أحدث المشاركات
صفحة 13 من 14 الأولىالأولى ... 34567891011121314 الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 130 من 135

الموضوع: ديوان الشاعر الطنطاوي الحسيني

  1. #121
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    هطــــــــــــــــالةُ الدِّيَمِ -إهداء للواحة


    --------------------------------------------------------------------------------





    يـــــــا وَاحــــــــةَ الْــخَـــيْـــراتِ يَــــــــا هَــطَّـــالـــةَ الــــدِّيَــــمِ
    يَـــــــا مُــنْــتَـــدى الْــفُــرْسَـــانِ يَــــــــا خَــفَّـــاقَـــةَ الْــعَـــلَـــمِ
    سِــيــري عَــلــى وَجْــــهِ الــزَّمَـــانِ تَـبَـاهِـيًــا وَ دَعِـــــي
    مَــنْ بَــاتَ يُغْلِـيـهَـا مِـــنَ الـثَّــوَرَاتِ فـــي الْـحِـمَـمِ
    كَــــــمْ ذَا تَـــرَبَّـــى فِــــــي مَـــرَابِـــعِ عِـــزِّهَـــا وَ نَـــمَــــى
    كَـــمْ أَحْـيَــتِ الآحْـيــاءَ بَـــلْ أَزْكَـــتْ مِـــنَ الْــعَــدَمِ
    كُنَّـا كَـزُغْـبِ الْـحَـرْفِ فِــي شَــرَكِ الــرَّدَى مُـزَقًـا
    فَــاطَّــالَــقَــتْ أطــيـــارَنَـــا الْــــوَاحــــاتُ مِــــــــنْ نَــــغـــــمِ
    مَـــــنْ لَا يــــــردَّ الْــفَــضْــلَ لـلْأهـلِــيــنَ مِـــنْـــهُ جَـــنَـــى
    مَـــنْ يُــرجِــعَ الأفــضــالَ ذُو فَــضْــلٍ وَ ذُو كَــــرَمِ
    يَــــــا واحــــــةً كـــهُـــدىً تَـجُـبِّــيــنَ الْـــمَــــدى خَــبَــثـــاً
    وَ أَحَــــالَ بــحــرُ الْــعَــذبِ لَـفَـحَــاتٍ إِلَــــي كُـــــرُمِ
    وَ رَضَـــــابُ طِـيــبُــكِ لَـــــوْ تُـذِيْـبِــيْــه عَـــلـــى جَـــبَـــلٍ
    لَأَحَسَّ صِدقَ الْحُبِّ فَانْصَاعَتْ قُرَى الْحُلُمِ
    سِــــيــــري وَ عَــــيْــــنُ اللهِ رَاعِــــيَـــــةٌ لَــــكُـــــمْ قُــــدُمًـــــا
    مُـــزْنًــــا مِـــــــن الْإِبْـــــــداعِ أَمْ مُـــزْنًــــا مِــــــــنَ الــــدِّيَــــمِ
    مِــنْ مُّخْلِـصِـيـنَ عَـلَــوْتِ مِـــنْ إِخْـلَاصِـهِـمْ قَـــدَرا
    كَـسَـفِـيـنَــةِ الْأحْـــبَــــابِ تَــمْــخُـــرُ غَـــايَــــةَ الْــهِــمَـــمِ
    رُبَّـــــــانُ دَرْبِــــــــكِ مَــاضِـــيًـــا كَــالـــنُّـــورِ فــــــــي ثــــقــــةٍ
    وَ يُــرَشِّـــدَ الْـخُــطُــواتِ لَا زَلَّـــــتْ حِــجَـــى قَـــــدَمِ
    وَ يُــــــــــوَزِّعَ الْـــخَـــيْــــرَاتِ وَالْـــعِــــرفَــــانُ مَــنْـــهَـــجُـــهُ
    فَـاسْـعَــدْ بِــهَــا يَــــا سَــــارٍ مِــمِّــا نِــلْــتَ مِـــــنْ نِّــعَـــمِ
    تَاللهِ نَــــحْــــسَــــبُــــه ُ مَــــــــنَــــــــارَات ٍ لَــــــــنَــــــــا عَـــــلَــــــمًــــــا
    قَــدْ أَخْـلَــصَ الِإبْـــداعَ فَاْنـسَـاقـتْ رَحَـــى الـقَـلَـمِ
    يَــــــا وَاحَـــــــةَ الْإِلْـــهَــــامِ مِـــثْــــلَ الْـمُـؤْمِـنــيــنَ عَـــطَــــا
    لَــمَــعَــانُ نَــجْــمُــكِ صَـــاعِـــداً رَاقٍ مِــــــنَ الْــقِــمَــمِ
    أَفْــــــرَاسُ جِــيْــلُـــكِ نَـــبْــــعُ مَـــدْرَســــةٍ وَ مَـلْــحَــمَــةٍ
    عَــــطَّــــاءةٌ مِــــــــدْرَارَةٌ بَــــــــرَّتْ نَــــــــدَى الْْــقَـــسَـــمِ
    نِــــــــبْــــــــرَاسُ شُـــــورَتِـــــنَــــــ ا بِــــــــأَوْطَــــــــا نِ نُــــؤَمِّــــلُــــهَــ ـــا
    قـــرآنُـــنَــــا فِـــيـــهــــا لَـــنِـــعْــــمَ الْـــــهَـــــادِ وَ الْـــحَـــكَــــمِ
    يُــبْــقِـــيـــكِ رَبَّــــــــــاهُ مَــــــــــدَى الْآَزْمــــــــــانِ مَـــرْحَـــمَــــةً
    لِـتُـؤَسِّـسِـيــنَ الْـــحـــبَّ فِــــــي دَرْبِ الَّــــــذِي يَــــــرُمِ


    إن شاء الله
    احببت ان اشترك قبل أن ينفض السامر
    ادامها الله لنا واكرم من حباها جهده كل خير في الدنيا والآخرة
    وانعم واكرم بمن يرتادها
    جمعنا الله وإياكم على الخير في الدنيا والآخرة أمين
    14/
    04/2009

  2. #122
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    من قديمي
    3/1997
    تذكرة لي و أخواني
    أسأل الله أن أكون أول المتذكرين المتعظين
    ولو أحدا يأكل أو يمارس نعمة مباحة فرجاء لا يلومني
    /
    /
    نداء قبري



    يـــــــا نـــفــــس إنـــــــي مــســهـــدٌ
    يـا نـفـس قــد أزف الرحـيـلُ
    الــــمــــوت يــــــــدرك هـــامـــتـــي
    ومــــنــــاي مــــازالــــت تــمـــيـــلُ
    ولـــضـــيــــق صــــــــــدري أنـــــــــــةٌ
    وأمــاتَــهــا الـــذنـــبُ الـثـقــيــلُ
    ذنـبــي مـــن الـبـشـر اخـتـفــى
    ويــــــــرانــــــــيَ اللهُ الــــجــــلــــيــــلُ
    خفقات صدري قـد خبـت
    وسكـاتُـهـا لـــي المستـحـيـلُ
    يـــــــا نـــفــــس صــــبــــرا للهوى
    كـــم ضـلَّــلَ الآمـــلُ الـعـلـيـلُ
    عـــودي لـرشــدك واحـــذري
    ضـــمــــاتِ قــــبــــرٍ يـسـتــطــيــلُ
    هـــوَ فـــي انـتـظــاري ورجــعُــه
    يــا أيُّـهـا الـحـسـنُ الجـمـيـلُ
    كــــــم مــــــن جــمــيــل زارنــــــي
    سكـنـت بأجـوافـي الـطـلـولُ
    عـــــش مـــــا تــشـــاء سـيـأتـنــي
    من قبل عرضٍ منك طـولُ
    خـبَّـأتُ جــدَّك فــي الـحـشـا
    والــجــســـمَ فــتَّــتّـــه الـــذبــــولُ
    مــــهــــمــــا تــــعــــالـــــى بـــالـــبـــنــــا
    (ءِ)سُيهدَمُ القصرُ الطويلُ
    حــــتــــمــــا ســــتــــأتــــي لــــلــــتـــــرا
    (بِ) ويومهـا طـالَ العويـلُ
    ولَــــتـــــأْتِـــــيَـ ــــنِّـــــي مــــــــــــفـــــــــــ ـردا
    مـنـجـاتــك الــعــمــلُ الـنـبــيــلُ
    إنــــــــــي أضـــــيــــــقُ بــضَّـــمـــتـــي
    فعظـيـمـكـم عــنــدي ضـئـيــلُ
    أيــــــــن الــعــظــيـــم بـــداخـــلـــي
    كـــــــــلاًّ يـــســـاويـــه الـــمـــثـــولُ
    نـــخــــرت عـــظـــاميَ مــــا أذرْ
    وإلــي الـتـُّراب لـكـم أحـيــلُ
    فـلــحــومَــكــم وشــحــومَـــكـــم
    سيـعـيـدهـا الــحـــقُّ الـجـلـيــلُ
    اللهُ رجَّــــــعـــــــهــــــ ـا الــــــــــثــَّــــــــ رى
    مــــــا لـلـنــجــاةِ لـــكـــم دلـــيـــلُ
    يـــــــا نـــفــــسُ تــــوبــــي آمــــنــــي
    فـــــالــــــعــــــودُ لله الــــســــبـــــيـــــلُ
    كــــونـــــي كــــظـــــلِّ شـــجـــيْــــرةٍ
    لا يــــلــــبـــــثـــــنْ إلَّا يــــــــــــــــــزولُ
    كــــونـــــي كـــضـــيـــفٍ نـــــــــازلٍ
    لا يـــمـــكـــثـــنْ إلاَّ يــــــحـــــــولُ
    حـــــتـــــى يـــــهــــــرول مُـــفْــــزَعــــا
    جوف الطريق لكي يجـولُ
    لا يــتــعــبـــنَّ سفَرًا بلى
    دومـــــــــاً يـــنـــاديــــهُ الـــرحـــيــــلُ
    راحـــاتُــــنــــا لـــيــــســــت هـــــنــــــا
    فـمـتــاعُــنــا الــــدانــــي قــلـــيـــلُ
    يــــا نــفــس قــبـــري .أُخْــرَتـــي
    ويـخـيـفـنـي عــــــرضٌ يـــطـــولُ
    أنــــســـــى بـــغـــيَّـــكِ حـــجّـــتـــي
    يـحـتــارُ مــــن هـــــولٍ رســـــولُ
    إمــضــي إلـــــي اللهِ اصــبـــري
    يــــا نــفــسُ يـهــنــاكِ الـقــبــولُ


    /
    /
    تمت بحمد الله لم أشأ تغيير الفاظها فكتبتها كما جاءت في البدء
    لنتذكر رائحة الايمان وعبقه نسأل الله من فضله ثباتا وختاما على أحسن حال
    اللهم أمين
    دمتم مبدعين

  3. #123
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    روائع الحق


    --------------------------------------------------------------------------------



    طلبت مني الأخت الفاضلة زهرة الشتاء
    في منتدى اخر قصيدة صغيرة
    لمجلة الروائع التي تصدرها عن الموقع الموقر - موقع اخوان .نت-
    فقلت هذه القصيدة الصغيرة وقد اعجبتهم كثيرا فلعلها تحوز رضاكم ايضا
    ولاني احب الابداع فقد اتت على وجه السرعة وفاء للقائمين على المجلة الرائعة" الروائع"
    نسأل الله القبول
    روائع الحق



    مــــن دنِ تــلــك الـرائـعــات ونــورهـــا
    فــيــضٌ مــــن الأشــجــانِ والـتـطــرابِ
    تُـهــمــي شـــــروقَ رحـيـقِـهــا بـبـنـودهــا
    فـاقــطــف أيـــــا ســارٍإلـــي الأحـــبـــابِ
    مـن مثلهـا ف(روائـع) الحـق التـي
    يجري بها الاخلاص ماء رغابِِ
    دامــت لـنــا أَوَ مـــن حـبـاهـا جـهــده
    صــبـــرا وإخـــلاصـــا ونـــشـــرَ ثــــــوابِ
    هـدِّف حياتـك كـي تفـوز نجاحـهـا
    كــن فــي رواحـــل دربـنــا الأنـجــابِ
    فـــاحــــت روائـــــــع فـلــتــظــل روائـــعــــا
    لـلـخـيــر تــدفـــع ركـبــهــمْ لــســحــابِ
    لــــن يــعــدم الــحــق الــرجــال بــدربــه
    صفـة الرجـال لمـن سعـى ستحابـي
    دمــــتــــم لآمــــــــةِ أحــــمـــــدٍ فــرســانــهـــا
    والـــحـــمـــدُ لله الـــكـــريـــم خـــطـــابــــي


    دمتم بكل خير والق وابداع
    07/2009

  4. #124
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    اكتب هنا حتى لا انسى
    تعنفني وتصليني أذاها = و انقضني لأرفع منتهاها
    وتعزفني نشاذا في لحوني = واعزف لحنها طربا شجاها
    وتلبسني لدى التذكار رثَّا = أزركشها عروسا في بهاها
    تصبِّحُني وتمسيني بدمعي = فأغرس بسمتي والثغر فاها
    وليلي في لياليها كئيبٌ = وأبهج ليلها حتى ضحاها
    أهدهدها وأكلؤها بلطف = فتجني بانكساراتي علاها
    وأعزف عن مغاضبةٍ وأسمو = فتبذر من لظى حنق حصاها
    تؤجج نارها فتنال قلبي = فتحترق المحبة من لظاها
    و أنسج من ندى قولي بديعا = فتصمتني و يرمي ناظراها
    سهاما في الفؤاد وليس مثلي = سيرسل سهمه يوما عناها
    وكأسي من رضاب الحب ملأى = فتنثرها و ترسلها سواها
    وعيني بالرضا تمشي الهوينى = بكأس مشاعري تبغي رضاها
    لتجني من جفون الصب نجوى = ورمش الشوق تغزله ضياها
    فتكسر جفنها وينام هدبٌ = فتنهي للمسافات اشتهاها
    فيدمى الحب تنحسر الأمانيْ = و ما خجلٌ يُحَسُّ وما اعتراها
    فأمضي شاردا من صد حبي = أناجي بدرها هجرا حواها
    أعاتبه ليرسل طيف ذكرى = و أشكوه الجوانح محتواها
    أنا ما بين نار الهجر أكوى = ونار ألشوق فاقت منتهاها
    وأنحر مهجتي فألم حبي = لآنس ليلةً، أسلو هواها
    فتخطو خلف ظهري في دلالٍ = لآلي السحر ليست في سواها
    تعنفني أترحل دون وردي = تحيل الليل فجرًا من لماها
    و تحفظ معصمي في ذات قيد = أهيم بعطرٍ للقياها شذاها
    و تحضن راحتي بشموس راحٍ = فتلتهب العواطف من جواها
    يبلسم خافقي منها ابتسامٌ = وأغترف المحبة من سناها
    تقول سذاجةً صدقت صدي = و أشقاك التدلل من جناها
    وهجري أرق القلب المعنى = وأطلقت المدامع من جفاها
    لعمرك في الحشا حب ربيع = أنمي بذرةً كي ما تراها
    عيون راصدات حاسدات = أخاف شرورها أو من دعاها
    كما الأصداف أخفي درَّ حبي = وتأسره لها لا من سواها
    و مَنْ سواك فضيَّ النوايا = سأهدرك المحبة لا عداها
    لتنضج منك عاطفة سرت بي = ونحي في أماسينا مداها
    وتجمعنا بدور في ابتهاجٍ = رؤانا في ضياها من رؤاها
    وتحتفيَ النجوم بنا و نرقى= وتزجي في مباهجنا غناها
    حبيب الروح عتبايَ لترضى = وحور الليل تهدينا ضياها

  5. #125
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    اكتب هنا حتى لا انسى
    تعنفني وتصليني أذاها = و انقضني لأرفع منتهاها
    وتعزفني نشاذا في لحوني = واعزف لحنها طربا شجاها
    وتلبسني لدى التذكار رثَّا = أزركشها عروسا في بهاها
    تصبِّحُني وتمسيني بدمعي = فأغرس بسمتي والثغر فاها
    وليلي في لياليها كئيبٌ = وأبهج ليلها حتى ضحاها
    أهدهدها وأكلؤها بلطف = فتجني بانكساراتي علاها
    وأعزف عن مغاضبةٍ وأسمو = فتبذر من لظى حنق حصاها
    تؤجج نارها فتنال قلبي = فتحترق المحبة من لظاها
    و أنسج من ندى قولي بديعا = فتصمتني و يرمي ناظراها
    سهاما في الفؤاد وليس مثلي = سيرسل سهمه يوما عناها
    وكأسي من رضاب الحب ملأى = فتنثرها و ترسلها سواها
    وعيني بالرضا تمشي الهوينى = بكأس مشاعري تبغي رضاها
    لتجني من جفون الصب نجوى = ورمش الشوق تغزله ضياها
    فتكسر جفنها وينام هدبٌ = فتنهي للمسافات اشتهاها
    فيدمى الحب تنحسر الأمانيْ = و ما خجلٌ يُحَسُّ وما اعتراها
    فأمضي شاردا من صد حبي = أناجي بدرها هجرا حواها
    أعاتبه ليرسل طيف ذكرى = و أشكوه الجوانح محتواها
    أنا ما بين نار الهجر أكوى = ونار ألشوق فاقت منتهاها
    وأنحر مهجتي لينام حبي = لآنس ليلةً، أسلو هواها
    فتخطو خلف ظهري في دلالٍ = لآلي السحر ليست في سواها
    تعنفني أترحل دون وردي = تحيل الليل فجرًا من لماها
    و تحفظ معصمي في ذات قيد = أهيم بعطرٍ للقياها شذاها
    و تحضن راحتي بشموس راحٍ = فتلتهب العواطف من جواها
    يبلسم خافقي منها ابتسامٌ = وأغترف المحبة من سناها
    تقول سذاجةً صدقت صدي = و أشقاك التدلل من جناها
    وهجري أرق القلب المعنى = وأطلقت المدامع من جفاها
    لعمرك في الحشا حب ربيع = أنمي بذرةً كي ما تراها
    عيون راصدات حاسدات = أخاف شرورها أخشى دعاها
    كما الأصداف أخفي درَّ حبي = وتأسره لها لا من سواها
    و مَنْ سواك فضيَّ النوايا = سأغزوك المحبة لا عداها
    لتنضج منك عاطفة سرت بي = ونحي في أماسينا مداها
    وتجمعنا بدور في ابتهاجٍ = رؤانا في ضياها من رؤاها
    وتحتفيَ النجوم بنا و نرقى= وتزجي في مباهجنا غناها
    حبيب الروح عتبايَ لترضى = وحور الليل تهدينا ضياها
    وكنت أظن إسراري هنائي = وعذري في الحياة وما تلاها
    سأعلن ما كتمت مدار حبي = لتأتلق العواطف في سماها




    ودِّع الآتراح يا قلبي
    19/01/2009

    وزع الآفراح بالحب
    ودِّع الأتــــــــــراح يـــــــــــا قـــلــــبــــي
    وزع الأفــــــــــــــــراح بـــــالـــــحــــــب
    غــــزة الإســــلام قــــد نــصــرت
    فـــي جـهــاد خــالــص الـقـلــب
    حــــــرر الــتــاريــخ مـــــــن زيـــــــف
    ســـطـــر الامـــجــــاد بــالــذهـــب
    إدحـــــــض الـصــهــيــون فــــرقــــه
    فـــي شـتــات الـعـالـم الـرحــب
    لـــلــــمــــخــــازي رده خـــــســـــئــــــا
    شــــــر نـــفــــي بـــئــــس مـنــقــلــب
    وارفــــــــع الإســــــــلام مــنــهــجــه
    ســامــي الآقــــداس مــــن ربـــــي
    يـــــا شــــــآم الـــحـــق مـــحـــروس
    يــــــــــا ربــــــــــاط الله لــلــخـــطـــب
    إحـــــذروا الـصـهـيــون غـــدرتـــه
    واصهروا الفجار في اللهب
    اغــــرقـــــوه فــــــــــي مــراجــلـــكـــم
    مــرجـــل مـــــن دمــكـــم صـــبـــي
    ذا جــبــان الـسـلــم والــحــرب
    عــلــمــوه الــســحــق بــــــالآدب
    أنــــتــــمــــو آمــــــــــــال نــهــضــتـــنـــا
    أنــتـــمـــو الــتــفــريــج لـــلـــكـــرب
    قـــــــل لـــبــــاراك سـنـسـحـقــكــم
    أو( للـيـفـن) ولـولــي انـتـحـبـي
    الـــحـــروب ال بـعــنــهــا دمـــنــــا
    لـسـتـمــو أهـــــلا لــهـــا صــوبـــي
    تــخــبـــئ الــعــيــنــان مــوتــكــمــو
    والحزام النسف من عصبـي
    إبــــــــــــــن إســــــــــــــلام وقـــــــــــــــرآنٍ
    يــاابـــن صــهــيــون ومـغـتــصــب
    غـــــــــــــزة الإعـــــــــــــزاز أفــــــــــــــراحٌ
    نصـرهـا فــي الـلـوح والـكـتـب
    وزع الآفــــــــــــــــراح بـــــالـــــحــــــب
    نـــصـــر أمــتــنــا غــــــدى قـــربــــي
    ودع الاتــــــــــــراح واســـتـــبـــشــــر
    لا تـــــــــــرع إلـــهــــنــــا حــــســــبــــي
    يـــــــا طــــيــــور الــــحــــق دنــــدنــــة
    فـــي لـيـالــي نـصـرهــا الــعــذب
    لــيــتـــنـــي فــــــــــي كــــــــــل رابـــــيـــــة
    مــــــــن ثــــــــراك ألــــثــــم الــــتــــرب
    تـــربــــكــــم بــــــالــــــروح أفــــــديــــــه
    طـهــر عـــز مـــن دمـــا الـصــب
    لـــيــــت أنـــــــي الــطـــيـــر غــــــــراد
    فـــــي ربـــــوع الــحـــق يـــــا ربـــــي
    بـــــــــيـــــــــض اللهم جـــبـــهــــتــــهــــا
    وارفـــــع الـهــامــات لـلـشــهــب
    صـــيـــف ذلــــــي قــــــد أحــالــتـــه
    مــــــزن عــــــز غــــــزة الــســحـــب
    اصمـدي فـي الـحـق سيـدتـي
    واسحقي الصهيون بالكعب
    إنــضــحــي الأبـــطـــال أقـــمــــارا
    وامـلـئــي الـجــنــات بـالـنـجــب
    إن يــعــيــدوا غـــدرهـــم عـــدنــــا
    شـــاطــــئ الـتــحــريــر بــالــقـــرب
    إمـســحــي دمـــعـــات أقــصــانــا
    خـزنـي الأســاد فـــي الـجـعـب
    قـــدســـنـــا تـــشـــتـــاق فـــرســـانــــا
    يـمـســحــو أدرانـــهــــا فــاحــبـــي
    يــــا زمــانـــي فـاســتــدر أخـــــرى
    جــمــع الآبــطــال مــــن عــــرب
    كـــي يحـيـلـوا غمـطـنـا مـجــدا
    فـي حمـى الاســلام منتسـبـي
    كـــــي نـــــودع حـــــزن مـاضـيــنــا
    نــطـــلـــق الافـــــــــراح بـــالـــحـــب
    اللهم انصر اخواننا في غزة يا ذا العزة



  6. #126
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي



    أنا الأقصى


    28/12/2008

    --------------------------------------------------------------------------------





    دمـــــائــــــي نـــــبــــــعُ انـــــهــــــارٍ
    عــــلــــى رمـــــــــحٍ وســـكـــيـــن
    وغــــــــــزةُ شـــطـــهــــا نارٌ
    وتـحــمــيــكــم وتــحــمــيــنــي
    وغَـزْلُ الـثـوبِ مــن دمـهـا
    فــــتــــبــــًّا هــــــــــــل تــــُعَــــزُّونــــي
    وشـمـسـي حـُجْـبُـهـا ســتــرٌ
    مـــــن الــخـــذلانِ والــهـــونِ
    ويــمــحـــو عـِـــزَّتــــي جـُـــبْــــنٌ
    يــُمَــرِّغَــهــا مـــــــــع الـــطـــيـــنِ
    فـــهــــل لــلــقـــدس أحـــــــرارٌ
    شـــــــــرو الارواحَ لـــلـــدِّيـــنِ
    لآقـــــصـــــانــــــا أَشَــــــــاوِسـَـــــــ ـةٌ
    كَــــأُســـــدٍ يَــــــــــومَ حِـــطِّـــيــــنِ
    أنـــــا الآقـــصـــى أنــاديــكــم
    عـــلـــى عـــجـــل أجـيــبــونــي
    أنــا الآقـصـى وتـربــي ثـــا
    (رَ) فـــأتـــونـــي لـتــحــمــونــي
    أنـــا الأقـصــى وكـلــي نــــار
    (رُ) -يا- هــــيــــا أغــيــثــونــي
    أُمـَــــزَّقُ فــــــي ثـــــَـرَى مَجْدي
    فـــهـــيــــَّا كـــــــــــي تــَلُـــمُّـــونـــي
    وليس في يديْ طفلي
    سُوَى حجرًا لِّــــــتــــــنــــــيـ ـــــن ِ
    عَجِبْتُ منامَكم أهــــــلـــــــي
    وقــومـــي حــيـــن تـنـســونــي
    ءأشــكـــوكـــم إلــــــــي ربـــــِّـــي
    جـــــراح ُالـكــفــرِ تُـدْمـيــنــي
    وعــرضــي بـــــات مُـْنـتَـهـكًـا
    بـــــغـــــزة حين تفدـيـــنـــي
    هــنـــا فـــــي قـبـلـتــي صــلـــى
    رســـــــــــولُ الله فــــارعــــونــــي
    وشرَّفَني بإسراءٍ
    ومعراجٍ يهاديني
    عـجــبــت لـمــؤمــن يــغــفــو
    يــنــام ومــــا غــفــت عـيــنــي
    عـجـبــت لـمـسـلــم يـلــهــو
    ويـنــســى القدرَ من ديـــني
    فـشــدُّوا رحـلـَكـم نــحــوي
    وغــُــزُّوا الـسـيــرَ تـرضــونــي
    ألــــســــتُ بقبلةٍ أُولَى
    لـــمـــاذا الـــيـــوم تـجـفــونــي
    ولـــلـــبـــيـــتـــيـــ ـن ثــــالـــــثـــُــهـــــ م
    نـــــبــــــيُّ الــــــبـــِـــرِّ يــُـبْـــديـــنـــي
    أنادي علَّكم تصحوا
    تردُّوني لتــمــكـــيـــنـــي
    فصدُّوا عــــــن رُبــــــا غـــــــزَّةْ
    دمــــــاراً ســــــوف يـُهــويــنــي
    أجيبوا أم سأشكوكم
    أيـــــــــــــا ربَّـــــــــــــاه بــــاعــــونـــــي
    أنـــاديـــكـــم أيـــــــــا قـــــومـــــي
    ويــــــــــــا غــــــوثــــــاه لــــبــُّــونــــي
    إلــــــي مــــــولاي ما ألقى
    فــــلــــبــــونــــي لـــتـــحـــمـــونــــي
    أتــرضـــون الــعـــدا يــســعــوْ
    لــمــبـــكـــاهـــم يــحــيـــلـــونـــي
    فــيــومــي مـــذقــــوا قـــدمــــي
    وغـــــــــزة حـــالـــهـــا دونـــــــــي
    ولـــيـــلـــي مــــذقـــــوا قـــلـــبـــي
    بــــــأنــــــفــــــاقٍ بـــتــــكــــويــــنــــ ي
    غدا في كيدهم أُصْلَى
    لــــتــــربٍ هــــــــم يــعــيــدونــي
    أنــــا أسـتــصــرخ الإيــمـــا
    (نَ) بعتـم غـالـيَ الـديـن؟!
    فـــأيـــن جــهــادكــم قـــومـــي
    ألا هــــــبــــــوا أعــــيــــدونــــي؟
    كــفـــاكـــم أنــــقــــذوا غــــــــزة
    وغُــــزُّو الـسـيــر تـرضــونــي
    أنــــــا الآقـــصـــى وجــبــريـــل
    هــــنــــا بــســـمـــاءِ يــعــلــونـــي
    و تــــــــرب الآنــبـــيـــا حرزٌ
    وبــالـــدعـــوات يــحــمــونــي
    أنا الأقصى وربُّ الكو
    (نِ) يـحــمــيــنــي ويـــأويـــنــــي
    وغـــــــــزة نبعُ أحرارٍ
    ســيــحــمــيــهــا ويــكــفــيـــنـــي


    عذرا للرفع اكثر من مرة لكن ما نستطيع غير ذلك في هذه الظروف


    نرجو الدعاء لمن يقرأ لاخواننا في غزة

  7. #127
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    لاشين نهجك رائدٌ سباقُ= و يقين صدرك والجهادُ وفاقُ
    تخطيطُ ليلك بزَّه سعيُّ الضُّحَى = و ترابُ جهدك للجنانِ صداقُ
    ربيت للإسلام من جيل الهدى = خيرَالرجال فغردت آفاقُ
    جيلا تحمَّلَ مالجبالُ تنوؤه = و رواحلا شخصت لها الأحداقُ
    ياثابت الزمنِ الْمُبَدِّلَ وَجْهَهُ =دونَ الثَّباتِ ثَوَابِتٌ وَ رِفَاقُ
    مرآك يا صبح الحقيقة نعمةٌ = أسبغتها و تَوَلَّنا اسْتحقاقُُ
    في صدق عينك كم نعيش مع التقى = شبه الصحابةِ ملتقىً و فراقُ
    وبليغ قولك من سنا منهاجنا = هابت ثقاتُ العلم -كيف يطاقُ
    يا قطب عصرك يا مورث دعوةً = لبتك أرضٌ ، جاوبتك طباقُ

  8. #128
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    تُعنِّفُني
    /
    *
    /
    *
    /
    *





    تُــعـــنِّـــفُـــنـــي وَ تُــصْـــلِـــيـــنـــي أَذَاهَـــــــــــــــا
    وَ أنـــقـــضُـــنـــي لِأَرفـــــــــــــعَ مُــنْــتَـــهَـــاهَـــا
    وتــعــزفــنــي نــــشــــاذا فـــــــــي لـــحـــونـــي
    وأعـــــــزِفُ لـحــنَــهــا طـــربــــا شــجـــاهـــا
    وتـلـبــســنــي لـــــــــدى الـــتـــذكـــار رثَّـــــــــا
    وزركــشــتـــي عــــــــروسٌ فــــــــي بــهـــاهـــا
    تــصــبِّـــحُـــنـــي وتُــمْــســـيـــنـــي بــــــدمـــــــعٍ
    فـــأغــــرسُ بـســمــتــي والــثــغـــرَ فــــاهــــا
    ولـــيـــلــــي فـــــــــــي لــيــالــيــهـــا كـــئــــيــــبٌ
    وأُبْــــهِــــجُ لــيــلَــهـــا حــــتَّـــــى ضـــحـــاهـــا
    أنـــاغــــيــــهــــا وأكْـــــلـــــؤهـــــا بـــــلـــــطٍــــــف
    تــــهــــشَّ بــلابـــلـــي و تــصـــيـــحَ آهـــــــــا
    وأعـــــــزف عـــــــن مـغــاضــبــةٍ وأســـمــــو
    فـتـبــذر مــــن لــظـــى حــنـــقٍ حـصــاهــا
    تـــــؤجــــــج نـــــارَهــــــا فـــتــــنــــالَ قـــلــــبــــي
    فــتْــحــتــرِقَ الــمــحــبــةُ مــــــــن لـــظـــاهـــا
    و أنــســجُ مــــن نــــدى قــولــي بـديــعًــا
    فــتُــصْــمِــتُــنِــي و يــــــرمــــــي نــــاظــــراهــــا
    سـهـامًــا فــــي الــفــؤادِ ولــيــسَ مـثــلــي
    يـــــؤجِّــــــجُ ســـهــــمَــــه يـــــومًــــــا عـــنَــــاهــــا
    وكـأسـي مــن رضــابِ الـحـب تُـغــري
    فــتـــنـــثـــرُهـــا و تـــرســـلُــــهــــا ســـــــواهـــــــا
    وعـيــنــي بـالــرِّضــا تــســعــى الـهـويــنــى
    بــكـــأسِ مــشــاعــري تــبــغــي رضَـــاهـــا
    لتجـنـي مــن جـفـون الـصَّـبِّ نـجـوى
    ورمش الشوق في المسعى ضياها
    فـتــكــســر جــفــنَــهــا ويــــنــــام هــــــــدبٌ
    فــتُــنْـــهِـــي لــلــمــســافــاتِ اشْــتِـــهَـــاهـــا
    فَيَدْمَـى الحـبُّ فــي جـيـبٍ بضلـعـي
    و مـــا خـجــلٌ يُــحَــسُّ ومــــا اعْـتَـراهــا
    أَتَـسْـكُـنُـنِـي وَ تَـقْـصِـفُـنِـي وَ تَــمْــضِــي
    كــــــأنَّ الـــحـــبَّ حــيــنًـــا مـــــــا عــنَــاهـــا
    فـأمـضـي شــــاردًا مــــن صــــدِّ شــوقــي
    أنــــاجــــي بــــدرَهـــــا هــــجـــــرا حــــواهـــــا
    أعــاتـــبـــه لــيـــرســـلَ طــــيـــــفَ ذِكْـــــــــرى
    و أشــــكـــــوه الـــجـــوانِـــحَ مُــحْــتَـــواهـــا
    أنــــا مــــا بــيـــنَ نـــــارِ الـهــجــرِ أُكْـــــوَى
    ونــــــــارِ الــــحــــبِّ فــــاقــــت مـنـتــهــاهــا
    وأنــــحـــــر مــهــجــتـــي لـــيـــنــــام حـــــبـــــي
    لآنــــــــــس لـــيــــلــــةً، أســـــلــــــو هـــــواهــــــا
    فتـخـطـو خـلــف ظــهــريَ فــــي دلالٍ
    دِنــانُ السِّـحْـرِ لـيـسـت فـــي سـواهــا
    تُـــعَـــنِّــــفُــــنـ ـــي أتـــــــــرحـــــــــلَ دون وِرْدِي
    تـحــيــلَ الـلــيــلَ فـــجـــرًا مــــــن لُــمَــاهــا
    و تـحـفـظَ معـصـمـي فـــي بـــدعِ قـيــدٍ
    أهـــــيـــــمُ بـــعـــطــــرِ لُــقــيـــاهـــا شـــــذاهـــــا
    و تـحــضــن راحــتـــي بــشــمــوسِ راحٍ
    فـتـلـتـهـبُ الـعــواطــفُ مــــــن جـــواهـــا
    يُــبــلْــسِــمُ خــافـــقـــي مــنـــهـــا ابــتـــســـامٌ
    وَ تُــمْــطِــرُنـــي الـــسَّـــعـــادةَ وَجْــنَــتَـــاهـــا
    تــقــول: ســذاجــةً صــدَّقــتَ صَـــــدِّي
    و أشــقـــاكَ الـتَّــدَلُّــلُ فـــــي رَحَــاهـــا؟!
    وهــــجـــــري أَرَّق الـــقـــلـــبَ الــمُــعَـــنَّـــى
    وأطــلــقــتَ الــمــدامــعَ مــــــن جــفــاهــا
    لـعـمــرك فــــي الـحـشــا حـــــبٌّ بــديـــعٌ
    أُنَــــمِّـــــي بـــــــــذرةً كـــــــــي مـــــــــا تـــــراهـــــا
    عـــــيــــــونٌ راصــــــــــــداتٌ حــــــاســــــداتٌ
    أخــــاف شــرورَهـــا أخــشـــى ادِّعَــاهـــا
    كَمَـا الأصـدافُ أُخْفـي مَــاسَ حـبِّـي
    وتـــــأســـــرُه لـــــهـــــا لا مَــــــــــنْ سِـــــواهــــــا
    و مَـــــــــنْ ســـــــــوَّاك فـــــضـــــيَّ الـــنَّـــوايــــا
    ســــــأغـــــــزوك الـــمـــحــــبــــةَ مــبـــتـــغـــاهـــا
    لتـنـضـج مــنــك عـاطـفــة ســــرتْ بــــي
    ونُـــحْـــيِـــي فـــــــــي أمــاســيــنـــا مـــــداهـــــا
    وتـجــمــعــنــا بـــــــــدورٌ فــــــــــي ابـــتـــهــــاجٍ
    رؤانــــــا فـــــــي ضــيــاهـــا مـــــــن رؤاهـــــــا
    وتـحــتــفــيَ الــنــجـــوم بــــنــــا و نــــرقــــى
    وتــــزجــــي مـــــــــن مـبــاهِــجِــنــا غِـــنَـــاهـــا
    حـبـيَــب الــــرُّوحِ عـتـبــايَ الْ تــرضــى
    وحــــــــورُ الـــلـــيـــل تــهــديــنـــا ضـــيـــاهـــا
    جَـهَــلــتُ ظَـنَــنْــتُ إِسْـــــراري هـنــائــي
    وَ عـــذري فـــي الـحـيــاةِ ومــــا تــلاهــا
    سَـأَعْـلِــنُ مَــــا كَـتَــمْــتُ مَـــــدَارَ حُــبِّـــي
    لِـتَــأْتــلــقَ الــعــواطـــفُ فـــــــي سَــمَـــاهـــا
    وَ نَسْـكـنُ فـــي مُـــروجِ الـبَّــوْحِ أُنْـسًــا
    جِــنـــانُ الـتَّــيْــمِ نَــحْـــنُ لَـــمَـــنْ بَـــرَاهَـــا
    و يــعــلـــمَ كـــــــلُّ مــشــتـــاقٍ حــــديــــثٍ
    بـــــروجَ الـعــشــقِ مِـــــن نَــجْـــمٍ رَعَـــاهـــا


    /
    *
    /
    *
    /
    *
    دمتم مبدعين


    20/09/2014

  9. #129
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    اِسْتِلَابُ الرُّوحْ
    /
    *
    /
    *
    /




    أَطْـــيَــــافُ حُــلْــمِـــكَ شَــوْقُـــهُـــنَّ عِــــتَــــابُ=
    وَ رُسُـــــومُ وَجْـــهِـــكَ ضَـــوْؤُهُـــنَ سَــــــرَابُ
    كَــم آَنَـسَـتْـكَ مَـلَامِـحِـي وَقْـــتَ الَّـلـظَـى=
    مَــــــــا سَــــاءَكُــــمْ مِــــــــنْ مُــقْــلَــتَـــيَّ رُهَـــــــــابُ
    أَنَـاْ مُــذْ رَحَـلْـتَ وَ أَنْــتَ مُشْـعِـلُ ثَـوْرَتِـي =
    وَ تَــنَـــاوَشَـــتْـــنِـ ــي مِـــــحْـــــنَـــــةٌ وَ ذِئَـــــــــــــــابُ
    وَ اسْـتَـوْطَـنَـتْـنِـي فِــــــي مَـــــــدَارِيَ شِـــقْــــوَةٌ=
    وَ اسْــتَــنْــكَــفَــتْـن ِــي عِــــــــــــــزَّةٌ وَ رِغَــــــــــــــابُ
    أَمْضِـي عَلـى مَـضَـضِ المَسَـالِـكِ شَـوْكَـةً=
    وَ خُصُومُ فَجْرِكَ فِي الدُّرُوبِ غِضَابُ
    وَ أَحــسُّـــنـــي بَــــيــــنَ الْـــخَـــلَائِـــقِ بِــــدْعَـــــةً=
    فَـــيْـــرُوسَ مَــــــوْتٍ مَــــــنْ بَــــــلَاهُ يُـــصَــــابُ
    أَحْــــــيَــــــا بِــــقَــــلْـــــبٍ كُــــلَّــــمَـــــا ضَــــمَّــــدْتُـــــهُ=
    خَــــــرَّ الـنَّــجِــيــعَ وَ عَـــمَّــــتِ الْأَوْصَـــــــابُ
    كَــمَــدًا يــمــرُّ عــلــى الــحَـــوَادِثِ نَـبْــضُــهُ=
    كَــــــــفُ الــرَّضِـــيـــعِ تَـنَـاوَبَــتْــهُ حِـــــــــرَابُ
    أَنـــا مُـــذْ كـبَــوتَ مـسـيــرُ روحــــيَ عَــثْــرَةٌ=
    وَ الْــحُــلْـــمُ يَـنْــفِــيــهِ مُـــــــدىً وَ ضِــــــــرابُ
    خُـــذْ مِـــنْ دُمُـوعِــيَ كَـــيْ تُــرِيــحُ مَـدَامـعًــا=
    إنَّـــــــــــا بــــأَسْــــفـــــارِ الــــــوُجـــــــودِ غــــــيـــــــابُ
    لَا تَــبْـــكِ إِنِّـــــي قَــــــدْ أَلِـــفْـــتُ سِـهَـامَــهــمْ=
    وَ أَنَـــــا وَ أَسْـــــرَابُ الْـــجِـــرَاحِ صِـــحَـــابُ
    أَرْجُــــــوكَ يَـــــــا وَطَـــنِــــي تُـــطِــــلُّ بِـيَـقْـظَــتِــي=
    نـــــــارُ اشْـــتِـــهَــــاءِكَ شِــــــــــدَّةٌ وَ عَــــــــــذابُ
    فَـــــرْضُ اخْـتِــفَــاءِكَ فـــــي يَـقـيـنــيَ مُــزْحَـــةٌ=
    يُـــــغْـــــرِي دُمُـــــوعِـــــيَ مُـــــزْحَـــــةٌ وذَهَـــــــــــابُ
    ذِي مُـهْـجَــتِــي غَــطَّــتْــكَ بُــــــرْدَ نَـجِـيـعِـهَــا=
    وَ الْــعَــقـــلُ وَ الــنَّـــفْـــسُ الْأَبِــــيَّــــةُ ذَابُــــــــوا
    تَــــــأْوِي إِلِـــــــي بَـــــــرَدِ الْـيَــقِــيــنِ أَضَــالِــعِـــي=
    وَ دَوَافِــــعــــي فــــــــي جــيـــدِهـــنَّ كــــــــلابُ
    سَـلَـبُـوكَ ، أَقْـصُـونِـي فَـهَــاجَ بـيَــا الــرَّجَــا=
    قَـضَـمُـوكَ سَـــالَ لَــــدَى الْــقُــدُورِ لُــعَــابُ
    وَ الــــرُّوحُ فِــــي كِــيــرِ اسْـتِـلَابِــكَ طَــيْـــرُهُ=
    مَـــــا أنـــقَـــذَ الــطــيــرَ الــرَّهِــيــفَ حِـــجَـــابُ
    أَبْـــــــــرَاجُ خَــــوْفـــــيَ أَنْ تــــنـــــامَ صُـــقُـــورُنَــــا=
    أوْ يـعْــتــلــي الأيـــــــكَ الـنَّــضِــيــرَ غُــــــــرَابُ
    أَيَـــهُــــونَ جـــيــــلٌ بـالــسُّــجِــونِ وَ بِــالــقِــنَــا=
    فَـيَـحــلَّ خِــــزْيٌ فــــي الــــوَرَى وَ خَـــــرَابُ
    إنْ جـــــفَّ نـيــلُــكَ بـالـعَـطَــاءِ فَــمَـــنْ لَــنَـــا=
    أَوْ هِـــيـــضَ جِــيــلُـــكَ فَـالْــحَــيــاةُ يَـــبَــــابُ
    لَا قَــــــــــــــدَّرَ اللهُ الـــجَــــلِــــيــــلُ فَـــــنَـــــاءَكُـــــم ْ=
    يَــفْــنَــى الْـــوُجُـــودُ وَ دَالَــــــتِ الْأَحْـــقَـــابُ
    يَـــــا قَـــابِـــضَ الــجَــمْــرَ الـمَـهِــيــبَ تــحــيَّــةً=
    حَــيَّـــا الـثَّــبــاتَ لَـــــدَى الِّـلــقَــاءِ صَـــــوابُ
    لَا تَـبْــتَــئِــسْ عَـــــــرْشُ الــنُّــجـــومِ تَــــحُــــوزُهُ=
    جُــنْـدُ انْـتِـصَــارِكَ فــــي الْـفِـجَــاجِ ركــــابُ
    ضُـــــمَّ الــمَــلَاحِــمَ مــــــن تَـــوَارِيـــخَ الــنَّــقَــا=
    ثَــــوْبُ الـفَـخَــارِ عَــلَــى الــزَّمَـــانِ كِــتَـــابُ
    سَـلَــبُــوكَ فَـاسْـتَـلَـبــوا لِـــرُوحـــيَ والــنُّــهَــى=
    لَـــــكِــــنْ سَـــحَـــابَــــةُ سَــلْــبِـــهِـــمْ لَـــــسَـــــرابُ
    سَــتَــؤُزُّهَــا حُـــبْـــلَاكَ ِتُــجْــهِــضُ قَـــرَّهُـــمْ=و
    الــــــــوَدْقُ بــالْــخَــيْـــرِ الْــعَــمِــيـــمِ قِـــــــــرابُ
    يَــــــــــا مـــهــــجــــةَ الأحـــــــــــرارِ ،دُرَّةَ ثـــــــــــورَةٍ =
    ســيـــعـــيـــدُ قَـــــــــــدْرَكَ هِــــــمَّــــــةٌ وشــــــبــــــابُ
    وَ تَــصـــيـــرُ مــــــــأوىً لِّــلــعــدالــةِ والـــتُّـــقـــى =
    ويُــــــــــــــردُّ دورٌ بــــــــــــــلْ يـــــــعـــــــزُّ جَـــــــنَـــــــابُ
    أَلأُسْــــــــدُ تَــــأْبَــــى أَنْ تَــــظَــــلَّ حَـبــيــسَــهُــمْ =
    والْــــحَــــقُّ أبــــلــــجُ والـــمُـــتُـــونُ صِـــــــــلابُ
    وَطَــــــــــنٌ يَـــــضُـــــمُّ رَبِـــيـــعَــــهُ ، وَ حُـــلُــــولُــــهُ=
    فِـــــــــــي أُمَّـــــتِــــــي رُوحٌ لَـــــهَــــــا وَ إِهَــــــــــــابُ
    لَا وَ الَّـــــذِي سَــمَـــكَ الـسَّــمــاءَ بــحــولــهِ=
    تَـبْـقَــى الــمــآذنُ فــــي الـحِـمَــى وقِــبَـــابُ
    الـمُـلْــكُ فــــي يُـمْـنَــى الـمَـلِـيـكِ وَ بَــأْسِــهِ=
    وَ بِــحَــسْــمِ نَـــصْــــرِكَ شَـــرْعُــــهُ يَــنْــسَـــابُ
    صَــــبْــــرًا جَـــمـــيـــلًا فـــــــــي ذُرَى أَسْـــبَـــابِـــهِ=
    جَـــــــفَّ الـــمِــــدَادُ وَ نَـــالَــــتِ الْأَسْـــبَــــابُ
    اللهُ كَـــــــــــافٍ عَـــــبْــــــدَهُ مِـــــــــــنْ هَــــوْلِــــهِــــمْ=
    سَـــــهْـــــمُ الْـــــقَـــــويِّ مَـــحَـــجَّــــةٌ وَ إِيَـــــــــــابُ
    آَمَــالُــنَـــا فِــــــــي اللهِ يَــــــــا وَطَــــنِــــي وَ مَــــــــا=
    عِـــنْــــدَ الْـمُــجِــيــبِ مُــحَــقَّـــقٌ وَ مُـــجَــــابُ
    /
    /
    /


    ارجو ايها الافاضل الكرام ان تضعو لي هاته مكان الفوقية رجاء لا امرا
    واعذروا ناظري ونظارتي
    وجزاكم الله كل الخير
    /
    *
    /
    *
    /
    23/09/2014
    دمتم مبدعين ونصر الله كل أوطاننا على الظالمين آمين

  10. #130
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    ثلاثية غصة

    \
    \
    \
    ًهمٌ عظيمٌ هدًّني و أذاني
    و بكل حزنٍ حط بي ودهاني
    وتداولت حزم الحزون بظلها
    فتفتت نفسي و هُدًّ كياني
    أنا لم ألاحظ أنني منذ الصبا
    لم يدرك الفرحُ الفصيحُ مكاني
    وطفولتي تمضي بيتمٍ صاغني
    فولاذ قلبٍ في إهابٍ عاني
    خمسون عاماً في الشقاء قضيتها
    رغم الصمود لدى الضلوع أعاني
    لم يقطع الأعوام ظلُّ سعادةٍ
    إلا اتصالي في حمى الرحمنِ
    وتداول الإخلاصٌ قلبي بينما
    زٌمرٌ الحزون تعاورت بنياني
    أحببت من قال الإله بحبهم
    أبغضت إثم الكافرِ الخوًّانِ
    ومضيت أنسج من دمائي رؤيتي
    وتليتٌ نورً الحق والقرآنِ
    و برغم عائق حقدهم فوق اللظى
    شُقًّ الطريقُ بجرأتي و حناني
    ثُمًّ ابتليت بحب وطنٍ ضمًّني
    و حبوْتُ فوق ترابه وحماني
    الدِّين وصًّاني بحبِّ ربوعًه
    لأدور أهدي شارد الإنسانِ
    لبيتُ ما أوصى الحبيبُ مثوبةَ
    أحظى بها في جنًّةِ الدًّيًّانِ
    و إذاك يا وطني تطاعنُ غيلةَ
    وقضمتني بالناب و الأسنانِ
    فنسيتً أني حكت حبك خافقي
    وشغلت منه معاطفً البنيانِ
    ونسيت أني منذ مهدي حافظٌ
    عهداَ يصوغ الدربً للعميانِ
    ترمي بليلٍ مًنْ أُحبُّ فغلتهم
    فشهيدُ ثُمًّ مُشرًّدُ الأوطانِ
    و جريحُ هدًّ الفقرُ كلًّ كيانًه
    و أسيرُ ينعي القيدً والسًّجًّانِ
    كِلْتً الدماء ً بكفِّ إثمٍ لم تًكِلْ
    دما لغيري في حماكً الفاني
    وسعى الأثيمُ بحقده بين الورى
    يثغو كما الأغنام و الجرذانِ
    من نسل صهيونٍ دهى أعداؤنا
    كم ظنًّ مكراَ فعلةً السلطانِ
    هل ذاكً يا وطني العزيز خبيئةٌ
    أنسيت نهجً حبيبك العدناني
    ماذا أقولُ ءأنت مًنْ أحببته
    و رُبيتُ فيك بعزةِ اإيمانِ
    أم كيف أكره من تملًّكً حبُّه
    قلبي وعقلي والرؤى وبناني
    ماعاد لي يارب غيرك أرتجي
    دمعا أُريق على ضنى الإخوانِ
    وتهزُّني في سجدتي أو وقفتي
    آيات رشدك تثخنُ الأركانِ
    ويدايً تهوي من دعائي حسرةَ
    ولسانُ حلقي يا إلهي شكاني
    أدعو بأني في حماك كما ترى
    ما من نصيرٍ يا نصيرُ يراني
    ورجوت منك شهادتي وسعادتي
    لكن رصاص الغادر الخسرانِ
    فامنحني إياها بظلٍ من تُقًىَ
    واعفُ عن الإخوانِ و الأوطانِ
    [/gasida]


    دمتم مبدعين

صفحة 13 من 14 الأولىالأولى ... 34567891011121314 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. للحبيب الشاعر/ الطنطاوي الحسيني
    بواسطة عارف عاصي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-05-2017, 08:07 PM
  2. إلى مصر الحبيبة ... مع التحية (مهداة لأخي الطنطاوي الحسيني )
    بواسطة راضي الضميري في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-08-2010, 09:03 PM
  3. فلسفة الحب .. عند الطنطاوي
    بواسطة زاهية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 23-12-2005, 08:00 AM