أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: نعمة الألم

  1. #1
    قلم فعال الصورة الرمزية أحلام أحمد
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    المشاركات : 2,289
    المواضيع : 41
    الردود : 2289
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي نعمة الألم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نعمة الألم
    د.عائض القرني

    الألمُ ليس مذموماً دائماً ، ولا مكروهاً أبداً ، فقدْ يكونُ خيراً للعبدِ أنْ يتأَلَّمَ .
    إنَّ الدعاء الحارَّ يأتي مع الألمِ ، والتسبيحَ الصادقَ يُصاحبُ الألَمَ ، وتألُّم الطالبِ زَمَنَ التحصيلِ وحمْله لأعباءِ الطلبِ يُثمرُ عالماً جَهْبَذاً ، لأنهُ احترق في البدايةِ فأشرق في النهايةِ. وتألُّم الشاعرِ ومعاناتُه لما يقولُ تُنتجُ أدباً مؤثراً خلاَّباً ، لأنه انقدحَ مع الألمِ من القلبِ والعصبِ والدمِ فهزَّ المشاعرَ وحرَّكَ الأفئدةَ . ومعاناة الكاتبِ تُخرجُ نِتاجاً حيّاً جذَّاباً يمورُ بالعِبرِ والصورِ والذكرياتِ .
    إنَّ الطالبَ الذي عاشَ حياةَ الدَّعةِ والراحةِ ولم تلْذعْهُ الأَزَمَاتُ ، ولمْ تكْوِهِ المُلِمَّاتُ ، إنَّ هذا الطالبَ يبقى كسولاً مترهِّلاً فاتراً .
    وإنَّ الشاعر الذي ما عرفَ الألمَ ولا ذاقَ المرّ ولا تجرَّع الغُصَصَ ، تبقى قصائدهُ رُكاماً من رخيصِ الحديثِ ، وكُتلاً من زبدِ القولِ ، لأنَّ قصائدَهُ خرجَتْ من لسانِهِ ولم تخرُجْ من وجدانِهِ ، وتلفَّظ بها فهمه ولم يعِشْها قلبُه وجوانِحُهُ.
    وأسمى من هذهِ الأمثلةِ وأرفعُ : حياةُ المؤمنين الأوَّلين الذين عاشوا فجْرَ الرسالةِ ومَولِدَ الملَّةِ ، وبدايةَ البَعْثِ ، فإنهُم أعظمُ إيماناً ، وأبرُّ قلوباً ، وأصدقُ لهْجةً ، وأعْمقُ عِلمْاً ، لأنهم عاشوا الأَلَمَ والمعاناةَ : ألمَ الجوع والفَقْرِ والتشريدِ ، والأذى والطردِ والإبعادِ، وفراقَ المألوفاتِ ، وهَجْرَ المرغوباتِ ، وألمَ الجراحِ ، والقتلِ والتعذيبِ ، فكانوا بحقٍّ الصفوة الصافيةَ ، والثلَّةَ المُجْتَبَاةَ ، آياتٍ في الطهرِ ، وأعلاماً في النبل ، ورموزاً في التضحية،
    ﴿ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴾.
    وفي عالم الدنيا أناسٌ قدَّموا أروعَ نتِاجَهُمْ ، لأنهم تألمَّوا ، فالمتنبي وعَكَتْه الحُمَّى فأنشدَ رائعته :
    وزائرتي كأنَّ بها حياءَ فليسَ تزورُ إلاَّ في الظلامِ

    والنابغةُ خوّفَهُ النعمانُ بنُ المنذرِ بالقتلِ ، فقدَّم للناس :
    فإنكَ شمسٌ والملوكُ كواكبٌ إذا طلعتْ لم يبْدُ منهنَّ كَوكبُ

    وكثيرٌ أولئك الذين أَثْرَوا الحياةَ ، لأنهم تألمَّوا.
    إذنْ فلا تجزعْ من الألم ولا تَخَفَ من المعاناةِ ، فربما كانتْ قوةً لك ومتاعاً إلى حين ، فإنكَ إنْ تعشْ مشبوبَ الفؤادِ محروقَ الجَوَى ملذوعَ النفسِ ؛ أرقُّ وأصفى من أن تعيشَ باردَ المشاعرِ فاترَ الهِمَّةِ خامدَ النَّفْسِ،
    ﴿وَلَـكِن كَرِهَ اللّهُ انبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُواْ مَعَ الْقَاعِدِينَ﴾
    ذكرتُ بهذا شاعراً عاش المعاناةَ والأسى وألمَ الفراقِ وهو يلفظُ أنفاسَه الأخيرةَ في قصيدةٍ بديعةِ الحُسْنِ ، ذائعةِ الشُّهرةِ بعيدةٍ عن التكلُّف والتزويق :
    إنه مالك بن الرّيب ، يَرثي نفسه :
    أَلَمْ تَرَني بِعْتُ الضَّلاَلةَ بالهُدَى وأصبحتُ في جيش ابنِ عفَّانَ غازيَا
    فللهِ دَرِّي يومَ أُتْرَكُ طائعاً بَنِيَّ بأعلى الرقمتيْن وماليا
    فيا صاحِبَيْ رحلي دنا الموتُ فانزلا برابيةٍ إنِّي مقيمٌ لياليا
    أقيما عليَّ اليومَ أوْ بَعْضَ ليلةٍ ولا تُعجِلاني قد تبيَّن ما بيا
    وخُطاً بأطرافِ الأسنةِ مضجعي ورُدَّا على عَيْنَيَّ فضلَ ردائيا
    ولا تحسُداني بارَك اللهُ فيكما مِن الأرضِ ذاتِ العَرْض أنْ تُوسِعَا ليا

    إلى آخرِ ذاكَ الصوتِ المتهدِّجِ ، والعويلِ الثاكل ، والصرخةِ المفجوعةِ التي ثارتْ حمماً منْ قلبِ هذا الشاعرِ المفجوعِ بنفسهِ المصابِ في حياتهِ.
    إن الوعظَ المحترقَ تَصِلُ كلماتُه إلى شِغافِ القلوبِ ، وتغوصُ في أعماقِ الرُّوحِ لأنه يعيشُ الألمَ والمعاناةَ
    ﴿فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً﴾ .
    لا تعذلِ المشتاقَ في أشواقِه حتى يكونَ حشاكَ في أحشائِه

    لقد رأيتُ دواوينَ لشعراءَ ولكنها باردةً لا حياةَ فيها، ولا روح لأنهمْ قالوها بلا عَناء ، ونظموها في رخاء ، فجاءتْ قطعاً من الثلجِ وكتلاً من الطينِ.
    ورأيتُ مصنَّفاتٍ في الوعظِ لا تهزُّ في السامعِ شعرةً ، ولا تحرِّكُ في المُنْصِتِ ذرَّةً ، لأنهم يقولونَها بلا حُرْقةٍ ولا لوعةٍ ، ولا ألمٍ ولا معاناةٍ،
    ﴿يَقُولُونَ بِأَفْوَاهِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ﴾ .
    فإذا أردتَ أن تُؤثِّر بكلامِك أو بشعْرِك ، فاحترقْ به أنت قَبْلُ ، وتأثَّرْ به وذقْه وتفاعلْ مَعَهُ ، وسوفَ ترى أنك تؤثِّر في الناس
    ﴿فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ﴾ .

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 10,280
    المواضيع : 173
    الردود : 10280
    المعدل اليومي : 5.50

    افتراضي

    إن نعمــــــــــة الألم هي رحمة وهبة من رب
    العالمين ليدفع عباده ليسعوا وراء العافية الجسدية والنفسية...والفكرية
    فللألم حكمة هي التي تجعلنا نقدر قيمة العافية.....لذلك يردد الجميـــــــع
    إذا عافاك أغناك وبالتالي , المؤمن الواعي
    أول سؤال يدعو به الله....(اللهم أسألك العفو والعافية)
    يكفي أن المعاناة بالألم تجعـــــــــلنا نشعر بآلام الآخرين ونتعاطف معهم
    ....والأهم من هذا وذاك ...أن الألم يقربنا كثيرا .....كثيرا من الله جل جلاله...
    جزاك الله كل خير على ما نقلت وقدمت
    وجملك بنور الإيمان ورضى الرحمن.

  3. #3
    أديب الصورة الرمزية الدكتور ضياء الدين الجماس
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    الدولة : المملكة السعودية
    المشاركات : 4,630
    المواضيع : 381
    الردود : 4630
    المعدل اليومي : 3.16

    افتراضي

    صدقت أخت أحلام قد يكون الألم سبباً لرفع الدرجة والقرب من الله تعالى
    نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة
    بوركت وجزاك الله خيراً
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  4. #4
    قلم فعال الصورة الرمزية أحلام أحمد
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    المشاركات : 2,289
    المواضيع : 41
    الردود : 2289
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    إن نعمــــــــــة الألم هي رحمة وهبة من رب
    العالمين ليدفع عباده ليسعوا وراء العافية الجسدية والنفسية...والفكرية
    فللألم حكمة هي التي تجعلنا نقدر قيمة العافية.....لذلك يردد الجميـــــــع
    إذا عافاك أغناك وبالتالي , المؤمن الواعي
    أول سؤال يدعو به الله....(اللهم أسألك العفو والعافية)
    يكفي أن المعاناة بالألم تجعـــــــــلنا نشعر بآلام الآخرين ونتعاطف معهم
    ....والأهم من هذا وذاك ...أن الألم يقربنا كثيرا .....كثيرا من الله جل جلاله...
    جزاك الله كل خير على ما نقلت وقدمت
    وجملك بنور الإيمان ورضى الرحمن.
    حيّاك الله أُخيتي الحبيبة نادية
    أراك دائما تتسابقين من أجل الخير
    وتسبقين غيرك
    فهنيئا لك همتك العالية وحرصك الدؤوب على فعل الخير أينما كان وكيفما كان
    ....
    أتفق معك في كل ما قلته يا أُخيّة
    وأسأل الله ألا يحرمنا من نعمه وآلائه العظيمة
    فالمرء لا يُدرك قيمة ما يملكه إلا حينما يفقده
    أنالنا الله وإيّاك عفوه وغفرانه
    ومنّ علينا والمسلمين أجمعين بسكنى جِنانه
    إنه على ما يشاء قدير
    ....
    جزاك الله خيرا على جميل دعواتك
    ولك مثلها
    تشرّفت بجميل مرورك وحروفك
    لا حرمني الله منك يا غالية
    وتقبّلي مني كثير تقديري وامتناني نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  5. #5
    قلم فعال الصورة الرمزية أحلام أحمد
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    المشاركات : 2,289
    المواضيع : 41
    الردود : 2289
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس مشاهدة المشاركة
    صدقت أخت أحلام قد يكون الألم سبباً لرفع الدرجة والقرب من الله تعالى
    نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة
    بوركت وجزاك الله خيراً
    حيّاك الله أخي الكريم د.ضياء الدين
    أؤمّن على دعواتك الطيّبة
    ولك مثلها
    وأسأل الله ألا يحرمنا أجر أيّ ألم
    وأن يكتبنا من الصابرين على الابتلاء
    الشاكرين للنعماء
    ....
    تشرّفت بجميل مرورك أيها الفاضل
    جزاك الله خيرا
    ولك كثير تقديري وامتناني نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  6. #6
    مشرف قسم النثر
    أديب
    الصورة الرمزية عدنان الشبول
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات : 5,957
    المواضيع : 225
    الردود : 5957
    المعدل اليومي : 3.84

    افتراضي

    نقل جميل وحكم غزيرة نقلتها لنا أختي أحلام ، فجزاك الله خيرا

    يعجبني سرد الدكتور عائض القرني كثيرا ، يختصر الجمل ويملؤها معانٍ وتأتي غزيرة وبسرعة ولكن تستوقف العقل والقلب للتفكر بها ، ثم يزينها بآيات الله الكريمة ، وبعدها يدخل جميل الشعر وأحسنه ، ولا يشعر القارئ بالملل بل يطلب المزيد ( لله درّه ما أجمله ) .

    أما بالنسبة للشعر فقد صدق والله ، فإن لم تأتِ الأبيات معتصرة من قلب الشاعر ونابضة بنبضه فإنّها تغفوا في ثنايا الصفحات وتنام العمر فيها دون أن يوقظها قارئ.


    ألف تحية

  7. #7
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2013
    الدولة : دمشق
    المشاركات : 493
    المواضيع : 58
    الردود : 493
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    يعجيني الدكتور عائض و اتابعه باستمرار
    لكن احيانا استغرب عندما اسمع حديثه العذب عن الالم و الحزن و الصبر و الزهد
    بينما يقطن فيلا اشبه بالقصر الفاخر
    يقدر ثمنها ملايين الدولارات حسب ما اعترافه في احدى اللقاءات المتلفزة!
    فهل حديث العلماء الاثرياء الموجه للفقراء والمعذبين من المسلمين يكون مقنعاُ ؟
    مجرد تسائل بريء
    ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور

  8. #8
    قلم فعال الصورة الرمزية أحلام أحمد
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    المشاركات : 2,289
    المواضيع : 41
    الردود : 2289
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان الشبول مشاهدة المشاركة
    نقل جميل وحكم غزيرة نقلتها لنا أختي أحلام ، فجزاك الله خيرا
    يعجبني سرد الدكتور عائض القرني كثيرا ، يختصر الجمل ويملؤها معانٍ وتأتي غزيرة وبسرعة ولكن تستوقف العقل والقلب للتفكر بها ، ثم يزينها بآيات الله الكريمة ، وبعدها يدخل جميل الشعر وأحسنه ، ولا يشعر القارئ بالملل بل يطلب المزيد ( لله درّه ما أجمله ) .
    أما بالنسبة للشعر فقد صدق والله ، فإن لم تأتِ الأبيات معتصرة من قلب الشاعر ونابضة بنبضه فإنّها تغفوا في ثنايا الصفحات وتنام العمر فيها دون أن يوقظها قارئ.
    ألف تحية
    حيّاك الله أخي الكريم عدنان
    وأعتذر منك بشدّة لتأخر ردّي عليك
    ....
    أعجبني كثيرا تعليقك على طريقة الد.عائض
    من الجميل أن يدعم المرء موضوعه بكلام الله عزّ وجلّ فلا كلام أصدق منه
    وأن يستشهد بأبيات جميلة من الشعر
    دائما أجدني منجذبة إلى مواضيع كهذه
    ويسرّني أن نال نقلي إعجابك
    ....
    أما بالنسبة للشعر فقد صدق والله ، فإن لم تأتِ الأبيات معتصرة من قلب الشاعر ونابضة بنبضه فإنّها تغفوا في ثنايا الصفحات وتنام العمر فيها دون أن يوقظها قارئ.
    معك حقّ فيما تقوله
    والشعر بدون العاطفة الصادقة يُصبح مجرد رصف للكلمات
    أسأل الله لك دوام التوفيق فيما تكتبه من شعر
    وأن يبقى شاهدا لك بكل خير
    ....
    جزاك الله خيرا أيها الفاضل
    تشرّفت بمرورك الكريم
    لك كثير تقديري وامتناني نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  9. #9
    قلم فعال الصورة الرمزية أحلام أحمد
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    المشاركات : 2,289
    المواضيع : 41
    الردود : 2289
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسرحباب مشاهدة المشاركة
    يعجيني الدكتور عائض و اتابعه باستمرار
    لكن احيانا استغرب عندما اسمع حديثه العذب عن الالم و الحزن و الصبر و الزهد
    بينما يقطن فيلا اشبه بالقصر الفاخر
    يقدر ثمنها ملايين الدولارات حسب ما اعترافه في احدى اللقاءات المتلفزة!
    فهل حديث العلماء الاثرياء الموجه للفقراء والمعذبين من المسلمين يكون مقنعاُ ؟
    مجرد تسائل بريء
    حيّاك الله أخي الكريم ياسر
    وأعتذر منك بشدة لتأخر ردي عليك
    ....
    لكن احيانا استغرب عندما اسمع حديثه العذب عن الالم و الحزن و الصبر و الزهد
    بينما يقطن فيلا اشبه بالقصر الفاخر

    وأنا استغربت كثيرا من استغرابك أيها الكريم
    متى كان ساكنو القصور بمأمن من المعاناة أيّا كان شكلها
    أو ليسوا بشرا يحصل لهم ما يحصل لغيرهم
    ثم هل حال هذا القصر بينه وبين السجن
    ألم يكن مسجونا لمدّة عشرة أشهر
    ألم يُمنع من ممارسة أي نشاط دعويّ لمدة عشرة أعوام
    أليس فيما عاشه أيّ نوع من الحزن أو الألم
    ألأنه لم يكن فقيرا لا يحقّ له أن يكتب عن الفقر والعوز
    ألأنه لم يكن متشرّدا لا يحقّ له أن يكتب عن سؤال الناس
    ليس شرطا أن يكون المرء فقيرا ليُحِسّ بالفقراء ويتعاطف معهم
    فالمسلم أخو المسلم
    فهل وقفت على أعمال البرّ التي يقوم بها...؟؟!!!
    أم أنك ترى أن المرء يجب أن يسكن كوخا حتى يشعر بمعاناة الفقراء
    ثم من نحن لنُحاسبه على حياته الخاصة...؟؟؟!!!
    لنا أن نأخذ من الدعاة ما يدعون إليه من فضائل الأعمال التي حثّ عليها الإسلام
    ولا شأن لنا بما يفعلونه في حياتهم الخاصة
    .....
    أيها الفاضل
    تشرّفت بمرورك الكريم
    لك كثير تقديري وامتناني نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  10. #10
    شاعرة الصورة الرمزية نداء غريب صبري
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,104
    المواضيع : 123
    الردود : 19104
    المعدل اليومي : 7.30

    افتراضي

    أصبت أختي
    فإن في الألم للمؤمن باب لنيل رضا الله بالشكر والصبر
    ولهذا كان سلفنا الصالح ينصرفون للبكاء والتوبة إن مر على أحدهم عام لم يبتلى فيه

    اختيار رائع أختي

    شكرا لك

    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة