أحدث المشاركات
صفحة 5 من 14 الأولىالأولى 1234567891011121314 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 135

الموضوع: ديوان الشاعر الطنطاوي الحسيني

  1. #41
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    يا أنتَ
    للرائدنا د سمير العمري ابي حسام

    يـا أنـت يـا عشـقـا تـرنـم فــي الضـحـى
    لـيـطــل وجــــه الـعــشــق فـــــي الابــكـــار
    يــا انــت يــا روحـــا تـمـاهـي كـالـنـدى
    مــن وحــي وجــدك اشـرقـت انــواري
    اخــــتــــاه يــــــــا ام الـــحـــســـام تــمــتــعـــي
    بـأبــي الـحـسـام الـشـهـم فـــي الاشـعــار
    وعلى روابي الشوق والعشق الندي
    تـــيـــهــــي عـــــلـــــى حـــوائـــنــــا بـــفـــخــــار
    وجــــــــــزاك ربــــــــــي جـــــنـــــة قـــدســـيــــة
    عــمـــا حــبـــوت الـــحـــب مــــــن اســــــرار
    اخــــي الـحـبـيـب سـمـيــر كــــل قـلـوبـنـا
    نـــــورا تــلألـــئ فـــــي مـــــدى الابــصـــار
    يــبـــارك الـمــولــى الـعـظـيــم حـيـاتـكــم
    وقـلــوبــكــم ويـــحــــل ســــتــــر الــــبــــاري
    عــلــيــكــمـــا ولـــكــــمــــا ويــــجــــمــــع وده
    فــتــظــل فـــيـــئ مــحــبــة فــــــي الــــــدار


    اخي د سمير كل عام وانتم بخير
    و كلما اتحفتنا بفريدة نرى مدى تقصيرنا ايها الحبيب
    دمت بكل حب و نعمة وابداع

    30/10/2008

  2. #42
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    لمصر وثورتها والخوف عليها من مكر الماكرين
    27/11/2011

    *
    *
    *
    أعكاس المرايا

    \
    \
    \
    ضبابٌ قد حوى نور الزوايا = وريب كم نمت منه الرزايا
    وَ غدر بات في دربي ذئابا =وتفترس المفاوزَ في الحنايا
    هجوم للجبان غدى جهادا =ولؤمُ للعميل حوى المنايا
    بطابور المصالح قد بُلينا =قدِ اصطفوا لدى سرب الخطايا
    تداعو كالجراد على جيادي = وكم رضعو المناصب والمزايا
    وكم شربوا دمانا في كؤوس = و حلَّوْ بالرشاويَ والعطايا
    تنادوْا فاجتلوا الثوار عمدا = و نام الذئب في ثوب الضحايا
    تقسَّم شعبُنا منهم شعابا = ولف الصمت أوصال الرعايا
    فمنهم قائلٌ ذا الجيشُ وزرٌ = ومنهم عازفٌ للثأر نايا
    و منهم مسرع يحمي مصابا = و جيش ينسج الآن الوصايا
    فإن تقبل رحيل الجيش تخطي = وإن تبلع دما الشُّهدا البلايا
    أما من عاقل يا خير شعب = تواصى أن يمر على المنايا
    فأين عدوكم أيناه قولوا = أليست في الحدود له السبايا
    خلعتم صلبه لا تستهينوا = بأذنابٍ له صُفَّتْ سرايا
    بداية سعدكم صندوقُ شعبٍ = يقول الحقَّ لا يُرغِي الحكايا
    بميدانٍ تعاهدنا سويا = نرد لمصرنا تاج البرايا
    ونمضي أسوةَ الأبطال دوما = فأين العهد أيناها منايا
    خليط يدفع الأبطال شرا = ألا تمتازُ أعكاسُ المرايا
    رويدا فالضباب يلف سعيا = رويدا فالسراب لدى الزوايا
    ومهلا إننا إخوان عهدٍ = وأمَّا الرأي باق في البقايا
    ومصر على مفاوزها استدارت = وتصرخ يا بحاريَ يا سمايَا
    سلو الثوار رغم دماء طهر = هل اقتلعت حناجرهم ضُحايا
    وهل هدموا مصالحهم بليل = وهل ردُّوا بغير الحب نايا
    سجودٌ ردهم في صدر غدر =وتكبيرٌ و صدحٌ في ربايا
    همو من علم الدنيا أصولي = همو من علم الدنيا رُؤايا
    همو من وحَّد الصف اتقاءً = ليُرضِ اللهَ - لم يختر سوايا
    أنا مصر الأبية في عريني = و نورُ الله ممنوحٌ مدايا
    فصفوا في اللجان ليوث حق = ولا تتفرَّقوا ينمو أسايا
    فطوق نجاتكم أهدى نجاتي = ورأي الشعب أجمعه الهدايا


