أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: اقِطُ أم سُلَيم

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي اقِطُ أم سُلَيم

    (أَقِطُ أم سُلَيْم)

    الدكتور عثمان قدري مكانسي

    أنس بن مالك كان فتىً أنصارياً، لم يبلغ العاشرة من عمره حين قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة، فأخذت أمه "أم سليم" بيده وذهبت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله هذا أنسٌ يخدمك.
    فلازم رسولَ الله صلى الله عليه وسلم إلى أن لحق بالرفيق الأعلى ودعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم بثلاث دعوات: ( اللهم بارك له في عمره وبارك له في رزقه، وبارك له في ذريته ).
    فعاش قرابة مئة العام، وكان له حائط نخيل يثمر في السنة مرتين، ورأى ثمانين من ذريته.

    وقال أنس: خدمت رسول الله عشر سنين فما رأيته قال لشيء فعلته: لم فعلته، ولا لشيء تركته، لم تركته.
    أخلاق نبوية عالية، ربّاه ربه فأحسن تربيته وجعله قدوة للبشرية ومعلماً لها، فلا غرو أن يكون هذا المعلم كاملاً في صفاته، عظيماً في معاملته صلى الله عليه وسلم وبارك،
    اللهم اجعلنا تحت لوائه وارزقنا شفاعته واجعلنا من أهل خاصته.

    قال أنس: جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً، فوجدته جالساً مع أصحابه، وقد عصب بطنه بعصابة، فقلت لبعض أصحابه، لم عصب رسول الله صلى الله عليه وسلم بطنه؟
    فقالوا: ما يفعل ذلك إلا من الجوع، وانظر إلى أصحابه ترَ الجميع في فاقة وعوز، والأيام دول، يوم لك ويوم عليك، فمن شبع شكر الله، ومن جاع حمد الله، فهو في اتصال دائم مع ربه.
    قال أنس: فذهبت إلى زوج أمي (أبي طلحة) فقلت له: يا أبتاه – ومن رعى ربيبه فأكرمه واعتنى به فهو خير من أبيه حين يتركه – قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قد عصب بطنه بعصابة، فسألت بعض أصحابه فقالوا: من الجوع، وإني لأتألم حين أراه هكذا، فماذا نفعل يا أبتِ؟ فذهب أبو طلحة إلى مجلس الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، ثم عادَ فدخل على أمّي مسرعاً، وهو يحمل مثل همّي فنادها: يا أمَّ سُلَيم؟!
    قالت: نعم يا أبا طلحة، هل تريد شيئاً؟
    قال: قد رأيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم ضعيفاً، أعرف فيه الجوع وهذا ابنك أنس نبهني إلى ذلك.
    قالت: نعم، عندي كِسَرٌ من خبز، وتمراتٌ، فإن جاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وحده أشبعناه، وإن جاء آخر معه قلَّ عنهما.
    قال: فماذا نفعل يا أمَّ سُليم؟
    قالت – وقد التفتت إليَّ -: قم يا أنس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فادعُه ولا يَشعرَنَّ بك أحد- يا بني- فإن عرف أحدهم ما أنت قائله لرسول الله صلى الله عليه وسلم أوقعتنا في حرج...
    قال أنس: فذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدته ما يزال جالساً في المسجد بين أصحابه، فبدأت أتخطاهم لأصل إليه، فرآني رسول الله ، فعرف أنني أحمل إليه كلاماً.
    فقال: ( يا أنس، لعلَّ أبا طلحة أرسلك إليَّ ).
    قلت: نعم يا رسول الله.
    قال: ( ألطعامٍ يدعوننا؟).
    قلت: نعم يا رسول الله .. وقلت في نفسي: لا أكذب على رسول الله، كما أن المسلم لا يكذب.
    وسمع القوم ما قاله لي رسول الله صلى الله عليه وسلم وإجابتي.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( قوموا معي يا معشر المسلمين إلى دار أبي طلحة )، فقاموا يتقدمهم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، وانطلقت مسرعاً بين أيديهم حتى جئت أبا طلحة فأخبرته بما كان وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يلبث أن يصل إلينا، فدهش، وعنّفني أول الأمر، فلما استجلاه قال مستنجداً بوالدتي: يا أم سُليم، هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جاء بالناس، وليس لدينا ما يطعمهم.
    قالت مستسلمة: الله ورسوله أعلم، وما دام رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاهم، فهو يتكفّل بهم.
    فانطلق أبو طلحة يتلقى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما لقيه أظهر السرور والترحيب، وعاد به وبأصحابه إلى البيت حتى وصلوا، فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو طلحة إلى الدار، والناس خارجها.
    فقال رسول الله صلى الله عليه سلم: ( أحضري ما عندكِ يا أم سليم ).
    قالت: سمعاً وطاعةَ يا رسول الله.
    فجاءت بالخبز ففتَّته وبالتمر ففلقته، وأخرجت النوى ثم عصرت عليه عُكّة السمن فكان إداماً طيباً، ومزجت الخبز والتمر والسمن جميعاً، فلما انتهت تقدّم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأ عليه ما شاء الله أن يقرأ، ودعا بالبركة، وسأل الله من فضله وخيره.
    ثم قال لأبي طلحة: ( ائذن لعشرة منهم بالدخول )، فأذن لهم، فاستداروا حول القصعة وقالوا: بسم الله الرحمن الرحيم، ... وأكَلوا حتى شبعوا، وخرجوا.
    ثم قال: ( ائذن لعشرة آخرين )، فدخل هؤلاء.. حتى دخل القوم كلهم جميعاً وأكلوا وشبعوا وحمدوا الله تعالى، ثم انصرفوا والقوم سبعون رجلاً أو يزيدون، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر إليهم ويباسطهم ويدعو لهم بالخير واليُمْن وطيب المأكل.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الآن يا آل أبي طلحة، هلموا إلى طعامكم يرحمكم الله )، ومد يده الشريفة ، فأكل وأكلنا معه حتى شبعنا، ثم جمع ما بقي في الصحفة (القصعة) ودعا بالبركة، فإذا بها تعود ممتلئة كما كانت قبل أن تمتد إليها يد أحد.
    وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن توزع أم سليم على جيرانها، ففعلت، ونال مَنْ حولنا من هذه الصحفة.
    قلت لأبي طلحة: فلماذا دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين عشرة عشرة ولم يدعهم جميعاً، والبيت يتسع لهم.
    قال: الله ورسوله أعلم، ولعله فعل ذلك:
    1- لأنها كانت قصعة واحدة لا قصعتين، فلا يتصور تحلق ذلك العدد الكبير.
    2- ولعل الحكمة في ذلك العدد أن لا يقع نظر الكل على الصحفة بطعامها القليل فيزداد حرصهم، ويظنون أنه لا يشبعهم فتذهب بركته.
    3- ولعلهم إن كانوا كثيرين اكتفوا بسد الرمق، والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يريد أن يأكلوا فيشبعوا.
    والذي أريد قوله يا بني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل مبارك، أرسله الله لهدايتنا إلى الطريق المستقيم، وأجرى على يديه آيات عظاماً، فكن دائماً على قدميه تنل الخير العميم والفضل المقيم،
    قلت من قلبي: لا إله إلا الله محمد رسول الله.
    يا رب أرسلت النبي محمداً * بالدين والشرع القويم مؤيَّدا
    فله من الأعماق حب خالص * ينمو ويربو صافياً متجددا (1)
    رياض الصالحين: باب فضل الجوع وخشونة العيش
    .................................................. ................
    1- البيتان للمؤلف

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,876
    المواضيع : 200
    الردود : 14876
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    اللهم صل على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها ، وعافية الأبدان وشفائها ، ونور الأبصار وضيائها
    وقوت الأرواح وغذائها وعلى آله وصحبه وسلم ، في كل لمحة ونفس وعدد ما وسعه علم الله .

    اللهم ارزقنا البركة في اعمالنا وفي ارزاقنا و في حياتنا وفي صحتنا وفي اموالنا
    *اللهم بارك لنا في أوقاتنا اللهم إنا نسألك رضاك ولا تشغل قلوبنا بأحد سواك
    وأسعدنا حين لقاك وكحل أبصارنا برؤياك.

    لله در قلمك الذي أمتعنا ببديع سيرة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام.

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.07

    افتراضي

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    في سيرة المصطفى من الهدى والنور ما لو وعاه الناس لانتشلهم من بأسائهم، ومن الحكمة والموعظة ما يستوقف اللبيب

    اختيار طيب أيها الكريم
    لا حرمت أجره

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4

  5. #5
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,679
    المواضيع : 386
    الردود : 23679
    المعدل اليومي : 5.38

    افتراضي

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    من القصص النبوي ما يطبب القلوب ويطيب النفوس دافعا للرضا داعما للقناعة حاملة الحكمة والموعظة
    شكرا لك شاعرنا الفاضل
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    اضأت القلوب بنور رسول الله عليه الصلاة والسلام فلك الاجر والشكر اخي د عثمان مكانسي
    اللهم صل وسلم وبارك على محمد وال محمد و تابعي محمد وعلينا معهم و وأرشد واسعد امين
    دمت رائدا مبدعا

  7. #7
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات : 638
    المواضيع : 5
    الردود : 638
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    قصة من السيرة الشريفة في تداولها خير
    تقديري

  8. #8
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.07

    افتراضي

    درس وعبرة من قصص الرسول صلى الله عليك وسلم يا حبيبنا المصطفى
    جزاك الله كل الخير
    بوركت وتقديري

  9. #9
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 1,100
    المواضيع : 33
    الردود : 1100
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    اللهم صل على سيدنا محمد و آله و صحبه وسلم ..

    قبس من نور السيرة العطرة ..جزاك الله خيرا و نفع بك ..

    تحيتي
    كـلُّ الـشموس تـجمّعتْ فـي فُـلْكهِ
    ويَرانِيَ الشمسَ الوَحيدةَ في سَماهْ

  10. #10
    الصورة الرمزية علاء سعد حسن أديب
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 463
    المواضيع : 49
    الردود : 463
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اللهم صل وسلم دائما أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم

    وبارك اللهم في دكتور عثمان مكانسي مذكرا بسيرة الحبيب

    وبعد ذلك تتبادر إلى الذهن مع القصة تساؤلات..

    لقد جرت البركة بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم على طعام أبي طلحة وأم سليم.. فكانت أشبه بآية من آيات الله تعالى لنبيه والصحابة الكرام.. فلم لم تجر هذه الآية الكريمة اللافتة وهم جلوس في دار رسول الله صلى الله عليه وسلم أو في مجلسه جوعى قد ربطوا العصابات على بطونهم من شدة الجوع؟!!

    أفي هذا اشعار بأهمية السعي وفقه الأسباب.. فليقدم المرء عملا ولو قليلا ابتداء فيبارك الله فيه؟!

    وهذه القصة على عظمتها وتواتر أمثالها من حديث جابر بن عبد الله الانصاري رضي الله عنهما يوم الاحزاب إذا أعد للنبي صلى الله عليه وسلم صنيعا يكفي لاثنين أو ثلاثة، فجاءه النبي بالجيش والبركة في الطعام..

    هي من خصائص النبوة ففيها مواطن الايمان بعظيم شمائله ورفيع مكانته عند ربه وعظيم تأييد الله تعالى له بالآيات الظاهرة لنزداد يقينا على يقين.. غير أن مواضع العبرة والقدوة فيها لا في انتظار تكرار حال رسول الله صلى الله عليه وسلم في طلب البركة، فذاك أمر لا يتكرر إلا لنبي.. أو لظرف قاهر يقدره المولى تعالى بمعيته ولطفه.. لكن هل التفتنا الى المعنى الخفي في الحادثتين؟
    الطعام قد أعد له بمفرده، أو له وصاحب أو اثنين على الأكثر.. لكنه لم يدعُ المسلمين معه استظهارا للبركة واستعراضا للآيات - في تقديري- وانما دعاهم ليعلم كل قائد وكل مسؤول وكل أمير ألا ينأى بنفسه عن نفوس رجاله واتباعه وجنوده ورعاياه، ولا يتميز عنهم، فكيف يستطيب لقمة لا يشاركه فيها رعيته وهم مثله جوعى؟!
    أظن مثل هذه الاشارات الرائعة تلفتنا بشدة في تلك القصة النبوية العظيمة..

    فجزى الله تعالى من كتب ومن قرأ ومن علق..خير الجزاء
    هل تكفيني كلمة أحبك وأنا أقتات على حبك!روحي تحيا بحبك،قلبي يدق به، حياتي لحبك

المواضيع المتشابهه

  1. الـنـهـايـةُ أمِ الـبـدايـة ؟
    بواسطة عادل العاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 27-05-2019, 11:08 PM
  2. زمانيَ أشكو أمِ النائباتْ..؟! // أمِ النفسُ أشكو.. فقد أسرَفَتْ
    بواسطة زياد بن خالد الناهض في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 29-09-2011, 11:13 PM
  3. يا أمَّ قصرٍ !!
    بواسطة جمال حمدان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 26-08-2005, 06:46 PM
  4. الغاية أمّ للوسيلة
    بواسطة ريان الشققي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-03-2005, 08:32 PM