أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قرأتُ لكم

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,428
    المواضيع : 168
    الردود : 4428
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي قرأتُ لكم

    قبل أن تدعوا فلا أجيب

    عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: " دخل عليَّ النبي فعرفت في وجهه أن قد حضره شيء فتوضأ وما كلم أحداً، فلصقتُ بالحجرة أستمع ما يقول، فقعد على المنبر، فحمد الله وأثنى عليه وقال: " يا أيها الناس. إن الله يقول لكم: مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوا فلا أجيب لكم، وتسألوني فلا أعطيكم، وتستنصروني فلا أنصركم ". فما زاد عليهن حتى نزل. رواه ابن ماجة وابن حبان في صحيحه .
    * * *

    يا الله! أو حقاً يدعو الناس فلا يستجيب الله لهم؟ الله الذي يقول: ( وسعتْ رحمتي كل شيء) ؟ الله الذي يقول: ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان ) ؟
    هل يمكن أن يحدث ذلك؟ صدق الله. وصدق رسوله. وما يمكن أن يكون ذلك إلا حقاً! وإنه لحق ترتجف له النفس فرقاً ويقشعر الوجدان رعباً.
    وماذا يبقى للناس إذن؟ ماذا يبقى لهم إذا أوصدت من دونهم رحمة الله؟ ولمن يلجؤون في هذا الكون العريض كله وقد أوصد الباب الأكبر الذي توصد بعده جميع الأبواب.. ويبقى الإنسان في العراء، العراء الكامل الذي لا يستره شيء، ولا يحميه شيء من لفحة الهاجرة وقسوة الزمهرير؟
    ألا إنه الهول البشع الذي يتحامى الخيال ذاته أن يتخيله.. لأنه أفظع من أن يطيقه الخيال.
    الخيط الذي يمسكه بالقدرة القاهرة القادرة قد انقطع.. فراح يهوي. يهوي إلى حيث لا يعلم أحد ولا يلاحقه خيال. يهوي في الظلمات. يتقلب على الدوام. يصطدم في كل شيء. يتحطم.. تتمزق أوصاله.. يتناثر في كل اتجاه.. وكل " جزء " من نفسه يذوق من الآلام ما لا يطيق: (فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ)
    ذلك هو المخلوق البائس الذي يدعو الله فلا يجيبه، ويسأله فلا يعطيه، ويستنصره فلا ينصره.
    فهل كتب الله ذلك الهول البشع على عباده - المسلمين - الذين يدعونه ويسألونه ويستنصرونه؟! نعم.. حين يكفون عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. ولو بأضعف الإيمان.
    ( قبساتٌ من الرسول ) لمحمد قطب
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  2. #2
    أديبة
    غصن الحربي
    الصورة الرمزية سامية الحربي
    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات : 1,565
    المواضيع : 60
    الردود : 1565
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    [CENTER][COLOR="Red"]فهل كتب الله ذلك الهول البشع على عباده - المسلمين - الذين يدعونه ويسألونه ويستنصرونه؟! نعم.. حين يكفون عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. ولو بأضعف الإيمان. [/RIGHT]
    ( قبساتٌ من الرسول ) لمحمد قطب
    نعم كتب الله هذا الهول البشع و قلب بصرك في أبناء الإسلام الذي لا يعرفون من شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عنالمنكر غير قطع الأيدي و ضرب السيوف فحاربوها أشد ما حاربها اليهود والنصارى. "قل هو من عند أنفسكم" بوركت أستاذنا القدير ونفع الله بك وبما تنقل. خالص التحايا.

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,428
    المواضيع : 168
    الردود : 4428
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن الحربي مشاهدة المشاركة
    نعم كتب الله هذا الهول البشع و قلب بصرك في أبناء الإسلام الذي لا يعرفون من شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عنالمنكر غير قطع الأيدي و ضرب السيوف فحاربوها أشد ما حاربها اليهود والنصارى. "قل هو من عند أنفسكم" بوركت أستاذنا القدير ونفع الله بك وبما تنقل. خالص التحايا.
    الحق ما قلتِ في مداخلتك القيّمة أختي الفاضلة الأستاذة غصن
    أشكرك على المرور الثرّ
    تحياتي وتقديري

المواضيع المتشابهه

  1. قرأت لكم من هذا الكتاب
    بواسطة اميمة الشافعي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-02-2004, 02:19 AM
  2. قرأت لكم (2)
    بواسطة اسكندرية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10-01-2004, 09:55 PM
  3. قرأت لكم -2- ............((السلطان الحـــائر ))
    بواسطة اميمة الشافعي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-01-2004, 01:25 AM
  4. قرأت لكم من هذا الكتاب
    بواسطة اسكندرية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-12-2003, 01:20 AM
  5. قرأت لكم
    بواسطة اسكندرية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 15-12-2003, 01:06 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة