أحدث المشاركات
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 36

الموضوع: ديوان الشاعر خالد بناني

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني









    دمك الشريد ودمعك المتحجر..
    حزنا لحزن.. كيف قلبك يصبر
    وكأن في وجع الغياب وصية
    مني إليك، إلي منك تهجّر
    سافرت فينا مثقلا بفجيعة
    وعبرتنا.. كالوهم لما يعبر
    يا جرحنا ونزيفنا وبكاءنا
    كم أنت أنت.. وكم سواك الآخر
    لا تختبرنا بالرحيل، فإننا
    في كل موت بالإجابة نخسر
    لم تنس شيئا، كل شيء حاضر
    فينا، فكيف بمن غدا لا يذكر؟
    تاريخ هذا الجرح نخلة مريم
    كبرت، وإن الجرح أكبر.. أكبر
    ..


  2. #22
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني






    يا شــــــــــــــــــام


    بيني وبينكِ، لا أخطو ولا أقف

    بالله كيف تراه الصبر يُقترف

    مني سُرقتُ، إليكِ الحزنُ يأخذني

    قسرا، ويُخطفُ قلبٌ ليس يُختطف

    لا في هناك، ولا في هاهنا جسدي

    روحي هناك، وفيَّ الروح ترتجف

    حتى كأنكِ أمٌّ دونها ولدٌ

    أو نخلة يتهاوى حولها السعف

    يا شامُ صرتُ أراني في ثراكِ دما

    يجري ودمعة أم ساقها الأسف

    ما زلتُ أسأل عنا كل أرملة

    هل متُّ قبله، أم أني له خلف؟

    يا زوجَها وأباها وابنها.. عبثا

    تـُرثى وأنتَ بثوب الشام تلتحف

    جريئة مدنٌ تهدي لقاتلها

    أبناءَها تبعا، والموتُ يَقتطِف

    لله دركِ من أرض ترددهم

    وقتَ العزاء نشيدا لحنُه شرف

    أنتِ العروسُ بلا عرس ولا فرح

    زغرودة بمقام الجرح تتصف

    والله إنكِ يا شامَ الأسى مثلٌ

    للصبر، حيَّر من في صبركِ اختلفوا

    أيوبُ أكبرَ فيكِ الصمتَ عن ألم

    أيوب جاءكِ ملء الفخر يعترف

    سربُ اليمام مضاع دونما جهة

    يغدو، يروح، وفيه الشوق واللهف

    كم ضيَّعته رصاصاتٌ إذا حُجبت

    عن بعضه، فلبعض منه تنكشف

    والموت يرصدُه كالظل منعطفا

    ما ضل عنه، وهذا السرب ينعطف

    ها أنتِ وحدكِ لا ظهر ولا سند

    خاب الذين أشاحوا عنكِ وانصرفوا

    أخجلتِهم بثباتٍ عزَّ في زمن

    حباتُ لؤلئه يرمي بها الصدف

    رُدي علي : أمِن حقد، أمن حسد

    لم يسعفوكِ، أمِن مكر به عُرفوا ؟

    مرُّوا عليكِ، خُطاهم لا سبيل لها

    خوفا، فكيف بهم لو أنهم قصِفوا

    يا من عليكِ بكوا مينا وتورية

    اليوم يُكشف عنهم زيفُ ما ذرفوا


    يا شــــــــــــام
    ...


  3. #23
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني






    لا تبكِ جرحكَ، عش إباءكَ، وحدنا

    نبكي، وتكبُر في مصابكَ مؤمنا

    كن أنتَ أنتَ، كما عرفتُكَ دائما

    حُرّا، أبِيَّ النفس، صلبا، ليِّنا

    تمشي حذاء الغيم، تحمِلُ في يدٍ

    صبرا، وبالأخرى توزعُ سوسنا

    تدري بأنكَ لستَ آخر منذَر

    للضوء يسرق منكَ ظلا موهَنا

    آمنتَ بالذكرى، وكذَّبتَ الذي

    ما صدَّقَ الرؤيا، وما يوحَى لنا

    يا فجرَ هذا الليل كمْ أخَّرتَه

    حتى يكاد الفجرُ ينسى أمرنا

    كم صرتَ فينا متعَبا، ومشرَّدا

    وصدى صداكَ يظل يهمسُ: "من أنا؟"

    جُعنا لتشبعَ، جعتَ لم نشبع ولم

    تشبع، وظل الخبز باق هاهنا

    هذا نشيدُكَ يا ابن أمي، لم يَعُد

    يتلو سواكَ، وأنتَ تتلو حزننا

    بشَّرتَ بالنسيان صمتا متخَما

    بالذكريات، لكي نضمِّد صوتنا

    واخترتَ هذا النزفَ نمشي فوقَه

    كي نعبُر الماضي.. وتبقى خلفنا

    لا تولَد الكلماتُ إلا طلقةً

    ومتى تُقَلْ تُنسى، ونذكُر موتنا

    بالله يا من فيكَ نكبر خُفيةً

    ونخبِّئُ الأحلامَ، كيف تركتنا؟

    لا تبك جرحك...



  4. #24
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني



    تكشَّفَ عنكِ ثوبُكِ يا دمشقُ

    أيستُرُ عِرضَكِ المفضوحَ شرقُ؟

    أراك مليكةً من غير تاجٍ

    وسيدةً لخادمها تُرَقُّ

    وأُدمى من جراحِكِ، لا لشيء

    سوى أنِّي هنا نزفا أرِقُّ

    وأسألُ: ما الهوى؟ فأجيبُ دمعا

    هو الذكرى، وأطلالٌ.. وشوقُ

    وقلبٌ كم له في الحزن باعٌ

    يدقُّ على الضلوع.. ولا يدقُّ

    تكالبت الأسود عليك دهرا

    وأنت غزالة... كم نز عرق

    وتأبين الهروب وأنت حُبلى

    غبار الصبر حولك لا يشق

    ...



  5. #25
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني






    موسى ووادِ طُوى سطران في ورقي

    والحُسنُ يوسفه كحلٌ على حدقي

    ما زلتُ اسمع وقْعَ النعل حين خطا

    فوق الجراح، كأني بالكليم رقي

    والروح تبصِر صِدِّيق الهوى كلِفاً

    بالله يعصمه من فاحش الخلق

    آنستَ نارَكَ، فاستأذنتَ في قبس

    تأتي به، ولعل الهَدْي في الحُرَق

    واخترتَ سجنَكَ حتى لا تمُدَّ يداً

    في غير ما ملكَت، درسا لكل تقي

    موسى ويوسفُ.. يا مصرَ التي زُرِعَت

    بالأنبياء نخيلا، بالدماء سقي

    مني عليكِ سلام الله ما طلعت

    نذرا بمغربها شمسٌ على أفُق

    يا بعض جرحيَ، هذا الجرحُ بعضُكما

    من ذا يُزيل أجاج الملح من عرقي

    داريتُ حزنَكما سرّاً تكشَّفَ بي

    حتى كأنكما مني ومن مزقي

    يا ابن التي قذفت في اليمِّ غاليَها

    والروح تغرق في خوف وفي قلق

    وابن الذي عمِيَت عيناه من حَزَن

    والحدس يُنْبئُه: بالدمع لا تثق

    مصر التي مُلئت أحداقُها رمداً

    تهدي سبيلَك فيها سورةُ الفلق

    كادوا لها، فأبَت أن تنحني رهبا

    والله حافظُها من شرِّ مسترِق

    يا أمُّ صبركِ، يا يعقوبُ دُم مثلا

    في ذكر ربكَ يُتلى ساعة الغسق



  6. #26
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني


    مِنْ بَعْدِ شَيْبٍ، كم شُغِفْتُ بشاميهْ
    ليت النساءَ خُلِقْن شاماً ثانيهْ
    همساً.. ولا امرأةٌ تُغرِّرُ مثلها
    بالهمس إذ تشدو، وترقصُ حافيهْ
    تمشي على صمتي، فأتبَعُ ظلَّها
    والشوكُ يجرحُها.. فتنزفُ باكيهْ
    قلبي تعثَّر في هواها مُرغَماً
    يخطو مُضاعَ الدربِ، يسألُ: من هيَهْ؟
    لم يَرْضَ بامرأةٍ تُكابرُ غيرها
    تغترُّ آمرةً عليه وناهيهْ
    لم أدْرِ كيف الرِّمشُ يجرح جفنَه
    أو كيف تصبحُ كل آهٍ داميهْ
    هذي النشيدُ/الأمنياتُ تحولت
    نهرا من الأحزان يَعبُر رابيهْ
    إن غِبتُ عنها فجأةً، من خوفِها
    تغدو بأسماء الحنين مناديهْ
    في الشام مَن منَّا يُفَضَّلُ، كُلُّنا
    أعنابُ كَرْمٍ لا نَمِيزُ بداليهْ
    في الشام يُصبح مثلَ عبدٍ سيِّدٌ
    ويسودُ عبدٌ، فالجميعُ سواسيهْ
    لا فرق يُذكر حين يُسحَر خافقٌ
    ما بين سيدةٍ وبين الجاريهْ
    في الشام مَن منا يُخَيَّرُ؟ كلُّنا
    يغري بنا حُسْنُ العيونِ الحانيهْ
    شوقا نُساقُ بلا مقاومة، كما
    ساقَتْ يَدٌ وردا ليسكُنَ آنيهْ
    أسرى لشاميةٍ تَقَلَّبَ حالُها
    ما بين حالِمَةٍ ترِقُّ.. وقاسيهْ
    تطغى ونقبَلُ كلَّ جور صادر
    منها، كأنَّ الجور عدلُ الطاغيهْ
    قدِّيسةٌ وقفت كوقفةِ مريمٍ
    والحملُ يُثقِلُها فتعرَقُ ظاميهْ
    تجتَرُّ مِحنَتَها بصبرِ مُحِبَّةٍ
    لله، تطمع أن تُجاوِر آسيهْ
    هزَّت بجذع النخل تطلُبُ تمرَه
    وتلُمُّه رُطَباً لتُطعِم ماريهْ
    صلَّت لأجل الشام ليلةَ قُتِّلَت
    والكحلُ، حزنُ الماء، فاض بساقيهْ
    باتت تُلَمْلِمُ بالدعاءِ شتَاتَها
    والصُّبْحُ أدرَكَها ولَمْ تَكُ غافيهْ
    تتلو من القرآن سورةَ "غافرٍ"
    و"العاديات" و"فصِّلت" و"الغاشيهْ"
    اللهُ ألهمها يقينَ محمدٍ
    في الغار تحرُسُه الحمامةُ راضيهْ
    والعنكبوتُ بِكُلِّ خيطٍ قد بَنَتْ
    بيتا يُضَلِّلُ بالشِّباكِ الواهيهْ
    ويقينَ موسى حين أدرَكَ بحرَه
    ووراءَه فرعونُ قادَ زبانيهْ
    إذ قال "كلا"، ثم أُوحِيَ للعصا
    في الماء أنْ شُقِّي طريقا خاليهْ
    ويقينَ عيسى حين دُبِّرَ موتُه
    كيداً، ومكراً بَيِّناً، وأنانيهْ
    إذ قِيلَ "يُصلَبُ"، ثُمَّ قُرِّبَ رحمةً
    لله، تحرُسُه السَّماءُ العاليهْ
    يا أُمَّةً ضحِكَت كأنَّ مُصابَها
    في الشام يُفرِحُها، لتسكَرَ لاهيهْ
    والشامُ نائحةٌ تَفَرَّقَ أهلُها
    شقَّت قرابتَها ثياباً باليهْ
    إخوانُها، أعمامُها، أخوالُها
    أصهارُها.. أعجازُ نخلٍ خاويهْ
    في الشام إن بادَلْتَ شامَكَ حُبَّها
    يُردِيكَ سَفَّاحٌ بنصْلِ كراهيهْ
    في الشام تُغْسَلُ بالدموع دماؤُها
    كم رخَّصَ التُّجَّارُ شاماً غاليهْ
    في الشام يختَصِرُ المسافةَ صبرُنا
    فتصيرُ قاصيةُ المَواجعِ دانيهْ
    يا أول امرأةٍ خُلِقْتِ قصيدةً
    والصبرُ وزنُكِ، واحتمالُكِ قافيهْ
    علَّمتِنا أنَّا نموتُ بقَهرِنا
    والشامُ تأبى أن تموتَ طوَاعيهْ
    لا تنتهي والموتُ يسرقُ أهلَها
    منها تِباعا، بل تظَلُّ الباقيهْ
    سِرُّ احتمالِكِ للأسى مُترفِّعٌ
    يأبى شموخاً أنْ يُقَالَ علانيهْ
    حتى إذا ما صحتُ "ما بكِ؟" قلتِ لي
    "لا شيءَ.. لا أدري.. أَتَعرفُ ما بيهْ؟
    شامٌ أنا، أرضٌ وأنثى، نحتمي
    بالعُرْيِ: عاريةٌ تُدَثِّرُ عاريهْ
    عُهرُ العُروبةِ أنْ يُباركَ موتَنَا
    من سنَّنوا بالصمتِ سيفَ مُعاويهْ"

