أحدث المشاركات
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 61

الموضوع: إلى زوجتي مع التحية

  1. #11
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 60
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن شاهين المناور مشاهدة المشاركة
    كثيرا مانكتب لحبيباتنا. . . ولخيباتنا لمجرد أننا نكتب شعراهل فكر أحد أن يكتب زوجته . . . إليكم ماحصل :
    تركتها في البيت لوحدهاوذهبت إلى دمشق لزيارة أولادي والاطمئنان عليهم في امتحاناتهم الجامعية .لم يبق إلاها في البيت من أفراد عائلة مؤلفة من خمسة عشر فردا .فالأولاد قسم في الغربة وقسم يتابع تحصيله الدراسي ,الأطفال في إجازة عند إحدى أخواتهم . . غادرت إلى دمشق تاركا خلفي الشعر والشعراء. . تذكرتها في دمشق تذكرت صورتها وحيدة فريدة عندما غادرت البيت. . فكانت هذه الأبيات للتو وبلا مراجعة ولاتدقيق ولارتوش .
    شكرا لإصغائكم .

    إلى زوجتي مع التحية

    في ليلة ليلاء ذات ملامح
    كانت تساورني هموم عابره
    أضغاث أحلام تكشف سرها
    والدمعة الحرى بعيني حائره
    فيها تذكرت الصبا وصبابتي
    وبهاء أيام السنين الغابره
    كنت المليك وكان سيفي مشرعا
    والكل حولي في الدفاع أكاسره
    أتناول الإفطارفي بيروت من
    بعض النهار وقهوتي في القاهره
    أتناول الشاي المعتق في عدن
    وسفينتي في العشق دوما ماخره
    وأعود أسهر في الشآم لليلة
    ولتونس الخضراء أقصد باخره
    كالطائر الغريد يلزم عشه
    حينا وأحيانا يجافي هاجره
    أما الصحاب فلا أجيد عديدهم
    يتقاطرون كما الغيوم العابره
    إذ ماقدمت مسافرا يلقونني
    مثل الأكابرعند باب الطائره
    مالت بي الدنيا وأظلم عهدها
    فقبعت أشكومن ظروف قاهره
    فإذا الحياة بما تجود مريرة
    وإذاالأحبة كالنقود النادره
    واحترت في أمري وقلّت حيلتي
    والناس من حولي ذئاب كاسره
    دنيا وأسلمني المراد لنابها
    فإذا الحياة بضاعة وسماسره
    لي زوجة وكما العفاف عهدتها
    لم يبق إلّاها لعهدي ذاكره
    خنساء عصر لايراودها غوى
    أو تشتكي مرا فتصبح خاسره
    وجبينها كالشمس في ألق الضحى
    نورا وعفتّها الطقوس الطاهره
    تمسي وتصبح والصلاة عمادها
    ولربها الوهاب دوما شاكره
    عضّت على الأطراف تذكر عهدها
    وتوسمت عهدا تبدد حاضره
    نفضت غبار الوهن عن خيلائها
    وتحزّمت للفقر تقطع دابره
    وتشد ّمن إزري وتقنع بالذي
    نظراتها الحيرى لقلبي آسره
    هطلت علي من الأصالة مزنها
    فإذا المودة في دياري عامره
    يتضوع الصبر الجميل لعطرها
    ويقلم الوقت الرتيب أظافره
    هي درة لوأنني أهملتها
    لخسرت دنيا تقتفيها الآخره
    في البيت يمتثل الجميع لأمرها
    طوعا فسماها الجميع الآمره
    وإذا مرضت وساءني ماساءني
    تبقى بقربي بانتباه ساهره
    تتلقف الأخبارتكتم سرها
    تمحو الشهور على الجراح مكابره
    نافت على الخمسين حولا دأبها
    حبّ الصغار تخالها في العاشره
    فبفضلها والله كان مرادنا
    صنعت من الأولاد جيش عباقره
    تسع من الأولاد نالوا سعيهم
    في الجامعات بصيغة متواتره
    يتسابقون إلى العلى في همة
    وثلاثة في البيت دون العاشره
    ياأم ناصر سامحيني واغفري
    لم يبق لي في العمرإلا آخره
    ولأنت أجمل ماملكت من الدنا
    ياكنز حبي في السنين العاقره
    فأنا مجرد كاتب تملينه
    روح القصيد وأنت أنت الشاعره

