أحدث المشاركات
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 39 من 39

الموضوع: ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

  1. #31
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    صَوتُ الرَّحَى...

    أَصَوتَ الرَّحَى(1) عَزْفَاً يُشَنِّفُ مَسْمَعِي
    يُنَاغِمُ قَلبِي كَي يَظَلَّ يَعِي مَعِي
    وُيَدْعُو إِلى فَهْمِ الحَقِيقَةِ هَادِرَاً
    يُنادِي النُّفُوسَ الحَائِراتِ تَسَمَّعِي
    وَيَجْرِي كَمَا تَجْرِي الحَيَاةُ بِأَهْلِهَا
    بِخَفْضٍ وَرَفْعٍ وَاحْتِيَالٍ لَمَطْمَعِ
    فَدَرْبٌ تَرُدُّ الشَّارِدِيْنَ وَمِثْلُهَا
    دُرُوبٌ تُضِلُّ الطَّالِبِيْنَ لِمَرْجِعِ
    أَصَوتَ الرَّحَى مَا بَالُ أَهلِ عَقِيدَتِي
    يَمُرُّون حَيْرَى فِي طَرِيقٍ مُوَسَّعِ
    يَبيعونَ دِيناً في تِجارةِ خَاسِرٍ
    وَيَا عَجَبَاً مِنْ جَاهِلٍ مُتَسَرِّعِ
    يُجَارِي عَبِيداً ضَيَّعُوا أَصْلَ دِيْنِهِم
    وَعَاشُوا غِيَابَا فِي غَيَاهِبِ مَقْمَعِ
    وَإنْ يَسْلُكوا للضَّبِّ جُحْراً فَمِثْلُهُمْ
    وَإنْ يَفْعَلُوا الفَحْشَاءَ كَانَ كَمَنْ دُعِي
    يُسَاقُ وَضِيعَاً بالهَوانِ مُسَربَلاً
    فَأَيُّ لِبَاسٍ يُرتَجَى مِنْ مُرقَّعِ
    بِلَا هَدَفٍ عَاشُوا وَمَاتُوا بِحِيْرَةٍ
    أَيَا خَيْبَةَ الَّلاهِيْنَ عَنْ يَومِ مَفْزَعِ
    فَمَا عَرَفُوا الحَقَّ المُبِيْنَ أَتَاهُمُ
    لِيُشْرَقَ نُوراً فِي الظَّلَامِ المُبَلْقَعِ
    أَنَاخُوا المَطَايَا فِي مَرَابِعِ غَيرِهِمْ
    مَطَايَا أَنَاخَتْ دُونَ عَودٍ وَمَرجِعِ
    عُرَاةٌ خُواةٌ فِي طَرِيقِ غِوَايَةٍ
