أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: سوزان علوان..وله..

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 256
    المواضيع : 17
    الردود : 256
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي سوزان علوان..وله..

    أهي الوجوهُ كُلُّها

    تُشْبِهُهُ،

    أم أنَّها

    لِفَرطِ الوَلَعِ

    في كُلِّ وجهٍ عابرٍ

    تراهُ؟.
    شبكت عشري على رأسي وقلت له ياراهب الدير : هل مرت بك الابل

  2. #2
  3. #3
  4. #4
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 256
    المواضيع : 17
    الردود : 256
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي قطرات ندى

    رأسُها على كتفِهِ

    زهرةَ ليمونٍ على غصنٍ مكسور.

    شاحبةٌ

    شاردةٌ

    شبحٌ يواجهُ غيابَهُ

    في مرآةٍ عميقة.

    "ليسَ هذا السقفُ المنخفضُ سماءً

    و هذه النافذةُ الشحيحةُ

    ليست قمرًا".

    في العمقِ

    ينتفضُ قلبُها

    صغيرًا

    خائفًا

    قبرَ طفلٍ.

    بصوتٍ راجفٍ

    شمعةً على وشكِ العتمةِ

    تهمسُ:

    "الحبُ لا يصنعُ المعجزات

    هو، بحدِّ ذاتِهِ، معجزة"

    فيما دمعاتُها تتساقطُ

    قطراتِ ندى

    على قُطْنِ بيجامتِهِ

    و أنفاسِهِ الغافية.

  5. #5
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 256
    المواضيع : 17
    الردود : 256
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي نافذة ما

    لنفترضْ

    أنَّها نافذةٌ

    من خشبٍ محفورٍ

    و عصافير زُجاج،

    الشاشةُ الباردةُ

    دمعُ نجومٍ

    بينَ إسمينا

    تجمَّدَ.

    لنفترضْ

    أنَّها جذورٌ

    هذه الأسلاكُ المُمتدَّةُ

    من قلب الآلةِ

    إلى عروقِنا،

    و أنَّ أطرافَنا عبر المفاتيح تتشابكُ

    أغصانًا

    عناقُها الأبوابُ.

    لنفترض بيتًا سقفُهُ الخلاءُ

    (جدرانُهُ من جلدِنا / صمتُنا غفوةُ حارسِهِ)

    و حديقةً يُسيِّجُها العشبُ

    و فراشاتٍ مُرقَّعَةً بألوانِ المطر

    ظلالُها نمورٌ نُفتِّتُ لأجلِها خُبزَ الأصابعِ

    و الكلمات.

    لنفترضْ زمنًا لا يهربُ من الزمنِ

    مكانًا لا يخافُ من المكان

    بشرًا جميلين

    طينُهُم ماءُ عيني

    مذروفًا

    في غُبارِ ضحكاتِك.

    لنفترضْ حياةً أُخرى

    خارجَ الجسدِ

    و أبعدَ من الروح

    و لنفترضْ

    أنَّها نافذةٌ ما.

  6. #6
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 256
    المواضيع : 17
    الردود : 256
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي التوأم

    منذُ طفولةٍ لم تعِشْها

    منذُ حافرِ حظٍ

    كانت ترسمُهُ

    ابتسامةً

    على شبابيكِ المطر

    منذُ أن اكتشفتِ الظلامَ

    و خوفَها من الظلامِ

    في ليلِ الغربةِ القاسي الطويل

    و هي تنتظرُهُ

    فارسًا

    بعينيْن لوزيَّتيْنِ

    و قلبٍ من سُكَّر

    بلمسةٍ

    يعيدُ الفرحَ مُهْرًا

    على جبهتِهِ هلالٌ

    في صهيلِهِ سماءٌ من نجوم.

  7. #7
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 256
    المواضيع : 17
    الردود : 256
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي كنقطة عتمة في الضوء

    بإمكانِ كُلٍّ منّا

    .ألاّ ينامَ وحيدًا

    لماذا لا تحرّكُ مقبضَ بابي

    في هذه اللحظةِ

    و تدخلُ

    كضوءٍ

    في العتمة؟

    تجلسُ إلى حافةِ سريري

    تعيشُ أرقي

    و القهوةَ

    و موسيقى روحٍ تجلّتْ؟

    لماذا لا تأتي

    كنجمةٍ بردانةٍ

    تختبئُ تحت لحافي؟

    قلبي يتيمٌ

    كنقطةِ عتمةٍ

    .في الضوءِ

    لماذا لا تفاجئني

    و تحرّكُ مقبضَ البابِ

    فالستائرَ

    فعدّةَ القهوةِ

    و جهازَ التسجيل؟

    لديَّ صمتٌ كثيرٌ

    و بنٌّ رائعٌ

    و اسطواناتٌ مجنونةٌ

    .أعرفُ أنّك تُحبُّها

  8. #8
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 256
    المواضيع : 17
    الردود : 256
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي قوس قزح

    كُلَّما ابتسمَ الهلالُ

    في ظلِّ نجمتيْنِ

    عادتِ السماءُ

    وجهًا،

    و كُلَّما اختلسا تحتَ المطرِ ....

    استعادَ الحبُّ

    كما لو بمعجزةٍ

    ألوانَهُ السبعة.

  9. #9
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 256
    المواضيع : 17
    الردود : 256
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي شباك

    للريحِ

    لعصافيرَ الليلِ اليتيمةِ

    لنجومٍ

    أطفأها المطرُ

    أمدُّ يدي

    عبرَ شبّاكي

    لعلّي

    أعثرُ

    على قمري

    .و ألامسُ غيابَ يدِك

  10. #10
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 256
    المواضيع : 17
    الردود : 256
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي بيت من سُكَّر

    بيتٌ من غرفةٍ واحدةٍ

    واسعةٍ و بدفءِ ....

    سريرٌ نصفُ غافٍ

    يحلمُ

    بنخلتيْنِ

    تؤرجحانَهُ

    تحتَ سقفٍ من نجوم،

    خزانةٌ من خشبٍ و مرايا

    تنتعِلُ

    بقوائمِها الأربع

    جواربُهُما المُهْمَلَة،

    كنبةٌ كَسِلَة

    تشاهدُ الرسومَ المتحرِّكة و تتثاءبُ

    ملتحفةً بمعطفِهِ الأسود

    و شالِها الملوَّن،

    مكتبةٌ عجوز

    تضمُّ الكُتُبَ

    أطفالاً من ورقٍ

    برفوفٍ كانت

    في حياةٍ سابقةٍ

    أغصانَها،

    زاويةٌ للأكلِ،

    زاويةٌ للرسمِ،

    زاويةٌ لقططٍ مغرورةٍ تقدِّسُ النومَ و العزلة،

    و في زاويةٍ من المطبخِ الصغير

    الذي لا يصلحُ إلاّ لصناعةِ الحلوى

    عاشقانِ .....

    كقطعتيْ سُكَّر

    في ......

    و الضحك.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. نظري إليك - أحمد بن علوان
    بواسطة عمار الزريقي في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-08-2011, 08:10 PM
  2. علوان مهدي الجيلاني
    بواسطة مهدي الجيلاني في المنتدى تَرَاجِمُ أُدَبَاءِ الوَاحَةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-03-2011, 11:52 AM
  3. أقمار في الظل يلقي عليها علوان الجيلاني ضوء قلمه
    بواسطة مهدي الجيلاني في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-03-2011, 01:32 AM
  4. الى اخي محمد احمد علوان
    بواسطة خليل ابراهيم عليوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 26-07-2009, 09:29 PM
  5. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-01-2006, 06:36 PM