أحدث المشاركات

لا عروض سوى عروض الخليل» بقلم خشان محمد خشان » آخر مشاركة: خشان محمد خشان »»»»» العلاقة بين الفلسفة والعلم» بقلم نانسى سليم » آخر مشاركة: نانسى سليم »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة السابعة - الخباز.....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة السادسة - مديرة المدرسة .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» جار السوء» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: زيد الأنصاري »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الخامسة - طبيب الأسنان» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الرابعة - المحامي .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الثالثة - المهندس .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها - الحلقة الثانية - القاضي .....» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» مسلسل أرباب المهن ورباتها يستأذنكم بالدخول ...» بقلم أبو القاسم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: غصّة

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد العياشي قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات : 37
    المواضيع : 6
    الردود : 37
    المعدل اليومي : 0.02

    Post غصّة

    إن التحول الذي مررت به منذ بضع سنوات _ ستة أعوام_ لا يعدو إلا أن يكون تحولاً معرفياً , وإدراكاً لفائدة القراءات , والعائد الثقافي(الثمرة) الذي أجنيه من طول المطالعة للكتاب وإمعان النظر فيه , لإعادة صياغة العقلية التي تضفي بدورها علي تحسيناً سلوكيا , في شتى المناحي الحياتية الإجتماعية والنفسية وفن التعامل , بل هو إعادة إحياء للضمير الإنساني .
    كلّ ذلك أصبح هو وغيره ما يدور في الوجدان والعقل , اللذان بدورهما يصنعان المفهوم والنظرية في نفسي , ولا شكّ أنني اكتشفت الحاجة عندما امتلكت الحد الأدنى من المعرفة للانتاج الأدبي والعودة لتلك المفاهيم التي شاعت وذاعت في الأوساط الثقافية , وتأدولت على الألسن في كلّ ناد , كانت الغاية هي الولوج إلى تلك المحاضن والمظان العلمية أهم التوجهات التي تملكتني باعتبارها مملكة الفكر والضمير الإنساني الذي تخلص من شوائبه وعلائقه , بوصفه خلاصة وصفوة المجتمع كيف لا وهم يتربعون على عروش المعرفة والثقافة والفلسفة , ولكني استدرك فأقول : أنها كانت الصدمة الحقيقية .
    وأنا لا أبالغ إن قلت أن أغلب نوادي الأدب والعلم لاتحفل بجديدٍ يطرق فيها ولا تنظر إلى الآخرين المسجدين في مجالهم إلا بعين إقصائية إبعادية , تشبه نظرتهم نظرة الكبير للصغير المتعالية .
    فضلاً على أنهم يقتاتون على العلم , ويرددون مصطلحات أكل الزمن عليها وشرب , لا جديد يذكر سوى القديم الذي استحدث أو استيراد النظريات والكتابات الغربية التي تترجم , بذلك وغيره كانت إخراجات الثقافة ضعيفة في الشكل والمضمون , مما خلق مسالك ومؤديات لا تحمد لها عاقبة , منها السواعد الفتية التي شاحت برؤوسها بعيداً عما تنتجه هذه الوسائل , المعدة راعيةً للثقافة في نشراتها ومجلاتها وصحافتها , التي تنهج نمطاً واحداً منذ الأزل , وهذا موافق لقول زهير :
    ما أرانا نقول إلا معاراً أو معاداً من اللفظ مكروراً
    هنا نضع حداً للتطور العلمي والمعرفي بوضعنا لتلك الخطوط المتوازية , التي لا تمكّن لأحد أن يستحدث أو يستكشف طرائق جديدة في فيما أخص العلوم النظرية المحضة أو التطبييقية البحتة .
    وأنا حين أتحدث لا أقول أن الجميع بهذه الصفة , ولكنّهم نسبة تطغى وتلقي بضلالها على البقية المهمشة في المجال الثقافي , أيضاً الحرقة التي تسكنني كل هذه الأعوام منبعها , الإحصائيات التي وردت في كتاب (المعرفة قوة والحرية أيضاً) لـ د. فهد العرابي , الذي أطرد في كتابه أرقام حقيقية ولكنها أقرب للخيال , قائلاُ : أنّ الدول العربية مجتمعة تنفق 1.10 بالمائة على التعليم بينما إسرائيل الدخيلة تنفق ربع الناتج القومي على التعليم , وتُعنى بمخرجاته عناية بالغة ,مما يجعلني أجزم أنها القوة المعرفية والاقتصادية والعسكرية القادمة بقوة , هذا والكثير من الأرقام والحقائق عن عالمنا العربي وأقولها بكل أسف أنها (مخزية) وتجبرنا بعد ذلك أن ننكس رؤوسنا في عالم تسكنه الأشباح .
    ثم إن الغرب لم يفرض ثقافته علينا ولكنّه سوق لها فلقيت عندنا أحضاناً مفرجة , وأبواباً مشرعة , وانجذاب عطشى لسراب بعيد , وأنا أدركت أننا نستطيع أن نحيي التراث القديم , ونكوّنه في صياغات جديدة بل ونزايد عليه بإضافات جوهرية تنعم بعقليات وعبقريات فذة في العالم العربي .
    وحين اخترت هذا المحفل الثقافي للكتابة , لم يكن الاختيار إلا بفضل روية وطول تفكير , الذي يتميز بالانصهار في بوتقة العروبة , من كافة أصقاعها وامصارها .


    قلم : محمد العياشي

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد العياشي قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات : 37
    المواضيع : 6
    الردود : 37
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    وغصّةٌ أُخرى ... سأوردُها لاحقاً .

  3. #3
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.40

    افتراضي

    فرأت هنا : فكرًا نبيلًا يبشر بقدوم الفضيلة الممزوجة بحكمة المعرفة ...



    نرحب بقلمك بين سطور الواقع المأزوم ..



    بالغ تقديري.
    الإنسان : موقف

  4. #4
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.20

    افتراضي


    سأقتبس من هذا المقال هذه النقاط المهمة .. جداً ..

    ـ أغلب نوادي الأدب والعلم لا تحفل بجديدٍ يطرق فيها ولا تنظر إلى الآخرين المسجدين في مجالهم إلا بعين إقصائية إبعادية ، تشبه نظرتهم نظرة الكبير للصغير المتعالية .
    ـ إن الدول العربية مجتمعة تنفق ( 1.10 ) بالمائة على التعليم بينما إسرائيل الدخيلة تنفق ( ربع الناتج القومي ) على التعليم ، وتُعنى بمخرجاته عناية بالغة .
    ـ الغرب لم يفرض ثقافته علينا ولكنّه سوق لها فلقيت عندنا أحضاناً مفرجة ، وأبواباً مشرعة ، وانجذاب عطشى لسراب بعيد .

    تحتاج إلى تأمل عميق وطويل !

    تحياتي ومحبتي



    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد العياشي قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات : 37
    المواضيع : 6
    الردود : 37
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    حييت أخي بهجت لك بالغ تقديري وعظيم امتناني


    ولك أن تقتبس ما شئت


    خالص تحياتي

  6. #6
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,552
    المواضيع : 185
    الردود : 13552
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    حرف راق وفكر حكيم استوقفني في طرح رائع
    وسخرية مريرة من واقع أليم يترك في القلب غصة
    وتعابير عميقة بلغة بليغة
    تقديري الكبير.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. غصة في القلب
    بواسطة مأمون احمد مصطفى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 23-11-2016, 12:59 AM
  2. غصة
    بواسطة حسين العقدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 28-03-2014, 07:24 PM
  3. غُصَّةُ وَدَاعٍ
    بواسطة لطيفة أسير في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 01-06-2012, 10:24 PM
  4. غصة
    بواسطة يحيى سليمان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 05-07-2010, 05:20 PM
  5. تغتالني غصة الرحمــاء... : (
    بواسطة فضاءات يراع في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-10-2006, 07:04 AM