    بَقَايَا فُؤادٍ فِي بَقَايَا مُوَدَّعِ
    يَسُوسُ جُمُوعَ القَومِ أَجْهَلُ أَهْلِهِ
    يُفَرِّقُ فِيهِمْ كُلَّ أَصْلٍ مُجَمَّعِ
    وَيُبْغِضُ أَهلَ الحَقِّ بُغْضَ تَكَبُّرٍ
    بِجَهْلٍ بِظُلْمٍ مُسْتَبِدٍ فَلَا يَعِي
    فَيَشْرَقُ مِنْ دَاءِ الغُرُورِ بِرِيقِهِ
    وَيَهْرُبُ مِنْ صَوتِ الهِدايَةِ لَو دُعِي
    أَصَوتَ الرَّحَى مَهْلَاً فَأَيْنَ عُقُولُهُمْ
    أَلَيْسَ يُنَالُ العَذْبُ مِنْ رَأْسِ مَنْبَعِ ؟
    وَمَنْ طَلَبَ الأَصْلَ الأَصِيْلَ فَنَبْعُهُ
    كِتَابُ الهُدَى القُرآنُ أَشْرَفُ مَرجِعِ
    وَسُنَّةُ هَادِي النَّاسِ أَعْظَمُ مَنْ دَعَا
    رَسُولٌ كَرِيمٌ فِي خُطَاهُ تَتَبُّعِي
    فَأُمُّوا إِليهِ العَالَمِينَ فَإِنَّهُمْ
    بِدُونِ الهُدَى كَالضَّائِعِ المُتَقَنِّعِ
    وَزُفُّوا إِلَيهِمْ وَعْدَ رَبِّي صَادِقَاً
    بِدَحْرِ العِدَى فِي كُلِّ وَادٍ وَمَصْرَعِ
    وَيَومٍ قَرِيبٍ أَشْرَقَ الصُبْحُ مِثْلَهُ
    لِيَرسُمَ نَصْرَاً لِلْكِتَابِ المُشَرِّعِ
    قَرِيْبٍ عَظِيمٍ لِلأَعَادِي مُزَلْزِلٍ
    وَرَافِعِ شَأنِ العَابِدِ المُتَورِّعِ
    أَصَوتَ الرَّحَى إِنِّي سَمِعْتُكَ تَشْتَكِي
    كَأَنَّ كِلينَا دَعوةُ المُتَضَرِّعِ
    يُؤرِّقُنِي صَوتٌ يُقَطِّعُ مُهجَتِي
    كَصَوتِ الرَّحَى جَرْيَاً بِدُونِ تَقَطُّعِ
    أَدَرْبَ الهُدَى قَدْ كُنْتُ قَبْلُ مُنَعَّمَاً
    وَمَا عَادَ حُزْنِي تَكْتَفِي مِنْه أَدْمُعِي !
    وَقَدْ كُنْتُ أَحْيَا يا سَعَادَةُ هَانِئَاً
    فَدَارَ الرَّحَى حَتَّى جَرَى بِمَوَاجِعِي ؟


