل النخل ما فيه التواء
    ملء الترقب كنت أرد نفسي نحو نفسي
    باحثا عني كأني منذ أن أبحرت ضدي
    لم يعد في اتجاه : لا شمال الروح قد يعني سواي
    ولا جنوب الريح يعنيني
    وكنت أرد نفسي نحو غيري باحثا عنا معا : أنا والغريب
    لكي نقيم تحالفا : في الحب، في الذكرى،
    وفي شيء من الكذب البريء من الكذب

    2

    أنا لست أنكر أنني رجل تساقط كالندى
    وتفتحت فيه الجراح، وأزهرت فيه المدى
    وبأنني رجع الحكايات القديمة والصدى
    لكنني بادلتني بي
    واستقلت من التطابق
    وانخداع الصوت بالصمت الموارب
    كم من المرات قلت أنا أنا
    وأنا سواي
    وكم من المرات عريت الكلام
    من المجاز
    من التشابه واستعارات المشاة على معان
    لم تشيد بعد
    لا أبكي علي ولا على هذا الغريب
    ولست أرثي وجهتي
    في العمر متسع من الذكرى
    ومتسع من الفرح المؤجل
    كلما أبحرت شرق الماء ردتني إلي مواجع الريحان
    أعلم:
    في الحقيقة كلنا موتى
    ولكن الحقيقة لا تصدق

    3

    أنا والغريب معا
    تعودنا علينا
    كالتباس الضوء بالظل المقابل
    نشرب الحزن المعتق
    نرقص السمبا
    ولا نرتاح إلا كانخطاف الطرف
    لا نرتاح ما دمنا معا

    4

    فلنفترض أنا وقفنا هكذا
    وجها لوجه
    كي نحيي بعضنا
    نتبادل التاريخ
    وشم القلب
    رائحة الصبا والبرتقال
    ولا نصافح بعضنا
    خوفا من التطبيع
    أو خوفا على حس الطفولة
    أن يصير رجولة قبل الأوان
    لنفترض أنا وقفنا هكذا
    وجها للاوجه
    ولم أعرف لمن سأمد لا كفي
    ولا أبادل، لا أصافح
    لا أخاف
    لنفترض أني أمامي
    لم أميزني
    ولم يقل الغريب: " إليك وجهك "
    لم يكن وجهي ولا وجه الغريب
    وإنما كانت ملامحنا
    مقاطع من تفاصيل الغموض
    وبعض آيات الغياب
    لنفترض أنا وقفنا هكذا
    لا كما شئنا
    ولكن مثلما شاء المدى
    ظلا لظل، أو للاظل
    نمثل دورنا في المسرحية باحتراف
    نتقن الحزن المزيف
    والبكاء على الذين مضوا وماتوا
    نتقن التأبين، نلبس جرحهم
    ونشيدهم نتلوه:
    "يا وطنا يبيع ويشتري فينا
    ستندم حين ننفذ يا وطن"

    5

    للمرفئ الحجري كم من قصة
    يأتي إليه العابرون الهاربون بعشقهم سرا
    تخبئه عيون لا تنام
    - فكل هذا الليل لا يكفي -
    وهذا المرفأ الحجري يذكر
    عاشقين توقفا سهوا
    ومالا نحو بعضهما
    كلبلاب توحد في ظفيرة طفلة
    وقفت بشباك الغياب
    ترى على مد الحنين عسى يعود لها أب
    نسي الرجوع من السفر
    كانا هناك
    رأيت ظله لا يفارق ظلها
    متعانقين وراء سارية
    ولا أحد هناك سواهما
    هل يبكيان؟
    سألت نفسي
    كيف أعرف ما يدور الآن بينهما
    وبينهما وبيني
    ألف جلاد وسياف تخفوا
    مثل قطاع الطرق

    6

    "عدني بأنك سوف ترجع"
    قالت السمراء
    قلت: "وهل لبحار وعود كي يفي؟
    لا لن أعود
    تعودي هذا الغياب
    ولا تقصيني حكاية عاشق للبحر
    أغوته المراكب فاستقال من المرافئ والتراب
    وصار ينبت فوق خارطة المتاهة والزبد
    ردي عليك مدامع النسيان
    منديل الوداع
    وشهقة البوح الأخير
    ولا تقولي سوف يرجع بعد غد
    ماض أنا
    عودي إلى حيث افترقنا
    واكتمي سري
    إذا سألوك من ذاك الذي ودعت
    قولي: لا أحد.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني






    كالنخل كابَر في آلامكَ البلدُ
    جرحُ العراق رداء حاكَه الجلدُ

    ما زلتَ تمسك هذا الحزن مرتعشا
    كي لا يُساقط حزنا ما له أحدُ

    أدري ويجهل كل الناس أن لهم
    في سِفر صبركَ تاريخ ومعتقدُ

    ذرني اُريك من الأيام ما فعلت
    بالثائرين وما ألفوا وما فقدوا

    يممتَ وجهكَ شطر البحر تسأله
    يا بحرُ هل لغدي أن يبتنيه غدُ

    هل كنتَ تجهل أن البحر ليس له
    نذر وأنكَ في أمواجه زبدُ

    يا نهر دجلة يا نهر الفرات إذا
    جفا جرى بهما من دمعك الأبدُ

    قاص إباؤكَ عمن لا إباء لهم
    دان بجودكَ من جود حكته يدُ

    تبكي فتنبت صحراء الأسى ألقا
    حتى يشيخ بها من يأسه الرمدُ

    عينان قد جرتا حزنا على وطن
    لا شمس تدفئه مذ لفه البردُ

    عينان غســلتا بالدمع من سقطوا
    تحت الحصار وقوفا بعدما صمدوا

    يا أمة برجال الأرض لو وُزنت
    كانت لترجح عزا خطه الأمدُ

    يا شعبُ أنت نشيد الحق في زمن
    كُـذبت فيه فداك الروح والجسدُ

    سروا عرفتك، صفصافا، ودالية
    للريح يسرق منك الموت ما يجدُ

    فاخرتُ باسمك من باعوك عن ترف
    واخترتُ صفك حرا ما له سندُ

    راهنتَ أنكَ تبقى في ضمائرهم
    نارا، فكيف لهم بالنوم إن رقدوا

    كانوا حيالكَ لما كنتَ قبلتهم
    صاروا وراءكَ مذ خانوك وابتعدوا

    ما إن يريكَ سواد الليل عقدتهم
    حتى يحل ضياء الصبح ما عقدوا

    بادٍ عليكَ خريف العمر في صغر
    ها أنت ينطق فيك الشيخ والولدُ

    عارٍ – كصبركَ مما يحتمون به –
    داريتَ جرحَكَ دهرا.. والسوى جحدوا

    خلدتَ قلبك مصلوبا على جُذُع
    للنخل، لا سعف للظل أو مَدَدُ

    منفاكَ فيكَ وتلك الأرض صحتَ بها
    " إن الخيام أنا.. لو ينطق الوتدُ "

    أغوت خُطاكَ دروب لا يَضِل بها
    من كان خَـفه فقرا، والثرى رغدُ

    شيعتُ عنكَ مديحَ الناي في لغة
    كالغيم تُرفع، لا سقف ولا عمدُ

    ألق القميصَ على عينيكَ، سوف ترى
    يعقوبَ فيكَ، ومن بالزور قد شهدوا

    إخوانَ يوسف من كادوا له حسدا
    إذ خادعوكَ دما، والشكُ يتقدُ

    واهٍ عليكَ ضريرا صرتَ تبصره
    الآن تدركُ ماذا يفعل الكبَدُ

    إذ ضَل يهمس ملء التيه " يا أبتي
    ماذا فعلتُ، وفيمَ الحقدُ والحسدُ

    لا ضوءَ يكشفُ ما في الجب، خذ بيدي
    فالخوفُ يملؤني، والروحُ ترتعدُ "

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني





    مُدللـــــــه

    أحلام عمركَ يا رفيقُ مؤجله
    والقلب شاغبه الأسى.. فتحمله
    ها أنت وحدك، نصف عمركَ هارب
    والنصف، لا امرأة أتت كي تُكمِله
    ما زال حلمكَ أن تظل أبا لها
    وأخا لها، ووليدها.. ما أجمله
    وتظل طفلتك الصغيرة دائما
    وأميرة بين النساء، مدلـله
    ..
    تحكي لها قصصا، وتظفر شعرها
    وتجيبها مهما تعيد الأسئلة
    وتعد وجبتها، فترفض أكلها
    وعنادها.. لن تستطيع تخيله
    تلك المشاغبة التي في غفلة
    منها ومنك غدت عروسا مذهلة
    أصبحتَ كهلا، والعروس صبية
    والعمر يمضي، لستَ تُرجع أوله
    ..
    تأتي إليك لكي تحقق حلمها
    قرطين من ذهب، وأروع سلسله
    فتقول "ليس الآن، نامي طفلتي
    كل المحلات القريبة مقفله"
    فتحس أنك لم تعد تحتاجها
    وبأنها صارت أمامكَ مُهمَله
    فتشق قلبكَ بالبكاء مرارة
    وتعيد ما طلبت.. عسى أن تـَقبله
    ..
    في غرفتين جلستما، وكأنه
    ماء طغى حزنا.. ففارق جدوله
    أغضبتها، وبقيت وحدكَ دونها
    والليل دونكما معا.. ما أطوله
    يا أنتَ، كيف جرحتَ طفلتك التي
    ظلت على ما في الحياة مُفضله
    يا قاسيَ الكلمات، بعضُ كلامنا
    إن قِيلَ يكسِرُنا.. كأنا سنبله
    ..
    يا تينك العينان، أي طفولة
    هذي، تَراها بالبراءة مثقله
    ها صوتها باق، وباق عطرها
    والصوف أنت اخترته كي تغزله
    من لا يصالح طفلة مجروحة
    كن واثقا من أنه.. لا قلب له
    قم واعتذر، واطرق برفق بابها
    فالشوق يصهل.. والخيول مُكَبـَّـله


    ..



  7. #17
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني





    لم يغفُ قلبُكَ، طال الليلُ أم قصُرا
    ما زال يركض خلف القلب حيث جرى
    إذ تستفيقُ به أوجاعُه تِـبَـعا
    والطفل فيه جفاه النومُ مذ كبرا
    يحتارُ في سنوات العمر كيف غدت
    من بعده أثرا.. من يُرجع الأثرا ؟
    من ذا سواه بكاه الغيم أغنية
    للريح يعزفها من قطره مطرا؟
    الله وحده يدري أنه وطن
    للناس، من جهل الدنيا ومن خبرا
    نصفٌ سماءُ رجالٍ كالنجوم بها
    والنصف تحت نعال الحاقدين ثرى
    إن يظلموه فإن الله منصفه
    طال الزمان بهذا القلب أم قصرا



  8. #18
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني






    وماذا إذا لم نكن ما نشاءُ
    وهل تشتهي جرحها كربلاءُ
    نغني، وفي الصوت حزن قديم
    وفي القلب كم نكس الكبرياءُ
    إذا ما ابتُلينا، عُرِفنا بصبر
    أبي، كما يُعرفُ الأنبياءُ
    هو الدهر، إما لنا أو علينا
    سواء لنا أو علينا، سواءُ
    فلله في الحالتين اختبارٌ
    إذا كف مَناً، يليه العطاءُ
    ومن ذا يُرى ما تمناه دوما
    وهل من صباح سلاه المساءُ
    وهل يسلم الطفل من فخ شيب
    وهل من دجىً ليس فيه انتهاءُ

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني



    مد المدى، ومضى يغري به الشغفُ

    حزنا يسافر.. لم يأبه بمن وقفوا

    يتلو نخيله آيات، يبعثرها

    كيد الرياح، فلا جذع ولا سعف

    ضاعت مواسمه من كفه، فدنا

    من ظله ليرى كم صار يختلف

    لا شيء يبعث روح الطفل في رجل

    مات الحنين به، واغتاله الأسف

    يمشي.. كأنه لا يمشي.. على مهل

    كالماء، ليس بغير الماء يتصف

    خجلى خطاه، تراها كلما عبرت

    درب الندرى كشفت ما ليس ينكشف

    في صوته يهب النايات شهقتها

    وحي المجاز، وإعجاز الذين نُفوا


    ...

    ..

    .

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني





    وحدي أضيع إذا ما غبتِ أماه
    من ذا سواكِ يضم الطفل، يرعاه
    مهما كبرت وقالوا قد غدا رجلا
    فالطفل في يهاب الشيب يغشاه
    يا ليت أملك رد الأمس، ليس غد
    يأتي ويسرع إلا ساق ذكراه
    ردي علي غطائي، واحكِ لي قصصا
    حتى أنام، فإن الليل أخشاه
    ولتهمسي، فلهذا الهمس ألفته
    كالماء يعبرني، والقلب مجراه
    قولي أحبك يا طفلي، أعود بها
    طفلا، وكل خريف العمر أنساه
    من لي سواك على نفسي أحن، إذا
    ما الآه صحت بها، رددتِ " أواه "





صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة