أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الجامعة العربية : النشأة والرابطة والاهداف . بقلم :احمد الخطيب

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Aug 2004
    المشاركات : 332
    المواضيع : 80
    الردود : 332
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي الجامعة العربية : النشأة والرابطة والاهداف . بقلم :احمد الخطيب

    بعد ستين عاماً مرت على إنشاء الجامعة العربية، وبعد ثلاثين قمة عربية انعقدت في أكنافها ابتداءً من قمة أنشاص بمصر عام 1946م وانتهاءً بقمة الجزائر عام 2005م، بعد هذه السنين الطوال من حق كل عربي أن يطرح السؤال الطبيعي التالي: ما الذي حقَّقته هذه الجامعة، وتلك القمم؟ وما النتائج التي آلت إليها؟.

    لقد كانت الوحدة العربية قبل إنشاء الجامعة على مرمى حجر، لكنها بعد ستين عاماً من إنشائها أصبحت في خبر كان، وكانت مظاهر الاتحاد والتضامن بين العرب موجودة بشكل طبيعي قبل وجود الجامعة، ولكن بعد هذا العمر المديد التي وصل بها إلى أرذل العمر أصبحت هذه المظاهر بعيدة المنال بالرغم من مناداة الجامعة بها ليل نهار.

    إن الجامعة العربية قد تحولت بعد هذه التجربة الطويلة من الفشل والعجز إلى مادة للتندر تلوكها ألسنة العامة، إنها أصبحت بالفعل تمثل الصخرة الكأداء التي تتحطم عليها أعرض الآمال العربية، فلا يوجد أفضل منها من يستطيع تكريس واقع التنازع والتشرذم والتفتت، وهذا بالضبط ما أراده الغرب المستعمر لمستقبل الشعوب العربية، فالجامعة العربية أثبتت عملياً وبالبراهين القاطعة بأن دعوتها إلى الوحدة العربية ما هي سوى أكذوبة كبرى، وملهاةٌ عبثية ألقى بها الاستعمار على عملائه حكام البلاد العربية لإشغال شعوبهم بحكايات وحدوية عروبية مخدرة للعامة، لا تختلف كثيراً عن حكايات ألف ليلة وليلة وعنترة بن شداد والزير سالم. فبدلاً من أن تنشغل هذه الشعوب بمعالجة مشاكلها الجوهرية وقضاياها المصيرية، انشغلت بالحديث عن دسائس الحكام، وقصصهم السخيفة، واهتماماتهم التافهة، ومنازعاتهم الصبيانية، وخياناتهم المكشوفة، وعمالاتهم المفضوحة.

    فمن حيث النشأة تعتبر الجامعة العربية بحق وليدة أفكار السياسيين الإنجليز في أربعينيات القرن العشرين، ففي الرابع والعشرين من شهر شباط من عام 1943م ألقى وزير الخارجية البريطاني أنطوني إيدن خطاباً في مجلس العموم قال فيه بأن الحكومة البريطانية: "تنظر بعين العطف إلى كل حركة بين العرب ترمي إلى تحقيق وحدتهم الاقتصادية والثقافية والسياسية"، وبعد شهر من إلقاء هذا الخطاب قام مصطفى النحاس رئيس الحكومة المصرية التي كانت تخضع للاحتلال البريطاني بالتشاور مع الحكومات العربية لاستطلاع آرائها في موضوع الوحدة، ثم بدأت سلسلة من المشاورات الثنائية بين مصر من جانب وممثلي كل من العراق وسوريا ولبنان والسعودية والأردن واليمن من جانب آخر. واستمرت الاجتماعات والتحضيرات بين هذه الدول السبع إلى أن تمخضت عن توقيع بروتوكولات تأسيس الجامعة، وتوجت هذه البروتوكولات بالتوقيع على ميثاق جامعة الدول العربية من قبل مندوبي الدول العربية في 22/3/1945م، وتحول يوم 22/3 من كل عام عيداً سنوياً لهذه الجامعة العربية البائسة.