    دمشق 28-6-2008
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ========

    شاعرنا القدير الأستاذ محسن شاهين المناور


    تحية من أعماق القلب لهذه القصيدة المتألقة وفاءً ونقاءً

    وهنيئا لنا هذه الدرة النفيسة عن درة نفيسة بارك الله فيها وفي أبنائكما الكرام


    وإن كنت أود أن أبين أن هذا الغرض الجميل النبيل ليس سابقة فهو معروف في التراث العربي كما في قصيدة الشنفرى الرائعة عن زوجته والتي مطلعها:

    أَلاَ أُمُّ عَمْروٍ أَجْمَعَتْ فاسْتقَلَّتِ = وما وَدَّعَتْ جِيرانَها إِذْ تَوَلَّتِ
    وقد سَبَقَتْنَا أُمُّ عَمْروٍ بأَمرِها ... وكانت بأَعْناقِ المَطِيِّ أَظَلَّتِ


    وفيها:

    لقد أَعْجَبَتْنِي لا سَقُوطاً قِناعُها ... إِذا ما مَشَتْ، ولا بِذَات تَلَفُّتِ

    ومن أبدع ما فيها:

    أُميْمةُ لا يُخْزِي نَثَاهَا حَلِيلَها ... إِذا ذُكِرَ النِّسْوَانُ عَفَّتْ وجَلَّتِ
    إِذا هُوَ أَمْسَى آبَ قُرَّةَ عَيْنِهِ ... مآبَ السَّعيدِ لم يَسَلْ أَيْنَ ظَلَّتِ
    فَدَقَّتْ وجَلَّتْ واسْبَكَرَّتْ وأُكْمِلَتْ ... فَلْوْجُنَّ إِنسانٌ من الحُسْنِ جُنَّتِ


    بل إن هناك في العصر الحديث من أفردوا الدواوين لزوجاتهم


    ولك يا شاعرنا الكبير وأسرتك البهية أطيب التحيات
    وأصدق الدعوات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  2. #12
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 66
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.02

    افتراضي

    أخي الحبيب حازم
    عندما أقرأحروفك ادخل بهجة الشعر
    وأتهيأ للموضوع القادم
    فكلما رأيتك ترتجل الأبيات صرت اقلدك احيانا
    وفقك الله أخي ورعاك واسلم
    لأخيك
    محسن شاهين المناور

  3. #13
    الصورة الرمزية عاطف الجندى شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : القاهرة / مصر الثورة
    المشاركات : 916
    المواضيع : 85
    الردود : 916
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    أخى الشاعر الكبير محسن المناور
    دمت رائعا
    قصيدة فريدة بالفعل و تنقلت بنا من دمشق إلى القاهرة إلى تونس إلى عدن و جبت معك
    بدهشة و من النادر بالفعل قراءة مثل هذه النوعية من القصائد التى كتبت للزوجة صراحة ً قد يكتب لها الشاعر بصيغة الحبيبة و لكن عندك الجديد و أخشى أن تطالب زوجاتنا بمثل هذه القصيدة و تكون محرضا لهذه الثورة
    دمت رائعا
    شاعر وناقد / عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب مصر / مدير دار الجندي للنشر والتوزيع بالقاهرة

  4. #14
    الصورة الرمزية مصلح أبو حسنين شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 751
    المواضيع : 60
    الردود : 751
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن شاهين المناور مشاهدة المشاركة
    كثيرا مانكتب لحبيباتنا. . . ولخيباتنا لمجرد أننا نكتب شعراهل فكر أحد أن يكتب زوجته . . . إليكم ماحصل :
    تركتها في البيت لوحدهاوذهبت إلى دمشق لزيارة أولادي والاطمئنان عليهم في امتحاناتهم الجامعية .لم يبق إلاها في البيت من أفراد عائلة مؤلفة من خمسة عشر فردا .فالأولاد قسم في الغربة وقسم يتابع تحصيله الدراسي ,الأطفال في إجازة عند إحدى أخواتهم . . غادرت إلى دمشق تاركا خلفي الشعر والشعراء. . تذكرتها في دمشق تذكرت صورتها وحيدة فريدة عندما غادرت البيت. . فكانت هذه الأبيات للتو وبلا مراجعة ولاتدقيق ولارتوش .
    شكرا لإصغائكم .

    إلى زوجتي مع التحية

    في ليلة ليلاء ذات ملامح
    كانت تساورني هموم عابره
    أضغاث أحلام تكشف سرها
    والدمعة الحرى بعيني حائره
    فيها تذكرت الصبا وصبابتي
    وبهاء أيام السنين الغابره
    كنت المليك وكان سيفي مشرعا
    والكل حولي في الدفاع أكاسره
    أتناول الإفطارفي بيروت من
    بعض النهار وقهوتي في القاهره
    أتناول الشاي المعتق في عدن
    وسفينتي في العشق دوما ماخره
    وأعود أسهر في الشآم لليلة
    ولتونس الخضراء أقصد باخره
    كالطائر الغريد يلزم عشه
    حينا وأحيانا يجافي هاجره
    أما الصحاب فلا أجيد عديدهم
    يتقاطرون كما الغيوم العابره
    إذ ماقدمت مسافرا يلقونني
    مثل الأكابرعند باب الطائره
    مالت بي الدنيا وأظلم عهدها
    فقبعت أشكومن ظروف قاهره
    فإذا الحياة بما تجود مريرة
    وإذاالأحبة كالنقود النادره
    واحترت في أمري وقلّت حيلتي
    والناس من حولي ذئاب كاسره
    دنيا وأسلمني المراد لنابها
    فإذا الحياة بضاعة وسماسره
    لي زوجة وكما العفاف عهدتها
    لم يبق إلّاها لعهدي ذاكره
    خنساء عصر لايراودها غوى
    أو تشتكي مرا فتصبح خاسره
    وجبينها كالشمس في ألق الضحى
    نورا وعفتّها الطقوس الطاهره
    تمسي وتصبح والصلاة عمادها
    ولربها الوهاب دوما شاكره
    عضّت على الأطراف تذكر عهدها
    وتوسمت عهدا تبدد حاضره
    نفضت غبار الوهن عن خيلائها
    وتحزّمت للفقر تقطع دابره
    وتشد ّمن إزري وتقنع بالذي
    نظراتها الحيرى لقلبي آسره
    هطلت علي من الأصالة مزنها
    فإذا المودة في دياري عامره
    يتضوع الصبر الجميل لعطرها
    ويقلم الوقت الرتيب أظافره
    هي درة لوأنني أهملتها
    لخسرت دنيا تقتفيها الآخره
    في البيت يمتثل الجميع لأمرها
    طوعا فسماها الجميع الآمره
    وإذا مرضت وساءني ماساءني
    تبقى بقربي بانتباه ساهره
    تتلقف الأخبارتكتم سرها
    تمحو الشهور على الجراح مكابره
    نافت على الخمسين حولا دأبها
    حبّ الصغار تخالها في العاشره
    فبفضلها والله كان مرادنا
    صنعت من الأولاد جيش عباقره
    تسع من الأولاد نالوا سعيهم
    في الجامعات بصيغة متواتره
    يتسابقون إلى العلى في همة
    وثلاثة في البيت دون العاشره
    ياأم ناصر سامحيني واغفري
    لم يبق لي في العمرإلا آخره
    ولأنت أجمل ماملكت من الدنا
    ياكنز حبي في السنين العاقره
    فأنا مجرد كاتب تملينه
    روح القصيد وأنت أنت الشاعره

    دمشق 28-6-2008
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    __________________________________________________ _

    أستاذنا الكبير/ وشاعرنا المتألق

    لقد طرحت أمرا أحسبنا في لهاة عنه

    ونسجت بشعرك رائعة من روائعك

    لرائعة تستحقها

    بارك الله فيك

    وباركها الله

    وبارك لك فيها

    تقبل تحاياي القلبية

  5. #15
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 66
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل المناور مشاهدة المشاركة
    أبي وأي أب أنت
    أقف بفخر وإجلال أمام جميل حرفك وسمو قصيدك
    أبي أيها الجبل الأشم
    شكرا لماأرى
    شكرا لهذا الابداع المميز النادر
    سلمت لنا وللجميع شاعرا رائعا مغردا
    في كل ميدان
    سلمت أبي
    وعاشت حروفك وعاش جديدك
    ودمت لابنتك
    أبنيتي الفاضلة
    حروفك هذه ثمرة ماقلت
    ها أنتم الأدباء والشعراء والمعلمون
    تسلمتم الأمانة والرسالة فحافظوا عليها
    دمت أيتها الفاضلة
    ودام عبق حروفك

  6. #16
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    العمر : 52
    المشاركات : 176
    المواضيع : 33
    الردود : 176
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأستاذ الرائع محسن كل ماتكتبه رائع ويعبر عن شخصية رائعة لا تتوانى في اعطاء كل ذي حق حقه من الوطن الى القومية وصولا الى الأهل وليس كعادة بعض الشعراء الذين كتبوا في كل شئ واهملوا حق الزوجة فكانت كتاباتهم كالقرع(الكوسة) دائما يمتد خارج الأرض
    لك مني كل تحية وتقدير

  7. #17
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 66
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد أبوطلعة مشاهدة المشاركة
    الشاعر القدير محسن المناور
    قصيدة جميلة جدا
    وأجمل ما فيها عفويتها وما حملته هذه العفوية من وفاء ومشاعر صادقة وأحاسيس و و و
    دمت بخير
    ودام لك زوجك وأولادك
    ودام لهم محسن المناور
    الأخ حامدابو طلعة
    شكرا على التفضل بالمرور
    والثناء على المشاعر الأخوية
    التى ظهر ألقها على حروفك الجميلة
    دام ابداعك وسلمت

  8. #18
    الصورة الرمزية وائل محمد القويسنى شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : المنصورة
    المشاركات : 1,987
    المواضيع : 33
    الردود : 1987
    المعدل اليومي : 0.43

    Smile


    ياأم ناصر سامحينـي واغفـري
    لم يبق لي فـي العمـرإلا آخـره
    ولأنت أجمل ماملكت مـن الدنـا
    ياكنز حبي في السنيـن العاقـره
    فأنـا مجـرد كـاتـب تمليـنـه
    روح القصيد وأنت أنت الشاعـره

    الله!!!
    جميل بوحك دائما يا أبا ناصر
    أطال الله عمرك
    وخيركم من طال عمره وحسن عمله
    جميل ما لمست من مشاعر المودة والرحمة هنا
    أدام الله ملهمتك (أم ناصر)
    ووفق الله أولادكم أينما كانوا
    كل الود أيها الحبيب
    وائل القويسنى

  9. #19
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 66
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف أحمد مشاهدة المشاركة
    ألا حفظك الله يا أبا ناصر، وحفظ لك وعليك أم ناصر وأبناءكم وأطال أعماركم
    ونفع الله بك وبهم أمة الإسلام، وجعل من علمهم ما يدافع عنكم يوم القيامة.
    لطيفة ظريفة شفيفة هذه السطور المتوهجة بالصدق والوفاء.
    سلام عليكم أيها الأوفياء الأوفياء.
    أخوك يوسف
    يوسف الغالي
    كم أنت رائع ياعزيزي
    كلماتك الجميلة كان لها أكبر الأثر عندي
    وعطر حروفك النقي يمازج حروفي
    دمت مبدعا
    ودامت حروفك
    أخوك

  10. #20
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.80

    افتراضي

    الأخ الشاعر الكبير : محسن شاهين المناور
    حفظكما الله من كل مكروه ..
    لمسة وفاء من شاعر صاغ شعره حبا واخلاصا لرفيقة دربه وأنيسة وحشته .
    جمعكما الله بخير وعافيه في الدنيا والآخرة.
    لقد أهديت لنا قصيدة الحياة بنكهة الوفاء والإخلاص فشكرا لك أيها الشاعر الحبيب.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ممرات/ إلى زوجتي الغالية في كل عام
    بواسطة قوادري علي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 13-11-2016, 01:34 PM
  2. إلى زوجتي مع التحية
    بواسطة محسن شاهين المناور في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 15-01-2014, 02:30 AM
  3. إِلَى حَازِمِ غَزَّةَ مَعَ التَّحِيَّة
    بواسطة سالم العلوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 14-06-2010, 11:16 PM
  4. قالتْ تزوجت َ القصيدةَ لا الحُسَامْ (إلى زوجتي )
    بواسطة يحيى سليمان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 30-11-2008, 05:02 PM