أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: ومضات ماسة ,,,126

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.24

    افتراضي ومضات ماسة ,,,126

    المرأةُ العظيمة ,
    هي تلك التي تنبتُ الزهورُ تحت قدميها الحافيتين مع كلِّ خطوة ,
    وتحطُّ الطيورُ الصغيرةُ الخضراء على راحتيها مع كلِّ دعوة ,
    وتكونُ حمامةً, وتكونُ لبوة .
    /
    الرَّجلُ العظيم ,
    هو ذاكَ الذي لهُ يدان اثنتان قويَّتان مفرودتان بثباتٍ وثقةٍ نحو القطبين ,
    يدان تعملان معاً بتناغمٍ دون تراخٍ أو ترهلٍ أو تردُّد,
    واحدةٌ تكفكفُ دموعَ البائسين المظلومين, وتمسِّدُ رؤوسَ الأطفالِ بحنان ,
    والأخرى توقفُ الظالمين عندَ حدِّهم, بلا تراخٍ أو ترهلٍ أو تردُّد .
    وتبطشُ بهم إنْ لم يرتدعوا,
    هذا في الحياةِ الاجتماعيّة .

    أما في الحروبِ السياسيّة ,
    في العالم العربيّ وغيره,
    فكلُّ فريقٍ يرى أنَّه المظلوم, وصاحبُ الحقِّ المبين ,بينما الآخر هو الظالمُ المعتدي,
    وكلٌّ منهم يتهمُ الآخرَ بالتّعاون مع عدوّ الدَّهر الذي استباحَ كلَّ شيءٍ عندنا منذُ عقودٍ طويلة,, (إسرائيل).
    والخيلُ تغير,, والسيوفُ تبرقُ وتلمعُ وتقطع,, وملَكُ الموتِ لاهثاً خلفَ الجميع,,, وأصابعٌ خفيّة تلهبُ النارَ وتذكي لعبةَ الموت ,
    والمظلومةُ الحقيقيّة, هي الإنسانيّةُ المنطرحة أرضاً, المسحوقةُ تحت سنابك تلك الخيول , الملطّخةُ بالدَّم ,المستغيثةُ ليلَ نهار ,
    والتي لا يسمعُ نداءَها أحد ,
    لذا,, تتلفعُ بالعتمة, وتأوي إلى سباتٍ لا يدركُ معناه إلا الليلُ والدّموعُ ,,,,,,, والزّمن,
    من هو القابعُ وراءَ وراءَ هذه القوى المتقاتلة بكلِّ هذه الشراسةِ يا الله ؟؟؟
    ومتى ستنتهي لعبةُ الموتِ والخرابِ والدَّمار يا رب ؟؟؟ .
    /
    لكن ,,حتى الحروبِ الطاحنة ,لها أخلاقٌ معينة ,
    وضيعةٌ منحطّة , أو عظيمةٌ عظيمة ,
    المجدُ للأخلاقِ العظيمة في كلِّ زمانٍ ومكان.

    ****
    كيف يتطرَّفُ الإنسانُ كثيراً جداً لهذه الدرجة؟؟
    فهو يحبُّ,,, لدرجةِ أنَّه يضحي بنفسِه غيرُ آبهٍ بالموت ,من أجلِ حمايةِ مَن يحب,
    وهذا ما أفهمُه تماماً,,,!
    ويكرهُ,,, لدرجةِ التضحيةِ بنفسه غيرُ آبهٍ بالموت ,من أجلِ أذيّةِ من يكره,
    وهذا للأسف أفهمُه أيضاً ,!
    فالكرهُ كلّ الكره ,والويلُ كلّ الويل, لمن يحبُّ الأذيّةَ ويهواها .
    لن يفلَت,, مهما تَفَلَّتَ وتَفَلَّت.

    ****
    أينما كانَ الإنسانُ في هذا العالم ,ومهما كان ,وكيفما كان ,
    حتى وإن كانَ قطعةَ فحمٍ سوداء, مليئاً بالقسوة ,مليئاً بالوحشيّة,
    فلا بدَّ أن يكون فيه نقطة ٌمشعّة, قصيَّةٌ,,, قريبة,,, ظاهرةٌ,,, أو خفيّة,
    نقطةٌ تتوهَّجُ وتتألّق محبةً وحناناً وشفافيّةً وإنسانيّة.
    فلو دأبنا نبحثُ عن هذه النقطة في كلّ من نراهم ونسمعهم ونتعامل معهم ,فلا بدَّ أن نجدها يوماً,
    لأنَّها,,, بكلِّ بساطةِ المنطق والمعقول ,موجودةً فيه خلقاً من بعد خلق,
    ولا داعٍ لاختراعها ,
    فهي نفخةُ الله فيه ,يوم كان طيناً فجعلَ منه إنساناً .
    لنبحث!

    ماسة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2

  3. #3
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.66

    افتراضي

    صرخة من الداخل تنكر ما يحيط بنا من تناقضات ومن لا إنسانية تعيث في إنسانيتنا
    قست القلوب و غادرتها الرحمة حتى بات الانسان وحشا على أخوه الانسان
    نص موجع لما يحمل من معنى عميق
    دمت ماسة
    بوركت وكل التقدير

  4. #4
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.76

    افتراضي

    والمظلومةُ الحقيقيّة, هي الإنسانيّةُ المنطرحة أرضاً, المسحوقةُ تحت سنابك تلك الخيول , الملطّخةُ بالدَّم ,المستغيثةُ ليلَ نهار ,
    والتي لا يسمعُ نداءَها أحد
    غابت الإنسانيّة بعدما غامت القيم وبات الإنسان في غابة الفوز فيها للأقوى
    شكرا لك أخت ماسة على جمال الطّرح وأهميّته
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  5. #5
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 10.16

    افتراضي

    هي غلبة الأنا الاستعلائية تحتكر الحق وتظلّم وتضلل وتقصي كل ما عداها ..
    ولا عزاء للإنسانية

    تمضي بقافلة ومضاتك السنون، ويتطور الحرف ويرتقي تطاولا ليبلغ سموق الروح التي تستنطقه منذ سنين
    فلله أنت ما أجملك

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية مصطفى الصالح أديب
    تاريخ التسجيل : May 2014
    الدولة : شرق الحلم
    المشاركات : 1,030
    المواضيع : 44
    الردود : 1030
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    ..

    خواطر سامية المعنى نبيلة المقصد
    ما دام أهل الحق لا يبذلون النفيس لأجله فسيتفرعن أهل الباطل ويسيطرون
    كلنا نتمنى عالما مزهرا نقيا خاليا من الدماء ولكن هذا لا يحصل الا يقوة الحق
    ورغم ذلك ستسيل الدماء
    الرغبة في حياة آمنة ينبغي ألا تتحول إلى المسكنة والذل

    جميل ما نثرت
    كل التقدير
    اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  8. #8
    الصورة الرمزية فايدة حسن أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 2,014
    المواضيع : 115
    الردود : 2014
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    طرح هادف باسلوب غاية في الروعة
    شكرا لك فكلماتك غذاء دسم لروح تبحث عن الفضائل
    سلم اليراع

  9. #9
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 54
    المشاركات : 40,034
    المواضيع : 1069
    الردود : 40034
    المعدل اليومي : 6.61

    افتراضي

    لك نفس راقية تحمل هم الإنسانية وروح كريمة شفافة تشعر بإحساس الناس في كل مكان.

    النص جميل فكرا وشعورا وحرفك مميز كالعادة فلا فض فوك!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,012
    المواضيع : 183
    الردود : 13012
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    المرأة العظيمة .. أعجبني تعبير ( وتكون حمامة وتكون لبوة )
    الرجل العظيم .. ترى هل هو موجود بهذه الصفات على وجه الأرض.
    في الحروب السياسية ..عبرت ببراعة وكلمات صادقة غردت في عالم الفكر والتأمل
    ويبقة السؤال: متى ستنتهي لعبة الموت والخراب والدمار يارب..
    أن هناك في قلب كل انسان نقطة بيضاء مهما كان سيئا وهناك فرصة ليعود إذا وجد من يساعده

    نبع من معان راقية طاب لي ارتشاف مائه والتحليق مع معانيه
    بوركت الأنامل التي طرزت هذا الإبداع بهذه الروعة. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ومضات ماسة 12
    بواسطة فاطمه عبد القادر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-05-2017, 02:21 PM
  2. ومضات ماسة 10
    بواسطة فاطمه عبد القادر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 02-03-2016, 05:27 PM
  3. ومضات ماسة 11
    بواسطة فاطمه عبد القادر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 29-04-2014, 06:14 PM
  4. ومضات ماسة 9
    بواسطة فاطمه عبد القادر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 24-11-2009, 12:02 AM
  5. صباح الخير ( 126) وظلم ذوي القربى !!
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-08-2008, 07:42 PM