    ..

    .


  7. #27
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني








    يا نقشَ كفٍّ مثل حُزن الماءِ

    إن النقوشَ وصيةُ الحِنَّاءِ

    يا طفلةً بالأبجدية كمْ لَهَتْ

    وتلاعبتْ بمَواقع الأسماءِ

    مُدِّي إليَّ الريحَ أعبرُ فوقَها

    أتلُو بقلبي سورةَ الإسراءِ

    إني بِدُونِكِ شاردٌ، مترددٌ

    أشلاءُ فكري دونما أشلاءِ

    ومضاعُ رُوحٍ في دروبٍ خُضتُها

    مَشياً بلا جهةٍ، بلا إعْياءِ

    في البُعد أدنو من صَدَاكِ مُصدِّقاً

    ما قد يُسِرُّ به صدَى الأصداءِ

    يا طفلةً تحكي بصمتٍ آسرٍ

    أحلامَها همساً على استحياءِ

    رُدِّي إليَّ/عليَّ بعضي، أو ذَري

    بعضي بلا بعضي.. بغيرِ لقاءِ

    كَفٌّ يُراقُ بها دمي، حتى متى

    جُرحي يسيلُ بكفِّكِ البيضاءِ

    هذا أنا في الراحتين مبعثر

    ما زلت بينهما أعيد ندائي

    يا آية الله التي قد زينت

    نقشا تواضع دون فيض نقاء

    كابرتُ كي أُخفي حنينا لم يعد

    يخفى لمن صار القصي النائي

    لولاكِ متُّ وفي البِعادِ مرارةٌ

    يا كُلَّ أسبابي وعُذرَ بقائي

    يا طفلتي.. إنَّ اصطباري خادعٌ

    مَنْ لي سواكِ وأنتِ كلُّ نسائي

    يوماً وعدتُكِ أنْ أغِيبَ، وهاأنا

    يأبى عليَّ القلبُ أيَّ إباءِ

    ما عدتُ أدري ما أريدُ، ولم تعُدْ

    تُغري عُيوني أجملُ الأشياءِ

    ما بين "غائبةٍ" و"حاضرةٍ" غدَا

    دائي غيابُكِ، والحضورُ دوائي




  8. #28
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني





    لا تعتبي.. فلنا في صمتنا عتَبُ

    أخجلتِنا بجميلِ الصبرِ يا حَلَبُ

    نمشي ونحن عراةٌ من عروبتنا

    والدهر يَضحكُ لمَّا صِحْتِ: يا عربُ

    حتى بكى عجباً منا ومنكِ على

    ما لَمْ نَصُنْ، فبكى من أمره العَجَبُ

    أمٌّ تضمُّ فتاها مَيِّتاً فإذا

    بالدمع يخذلها، والآه تَحتجِبُ

    *نَمْ يا بُنَيَّ...* وتدنو منه تلثُمُه

    والذكرُ يقرؤه ملءَ الرجاءِ أبُ

    لا نعشَ يُحمَلُ فيه المخلِصون، ولا

    في الأرض ما يَسَعُ الأنذالَ إن هَربوا

    يا أمَّةً نقضَتْ عهداً وليس لها

    طَرْفٌ يَرِفُّ، ولا قلبٌ بها يَثِبُ

    لا شيء يُشعرها بالذنب مثل بني

    يعقوب حين على من عاهدوا كذبوا

    إني لأَخجلُ مِنَّا كلما قَصَفوا

    دُوراً تَخِرُّ وأهلاً هَابَهُمْ رَهَبُ

    لا ثأر يُوجِعُنا، يَا لَيْتنا حجرٌ

    نُرمَى، ويقذِفُنا مَن هَزَّهُ الغَضَبُ

    يا أُمَّتي.. أعَلَى هذا نُردِّدُها

    منذ الصِّبا، وبِحِبْر الصِّدْق ننكَتِبُ؟

    *روحي فِدَا وطنِ الأحرارِ*.. كيف بنا

    بِعْنَا أُخُوَّتَنا والموتُ يُرتَكَبُ؟

    يا أمَّتي.. أوَليسَ الشَّامُ من دَمِنا؟

    أْم أننا وطنٌ، والشامُ مُغْتَرَبُ؟

    ...

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني





    يا شامُ يا شامُ المَوَاجِعُ واحدهْ

    فيكِ الذي فينا، وروحُكِ شاردهْ

    كَفِّي على قلبي، وقلبُكِ راشِحٌ

    يُغري دمي نزفاً، وكفُّكِ باردَهْ

    ما زلتُ هذا الطفلَ يُتِّمَ حلمُه

    تُدْني له الذكرى حنانَ الوالدهْ

    يشتاقُ عينيها، ورَنَّةَ صَوْتِها

    والأهلَ مجتمعين حول المائدهْ

    اللهُ، يا اللهُ، يا للهِ مِنْ

    باغٍ تجبَّرَ، والمجازرُ شاهِدهْ

    موتٌ.. كأنَّ الموتَ نازحةٌ لها

    وعدُ الثَّرى، والشَّامُ أرضٌ واعِدهْ

    لا ترفضُ الآتين صوبَ خِيامها

    الرَّاكبين الغدرَ خيلاً جاحِدهْ

    الذارفين الدمعَ حُزناً كاذِباً

    والشامُ تَعرِفُهم، وتصْبِرُ صامِدهْ

    يا شامُ يا شامُ المسافةُ باعَدَتْ

    بيني وبينكِ، والمسافةُ حاقِده

    تقسو على روحي، وتُنكِرُ أنني

    حبٌّ توضَّأ من دُعاءِ العَابِدهْ

    يا أنتِ.. يا نعشَ النشيدِ مُكَفَّناً

    بالضوءِ، مُلتبِساً بأَنِّ الزَّاهدهْ

    لمْ يَسترِحْ جُرحُ التُّرابِ، ولا يَدٌ

    تغدو حُنُوّاً، ثم تَرفِقُ عائِدهْ

    يا كَمْ تَكامَلَ في البِعادِ حضُورُنا

    بغيابِنا، جيلاً يُبايعُ قائدَهْ

    يا شامُ فلّاحُ العروبةِ مُرهَقٌ

    في أرضِكِ العطشى تَوَسَّدَ ساعِدهْ

    ما عادَ يَحْمِلُ هَمَّها، كغمامةٍ

    تدنو بها مطرٌ، وتخذِلُ صاعدهْ

    يا شامُ صبرُ الأنبياءِ ورثتِهِ

    ودموعُكِ الحَرَّى تَظَلُّ مُعانِدهْ

    لا تنحني للقهرِ، ترفضُ ذُلَّها

    تبقى شموخاً في المَحاجرِ جامدهْ

    فيكِ الذي فينا، وما فيكِ الذي

    فينا، وفينا أنتِ وحدكِ راشدهْ

    كمْ أنتِ غاليةٌ يُرَخِّصُكِ العِدَا

    ياقوتةً تُزجَى بسوقٍ كاسِدهْ

    يا شــــــــام..

