أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 39

الموضوع: ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

  1. #11
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    (مَنْ يَطلبِ المَجدَ)؟؟

    1- مَنْ يَطلبِ المَجدَ المَجيدَ يَنَلْهُ إِن ْ
    بَارى مسيرتَهُ طموحٌ مقمرُ
    2- ويَحُزْهُ إِنْ بذلَ الجهودَ لأجلهِ
    ما المجدُ يوماً بالأماني يُظفرُ
    3- يا مَن أردتَ من الحياة شموخَها
    بابُ الجهادِ لِمَا أردتَ المعبرُ
    4- عَمِّر بذكرِ اللهِ قلبك تنجلي
    ظُلَلُ الكروبِ ونورُ حقٍ يظهرُ
    5- وَبآي ذكرٍ في الّليالي قائماً
    تُمْلَى القلوبُ تَخَشُّعاً وتُنورُ
    6- طَهِّرْ بذكرِ اللهِ روحَكَ راجياً
    مَرضاتَه حرصاًََ فذاك الأَجْدَرُ
    7- والباقياتُ الصّالحاتُ ثوابُها
    نورٌ على نورٍ بقبرك يزهرُ
    8- واحرص على هديِ النّبي محمدٍ
    فالمسكُ جوهرُ هديه والعنبرُ
    9- وهو الذي تسمو النّفوسُ بهديه
    مَنْ حادَ عن دين الهدى فالأَبترُ
    10- وعلى الثّباتِ فعونُ ربِكَ وحدَه
    ما يُرتجى فهو الشّهابُ النّيرُ
    11- وإذا أردتَ من الحياة حليلةًً
    فاخترْ بعقلكَ من تَعِفُّ وتَصْبرُ
    12- واظفرْ بذاتِ الدّينِ واعلمْ أَنها
    بِخِلالها عثراتِ نفسكَ تَجبرُ
    13- ما دامَ مالٌ أو جمالٌ إنّما
    يبقى الصّلاحُ إذا القبورُ تُبعثرُ
    14- وإذا الشّدائدُ قد أَلَـمَّت بالفتى
    صَبرتْ وليستْ مَن تضيقُ وتضجرُ
    15- واسمع لنصحيَ إِن أردتَ سعادةً
    تلك الحقيقةُ ليس ما يُتَزَوَّرُ
    16- إياكَ تركنُ للحياةِ وزخرفٍ
    ظلٌ يزولُ إذا الشّموسُ تُنَوَّرُ
    17- طيفٌ بصيفٍ لا يدومُ بقائُها
    مثلُ الجناحِ من البعوضِ وأحقرُ
    18- فغداً نموتُ فتنتهي لذاتُها
    وغداً نُوارَى بالتّرابِ ونُقبرُ
    19- لذّاتُ ساعاتٍ إذا ما هَدَّهَا
    موتٌ فبانت للعيون تَسَعَّرُ
    20- فاحذر غروراً من حياتك إِنّها
    بالغافلينَ السّاذجينَ تُغَرِّرُ
    21- واحذر فواتَ سنينَ عمركَ خِلْسةًً
    في غير ما يَرْضَى الإلهُ ويَشْكرُ
    22- واحرص على نيل المُنى في جنةٍ
    فيها النّعيمُ المُشتهى والكوثرُ
    23- يا فوزَ من نالَ الشّهادةَ صادقا ً
