أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: ديوان الشاعر مصطفى حمزة

  1. #11
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    هذي دمشقُ !!


    من قاسيونَ ( تُدكّ ) يا وطني
    وأرى دمشقَ تُعانقُ (اللهبا ) !!
    جاسَ المجوسُ المجرمونَ بها
    صَبّوا عليها الحِقـدَ والغَضَبا
    تبّـــاً لأحقادٍ تؤجّجهـم
    يَبغـون ثاراتٍ لهُمْ كَذِبــا
    وأرى عُيونَ العُرْبِ نائمـةً
    يا ليتهُمْ كانوا لها الحَطَبــا
    هذي دمشقُ الشــامِ يا عَرَباً
    مِنْ جُبنهم قدْ عيّــروا العَرَبا
    هُبّوا لها ولأهلهــا ، فدمشقُ
    الرأسُ ، قدْ كنتمْ لهُ الذَنَبـا
    يا ليتَ كلّ جنانِ دياركــمُ
    تَذوي،وتُمسي بعدَها خـِرَبا
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  2. #12
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    الضيفُ الكريمُ


    رمضانُ، يا طيْفاً لَطيفاً حلّ ضَيْفاً وارْتَحَلْ
    مَلأ الجِفانَ وجاءنا ، مِنْ كُلّ خيرٍ قدْ حَمَلْ
    الضيفُ يُؤتى بالقِرى،ومُضيفُهُ مِنـهُ أكلْ
    سَكبتْ يداه رحمة الرحمنِ أوّلَ ما وصَلْ
    ودعا إليها أنفُساً ترنو إلى خيْر العَمَلْ
    فإذا القلوبُ رئيفةٌ، ووديعةٌ مثل الحَمَلْ
    وإذا الأنامُ بألفةٍ، كالسّمْنِ خالطهُ العَسَلْ
    وأذاقَ مغفرةً تُروّي كُلّ يأسٍ بالأملْ
    لمْ يبقَ بعدَ مذاقها،في أيّ قلبٍ مِنْ وَجَلْ
    واستبشَروا أنّ الذنوبَ جميعَهَا ربّي كَفلْ
    وقُبَيْلَ أنْ يمضي أبى- بعدَ العَطا-إلا النّفَلْ
    أهداهُمُ عَتْقاً من النيرانِ في اليومِ الجَلَلْ
    ****
    يا أيّها الشهرُ الفضيلُ،وأنتَ أكرمُ مَنْ نزلْ
    إنّا بشوقٍ أنْ تعودَ، فلا تُطِلْ ذاكَ الأجَلْ

  3. #13
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    أمّاهُ

    أمّاهُ شمسُ العيدِ من كفّيكِ تُشرقُ أوّلا
    مُدّي إليّ يديكِ مِنْ تحْتِ الثرى لأقبّلا
    ظمآنةٌ روحي لتشربَ من رضاكِ وتنهلا
    ****
    مُدّي إليّ يديكِ يا أمّي لِيَنْسَلّ السّهادْ
    ما عادَ يَغْشاني المنامُ ،ولمْ يَعُدْ طِفْلُ الرّقادْ
    قَدْ باتَ يُنكرُني الفِراشُ وباتَ يُنكرني الوِسادْ
    جفّتْ ضُروعُ حنائني ،واصفرّ من حَوْلي الوِدادْ
    أوْصالُ روحي قُطّعَتْ ،وتناثَرَتْ في كُلّ وادْ
    وَجَنائِني أمْسَتْ طُلولاً بيْنَ أكوامِ الرّمادْ
    أينَ الملائكُ مُذْ رحلْتِ وأينَ أنـوارُ الرّشادْ ؟
    أينَ النجومُ ؟لقدْ خَبَتْ،وامتصّ شُعلتَها السّوادْ ؟
    الرأسُ أينَ أريحُها ، يومَ الإيابِ منَ البُعادْ ؟
    ولمنْ سأشكو حينَ ترهقني عذاباتُ العِبادْ ؟
    أينَ ارتياحُ الروحِ ،أينَ تُراهُ يرتاحُ الفؤادْ ؟
    أمّاهُ ضاعَ الدّربُ حينَ رحلتِ عنّي،أو يكادْ
    ****
    رَبّاهُ إنّي قدْ دَعَـوْتُكَ ضارِعاً مُتَوسّلا
    يا مَنْ يَمُنّ علـى العبادِ تكرُّماً وتفَضّلا
    اغـْفرْ لأمّي ذنْبَها واجعلْ جـِنانَكَ منْزلا

  4. #14
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    أبياتٌ


    على قَدْر صمتِ الذّلّ تأتي المظالمُ * وتأتي على قَدْر الصَغارِ العظائمُ
    ومَنْ أسْلَمَ الخَدّ الذليلَ لظالــمٍ *على خدّه المذلولِ تُمسِ الملاطـمُ
    ومن صَفّقتْ كفّاهُ يوماً لِمُجـرمٍ * تُهدِِّمْ غداً ما قـدْ جنـاهُ الجرائمُ
    ومنْ يرضَ عيشاً كيفما كانَ طعمُهُ* يَنلْ مأكلاً لا ترتضـيه البهائمُ
    توارثتِ الأيّامُ عهْـــداً بأنّـه *حَرامٌ على المرءِ الذليلِ المكـارمُ

  5. #15
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    خَمْسوني


    وفي الخمســينَ للمرءِ ارتياحُ * وخمسوني تُسَـــعّرُها الجِراحُ
    قَضيتُ العُمرَ في ليلِ البلايـــا*وما ملّتْ وما هَلّ الصّــــباحُ
    تَبعتُ قوافــلَ الأرزاقِ طُـرّاً*ولمْ يكُ لي بهـا يوماً رَبــــاحُ
    مَضتْ عنّي تعيــساً في خَلاقي *ولم يُجدِ الرّجــاءُ ولا الرّزاحُ
    وكمْ وأدوا أمامــي أمنيــاتٍ*بعُمْرِ الوَرْدِ مَبْســمُها الأقـاحُ
    وكم مِنْ هِمّتي كســروا عِظاماً*وكمْ ذاقَ الأذى منهمْ طِمــاحُ
    وكنتُ إذا وَعَدْتُ القلبَ فَرْحـــاً*يُكذّبُ مِنْ غَـدي بَرْحٌ قَـراحُ
    كأنّي والسّــــعادةَ أرتجيها*سُــها ترجو تُقبّلهُ البطــاحُ
    وإنْ أمّلتُ من فجْري صَـــفاءً*غيومُ الفجرِ تغضـبُ والرياحُ
    ولكنّي بخمســيني سَعيدٌ*رَضِيّ النفسِ يملؤني انشِــــراحُ
    إذا خمســـونَهمْ خفّتْ عليهـم*بوطأتها وخمســوني رَداحُ
    فخمســــوني بِحَمدِ اللهِ صَبْرٌ*وخمســوني لشُكرِ اللهِ ساحُ
    وإن ضـــاقتْ بآمالي حيـــاةٌ* فعندَ اللهِ لي أمَــلٌ بَـراحُ

  6. #16
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    أبو البطل
    إنّي أنـــا أبـــو البطــــلْ *غارٌ على هامي يَظــــلْ
    فتىً أبــــى قتلَ الألــــى *قالوا : أبَيْنـــا أن نُـــذَلْ
    فتىً أصــــــــاخَ للنِــــدا*فَفَزّ شَـــهْماً وامتثَــلْ
    نداءِ شَـــــــــعْبٍ هــادِرٍ*كالنــارِ ثارَ واشـــتعَلْ
    شَــعْبٍ نضا عنه الوَنى*وبالبَســــالةِ اغتسَـــــــــلْ
    ثُـــمّ تَزَيّـــــــا عِــــــــزّةً*وبالكرامَة اكْتحَــلْ
    شَــــعـْبٍ تعجّبَ الحِجــا*لبأسِــهِ ، حتى انذَهَــــــلْ
    إنّــــي أنـــا أبــــــو فتىً*قامَ إلـى خَيْـــرِ العمـلْ
    وهبّ من قلْــبِ الــرّدى*فهابَـــهُ قلـبُ الوَجَـــــــلْ
    كمْ هامَ في أرضِ الفَــلا*وباتَ في رأسِ الجبـــــــــلْ
    كمْ عضّـــهُ نابُ الظّمـــا*و باتَ ليْــــلاً ما أكَـــــلْ
    ما خافَ من غدْرِ الوَفـا*ولمْ يخَفْ مِنْ أنْْ يُغـــــــــــلْ
    بلْ خافَ ربّاً في السّــما*وأنْ يُقــالَ قـــدْ نَــــــــذُلْ
    في الصّـدرِ نفسُ مؤمنٍ*وقلبُ حُـــرٌّ قـدْ بَسُـــــــــلْ
    للّهِ ســــلّمَ القضـــــــــا*عليهِ وحْــــدَهُ اتّكَــلْ
    وحثّ يبغــــي ثُلّـــــــــةً*همُ الرجـــاءُ والأمَـلْ
    قدْ أقسَـــــموا لِشَـــعبِهمْ*سَيُعدمون مَنْ قَتَـــــــلْ
    ويكنـُســون شـــامَنــــا*من كلّ رِعْديـــــــدٍ أذَلْ
    وأقْسَموا أنْ يَشـــــْنـُقوا*في مَرْجَةِ الشّـــامِ هُبَــــلْ
    إنّــي أبـو ذاكَ البطــــــلْ*فخرٌ به فخري اكتمــــلْ
    مَنْ فوقَ رأسـه اســتوى*تاجٌ كتاجـــي ، فَلْيَقُــــــلْ
    ******
    واليومَ تمّتْ فَرحَتـــــــي*والآنَ أكْمَلــتُ النشـــيدْ
    هذي الجِنـــــانُ فُتّحَــتْ*واســتقبلَتْ إبني الشـــهيدْ





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    وا حرّ قلباه على وَلـَدي

    وا حرّ قلباه علــى وَلـَدي****نارٌ لها بَيْنَ الحَشا مَوْرُ
    يا عُقبةَ الغالي ، أيا كَبِدي****يا وردةً قدْ ضمّها القبْـرُ
    ضمّ الشبابَ وضَـمّ زهرتَهٌ****بل (عُقـْبتي) مِن خـدّه الزّهرُ
    الشمسُ عندَ الشرْقِ طلعتُهُ****وإذا تبَسّمَ أسْفَرَ البدْرُ
    ولِقدّه النخْـلاتُ تحسدُهُ****ومِنَ العُيونِ ِ يُقـَطـَّرُ السّحْرُ
    شَهْمٌ لأمْرٍ فـوقَ طاقتِهِ****يَدُهُ لِطالبِ عَوْنِها نَذْرُ
    حِبُّ القُلوبِ ، كأنّما كُشِـفَتْ****بينَ القلوبِ وبينَــهُ السُتـْرُ
    قدْ كانَ شَمّ الأنـْفِ لا أنِـفاً****مُسْـتكبراً ، لكنّهُ النسْرُ
    ماذا أقول ، وكيفَ أنعتُهُ****عزمٌ ضَعيفٌ ، والجَنى وَفرُ!
    دَمْعي يُسابقُ فيهِ ذاكرتي****والآهُ يسْبقُ هَدْرَها الفِكْـرُ
    ***
    يا أجملَ الأشبالِ في بَلَدي****قـدْ مسّني من فَقْدِكَ الضّرُّ
    ما عادَ للخمسينَ من سَنَدٍ****فانهدّ منها الصّدرُ والظهْرُ
    وأحاولُ السُلوانَ ما سَمَحَ الـ***إيمانُ لي ، والحـِلمُ والصّبرُ
    لكنّ قلبي لمْ يعُدْ بيَدي***قدْ ضاقَ من حُزنٍ بهِ الصدْرُ
    يختانُني ويُثيرُ بي وَجَعي***ما مرّ طيْفٌ مِنكَ أوْ ذِكْرُ
    فيَسيل دمعي حارِقاً هَتِناً***لأحَنُّ مِنهُ وأبْردُ الجَمْرُ
    وتَهيمُ روحي في الفضا شَجناً***تشكو إلى مَنْ أمْرُهُ الأمْرُ
    تشكو وترجو أن يُصبّرها**ربّ ٌلديْهِ اليُسْرُ والعُسْرُ
    ***
    الفرْحُ بعـدَكَ يا بُنيّ مُنى***وسَلا الهَنا من بعدِكَ العُمْرُ
    ألْفٌ مُنوّعةٌ تُساورني****والألْفُ فيها الحُلْوُوالمُرّ
    المُرّ مِن ثأرٍ يُؤجّجني****واهاً لصَدْرٍ أجّهُ الثأرُ
    والحُلوُ أنّي للشّهيدِ أبٌ****والحُلـــو أنّ بُنــــــيّ مُنسَــــــــرّ
    في جنّة الفـردوسِ مرتعُهُ****وبروحِهِ تتنقّـلُ الخُضْرُ

  8. #18
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    يا همُّ

    يا أيُّها الهمُّ الكبيــرُ ، أما علمتَ : اللهُ أكبرْ ؟!
    و أقمْتَ فوقَ شَـغافِ قلبي سـيّداً ، تنهى وتأمُرْ
    وتُحدّثُ الأوهـامَ عنّي كـــيْ تُعذّبنـي وتقهرْ
    وتُجنّدُ الأجنادَ كيما يســرقوا نَوْمي فأسْـــهرْ
    تقسو على نفسي وتنسـى أنّني لِلّهِ أجـــأرْ !
    فإذا القســاوة ُ جنّةٌ فيها ، وأعنـابٌ وكَوْثَـرْ !
    ويُطرّدُ الأوهـــامَ إيمانٌ بقلبــي قدْ تجــذّرْ
    وأتوبُ في سَــهَري إلى القرآنِ ، أتلوهُ وأذْكُــرْ
    فأذوقُ فيــهِ مِنْ لُذاذات التأمّـــلِ والتفكّــرْ
    يا همُّ أنتَ هديّـــةُ الرحمن ِ لي ، والطعمُ سُكّرْ

  9. #19
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    إبْحارٌ

    لِلعيونِ الداعجاتِ السّــــــاهِماتِ
    والخدودِ الشّاسِــعاتِ الناعمـــاتِ
    والشّفاهِ الباسِـــــماتِ البارِقــاتِ
    ولألفـاظٍ عِـــذابٍ راقيــــــاتِ
    ولِكفّ الآنســـــاتِ الرافهـــاتِ
    ولِخطوِ الواثقاتِ الشـــــــامخاتِ
    ولِقلــــبٍ كقلـــوبِ الأمّهـــاتِ
    وحنانٍ كَحنــانِ المُرضِـــــــعاتِ
    ولِتقوى القائمــاتِ الذاكــــــراتِ
    وحياءِ العابــــداتِ القانتـــــاتِ
    لحَبيبٍ عنــده مرســـى حياتـــي
    أبحرَ الحُبّ بقلبـــــي وبذاتــــي

  10. #20
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي ديوان الشاعر مصطفى حمزة

    قصيدة الطيف

    طيفُ الحبيب أحنّ منهُ وأرحمُ * يأتي ، ولا ينسى الهوى، ويُسلّمُ

    من طبعه حفـظُ الوداد ، وإنّــه * من طبـعِ صــاحبه أرقّ وأنعَـــمُ

    يقســــو عليّ بهجره ، وأحبّــهُ * ملكَ الفـؤادَ ، بعدلِــه أو يظلـــمُ

    قــد كـانّ غــرّه أننــي أنزلتــــه * قلبــي ، وأنّــي في هــواهُ مُتيّمُ

    أم غرّهُ منّـي غــــرامٌ مُوهـِــــنٌ * لعزيمتي ، وسُـــهاد ليلٍ مُسقِمُ ؟

    أم غرّه أنّـــي خريـــفٌ ظامـــئٌ * للياســــمين بخــــدّه يتبســـــــّمُ ؟

    ولنســــمة ريّانـــــةٍ بعبيـــــره * يحني لها الرأسَ الهجيرُ الأجْهمُ

    أم غــرّه أنّــــي كريـمٌ جاءَ يسْــأله الرضــا ، فرمــاهُ صَــــدٌّ مؤلـمُ ؟

    لو كــــان يعلمُ أننــي أحببتــــه * للأبيضِ السامي ، وإنّـــهُ يعلـمُ !

    ما كانَ ولّـى واعتـــراهُ تكبّــــرٌ * والكِبرُ في طَعْمِ المكـارمِ علقمُ

    نبني بيوتَ الحبّ من وجداننــا * دهــــراً ، فيأتي حظُّـنا وَيُهـــدّمُ

    العقــلُ واعٍ بالقَضــــاء وأمـرهِ * والقلـبُ حَيْــرانٌ به، لا يفهــــمُ !
    التعديل الأخير تم بواسطة مصطفى حمزة ; 17-03-2014 الساعة 07:21 PM

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هنيئًا لك الأستاذ مصطفى حمزة أبا الشهيد عقبة ..
    بواسطة وليد عارف الرشيد في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 27-12-2012, 11:41 PM
  2. هدية متواضعة لأخي مصطفى حمزة
    بواسطة أسامة المحوري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 23-11-2012, 10:36 PM
  3. رثاء الشهيد عقبة مصطفى حمزة
    بواسطة جلال طه الجميلي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 30-10-2012, 01:03 PM
  4. تاج الشهادة...إهداء لأخي مصطفى حمزة
    بواسطة مازن لبابيدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 30-10-2012, 05:24 AM