    * الرَّحَى : الطَّاحُونة ، وَهِيَ عِبَارَةٌ عَنْ حَجَرَتَيْنِ صَلْبَتَيْنِ نِصْف دَائرَتَيْنِ تُوضَعُ إحْدَاهُمَا علَى الأُخْرَى وَتُدَارُ أعْلاَهَا بِاليَدِ أو بغيرها عَلَى قُطْبٍ .
    سأظلُّ أكتبُ للوفاء بحبِّها  ........  ما ظلَّت الأقلامُ والأعمارُ

  2. #32
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي ديوان الشاعر سليمان أحمد عبدالعال

    عندما تهجرك الحبيبة


    قالت أحبك وامتطت خيل الهوى
    في عينها سحب الكآبة جارية
    نظرت إليّ ورقرقت في دمعها
    خان اللسان وألجمت في زاوية
    خرجت حروف الحزن ينظمها أسى
    ماذا تقول العاشقات الباكية
    قالت أحبك يا معذب مهجتي
    دكت محبتك الجبال الراسية
    فيمَ البكاء حبيبتي وسألتها
    قالت لأني لن أحبك ثانية

  3. #33
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    يا خاطب العيناء

    يا خاطبَ الحورِ الحِسانِ تَلَطُّفاً
    أقبلْ عليَّ إذا أردْتَ بياني
    واسمع لوصف الحورِ جاءَ مُفَصَّلاً
    في سُنَّة المُختار والقرآنِ
    هُنَّ الكرائمُ للكرامِ حلائِلٌ
    النّاطقاتُ برقَّةٍ وحنانِ
    القائلاتُ هلمَّ يا بدر الدُّجى
    فالشَّوقُ طال بلهفةِ الولهانِ
    كالؤلؤِ المكنونِ هُنَّ ترائبٌ
    متقاربات العُمر والأسنانِ
    وكواعِبٌ عُرُبٌ وليس يشوبُها
    كدرُ النّفاس وريحةُ الأدرانِ
    القاصراتُ الطرفِ لم يطمثْ لها
    من قبلُ أنسٌ لا ولا مِنْ جانِ
    تحت الخيام لبعلها قد أُقصرت
    الخيِّرات الفضلِ والإحسانِ
    عيناءُ فوق الوصف يعلو قدرُها
    كنفائس الياقوتِ والمَرجانِ
    والجسمُ كالبيضِ المُكَنَّنِ لونُهُ
    ماذا تكون نعومة الأبدانِ ؟
    لو أظهرت في الكون طرفَ خمارها
    كسفت لنور الشّمس في الأكوانِ
    لو خالطت في ريقها بحر الدُّنا
    لحلا كشهدٍ خالصٍ ريَّانِ
    لمَّا تراها في الجنانِ تبسَّمَتْ
    سترى بريقاً خاطفَ الَّلمعانِ
    لمّا تنادي في خمائل صوتها
    لحنٌ بديعٌ ساحرُ الآذانِ
    قد سُمِّيتْ بالعِيْنِ عيناء المَهَا
    والحورُ وصفٌ زانَ في الأَجفانِ
    هذي الكرائمُ وصفها يعلو بها
    ولها تهونُ كرائمُ الأثمانِ

  4. #34
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    هنا مكاني ....


    يُكَبِّلُنِي غَرَامُكِ بالتَّوانِي
    وَيَقَتُلُ صَبْرَنَا عَدُّ الثَّوانِي
    فَلا أَنتِ الهِيَامُ كَمَا وعِدنَا
    وَلا أنتِ الرَّقيقَةُ فِي طِعَانِي
    تَغِيبُ مَلامحُ الأيَّامِ ذِكْراً
    وَيَبعُدُ مَا نُرِيدُ لَهُ التَّدَانِي
    وَيَغْرُبُ مِنْ شُموسِ الحُبِّ نَجْمٌ
    سَيَكْتبُ عِشْقَنَا نَظْمُ المَعَانِي
    أَنَا سطَّرتُ لِلعشَّاقِ شِعري
    وَعِندَ غُرورِها قَتَلَت بَيَاني
    أقومُ لِحُسنِها إجلالَ بَدرٍ
    وَأنثرُ حولَها وردَ التَّهاني
    وتنثرُ شَوكَهَا من دونِ خَوفٍ
    وَتَطعنُ بالتَّجَاهُلِ فِي كَيَانِي
    مَتَى تَأتينِ باكيَةً لقصري
    ودمعُ العَينِ يَكَسَبُهُ رِهَانِي
    سَأَنْتَظِرُ القُدومَ بِقَاعِ وَادٍ
    فَيَا رَأسَ الجِبَالِ هُنَا مَكَانِي ......

  5. #35
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    رُدِّيْنِي لِدِيَارِكِ هَيَّا
    رُدِّينِي هَيَّا رُدِّينِي
    لَنْ أَظْمَأَ وَالنَّهرُ الصَّافِي
    فِي كَفِّكِ عَذبٌ يَسقِينِي
    لَنْ تَغْرَقَ نَفْسِي فِي بَحرٍ
    وَعُيونُكِ فِي الشَّوقِ سَفِينِي
    لَنْ أَمشِي فِي ظُلمَةِ لَيْلٍ
    والنُّورُ لِحُبِّكِ يَهْدِينِي
    لَا خَوفًا أَتَلَفَّعُ قَلِقًا
    وَالقَلبُ بِصِدقِكِ يُؤيِنِي
    أَبْقِينِي عِندَكِ فِي كَنَفٍ
    فِي قُربِكِ عَبْلَةُ أَبْقِينِي
    نَادِيْنِي فِي حُلُمِي يَومًا
    قُومِي مِن نُومِكِ نَاديِنِي
    ظُنِّينِي دُمْيَتِكِ الصُّغْرَى
    بِحَنَانِ الطِّفلَةِ ضُمِّينِي
    فَيَقِينِي غِيرَكِ لَنْ أَعْشَقَ
    لَوْ كَانَ العِشْقُ سَيُحيينِي
    فِي أَرْضِكِ مَوْتِي وَحَيَاتِي
    وَعُيُونُكِ مَهْدِي وَعَرِيْنِي
    وَحَنَانُكِ أَمنِي وَسَلامِي
    وَكَلامُكِ شَهدٌ يَسْقِينِي
    فَالمَوتُ بِبُعدِكِ يَا أَمَلِي
    وَرُجُوعُكِ رُوحٌ تُحيِيِنِي
    وَسَأزرعُ وَرْدَكِ فِي قَلبِي
    وَسَأَقْلَعُ شَوكَاً بِيَمِينِي
    لَنْ أَعْشَقَ غَيرَكِ لُؤلُؤةً
    فِي صَدَفِ الحُبِّ المَكنُونِ
    لَنْ أَعْشَقَ غَيرَكِ يَا قَمَرًا
    وَنُجومُ العَالَمِ تُغرِيْنِي
    لَنْ أَعْشَقَ غَيْرَكِ عَاصِفَةً
    ضَرَبَتْ أَوْرَاقِي وَغُصُونِي
    يَا قِصَّةَ كُتُبِي وَقَصِيْدِي
    يَا ثَرْوَةَ أَدَبِي وَفُنُونِي
    رُدِّينِي لِلدّفءِ شِتَاءًا
    فَالبَردُ بِهَجرِكِ يُؤذِيْنِي

  6. #36
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    عندما تهجرك الحبيبة


    قالت أحبك وامتطت خيل الهوى
    في عينها سحب الكآبة بادية
    نظرت إليّ ورقرقت في دمعها
    خان اللسان وألجمت في زاوية
    خرجت حروف الحزن ينظمها أسى
    ماذا تقول لنا العيون الباكية
    قالت أحبك يا معذب مهجتي
    دكت محبتك الجبال الراسية
    نامت عيونك في مرافئ دجلتي
    وأنا أقلب في هجير الهاوية
    وملأت قلبي بالمحبة عاشقا
    وأرى الليالي من شرودك خاوية
    أتراك تعشقني وترسم غادة
    في قيد حبك كالطيور الشادية
    وتعيش أنت مع البلابل هائما
    بين الورود على الغصون العالية
    لو كنت تعشقني لكنت معذبا
    بالحب مثلي فالمحبة كاوية
    أتريدني قلبا بحبك نابضا ؟
    أتريد صدقا من قلوبٍ صافية ؟
    وأنا أراك عن المحبة شاردا
    حُمُرٌ تفر من الأسود العادية
    يا من نقشت الصخر في شعر الهوى
    وصرعت قلبي في صنوف القافية
    وأعدت قلبي للحياة مجددا
    كالماء يجري في طريق الساقية
    سأظل أبكي من لهيبك حاضرا
    وتظل عيني في غيابك جارية
    فيمَ البكاء حبيبتي وسألتها
    قالت لأني لن أحبك ثانية

  7. #37
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    قصة الميلاد

    الشّعر يجري في حياتي مثلما
    تجري دمائي في عروق فؤادي
    فبه أسطّر ما يجول بخاطري
    وبه يعبّر في الكتاب مدادي
    وبه توالي في المديح بدائعي
    وبه يخاصم نظمُه ويعادي
    وبه أقيم الحزن أرثي من قضى
    وبه أسطّر فرحة الأعياد
    وبه أنال من الحياة منازلا
    وله تعلق رهبةً أعوادي
    وبه أردّ الشّرّ عن أهل التَّقى
    وبه أقضَّ مضاجع الحسّاد
    فالشّعر ورد للأحبة بلسم
    هو للعدا سمّ وشوك قتاد
    والشّعر ساحات الفوارس في الوغى
    وبه تسابق مهرة الأجياد
    والشّعر قوس لا تحل حبالُه
    ونبالُه في الحرب خير عتاد
    طعن القوافي كالرِّماح وحرّها
    فاق السّيوف وطعنة الأكباد
    قد كان شعر الأولين مواعظا
    تنفي الغليل وشدة الأحقاد
    والشّعر أشعل بينهم حرب الوغى
    وأعاد مجد سوالف الأجداد
    وبطيه تاريخهم قد سطّروا
    وغدو به من سادة الأسياد
    ساد الفرزدق في فرائد نظمه
    بحرا فصيحا عالي الأمجاد
    وجريرفي سبق القصائد أبلقٌ
    مثل الأغرّ الأخطل الصّياد
    والشّعر في الإسلام نال مكانة
    في هجو أهل عداوة وعناد
    يرمي به حسّان كلَّ مخالفٍِ
    فتراه يخلع ثابت الأوتاد
    ويذبّ عن عرض النّبي محمّد
    فيطال فوق الكوكب الوقاد
    فالشّعر بيتي والقصائد موطني
    وبه القوافي راحتي ووسادي
    وبه أسطّر للأحبة صورةً
    وأحفّهم في لحظة الميعاد
    وإذا نظمت من القوافي موطنا
    فبه أخطّ عواصمي وبلادي
    وهو الأنيس بوحدتي وأخاله
    في رحلتي زادا من الأزواد
    هو مشعل النيران في أهل الهوى
    والشعر قلب في الغرام رمادي
    والشّعر آنس في الغياهب إخوتي
    من قارئٍ أو ناظمٍ أو شادِ
    والشّعر حدّث في الغياب أحبتي
    عن لوعتي في بعدهم وودادي
    فإذا سألت الشعر عني قالها
    أنّ القصائد قصةُ الميلاد


    ( ولدت يوم ولد البيت الأول)

  8. #38
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    حقوق الأخوة في الله

    أَغْضِبْ جليسَك إِنْ أردتَ إخاهُ
    فبه تَمِيزُ حقيقه وخَفَاهُ
    وبه يَبِينُ إذا التكلُّفُ طبعُهُ
    أَمْ أنَّه حقاً يُحِبُّ أَخَاهُ
    أَودِعهُ سِراً ثمَّ أَغضب سِرَّهُ
    وانظر لسرِّكَ بعدُ هل أَفشَاهُ؟
    أَمْ أَنَّهُ يَحميهِ مَهْما كانَ مِنْ
    جَفوٍ ومَهما باعدتكَ خُطَاهُ
    وإذا أردتَ حقيقةً تمحيصَهُ
    فانظر كتاب الله كيف تَلاهُ
    بلسانه أم أنَّه بفعالِهِ
    أَمْ أنَّه يلوي كما يَهواهُ
    وامنعهُ مالاً مرَّةً أو حاجةً
    وانظر لودِّكَ بعدُ هل يَرعاهُ ؟؟
    أظهر بأنَّك معدمٌ واسمع له
    أَشَكى احتياجاً ما يكونُ شكاهُ ؟
    أظهر بأنَّكَ لا تُريد أخوةً
    من بعد ودٍ هل يئنُّ جَواهُ ؟
    أَمْ أنَّها البشرى على صفحاته
    فيكون زيفاً حبُهُ و ولاهُ
    واعرف صديقَك عند كلِّ شديدةٍ
    أيزيدُ بذلاً أمْ يقلُّ نداهُ ؟
    ما أكثرَ الإخوانِ حين تعدُّهم
    وأخوكَ منهم في الشديدِ تراهُ
    فاختر شجاعاً في المعامعِ مقبلاً
    جلداً صبوراً لا تلينُ قناهُ
    فإذا أردتَ سبيلَ خيرٍ خاضَها
    إنْ تنحُ درباً بالصعابِ نَحَاهُ
    هو لينٌ عندَ الصديقِ مسامحٌ
    والعزُّ عند عدوهِ ولظاهُ
    واختر صديقاً صادقاً في قوله
    مَلَكَ الِّلسانَ وإِنْ يَزلَّ وَكَاهُ
    واختر سخيّاً لا يُشينُكَ بذلُهُ
    والْحَ البخيلَ لو الجميعُ غشاهُ
    وإذا أردتَ بأنْ تظلَّ مُؤَاخَياً
    أَقلِلْ كلامَكَ مَدحَهُ وهِجَاهُ
    وانصحْ صديقك إِنْ يزلَّ مَزَلّةً
    ألبس كلامَك باللطيف رِدَاهُ
    وامنعه من فعل القبائح مشفقاً
    فأخو الصديقِ إذا يُحبُّ نَهَاهُ
    واحذر من التعنيف في توجيهه
    لو كنتَ فظّاً لن تعودَ تراهُ
    واحفظ لصحبته ولا تغتب له
    واستر عيوب أخيك شُدَّ قِواهُ
    فعساهُ أن يرعاك إن ترعى له
    ويعود من بعد الكلام صداهُ
    وله حقوقٌ فاحرصنَّ فإنها
    جاءت بنصٍ فيه ما معناهُ
    أَقْبِلْ إذا يدعوكَ يوماً دعوةً
    رُدَّ السلامَ عليه إنْ تلقاهُ
    عند العطاسِ فَشَمِّتَنْهُ بحمده
    وانصح له كي تستقيم خطاهُ
    سامح أخاك إذا أتاك معاتباً
    لو مبطلاً تُخزي العدوَ خِزَاهُ
    تَرِدُ الحياضَ حياضَ أحمدَ شارباً
    ماءاً نميراً كوثراً حلّاهُ
    لا تهجرنَّ أخاكَ فوقَ ثلاثةٍ
    كُنْ سابقاً للخيرِ إذ تلقاهُ
    وأعنه في حاجاته واحمل له
    أو عُدهُ في مرضٍ إذا أعياهُ
    هذي حقوقُ أخيك حياً مسلماً
    واتبع جنازته إلى مثواهُ
    واحرص أَخِيْ إنَّ العدوََّ مكايدٌ
    إبليسُ أقسمَ أن يَزِينَ غِواهُ
    يئس العبادة في الجزيرة إنما
    يلوي على التحريشِ جُلَّ خُطاهُ
    أكرم بمن غاظ العدو وعاش في
    كنف التسامح قلبُهُ وجواهُ
    أكرم به يوم القيامة نازلاً
    بمنابر النّور العظيم ضياهُ
    في الله وَدَّ وفي العقيدة وصلُهُ
    في الله أعطى ماله وحباهُ
    حقت محبَّةُ ربِّه بغدٍ له
    يا فوزَ حقاً من أحبَّ اللهُ
    صلَّى عليك اللهُ يا من دَلَّنَا
    نحو الطريق وقد حَمَدتُ سُرَاهُ
    والحمد لله الذي يهدي وما
    يهدي إلى تلك الطريق سواهُ

  9. #39
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 941
    المواضيع : 69
    الردود : 941
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    1- طلبتُ المجدَ ؛كيفَ المجدُ يُؤتَى؟
    فقيلَ المجدُ في ظهرِ الجيادِ
    2- فطرتُ ملبياً مَنْ قالَ :حَيَّا
    ومن يدعو لساحاتِ الجهادِ
    3- وسِرْتُ وعُدَّتي دينٌ وعلمٌ
    وأخلاقٌ وأثقالُ العتادِ
    4- وأبيضُ للشهادةِ لونُ ثوبي
    خلعتُ اليومَ أثوابَ الحدادِ
    5- وكانُ الحبرُ في قلمي مِداداً
    فصارَ دِماءُ أعدائي مِدادي
    6- وَرُحْتُ إلى ديارِ الحربِ طوعاً
    وكنتُ يضمُّني ريشُ المِهادِ
    7- فلا طابتْ ليَ الدّنيا مُقاماً
    ولا راقَتْ مُمَهَّدةَ الوسادِ
    8- وكيفَ تطيبُ والآهاتُ تعلو؟
    ثكالا المسلمينَ لنا تُنادي
    9- وأعراضاً تباعُ بسوقِ بخسٍ
    وصرنا سلعةً بين المزادِ
    10- فلا نامتْ من الجبناءِ عينٌ
    ولا طابتْ لهم فُرُشُ الرِّقادِ
    11- سأَركبُ ظهرَ أجيادٍ وأمضي
    لقتلِ المجرمين وللجلادِ
    12- فإِما عيشةً بالعزِِّ أَحيا
    وإِمَّا موتةً دونَ ارتدادِ
    13- وودعتُ الحنونةَ أُمَّ طفلي
    وصاحبةَ المحبّةِ والودادِ
    14- وقد يدري بقدرِ الفَقدِ عندي
    رجالٌ عايشوا مثلَ افتقادي
    15- فَمُرٌٌّ قد أُُجَرَّعُ ليسَ أَنِّي
    أحبُّ الـمُرَّ لكن للتفادي
    16- لِمُرٍّ لا يزولُ بغيرِ مُرٍّ
    وما للمُرِّ حُبي أَو مرادي
    17- فصبراً ما طلبتُ البُعدَ يوماً
    لزُهدٍ فيكِ أَو سُوءِ اعتقادي
    18- ولكنِّي سمعتُ صياحَ داعٍِ
    يُنادي : الغَوثَ يا أُُمَمَ النَّجادِ!!
    19- وَإِذْ بالدِّينِ في ثوبٍ قديمٍ
    غريبِ الدَّارِ مقطوعِ البوادي
    20- يصيحُ: الكفرُ يَطلبُني حثيثاً
    يُريدُ مذلَّتي يَبْغي اقتيادي!!
    21- فهَلْ صَبري على هذا كصَبري
    على تركِ الأَحبّةِ والبلادِ؟
    22- فإنِّي عزَّتي في الأرضِ ديني
    وَمِنْ دون العقيدةِ كالجمادِ
    23- فصبراً أُمَّ أَولادي فإِنَّا
    قريباً نلتقي يومَ المعادِ
    24- فَمَنْ يزرعْ بذورَ الخيرِ يَْجنِي
    ثمارَ الخيرِ في يومِ الحصادِ
    25- وَمَنْ يزرعْ بذورَ الشرَّ قطعاً
    يكونُ حصادُهُ شوكَ القتادِ
    26- وَزِيدي في الدُّعاءِ بأن أَراكِ
    قريباً فاتحاً كلَّ البلادِ
    27- فَأَفرحُ بالفتوحِ وبـالْـتـِقَـانَا
    فأجمعُ فرحتينِ على فؤادي
    28- وإِنْ قَاتَلتُ واستُشْهِدتُ إِنَّي
    لأَرْجُو ذاكَ أَطْلُبُهُ اجتهادي
    29- لِكَي ألقاكِ في جناتِ عدنٍ
    أُقَبِّلُ منكِ صادقةَ الأَيادي
    30- فإنِّي كلَّما عاينتُ ضيقاً
    وبرداً أو تعبتُ مِنَ العتادِ
    31- أَرَى سعةً ودفئاً وارتياحاً
    ونوراً في ظلامِ الليَّلِ هادِ
    32- بفضلٍ مِن دُعائكِ لي رواحا ً
    مساءاً أو إذا ما كنتُ غادِ
    33- فَـيَا نبعَ المحبّةِ سامحيني
    إذا خاصمتُ يوماً في عنادي
    34- فإنِّي ما يقِلُّ لك اشتياقي
    وما كنتُ المضيِّعَ للودادِ
    35- وهل يبدو النَّهارُ بغيرِ شمسٍ ؟
    وهل تجري القوافلُ دون حادِ؟
    36- ستبقينَ الحبيبةَ ما حَـيِـيتي
    وتبقينَ القريبةَ في ابتعادي

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

المواضيع المتشابهه

  1. ديوان الشاعر ماجد أحمد الراوي
    بواسطة ماجد أحمد الراوي في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 22-02-2015, 07:39 AM
  2. ديوان الشاعر أحمد رامي
    بواسطة أحمد رامي في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 28-10-2012, 02:49 AM
  3. ديوان الشاعر محمد ذيب سليمان
    بواسطة محمد ذيب سليمان في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 108
    آخر مشاركة: 11-10-2012, 02:46 PM
  4. ديوان الشاعر أحمد عبد الرحمن جنيدو
    بواسطة أحمد عبد الرحمن جنيدو في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 66
    آخر مشاركة: 16-05-2012, 02:43 PM