    تُمْحَى الذّنوبُ إذا الدّماءُ تَقَطَّرُ
    24- وإذا الزّهورُ تعطّرتْ بعبيرها
    مسكٌ تفوحُ جراحُهُم وتُعَطَّرُ
    25- وحواصلُ الطّيرِ الـمُنَعَّمِ مسكنٌ
    أرواحهم فيها تعيشُ وتَعمرُ
    26- ولهم منازلُ في الجنانِ وصحبةٌٌ
    ومعينُ خيراتٍ يزيدُ ويَكثرُ
    27- ولهم من الحُورِ الحِسانِ رضاهمُ
    وسَيَشْفَعُونَ لأهلهم إِنْ يُحصَروا
    28- ما مَسّهمْ موتٌ ولا في فتنةٍ
    في القبر لا لن يُسأَلوا أو يُقهَروا
    29- ما ماتَ من نالَ الشّهادةَ مخلصاً
    سيروا إلى تلك الحياة وشمَروا
    30- إنّ الّذين تقطّعتْ أَوصَالُهم
    في اللهِ شُدُّوا بالحديدِ وسُمِّروا
    31- وتمشّطتْ دونَ العظامِ لُحومُهمْ
    وعلى المفارقِ في الرّؤوسِ تَنَشَّرُوا
    32- يرجونَ لو كانوا أشدَّ تألماً
    لما يَروا تلكَ المكارمِ تُنْشَرُ
    33- وإذا الإلهُ دعا وقالَ: سَلُوهمُ
    ما يشتهونَ لِيُكْرَموا ولِيُؤجَروا؟؟؟؟
    34- قالوا : نريدُ العودَ للدّنيا لكي
    نلقى الشّهادةَ في الوغى ونُكَرِّرُ
    35- فامضوا بجدٍ من مُجِدٍّ همّةًً
    وتذكروا ساحَ الجهادِ تذكروا
    36- وتذكّروا أهلَ الشّدائد إنّهم
    تركوا النعيمَ إلى الجهادِ وغادروا
    37- تركوا النّساءَ وأهلَهم وديارَهم
    للهِ واقتحموا الصِّعابَ وكبّروا
    38- باعوا النّفوسَ مع النّفيسِ لربِّهم
    ولأَجلِ رفعةِ دينهم قد شمَّروا
    39- لبَّوا نداءَ الحقِّ ثمّ تقدّموا
    نحو العدو لـِيَقْتُلوا ولـِيَأْسِروا
    40- منهم قضى نحباً ومنهم ناظرٌ
    ما بَدّلوا وأراهمُ ما غيروا
    41- شَدّوا الرِّحالَ إلى الجهادِ عساهمُ
    أَنْ يُقْتَلوا في الله أو أَنْ يُنْصَروا
    42- وعساهمُ أن يرهبوا أعدائَهم
    فالقدسُ تبكي واليهودُ تَجَاسَروا
    43- قتلوا النّساءَ وشردوا أطفالنا
    هدموا المساجدَ والمنازلَ دمَّروا
    44- ونساءُ أقصانا تنادي ويحكم
    لا مَنْ يُجيبُ ولا لِكَسرٍ يَجبرُ
    45- فتجهّزوا يا إخوتي لعدوكم
    وتَسلحوا بالحقِّ لا تتأخروا
    46- قوموا ( لحيَّ على الجهادِ) فإنه
    عزٌ إذا ما نستجيبُ ومفخرُ
    47-صلُّوا على خيرِ البريّةِ هادياً
    صلُّوا عليهِ وعزّروهُ ووقِّروا
    48-والحمدُ للهِ الّذي يهدي وما
    يهدي سواهُ ولا يعينُ ويَنْصُر


    من أشعاري

  2. #12
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    أنتِ أنتِ !! يا حياتي


    أنتِ أنتِ يا حياتي
    يا زهورا ورحيقا
    هلّلي كالبدر وجها
    يملأ الكون شروقا
    وحنانا وأمانا
    وسكونا وبريقا
    واطرقي الإحسان بابا
    واسلكي التقوى طريقا
    وابني في قلبي مكانا
    صادق الحبِّ عميقا
    إني دوّنت اعترافي
    قاطعا عهدا وثيقا
    صادق الأشواق إنّي
    لكِ أمسيتُ عشيقا
    لم أعد مِنْ بعد أسري
    في الهوى حرّا طليقا
    كنتُ بردا وسلاما
    جئتِ أشعلتِ الحريقَ
    كنتُ للعشّاق بحرا
    فيكِ أمسيتُ غريقا
    فارحمي بالحبّ عبدا
    واعطفي كوني رفيقة
    ليس لي صبر فإنّي
    أسمع الصوت الرقيقَ
    وأرى في العين سحرا
    عمّ قلبي والعروقَ
    فأسريني يا وفائي
    أنتِ أدركتِ الحقيقة



    من أشعاري

  3. #13
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    نصيحة للشّباب


    1- كبرتَ وصرتَِ بعمر الشّبابِ
    وفتّحتَ عينيك نحو الرّحابِ
    2- فنصحي إليك بأن ترعوي
    وأقصر عن الرّكض خلف السّرابِ
    3- أخي إنّني في العتاب جميلٌ
    ونصحي إليك وليس عتابي
    4- فكفّي يشدُّ بكفّك كي
    يزولَ الخبيثُ بفعل الصّوابِ
    5- فكم من جميلٍ يُساق بعنفٍ
    وكم من عنيف رقيق الخطابِ
    6- وكمْ من شفوقٍ تراه شديداً
    يريد بنصحك نيلَ الثّوابِ
    7- وكم من عدوٍ بصورة خلٍّ
    يُطعِّن في الظّهر غدر الحرابِ
    8- يغلِّقُ دونَك بابَ النّصيحةِ
    للشّرِّ يفتح ألفينِ بابِ
    9- فاحذر صديقك أنْ يستميلك
    نحو الرّذيلةِ أو للشّرابِ
    10- واحذره واترك صداقة من
    يدنّسُ منك بياض الثّيابِ
    11- فالطّهر كنزٌ لديك ثمينٌ
    فَعَضَّ عليه بسنٍّ ونابِ
    12- مصابك في الدّين ذاك المصابُ
    وفي غير ذاك فهون المصابِ
    13- واختر صديقك من أهل دينٍ
    يذكّر بالموت أو بالحسابِ
    14- حريصٌ بنصحك إن يلتقيك
    ويحفظ عرضك عند الغيابِ
    15- وخاصم عدوك بالعدل واعمل
    بعفوٍ تنال عظيم الثّوابِ
    16- تعيش عزيزاً تموت عزيزاً
    وتبقى كريماً مصون الجنابِ
    17- واعمل بهديّ النّبي وكن
    مقيم الصّلاة وخذ بالكتابِ
    18- وَبِرْ والديك تُبَرُّ وإن
    عققتَ تنالُ وفاقَ العذابِ
    19- واحسب لنفسك أنفاسها
    وأعدد جواباً ليوم الحسابِ
    20- وكن للخطيئة دوماً بطيئاً
    سريعَ الرجوعِ بطيءَ الذّهابِ
    21- إذا قد أسأت فأحسن وكن
    إلى الخير تَسْبِقُ رمي الشّهابِ
    22- فعند الإله ستجني الثّوابَ
    بخير العطاء وحسن المآبِ
    23- بجنّات عدنٍ يكون المقام
    ستنجو غدا من شديد العذابِ
    24- وإن كنت ترجو الزواج غداً
    فسارع إليه قبيل الغيابِ
    25- لتحفظ عينيك عن غيرها
    فبادر لذاك بجمع النِّصابِ
    26- فذلك حضَّ عليه الرّسول
    ووصَّى به في بلوغ الشّبابِ
    27- والنّاس عند الزّواج لهم
    بوصف القشور وترك اللُّبابِ
    28- يريدون ذات الجمال ولو
    من الدّين جفّت كأرضِ اليبابِ
    29- يريدون مالا لها أو جمالا
    وللنّسل يرجون ذات النِّجابِ
    30- فاختر لدينك ذات العفافِ
    تصون الجمال بستر الحجابِ
    31- وتحفظ مالك حرصاً عليك
    وتحفظ عرضاً بصون الشعابِ
    32- وإن مال عنك الغنى لم تزل
    تميل مع الدّين لا للجرابِ
    33- تريد العفاف وترضى الكفاف
    ولله تصبر عند الصّعابِ
    34- تلينُ الكلام تزيلُ الخصام
    وليست تصيح بصوت الغرابِ
    35- بعصرٍ غدا الدّين فيه غريباً
    وصرنا بغابٍ كثير الذّئابِ
    36- وصار الصّديقُ قليل الوجود.
    وصار الصّدوقُ كماء السّرابِ
    37- زففت إليك دراري الكلام
    فدع ما أسأت وخذ بالصّوابِ


    من أشعاري

  4. #14
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    يا خاطب العيناء

    يا خاطبَ الحورِ الحِسانِ تَلَطُّفاً
    أقبلْ عليَّ إذا أردْتَ بياني
    واسمع لوصف الحورِ جاءَ مُفَصَّلاً
    في سُنَّة المُختار والقرآنِ
    هُنَّ الكرائمُ للكرامِ حلائِلٌ
    النّاطقاتُ برقَّةٍ وحنانِ
    القائلاتُ هلمَّ يا بدر الدُّجى
    فالشَّوقُ طال بلهفةِ الولهانِ
    كالؤلؤِ المكنونِ هُنَّ ترائبٌ
    متقاربات العُمر والأسنانِ
    وكواعِبٌ عُرُبٌ وليس يشوبُها
    كدرُ النّفاس وريحةُ الأدرانِ
    القاصراتُ الطرفِ لم يطمثْ لها
    من قبلُ أنسٌ لا ولا مِنْ جانِ
    تحت الخيام لبعلها قد أُقصرت
    الخيِّرات الفضلِ والإحسانِ
    عيناءُ فوق الوصف يعلو قدرُها
    كنفائس الياقوتِ والمَرجانِ
    والجسمُ كالبيضِ المُكَنَّنِ لونُهُ
    ماذا تكون نعومة الأبدانِ ؟
    لو أظهرت في الكون طرفَ خمارها
    كسفت لنور الشّمس في الأكوانِ
    لو خالطت في ريقها بحر الدُّنا
    لحلا كشهدٍ خالصٍ ريَّانِ
    لمَّا تراها في الجنانِ تبسَّمَتْ
    سترى بريقاً خاطفَ الَّلمعانِ
    لمّا تنادي في خمائل صوتها
    لحنٌ بديعٌ ساحرُ الآذانِ
    قد سُمِّيتْ بالعِيْنِ عيناء المَهَا
    والحورُ وصفٌ زانَ في الأَجفانِ
    هذي الكرائمُ وصفها يعلو بها
    ولها تهونُ كرائمُ الأثمانِ



    من أشعاري ( أبو أحمد الطبري )

  5. #15
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    العزّ للإسلام


    وَبَشِّر إِنْ لقيتَ جموعَ صَحبي
    بأرضِ اللهِ أُسداً لا تُبَالي
    وَأَبْلِغْ إِنَ عرضْتَ رؤوسَ كفرٍ
    وأَهلَ الذلِّ أَشباهَ الرِّجالِ
    بأنَّ الدّينَ منصورٌ وربّي
    كما طَلَعَ الصّباحُ من الّليالي
    وأنَّ العزَّ للإسلامِ أصلٌ
    ولو كنَّا على بطنِ الرِّمالِ
    وأنَّ الذّلَّ فيمنْ حادَ عنْهُ
    وَلَو سُمْوا بَأصحابِ المعالي
    سَيَـبْقى الدّينُ في الآفاقِ يعلو
    كما تعلوا الأََسنّةُ والعوالي
    ولن يَـفْنى بموتِ فلانَ عنهُ
    فقد ماتَ الرَّسولُ فَظلَّ عالي
    كذا الصِّديقُ والفاروقُ ماتا
    وذو النورينِ والصحبُ الأَوالِ
    فَهلْ ماتَ الجهادُ؟ وهلْ توانا
    دعاةُ الحقِّ عن خوضِ النِّـزالِ
    وهَلْ خبتِ الفتوحُ بموتِ زيدٍ
    وعمروٍ في ميادينِ السِّجالِ
    فبالإِسلامِ قد عُرِفَ الرِّجالُ
    وليسَ الحقُّ يُعرفُ بالرّجالِ
    وهذا الدّينُ يعلو دونَ مالٍ
    ويعلو فوقَ عاليةِ الأَعالي
    ويَنصُرهُ الإِلهُ بلا رجالٍ
    ودونَ السّيفِ أو رمي النِّبالِ
    ولكنْ يَـبْتَلي بعضاً ببعضٍ
    لِـيُنـِْبي عن مخبأةِ الخصالِ
    فيرفعُ من يشاءُ ويصطفيهِ
    وُيَخفضُ من يشاءُ ولا يُبَالي
    فلا تغترَّ بالطَّـاغينَ لمـَّّا
    تقومُ جيوشُهُمْ مثلُ البغالِ
    فما فرعونُ كان أقلَّ فَتْكَاً
    ولا النمرودُ في سوءِ الفعالِ
    فكانَ الخِزيُ حظَّهُما ورُدّا
    لنارٍ. خابَ أَصحابُ الشِّمالِ
    وما قارونُ كانَ أقلَّ مالاً
    ولا نجَّاهُ لـمَّا قالَ: مالي
    بل انخسفَتْ به سبعٌ طباقٌ
    فصارَ وما حَواهُ إِلى الزَّوالِ
    فلا تغترَّ فيما قَدْ حَوَوْهُ
    فكمْ باهتْ به الأُمَمُ الخَوالي
    فلا الأَموالُ ترفعُ ذو هوانٍ
    ولا العددُ العديدُ ولا الموالي
    وإِنَّ العزَّ للإِسلامِ باقٍ
    بقاءَ اللهِ ربِّي ذي الجَلالِ
    فَقَدْ تَركَ الحبيبُ لنا طريقاً
    تَلأْلأَ مثلَ لأْلأةِ اللآلي
    وقالَ :شريعتي هديٌ لديكم
    فَشُدُّوا باليمينِ على الشِّمالِ
    وَحَضَّ على الجهادِ لنشرِ دينٍ
    عظيمٍ قد تألَّقَ في الأَعالي
    بآياتِ المفصَّلِ بيناتٍ
    وأُخرى في المِئِينِ وفي الطِّوالِ
    فَفِي الأَنفالِ آياتٌ عظامٌ
    تَحضُّ المؤمنينَ على القتالِ
    وأُخرى في براءةََ عقدُ بيعٍ
    لنيلِ الخلدِ في دارِ النَّوالِ
    فَأوهبَ واشترى ربّي نفوساً
    وأموالاً وثَـمَّنَها بِغالِ
    وأَوعدَ جنّةَ المأْوى مآلاً
    وأَنْعِمْ بالمثوبةِ والمآلِ
    فآياتُ الكتابِ تحضُّ فينا
    لِنَنْفرَ مِنْ خِفافٍ مَعْ ثِقالِ
    فإنْ رامَ الطُّغاةُ لها زوالاً
    ومَنُّوا النّفسَ وهماً بالخيالِ
    فقدْ شَقُّوا لأَنفسهم طريقاً
    يقودُ إلى النّدامةِ والوبالِ
    فقدْ حفظَ الإِلهُ كتابَ ذكرٍ
    سيبقى داحراً ظُلْمَ الضَّلالِ
    ويبقى داعياً لجهادِ كفرٍ
    تمادى بالتَّجبرِ والتَّعالي
    فأَبلغْ كلَّ طاغيةٍ حقودٍ
    تَقَلْبَ في النعيمِ وفي الدَّلالِ
    بأنَّ النَّارَ مَرجعُكم مهاداً
    وللغَسَّاقِ مع طينِ الخبالِ
    وإنْ شاءَ الإِلهُ سنعتليْكم
    بسيفِ الحقِّ دوساً بالنِّعالِ
    وأَخبرْ إنْ لقيتَ جموعَ صحبي
    بأنْ يَدعوا لأحبابي وآلي


    من أشعاري

  6. #16
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    غاري عليَّ

    غاري عليَّ ما شئتي تَغَاري
    وخافي من توقُّدِها جِماري
    فلنْ يَخبو عن الأَشواقِ قلبي
    ولن تَهدأ عن الغليانِ ناري
    فإنِّي هائمٌ بغرامِ أُخرى
    إليها مَلْجَـئي ولها قراري
    أَعيشُ لأَجلها وأُسرتُ فيها
    وطابَ لأَجلها خوضُ الغِمارِ
    وقد دَخَلتْ على أَشغافِ قلبي
    وكانتْ قَبْلَكِ الأُولى بداري
    إذا كنتِ الجميلةُ أَنتِ أنَّى
    يكونُ لحُسْنِها شيئٌ يُـبَاري
    يزيدُ بَهَاؤها في كلِ يومٍ
    ويعلو حُسْنُها فوقَ الدَّراري
    وتحلو كلَّما ازدادتْ سُفُورا ً
    كما تَحْلِينَ في لبسِ الخِمارِ
    فإِنْ واريتُ حبَّكِ عَنْ رفاقي
    فلسْتُ لحبِّها يوماً أُواري
    فلولا حُبُّها ما كنتُ شيئاً
    ولولاها لما كنتي جِواري
    لبستُ لأَجلها التقوى رداءا ً
    وصار لأجلها الصبرُ إِزاري
    رأيتُ بفضلها ما ضاقَ وِسْعاً
    وصارَ بفضلها ليلي نهاري
    يصيرُ لأَجلها عذبٌ عذابي
    أَفِرُّ لها إذا تجفو فِراري
    بها أَعلو على أبناءِ جنسي
    بها مجدي وعزِّي وافتخاري
    فلا أَخشى بصحبتها عدوّاً
    ولا ذُلاً أَخافُ ولا افـتقاري
    فإنِّي في محبّتها عزيزٌ
    مهابٌ جانبي وبها وَقَاري
    هي الشَّرفُ العظيمُ وتاجُ مُلْكٍ
    هي الزّادُ المُعينُ على انتصاري
    وتنصَحُني إذا ما مِلْتُ يوما ً
    وتَقْبَلُ إِنْ أعودُ لها اعتذاري
    وتعطيني إذا أعطيتُ جوداً
    كما تُعْطِي مُحَمَّلةَ العِشَارِ
    هي الدَّاعي إلى جناتِ عدنٍ
    بها الغلمانُ والحورُ الجوارِي
    بها الأنهارُ سارحةٌ علينا
    وفيها كلُّ أَصنافِ الثِّمارِ
    مُزَحْزِحَتي عن النيرانِ خوفا ً
    كما تَخْشَى الحنونُ على الصِّغارِ
    لها سُرِجَتْ خيولُ اللهِ دهراً
    لها شُهرَ الحُسَامُ وذو الفِقَارِ
    لها الابطالُ قد عشقوا المنايا
    وخاضوا في البحارِ وفي الصَّحاري
    فتلكَ حبيبتي لا شيءَ عنها
    سيغنيني ويُـبْدِلُ من مَسَاري
    أَموتُ لأَجلها قد طابَ موتي
    وأَبقى إِنْ بقيتُ على اسْتِعاري
    أَحبيها أُحبُّّكِ ما بقيتي
    حذار أَنْ تُعاديها حذارِ
    فإنْ كانتْ محبتُكِ التِـزاماًَ
    وإنْ كنتي أَيا حبي دثاري
    فَحُـبِّي (دعوةَ التوحيدِ) أَضْحى
    غراماً لازماً وغدتْ شِعَاري
    فإنَّ اللهَ باركها وكانتْ
    طريقَ هدايتي وبها مَنَاري
    وصاحبُها النّبيُ وآلُ بيتٍ
    وأصحابُ النّبي لها حواريّ
    فكيفَ اليومَ يُشغِلني سواها ؟
    وكيفَ بغيرها يَحلو اتجاري



    من أشعاري

  7. #17
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    كتب أبيات هذه القصيدة أنا والأخ الصحفي في جريدة السبيل الأردنية ( وائل البتيري) حيث علقت على مقطع فيديو

    بالبيت الأول منها ثم توالت الأبيات بيتا مني وبيتا منه حتى وصلت لهذه القصيدة

    لحظة إستشهادي


    قد سجل التاريخ خزي نظامكم ...... واليوم سجل لحظة إستشهادي
    فالجنة المأوى لعبد صادق...... والنار مثوى الظلم والإلحادِ
    ولسوف أكتب بالدماء قصائدي......... وإعلم الرشاش من إنشادي
    ولسوف أجعل من حروف قصيدتي..... طلقات عزّ شامخٍ وجهادِ
    فأنا سليل الدين لا أرضى الخنا ........... سأدق باب الفتح والأمجادِ
    وأسطّر التاريخ أكتبُ قصةً........... للنصر تحكي صولة الأجدادِ
    يا شام إني رغم كلّ مخذل ........... سأظل ليثا سيد الآسادِ
    والنصر للثوار غاية صبرهم ........ وعلى ثراكِ الموتُ ذاك مرادي
    والذل يا فأر الروافض للذي ............. أبكى اليتيم بفرحة الأعياد
    والعار كلّ العار صمتك أمتي ................ والكلب يدفن بالثرى أولادي
    سأعلم الدنيا بأنّ جهادنا ................يمضي برغم القهر والإبعاد
    وبأنّ أعراض النساءِ عزيزةٌ ......... مَن مسّها فالسيفُ بالمرصادِ
    وأدوسُ فوق جبينه وأسومُه ......... سوءَ العذابِ بشدةٍ وجِلادِ
    وسأجعلُ العادي بضربة صارمٍ ......... ينسى حليبَ طفولةٍ ومِهادِ
    يا زمرة البعث اللعين وجنده ............. يا طغمة الجبناء والأوغاد
    النصر آتٍ والبشائر أقبلت .............والفتح يعلو صهوة الأجياد
    اليومُ يومي والمَعامعُ حِرفتي ............ والقولُ قولُ قنابلي وعتادي
    ودمشقُ قامت ترتدي ثوبَ الهَنا ............ والظالمون تلفّعوا بسوادِ
    يا ربّ بارك بالجهاد وأهله ............... قاموا لحمل المشعل الوقاّدِ
    قاموا لنشر الدين فوق ترابهم ........... حتى يعيدوا سنة الأجدادِ
    هبوا لحرب الكافرين شعارهم ............. إن اللقاء بجنة الميعادِ
    هبوا لحرب الكافرين شعارهم ............. إن اللقاء بجنة الميعادِ

  8. #18
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    أهل التسامح ؟!

    1. ماذا يقول الحاكمون بأرضنا
    إنْ سبهم شخصٌ جهاراً أو أَسَرْ؟؟؟
    2. ما قولُهم لو قال يوماً إنَّهم
    سرقوا العبادَ فهم لصوصٌ للبشرْ؟؟؟
    3. ماذا تظن بأن يكون كلامُهم
    إن اقتربت من العروش بأي شَرْ؟؟؟
    4. أنا لا أظن فلا ولن يتكلموا
    بل يقطعون الفرع من قبل الأَثَرْ
    5. هم يُرعدون ويُزبدون بوجه من
    لا يعتدي إلا على بعض الصورْ
    6. أو من على الأعلام يوماً يعتدي
    فيصيرُ هذا خارجي قد كَفَرْ
    7. فَيُهانُ حتى لا يكرر بدعةً
    بالضربِ أو بالحبسِ حتى ينـزجرْ
    8. ويقاد نحو السجن في أغلاله
    سحباً ليبقى عبرةً لمن اعتبرْ
    9. أما إذا سبَّ النبيَ محمداً
    عمداً أو الإسلامَ أو ربَّ البشرْ
    10. قسٌ خسيسٌ ساقطٌ متهافتٌ
    نذلٌ حقيرٌ تافهٌ وقد انبترْ
    11. فالأمرُ لا يعني العروشَ ولا الذي
    يحمي العروشَ من الجيوشَ ولا الخبرْ
    12. لا تعجبوا فالأمر ليس خيانة
    والكفرُ منهم ما تفشَّى وانتشرْ
    13. ليسوا الحماةُ لكلِّ كفرٍ أو همُ
    حربٌ على الإسلامِ أعتى من كفرْ
    14. بل إنهم أهلَ السماحةِ والهدى
    فالدينُ لايدعوا لإرهابِ البشرْ
    15. والدينُ يدعوا أن تكون مسالمِا
    براً رحيماً لا تقاتلْ من غدرْ
    16. أينَ السماحةُ إن تُمسَّ عروشُكم
    أينَ الَّلطافةُ والسكينةُ والعِبَرْ
    17. فالجيشُ والحكَّامُ والأذنابُ لا
    يتهاونون إذا أحسُّوا بالخطرْ
    18. عذرا رسول الله مهما صوروا
    سنظل أهلا للسماحة والنظرْ
    19. والقدس ترجع بالدعاء وليس في
    سيف الجهاد وليس في مسعى عُمَرْ




  9. #19
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال


    أتت من حيث لا أدري

    أيغلبُ عُسرُها يُسري ؟
    أيحجبُ نورُها بدري ؟
    أتت من غير ميعادٍ
    أتت من حيث لا أدري
    غيوم الصدَّ تحجبها
    فلا علمٌ ولا أدري
    أتعشقُ أم تُعنيني ؟
    تريدُ السعدَ أم قهري ؟
    فتحت الباب فازدانت
    بلون والورد والعطرِ
    وضمَّتني على عجل
    تدقّ الحبَّ في صدري
    كتبت ولست أعرفها
    حروفَ الحبِّ من بحري
    انا ما زلت أجهلها
    وما عرّفتها قدري
    ولا توَّجتها قبلاً
    ولا ملَّكتها أمري
    ولكنّي لمنطقها
    فقدت مبادئ الصَّبرِ
    فقدت النَّوم كالعُشَّاق
    من خوفٍ ومن فكرِ
    أترضى حبّها شفعا ؟
    أتطمع أنَّها وتري ؟
    غلبت فوارس الشجعان
    أهل البأس والجبرِ
    ولكنّي وقعت اليوم
    في قيدٍ وفي الأسرِ
    فلا ليلى كما ليلى
    ولا قيسُ الهوى عُشري
    بلا فخر أنا الموصوف
    في صدّي وفي هجري
    وفي حبّي وفي عشقي
    وفي كرّي وفي فرّي
    رميتُ الحب في قلب
    كمثلِ الصمِّ مِنْ صخرِ
    فمالي عندما قالت:
    لك الأشواق في سطري
    غدوت اليوم محموماً
    كأنَّ النَّار في صدري
    كتوماً كنت في حبّي
    فأبدت في الهوى سرِّي
    فإن جئتي على قلبي
    فمرّي بالهوى مرّي
    أحبيني كما أني
    بنيت الحبّ في قصري
    فمن كنتي ومن أنتي
    سأعلن في الهوى فقري


