أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: لم يكْفِني دمعي .. !

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 300
    المواضيع : 14
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي لم يكْفِني دمعي .. !

    أكسوف شمس ماأرى أم أنه
    تغشيش عين صابها إظلامُ

    اسعَدْ بأمّنا ياثرى ! واريتها
    وَتَرَكْتَنا يعصفْ بنا الإيلامُ

    تلك البنيّة في الحجاز كسيرةً
    في البعد تنهش صدرها الآلامُ

    وصباحةٌ في الشامِ يُحْرَقُ قلبها
    كَمَداً عليكِ .. وهَدَّها الإسقامُ

    بَعْدَ الفراقِ أصابنا ضُرٌّ وما
    رَفَقَتْ بِنا مِنْ بَعْدَكِ الأيّامُ

    نَحَبَتْ رُبى حَوْران باكيةً عَلَيْ
    كِ وأمطرتْ حرّ الدموع شآمُ

    ودْيانُها جَفَّتْ , وأمْحلت السهو
    لُ , وحلَّ في كبدِ السماء جَهَامُ !

    وحمائمُ الأمويّ ناحتْ وانحنتْ
    في قاسيون ذُراهُ والآكامُ

    مَشَت الرياحُ وَئيدَةً قُرْب المقا
    م وعَطَّرَتْ أنفاسَها الأنسامُ

    لولا مخافة ربنا وحسابه
    أو أنْ تُصبْني لعنةٌ وأثَامُ

    لَحججتُ للمثوى أقيمُ مناسكي
    حتّى يُقيم الساعةَ القيَّامُ

    لمّا رحلْتِ عنِ الديار فإنّها
    وَفَدَتْ عليها النائباتُ جُسامُ

    غَمَرَ الأسى شَطآنَ قلبنا وامّحَتْ
    ضحكاتنا واسوَدّت الأحلامُ

    أوْجَعْتِني , من بعد مافارقتني
    حطّتْ عليّ رحالها الأسقامُ

    مِنْ بَعْدكِ الأيّام صارتْ مُرّةً
    والابتهاج مُغَيَّبٌ وحرامُ

    لاتُيْنع الأزهارُ في روضاتها
    إنْ غابَ عنْ هَمْرِ الغُيُوثِ غمامُ

    إنْ كانَ غَيَّبكِ الردى عَنْ مُقْلَتِيْ
    فوداد روحي اجتاحها إضرامُ

    تلك الأماسي في الديارِ تبعْثَرَتْ
    ماعاد فيها فرحة ولِمامُ

    الكرْمةُ السمْحاءُ تبكي حالَها
    فالكرمُ ضاعَ وغادرَ الكَرَّامُ !

    والياسمينةُ وَسَّدَتْ أَغصانَها
    مُرتابةً وعُيونُها هُيَّامُ

    تَتَفحْصُ الآتينَ تَكْتُمُ بَوْحَها
    ويَجيشُ فيها لوعةٌ وهُيامُ

    أَتراهُ ضَلَّ حبيبُنا ؟ أو ربما
    سَرَقَتْ طريقَه عَتْمةٌ وزحامُ !

    وشُجيْرة الليمون مُذْوًى زهرها
    قدْ عَلَّها وأماتَها الإغمامُ

    بَكَت الديارُ وَلَمْلَمتْ أحجارَها :
    بعدَ المليحةِ لايطيب مُقامُ

    أَتُقيمُ دارٌ زالَ مِنْ أركانها
    أُسُّ البِنا , كانتْ عليه تُقامُ ؟

    ماعاد يَطْرُقُ بابَها ذو حاجة
    أو حَوْلها يَتَقاطَرُ الأيتامُ

    لَوْ أَصْبَحَتْ كُلّ الروابيْ صَحَائِفاً
    أَوْ حُبِّرَتْ باللّجْة الأقلامُ

    فَلَسَوْفَ أبقى عاجزاً عن وصفِها
    وتخونني الكلماتُ والإلهامُ

    وتُقصّر الأشعارُ عنْ إيفائها
    حقّ المديح وَتَقْصُر الأفهامُ

    لو كانت الدنيا تدوم لعائشٍ
    مابُدِّلَتْ أو نُكِّسَتْ أعلامُ

    لاأنبياء الله كانوا تعاقبوا
    لهدايةٍ , أو شُيِّدتْ أهرامُ

    أو وُرِّثتْ في الأرضِ مملكةٌ ولا
    عن عرشها تتنازل الحكّامُ

    كم من ملوكٍ خُلِّعَتْ تيجانها
    وتَداثرتْ وتعاقبتْ أقوامُ

    لاتَحْسبنَّ بأنّ عيشك دائمٌ
    مهما سَعِدتَ ونالكَ الإكرامُ

    لاتحزَنّنَ لأن عمرك ماضيٌ
    فهي الحياة وجُلُّها آلامُ

    أو تَعْجَبنَّ منَ الردى وغُلوّهِ
    فهو القضاء وحكمهُ إلزامُ

    فاقبلْ قضاءَ الله مُبتسماً إذا
    جاء الردى .. إنَّ الردى همّامُ !

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات : 1,676
    المواضيع : 45
    الردود : 1676
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي

    رحم الله الوالدة و أسكنها فراديس جنانه

    و رزقكم جميل الصبر و السلوان

    رثائية سمقت بمحمولها و بحرفها

    وجدانية تزملت بحرف ندي و تجملت ببهاء الدفق الشعوري الأرقى و الأنقى من بر لوالدته

    دعائي و شكري لبيانك و وجدانك

    محبتي و تقديري

  3. #3

  4. #4
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,365
    المواضيع : 104
    الردود : 6365
    المعدل اليومي : 2.10

    افتراضي

    "
    كم من ملوكٍ خُلِّعَتْ تيجانها
    وتَداثرتْ وتعاقبتْ أقوامُ

    لاتَحْسبنَّ بأنّ عيشك دائمٌ
    مهما سَعِدتَ ونالكَ الإكرامُ"


    قصيدة جميلة أجدت فيها شاعرنا الفاضل ..
    رحمها الله وأسكنها فسيح جنانه.
    .. في بعض المواضع خلل في الوزن اضطرك لخطف بعض الحروف : مثل " أسعد بأمنا يا ثرى واريتها " وقولك :" غمر الأسى شطآن قلبنا وامّحت "..
    دمت وفيضك الجميل ..
    تحياتي .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 300
    المواضيع : 14
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    "
    كم من ملوكٍ خُلِّعَتْ تيجانها
    وتَداثرتْ وتعاقبتْ أقوامُ

    لاتَحْسبنَّ بأنّ عيشك دائمٌ
    مهما سَعِدتَ ونالكَ الإكرامُ"


    قصيدة جميلة أجدت فيها شاعرنا الفاضل ..
    رحمها الله وأسكنها فسيح جنانه.
    .. في بعض المواضع خلل في الوزن اضطرك لخطف بعض الحروف : مثل " أسعد بأمنا يا ثرى واريتها " وقولك :" غمر الأسى شطآن قلبنا وامّحت "..
    دمت وفيضك الجميل ..
    تحياتي .
    الأستاذ الفاضل عبد السلام دغمش
    أشكر مرورك الكريم وكلماتك الطيبة .
    بالنسبة لملحوظتك فأيضا أشكرك عليها حيث حدث فعلا اختطاف في البيتين المذكورين ، مما دعاني لمراجعة القصيدة بتأني أكثر : فوجدت أن لدي اختطاف
    في موضعين آخرين ، لذلك أكرر شكري .
    تقبل تقديري .

  6. #6

  7. #7
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 300
    المواضيع : 14
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    لأنه فاتني الوقت المسموح به لتعديل القصيدة .. ولأنني لم أحتمل بعض الهنات التي وردت ..كان لابد لي من تداركها ولو على شكل رد على القصيدة ،فقدت قمت بتعديل بعض الأبيات ، كما قمت بحذف الأبيات العشر الأخيرة لتبقى القصيدة في محورها الأساسي ، فعذراً على ذلك ! .


    إلى روح والدتي ، وكل والدة


    أكسوف شمس أم هو الإعتامُ
    أغشى عيوناً صابها الإظلامُ

    اسعَدْ بكنزك ياثرى ! واريتها
    وَتَرَكْتَنا يعصفْ بنا الإيلامُ

    تلك البنيّة في الحجاز كسيرةً
    في البعد تنهش صدرها الآلامُ

    وصباحةٌ في الشامِ يُحْرَقُ قلبها
    كَمَداً عليكِ .. وهَدَّها الإسقامُ

    بَعْدَ الفراقِ أصابنا ضُرٌّ وما
    رَفَقَتْ بِنا مِنْ بَعْدَكِ الأيّامُ

    نَحَبَتْ رُبى حَوْران باكيةً عَلَيْ
    كِ وأمطرتْ حرّ الدموع شآمُ

    ودْيانُها جَفَّتْ ، وأمْحلت السهو
    لُ وحلَّ في كبدِ السماء جَهَامُ !

    وحمائمُ الأمويّ ناحتْ وانحنتْ
    في قاسيون ذُراهُ والآكامُ

    مَشَت الرياحُ وَئيدَةً قُرْب المقا
    م وعَطَّرَتْ أنفاسَها الأنسامُ

    لولا مخافة ربنا وحسابه
    وتنال منّي لعنةٌ وأثَامُ

    لَحججتُ للمثوى أقيمُ مناسكي
    حتّى يُقيم الساعةَ القيَّامُ

    لمّا رحلْتِ عنِ الديار فإنّها
    وَفَدَتْ إليها النائباتُ جسامُ

    غَمَرَ الأسى شَطآنَ قلبي وامّحَتْ
    ضحكاتنا واسوَدّت الأحلامُ

    أوْجَعْتِني ، من بعد مافارقتني
    حطّتْ عليّ رحالها الأسقامُ

    مِنْ بَعْدكِ الأيّام صارتْ مُرّةً
    والابتهاج مُغَيَّبٌ وحرامُ

    لاتُيْنع الأزهارُ في روضاتها
    إنْ غابَ عنْ هَمْرِ الغُيُوثِ غمامُ

    إنْ كانَ غَيَّبكِ الردى عَنْ مُقْلَتِيْ
    فوداد روحي اجتاحها إضرامُ

    تلك الأماسي في الديارِ تبعْثَرَتْ
    ماعاد فيها فرحة ولِمامُ

    الكرْمةُ السمْحاءُ تشكو وَحشةً
    فالكرمُ ضاعَ وغادرَ الكَرَّامُ !

    والياسمينةُ وَسَّدَتْ أَغصانَها
    مُرتابةً وعُيونُها هُيَّامُ

    تَتَفحْصُ الآتينَ تَكْتُمُ بَوْحَها
    ويَجيشُ فيها لوعةٌ وهُيامُ

    أَتراهُ ضَلَّ حبيبُنا ؟ أو ربما
    قد تَوَّهَتْهُُُ عَتْمةٌ وزحامُ !

    وشُجيْرة الليمون مُذْوًى زهرها
    مِنْ روحها سَلَبَ الشّذا إغمامُ

    بَكَت الديارُ وَلَمْلَمتْ أحجارَها :
    بعدَ المليحةِ لايطيب مُقامُ

    أَتُقيمُ دارٌ زالَ مِنْ أركانها
    أُسُّ البِنا , كانتْ عليه تُقامُ ؟

    ماعاد يَطْرُقُ بابَها ذو حاجة
    أو حَوْلها يَتَقاطَرُ الأيتامُ

    لَوْ أَصْبَحَتْ كُلّ السهوب صَحَائِفاً
    أَوْ حُبِّرَتْ باللّجْة الأقلامُ

    فَلَسَوْفَ أبقى عاجزاً عن وصفِها
    وتخونني الكلماتُ والإلهامُ

    وتُقصّر الأشعارُ عنْ إيفائها
    حقّ المديح وَتَقْصُر الأفهامُ


  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2013
    المشاركات : 300
    المواضيع : 14
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    رحم الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها جنته
    وألهمكم الصبر والسلوان

    رثاء حزين مؤثر


    بوركت أخي
    الأخت الفاضلة نداء غريب صبري
    أشكر مرورك الكريم وعباراتك الطيبة
    دمت لأحبتك بخير.
    تقبلي تقديري .

  9. #9
    الصورة الرمزية لحسن عسيلة مشرف المدرسة الأدبية
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 1,321
    المواضيع : 37
    الردود : 1321
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    رحم الله والدتكم الفقيدة وأسكنها فسيح جناته ، وإنا لله وإنا إليه راجعون ،
    قصيدة ملأى بمشاعر الحزن والعناء وشواهد النبل والوفاء ،
    قصيدة جميلة ما زالت في حاجة إلى بعض تنقيح وتعديل ،
    سأشير إلى بعض الهنات في القصيدة إن شاء الله


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غسان عبدالفتاح مشاهدة المشاركة
    لأنه فاتني الوقت المسموح به لتعديل القصيدة .. ولأنني لم أحتمل بعض الهنات التي وردت ..كان لابد لي من تداركها ولو على شكل رد على القصيدة ،فقدت قمت بتعديل بعض الأبيات ، كما قمت بحذف الأبيات العشر الأخيرة لتبقى القصيدة في محورها الأساسي ، فعذراً على ذلك ! .


    إلى روح والدتي ، وكل والدة


    أكسوف شمس أم هو الإعتامُ
    أغشى عيوناً صابها الإظلامُ

    مطلع جميل
    اسعَدْ بكنزك ياثرى ! واريتها
    وَتَرَكْتَنا يعصفْ بنا الإيلامُ
    لو جعلت "إذ" بين قولك "اسعد بكنزك يا ثرى و قولك "وتركتنا"
    كلمة "يعصف " جزمتها بدون جازم
    تلك البنيّة في الحجاز كسيرةً
    في البعد تنهش صدرها الآلامُ
    "كسيرة" حقها أن ترفع
    وصباحةٌ في الشامِ يُحْرَقُ قلبها
    كَمَداً عليكِ .. وهَدَّها الإسقامُ

    بَعْدَ الفراقِ أصابنا ضُرٌّ وما
    رَفَقَتْ بِنا مِنْ بَعْدَكِ الأيّامُ

    نَحَبَتْ رُبى حَوْران باكيةً عَلَيْ
    كِ وأمطرتْ حرّ الدموع شآمُ

    ودْيانُها جَفَّتْ ، وأمْحلت السهو
    لُ وحلَّ في كبدِ السماء جَهَامُ !

    وحمائمُ الأمويّ ناحتْ وانحنتْ
    في قاسيون ذُراهُ والآكامُ
    بيت جميل ورائع

    مَشَت الرياحُ وَئيدَةً قُرْب المقا
    م وعَطَّرَتْ أنفاسَها الأنسامُ
    بيت جميل لكنه يفتقد المناسبة والربط بينه وبين الذي يليه والذي قبله ،
    لولا مخافة ربنا وحسابه
    وتنال منّي لعنةٌ وأثَامُ
    خطفت مد كلمة : آثامُ ، نقول "آثام" وليس "أثام "

    لَحججتُ للمثوى أقيمُ مناسكي
    حتّى يُقيم الساعةَ القيَّامُ

    لمّا رحلْتِ عنِ الديار فإنّها
    وَفَدَتْ إليها النائباتُ جسامُ
    الصحيح أن تقول : لما رحلت عن الديار فإنها // وفدت إليها النائبات الجسام ُ . ولكن سينكسر الوزن ،
    ماذا لوقلت : لما رحلتِ عن الديار فإنها // حلتْ بهنَّ نوائبُ وكِلامُ أو وجهامُ


    غَمَرَ الأسى شَطآنَ قلبي وامّحَتْ
    ضحكاتنا واسوَدّت الأحلامُ
    بيت رائع ،
    أوْجَعْتِني ، من بعد مافارقتني
    حطّتْ عليّ رحالها الأسقامُ

    مِنْ بَعْدكِ الأيّام صارتْ مُرّةً
    والابتهاج مُغَيَّبٌ وحرامُ
    لو قلت : "فــالابتهاج مغيب وحرام " ليكون هذا الشعور نتيجة لرحيل الفقيدة ، مع الإشارة إلى أنك قطعت همزة الابتهاج للضرورة ، وأصلها موصولة وليس مقطوعة ،
    لاتُيْنع الأزهارُ في روضاتها
    إنْ غابَ عنْ هَمْرِ الغُيُوثِ غمامُ
    الصواب أن تقول : لا تونع الأزهار
    إنْ كانَ غَيَّبكِ الردى عَنْ مُقْلَتِيْ
    فوداد روحي اجتاحها إضرامُ / فشَغَافُ قلبي اجتاحهُ إضرامُ

    تلك الأماسي في الديارِ تبعْثَرَتْ
    ماعاد فيها فرحة ولِمامُ
    بيت جميل
    الكرْمةُ السمْحاءُ تشكو وَحشةً
    فالكرمُ ضاعَ وغادرَ الكَرَّامُ !
    بيت جميل والأفضل أن تستبدل الفاء بواو العطف ،
    والياسمينةُ وَسَّدَتْ أَغصانَها
    مُرتابةً وعُيونُها هُيَّامُ

    تَتَفحْصُ الآتينَ تَكْتُمُ بَوْحَها
    ويَجيشُ فيها لوعةٌ وهُيامُ
    بيت رائع وجميل
    أَتراهُ ضَلَّ حبيبُنا ؟ أو ربما
    قد تَوَّهَتْهُُُ عَتْمةٌ وزحامُ !

    وشُجيْرة الليمون مُذْوًى زهرها / وشجيرة الليمون أودى زهرها
    مِنْ روحها سَلَبَ الشّذا إغمامُ

    بَكَت الديارُ وَلَمْلَمتْ أحجارَها :
    بعدَ المليحةِ لايطيب مُقامُ
    لا تصفها بالمليحة وأنت ترثيها يا أخي ، قل :بعد الكريمة أو الفقيدة أو ماشابه ، فالمقام مقام رثاء وليس مقام نسيب وتشبيب ،
    أَتُقيمُ دارٌ زالَ مِنْ أركانها
    أُسُّ البِنا , كانتْ عليه تُقامُ ؟
    لو قلت : أتقومُ دارٌ زال من أركانها // أسّ البنى كانت عليه تقام
    ماعاد يَطْرُقُ بابَها ذو حاجة
    أو حَوْلها يَتَقاطَرُ الأيتامُ
    بيت جميل يصور مشهدا من مشاهد الفقيدة قيد حياتها رحمها الله
    لَوْ أَصْبَحَتْ كُلّ السهوب صَحَائِفاً
    أَوْ حُبِّرَتْ باللّجْة الأقلامُ
    بيت رائع ولكن البيت الذي يليه لم تتوفق في أن يكون مشاكلا لهذا البيت الجميل ،
    فَلَسَوْفَ أبقى عاجزاً عن وصفِها
    وتخونني الكلماتُ والإلهامُ
    أرجو أن تعيد النظر في هذا البيت حتى يجاري الذي يليه حسنا وسبكا ومعنى ، كأن تبدأه ب : لاسْتُنفِدَتْ ............
    وتُقصّر الأشعارُ عنْ إيفائها
    حقّ المديح وَتَقْصُر الأفهامُ
    ختام جميل ،

    رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون ،
    تحية لك ولوفائك أيها الشاعر الجميل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حزين وحادي الأمة اليوم فرقة
    وجهل ٌوخِــــــذلانٌ وحبُّ قِيانِ

  10. #10
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,308
    المواضيع : 183
    الردود : 13308
    المعدل اليومي : 5.14

    افتراضي

    مرثية مؤثرة وأبيات رائعة من شاعر بار مرهف الحس
    مشاعر صادقة وبوح شجي يدمع العين
    رحم الله الوالدة وأسكنها فسيح جناته وألهمكم الصبر والسلوان.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لا .. لن ترى دمعي ........
    بواسطة وفاء شوكت خضر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 16-05-2016, 07:13 PM
  2. الشَّمْسُ مِنْ بَعْضِ دَمْعِي
    بواسطة د. محمد شحاتة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 14-07-2010, 08:24 PM
  3. عبرةٌ من بحرِ دمعي
    بواسطة د. صالح العايد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 16-06-2010, 10:49 PM
  4. دمعي على الصداقة
    بواسطة لطيفة أسير في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 22-03-2009, 09:32 PM
  5. لِمَ لَْمْ يأتِ الحب ؟
    بواسطة مؤمن مجدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 15-02-2007, 03:25 PM