    \
    اللهم انصر مصر بتمام الانتخابات الحرة النزيهة امين
    اللهم بصر ثوارها وشعبها بالحق والنور والصدق والعدل ليصنعوا التاريخ يارب العالمين
    دمتم مبدعين أحرارا متعاونين

  3. #43
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    يا دُّرةَ البحرين
    *
    *
    *

    أيا دُّرةَ البحرين والدين والحمى = وفخرًا به مأوى عروبتنا احتمى
    وذا اليمن أيمان تعاقد نصرها = مع الفجر صهرٌ قد تماهر وانتمى
    ويا بنت من يأبى الصغار وذله = ويلمحه غبنا كم يؤازره العمى
    أشاحت عن المخدوع في الحكم أمُّه =فصار وحيدا في مسارحها الدمى
    عبوسا يؤوسا يأكل الحقدُ قلبه =زميما له شؤم الشنار وكم نمى
    هو( الطالح) المهزوم من شِرْك وزره = أحاطت به أمُّ الثعالي فسلَّما
    وما كان ذنب الطفل إذ شج رأسه =صواريخُ حقدٍ إذ تعانقها السما
    أكانت قوارير الرضاع قذائفا = أكان نطاق الظهر للنسف محكما
    أصابتك بعض من قذائف حنقنا = فياليتها أزرت بعمرك بعدما
    وتعسًا لقومٍ إذ أطالوا لحكمه = وثائقَ جورٍ قد تشيد له الحمى
    فمن ذاق ما عانت شعوب وقدمت =شبابًا وأنعم للنعيم وقد سما
    توالت على الشعب الأمين مكائدٌ = من العُرْب والأعداء تجتاح مُسْلِما
    وثوَّارُنا البيض كم بزَّ عزمُهم = تدابيرَ ليلِ القاتلين وحَمْحَما
    وقل لي بربٍ أيها الغرُّ منصفًا =لو اجتاحَ جيشُ الشَّر فيها ودمدما
    أكانت بحار الدم تزداد واحدا =فمن ذا يباري من يحطم أعظما
    لترحلْ بعيدًا قبل أسرك طائعا =وراعِ اعتبارا قبل حتفك مرغمًا
    شربت دمانا بل أكلت لحومنا = أيكفيك ألفٌ في القليب تَرَدَّمَا
    أشاوسُ ميدانٍ بخالصِ همَّةٍ = على الفهم جندُ الحقِّ يسعى تقدُّما
    بسِلمٍ أغاظ السَّافكين و مَن لهم =وروحٍ غزت بعد الثُّريا الأنجما
    فلا تخدعوا بالمكر من أربابه =وَ صُفُّوا جهودَ الحقِّ للفوزِ سُلَّما
    وساعاتُ فصلٍ قد أهلَّ هلالُها =وحانت رياح النصرِ يا يمنَ الحمى
    هو اللهُ لا يرضيه ظلمُ منافقٍ = إذا شبَّ في حجر العداوة وارتمى
    وتالله نصر الشعبِ أوسعُ فارجًا = من الهمِّ والآلامِ والنزْفِ والدِّما



    دمتم مبدعين
    نصرالله اخواننا وشعبنا في اليمن السعيد
    و اناله حريته من أيد القاتل السفاح وزمرته امين

  4. #44
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    17/11/2011
    بــُحْ يـــا غريباً


    --------------------------------------------------------------------------------


    متى نجتمع بعد فراق طال على الخير والأنس
    متى تهدأ النفوس وتطمئن متى
    متى يغرد القلب في الدنيا قبل تغريده في الآخرة لو قدر له
    أيها المسافرون عودوا فقد خرق السفينة من هو دونكم
    نسال الله السلامة فالأرزاق قد قسمت وانتهى الآمر سواء هنا أو هناك في باطن الآرض أو ظاهرها في اقصى الدنيا لأقصاها
    عذرا اخواني على التقديم
    بُحْ يا غريباً



    بُــــحْ يــــا غـريـبــا كـبـلـتـه يــــدُ الــمــدى
    مــا الـفـرق بـيـن حـيـاة بـيــنٍ والـــردى
    إن فـــارقـــتْ جـــســـدًا مُــعَــنّــاً روحُـــــــه
    أو عــــاشَ لــكـــنْ بـالـتَّـعـاسـةِ أُخــمِـــدَا
    البينُ نفـسُ البيْـنٍ مسحـورُ الخُطَـى
    والـحـزنُ خَــطَّ الـلـيـلَ كـهـفـاً أســـودَا
    والــــعــــاديــــاتُ جـــــــــــــوارحٌ بــقــلـــوبِـــنـــا
    والــهـــمُّ عــــــمَّ الــــــرُّوحَ قـــهـــرًا مُــفْــنِــدَا
    بــح إنـنــي يـــومٌ و يـلـحـقُ مـــا مـضــى
    لــــن أصْـطَـلِــي دنــيــا الــغُــرورِ مُــؤَبَّـــدَا
    مِــرآتُــنـــا شُـــرٍخَــــتْ وشُـــــــجَّ إِطـــارُهــــا
    والــرِّيــحُ أرســلـــت الـصَّــريــرَ مُـعــرْبِــدَا
    والـنَّـجْـمُ فـــي كَـبَــدِ الـسـمـاءِ يَـلُـوكُــه
    بــــــرقٌ ورَعــــــدٌ- بـالــفــنــاء اسـتــنــجــدا
    أوراقُـــنـــا فـــصـــلُ الــخــريــفِ يُـرِيــبُــهَــا
    تَـسَّـاقــطُ الآعــمــارُ إنْ جَــفَّــت غــــدَا
    كـــــمْ مِـــــنْ عُــهـــودٍ خَـتْـمُـهــا بـدمـائِـنَــا
    غُدِرَتْ وَ فَصْمُ العهدِ صاغَ تَوَجُّدَا
    دُنْـيـا الْمَطـامـعِ لَــمْ تَـكُــنْ لـــي مَـنْــزِلًا
    أَبَـــــدًا فــمَـــنْ يـشــتــاقُ بَــحْـــرًا مُــزْبِـــدَا
    الظَّـامِـئ ُالمـلـهـوفُ لـــمْ يَـــرَ غـوثَــهُ
    بــــأُجـــــاجِ يـــــــــمٍّ كـــلَّـــمــــا زادَ ابْـــــتَـــــدَا
    أحـــلامُـــنَـــا آمـــالُـــنَــــا قَــــــــــدْ خَـــضَّـــهــــا
    ذاكَ الـبـعــادُ أطـاحَـهــا فـيــنــا سُـــــدَى
    حَــتَّــامَ تـخـدَعُـنـا الــزيــوفُ بـجـيـشِـهـا
    وإلامَ تنـحـتُ فــي المشـاعـرِ مَـعْـبَـدَا
    حَــتَّـــامَ نَــنْــســى غـــايـــةً نــسْــمــو بـــهـــا
    وَ نُعَذِّبُ القلبَ المشوقَ الأوْحَـدَا
    حَتَّامَ نجمعُ ذا الخـداعَ وذا الثَّـرَى
    و إِلَامَ والــعــمـــرُ الـمــســافــرُ هــــــــدَّدَا


    14/02/2010
    دمتم مبدعين متألقين


  5. #45
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    الليلُ والحُلْمُ
    /
    \
    /
    \

    تَنَاسَلَ ليلُنا حلمًا فأنجبَ صبحُنا قَهْرَا
    وَ زارَ الليلُ بيتَ الفألِ فاعتصرَ الأسى الخمْرَا
    تولَّى الفجرُ خوفَ الليلِ في ساحِ الوَغَى ظُهْرَا
    وتَعوِي فِي دواخِلِنا ذئابٌ تَحْتَسي الغَدْرَا
    وَكَمْ بِتْنَا نُؤَمِّلُ في دفَاتِرِِ حُلْمِنَا النَّصْرَا
    نُشَرِّعُ في صَوَارِينا مزيجَ المَجْدِ وَ الفِكْرَا
    أَمَا زِلْنَا ببيتِ الرَّعْبِ نَحْمِلُ تيهَنا الْوِزْرَا
    أَمَا زَالَتْ عَوَادِي الْجَهْلِ تَرْهِنُ للهُدَى أمرَا
    أَمَا كانتْ لنَا في الخَلْقِ سُحْبٌ تُنْجِبُ الْخَيْرَا
    أَضَعْنَا مِن تشرذُمِنا على دَرْبِ السُّدَى الْقَدْرَا
    وَتُهْنَا عَنْ أَمَانِينَا تَلَوْنا آيَنَا سِرَّا
    فَلا حَانَْت أَمَانِينَا وَ لَا وَهَبَتْ نِدَى الْمَسْرَى
    وَغَاَبَتْ غايةٌ كُبْرَى فَلَا لُذْنَا بِمَنْ أَدْرَى
    فنعتصرُ أنتكاسَتنا ونفتعلُ الرِّضا دَهْرَا
    وَ لَوَّنَ كَسْرُنَا حُلُمًا فَشَوَّهَ رسْمَنا قَسْرَا
    أَحَاطَ الليلُ أُنْثَى الحلمِ حتَّى لَمْ تُطِقْ صَبْرَا
    فَأَجْهَضَ حُلْمُنَا فألًا وَ أَخْدَجَ ليلُنَا الْبَدْرَا
    /
    \
    دمتم متفاءلين
    ومبدعين

    09/06/2010

  6. #46
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لأخي وأستاذي رئيس واحتنا الغناء د سمير العمري شخصيا وكرمز لكل المبدعين الرائعين هنا
    في واحة الخير والعطاء
    وجه صبوح



    وَجْــهٌ صَـبُــوحٌ قُـــدَّ مِـــنْ قَـلْــبِ الْـوَفَــاءْ
    إِكْلـيـلُ صَـفْـوٍ فَــاحَ نَبْـضًـا مِــنْ صَـفَــاءْ
    هُــوَ ذَا السَّمِـيـرُ لِأَنْـفُــسٍ تَـشْـتَـاقُ مَـــنْ
    مِــثْــلَ الْـعـبـيـرِ مُـضَـمَّـخًـا نَــبْــعَ الْـعَــطــاءْ
    يَــاأَيُّــهَــا الْـــوَجـــهُ الْــمُــنَــدَّى بِــالْــجَـــلا(لِ)
    وَ أَيُّــهـــا الـصُّــبْــحُ الْـمُــطِــلُّ بِـكِـبْــريَــاءْ
    إِبْـــــداعُ فِــكْـــرِكَ يَـشْـتَـهِـيــهُ الْـمُـبــدِعــو(نَ)
    شِغَـافُ رُوحِـكَ صَاغَهَـا بَـحْـرُ الْــوَلَاءْ
    إِخْبَـاتُ قَلْبِـكَ غَلَّـفَ الْجَمْـعَ الـرِّضَـا
    وَسُــمُــوُّ عَــفْـــوِكَ وَاحَـــــةٌ ذَاتُ الــرَّجَـــاءْ
    لَـسْــتُ الْـــذِي بِـتَـزَلُــفٍ أَهْــــوَى الــرِّيَــا
    لَـكِــنَّــهُ الْـــحَـــقُّ الْــــــذي مَـــجْـــرَاهُ مَــــــاءْ
    يُـحْـيِ إِذَا الصَّـحْـرَاءُ صَفْـحَـاتُ النَّـمَـا
    وَ تَــــحِــــنُّ إِذَّاكُــــــــمْ مَــزَامِـــيـــرُ الْــغِـــنَـــاءْ
    مَـاذا عَـسَـى أَشْعَـارُنَـا تَـصِـفُ الْبَـهَـا ؟
    مَــاذا عَـسَـى أَقْدَامُـنـا تَـرْقَــى الـسَّـمَـاءْ؟
    رَبِّـي الْحَسِـيـبُ عَـطَـاؤُهُ هَــوَ مَــا يَـشَـا
    فَانْـعَـمْ سَمِـيـراً فَالقُـلُـوبُ لَـــكَ الْـوِعَــاءْ
    أَصَفِـيَ قَلْبـي خَـطَّ فِـي رُوحِــي مَــدَا(كَ)
    صَارَ بِنَقْـشِـكَ مُتْـرَعـاً خُصُـبـاً دِلَاءْ
    سِـــرْ يَـــا حَـبـيـبـاً قَــــدْ وَهَـبْـنــاكَ الْــــوَلَا(ءُ)
    دعِ الْعُـواءَ فَلَـيْـسَ يُجْدِيـنَـا الْـعُـوَاءْ
    إِنَّ الـثَّــوابَ رَدِيــــفُ سَــيْــرٍ فــــي يَـقِـيْــ(ـنَ)
    وأُمَّةٌ غَرْقَـى فَشُـذَّ إِلَــى الْـعُـلَاءْ
    هَبْ يَا سَمِيرَ الْعَقْلِ وَالْقَلْبِ الْخَلَا(صَ)
    وَ يَـا سَلِيـمَ الصَّـدْرِ فالسَّعيَّ الـدَّوَاءْ
    وَجْـهٌ صَبُـوحُ اسْتَـلَّ مِـنْ نَفْـسِـي الْعَـنَـا
    فَهَـمَـى الْـيَـرَاعُ يَـعُـبَّ مِــنْ نَـبْـعِ النَّـقَـاءْ
    /*/
    /*/
    دمتم مبدعين
    /
    /
    /
    واستمحيه عذرا ان لم اكتب له وفاءا الا الان بعد ما يزيد على السنتين لي هنا
    تقديري لجهوده الجميلة لاحياء لغة القران وأدبها
    طنطاوي

    11/06/2009

  7. #47
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    صَقرُ المَعالِي

    29/04/2010
    --------------------------------------------------------------------------------


    صقرُالمَعَالِي
    /
    \




    تــــعـــــالَ ولا تــــخـــــش الـــهـــمـــوم الــجــواثــيـــا
    وطِــــــرْ فــــــوقَ بـــركـــانِ الـــجـــراحِ الــمُــدَاوِيَـــا
    وأمطِـرْ مــزونَ الصَّـبـرِ سُحْـبًـا كـمـا الـنَّـدى
    وإِنْ ضــــــــــــلَّ مـــــــــــــزنٌ دفــــــقَـــــــه فــالــمـــآقـــيـــا
    وأَسْــــــرِجْ زُيــــــوتَ الـنَّـائِــبــاتِ مِـــــــنَ الـــدِّمَــــا
    فــزيْـــتُ الــفـــؤادِ الــغـــضِّ يـجــلــو الـدَّواهــيــا
    وإن ألـــقـــمــــوك الـــــقــــــول "أنـــــــــــت مـــنــــافــــقٌ"
    فــيــكــفـــي بــــســـــرٍّ كـــــــــان مـــــــــولاكَ داريـــــــــا
    وإن زلَّـــــــــــتِ الأقـــــــــــدامُ يـــــومــــــا بــــــفــــــارسٍ
    فـطــولُ الـطـريـقِ الـوَعْــرِ يـمـحــو الْـمَـسَـاوِيـا
    تـرى السُّـحـبَ فــي لـفـحِ الهجـيـر نـواجـدًا
    فـكـن هامـيـاتِ الــودْقِِ تـغــري السَّـواقـيـا
    لـــئــــن أورق الأغـــصــــانَ والــنــبـــتَ هــــامــــلٌ
    عــــطــــاءٌ بِـــحِـــلْـــمٍ قـــــــــد أغـــــــــاث الـــروابـــيـــا
    ألا تــلــمــح الأصـــــــدافَ تُــخــفـــي جـنـيـنَــهــا
    وذَا لــلُّـــؤْلُـــؤُ الــمــكــنــونُ مـــــــــازالَ ضَــــاوِيَـــــا
    فــمــا عــمــقُ بــحــرٍ يـســلــبُ الــفـــذَّ ســحـــرَه
    ولا جــــــوفُ أصــــــدافٍ وإنْ كــــــانَ عَـــارِيَـــا
    رهــــــيــــــنٌ بــــــفــــــكِّ الــمــحــبــسَــيْـــن وقــــلــــبُـــــه
    أمـــــيـــــنٌ زكــــــــــا عـــــهـــــدَ الـــــوضـــــاءةِ بـــاقِـــيَــــا
    لـــئــــن تـــعــــركُ الأحـــــــداثَ تُـــزكــــي أُوَارَهـــــــا
    وإن تـحــتــوي أضـــحـــتْ عُـــهُـــودًا خَــوالِــيــا
    تصـبَّـرْ تطـهـر ،أيُّـهـا الصـقـرُ بالصَّفا
    وَصُنْ - في حِرَاكِ الغُبنِ - صدرَك خاليا
    ومــــــن بُــشــريــاتِ الـــنُّـــورِ فــاظــفــرْ نـعـيـمَـهــا
    فـــهـــلْ تــمــهــرُ الـــفـــردوسَ قــلــبَـــك طـــاوِيــــا
    وأَنْـــــــــتَ الــــكُـــــؤوسُ الـــــدَّائـــــراتُ زُلالِـــــهـــــا
    فـهـلْ ســـوفَ تَنـسـاهـا الـنـفـوسَ الـصَّـواديـا
    فـــيـــا أيـــهـــا الــمــرجــوُّ فـــــــي غـــايــــة الــمــنـــى
    بَــثَــثْــتُـــك أشــــواقـــــي وحُــــزنـــــي ومـــــــــا بــــيـــــا
    وألهـبـتُ ظـهـرَ الشِّـعْـرِ مــنْ ســوطِ فِكْـرَتـي
    لــعــلِّـــي أصــــــــبُّ الــــنُّــــورَ فــــيــــكَ الــقــوافِــيــا
    تـــــعــــــالَ عـــــلــــــى بـــــــــــرقِ الــــثُّــــريــــا نَــــجَــــابَــــةً
    لــتُـــبْـــقِ الــمــعــالــيْ فــــــــي سَــمَـــانـــا الّـلَـيَــالِــيَــا
    فــــإن صـــــحَّ مــنَّـــا الــعـــزمُ طــابـــتْ قـطـوفُـنــا
    ومـــــنْ أحــرُفِـــيْ الْـخَــضْــرَاءِ أُحــيــي زَمَــانِــيَــا
    فَـــصَـــقْـــرُ الْــمَــعــالـــىْ لـــــــــن يُـــــغَـــــرَّ بــجــيـــفـــةٍ
    تــرانـــيـــمُـــه الـــعـــصـــمـــاءُ تَــــــأْبَــــــى الـــتَّـــدانِـــيـــا



    آسف إخواني لكثرة الإبداع
    ولكن هذا هو حال الشعر
    تحياتي وتقديري للجميع
    ودمتم مبدعين

  8. #48
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    مقلةُ الدِّيَمِ


    ----------------------------------------------------



    /
    /
    /

    مَذْخُورٌ خَيْرٍ هَمَى مِنْ مقلةِ الدِّيَم فِي ثَوْرَةِ النُّورِ مِنْ مَغْدَاقِةِ الْكرمِ
    ***
    بركانُ عز أبى إلا انتفاضتنا فاستحضرت مجدنا من رقعة القدم
    ***
    إن كان للفخر شمس يستضاء بها فالمشرقُ الحقُّ من مقدامة الآممِ
    ***
    يزَّاوجُ البدرُ بكرَ الفكرِ ديدنَها قُلْ كيف لا وهْيَ مَنْ غرَّاسة القيمِ
    ***
    يا طاقةَ النُّورِ جلَّ اللهُ بارئُها ما جُلتِ في منتهى الإدراك والحلُمِ
    ***
    من شدَّ منك المنى للأصل إن صدرت أو صَانَ فيك الرؤى بالرأي والحِكَمِ
    ***
    الدِّينُ والرُّشْدُ وَ الشَّرْعُ المُهَابُ هُنا والنَّصرُ وَ الوَعْدُ وَالتَّمْكينُ في القَسَمِ
    ***
    (إن تنصروا الله ينصرْكم) فما عجبٌ هل ينصر اللهُ إلا الصادقَ الهمَمِ
    ***
    من أول الغيث في الخضراء تونسنا أوهامة الشرقِ مصر الفضل والذممِ
    ***
    أو بنت مختارنا (لبْيا) التي نفضت قذَّافَها يستحلُّ الموتَ في الحرَم
    ***
    والمجدُ واليُمنُ والإعزازُ تي يمنٌ بل منبع الحكمة الغراء والنِّعمِ
    ***
    لا تنس (سُوُرْيَا) بشامِ الْأسْدِ ثورتُها لم يثنها كم مداراتٍ من اللُّجمِ
    ***
    والمغربُ العزُّ والبحريْنُ إذ نفرت ما أركسوها تعود الآسدُ للآجمِ
    ***
    والضَّفةُ الصِّدقِ أو بغدادُنا سطعت فيها انصهارٌ لمحتلٍ وللخدمِ
    ***
    كم كبَّلُوها بزوج القيد تحطِمُهُ سجنٌ وقتلٌ ففارتْ فورةَ الحُمَمِ
    ***
    قد رَمَّ شرخًا بقدسٍ الحقِّ ثورتُنا بغدادُنا وُحِّدَت في الصَّفِّ والقدمِ
    ***
    والقادمُ النصرُ في التوحيدِ سؤدُدِنا فاستمسكِي العروةَ الوُثْقَى لَها احْتَكِمِ
    ***
    حُرِّيةٌ قد حباها الله فاحتفظي بالثَّورةِ الحقِّ يا خفاقةَ العلمِ
    ***
    أنتِ الشَّهيدةُ في كل الآنام بما يختصُّكِ اللهُ قُومي بالهُدَى اسْتَقِمِ
    ***



    دمتم مبدعين

    11/04/2011

  9. #49
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    يا صاحبَ المنِّ


    --------------------------------------------------------------------------------


    /
    \
    /
    \




    يا صاحب المن العظيم على الورى
    يــا مــن يــرى كـــل الـوجــود ومـــن بـــرا
    مـلــكــوت صـنــعــك بـانـسـجــام طـــيـــعٌ
    و حكـيـم أمــرك فــي مصـائـرنـا جـــرى
    طـــــال الـمـسـيــر وحـــــدُّ عــزمـــيَ ثـلــمــةٌ
    و أبـــــت فــلـــول مــبــادئــي أن تــظــهــرا
    و الـلـيـل ســـروال الــذنــوب وسـقـفـهـا
    و أنـيـن روحــي مـرجـلٌ -مَــنْ أبـصــرا؟
    ***
    **
    ورفــــاق دربــــي فــــي الـفـجــاج تـفـرقــوا
    و رحــــــى الــحــيــاة تـــصــــدُّعٌ وتــشــقُّـــقُ
    و الـفـقــر يــأكــل مــــا بــقــى مــــن هــمــةٍ
    والـجـبـنُ مزَّقَ مـــا اختفى أو يــهــرقُ
    و الـخـوف مــن لـجـج النـوائـب لـجـةٌ
    والرعـب مـن سيـف السيـاسـة يخـنـقُ
    والـشـكُّ فــي فـضـل الـثـواب مهـالـكٌ
    و الـجـهــل بـالـديــن الـحـنـيـف يــمــزِّقُ
    ***
    **
    فــمـــتـــى نــفـــيـــق أيــــــــا رحــــيــــمٌ غــــافـــــرٌ
    ومـــتـــى الـتـســامــيَ مــنــجــدٌ أو ســـاتــــرُ
    وتـــــوحُّـــــدٌ يـــــأتــــــي بـــــضــــــوء بـــصــــائــــرٍ
    و تــــَـرَفُّــــــعٌ يــــهــــديــــه عــــــفــــــوٌ زاخــــــــــــرُ
    ربـــاه تـــب عـنــي وعــــن ذنــبــي الــــذي
    أزرى بـــــــيَ الـنــســيــانُ بِــــــــتُّ أعــــاقــــرُ
    إِلَّـــــــم تـــكــــن تـــهــــدي مــتــابـــا جــامــعـــاً
    مــــــن ذا ســـــــواك يـــتــــوب أو يـتــغــافــرُ
    ***
    **
    حـُــجَـــجٌ تَـأَبَّـطَــهَــا انــكــســارُ عــزائــمــي
    ألقـت عـلـى شــوك الـصـراط هزائـمـي
    أحـــبـــو وأهــــــوي ثــــــم الـــهـــث واقـــفـــا
    كـــم تـسـتـوي رأســـي بـبـطـن قـوائـمــي
    والـنـائـبــاتُ عَـــــوَتْ ذئـــــابُ هــلاكِــهــا
    فـالـهــمُّ فـيـهــا كــــأسُ مَــجْــدِ نَـدائــمــي
    ونُـــســــامُ كـــالإبــــلِ الـضَّـلــيــلــةِ عُــــنْــــوَةً
    كـالأضـحـيـاتِ تــزيـــنُ صــَـــدْرَ وَلَائِـــــمِ
    ***
    **
    والــذنـــبُ قـــيـــدٌ مــــــن حـــديـــدٍ قـــامـــعٌ
    و الطـيـفُ ذكــرى مــن حـيـاءٍ خـاشــعُ
    هــــــل مــــــن نـــذيـــرٍ أو بــشــيــرٍ صـــابــــرِ
    فـــــــــي حِـــسْـــبَـــةٍ لا تــحــتــويـــه زَوَابــــــــــعُ
    يـــــا صــاحـــبَ الــمَـــنِّ الـعَـظـيــمِ مَــتَــابــةً
    واخـتــمْ بحُـسْـنـى رَبُّ أَنـْــتَ الـجـامـعُ
    هـب لـي بِرُغـمَ الذَّنْـبِ عَزْمًـا صَـادِقًـا
    بــَيِّــضْ صِـحـافًــا قَــــدْ غَــزَاهــا الــدَّافــعُ
    ***
    **
    إنـــِّـي سَـأُقْـِلــعُ عــــن جـمـيــعِ غَـــــوَادِري
    لــــــن يــحــتــوي قــلــبــي هــــــلاكٌ قـــاهـــرُ
    مـــا كـنــت نـســلا مــــن مــــلاكٍ طــاهــرٍ
    أو كــنـــت إبــلــيــس الـلـعــيــنَ يُظــاهــرُ
    المـحـسـنـونَ لــهـــم فـضــائــلُ سَـعـيـِهــمْ
    والــعَـــفْـــوُ جــــوهــــرةٌ جَنَاهَا الوَازِرُ
    فاقـبـل دعــاءً فـــاض مـــن روحـــي أَنَـــا
    مِــــنِّــــي وأحــبـــابـــي فــفــيــضـُـكَ غـَـــامـــــرُ


    /
    \
    /
    \
    اللهم أمين
    ودمتم مبدعين


    13/04/2010

  10. #50
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    يَا واحَتِي كلَّ عَامٍ تَزْدَهِي قِمَمًا





    الــسَّــعـــدُ أقـــبــــلَ والــتـــرويـــحُ وَافــــانَــــا
    و الـــنُّــــورُ لـــــــوَّنَ بــالإنــشـــادِ دُنْــيَـــانَـــا
    والــقــلــبُ يــلْــهــجُ بـالـتَّـحـنــانِ أغــنــيــةً
    مِـــنْ مَـطـلـعِ الـحُــبِّ إذكــــاءً وعِـرفـانَــا
    والطَّيـرُ يَشْـدُو علـى الأغـصـانِ تهنـئـةً
    يـــا واحــــةَ الـطـهــرِ بــالأوتــارِ أشـجَـانَــا
    إنَّ الـطـيـورَ لــهــا فــــي الــشَّــدْوِ ألــويــةٌ
    تَسْرِي بواحـتِــنــا روحًـــــا وَرَيـحَــانَــا
    في الخيـرِ تُزكِـي مسيـرَ النـتِّ تُرْشِـدُهُ
    فالـخُـلـفُ فـــي أمـتــي- بالله - أعـيـانَـا
    فيها التقينا كنـوزَ البـوحِ مُـذْ سَطعَـتْ
    آيـاتُـهــا فــــي رُبَــــى الـتَّـجـديـدِ تَـرْعَــانــا
    بَــــلْ أتْحـفَـتْـنـا بـفـيــضِ الــحــبِّ مـرتـبــةً
    إِذْ أتْـحـفَـتْـنــا بـــهـــامِ الــشِّــعــرِ بُــرْهَــانَـــا
    شــــعـــــرًا ونــــثـــــرًا و آدابًـــــــــا وتـــزكـــيـــةً
    فــي العـقـلِ والقـلـبِ والإلـهـامِ أَحْيَـانًـا
    مِــنْ سَـابِــقِ الْـفَـضْـلِ فَـــرْدٍ فِـــي تـألُّـقِـهِ
    هَــــذَا الـسَّـمِـيـرُ يَـشـيــدُ الــحــقَّ أركــانَــا
    حَـفَّـتْـهُ فــــي سَـعْـيــهِ شُــهْــبٌ تُـعَـضِّــدَهُ
    كالبـدرِ يأنـسُ فـي السَّهْـراتِ سَهـرانَـا
    يَعفُونَ إن جُرِحُـوا، صُبْـرٌ إذا كَدَحُـوا
    بـالْإحـتـسـابِ نـخــيــلٌ فـــــي عـطَـايـانَــا
    في الحقِّ مدرسةٌ في الدَّربِ مَلْحَمَةٌ
    مـــن نُـخـبـةِ الـعَــرَبِ بِالأَحــــرارِ تَغْشَانَا
    فنـارُهـا حكـمـةُ فــي الـشـرعُ منهَجُـهَـا
    مِــنْ سُـنَّــةٍ يـرفَـعُـونَ الـصَّــرْحَ إِحْـسَـانًـا
    يـجـزيـهـمُ ربُّــهـــمْ خــيـــرًا بــمـــا عَـمِــلُــوا
    وَلَا يــقــيـــمُ لَـــهــــمْ لــلـــعـــرضِ مِــيـــزانَـــا
    الــحَـــمْـــدُ للهِ مَـــــــــا مــــاتَـــــتْ بــأُمَّــتِــنَـــا
    هَــامَــاتُ صـــــدقٍ تـواسِـيـنــا بـمَـسْـرانَــا
    يَــا واحَـتِـي كــلَّ عَـــامٍ تَـزْدَهِــي قِـمَـمًـا
    وَ يَـــــرفَــــــعُ اللهُ مــنـــهـــاجًـــا وبُـــنْـــيـــانًـــا
    يُـــوَحِّــــدِ اللهُ فـــــــي أفـيــائِــهــا هِــمَـــمًـــا
    تُــرَشِّــد الـسَّــعْــيَ إِخْــلَاصًـــا وَ تِـبْـيَـانًــا
    واللهُ يـكـسُـو سـمـيــرَ الــــدَّربِ عَـافـيــةً
    كَيْ يـزْرَعَ الحـبَّ و الْأَخْـلاقَ رَيْحَانَـا











    10/11/2010
    دمت رائعين مبدعين

صفحة 5 من 14 الأولىالأولى 1234567891011121314 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. للحبيب الشاعر/ الطنطاوي الحسيني
    بواسطة عارف عاصي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-05-2017, 08:07 PM
  2. إلى مصر الحبيبة ... مع التحية (مهداة لأخي الطنطاوي الحسيني )
    بواسطة راضي الضميري في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-08-2010, 09:03 PM
  3. فلسفة الحب .. عند الطنطاوي
    بواسطة زاهية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 23-12-2005, 08:00 AM