  10. #20
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال


    لا أملك إلا أشعاري


    1- سيّدتي إنّي في الدّنيا
    لا أملك إلا أشعاري
    2- أوراقي قلمي طاولتي
    ممحاةً بعضَ الأحبارِ
    3- وبحورَ الشّعر وقافيةً
    والوقتَ وبعضَ الأفكارِ
    4- والَّليلَ ونجماً أرقبهُ
    ودموعاً في العين أواري
    5- ولساناً بالشّعر تغنى
    حنجرةً مثل المزمارِ
    6- وعيوناً تتكلم صمتاً
    تخبر عن خافي الأسرارِ
    7- لي قلبٌ قد عصفت فيه
    من كلِّ صنوف الأقدارِ
    8- كلماتي عقدٌ من ذهبٍ
    وحروفي ماسُ الأحجارِ
    9- قافيتي أشهى من عسلٍ
    أصفى من نبعٍ فوّارِ
    10- ديواني أوسع ديوانٍ
    أمتن من بيت الأحجارِ
    11- ونظمت قصوراً وبلاداً
    غلمانٌ فيها وجوارِي
    12- وقصائدُ أقوى من جندٍ
    أمضى من سيفٍ بتّارِ
    13- مملكتي أوسع من روما
    أجمل من كلِّ الأمصارِ
    14- وبحورُ الشعر مددت لها
    حبّاً كالسّيل الجرّارِ
    15- سيري مبحرةً في شعري
    لتكوني أوّل مشواري
    16- فسنسكن بيتاً من شعري
    ونحيط البيت بأسواري
    17- ستكوني فيها حاكمةً
    وتكوني سيّدة الدّارِ
    18- أزرعها ورداً وثماراً
    أشجاني ماء الأشجارِ
    19- أفرشها بلطيف حديثي
    وتضيؤك فيها أنواري
    20-ووسائد بيتك أنسجها
    من حبٍّ تيهي واختاري
    21- لن تبقي فيها موحشةً
    فلديك بناتُ الأفكارِ
    22- ورموش عيونك لي مهداً
    ومهادك منّي أشفاري
    23- وطعامك صيدُ مخيلتي
    وشرابك نبع الأسرارِ
    24- وشتاؤك فيها أشواقي
    والصيفُ لهيبٌ من ناري
    25- وخريفك فيها آمالي
    وربيعك ريح الأعطار
    26- الليل غيابك عن عيني
    والصبح إذا كنت جواري
    27- إن شئت العيش ففي كنفي
    إن شئتي خوضي بغماري
    28- فسأكتب بالريح قصيدي
    وسأنقش فوق الإعصار
    29- سأخطُّ على صخرٍ صمٍّ
    وسأكتبها فوق جداري
    30- إني سيّدتي في الدّنيا
    لا أملك إلا أشعاري
    سأظلُّ أكتبُ للوفاء بحبِّها  ........  ما ظلَّت الأقلامُ والأعمارُ

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ديوان الشاعر ماجد أحمد الراوي
    بواسطة ماجد أحمد الراوي في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 22-02-2015, 07:39 AM
  2. ديوان الشاعر أحمد رامي
    بواسطة أحمد رامي في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 28-10-2012, 02:49 AM
  3. ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان
    بواسطة محمد ذيب سليمان في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 108
    آخر مشاركة: 11-10-2012, 02:46 PM
  4. ديوان الشاعر أحمد عبد الرحمن جنيدو
    بواسطة أحمد عبد الرحمن جنيدو في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 66
    آخر مشاركة: 16-05-2012, 02:43 PM