أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: قراءة في لوح ذاكرة

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2014
    المشاركات : 46
    المواضيع : 3
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي قراءة في لوح ذاكرة

    قراءة في لوح ذاكرة
    كان الفصل شتاء، الظلام يرخي جناحيه على المكان ،والصمت يسيطر على الحياة ، صوت الرعد يتسلل بين الفينة والأخرى معلنا تمرده .
    جلستْ على حافة السرير تلتحف الأحزان ،فيزداد إحساسها بالبرد، أخذت تتصفح ذاكرتها ،كانت صفحة واحدة ممتدة ، كتب عليها ألم..!
    تنهدت طويلا ، تساءلت والشجون تستغرقها : ما طعم السعادة ؟ تتيه في دروب الأحزان ، حق لها أن تشق حجاب السؤال .... نعم فلقد ولدت يتيمة ، ومن ثدي أمها الكلمى مصمصت مزيجا من الدموع و الشجن ، كانت راضية بحياتها البسيطة في كنف أم طالما نومتها على إيقاع حكايات الإقدام والكرم التي كان بطلها الأب الفقيد . استغرقت الحكاية خيال الصغيرة طويلا ،رسمت له صورة في مخيالها الخصيب ، قبلتها وعانقتها مرات عديدة .
    لكن وفي أحد الأيام أفاقت الصغيرة على صوت الزغاريد ،سرعان ما اتجهت نحوها لتجد أمها محاطة بنساء العائلة ، معهن رجل غريب في ردائه القشيب ، وقفت خلف ستار الإدراك لاتدري ماذا يحدث ،نامت تلك الليلة في حضن أمها وقد اختلطت بالدموع الدموع وصوت الأم المتهدج يتتعتع :"سـامـ حيـ ني صـ غيرتي كـْ كـْ كُل شيء كان رغـ ما عني "
    بعد أسبوع عاد الرجل الغريب لينتزع منها أمها ويذرها وحيدة تتقاذفها أمواج البؤس والألم ما بين بيت عم وخال.
    واتفق أن عاشت الصغيرة في بلدة بعيدا عن أمها ، تشتغل وتكد مقابل لقمة عيش وكلمة رضى. تترقب زيارة أمها كلما حال الحول ، لتقضي معها سويعات ثم ما تلبث أن تعود الى زوجها وأبنائها الجدد.
    وذات مساء ، تلقفت أذنها الحساسة خبرا لا كباقي الأخبار ، إنهم سيزوجونها ،لم يستشرها في هذا الأمرأحد ، ولم تعرف شيئا عن هذا الزوج ،فقط استشعرت رغبتهم في التخلص منها وإبعادها عنهم .....
    رغم ذلك سعدت لهذاالخبر فعلى الأقل سيكون لها بيت وحياة خاصة ، لكن صدمتها كانت كبيرة لما علمت أن الزوج أرمل مسن يكبرها بعشرات السنين .
    انتقلت الى بيتها الجديد وعاشت مع زوجها على أحسن ما تكون الزوجة لزوجها ،تسهر على راحته وتعتني بأبنائه الأيتام ،حتى اذا صدر منها مايصدر من كل أم نحو أبنائها من عتاب أو عقاب ،ألبسوها قناع القسوة ، فتتحول الضحية من جديد في دربها الطويل إلى جلاد في أعين الجميع.
    وسط هذه الدوامة نسيت كيف تكون أنثى ،فبعد اغتصاب الطفولة ،هاهي زهرة الشباب تذبل شيئا فشيئا ،فمهما تغيرت ألوان الحياة وأشكالها ، يبقى أحيانا لها الطعم ذاته ، طعم الألم.
    اليوم وعلى أبواب السبعين ،تجلس على حافة السرير تداعب سبحتها و تتصفح ذاكرتها من جديد وكلها رضا بقضاء الله وقدره ،فما بعد العسر الا يسر،كيف لا وقد وهبها الله من هذا الزوج بنات كن لها نعم الرفيق ،وعلمنها كيف تعزف لحن
    الحياة وكيف تهزم قطعان الألم.
    تمت بتاريخ : 24/12/2014


  2. #2
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.64

    افتراضي

    قراءة سطورها المعاناة وكلماتها الأسى
    رحلة طويلة في بحر متلاطم الأمواج كان هدوؤها في النّهاية تعويضا عن قسوة صخبها
    فكرة مطروقة من قبل .. لغتها متينة لكنّي تمنّيتها بأسلوب آخر
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  3. #3
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,638
    المواضيع : 386
    الردود : 23638
    المعدل اليومي : 5.67

    افتراضي

    من عمق الواقع ... زوج يموت وزوجة تتزوج بآخر وضحية تدفع ثمن ما تعبث به الدنيا لتكرر المأساة بشكل مختلف
    لكن دائما يضع القدر بصمة وتضع الحياة لمسات يذوب معها الألم ويتجدد الأمل
    جميلة بلغتها وحبكتها فشكرا لك أيتها الرائعة
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.38

    افتراضي

    هدوء في السرد وبساطة في الحبكة ونهاية رسمتها الكاتبة على انها سعيدة رغم ما احتوته من حزن
    احتاج النص بعض تكثيف
    بوركت
    وكل التقدير

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.67

    افتراضي

    حكاية بطول عمر شغلت أحداثها المحورية حيزا زمانيا أولى برواية، ولضيق مساحة النص كقصة قصيرة عن احتوائها غابت التفاصيل
    فالقصة القصيرة هي مجموعة أحداث مرتّبة ترتيباً سببيّاً، تدور حول موضوع محدد، وتركز فيها على شخصيّة واحدة وتبرزها في موقف واحد بتصوير صراعاتها الداخلية والخارجية ضمن بيئة مكانيّة وزمانيّة محدّدة .

    أتوق لقراءة جديدك غاليتي

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2014
    المشاركات : 46
    المواضيع : 3
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    قراءة سطورها المعاناة وكلماتها الأسى
    رحلة طويلة في بحر متلاطم الأمواج كان هدوؤها في النّهاية تعويضا عن قسوة صخبها
    فكرة مطروقة من قبل .. لغتها متينة لكنّي تمنّيتها بأسلوب آخر
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    السلام عليكم أختي كاملة ،
    سعدت بمرورك العاطر ،
    قوافل شكر وامتنان مع خالص المحبة والتقدير

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Nov 2014
    المشاركات : 76
    المواضيع : 4
    الردود : 76
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    قراءة مؤلمة ،،
    رائعة ،،
    دمتي بخير ..

  8. #8
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2014
    المشاركات : 46
    المواضيع : 3
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال المصري مشاهدة المشاركة
    من عمق الواقع ... زوج يموت وزوجة تتزوج بآخر وضحية تدفع ثمن ما تعبث به الدنيا لتكرر المأساة بشكل مختلف
    لكن دائما يضع القدر بصمة وتضع الحياة لمسات يذوب معها الألم ويتجدد الأمل
    جميلة بلغتها وحبكتها فشكرا لك أيتها الرائعة
    تحاياي
    ممتنة للحضور الجميل والكلمات الطيبة.
    سعدت كثيرابمرورك.
    تحياتي مع الشكر الجزيل.

  9. #9
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2014
    المشاركات : 46
    المواضيع : 3
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    شكرا غاليتي خلود
    سررت كثيرا بتعليقك.
    تحياتي وتقديري.

  10. #10
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2014
    المشاركات : 46
    المواضيع : 3
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    شكرا أختي ربيحة على تعليقك القيم الذي يشجعني غلى خوض غمار الكتابة .
    تحياتي المعطرة برائحة الأركان أبعثها اليك من جبال الأطلس.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قراءة في قراءة الدكتور مصطفى عراقي في الشاعر الكبير الدكتور سمير العمري
    بواسطة د. محمد حسن السمان في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10-03-2015, 02:23 AM
  2. قراءة ثقافيّة في قصّة: انزلاق ذاكرة
    بواسطة مُنتظر السوادي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-02-2013, 02:10 AM
  3. قراءة الممكن وإمكانية القراءة ( قراءة لقصيدة لي ما يبرر وحشتي للشاعر يحيى السماوي )
    بواسطة هشام مصطفى في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-06-2008, 09:46 PM
  4. قراءة في قراءة اطلالة اولى على عالم الشاعر سمير العمري
    بواسطة د. محمد حسن السمان في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-03-2007, 06:48 PM
  5. قراءة في قراءة د. عراقي "اطلالة على عالم الشاعر سمير العمري"
    بواسطة د. محمد حسن السمان في المنتدى قِسْمُ النَّقْدِ والتَّرجَمةِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-03-2007, 02:33 PM