    وفي الثامن والعشرين من أيار عام 1946م انعقدت قمة أنشاص في مصر، ثم تتابعت القمم العربية حتى وصلت مع قمة هذا العام التي عقدت في الجزائر إلى ثلاثين قمة عربية، لم ينتج عنها إلا المزيد من الفرقة والانفصال والتباعد والتباغض بين الأقطار العربية، ولم تحصد الشعوب منها سوى المزيد من الخيبات والصدمات والنكسات، وكان هذا الحصاد المر لمسيرة الجامعة وقممها ما هو إلا نتيجة منطقية وطبيعية لجامعة عربية بنشأة إنجليزية استعمارية.

    لقد اعتمد الإنجليز في إنشاء الجامعة على فكرة القومية العربية، تلك الفكرة التي استخدمتها بريطانيا والدول الأوروبية كأداة هدم ومعول تحطيم لكيان الدولة العثمانية الإسلامية بوصفها آخر دولة خلافة إسلامية، وبدأت الشرارة القومية بالثورة التي أطلقها الخائن الأكبر شريف مكة الحسين بن علي ضد الدولة العثمانية بتوجيه وتخطيط وإسناد من بريطانيا، وفي هذا يقول الضابط الإنجليزي لورنس العرب وهو القائد الحقيقي للثورة العربية في الحجاز في كتابه أعمدة الحكمة السبعة: "لقد كنت أؤمن بالحركة العربية إيماناً عميقاً، وكنت واثقاً قبل أن أحضر على الحجاز أنها هي الفكرة التي ستمزق تركيا شذر مذر".

    فالقومية العربية والقومية الطورانية وسائر القوميات الأخرى هي التي ساهمت بشكل أكيد في تمزيق الخلافة العثمانية، وكان تبني الدول الأوروبية لها واحتضانها لدعاتها الأثر الأكبر في إعطائها الحياة، ولولا أوروبا لما عرف المسلمون معنى القومية، واستخدمت أوروبا فكرة القومية بوصفها أفضل أداة أدَّت إلى تمزيق الدولة العثمانية وتشتيت الشعوب الإسلامية.

    على أن طبيعة الفكرة القومية من حيث هي فكرة من شأنها أن تؤدي إلى التطاحن والتنافس بين الشعوب، وذلك بسبب مظهر السيادة الغريزي الكامن في فطرة الإنسان، فالقومية رابطة غريزية تتعلق بغريزة حب البقاء ولا تصلح في حالة الاستقرار، ولا في حالة وجود ارتقاء فكري عند الشعوب، فهي رابطة بدائية لا دور فيها للعقل ولا تحمل في طيّاتها أية أنظمة للحياة تنبثق عنها، وإذا جُعلت أساساً للربط بين أفراد الشعب الواحد فإنها ولا شك سوف تعصف بوحدة ذلك الشعب، وتمزقه شر ممزق، أما في حالة الأمة التي تشتمل على مجموعة شعوب فإن اتخاذ القومية رابطة لها سيؤدي حتماً إلى تفكيك الأمة إلى أمم، والدولة إلى دول، لأن شعوب الأمة لا يمكن أن تتافق على عرق واحد من الأعراق يسمو على سائر الأعراق الأخرى، ولكنها تتوافق على فكرة تختارها هذه الشعوب، وترتضيها بمحض إرادتها كفكرة الإسلام، لأن اختيارها في هذه الحالة عائد إلى القناعات والاعتقاد بصحتها.

    ولا يوجد أرقى من اختيار الرابطة عن طريق العقل بالاقتناع، ثم إن اختيار القومية كرابطة يعني اختيار شكل من أشكال العصبيات التي تلجأ إليها الشعوب الهابطة فكرياً لجوءاً غريزياً، أمّا وقد أكرم الله سبحانه وتعالى شعوب الأمة الإسلامية بالإسلام، فلا يصح أن ندع ما أكرمنا الله به، ونرتكس بالقومية إلى حمأة الطين.

    والله سبحانه قد خاطب عباده بما يليق بتكريمهم بهذا الدين، فلقد صُدِّرت عشرات الآيات بـِ {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ} ولم يخاطبهم بأي وصف قومي أو قبلي أو عرقي أو وطني، وهذا وحده يؤكد على حقيقة هذه الرابطة الإيمانية الراقية التي اختارها الله سبحانه وتعالى لعباده المؤمنين المسلمين.

    والإسلام في الوقت الذي جعل رابطة العقيدة والإيمان والتقوى هي الرابطة التي يجب أن يلتزمها كل مسلم، نهى المسلمين بصراحة عن اتخاذ القومية، وسائر الأواصر العصبية الجاهلية الأخرى رابطة لهم، قال تعالى: {لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ}. وقال:{قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ}. والرسول صلّى الله عليه وسلّم قال في حديث رواه الترمذي وأبو داود: "لينتهين أقوام يفخرون بآبائهم الذين ماتوا، إنما هم فيح من فيح جهنم، أو ليكونن أهون على الله من الجعل يدهده الخراء بأنفه، إن الله قد أذهب عنكم عيبة الجاهلية، وفخرها بالآباء، إنما هو مؤمن تقي، أو فاجر شقي، الناس كلهم بنو آدم وآدم من تراب". وروى البخاري عن جابر بن عبد الله قال: "كسع رجل من المهاجرين رجلاً من الأنصار فقال الأنصاري يا للأنصار وقال المهاجري يا للمهاجرين فسمعها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "دعوها فإنها منتنة"، وفي رواية: "أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم"،ن وروى أحمد والنسائي حديثاً للرسول صلّى الله عليه وسلّم قال فيه: "من تعزى عليكم بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا".

    فالإسلام إذاً يحكم بشكل قطعي على الرابطة القومية بالحرمة والجاهلية، والعقل الواعي السليم يحكم عليها بفسادها وضررها، لذلك لم يكن اعتماد الأوروبيين للقومية عبثاً، فهم قد أدركوا تماماً مدى ضررها على الأمة، وتناقضها مع الإسلام لذلك أقاموا الجامعة العربية على أساسها، فكان ما كان من هزال شأنها، وقتلها لآمال العرب بالوحدة، ووجودها ما هو إلا تكريس للرابطة القومية ضمن قانون يصعب التخلص منه، وهذا ما أدّى إلى وجود هذه الحالة المستعصية من الخصام والعداء بين الدول العربية، ووجودها فاقم أيضاً حالة التفتت والتشرذم التي تدب في أوصال العرب والتي رعاها الاستعمار قبل إنشاء الجامعة، وبوجودها أيضاً وجدت حالة العداء الشديد لدى المجموعات الحاكمة للحركات الإسلامية.

    هذا من حيث نشأة الجامعة واتخاذها للقومية رابطة لأعضائها، أما بالنسبة لنتائج مؤتمرات القمة العربية فالناظر فيها يجدها تعكس تناقضات الأنظمة العربية نفسها، لذلك فالنتائج تخرج في الغالب باهتة مائعة غير قابلة للتطبيق، ولا يتأتى تطبيقها إلا في حالة فرض النتيجة من قبل الدول الكبرى فرضاً على جدول أعمال القمة، لذلك نجد هذه الأنظمة العربية التابعة البائسة التي لا تقوى على اتخاذ أية قرارات ذات قيمة، نجدها بشكل مفاجئ تتفق بشكل جماعي على بعض القرارات، وهذا الاتفاق لا يحصل إلا إذا كانت هناك مؤامرة جامعة بين تلك الدول على اختلاف مشاربها، أو كانت هناك خيانة مانعة من اختلافها، وذلك كما حصل في إجماع الدول العربية، والتنازل لها عن ثمانين بالمائة من فلسطين مقابل إقامة دويلة فلسطينية مسخ في الضفة والقطاع في قمة بيروت في العام 2002م.

    أما إذا كانت البيانات الختامية لمؤتمرات القمم العربية لا تتعلق بالإجماع على الخيانات والمؤامرات فإنها لا تزيد عن كونها عبارات إنشائية لا قيمة لها، أو ثرثرة كلامية فارغة من أي مضمون.

    لقد كان يُفترض بالجامعة العربية أن تتجه بالدول العربية نحو الوحدة ودفع الأعداء، ونحو التضامن والتآخي، ولكنها بدلاً من السير نحو هذه الأهداف التي وضعتها الجامعة في ميثاقها، ذهبت بعيداً في اتجاه الانفصال وابتعاد الدول العربية وشعوبها من بعضها البعض، بدليل أن الجامعة التي ابتدأت بسبعة دول قبل ستين عاماً انتهت اليوم باثنتين وعشرين دولة، فتضاعف عددها أكثر من سبع مرات، وبدليل أن الأقطار العربية قبل تشكيل الجامعة كان لدى شعوبها صلات سكانية، ومظاهر وحدوية اقتصادية واجتماعية وسياسية كثيرة، نجد أن هذه الأقطار وبعد ستين عاماً من نشوء الجامعة قد افتقدت تلك الصلات، وتحولت إلى دول متنافرة متعادية غير متماسكة، وتهيمن عليها النزعة الانفصالية تحت مسمى الاستقلال، فالأردنة والمصرنة والسعودة والجزأرة وهلم جرا، قد باتت السمة الأكثر بروزاً على الأعضاء المنضوية تحت إطار هذه الجامعة.

    أما بخصوص الدفاع عن الشعوب العربية والذي نصَّت معاهدة الدفاع المشترك على الالتزام به في العام 1950م فنجده قد صار هباءً منثوراً، فالعدوان على فلسطين والعراق ولبنان والصومال والسودان وجزر القمر وأريتريا لم يتم دفعه.

    وأما التجارة والاقتصاد والتي عزفت الجامعة كثيراً على لحنهى، فأُبرمت اتفاقية الوحدة الاقتصادية العربية في عام 1957م، واتفاقية تنمية التبادل التجاري العربي في عام 1953م، ومع ذلك فإن التجارة البينية للدول العربية لا تتجاوز الثمانية بالمائة.

    على أن إخفاق الجامعة العربية لم يقتصر فقط على الأهداف الوحدوية التي فشلت الجامعة في تحقيقها، وإنما أخفقت أيضاً في حل أية مشكلة عربية عُرضت عليها، فلا هي حلَّت مشاكل كبرى صعبة كالقضايا الفلسطينية واللبنانية والعراقية والسودانية والصومالية، ولا هي حلَّت مشاكل أصغر منها كمشاكل الصحراء المغربية وجزر القمر ومشاكل الخلافات الحدودية بين بعض الدول العربية المتخاصمة، بحيث كانت جميع هذه القضايا والمشاكل تحل من خلال الدول الكبرى ومجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية ودول الإيجاد الأفريقية.

    وهكذا، وبعد أن ظهر عجز الجامعة بالأدلة القاطعة على مدى ستين عاماً من إنشائها صار الأولى بها أن تزول وتندثر، فقد ثبت إخفاقها وفشلها في كل شيء، وأولى بالعرب أن يقوموا بإلغائها، وأن يُمسكوا بأمر وحدتهم بأيديهم، وأن يختاروا الرابطة الحقيقية التي تصلح لوحدتهم، بل لا يصلح غيرها لجمعهم، ألا وهي رابطة العقيدة الإسلامية، والتي بها تتحقق الوحدة الإسلامية قطعاً، كما كانت في الماضي ولقرون طويلة، فتجربة الدولة الإسلامية التي عمَّرت ما يزيد عن الألف وثلاثمائة عام كانت تجربة وحدوية حقيقية وعملية للشعوب العربية والإسلامية، وأما تجربة الجامعة العربية في آخر ستين عاماً من حياة العرب فقد أثبتت عجزها عن تحقيق الوحدة، فضلاً عن عجزها في حل أية مشكلة.

    فمسألة الوحدة، وحل مشاكل العرب والمسلمين الكثيرة، لن تتحقق، ولن تحل، إلا بتحكيم شرع الله في جميع شؤون الحياة مصداقاً لقوله تعالى:{فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ}.


    أحمد الخطيب /بيت المقدس
    ____________
    منتدى العقاب

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : (بيتنا بطحاء مكه)
    المشاركات : 1,808
    المواضيع : 128
    الردود : 1808
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله


    الأخ الفاضا ابا نعيم اشاركك الرئي بما جاء في هذا النص ...

    ولكن من مبداء وأعطي كل ذي حق حقه بما أن الله يحب المحسنين ..

    الشريف مكة لم يكن خائنا للأمة وهو الذي تنازل عن عرشة ورفض وظل ثابت في مواقفة الرافضة بتقسيم الخارطة العربية إلى دويلات تحت اتفاقية سايكس- بيكو

    ورفض أن يوقع اي اعتراف يتظمن بالوطن اليهودي في فلسطين

    رفضها كما رفضة الخليفة العثماني عبد الحميد الثاني ثم تم تنحيتة ونفيه إلى قبرص التى مات فيها...

    وبعدها انتقلت السلطة العثمانية إلى الاتحادين الموالين للألمان والسوفيت...

    سياسة الاتحادين بختصار شديد كما يصفه المؤرخين هي
    1 سياسة التتريك وطمس الهوية العربيه واستبدال اللغة العربيه بالتركية
    2 العرب كانوا مواطنين درجة ثالثة راجع سلسلة الاغتيالات والاعدام ضذ العرب التى قام بها جمال السفاح
    3....... الخ

    كما يقوله التاريخ الشريف حسين رحمه الله جمع شتات المنظمات العربية التي كانت ضذ سياسة الاتحادين العنصرية المعادية للمبادئ الاسلامية والانسانية تحت سقف واحد
    وبما أن العرب لم يمتلكوا السلاح بسبب... حين ذاك كان الخيار المطروح استغلال الانجليز وطلب السلاح والمعونة العسكرية منهم بشرط إستغلال العرب تحت مظلة واحدة ذون دويلات الحالية...

    ولكن تأتي الرياح بمالاتشتههي السفن

    وغدر الانجليز بجميع معاهداتهم لشريف حسين لم يكتفوا يخيانة المعاهدات فقط وإنما أتو بالطامة الكبرى "الوطن القومي اليهودي في فلسطين"

    وهنا كان الفاصل بين الانجليز والشريف حسين الذي رفض الرفض التام بقبول هذة الخيانة الكبرى للأمة كما رفضها قبله السلطان عبد الحميد رحمه الله وتم نفي الشريف إلى قبرص تحت الاقامة الأجبارية الى ان مات هناك

    وكان البديل عبد العزيز بن ال سعود الذي وافق ووقع بتلك الاتفاقيات مع الصهاينة الانكليز جزاه الله بما يستحق ..

    اقر هنا أن الشريف حسين أخطاء بالاستعان بالانجليز ولكن بملا الاجتهاد ليس بالخيانة

    فيكفيه شرفا أن تنازل عن كل شئ ولم يخن ويبيع الاراضي الاسلامية وتقسيمها كما فعلوه غيره

    ..نسأل الله أن يمدنا بالصبر والثبات حتى ننصر دينه ونؤسس دعائم دولة الخلافة الراشدة بإذنه تعلى ولو كره المشركون والحاقدون والمغرضون..
    وفقناالله جميعا واياكم إلى مافيه خير هذه الأمة بإذن الله

  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Aug 2004
    المشاركات : 332
    المواضيع : 80
    الردود : 332
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    الغالية نعيمة ... اشكرك على الاهتمام واشكرك على الاضافة ...

    قرات قبل قليل ردك هنا والمشكلة التي واجهتني بالفعل ملاحظتي انك تعتمدين مصادر غير موثوقة في قرائتك واعتقد هنا من خلال مطالعة رايك في الخائن (الشريف حسين هذا ) انك اعتمدت المصادر المضللة التي نشرها اولاده في بلدكم .. لاغير...
    واضع بعض حروف هنا على الهامش واعود بالتفصيل ان احببت لنقاط الموضوع ...
    * يوجد كتاب في الاسواق العربية . اسمه صحوة الرجل المريض مؤلفه (محمد موفق بني المرجة) نال شهادة الماجستير من كلية عين شمس بتقدير ممتاز وشارف عليه الدكتور الاستاذ احمد الشرباصي ومجموعة من كبار المؤرخين العرب في مصر .
    قرظه حامي القومية العربية في نهايات القرن العشرين وقال عنه : عن الكتاب . ان مؤلفه ذبح فيه بقرات مقدسة !

