أحدث المشاركات
صفحة 6 من 14 الأولىالأولى 1234567891011121314 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 135

الموضوع: ديوان الشاعر الطنطاوي الحسيني

  1. #51
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    أَسْرِعْ بِنَصْرِكَ إِنَّهُمْ فِيمَنْ صَدَقْ
    /
    /
    /



    آَنَ الْأَوانُ أَيَـــــــــــــــــــــ ـا مُـــــــــــخَــــــــــ ــرِّبُ فَـــــــاحْــــــــتَـــ ـــــرِقْ
    اَلـــشَّــــعْــــبُ خَـــلْــــفَــــكَ نَــــــــــــارُهُ تَــــــصِــــــلِ الْأُفُــــــــــــقْ
    يَــــــــا مَــــــــنْ فَــــقَــــدْتَ مَــــــــعَ الْــجُـــنُـــونِ عَــلَائِـــقًـــا
    لَا لَـــــسْـــــتَ مِـــــنَّـــــا ،نَـــــحْــــــنُ مِـــــنْــــــكَ سَــنَــنْــعَــتِـــقْ
    يَــــــــــا مَــــــــــنْ طَـــعَـــنْــــتَ الْـــقَـــلْــــبَ فِــــــــــي فَـــلَــــذَاتِــــهِ
    وَ سَـــكَـــبْـــتَ نَـــــــــارَ الْــــغَـــــدْرِ فِـــيـــهَـــا فَـــانْـــزَلِــــقْ
    طَــــــعْــــــنُ الْــــجَــــهُــــولِ أَيَـــــــــــــا جَــــــهُـــــــولًا حــــــاقـــــــدًا
    يـــــــرتـــــــدُّ نَـــــــحْــــــــرَكَ قَـــــــاتــــــــلًا فِـــــــيــــــــكَ الْـــــقَـــــلَـــــقْ
    وَ اشْـــــــــــــرَبْ دِمَـــــــــــــاءَ شَـــبَـــابِـــنَــــا فِــــــــــــــي ثَــــــــــــــوْرَةٍ
    عُـــــــمَـــــــرِيَّــ ــــــةٍ مَـــــخْـــــتَــــــارُ نَــــــا فِـــــــيـــــــهـــــــ ـا سَـــــــــــبَــــــــــ ــقْ
    أَتَـــــــظُـــــــنّ ُتَـــكْــــسِــــرُنَـــ ـا الْـــــخُـــــطُـــــوبُ جَـــــهَـــــالَـــــةً
    إِسْـــــلَامُــــــنَـــ ـــا نَــــــــــــــــــادَى انْــــــطِــــــلَاقَـــ ـــا نَــــنْــــطَـــــلِــــ ـقْ
    حُـــــــــــرَّيَّــــــ ـــــةٌ كَـــــــــــالُّــــــــ ـــدرِّ فِــــــــــــــــــــــي أَصْـــــــدَافِـــــــنَ ــــــــا
    قَــــــــــــدْ أَشْــــعَــــلَــــتْ بُــــــرْكَـــــــانَ ثَــــوْرَتِــــنَـــــا انْــــــدَفَـــــــقْ
    (إِرْحَـــــــــلْ) أَمَــــــرْنَـــــــاهَـ ــــــا بِــــــــــــــــــــأَو َّلِ فَـــــــــــــــــــــوْ رَةٍ
    فَــحَــرَقْـــتَـــنَـــ ا فَــــاجْـــــمَـــــعْ ثِــــيَـــــابَـــــكَ وَ احْـــــــتَـــــــرِقْ
    هِــــــــــــــيَ طَـــــــائِـــــــراتٌ مِــــــــــــــنْ عَـــــــوَائِـــــــدِ نَـــفْــــطِــــنَــــا
    دَبَّـــــــابَـــــــةٌ كَـــــــدُمَـــــــى شُـــــخُـــــوصِـــــكَ وَ الْـــــــــــــــوَرَقْ
    آَنَ الْأَوَانُ اجْــــــــــــمَــــــــ ـــــعْ هُــــــــــــنَـــــــــ ــــا ذُرِّيَّـــــــــــــــــ ـــــــــةً
    حَـــــطَـــــبًـــــا لِأْعْـــــــــــــــوَاد ِ الْـــمَــــشَــــانِــــ قِ وَ اسْـــــتَـــــبِـــــقْ
    أَجْــــسَــــامُـــــنَـ ــــا هِـــــــــــــــــــيَ دِرْعُـــــــــنَــــــــ ــا وَ زِنَـــــــــادُنَـــــــ ـــا
    دَمُـــنَـــا الــسَّــكُــوبُ لِـــكُـــلِّ مَــــــنْ يَـــهْــــوَى الْـــغَــــرَقْ
    لَــــــعْــــــنًــــــا سَـــيُــــتْــــبِــــعُ ــــكَ الْإِلَــــــــــــــــــ ـهُ إِذَا قَـــــــــضَــــــــــى
    نَـــــــازَعْـــــــتَــ ــــــهُ فِــــــــــــــــــــــي كِـــــــبْـــــــرِيَـــ ـــــاءٍ بِـــــــالــــــــنَّـــ ـــــزَقْ
    يَــــهْــــنَــــاكِ يَـــــــــــــا لِــــبٍــــيَـــــا الْــــفَــــخَـــــارُ بِــــــأَسْـــــــرِهِ
    تَــــهْــــنَــــاكِ أَمْــــــجَــــــادٌ بِ(يَــــــوسُــــــفَ وَ الْــــفَــــلَــــقْ)
    رُوحِـــــــــــــي فِــــــــــــــدَا الـــــــثُّـــــــوَّارِ فِــــــــــــــي وَثَـــبَـــاتِــــهِــــ مْ
    لِــــــلْــــــعِـــــــ زِّ لِـــــلْـــــفَـــــخْــ ـــرِ الْــــــبَـــــــهِـــــ ــيِّ الْــــمُــــنْــــطَــــ لِــــقْ
    (بِـنْــغَــازِيَ) الْأَحْــــــرَارِ قَــــــدَ صَـــاغُـــوُاا الْـــفِـــدَى
    و َ(طَرَابْلسُ) الْأَخْيَارِ قَدْ حَاُزْوُا الْأُفُقْ
    يَــــــــــــــا ثَــــائِـــــرِيـــــنَ الــــنَّـــــصْـــــرُ فِـــــــــــــــي إِبْـــهَــــامِــــكُـــ ـمْ
    مِــــــــــــنْ صَــــــبْــــــرِ سَــــــاعَـــــــاتٍ لَــــدَيْــــكُـــــمْ يَـــنْـــبَـــثِــــقْ
    وَ دَمُ الــــــشِّــــــهَــــــ ادَةِ مِــــــنْــــــحَــــــة ٌ قَــــــدْسِــــــيــــــ ةَّ
    وَ عَــــــــلَـــــــــى الـــــظَّــــــلُــــــو مِ لَـــــعَــــــائِــــــن ٌ فَـــلْـــيَـــغْـــتَـــ بِـــقْ
    كَــــــــــمْ مِــــــــــنْ دُمُــــــــــوعٍ فِــــــــــي الـــــدُّعَـــــاءِ ثــخـــيـــنـــةٍ
    تَــــــهْـــــــوِي رَجَـــــــــــــاءً لَا ابْـــتِـــئَـــاسًــــا أَوْ فَـــــــــــــرَقْ
    إِخْــــوَانُــــنَـــــا يَـــــــــــــارَبُّ فِــــــــــــــي (لِــــبْـــــيَـــــا) أَسًــــــــــــــى
    أَسْرِعْ بِنَصْرِكَ إِنَّهُمْ فِيمَنْ صَدَقْ




    نصرهم الله وثبتهم وايدهم عاجلا غير آجل
    اللهم امين

    25/02/2011
    التعديل الأخير تم بواسطة الطنطاوي الحسيني ; 08-09-2014 الساعة 02:27 PM سبب آخر: تعديل التشكيل

  2. #52
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    وفاء للوفاء

    12/08/2009
    --------------------------------------------------------------------------------


    إكراما للوفاء واهله
    الشاعرة المجيدة الفاضلة /غيداء الايوبي
    الدكتور الشاعر رئيس الواحة الفاضل/ د سمير العمري
    والي جميع الاحبة والمبدعين
    /
    /
    /



    فـانـضـحــا نـــورنـــا بــفــيــض عــبــيــر
    واصـدحــا شـجـونــا بـطـهــر ثــغــورِ
    ليـس يفنـى الوفـاء فــي دم شـعـر
    صـــادق الــبــوح سـابـحــا بـشـعــورِ
    رب لــفـــظ قــــــد اخــتــفــى بــهــنــاء
    روح شـــطــــر يـــعــــود مـــنــــه بــــنــــورِ
    يا سميـر النـدى وضـوء سـروري
    شـجـوكــم هــزنــا بــصــدق ضـمـيــرِ
    يــــال غــيــداء دنــدنـــت لـحــســانٍ
    بــات بـعـد الـبـيـانُ حـطــبُ غـريــرِ
    فـاعــزفــيــنــي ورتِّــــقـــــي لـــجـــراحـــي
    مــا أشــد الآســى كـعـجـز سـطــور
    عُـــــــودُ أشـــجــــان بــوحــنـــا وَتَــــــــراهُ
    و امـــتـــهـــرتــــم بــــنــــاتَـــــه بــــمــــهـــــورِ
    لا رعــــى اللهُ مــــن يــفـــرق جـمــعــا
    شــجــوهـــم شـــــــقَّ جــــنــــةً بــغـــديـــرِ
    قــــد غـزلــنــا مـــــن الـنــجــوم بـريــقــا
    بـاهــيَ الـدفــق مـــن ضـيــاء بـــدورِ
    واقـتـطـفـنـا مــــــن الــشــعــور بــيــوتــا
    مثل بوح النـدى و غيـض غديـرِ
    بـــــل فـرشــنــا مـــــن الـبــيــان ربـيــعــا
    وانـــتـــثـــرنــــا مــــحــــبـــــةًَ بــــحــــبـــــورِ
    فاستـريـحـا عـلــى خـمـائــل قــلــب
    مـن قطيـف الهنـا و نسـجٍ حريـرِ
    يـــــا سـمــيــراً بـوحـشـتــي وأنـيــســي
    نــــــضــــــر الله جــــبــــهـــــةَ لـــســـمـــيــــرِ
    فابتعاث الحياة في جوف شعرٍ
    مــــثــــل طــــــــلٍّ بــــزابـــــلات زهـــــــــورِ
    يـــال أهـــل الــوفــا رقــــاق قــلــوبٍ
    نـرشـف الـحـب منـكـمـو بمـسـيـرِ
    قـــــد وهـبــنــا لـــــذا الــوفـــاء وفــــــاءً
    شائق الوجـد مـن جـذور صـدورِ


    /
    تقديري للجميع
    كل عام وانتم بخير


  3. #53
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    أحبــــــــــــــــــائي


    --------------------------------------------------------------------------------


    قلت أحبائي



    أحــــبــــائــــي وإن بــــنــــتــــم عـــلـــيـــنـــا
    فـأنـتـم فــــي الـخـوافــي والـمـآقــي
    كنبض القلب أو دمعات عيني
    و روح الروح إن تسمو التراقي
    بـــــزاد الأمـــــس أحــيـــا عــــــل ريــــــا
    يـــنـــجـــيــــنــــي هـــجـــيــــرالاحــــتــ ــراقٍ
    وأشدو جوف أسحاري نشيجـا
    رقــيــق الـلـحــن صــبـــار الــمـــذاق
    إلــــهــــي انــــنــــي عــــبــــد وضــعـــفـــي
    عـــلــــيــــا زاد نـــــيــــــرانً اشــتـــيـــاقـــي
    إلـهــي هــــل أراهــــم فــــي طـريـقــي
    فـتـنـســى روحـــــي آثـــــار الـــفـــراق
    إلـــهـــي إن نــفــســـى فـــــــي ولـــــــوعٍ
    و فكري سار في درب الرفـاق
    إلــهــي قـــــد أذاب الـبــعــد قـلــبــي
    أعــد للنـفـس مـحـبـوب الـتـلاقـي


    فقال استاذي الحريري



    ومـــالــــي غــــيــــر تــوكـــيـــل الــــمــــذاق
    فيبني الشكر من قصب التلاقي
    عــلــى بـنـيــان ضـــــاد الـشــعــر نـــــور
    يــســيـــل رضــــابــــه كــــلــــم الــعـــنـــاق
    إلــــــــــى حـــــســـــان ســابــقـــنـــا بـــيـــانــــا
    كـــؤوس الـــود تـشــرف بالـتـسـاقـي
    يــمـــيـــن الله لــــــــم يــــتـــــرك مــــجـــــالا
    لــــــنــــــا إلا مـــصـــافـــحــــة الــــمــــآقـــــي


    فرحبت به



    فــأشــرق بــيــن أبـيـاتــي شــمـــوسٌ
    مــــن الـتـبـيـان تـهــمــي بـالــمــذاقٍ
    حــــريــــريٌ ومــــنــــذا كــالــحــريـــري
    يـصـيـد الـحــرف يــأتــي بـالـبــراق
    ونـفـح الشـعـر يـهـديـه الـحـريـري
    شـــذىً يـحـبـو ازاهــيــر الـتـلاقــي
    كحابي مسكنا الـوردي يسعـى
    وحـامـي ركنـنـا المسـحـور راقــي
    شـرفـنـا بـالـنــدى الـفـضــي حــتــى
    مـــحــــت أنــوارمــســـراه مــحــاقـــي
    فـــأهـــلا إذ تـــمـــر بــــــدرب ابـــــــن
    حواه السعد فاستدعى المآقي


    وزارني ضيفا اخي عمر هزاع
    فقال خيرا
    فرحبت به شعرا



    مــــلآتــــم أرضــــنـــــا خـــصـــبـــا وريـــــــــا
    وزدتــــــم نــهــرنـــا عـــــــذب انـــدفــــاقٍ
    رسـمــتــم درب احــلامـــي فـبــحــت
    وبــعــض الــبــوح نــــورٌ فـــــي رقــاقـــي
    فـأهــلا يـــا ابـــا الـحـفـص المـهـيـب
    جلبت الحسن في ثوب التلاقي
    ومــثــلــي يــغــمــر الإســـعـــاد جــنــبـــي
    إذا شــرفــتــمــو يــحـــلـــو الــتــســاقــي
    فدمـتـم يــا عـطــوف الـقـلـب اهـــلا
    ودام وصـالـكـم فـــي الـخـيــر بــــاقٍ
    ســعــدنــا والــــــذي مــــــد الآراضـــــــي
    ويـــــجــــــزي ربــــــنــــــا رب الــــطــــبــــاق
    وهـــــــــــذا بـــــدركــــــم نـــــــــــورٌ تــــــــــــلالا
    وكـــنـــت اعــيــشــه دومــــــا مــحــاقـــي
    فــــلا نــامــت عــيــون الـهـجــر يــومــا
    ويـبـقـى الـحــب مـــا يـبـقـى أتــلاقــي



    دمتم بكل ابداع وايمان وتواصل
    نحب ان نداعبكم كثيرا
    فلأني احبكم واحب ان اكون بينكم
    جئتكم بهذه البهية
    15/12/2008

  4. #54
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    أخواني لا أعلم كلاما يضاهي موقف هؤلاء الآبطال فالكلام كلام
    ولكن ارى العمل هو الفاعل اليوم
    وهذه فقط جهد المقل للتعريف والدعاء
    /
    \
    /
    \

    متاريسُ قَمْحٍ أمْ أَوانٍ مِنَ الْمُؤَنْ = قصفتم رَصَاصَ الْحِقْدِ أَمْ صَدَّهُ الْبَدَنْ
    أمِ الْكونُ مُشْتاقٌ لِكَشْفِ حقيقةٍ= توارتْ عن التَّصْديق رِدْحًا منَ الزَّمَنْ
    وَ سَالتْ دِمَانَا تستغيثُ بِعدْلِكُم = فلَّما نَسى كونٌ خَتَمْنَا بِهَا الْوَطَنْ
    أَيَا عُصْبَةَ الْأَشرافِ مِنْ نَبْعِ فِطْرَةٍ = مَصَبَّ اتِّحادِ الْهَمِّ والدَّمِ وَ الْمِحَنْ
    تُرى البحر يَبْكي أو تُراه بعيدِهِ = إذَا مَا ارْتقي الأبطالُ في عَرْضِهِ عدَن
    سفينٌ تَنَدَّىْ الخيرُ من بَخْرِ زحفِه =كأسْطُولِ حَربٍ هزَّ بالحقَّ مَا سَكَن
    بتمزيقِ ليلِ الظُّلمِ قامتْ جنودُه = ف لله جندٌ فِي عقِيدَةِ مَنْ فطَن
    بهِِ اسْتَجْمَعَتْ دوْراتُ شَّمْسِ مَدَارَهَا = فَغِيظَ الْعِدَا حينَ انْتَشَى البدرُ فاحتضَنْ
    وما صَفْعَةٌٌ من أَيْمُنِِ الْحَقِّ تُتَّقَى = خُذُوها يهودُ الذَّبْحِ- وانْقلبَ المِجَنْ
    وَ لَا تِلْك يَا صُهيونُ آَخرُ صَفْعَةٍ =بأوزَارِكُمْ و أنْجَاسِكُمْ جمعنُا احْتَقَنْ
    بعُجْمٍ وعُرْبٍ وحَّدَ اللهُ قلبَهمْ= فيَشْتطَّ طَاغوتٌ بِعَزْمَاتِهِمْ يُجَنْ
    منَ الإنكليز التُّركِ والصِّينِ والدُّنى =وعربٌ مغاويرٌ و (كُلَّاْنْدَ) و اليَمَنْ
    ألَا أيُّها التاريخُ قِفْ لنجيعِهم=تضمَّخْ بمسكٍ في قِرابٍ من الشَجَن
    أَعِدْ دورةَ التأريخِ للنُّورِكَرَّةً =فَكَمْ ذا شَقِيْنَا فِتْنَةََ الزُّورِ وَ الرَّطَنْ
    وَ مِنْ بِئِرِْ صِدْقٍ فَانْزَعِِ الماءَ فِتْيَةً =أَبَوْ أنْ يجيئُونَا العَشيَّةَ بالفِتَنْ
    مَتَى يلمعُ الحقُّ البَهيجُ ونجمُهُ=تنادوْ لِسَعيٍ مَسْحُ أََعتَابِهِ الكَفَنْ
    ومن وقفة الأحرارِ يَمْتَدُّ سُؤْلُنَا =لِأَيْنَ اصْطِبَارُ الأهلِ طَاحُونةَََ الرَّسَنْ
    وكيفَ احْتمالُ الشَّيْخُ في مَوْتِ بَعْضِهِ =و كيفَ اشتهاءُ الطفل قارورةَ الَّلبَنْ
    و كمْ مِنْ مَريضٍ أو جَريح ٍ تَسَرَّبَتْ = لِأوْصَالِه آلامُ موتٍ بِذَا الدَّرَنْ
    وكمْ من صقيع ألهبَ الظهر سمُّهُ =خيامٌ ببؤسٍ موتُهمْ خطفةُ الوَسَنْ
    سَلَامٌ عليْكُمْ صَاحِبَ الْحَوْضِِ طََرَّدًا= فَمِنْ فِعْلِكُمٍْ ذا فُسْحَةَِ الْعَدْلِ وَ الْمِنَنْ
    متى أمةَ الحقِّ الجليلِ رجوعُنَا = أَمَا آن فعلٌ قد تَمَاهَى مَعَ السُّنَنْ
    عَسَى اللهُ في الْعَلْيَاءِ يرضِيهِ سَعْيُنَا =فَرِضْوَانِهِ نَصْرٌ معَ السِّرِّ وَ الْعَلَنْ
    نواقيسُ صَحْوٍ سَاقََها اللهُ نحْوَنَا = وقرآنُ كَونٍ في ثِيَابٍ منَ المِحَنْ
    دَعُونَا شُعُوبَ الْأَرضِ مِنْ حُكْمِ ذِلَّةٍ = وَ هَاتُوا قُلُوبًا فِي اتِّحَادٍ مَعَ الزَّمَنْ
    نَفُكُّ الْحِصَارَ الْمُرَّ مِنْ حُرِّ بَأْسِنَا = بَراهينُ صِدقٍ أنَّ للحقِّ مُؤْتَمَنْ
    أَلَسْنَا بِنِي الإنْسَانِ والأبُ آدمٌ =أَمَا أمُّنَا حوَّا وَ جَادَتْ لِمَ الضَّغَنْ



    دمتم أحرارا محررين مبدعين
    03/06/2010

  5. #55
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    أخت البتول --- عن امنا عائشة رضي الله عنها وارضاها


    --------------------------------------------------------------------------------


    كانت فكرة في ملتقى رواء
    فتابعت اخي الكاتب الشاعر محمد الزهراني على فكرته
    فرسمت تلك المهرة الجامحة
    أخت البتول



    أخت البتول الطهر ذي عائشة
    حب الرسول الحـق ذي قارشـة
    مـــن مـنـبـت الـصـديـق صـديـقـةٌٌ
    طــهــرٌ حــواهـــا وانـتــهــى عـائــشــة
    تـــربـــيــــة مــــــــــن أحـــــمـــــد زاهـــــــــــرة
    مـــن عـلـمـه الـعـلـوي ذي رايــشــة
    فـلـيـخـســأ الــفــجــار لـــمًــــا رمـــــــوا
    بالفـحـش أقــوال الخـنـا طـائـشـة
    مــــن مـثـلـهـا الــوحــي فـــــي بـيـتـهــا
    يهـمـى وأنـفـاس الـهــدى راعـشــة
    مـــــــن مـثــلــهــا قـــــــد بـــرهــــا ربـــهــــا
    مـــن فـــوق سـبــع رعْـــدةٍ جـائـشـة
    قــــد أنــــزل الـفـرقــان مـــــن لــوحـــه
    يجـلـو العـمـى بالأعـيـن الغـابـشـة
    روحــــي فــــدا تــــرب لــهـــا طــاهـــرٍ
    أو مــوضـــع مـــــن أرجـــــلٍ نـابــشــة




    جمعنا الله واياكم بها مع نبينا في جنات ونهر
    "في مقعد صدق عند مليك مقتدر"
    اللهم امين
    دمتم مبدعين


    بحر السريع
    مستفعلن مستفعلن فاعلُ
    16/07/2007

  6. #56
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    شق صدري


    --------------------------------------------------------------------------------




    شــق صــدري وافـتـرس مـنـه السكـيـنـة
    قــــــــــــد قــــلــــبــــي أو فـــكـــبـــلـــه رهــــيــــنـــــة
    مــد نـصـلا مــن نـصـال الـشـوق غـــدرا
    سـحـر حــب أو هـــلاك الـنـفـس دونـــه
    عـتـق الإحـسـاس فــي كــأس المـعـانـي
    أو بـكــذب الـخـلــد غــــرر بــــي عـيـونــه
    والليـالـي فــي رضـــاب الـبــدر نـشــوى
    بـــالـــغـــوانــــي بــــالأغـــــانـــــي تـــســـهــــرونَــــه
    والـحــكــايــا فـــــــي ضـــيــــاء عــســجـــديٍّ
    مــــرمــــريِّ الـــنـــفـــح أرهـــبـــتـــم ســجــيــنـــه
    مـــــن زلال الـــحـــب سـقـيــاكــم لـــعـــوب
    قـــد خـلـبــن الـعـقــل واجـتـحـتـم عـريـنــه
    يـــا سـهــام الــصــب أنــفــاس الـتـصـافـي
    قـــد غــــزون الــــروح فـاشـتـاقـت فـتـونــه
    غــــــــرر الــقـــلـــب الــخـــلـــي الــقـــفـــرَ ودًّا
    مشـعـلا نــار الـهـوى واعـــزف شـجـونـه
    إنــــنـــــي أخــــشـــــى عــلــيــكـــم إنــــدحـــــاراً
    ثـــلـــمــــة الآمــــــــــال فـــيـــمــــا تــنــســجــونــه
    أيـــهــــا الــبــحـــار فـــــــي لـــجــــج الــنـــوايـــا
    يستـشـف الـوجـد مــن أرخــي غـصـونـه
    يـــا طـــري الـكــف ذي حـمــرٌ خـــدوده
    إن شددنـا الوصـف أسقطـنـا حصـونـه
    عـــــــد جـــراحــــي نـــازفــــات لا جـــفــــافٌ
    أنـــــــت لا تــــــــدري نــــوايــــايَ الــدفــيــنــة
    أنـــــــــزف الآشـــــــــواق تــبــريــحـــا وهــــمًّـــــا
    مــــن حـبـيــب خــــان أضــلاعــاً تـصــونــه
    والـــــــــــه نـــفــــســــا كـــأنــــفــــاس الــمـــنـــايـــا
    هــل تـحـب الـمـوت أم تخـشـى قريـنـه
    يزرف الحسْرات صـدق القلـب منـي
    من سيوف العشق قد أورى الضغينة
    يــــا نـــــدي الـــــروح مـــــن ألــهـــى سـنـيـنــه
    قـــاصـــر الـــحــــظِّ الــمــوانـــي يـرجــمــونَــه
    شـــاعــــر شـــــــق الـمــعــانــي مـــــــن دمــــــــاهُ
    ليـس فـي عــرف الـهـوى مــن ينقـذونـه
    فـانـكـفــا يــرعـــى أنـــيـــن الــحــبــر بـــوحـــا
    صـــــار يــطــلــي حـــبـــره جـــهـــرا جــفــونــه
    يـــــا غــزالـــي إنــنـــي أخـــشـــى إحــتــراقــي
    يـا نـديَّ الـوجـد هــل تغـشـى حزيـنـه؟!
    فانـتـبـه -رحـمــاك- مـــن زيـــف الـمـرايـا
    ويـح نفسـي لسـت تــدري مــن أكـونـه
    إن فـــي صـــدري فـتـيـلا مــــن جــراحــي
    قـد يكـون الـوصـل إن تحـظـى جنـونَـه


    /
    /
    02/09/2009
    دمتم مبدعين

  7. #57
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    مَزِيجُ الرُّؤَى
    \
    \
    \


    بقـلـبٍ شـديـدِ النَّـقـعِ قــد ضـــلَّ شـاهــدُ
    وعــقــلٍ زَكَــــيِّ الـقَـمْــعِ كَــــمْ نــــدَّ راشــــدُ
    تـــوارت عـــن الأحـــلام أمـجــادُ حـاضــرٍ
    ونــــادى إلــــي الـتـشـريـد والــزيــغ فَــاســدُ
    أرى الـضــوءَ مـــن ثـقــبِ الـظَّــلامِ مـثـابــةً
    وأضـــغــــاثَ حـــلــــمٍ لا يــزكِّــيـــه سَــــائِــــدُ
    وبــالأمـــس كــنـــا فـــــي أتــــــون مـــراجـــلٍ
    ويَــغـــلـــي بــــحــــقٍّ دائــــــــراتٌ وحــــاسِـــــدُ
    كــأنَّــا وفــــي وهْــــجِِ الـحــيــاةِ مـمـاتُـهــا
    وصـــاغ مـمـاتًـا فـــي الــحــوادثِ قــاصــدُ
    دبــيــبٌ بــعـــزٍّ مـــــدَّ طـيــفًــا مـــــنَ الـمُــنــى
    وَ مِــــنْ كــفِّــهِ الـعـصْـمَــاءِ يـمــتــاحُ رَائـــــدُ
    ومــــا تـنـضــجُ الـنـيــرانُ إِنْ نَــــدَّ حــاطــبٌ
    ومَــنْ يُـشـعـلُ الهـيـجـاءَ إن حـــلَّ خـامــدُ
    سـراويــلُ ضُــعــفٍ شـقَّـهــا طــــولُ مَــرْقَــدٍ
    وَ مَــــا تــــاجُ صَــحْــوٍ يـرتــديــه الأمــاجـــدُ
    علـى سُـرْجِ جَـهـلٍ حــطَّ فــي وَكــرِ غـيِّـه
    وفي برج غدرٍ صخرُ ذا القلـبُ جامـدُ
    أتـــانـــا كــنــجـــمٍ يــبــهـــجُ الــلــيـــلَ نـــــــورُه
    فـلـمَّــا اعـتـلانَــا صــعَّــر الــصـــدَّ جــاحـــدُ
    ترانـيـمُ شَـجْــوٍ فـــي صُـــدورِ مَـــنِ اتَّـقَــى
    يُـزيـنُ ضِيـاهَـا فــي سَـمَــا الـمـجْـدِ عـابــدُ
    وشـــــهــــــرٌ بـــــــــــه لــلــطَّــيــبــيــنَ مَــــــنــــــازلٌ
    يَـفُــوزُ سَـنَـاهَـا مَـــنْ إلـــي الـخـيـرِ جَـاهــدُ
    و(بـــدرٌ) تــمــدُّ الــــروحَ روحًــــا وجُــنَّــةًً
    مَـعَ الضَّعـفِ ثــوبُ النَّـصْـرِ يهـديـهِ قـائـدُ
    وَ فِــــي حُـلْـكَــةِ الـظَّـلْـمـاءِ نُـورُضـراعــةٍِ
    ووصـــلٌ مــــعَ الإعــــدادِ يـخـشــاهُ راعــــدُ
    تُـرى الحلـمُ شمـسٌ سـوفَ يَزْهُـو لَهيبُـهُ
    أَمِ الْـحُــلْــمُ يـنـفـيـنَـا و يـنْـفــيــهِ غـــامـــدُ؟!
    وثـــلــــةُ حـــــــقٍّ عـــــــنْ حـــيــــاضٍ نـــوافــــحٌ
    تُجِـيـزُ السَّـنـا أوْ شـــبَّ حـقــدٌ وَ حَـاقــدُ
    ونــــــورٌ مــــــن الــقِــرطـــاس يــعــتـــدُّ أمـــرُنــــا
    أمِ الـعُــجْــبُ بــالأهـــواءِ يُــثْــريــهِ راصــــــدُ
    كـأنِّــي ونـــدِّي نَـرْتَــدي شَـــرَّ مِـعْـطََـفٍ
    أَنَــــا الــنــدُّ مِــنِّــي مَـــــا تَـبَـسَّـمْــتُ عــاقـــدُ
    يَــــرانِـــــي بِـــــمِـــــرْآةِ الـــخـــيَــــالِ غَـــرِيـــمَــــهُ
    وَلِـــــي بـــعـــدَ مــــــرآةِ الــخُــنُــوعِ الـــرَّوافـــدُ
    فَيَـا أَنْـتَ يَـا هَـذَا الَّــذي تَـحـتَ سُتْـرتِـي
    تَـمُـوتُ خـيـولُ الْمَـجـدِ وَالـسَّــاقُ عَـامــدُ
    أَرانِـــــــــي بِـــتـــاريـــخِ الــــوجـــــودِ حــقــيــقـــةً
    تُــــعـــــودُ وَمَــــقْـــــدُورُ الـحــقــيــقــةِ نـــــافـــــدُ
    فلا الشمسُ حادتْ عَنْ مدارِ اعْتِلَائِهَا
    وَ كَـــــونُ الإلـــــهِ أُسُّـــــه الْــعَـــدْلُ خَـــالـــدُ
    بَـصِـيــصٌ مِــــنَ الـفَـجْــرِ الآثــيــلِ حَـمَـائِــمٌ
    عَـلَــى نَــاجِــزَاتِ الْــوَعْــدِ فِـيـهــنَّ شــاهــدُ


    \
    /
    \

    كل عام أنتم بكل خير ورحمة وبركة
    رمضان كريم
    دمتم مبدعين


    20/08/2010

  8. #58
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    محيطُ الشِّعر


    --------------------------------------------------------------------------------


    محيط الشعر إهداء للدكتور الفاضل أخي د سمير العمري ابا حسام
    /
    \
    /
    \



    مُحـيـطُ الشِّـعْـرِ يَهْـجُـوهُ الْمَـضـيـقُ
    وَ رَبُّ الْـحَــرفِ يَطْـعَـنُـهُ الـصَّـدِيــقُ
    وَ بَـــــــدْرُ يَـــرَاعِــــهِ بِــســـمـــاءِ شِــــعْــــرٍ
    تــــــأَلَّــــــقَ ثُــــــــــــمَّ أَرْهَــــــقَــــــهُ الْــــبَــــريــــقُ
    وَ فِـكْــرُ حَــرِيــرِهِ الـمَـغْــزُولِ سِــحْــرٌ
    وَ نَــــجْـــــواهُ الأزاهـــــــــرُ وَالـــرَّحِـــيــــقُ
    أَيـنـســجُ حــرفُــه الـمـيـمــونُ قَــصْـــرا
    وَ يَـسْـخَـرُ مِـــنْ مَـدائِـنِـهِ الْـحَـريــقُ!
    وَ يُبْهِـجُ صِـدقُـهُ الصـدِّيـقٌ صَــدْرًا
    وَ مَـسْـرَى الـغـلِّ يرسِـمُـهُ الطَّـريـقُ!
    وَ رَبُّـــــكَ- كـــــانَ مَــادِحُـــهُ خـلــيــلًاَ
    وَ لَـكِـنْ حَــالُ وَاشِ الْـقـومِ ضِـيــقُ
    قَــضــاءُ رَوَاحِـــــلِ الـفُــرسَــانِ دَوْمًـــــا
    فُرَادَى الدَّرْبِ –والكيـدُ المعيـقُ
    وَ جَمْـعُ الْخَلْـقِ لَيْـسَ دَليـلَ حَــقٍّ
    وَلَمْ يَجْمَعْهُمُـو- فُجْـرًا – شُـرُوقُ
    فَـــقَــــدْ زادَ الْــغـــثَـــاءُ وَ لَا مُــغِـــيـــثٌ
    حَــلــيـــمُ الْـــقَــــوْمِ مُــحْـــتَـــارٌ شَــفِـــيـــقُ
    مُـــــدَارَسَـــــةُ الــحــقــيــقــةِ لَا هَـــــوَانَــــــا
    و نورُ الحقِّ – وَيْ- خَيطٌ رقيقُ
    تَـــدُورُ حَــــوادِثُ الْأحــــزانِ تَــتْــرَى
    بِـقُـمْــصِ الْـخَــيْــرِ دَمَّـمَــهَــا الـرَّفِــيــقُ
    أَيَــــسْـــــرِقُ مِـــــــــنْ خَـــزَائِـــنِــــهِ غَـــــنِـــــيٌّ
    وَ شَعْـثُ الحَـرْفِ تبـرٌ أَوْ عَقِـيـقُ!
    جَـهَــابِــذةُ الْــمِـــدادِ وَمَـــــنْ تَــبَــاهَــى
    كَـــفَـــاهُــــمْ مِــــــــــنْ مُــعَــلَّـــقَـــةٍ بَـــــرِيــــــقُ
    وأمَّـــــــا جــهــبـــذُ الــشُّـــعَـــراءِ يُــــرْمَــــى
    وَعِــقــدُ مُـعَـلَّـقَـاتٍ هَـــــلْ نُـطِــيــقُ؟.!


    /
    \
    /
    \
    دمتم مبدعين متآخين
    ونسأل الله الصدق والقصد في الغضب والرضا آمين
    25/07/2010

  9. #59
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي




    إلي بَحْرِ غَزَّةَ


    --------------------------------------------------------------------------------


    /\
    /\
    /\
    /\



    إلـــي بَـحْــرِ غـــزٍّ طـــارَ بـالـشَّــوقِ طَــائِــري
    وَ غــنَّـــى فَـأَشْـجَـانِــي فَــثَـــارَتْ ثَــوَائِـــري
    شَـظَــايَــا حُـــــدَاهُ قَـــــدْ أَثَــــــرْنَ مَــوَاجِــعِــي
    فَمَـارَ اشْتِعـالًا جَـوْفَ قَلْبـي وَ خَـاطِـري
    مَـــــــدَدْتُ يَـمِــيــنًــا أَسْــتَـــحِـــثُّ سُــكُـــونَـــهُ
    فَــــــزَادَ حُـــــــدَاءً فَـانْـسَـكَــبْــتُ بِــنَــاظِـــري
    بِقَصفٍ أَهَالَ السَّقْـفَ فِـي رَأْسِ إِخْوَتِـي
    وَ زَحْـــــــفٍ لِـــخــــوَّانٍ كَـــفُــــورٍ وَ مَـــاكــــرِ
    وَ نَـــشْـــعٍ بِــأَكْــفَــانٍ تَـــمُـــرُّ إِلــــــي الـــعُــــلا
    تــمــنَّــيــتُ أكــفـــانـــي بــــهــــا وَ مَــقـــابـــري
    أمــــدُّ جَـنَـاحِــي نَــحْــوَ طِـفْـلِــي مُـهَـدْهِــدًا
    فَـمَـا مَــسَّ كَـفِّـي غـيـرَ أشـــلاءِ قَـاصــري
    جــمــوعٌ ،فُــــرادى نــحــو ربٍّ دعـاهــمــو
    سِــرَاعًــا لِـحُـسْـنَـى لــيــس مـنـهــم بـصـابــرِ
    تُـــرى فُـتِّـحـتْ فـردوسُـهـم مـــن جهـاتـهـا
    فــرضـــوانُ ســعـــدٍ قـــــد أتــاهـــم بــفــاخــرِ
    ويــجـــتـــثُّ أعــــــــداءُ الــحـــيـــاةِ عــــوائِـــــلًا
    مِنَ الجَـذْرِ ، بُشـرى الله غـرسُ الآواخـرِ
    و أُســدُ الـوغـى هُـــمْ قـابـضـون جِـمـارَهـا
    بــصــدٍّ وقــصــفٍ قــاصــمٍ كـــــلَّ صــاغـــرِ
    رجــــــالٌ كـــتــــاب الله زكَّـــــــى نـفــوسَــهــم
    يــضــيــئ قــلــوبــا مــنــهــمُ فــــــي الــسَّــرائــرِ
    وربُّ الــــــورى يـصــطــفــى مـــــــا يـــشــــاءُه
    فــجــاءوا كـــــزرعٍ مـبــهــرٍ ،غـــــرسُ بــاهـــرِ
    رجــــــــــالٌ أشـــــــــــدَّاءٌ أحـــــاطــــــو بـــــغــــــزَّةٍ
    كـــأُسْــــدٍ يُــكــشِّـــرْنَ الــنـــيـــوبَ لــفـــاجـــرِ
    وصـــــاروا ضــيـــاءً فـــــي جـبــيــنٍ لِأُمَّـــتـــي
    أضـــاءو مـدَاهُــم فـاهـتـدى كــــلُّ سَــائِــرِ
    و في حُفرةِ الحيَّاتِ قد شَبَّ حِرْصُهُم
    أَعــــــدُّوا فـــمـــا هَـــانــــو بـتـثـبــيــطِ غـــــــادرِ
    و مـن كثـرةِ الَّلدْغـاتِ مـصـلٌ حماهـمـو
    وفــــي روعــــةِ الـفـرقــان جــبــرُ الـمـشـاعـرِ
    تــنــادوْ جــهــادًا فــــي ضــيــا الآيِ مُـثْـبَـتًــا
    وأَمْــــــــرًا لِــمَــبْــعُــوثِ الــنَّــصــيــرِ الــــقَـــــادِرِ
    يَــصُـــدُّونَ جــــــوْرًا قــــــد أتـــاهـــم بــقــضِّــه
    بِــــهِ ســطَّــروا الـتــاريــخَ أوفـــــى الـمَـفَـاخــرِ
    يَــدورُ الـخـؤونُ الـجـارُ يُـــذري بِنَـصْـرِهِـمْ
    ولــكـــنَّ فـــــي الـهــمَّــاتِ نــصـــرُ الـمًـثـابــرِ
    وفــي حِـقْـدِهِ المَسْـمُـومِ شَـفْــرَاتُ غَـــادِرٍ
    وفـــي حُـلْـمِــهِ الـمَـوْهــومِ عِــبْــرَاتُ غَــابــرِ
    هُـــــوَ اللهُ يُــمــلِــي فــــــي خـــفـــاءٍ لــمــاكــرٍ
    سَـيَــنْــزِعُ مُـلــكًــا حــيـــنَ يـــؤتِـــي لــصــابــرِ
    ثــبــاتًــا ربـــاطًـــا يُــقــسِـــمُ الــظُّــلـــمَ حَـــــــدُّه
    وكــــونــــوا يـــمـــيـــنَ اللهِ أســــتـــــارَ قَــــاهِـــــرِ
    وَ فُــوزُوا بِـثَــأْرٍ قَـــدْ عَـنَـاكُـمْ مِـــنَ اْلـــوَرَى
    لِـتَــشْــفُــوا صُـــــــدُورَ الـمُـؤمـنــيــنَ بِــجَــابِـــرِ
    أَتَـبْــغُــونَ نَـــصْـــرًا قَــــــدْ أَتَــتْــكُــمْ ظِـــلَالُـــه
    تَـــرُومُـــونَ عـــــــزًّا فَـــــــوْقَ كـــــــلَّ مُــقــامـــرِ
    فَـهَـيَّـا اصْــبِــرُوا وَ امْــحُــوا الـتَّـنَــازُعَ مُــــرَّهُ
    فِــــإِنْ تَـنْـصُــرُوا الـرَّحْـمَــنَ فُــزْتُــمْ بِـنَـاصِــرِ
    غَــــــدًا تَــــــاجُ نَـــصْـــرٍ تَـلْـبَــسُــونَ فَـــخَـــارَهُ
    مُلُـوكًـا بِـحَـقٍّ غَـــابَ مِـــنْ سِـحْــرِ سَـاحــرِ
    لَأَنْــتُــمْ حِـــــرَابُ الــدِّيـــنِ تَــأْبَـــى تَـكَــسُّــرًا
    وَ أَنْــــتُـــــمْ جُــــنُـــــودُ اللهِ فَــــخْـــــرٌ لِـــثَـــائِـــرِ



    وها قد بدأت تباشير النصر السياسي كما ادركت عنقاء العرب والمسلمين غزة نصرها الميداني
    الله اكبر الله اكبر الله اكبر
    الله يهدي من يشاء وينصر
    دمتم مبدعين

    19/08/2014

  10. #60
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    شوال 1421
    15/01/2001
    الطريد
    /
    /
    /
    /



    الــــبــــعــــد أوهــــــانــــــي
    والــشــوق أضـنـانــي
    بـــاق عـلــى جـمــري
    جـُـرِّعْـــتُ أحـــزانـــي
    مــــن شـــــِدَّةِ الآســـــر
    قـــد فـــاض بـركـانــي
    هــــــــــــولًا أعــــايــــشـــــه
    مــــن بــعــد أوطــانـــي
    مـــــــوتـــــــًا أكـــــــابــــــــده
    في الشاطئ الثاني
    قـد أبعـدو جسـمـي
    فــــي جــــُـلِّ بـلــدانِ
    مـــا أبــعــدوا روحــــي
    فالروحُ أوطاني
    حــــنــــقـــــًا أقــــاســـــيـــــه
    مــن سُـكْـرِ إخـوانــي
    عِزِّي فـلـسـطــيــن
    أقـــصـــاي تـحــنــانــي
    والــقــبــلـــةُ الآولــــــــــى
    والـــعـِـــطْــــرُ رَبـَّـــــانــــــي
    لا لـــســــت مــبـــدلـــه
    في بَخْسِ أثــــــمــــــان
    لا لــــــــــــن أضــــيــــعـــــه
    فالله يـــــــنـــــــهـــــــا نــــــــي
    لابــــــــــد لي عودٌ
    ذا أصـــل إيـمـانــي
    ذا أصــــــل نــشــأتـــيَ
    عــــرقــــي وشـــريـــانـــي
    بل بـيــت إســرائــي
    روحي و وجــــدانـــــي
    ذا غــنــوتي طفلا
    يا شـمـس أقـرانـي
    فــــــــي تــــربـــــه نـــمـــنـــا
    ســـعـــدي وأحـــزانـــي
    دعــنـــي أمــــــوت إذا
    لـــم أرض خـذلانــي
    فــي القـلـب قـرآنـي
    والأرض تــــهــــوانــــي
    تـــرابــــهــــا أهـــــــــــوى
    تي أرض عـربـانــي
    قـــبـــورهـــا مـــــثـــــوى
    شهـيـدهـا الـحـانــي
    بـحـضـنـهـا مــــــأوى
    لـلـلـعــاشــق الـــوانــــي
    بـــاق عـلــى جـمــري
    والله يـــــــــرعـــــــــانــ ــــــــي
    لــن أرتـضـي ظلما
    أو ذل حـــــرمـــــانــــــي
    كــلُّ الــورى يـرضـى
    أن يـــــرق خـــذلانـــي
    لــــــكــــــن أنــــاديــــهــــم
    يــــــــا كــــــــل خـــــــــوان
    لــــن أرتــضــي بـــــدلا
    عـــن شـبــر أوطـانــي
    تلكم حجارتنا
    نـــارٌ عـلــى الـجـانـي
    يا قدس لي وعدُ
    يـــــا طــهـــر إنـســانــي
    يــا مسـجـدي مـهـلا
    يــــا بــحــر أشـجـانــي
    أقــصــايَ لا تــحــزن
    لــــم أنــــس عـنـوانــي
    أعود فـي اليمنـى
    مــــيــــثــــاق قــــــرآنـــــــي
    يسارُ قـد حملـت
    ســيـــفـــي وأكــفـــانـــي
    مطهرا بيتي
    مـن رجــس عــدوان
    هـــديــــتــــي دمــــــــــــيَ
    عــطــرٌ مــــن الـقـانــي
    إنــــَّــــا فــــــــدا وطـــــــــنا
    مهمـا عـدا الشـانـي
    يــومــا إلــــي طــهـــري
    تحطًّ ركـــبـــانــــي
    زحـفـا إلـــي قدسي
    أقــــصــــاي نــــادانـــــي
    لــــبــــيــــك أقــــصــــانــــا
    لبيك مــــن آنـــــي
    ـلـــصـــرخـــة لــــــبــــــى
    قــــلــــبــــي ووجداني
    الله غـــــــــايـــــــــتـــ ــــــنــــــــــا
    ومــــــــا عــــــــدا فـــــــــان
    ونـــبـــيـــنــــا مـــــــرحـــــــى
    ذو الـقـدر والـشـان
    وجــــهــــادنــــا حــــــــــــقٌ
    ســبــيــل شــجـــعـــان
    قـــــرآنــــــنــــــا نِـــــــــعَـــــــــمٌ
    مـــن فـضــل رحــمــن
    أعــيــد يـــــــا ربـــــــي
    أقـــصـــاي عــدنــانـــي
    كي أطـــرد الــبــاغـــي
    أصـــلــــيــــه نــــيــــرانــــي
    لا لــن أظـــل طـريــدْ
    بــــل عــائـــدا شــانـــي
    فـالـنــصــر ذا وعــــــدٌ
    مــــــــن ربِّ أكــــــــوانِ
    قـد تـمـت البـشـرى
    مـــــن نـــــور فــرقــانــي
    أنــــــي عـــلــــى وعـــــــدٍ
    لقاء أوطــــــانــــــي
    إن أنــــــــــــصــــــــــ ـــر اللهَ
    و أعــــــــدَّ فـــرســـانـــي
    فـالـنـصـر لــــي حـــــقٌ
    أعــطــيـــت بــرهــانـــي
    بـــاق عـلــى جـمــري
    والله يـــــــــرعـــــــــانــ ــــــــي
    ربــــــــــــــاه أكــــرمـــــنـــــي
    وأعِـــــــــدْ لأوطــــانـــــي


    أعذروا البدايات
    /
    /
    لكن لها نكهة خاصة
    دمتم مبدعين

صفحة 6 من 14 الأولىالأولى 1234567891011121314 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. للحبيب الشاعر/ الطنطاوي الحسيني
    بواسطة عارف عاصي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-05-2017, 08:07 PM
  2. إلى مصر الحبيبة ... مع التحية (مهداة لأخي الطنطاوي الحسيني )
    بواسطة راضي الضميري في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-08-2010, 09:03 PM
  3. فلسفة الحب .. عند الطنطاوي
    بواسطة زاهية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 23-12-2005, 08:00 AM