أحدث المشاركات
صفحة 2 من 14 الأولىالأولى 123456789101112 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 135

الموضوع: ديوان الشاعر الطنطاوي الحسيني

  1. #11
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    يَا شَاعرَ الْفَجْرِ
    /
    /
    /



    هَـلْ شقَّـك الـغـمُّ أَمْ قَــدْ نَـابَـكَ الصَّـمَـمُ؟!
    أَمْ رَانـــكَ الْـهَــمُّ أَمْ هـــلْ زَاغَـــتِ الـذِّمــمُ؟!
    أَغَـــابَ عَـنْــكَ مَــــلَاكُ الـشِّـعْــرِ مُـرْتَـحِــلًا؟!
    أَمْ قَــــدْ أَصَــابَــكَ فـــــي كَـيْـنُـونــةٍ عَـــــدَمُ؟!
    يَـــا شَـاعــرَ الْـفَـجْـرِ لَـيــلُ الْـحِـقْـدِ مُـشْـتَـمـلًا
    بَــلْ فَـجْــرُ شَـــدْوِكَ ضَـلَّــتْ كـيـسَـه الـغُـنَـمُ
    فَـارْحَــمْ فُـــؤَادَكَ حِــيــن الــذَّبْــحِ وَ اعْــــذُرَهُ
    وَ ارْجُــــــمْ هَــواجِــسَــهُ إنْ رَصَّـــهَـــا الـــنَّــــدمُ
    عـــــارٌ عَـلــيــكَ تَـــــرَى الِإعْــصَـــارَ هَــائــجَــهُ
    تَـــظـــلَّ تَــسْــعَــى بِـــصَـــدْرِ الْـــمَـــاردِ الْـــقَـــدَمُ
    الـــزَّهْــــرَ تَـــرْمِــــي بـــــــدوْرٍ أَنْـــــــتَ خَـــاسِــــرُه
    لُــــمَّ الـتَّـعـالـي فــقـــد أَزْرَى بِـــــكَ الـخَــصِــمُ
    لَا الــشَّــامَ ربَّــــتْ وَ لَا أنـدائَــهَــا رَضَــعَـــتْ
    مِـنْـكَ الشِّـفَـاهُ وَ لَا اعْتَـجَّـتْ بِــكَ الـرَّحِــمُ
    (قَايْسُونُ) مَا أُدْمِعَتْ فِـي الْقَصْـفِ أَعْيُنُـهُ
    وَ (الْحِمْصُ) مَالَكَ إِنْ مَادَتْ بِهَا الحِمَمُ
    وَ ذِي (دِمَـشْــقُ) الَّـتِــي مَـــا هَـدَّهَــا وَجَـــلٌ
    تَــــأْبَـــــى الـــصَّـــغَـــارَ فَـبــالــنِّــيــرانِ تَــلْــتَـــحِـــمُ
    دَعْ عَـنْــكَ (دِرْعَـــا) وَ دَارَ الــشَّــامِ قَـاطِـبَــةً
    وَ انْـظُــرْ هُـمُـومًـا كَـصَـخْـرِ الــشُّــمِّ تَـرْتَـطــمُ
    اَلــنَّـــارُ كَـــــمْ مَـجَّــهَــا إِبْـلــيــسُ مِــــــنْ فَـــمِـــهِ
    وَ الــضِّــرْسُ مِــنْـــهُ لِـــــرَأْسِ الـطِّــفْــلِ يَـلْـتَـهِــمُ
    تِــلْــكَ الْـمَـخَـالِـبُ مَـــــا انْـشَــقَّــتْ بِـحَــافِــرِهِ
    إِلَّا لِــصَــمْـــتٍ رَعَـــــــاهُ الْــقَـــهْـــرُ وَ الــظُّـــلَـــمُ
    هَـــــذِي الْـمَــدَافِــعُ مِـــــنْ أَمْـوالِــنَــا نُــصِــبَــتْ
    كَــيْ يَـهْــدِمَ الـشَّــرُّ مَـــا أَوْحَـــتْ بِـــهِ الْـقِـيَـمُ
    مَــــنْ لِـلـرِّبَــاطِ إِذَا مَــــا الــشَّـــامُ تَـفْـصِـمُــهُ؟!
    هُــــــمُ الــثَّــبَــاتُ إِذَا مَــــــا الـــشُّـــمُّ تَـنْـفَــصِــمُ
    خَـيْــرُ الـرِّجَــالِ لِــبَــانُ الْـعَـهْــدِ مِــــنْ دَمِــهِــمْ
    صُــنْــوُ الْأُسُــــودِ لِـقَــلْــبِ الــذِّئْـــبِ تَـلْـتَـهِــمُ
    أَوْ كَــامْــتِــدادٍ لِآَيِ الـــذِّكْـــرِ فِــــــي سَـــحَـــرٍ
    أَبْـحَـارُنَـا الـسَّـبْـعُ حِـيــن الـشُّـهْـبُ تَـصْـطَـدِمُ
    تَـبْـكِـي عَلَـيْـهِـمْ وَ تُـجْــرِي الـدَّمْــعَ مُلْـتَـهِـبًـا
    أَجْــــــرُ الـشِّـهِــيــدِ عَـــلـــى أَلْـــوَاحِـــهِ الْـــكَــــرَمُ
    تِــــلْـــــكَ ابْــتِــسَــامَــتُــهُ مِـــــمَّـــــا رَأَى جَــــــــــزِلًا
    تَـدْعُــو لِــمَــنْ خَـلْـفَــهُ كَــــيْ يَـرْتَـقِــي الْـعَـلَــمُ
    وَ الْـجُــرْحُ يَـثْـعُــبُ مِــــنْ مِــسْــكٍ مَـبَـاخِــرَهُ
    وَ الجُوعُ وَ الصَّبْرُ وَ الْإِعْسََارُ وَ الْأَلمُ
    مَـــا كُــــلُّ هَــــوْلٍ جَــــرَى يَــــا مُــدَّعِــي نِــقَــمٌ
    ذَاكَ الْــخَــلِــيــلُ بِــلَـــفْـــحِ الــــنَّــــارِ يَــبْــتَــسِـــمُ
    أَمْ يُــونُـــسُ الْــحُـــوتِ بِـالـظَّـلْـمَـاءِ مُـلْـتَـحِـفًــا
    تَـسْـبــيــحُــهُ الــــنُّــــورُ والأطــــــــواقُ والــنِّـــعَـــمُ
    مِــنْ ثَـانِـيَ اثْنَـيْـنِ مِــنْ رُعــبٍ وَ مِــنْ فَـــزَعٍ
    بَــــلْ مِــــنْ أَمَــــانٍ بِـــــهِ وَ الـثَّــالــثُ الـحَــكَــمُ
    يَــــا شَـعْـبَـنَـا فِـــــي رُبُـــــوعِ الــشَّـــامِ نَـصْــرُكــمُ
    أَعْــلَـــى ضِــفَـــافِ الــرِّضَـــا غُـــرَّاتُـــهُ الْــهِــمَــمُ
    طُـوبَــى لِـجُـنْـدٍ بِـرُمْــحِِ الـصِّــدقِ مُمْتَـشِـقًـا
    وَ الْمَدْفَـعُ الصَّـدرُ وَ التَّصمِيـمُ وَ النَّـغََـمُ
    فُـزْتُــمْ -رَسَـمْـتُــمْ لِــذِئْــبِ الـشَّـعْــبِ مَـوْئِـلَــهُ
    غَــــدًا سَـيَـهْــوِي بِـــــدَرْكِ الــنَّـــارِِ مُـقـتَـحِــمُ
    صِـدْقًــا وَلَـجْـتُـمْ رُبَـــا الـتَّـارِيــخِِ فَـابْـتَــدِرُوا
    صَـــعْـــقَ الـــذِّئَـــابِ إِذَا مَــــــا أَرْدَتِ الْــقِــمَــمُ
    صَــبْــرًا جَـمـيــلًا فَـــــرَبُّ الْــكَـــوْنِ مَـنْـهَـجُــهُ
    رَفْــضُ الـخُـنُـوعِ -فَـحُــقَّ الْـحَــقُّ وَ الـقَـسَـمُ
    وَ اللهُ يَـــرْحَــــمُ جُــــنْــــدَ الْــــحَــــقِّ مُــنْــتَــصِــرا
    نَـــصْــــرًا قَــرِيــبًـــا بِــحَـــبْـــل اللهِ فَـاعْـتَــصِــمُــوا



    /
    /
    اللهم انصرهم نصرا عزيزا من لدنك يا أرحم الراحمين
    يارب العالمين
    دمتم مبدعين

  2. #12
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    لَمْلِميني
    /
    \
    /
    \
    لملميني من نُحُور النُّور أطواقَ المُلِمَّةْ
    واوشميني في ثياب الصدق تَمْحي غُبْنَ ظُلْمَةْ
    واقتفي قلبي وصُبِّي في ذكاءِ النَّفسِ حُلْمَهْ
    مَنْ بنا من مقلةِ الأرواحِ معروفًا أَتَمَّهْ
    أنتِ كفُّ الشَّمسِِ تيهي وامنحي للعهدِ نَجْمَه

    ****
    لملمي آثار سعيٍ وامتطي دربًا عتِيقا
    في صواعِ الفجرِ كنْزٌ فاغرفي نصرًا غبوقَا
    هَذِّبِي الأزهارَ غنِّي وَانْثري غَايًا عَرِيقَا
    إنَّ جوفَ الشوكِ وردٌ ناعمٌ أهدى الرَّحيقا
    إنَّما الأنسُ ابتهاجٌ أَلْهَمَ الْقلبَ الطَّريقا
    *****

    حاذري سحرَ المواني واهدمي كلَّ المراسي
    داومي دفْع المدى قبطانَ أفكارٍ وواسي
    هكذا الموَّارُ بحري مُغرقٌ بؤسَ احتباسي
    والهدوءُ الفجُّ دومًا بالمرافي قطعُ راسي
    إنما النَّصرُ احتراقٌ لا كراسيَّ انتكاسِ
    *****
    لملميني من صخور الدرب أوصاب المرايا
    واعزفيني للقلوب الزغب آلاف الحكايا
    صادق الإحساس بين الناس ممهور البلايا
    في عيون الهم يرقى نازفًا كلَّ الخطايا
    ليس يُبقِي في تجاويف الهنا غير النوايا

    *****

    لملميني كَمْ شهيقٍ واملئي النفسَ اليقينا
    ذكرياتِ الحبِّ والعشقَ المُنَمَّى و الجُنونَا
    وافْتُلِي قُمصانَ حزْمي يَسْرحُ الغزلُ القرونَا
    واشْرحي ثوراتِ كبتي أغرقي صمتي حنينَا
    إنما قلبي شجونٌ فانضحي عني الشُّجونَا
    *****


    صُبَّ في الآفاق أنهارُ انتفاضِيْ باحتقاني
    لملميني من صدورٍ عاشقات للأماني
    وأنثريني ثورةً في العشقِ أعيتْ دفقَ قاني
    واروِ ماء الرُّوحِ حُبلى كَفُّ أوراقِ الأغاني
    موطنُ المحبوبِ تغريدٌ بأنَّاتٍ لِعَانِ
    *****
    هاكِ كيلَ الصبر ملأى من مساعينا الكئيبة
    فاحفظيها يا بزوغ النور في النفس الغريبة
    يا سَحابًا يمطرُ الأفراحَ إنعاشا وطيبة
    إنَّما الله اجتباكم فاَنقذيني يا طَبيبة
    واستريني خلف هُدبٍ منْ عطاياكِ العَجيبةْ
    *****

    /
    \
    /
    \
    دمتم مبدعين رائعين

  3. #13
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    تلابيب المحبة
    /
    \
    توضأ قلبي المصدوم
    همًّا
    فقام الَّليلَ بعد
    الفجر وَهْمًا
    وصام بعيْد إفطارٍ
    وطافت
    ملائكةٌ ببيتِ
    الرُّوم سِلْمًا
    يُراوغُ قِبْلَتي
    كلَّ اتِّجاهٍ
    و يحبوَ فوقَ شوكِ
    الشكِّ غمَّا
    يظنُّ خريفَه غضًّا
    رَبيعًا
    فيجني من هجيرِ
    الرَّمْلِ كَرْمًا
    ويشرب نخب من بَعُدتْ
    خطاهم
    فمالَ الكأسُ
    بالآهاتِ سُمًّا
    أفِقْ يا أيها القلبَ المعنَّى
    فهمُّكَ سوف
    ينضح فيك همًّا
    تهيم لدى الحواضر
    والبوادي
    و بدرُك في الأغانيَ
    ما أتمَّا
    وأطفالٌ تتابع سيرَ عانٍ
    عليلٍ شقَّ حافرَه
    وأدمى
    تلابيبُ المحبةِ تصطفيها
    عروسا زانتِ الأفراحُ
    وشْمَا
    فلا نلت المحبة في ضحاها
    وما نلنا سوى
    الهجران سُقْمَا
    فصن في القلب جوهرة التفاني
    وفز بالصَّبرِ ترياقًا
    وقسْمَا
    فمن أشقاك ينكرها سهاما
    وردَّ وعدَّ أوزارا
    فأعمى
    فمالَكَ من مجيرٍ أو نصيرٍ
    ثوابُك في اصطبارك بات
    حتْمًا
    \
    /
    \
    /
    دمتم مبدعين

  4. #14
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    ملامحُ وطني




    علـوتِ علـى الأحقـادِ فاستُلـهـمَ المـجـدُ
    وَصُنْتِ حِمَى الآسادِ فاسْتُشـرِفَ الوَعـدُ
    وبـــــــــــدرُكِ أضـــــــــــواءٌ تـــنــــيــــر طـــريـــقَـــنـــا
    وجـــزرُكِ فـــي الـشـطـآن أودى بـــه الــمــدُّ
    صَحَوْتِ أَعَـدْتِ النبـضَ أحيَـا شُخوصَنـا
    صَبَـبْـتِ شَرِبْـنَـا الْـعِـزَّ يُسْكَِـرُنـا الـشَّـهْـدُ
    وَ جــابَــتْ بــنــا الأفــــراحُ زاهــيــة الــنَّـــدى
    قِـــرابَ زمـــانٍ نَـضْـحُـهـا الــعَــدلُ والــزُّهْــدُ
    زمــــــانٌ بــــــه عـــصـــرُ الــنــبــوة قـــــــد بَـــنَــــا
    مـــدائــــنَ فـــضــــلٍ زانَ بُـنـيـانَــهــا الــــرُّشْــــدُ
    خـلافــةُ رُشْـــدٍ عَـلَّـمَـتْ كـــلَّ ذِي حِــجَــا
    مِــــنَ الـرَّحـمَــةِ الـمُـزْجَــاةِ يَـغْــتَــرِفُ الــحـــدُّ
    ومَــــــرَّتْ بِـــنَـــا فُـــلْــــكُ الـحـقـيــقــةِ غـــايــــةً
    تُـــجـــاهَ رِضَــــــاءِ اللهِ تَـنْْـطَــلِــقُ الأسْــــــدُ
    عـــلـــيٌّ يــشــيــح الـــوجْـــهَ قَــاضِــيْـــهِ ظـــنَّــــهُ
    مُجَـافٍ مِـنَ الحُكْـمِ الَّــذِي يَـرْبَـحُ الـضـدُّ
    فــــــبــــــادرَهُ كَــنَّــيْـــتَـــنِـــي لَـــــــــــــمْ تُــــكَــــنِّـــــهِ
    فَهَلْ ذَا اعْتِدالٌ حدُّهُ العَدْلُ والقَصْـدُ؟!
    أفــقــتُ عَــلَــى عَــيْـــنِ الـحَـقِـيـقَـة خِـلْـتَـنِــي
    مِــــنَ الـسِّـحــر مَـمْـسُـوسًـا وَهَـالَـنــيَ الـــــرَّدُّ
    أخــــافُ الْـتِـفَـافًـا فَـــــوْقَ أَعْــنَـــاقِ ثَــوْرَتِـــي
    وَعِـــبْــــرَةُ تَــــاريِــــخٍ يــــطــــلُّ بِــــــــهِ الْــحِـــقـــدُ
    أَمَــــــا مِــــــن ضَــمــانــاتٍ تــعــيــدُ حُـقُـوقَــنَــا
    دِمَـــانَــــا بَــرَاكِــيـــنٌ وَ أَجْـسَــامُــنَــا الــــصَّــــدُّ
    فَـــلْـــذْ بِـــالـــدَّمِ الــقَــانِـــي وَثَـــوْرَتِــــهِ تَـــــــرَى
    الْبَسِيطَةَ جَادتْ مَا يطيقُ بِِهِ الجَهْدُ
    فَـهَــبْ لـلـثَّـرى الـغَـالـي بـصَـحَـوةِ مــجــدهِ
    وَ صُـــنْ جَـــذْوَةَ الـثُّــوَارِ مـــا قـــدَّرَ الــزِّنْــدُ
    مـــــلامِــــــحُ أَوطـــــــــــانٍ تَـــــعــــــدُّ بــــنــــودَهــــا
    وعـــــــودةُ أقـــــــدارٍ يَـــبَــــشُّ لَـــهَــــا الْــعَــهْـــدُ





    دمتم أحرارا
    نسأل الله تمام فضله على مصر العروبة والإسلام
    دمتم مبدعين

  5. #15
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    مِنْ رابِعَةْ


    -----------------------------------------------





    \

    ]\
    \
    \
    الكون يشهد والنجوم من السماء السابعة
    شُمَّ اليقين تحلَّقوا في غُرَّةٍ من رابِعةْ
    وجثت على أنوارها أقمارُ صدق لامعة
    وتحسست أنفاسهم ريح الشموخ الرائعة
    من أين جاءت بالهدى تلك القلوب الضارعة
    ***********
    طارت بطاقات الدعا في دهشة الكون المُثار
    صعدت بها أنوارُها ضوءٌ به نورٌ ونار
    فتحلقت أجرامها بكبارها حتى الصغار
    فضَّت زلالًا من بكارات المحبة في الجرار
    ثم استحالت أنجما فازدان كونٌ بانبهار
    **********
    شرعٌ تحرَّك جحفلا وهُدىً تهلَّل أولًا
    تلك النفوسُ عناقدٌ أرخته دنًّا مثقلًا
    أفراسُ خيرٍ زمجرتْ تَخِذت كتابا منهلًا
    في الصوت فجر حقيقةٍ بصمودها لن ترحلَا
    في عزمها حريةٌ نُشِرت على كل الملا
    *************
    قد خانها كلُّ الوجودِ بطعنةٍ في الخاصرة
    فتحركت بجموعها أعرابُها والحاضرة
    عزمت زمامَ أمورها ميدانها في القاهرة
    هو (ربعةٌ عدويَّةٌ) خلف اللياليَ ساهرة
    وتوحَّدت و تهجَّدت لله تبغيَ ناصرَه
    ************
    أضحت بجوف الظلم بركانا تمدَّد كي يُبيد
    ودمُ الشهادة مهره للفجر يبذله الشهيد
    ودروعهُ تكبيرهُ بالحق يزأرُ لا يحيد
    بابُ الجنان رصاصةٌ فليرحلِ الوغدُ البليد
    إنا على عهد الإباءِ طليعةُ الفجر السعيد
    ************
    مصرٌ لنا مصرٌ بنا مصرٌ لإسلامي و طن
    فإذا أردتم كفرَها أو رصَّ أحجار الوثن
    فأنا المُكَلَّفُ منهجا لأذيب أدران المحن
    وأنا الذي لم تبصروا لكنه فيها سكن
    مصرُ التي غرست به من مهده حتى الكفن
    ***********
    /
    /
    /
    اعتذر للغياب القسري للرباط في سبيل الله ثم الشرع والشرعية والحرية والكرامة
    في ميدان رابعة العدوية


    دمتم مبدعين

  6. #16
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    خبئ سلاحك


    --------------------------------------------------------------------------------



    /
    /
    /
    خبئ سلاحك واختبئ
    فلأنت في مصر الأمان

    خبئ سلاح خيانةٍ
    واخفض جبينك في امتهان

    حرم بنبض كتابنا
    فاخفض بحضرتها السنان

    ذي مصر مرمى الأنبياء
    كنانة الحق المصان

    أرض العروبة و السلام
    يجوبها في كل آن

    ماذا دهاك ؟! تخونها
    هذا نفاقٌ أو مجونٌ أو دِهان

    أتخون أُمًّا في البنين
    تبدِّل الصفو الدخان

    يا خائنا مصري وثورتها
    استفق فغدا تُخان

    ما مرَّ فيها من ظلومٍ
    غاشمٍ إلا وهان


    فاترك ثياب عفافها
    ذا حزنها في الوجه بان

    حزنٌ لفقد أحبةٍ
    بدمائهم رِبْحُ الجنان

    أطهارها أبرارها
    دمهم هلاكك يا مُدان

    جهروا بحق سمَّعوا
    الدنيا الإقامة والأذان

    فاهرب بفعلتك الذميمة
    منطق العدوان شان

    وإلي بلاد عدونا
    شد الرحال بلا عنان

    ما كان إرهابي سوى
    إسلاميَا للجيد زان

    فاهرب فثأر بنيَّ
    تمزيق وتحريق البنان

    خبئ سلاحك صوتُ حقي
    راعدٌ كَسَبَ الرهان




    /
    /
    /


    دمتم احرار مبدعين

  7. #17
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    هُوَ نهضةٌ عُظْمَى

    *
    *
    *




    هــــــــــيَ نـــهـــضــــةٌ بــقــلــوبِــنـــا تَــتَــعَــمْــلَـــقُ
    وحـــــضـــــارةٌ مــــــــــن شـــرعِـــنــــا تـــتـــدفــــقُ
    وشـــــــــهـــــــــادةٌ للهِ فــــــــــــــــــي أعــــنَـــــاقِـــــنـــ ــا
    وأمــــــــــانــــــــــ ةٌ بــــــأدائِـــــــهـــــ ــا تَـــــتَـــــحـــــقَّــ ــــقُ
    وشـعـاعُ عَــدلٍ قــد سَــرى فــي مِصْـرِنـا
    و بـــــــــهِ تَـــــــــذوبُ نــفــوسُــنـــا وَ تُـــعـــلَّـــقُ
    أرواحُـــنــــا فـــــــي نــهــضـــةٍ مِــــــــن ثَــــــــوْرَةٍ
    تـؤتــي الـخَــلاصَ مـــن الـظــلامِ وتـعـتِـقُ
    مِــــن ثُــقــبِ ضـــــوءٍ رَبُّــنـــا أهـــــدى لــنـــا
    نـــورَ الـصـبـاحِ بِـشـمــسِ حــــقٍّ تــشــرقُ
    حـتَّــى مَـتــى يـــا ظـلــمُ تــســرقُ حـلـمـنـا
    مــيـــراثُـــنـــا مـــــذخــــــورُ حـــــــــــقٍّ نــــطــــلــــقُ
    قَـــــد ثـــــارَ مـــاردُنـــا فَــــــلا مِــــــن عَــــــوْدَةٍ
    لـــــزمــــــانِ جـــــبــــــنٍ لــلـــكـــرامـــةِ يـــــزهــــــقُ
    ثُــرنَـــا رِجــــــالًا حِـــيـــنَ نــــــادتْ مِــصــرُنــا
    وَ تـــمــــامُ ثــورتِـــنـــا الــحـــضـــارةُ أَوثــــــــقُ
    لَــسْــنَــا رِعـــاعًــــا قــوتُــنـــا فـــــــي زَيــفِــهِـــم
    أوْ مِــــن فــتــاتِ الــغــربِ نـحـيــا نــــرزقُ
    أشـــجـــارُ نـهـضـتِـنــا الـعـتـيــقــةُ أَيــنْــعـــتْ
    كَـالــتِّــيــنِ كَـالــزَّيــتــونِ عَـــــــدلًا تــــغــــدِقُ
    مِــــنْ فَــضــلِ آيِ الــذِّكــر تــــمَّ رواؤُهــــا
    وَ بــســيـــرةِ الـمــخــتــارِ عِـــطــــرًا تَــعْـــبَـــقُ
    نــحــنُ الَّــذيــنَ بـحـقِّـهِـم عَــمَــرو الــدُّنــا
    سَـــلْ مُلْـهِـمًـا أَبِـغَـيـرِ شَـــرعٍ تَـسـبِــقُ ؟!
    حَــفَــظُــوا لَــدْيــهِــم مَـــــــا أَضــعــنـــاهُ بِـــنَــــا
    فَـــنِـــطـــاقُ إِسْــــلَامـــــي بِــــــــــه يُــتَــمَــنْــطَــقُ
    صِـرنَـا وَ هُـــمْ كَالـطَّـيـرِ قُـــصَّ جَـنَـاحُـهُ
    فَــلــديْــنــا ديــــــــنٌ دُونَ شَــــــــرعٍ يَــطْـــبِـــقُ
    قــــــــادُوا بــمــنــهــاجِ الــشَّــريــعـــةِ حِـــقـــبَـــةً
    مِــــنْ غَــيــرِ ديــــنٍ فـاسـتـغـاثَ الـمَـنْـطـقُ
    وَ الطيرُ ِمن غير الجناحِ مضعضعٌ
    والــديــنُ مـــــن غــيـــرِ الـشَّـريـعــةِ يَــغْـــرَقُ
    إِسـلامُــنــا هُـــــوَ نـهــضــةُ الأمــــــمِ الَّـــتِـــي
    تَــبْــغِـــي اعْـــتــــدالًا لَا افــتــئــاتًــا يُــــرهــــقُ
    وسـيــاســةٌ مِـــــنْ لُــــــبِّ شَــــــرعٍ حِــكْــمَــةٌ
    لَا لَــمْ تَــزِغْ طُــولَ الـمــدى هل تَـخـفِـقُ
    أَخـــــلَاقُـــــنــــــ ا وَ عُـــــهـــــودُنــــــا مَـــــرْعِـــــيَّــــــ ةٌ
    إِمَّـــــــــا نُـــــثَـــــابُ نَــعــيــمَــهــا أَوْ نُـــــحْـــــرَقُ
    يَـــــا مِـصــرَنــا يَــــــا قـــلـــبَ أُمَّــتِــنــا الَّـــتـــي
    قَـــد طـــالَ لـيــلٌ مِــنــهُ شَــــابَ الْـمَـفْــرَقُ
    مَـــــــا زالَ نــبــضُـــكِ يـــــــا أَبِــــيَّــــةَ رائــــــــدًا
    نَـــــحْـــــوَ الـــحـــيــــاةِ كـــريـــمــــةً نــتــعـــشَّـــقُ
    وَ بَـقِــيَّــةُ الـجــســدِ الـكـلـيــمِ تَــحَــرَّكَــتْ
    صُــبِّـــي دِمـــــاءَ الــمــجــدِ فــيــهــا تُــعْــتــقُ
    فَـسَــلِــي نَـبِــيَّــكِ كــيَـــفَ سَـــــاسَ بَـــرِيَّـــةً
    وَ أقــــــــــامَ شَــــــــــأْوَ حـــــضــــــارةٍ تـــتــــألَّــــقُ
    فَـــهْـــمُ وَ إِخْــــــلَاصٌ وَ هـــــــمُّ رَوَاحِـــــــلٍ
    وَ رَجـــــاءُ خَــيـــرٍ طَــــــيِّ صَــــــدرٍ يَـــبْـــرُقُ
    صِــــدقٌ بِـفِـعْــلٍ بَــــلْ تَـجَــرُّدُهُــمْ سَـــــرَى
    كَـــجـــداولٍ حـــيـــنَ الــجــفــافِ تَـــدَفَّـــقُ
    بِـمــديــنــةٍ لـــــــم يــــبــــقَ غــــيــــرُ قـلـيــلِــهِــم
    وَ غَـزَا فِجَـاجَ الأرضِ لُـطْـفٌ يَـصْـدقُ
    يَــــــــا أُمَّــــتِــــي إســلامُـــنـــا هُــــــــوَ صَــــانــــعٌ
    لــلــنــهــضــةِ الـــكُـــبــــرَى بـــــنِـــــا تَــتَـــفَـــتَّـــقُ
    هُـــوَ نـهـضــةٌ عُـظْـمَــى وَخَــيــرُ حَــضَــارةٌ
    سَـــــعْـــــدٌ بِـــأُخْـــرانَــــا وَ أُولَــــــــــى نُــــــــــرْزَقُ
    ضُــمُّــوا سـواعــدَكــم لـســاعــدَ مِـصــرِنــا
    مِــنــكُــمْ سَــيــجــري خَــيــرُهَـــا يَــتَــرَقْـــرَقُ
    وَاسُـــوا الفَـقِـيـر بَفْضـلِـكُـم وَ زَكَـاتِـكُـمْ
    فـــالـــفـــضـــلُ للهِ الْــمُــهــيـــمِـــنِ أَسْــــــبَـــــــقُ
    أَوْ نَــــــاصُــــــرُوهُ بِــــحِــــرْفَــــةٍ أَوْ صَــــنــــعَــــةٍ
    لَـــــــا يَــرْتـــضِـــي بــتـــســـوُّلٍ أو يَــــسْــــرِقُ
    وَ تَــتَــرَّسُـــوا بــالـــحـــقِّ مِــــــــنْ مــنــهــاجــهِ
    وَ تَـــمَــــرَّسُــــوا أَسْــــبَــــابَــــه وَ تَــعَــمْــلَـــقُـــوا
    فَاسْتَلْهِمُوا الدَّرسَ الجَليلَ وَ حَقِّقُوا
    فِــــــــي كـــــــــلِّ مَـــــــــا تــبْــغُــونَـــهُ يَــتَــحَــقَّـــقُ


    *
    *
    *
    دمتم مبدعين أحرار

  8. #18
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    مَهِّدي سِدْرَةِ الصُّعودِ


    --------------------------------------------------------------------------------


    /
    /


    مَهِّدي سِدْرَةِ الصُّعودِ وسودي = أنتِ للمجد قد خُلِقت فقودي
    ليس يثني عن الصعود نجيعٌ = لو نزفت المدى بكل وريدِ
    أنتِ بحرُ الندى بقيظ عطانا = كوَّةُ النور في الظلام العنيدِ
    يا نُواةَ الهدى وبدءَ عروجٍ = شِرعة الله حكِّمي لا تحيدي
    يا مثال الصمود مرُّ زمانٍ = قد بهرتِ الورى جديدَ صُمودِ
    علَّ في عبرة الزمان دروسًا = من ثباتٍ فهاتها كشهودِ
    كم حميتِ الإسلامَ في كل عصرٍ= كم نشرت الأخلاقَ جوف بنودِ
    يا سهام الحمى ومن غير مَنٍّ = ورياضَ الرضا أمانَ مريدِ
    إن رماكِ العدا فحصنٌ منيعٌ = أو دهاكِ الفُسَّاقُ ميدي وجودي
    أمةٌ انتِ في عباءة قطرٍ = عزُّكِ العزُّ بالعروبة عودي
    أنتِ يا مصر للشهادةِ نبعٌ = خيرُ جندٍ وخيرُ بأسٍ شديدِ
    ليس منك الخؤونُ ليس شريفاً = لو توارى و في لباس الجنودِ
    أنتِ تاج العلا ومَشْرِقُ مجدٍ = لست للغرِّ مرتعًا والبليدِ
    فليمت شانئوكِ من حَرِّ غيظٍ = نيلُكِ العذب نابعٌ من خلودِ
    ثُمَّ نهجٌ و رايةٌ وجهادٌ = ثم سيلُ الأنامِ خيرُ أسودِ
    وانتسابٌ لأحمد الهَدْيِ فينا =وَصْلُكِ الوصلُ للسنا والسُّعودِ
    مهِّدي سدرةَ الصعود لِتَهْنَا = بالدما والفدا بنهجٍ رشيدِ



    دمتم مبدعين
    للحق مناصرين

  9. #19
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    أَفاضَ رضابُها

    *
    *
    *



    سَـفَــحْــتُ مَـدَامِــعــي وشَـقَــقْــتُ قَــلْــبــي
    بَــثَـــثْـــتُ مــواجِـــعـــي مــــحـــــرابَ ربـــــــــي
    وبِـــــــتُّ أذوبُ مـــــــن خــــــــوفٍ طــــواهَــــا
    إذا مَــــــــا مــــــــسَّ سِــــحــــرًا أيُّ كَـــــــــربِ
    وأُسْــــرجُ خــيـــلَ حــبِّـــك فـــــي عُــروقِـــي
    كــــــأنَّ الـــعِـــرقَ مِــــــنْ مـــيـــدانِ حَـــــــرْبِ
    فَــمـــا خَــطَـــرتْ بـــأُنـــسِ الــعــيــنِ أُنْـــثَـــى
    أفــــــاضَ رضــابُــهــا الـمـعــسُــولُ نــخــبـــي
    يــــخـــــطُّ مــــنـــــاطُ مـطــلــبِــهــا رضَـــــائـــــي
    فـيـســعــى إثـــرَهـــا فــــــي كــــــلِّ صـــــــوبِ
    وتَـحـسـبُـنــي الــخــلائـــقُ مـــــــن جــنــونـــي
    بِــهـــا ،كـــــم مـــــرَّ شــــــرُّ الـــجـــنِّ قُـــربـــي
    وأنــــثـــــر فــــــــــوق مــعــصــمِــهــا دمـــــائـــــي
    أحـــــــثُّ أريــجَــهـــا فـــــــي ثَـــــــمِّ كــعـــبـــي
    أمـــــــــــزِّق قـــلــــبــــيَ الــمـــفـــتـــونَ نُــــتْــــفــــا
    وأفـــــرشُـــــه رصـــيـــفًــــا فــــــــــوقَ دربـــــــــــي
    أرتِّـــــــــــلُ آيـــــــــــةَ الـــعــــشــــقِ الــــمُــــفَــــدَّى
    أذوِّبُ فــــــي مَـــــــدى الـتَّــرتــيــلِ عـــذبــــي
    تــطــيـــر حــمــائــمــي تُــــقْــــري شُــــعــــوري
    وأحـــفـــظُ أُنــسَــهــا فــــــي لـــيــــلِ كـــربــــي
    أصـــــدُّ ريـــــاحَ ظُّـــلـــمِ سَـــقـــفَ نـــصْـــري
    ورائـــــــعُ مــجــدِهـــا الــمـــرجـــوِِّ حُــــبــــي
    ويـــنـــقــــضُ مَــــــــــنْ يــنــافــقُــهــا عـــــهــــــودًا
    و أَلـــبَــــسُ عــهـــدَهـــا الــمـــبـــرورَ ثَــــوبــــي
    يُــلــبِّـــي الــعــاشـــقُ الــمــغــشُــوشُ غُــنْـــمًـــا
    وإنــــــــــــي فـــــــــــــي مـــغـــارِمـــهــــا أُلــــــبِّـــــــي
    و إِربُ دعـــــــــــاةِ أشــــــــــــواقٍ ســــــــــــرابٌ
    وفـــيـــكِ أيــــــا نَــــــدى الإســــــلام إِربِـــــــي
    طـحـنــتُ الـقـلــبَ قـمـحًــا مــــن رَحــاهـــا
    وغـــــــــرَّدَ نـــــشـــــوةَ الإيـــــمـــــانِ ســـــربـــــي
    سـتُــبــقــي فـــــــي الــبــرايـــا خـــيــــرَ نــــهــــجٍ
    ومــــا يــجــري عــلــى الـسـاحــاتِ يُـنْــبــي
    ســتـــتَّـــحـــدُ الـــعــــوالــــمُ مـــــــــــن رُؤانَــــــــــــا
    فـــأنـــهــــارُ الـــــهُـــــدَى لــلــخـــيـــرِ تُـــــربـــــي
    فَـــكَــــنــــزُ الـــــحــــــقِّ مــــــدَّخــــــرٌ فــــــريــــــدٌ
    و بُشْرَى الحِبِّ (أحمدَ) مَن يخبِّي ؟!
    يـــــعــــــودُ الــــنَّــــصــــرُ مُـــؤتِـــلـــقـــا بــــــنــــــودًا
    فَـــــمُــــــدِّي بَـــــنْــــــدَه شـــــرقًــــــا لـــــغــــــرْبِ
    تـــهــــاديْ فـــــــي ســـنــــاءٍ مـــــــن جَـــــــلالٍ
    فـشَـمْــسُــك غــــــوَّرتْ نــجْــمًــا بِــشُــهْــبِ
    سَـبــانــا الــوَجـــدُ مــــــن عــــــدلٍ وفـــضـــلٍ
    فــحــنِّـــي كــــفَّــــكِ الــعــصْــمــاءَ تُــسْـــبـــي
    فــضــمِّــيــنـــا كــــــرامًــــــا مــــــــــــن كــــــــــــرامٍ
    و ضخِِّـيـنـا الـهُــدى فـــي مـجــدِ دربِ
    زلالُ الـــعَــــدلِ فــــــــي حــــكــــمٍ رشــــيــــدٍ
    فَــــصُــــبِّـــــي لــلــحــقــيـــقـــةِ أيَّ صــــــــــــــبِّ


    *
    *
    *

    دمتم مبدعين
    على الخير متعاونين
    وبالحق متحدين

  10. #20
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.46

    افتراضي

    القلب من دمع الضلوع تخضبا


    --------------------------------------------------------------------------------



    القلب من دمع الضلوع تخضبا
    ولكم تمنى من صدوع مهربا
    وانشق من فرط الحزون بأهله
    في شام عز والقصير معذبا
    ودم البراءة غاله في لحظة
    فتصدع القلب الكئيب مثقبا
    خر الدماء بكل ثقب أنهرا
    فسقى صعيدا بالنزيف مطيبا
    يا شام يا أهل الرباط لقدسنا
    صبرا و جهدا بالجهاد محببا
    تلك الملائك في غيامك شامنا
    و الكل جندك من حصانا للربى
    و الحق حقك يا قصير فعلمي
    احفاد بائعة الهوى و بني سبا
    نسل الرسول الحق في منهاجه
    ورجاله خلفاؤه لن يغلبا
    الله فيكم تستغيثوا غاثكم!
    لا تخشوا الأحزاب والمتحزبا
    يارب نصرك يا نصير من اتقى
    يارب مغلوبون شق الغالبا
    دمدم بجندك بأسهم و حصارهم
    و اكسر حقودا سل منه المهربا
    واجعل سلاحهمُ لجندك مغنما
    للهم أحنهم الغداة وعذبا
    /
    /
    /
    اللهم نصرك لاخواننا في القصير و في سوريا الحرة المسلمة العربية

صفحة 2 من 14 الأولىالأولى 123456789101112 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. للحبيب الشاعر/ الطنطاوي الحسيني
    بواسطة عارف عاصي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-05-2017, 08:07 PM
  2. إلى مصر الحبيبة ... مع التحية (مهداة لأخي الطنطاوي الحسيني )
    بواسطة راضي الضميري في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-08-2010, 09:03 PM
  3. فلسفة الحب .. عند الطنطاوي
    بواسطة زاهية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 23-12-2005, 08:00 AM