    هنا رابط الكتاب :

    http://www.neelwafurat.com/itempage....h&search=books

    والمشكلة التي واجهتها بالفعل انني انطلق من معلومات ومصادر غير متوفرة لديك ولا يمكنني بطبيعة الحال هنا ان اناقش كيفية الخيانة والخدع والوسائل التي تم تنفيذها بمعرفة المشاركين وسابق علمهم المقطوع به لخيانة المسلمين ومن افواه ولدية فيصل الذي ذكره والده فنهره وكاد يقتله عندما اعلمه باتفاق سايكس بيكو 1916
    يعني هذا الخائن اللعين والذي تسمينه (الشريف ) لاشرف له سوى عند الانجليز وليس عندنا وشرفه لايزيد عندنا عن شرف ال سعود وكلاهما مجرم خائن عدو لله ورسوله .
    لذا اجدد الامنية بضرورة مراجعتك لهذا الكتاب الثمين الذي مضى على اصداره زهاء 20 سنة ورغم ذلك فانه تمت محاربته ومحاصرته من قبل الانظمة العربية العميلة...
    انني مستعد لمتابعة هذا النقاش واجد في مناقشتك احيانا متعة كبيرة ولا اخفيك انك تتمتعين بروح اسلامية خالصة وانني سعيد بك وبغيرك من الاخوات اللواتي يدلين بارائهن في هذا المنتدى ...
    ولكن حتى يكون النقاش مثمرا بين شخصين او كاتبين يجب ان يكون لديهم مصادر مشتركة للوعي والمعرفة والا فان الحديث ينقلب الى مشاحنة ومفاخرة بالمعرفة وهذا امر يصب في ابواب الجهل وليس في خير الامة . واقول هذا الكلام على وجه العموم وليس لك طبعا وهو ما يلاحظ من النقاشات الحامية احيانا بين اخوة يجمعهم كل شيئ ! ويفرقهم بضعة كتب موضوعة من قبل اعداء الامة ... تم نشرها بينهم بطريقة من الطرق!
    هذا وبالله التوفيق ...
    والامر بسيط جدا وبمناسبة الانفجار الذي حصل في بيروت قبل قليل اذكرك بان المرحوم جمال باشا قام بمداهمة السفارتين البريطانية والفرنسية ووجد فيها قوائم المتعاملين معهم وقام بشنقهم في ساحة (الخونة) في بيروت وبعدها باشهر في (المرجة ) بدمشق وهؤلاء الذين علقهم المرحوم جمال باشا كانوا طليعة الخونة والمتامرين على الخلافة ولا رحمهم الله ولا احسن اليهم وماواهم ومصيرهم كان مصير الخونة جميعا نار جهنم باذن الله .

    ولو كنت الان في بيروت ... ولي القدرة .... لقمت بمداهمة للسفارات الامريكية والبريطانية والفرنسية فيها ولجمعت الوثائق التي بين يدي عن المتعاملين مع هؤلاء الصليبيين الجدد ...ولافنيتهم عن بكرة ابيهم وقتلتهم في بيروت نفسها وفي نفس المكان الذي علقت فيه رؤوس اسلافهم الخونة ... شر قتلة وما تركت احدا / ثبت عليه الجرم / منهم يعبد الله ثوان بعدها ...
    تماما : كما فعل قائد الفليق الرابع العثماني جمال باشا رحمه الله عليه رحمة واسعة ..

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : (بيتنا بطحاء مكه)
    المشاركات : 1,808
    المواضيع : 128
    الردود : 1808
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    الأخ الفاضل ألا نعيم

    لك فائق الشكر والتقدير على روحك الرياضية ونبل درك الطيب..والطيب معدن أن شاء الله

    أولا احب أن اشير هنا كما سبق وأن أشرت

    أنني ويعلم الله لا أقراء كتب التاريخ" المسخرة" الصادرة من الدول العربية
    فكل طغاة الوطن العربي يصف نفسه بالمحرر الشجاع الموحد" شر البلية ما يضحك"......الخ العنترات الكاذبة والملفقة

    ثانيا بلدكم----أي بلد أخي الفاضل

    هل تقصد الأردن

    والله ثم والله لايربطني بالأردن جنسية ولم أكن اردنيه ابدا
    الذي بيني وبين الأردن هو النسب الهاشمي العلوي الحسيني فقط!!

    ولم أقل تعليقي السابق من أجل العاطفه القبيلية وغير ذلك

    لكن قلت ذلك من بمدا قل الحق ولو كان مراً


    أما عن مصادر معلوماتي

    فالصيف الماضي قرأت كثيرا عن الثورة العربية ومشتقاتها

    مثل كتاب رياح الشرق –للكاتب مدري أيش الريس

    أيضا كتاب فيصل بن الحسين للكاتب
    هادى حسين عليوي

    وكتب أخرى لا أذكر اساميهم الآن

    أما الشطر الثاني وهو الأكثر إعتماد كان في مذكرات لورانس العرب
    ماري ولسن
    هيبر صمويل
    فليبي
    والعديد من المؤرخين البريطانين والفرنسين!
    "
    فكل المذكرات الإنجليزية والتي هي الآن بالجامعات الابريطانية بالبصمات والأصلية في متناول أيدي الباحثين!!
    تصف السريف حسين بالرجل المتصلب بأفكاره تجاه قضية وحدة الأمة العربية وضذ تقسيمها لدويلات

    وهو ارجل الذي ضحى بعرشه فى الحجاز من أجل رفضه لإعطاء فلسطين لليهود كموطن!!

    وحتى اكون اكثر صدقا فعبد الله بن الحسين مؤسس الأردن طلب من أبيه والح عليه بقبول الاتفاقية البريطانية في فلسطين !! ولكن حسين رفض طلب أبنه واختار التنازل عن كل شئ على أن يوقع على هذة الخيانة الكبرى في حق الأمة
    وتم نفيه للقبرص !! كما سبق ان تم نفي عبد الحميد بعد أن رفض وقع نفس الأتفاقية!
    والخلافة العثمانية انتهت بعزل الخليفة عبد الحميد الثاني!


    نقطه اخرى أخي الفاضل ابا نعيم

    واراك هنا ترتكب أثماً عظيما
    هو وصفك له " باللعين"

    اللعن شئ من إختصاص الله تعالى دون خلقة
    ولا يجوز الا من لعنه الله كأبليس والشيطان واليهود المحرفين لكتاب الله التوراة!

    غفر الله لنا ولك وثبتنا الله على الصراط الحق المستقيم ..وحعلنا الله من جند الخلافة—امــــــــــــين

    والعاقبة للمتقين


    الأخ الفاضل ابا نعيم

    لك فائق الشكر والتقدير ولا حرمنا الله عطائك

  5. #5
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Aug 2004
    المشاركات : 332
    المواضيع : 80
    الردود : 332
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    الغالية نعيمة . اشكرك على اضافتك الطيبة ... وبالنسبة للروح الرياضية خدي راحتك واكتبي كل ما عندك ... ولاينقص من الود.... قضية ! كما تفضلت الغالية حرة والغالية ربيحة في مكان اخر ....
    يعني انتم خطوط حمر ولا يمكن تجاوزكم في اعرافنا ... وتفضلوا تبحبحوا وحركولنا دماغنا شوي بمعارفكم وافكاركم عسى تتحرك الروح شوي بمن تركها في اجازة او اعطاها (حق الاقامة الجبرية ) !
    المهم : وجدت ان هذه الروابط تفيدنا في نص الموضوع ... وان كان اصلا ما نتحاور فيه هو جزء بسيط فقط من محور النص الاصلي لكاتب الموضوع الاستاذ احمد الخطيب حفظه الله . ويريد فيه كشف عمالة وخيانة فكرة جامعة الدول العربية منذ لحظة تاسيسها وحتى اليوم وانها وجت لتقسيم العرب وليس لجمعهم وهذا ما بات يدركه الاعمى والبصير والحمد لله !
    __________

    مقال في موضوع خيانة الحكام العرب ..
    http://saaid.net/Doat/Althahabi/33.htm


    رسالة موثقة من عبد السلطان عبد الحميد الى شيخه ابو الشامات يمكن وضعها في نص خاص للمنتدى (مع الشكر )
    http://www.alghoraba.com/wthaeq/abdAlhameed_Leter.htm

    مختصر كتاب الدكتور موفق بني المرجة : هذا السفر العظيم الذي اقتضى انجازه اعواما طويلة وزيارات لكبرى المكتبات في العالم واطلاع على نوادر الوثائق السرية وغير السرية بلغاتها الاصلية انجرها باحث التاريخ بحس الصحفي المتمرس ووعي المسلم المنتمي لامة ذات تاريخ وحضارة ورسالة وبهمة انحنت لها اكبر قامات المخالفين لبحثه على مستوى العالم العربي ونالت مكانها الرئيسي في سلسلة من وعى تاريخ المسلمين في القرن العشرين وعلى راسهم مجدد فكر الامة وفقيهها في القرن العشرين ... ورائدها للتحرير المربي المفكر العلامة : تقي الدين النبهاني رحمه الله ... فكان حريا بصاحبها ذاك الاحترام الذي حصده واستحق منا ان نعتبره استاذنا بكل فخر والمعية .. غفر الله لك يا موفق بني المرجة عما اسديت لاجيال الامة من خير ورحمك في مهجرك واعادك لوردتك الدمشقية مرفوع الهامة قريبا بعون الله .
    http://islamonline.net/Arabic/histor...rticle02.shtml

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2004
    الدولة : أرض الاسلام
    العمر : 56
    المشاركات : 368
    المواضيع : 53
    الردود : 368
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    ايها العربان , ننقل لكم خبر وفاة الجامعة العربية..... بعد صراع طويل جدا مع عدة أمراض منها السرطان الفكرى>> واللاوعي... والهستريا السياسية , وللاشعور الوطني , وقد تفشت هذه الأمراض الخطيرة فى جسد الجامعة.. مما جعل جسد الجامعه يتساقط واحد تلو الأخر.. وكان أخر سقوط ما تبقى من جسد الجامعه وهو رأسها مساء امس بعد مكوثه عدة ايام فى غرفة الغيبوبة والإنعاش الفائق , وهكذا سقط اخر جزء تبقى من جامعة العروبة..... ونقل الجثمان الى واشنطن تحت رعاية البيت الابيض الامريكى.

    وقد رافق موكب الجنازة الرئيس الصهيونى... وهو تدرف عيناه دموع التماسيح و قد كتب لا فته صغيرة يقول فيها ( الآن نامى سلاما فى مقابر البيت الأبيض بعد أن قمتي بتنفيد جميع متطلبات امريكا وصهيونيا وفرقتى العرب والمسلمين... باتم وجهه.... وقسمتى الجزيرة الى مستعمرات نفطيه) ووضع شارون وبوش ..الورود فوق التابوت الذى يحمل جسد الجامعة العربية .

    وقد استقبل الكونكرس الامريكى الجثه بالأحضان واشاد بالمجهودات العظيمه التى قادمتها الجامعه فى تاسيس الكيان الصهيونى بنفط الدول الخليجيه وايضا مجهوداتها فى تاسيس الهيمنة الامريكية وسيادتها فى العالم العربي انتهاء بتسليم بغداد.

    وقد تم دفن اشلاء جسد الجامعه العربيه فى جو يعمهه النشيد الامريكى , وبعد مراسيم الدفن قام السيد بوش برفع العلم الامريكى فوق قبر الجامعة العربية.

    وقد تركت الجامعة طفلان معاقين هما السيد شجب واخوة الصغير تنديد وقد تكفلها الرئيس بوش بكفالتهم..

    وقد شكرت هيئة كبار العملاء العفو العلماء برحمة بوش وشارون وعطفهما تجاة دفن الجامعة التفريقة العربية وكفالة الصغرين شجب وتنديد!!!

    مع تحيات مراسلة الخلافة الإسلامية: نعيمه الهاشمي


    ان لله وانا اليه راجعون

    عظم الله اجركم

    ونقبل تعازيكم الحاره هنا ونحن نتكفل باْرسالها الى ضحايا الجامعه العربيه ,,,,,, الشعوب المسكينه المعلوبه على امرها

    ان لله وانا اليه راجعون

    ===---===---===---===

    الشكر للكاتبة الاخت نعيمه الهاشمي

المواضيع المتشابهه

  1. النَّشْأَةَ الأولى
    بواسطة نوري الوائلي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-05-2014, 06:26 PM
  2. حماس : النشأة والإنجازات
    بواسطة سيد يوسف في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-11-2006, 11:01 PM