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد بناني شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 527
    المواضيع : 73
    الردود : 527
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعر خالد بناني

    صوتي وسوطُكَ بيننا ضدان... والصبرُ يكسرُ قسوةَ السَّجَّانِ
    قل لي لماذا لا تطيقُ بلاغتي... وبأي ذنب تستبيحُ بياني
    وعلام حاصرتَ الكلامَ، وكلُّه... ماءُ العروبةِ فاضَ منه بناني
    ***
    قُلْ للذين غَدَرْتَ بي لِتَفِي لهم... مهما فعلتم، لن يُهَدَّ كياني
    سأظلُّ طفلاً لا يشيخُ بحُلمِهِ... يتلُو صلاةَ الدمعِ للأجفان
    ممشاهُ يَعْبُرُه ويُدركُ أنه... ما ثَمَّ غيرُ الموتِ مِلْءَ مكان
    ***
    عرشٌ تَوجَّسَ خوفَ طفلٍ ربما... إن عاش يَخْلُفُ منصبَ السلطان
    خوفُ العروشِ على الطغاةِ كأنه... إرثُ الطغاةِ وشُفْعَةُ الولدان
    فرعونُ ماتَ مُكذِّباً ليقينِه... ومُصدِّقاً لنُبُوءةِ الكُهَّان
    ***
    موسى يقولُ لأمِّه : فلْيُلْقَ بي... يَمُّ الطغاةِ أراهُ بَرَّ أمان
    لا تقلقي، فرعونُ ليس بقاتلي... أعْمَتْهُ عِزَّتُه، فكيف يراني
    سأشِبُّ في كنف العدو كأنني... من صُلبه، لا خوفَ إذ يرعاني
    ***
    عيسى يقول لمريمٍ : لا تَحزني... كم أنتِ كاملةٌ بلا أحزان
    هُزِّي بجذعِ النخلِ يُسقِطْ تمرَه... رُطَباً يُخالفُ تمرَ نخلٍ ثان
    وإذا لقيتِ الناسَ قولي إنَّ لي... نذراً يصومُ عن الكلامِ لساني
    ***
    يا نارَ ابراهيمَ كوني حولَه... آياتِ بردٍ من لظى النيران
    ولتُبطِلي كيدَ الذين رموا به... لِيُكَمَّ صوتُ الحقِّ بالدخان
    هذا سلامُ اللهِ بُثَّ كرامةً... لنبيِّهِ، وحياً بلا نُقصان
    ***
    دمُ يوسفٍ عَمَّ القميصَ خديعةً... والذئبُ مُتَّهَمٌ منَ الإخوان
    في البئر نادى : يا أبي، يا إخوتي... والصمتُ بدَّدَه صدى الجدران
    يعقوبُ ناجى ربَّهُ حتى بكى... من حزنِهِ، وابْيَضَّتِ العينان
    ***
    نوحُ الذي صنع السفينةَ قبل أنْ... تأتي على الدنيا يدُ الطوفان
    لما سعى في الناس حتى يَرْكَبُوا... لَبُّو كما أُمِروا، سوى كنعان
    آوى إلى جبلٍ ليعصِم نفسَه... والماءُ فصلُ الكفرِ والايمان
    ***
    سبحان من سوَّى لِيُونُسَ قبْرَهُ... حُوتاً ببحرٍ، ليلةَ الفُرقان
    هي ظُلمةٌ، في ظُلمةٍ، في ظُلمةٍ... يا حظ مُقترِعٍ على العيدان
    مَنْ قال قد ينجو ليدعوَ قومَه... مِنْ بعدِ موتٍ مُعْجِزِ البُرهان؟
    ***
    أيوبُ نادى : ربِّ إني مسَّني... ضُرٌّ، وكلُّ الناسِ قد جافاني
    يا ربِّ، وامرأتي تبيعُ ظفيرةً... من شَعرها بِلُقَيْمَتَيْ حِرمان
    يا ربِّ هَبْ لي بَعدَ صبريَ آيةً... يُشفى بها مِمَّا به بُنْياني

    ***
    **
    *

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة